research centers


Search results: Found 9

Listing 1 - 9 of 9
Sort by

Article
المتطلبات التخطيطية للمعالجات المناخية ( مدينة الزبير أنموذجاً)

Authors: عباس عبد الحسن كاظم العيداني --- قاسم مطر الخالدي
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 30 Pages: 175-196
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This study aims to shed light on the impact of climate in urban planning, where is the local climate of the city of more physical manifestations impact on human urbanization, especially in desert areas, and shows the impact in the form of the morphology of the city and interdependence of its parts, because the urban planning for the design of architecture influenced by climate which is among the natural factors important to the existence of a clear relationship between the shops Urban and regional climate, so the study of climate of the city (City Climate) of all elements of the Chairperson and the task is very important in the selection of sites residential areas and pattern of planning and design of buildings according to the Privacy desert, as which achieves efficiency climate most suitable for human comfort. due to the occurrence of the city of Zubayr in the hot, dry desert, as will prove later in the climatic elements, they must follow the urban planning handlers to cope with the harsh climatic conditions.

تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على أثر المناخ في التخطيط العمراني, حيث يعد المناخ المحلي للمدينة من أكثر المظاهر الطبيعية تأثيراً على الإنسان الحضري خاصةً في المناطق الصحراوية، و يظهر تأثيره في شكل مورفولوجية المدينة و ترابط أجزائها، اذ ان التخطيط العمراني لتصميم العمران يتأثر بالمناخ الذي هو من بين العوامل الطبيعية المهمة لوجود علاقة واضحة بين المحلات العمرانية والاقاليم المناخية , لذلك فأن دراسة مناخ المدينة (City Climate) بجميع عناصره الرئيسة و المهمة أمر في غاية الأهمية في اختيار مواقع المناطق السكنية و نمط تخطيطها و تصميم مبانيها وفق الخصوصية الصحراوية، بالشكل الذي يحقق الكفاءة المناخية الأكثر ملائمة لراحة الإنسان. ونظراً لوقوع مدينة الزبير في منطقة صحراوية حارة وجافة كما سيثبت لاحقاً في العناصر المناخية ،فيجب اتباع معالجات تخطيطية عمرانية لمواجهة الظروف المناخية القاسية .


Article
الخصائص الاجتماعية للعاطلين عن العمل في مدينة البصرة وسبل معالجتها لعام 2016

Author: عباس عبد الحسن كاظم العيداني + آية محمود شاكر
Journal: hawlyat al_montada حولية المنتدى ISSN: 19980841 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 34 Pages: 247-272
Publisher: nati for forum onal and ideology researches culture المنتدى الوطني لابحاث الفكر والثقافة

Loading...
Loading...
Abstract

Unemployment is considered one of the main challenges facing different advanced and emerging economies in the world. Iraq is regarded one of the emerging countries which faced this problem since the end of the 1980s and especially after the 8-year war. The government then started to provide suitable work opportunities at the first decade of the 1990s, but what made the problem grow bigger was the economical embargo against Iraq which gave birth to serious and bad economical outcomes to the society on one hand and to the entire country on the other. The number of unemployed people significantly increased due to scarcity of oil exports, lack of financial profits in addition to the cancellation of many development projects. The crisis then noticeably grew after 2003 especially when all agricultural, industrial and trade institutions were destroyed which resulted in dissolution of ministries and lay off of workers. This led to a considerable increase of unemployment cases which returned in a corresponding increase of poverty and left dangerous social effects on Iraq in general and on Basra

Keywords


Article
التحليل المكاني لظاهرة العنف الاسري ضد الزوجة في محافظة المثنى

Author: شاكر عواد ضاحي البركي +عباس عبد الحسن كاظم العيداني
Journal: hawlyat al_montada حولية المنتدى ISSN: 19980841 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 36 ملحق العدد (36) خاص بالدراسات الجغرافية Pages: 11-38
Publisher: nati for forum onal and ideology researches culture المنتدى الوطني لابحاث الفكر والثقافة

Loading...
Loading...
Abstract

Violence against the wife is defined as any behavior or behavior that the husband does unintentionally or with intent to control his wife by following abuse or ill-treatment, whether by beating, insulting, beating, threatening, or by taking over her salary, property, or misrepresentation. The aim of the study is to study the spatial variation of the phenomenon of domestic violence against the wife in Muthanna Governorate for the period 2011-2017, as well as to identify the spatial variation of the phenomenon of violence against the wife according to the environment and the type of violence against the wife in the study area. With regard to the methodology of the research, it was based on the analytical geographical approach in studying many of the developments and variables that accompanied the geographical analysis of the phenomenon of family violence against the wife, as well as the quantitative statistical aspects in measuring the level of domestic violence against the wife. The study shows that the phenomenon of domestic violence against the wife varies according to the administrative units. Samawah district has the highest number of cases of violence against the wife among the administrative units with (711) cases of violence in Muthanna governorate due to the existence of the competent authorities, (3) cases of violence due to lack of population size compared with other administrative units and then from the center of the governorate, which may hinder the registration of cases of domestic violence against the wife, as the research showed. That off Domestic violence against women according to the environment is increased in urban environments by (976) cases of violence compared to (515) cases of violence in the rural environment because of the economic and social changes that accompanied the joints of life in the urban environment as opposed to the rural environment. Is the most cases of ostrich exposed to the wife during the period of study in the province of Muthanna by (709) cases of violence, and may be due to the lack of laws that prevent domestic violence against the wife and the Islamic religion allowed beating in specific situations, while cases of social violence are less Cases of violence experienced by the wife during D (94) cases of violence, and this may be due to the nature of the community in Muthanna province, which reduces the social violence against the wife.

يعرف العنف ضد الزوجة بانه اي سلوك او تصرف يقوم به الزوج عن غير قصد او بقصد من اجل السيطرة على زوجته عن طريق اتباع الإيذاء أو سوء المعاملة سواء كان بالسب أو الشتم أو بالضرب أو بالتهديد أو من خلال الاستيلاء على راتبها او ممتلكاتها او مصوغاتها .يتمثل هدف البحث ((Aim of Research بدراسة التباين المكاني لظاهرة العنف الاسري ضد الزوجة في محافظة المثنى للمدة 2011- 2017 , فضلاً عن التعرف على التباين المكاني لظاهرة العنف ضد الزوجة حسب البيئة ونوع العنف المرتكب ضد الزوجة في منطقة الدراسة. وفيما يتعلق بمنهجية البحث(The Method of Research) فقد تم الاعتماد على المنهج الجغرافي التحليلي في دراسة العديد من التطورات والمتغيرات التي صاحبت التحليل الجغرافي لظاهرة العنف الاسري ضد الزوجة ، فضلاً عن الاهتمام بالجوانب الإحصائية الكمية في قياس مستوى ظاهرة العنف الاسري ضد الزوجة, وتبين من البحث أن ظاهرة العنف الاسري ضد الزوجة تتباين حسب الوحدات الادارية إذ يأتي مركز قضاء السماوة بأعلى عدد لتسجيل حالات العنف المرتكب ضد الزوجة بين الوحدات الادارية بواقع (711) حالة عنف في محافظة المثنى بسبب وجود الجهات المختصة بذلك وكذلك زيادة حجمها السكاني مقارنة بباقي الوحدات الادارية الاخرى , في حين جاءت ناحية بصية بأقل عدد من حالات العنف الاسري المرتكب ضد الزوجة بواقع (3) حالات عنف بسبب قلة حجمها السكاني مقارنة مع الوحدات الادارية الاخرى وبعدها عن مركز المحافظة الامر الذي قد يعيق تسجيل حالات العنف الاسري ضد الزوجة , كما اظهر البحث أن حالات العنف الاسري ضد الزوجة حسب البيئة ترتفع في البيئات الحضرية بواقع (976) حالة عنف مقابل (515) حالة عنف في البيئة الريفية بسبب التغيرات الاقتصادية والاجتماعية التي رافقت مفاصل الحياة في البيئة الحضرية على العكس من البيئة الريفية , كما اوضح البحث أن حالات العنف الجسدي هي اكثر حالات النعف التي تتعرض لها الزوجة خلال مدة الدراسة في محافظة المثنى بواقع (709) حالة عنف ,وقد يعود ذلك الى قلة القوانين التي تمنع العنف الاسري ضد الزوجة وكذلك ان الدين الاسلامي اباح الضرب في مواقف محددة, بينما أن حالات العنف الاجتماعي هي أقل حالات العنف التي تتعرض لها الزوجة خلال مدة الدراسة في محافظة المثنى بواقع (94) حالة عنف ,وقد يعود ذلك الى طبيعة المجتمع في محافظة المثنى التي تقلل من العنف الاجتماعي ضد الزوجة.

Keywords


Article
التحليل المكاني لظاهرة العنف الاسري ضد الاباء في محافظة المثنى للمدة 2011-2017

Authors: شاكر عواد ضاحي البركي --- عباس عبد الحسن كاظم العيداني
Journal: Uruk journal for humanity science مجلة اوروك للعلوم الانسانية ISSN: 20726317 Year: 2018 Volume: 11 Issue: 3 Pages: 117-135
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
Demographic Variables in Shatt Al-Arab and their Effect on Housing Mobility 2013
المتغيرات السكانية لمدينة شط العرب وأثرها في الزحف العمراني على الأراضي المجاوره لسنة 2013

Loading...
Loading...
Abstract

Shatt al-Arab urban is like any other urban with population increase in according with the constriction development stage , as according to censuses ( 1947 – 2009) as a sureness result of many affects such as ; The urban have been choose a place of Basra University during 1960 s period and impartment of economic and healthy level at 1970 s and many year follows it which create the increasing of population from ( 6258) person at 1947 to ( 50750) person at 2009 ,this explain survey cadastral urban sprawler increasing from the agriculturaland empty land from ( 45.1 ha ) at 1940 s period to ( 761.3 ha) at 2013 . The general density of urban at 2009 already increase ( 1145.5 person / ha ) with respect to the general density of urban at 1997 ( 359.2 person / ha), when we compare the genuine with general density to prove that the genuine density at 2009 was reached ( 2034.7 person/ha) about double the general density . The center of gravity ( cadastral and population ) still constant during ( 1997 – 2009 ) because the Basic design of the urban didn’t change , as well as the center of gravity population more from Anduless distract to AL Jahath distract about ( 459.5 mater ) in the east of the urban sprawler both on the agriculturaland empty lands .

أن مدينة شط العرب مثلها مثل أية مدينة أخرى تتسم بالزيادة السكانية وفق مراحل تطورها العمراني لاسيما وفق التعدادات السكانية ( 1947- 2009) وهي نتيجة حتمية لمؤثرات عديدة منها اختيار المدينة كموضع لجامعة البصرة فترة الستينيات والتحسن في المستوى الاقتصادي والصحي فترة السبعينيات وما تلاها من سنوات أسهمت بالإجمال في زيادة أعداد السكان من (6285نسمة) عام 1947 إلى( 50750 نسمة) عام 2009.إن هذا هو ما يفسر الزيادة المساحية على حساب الأراضي الزراعية والفارغة من ( 45,1 هكتار ) فترة الأربعينيات إلى ( 761,3 هكتار) لعام 2013 . أما بخصوص الكثافة العامة للمدينة عام 2009 فقد ارتفعت إلى (1145,5 نسمة / هكتار) عما كانت عليها المدينة عام 1997( 359,2 نسمة / هكتار) .وعند مقارنة الكثافة العامة بالحقيقية تبين أن الكثافة الحقيقية لعام 2009 بلغت ( 2034,7 نسمة/ هكتار) وهي ضعف عما كانت عليه في الكثافة العامة للعام نفسه . وفيما يخص الثقل المساحي والسكاني فقد وجد أن الثقل المساحي قد حافظ على مكانه ما بين عامـــــي1997-2009 نظراً لثبات التصميم الأساسي للمدينة في حين انتقل مركزية الثقل السكاني من حي الأندلس إلى حي الجاحظ بمقدار(459,5 م ) متجهاً نحو شرق المدينة ومتجاوز بذلك على الأراضي الزراعية والفارغة على حدٍ سواء.


Article
العوامل المؤدية الى جنوح الاحداث في محافظة المثنى للمدة من (2008-2017) (دراسة في جغرافية الجريمة)

Author: فلاح حسن جواد الجياشي + أ. د. عباس عبد الحسن كاظم العيداني
Journal: hawlyat al_montada حولية المنتدى ISSN: 19980841 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 36 ملحق العدد (36) خاص بالدراسات الجغرافية Pages: 175-200
Publisher: nati for forum onal and ideology researches culture المنتدى الوطني لابحاث الفكر والثقافة

Loading...
Loading...
Abstract

Deviation is a social phenomenon that is beyond the standards of society and value and represents a serious social problem that leads to the safety and security of society and threatens its being because it means that a group of its sons on their way to the world of crime deprive the society of their constructive efforts and behind it many demographic, economic and social factors, To the delinquency of the events of the important indicators that the geographical search in the crime studies because they reflect the correlation between the geographical environmental variables and crime and the link phenomenon of deviation in many demographic, economic and social factors and Other factors that characterize the study area are the following: The factors leading to juvenile delinquency in the province of Muthanna for the period (2008 - 2017) study in the geography of crime. The problem of research was the following questions: What are the factors leading to delinquency in the governorate Muthanna ? Is there a spatial variation of these factors? The researcher assumes that there are many factors behind juvenile delinquency and their practice of criminal activities in the study area. These factors may be economic and social, including the demographic characteristics of the administrative units. As for the research methodology, the research relied on the descriptive approach in describing these factors, And the results of the research reached a number of results, the most important of which are: Population density is an important factor in the increase of juvenile crimes in Muthanna province. Unemployment is an important economic factor that leads to juvenile delinquency in governorates (51.0%) of juvenile offenders committed their crimes because of unemployment, along with other economic factors, such as poor income, poverty, material destitution and the desire to get rich quickly. There are many social factors behind the juvenile delinquency in Muthanna Governorate (family disintegration, lack of follow-up of parents, no social networking sites, bad companions, poor companionship, mistreatment of the juvenile by the family and leaving the children to the school all contribute to each other in the delinquency of the region) studying .

يعد الانحراف ظاهرة اجتماعية خارجة عن معايير المجتمع وقيمة وتمثل مشكلة اجتماعية خطيرة تؤدي بسلامة المجتمع وامنه وتهدد كيانه لأنها تعني ان طائفة من ابناءه في طريقهم الى عالم الجريمة فيحرم المجتمع من جهودهم البناءة وتقف وراء تلك الظاهرة العديد من العوامل السكانية والاقتصادية والاجتماعية إذ تعد دراسة العوامل المؤدية الى جنوح الاحداث من المؤشرات الهامة التي يبحث عنها الجغرافي في دراسات الجريمة لأنها تعكس مدى الارتباط الحاصل بين المتغيرات البيئية الجغرافية والجريمة وارتباط ظاهرة الانحراف بالعديد من العوامل السكانية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من العوامل الأخرى التي تتميز بها منطقة الدراسة لذلك جاء البحث بعنوان (العوامل المؤدية الى جنوح الاحداث في محافظة المثنى للمدة من (2008 -2017) دراسة في جغرافية الجريمة ) وكانت مشكلة البحث تتمثل بالأسئلة الاتية : وهي ماهي العوامل المؤدية الى جنوح الاحداث في محافظة المثنى ؟ وهل يوجد تباين مكاني لتلك العوامل ؟ ويفترض الباحث أن هناك عوامل عديدة تقف وراء جنوح الاحداث وممارستهم للأنشطة الاجرامية في منطقة الدراسة وقد تكون تلك العوامل اقتصادية واجتماعية ومنها ما يتعلق بالخصائص السكانية للوحدات الإدارية أما فيما يتعلق بمنهجية البحث فقد اعتمد البحث على المنهج الوصفي في وصف تلك العوامل فضلا عن المنهج التحليلي لتحليل العوامل المتنوعة التي تؤدي الى جنوح الاحداث وتوصل البحث الى جملة من النتائج أهمها : تعد الكثافة السكانية من العوامل المهمة في زيادة جرائم الاحداث في محافظة المثنى وتعد البطالة من العوامل الاقتصادية المهمة التي تؤدي الى جنوح الاحداث في محافظة المثنى أذ تبين أن مانسبتة (51,0%) من مرتكبي جرائم الاحداث ارتكبوا جرائمهم بسبب البطالة الى جانب العوامل الاقتصادية الأخرى المتمثلة في ضعف مستوى الدخل والفقر والعوز المادي والرغبة في الثراء السريع .هناك العديد من العوامل الاجتماعية التي تقف وراء جنوح الاحداث في محافظة المثنى منها (التفكك الاسري وعدم متابعة الاهل لا بنائهم ومواقع التواصل الاجتماعي ورفاق السوء والصحبة السيئة وسوء معاملة الحدث من قبل الاسرة وترك الأبناء للمدرسة كلها عوامل مساهمة ومساعدة بعضها للبعض الاخر في جنوح الاحداث في منطقة الدراسة.

Keywords


Article
التغيرات المساحية لاستعمالات الأرض الحضرية في مدينة البصرة للمدة 1977-2016

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: Today, cities suffer from multi and different problems as a result of the accelerating urban growth resulted from the rising number of population by the birth and death, and immigration. Basra is one of the cities that suffered from frequent immigration waves as well as overpopulation which dealt with uses of urban land (residential, commercial, industrial, and service) which changes the space of these uses whether it was negative or positive cadastral changes.This study depends on remote sensing technologies (RS) and geographical information system (GIS) as an applied basis to draw the land uses' cadastral changes to reveal temporal and spatial changes which contributed in changing uses of residential land in Basra (1977-2016) which result changes in class of use which refers to obsessing the cadastral use over others (commercial, industrial, service) which is called positive change. While if the referred urban uses cut a part from residential use and take it to, then, it will be called negative class of use.Many factors (political, social, and economical)contributed in aggravating the problem of cadastral changes of the urban lands' uses and the important one is the residential one, weather it was Whether it be at the expense of other uses, the uses of agricultural lands, or the empty spaces, so that the city lost a part of urban privacy of its own to have a case of randomness and confusion in most of its districts specially in the period after 2003, so that, this research came to highlight the overall cadastral changes of Basra city within the mentioned period, which approximately can be considered as centuries of the city life.

المستخلص تعاني المدن اليوم من مشكلات كثيرة ومتنوعة نتيجة للنمو الحضري المتسارع الناجم عن تزايد إعداد السكان بفعل عاملي الولادات والهجرة الوافدة ، ومدينة البصرة واحدة من تلك المدن التي تعرضت إلى موجات هجرة متواترة إلى جانب الزيادة السكانية التي تعاطت مع استعمالات الأرض الحضرية ( السكنية ، التجارية ، الصناعية ، الخدمية ) مما غيرت من مساحة تلك الاستعمالات سواء كان ذلك تغيرا مساحيا موجبا ام سالبا.استندت الدراسة الحالية على تقنيات الاستشعار عن بعد RS ونظم المعلومات الجغرافية GIS كأساس تطبيقي في استخلاص التغيرات المساحية لاستعمالات الأرض الحضرية وذلك لكشف عن التباينات الزمانية والمكانية التي ساهمت في تغير استعمالات الأرض السكنية في مدينة البصرة للمدة ( 1977-2016) التي نتج عنها تغيرات في صنف الاستعمال والذي يشير إلى استحواذ المساحي للاستعمال السكني على مساحة بقية الاستعمالات الحضرية الأخرى ( التجارية ، الصناعية ، الخدمية ) ويسمى ذلك بالتغير الموجب ، في حين اذ اقتطعت الاستعمالات الحضرية المشار إليها جزءا من مساحة الاستعمال السكني وضمتها إليها سمي ذلك التغير في صنف الاستعمال السالب .أسهمت العديد من العوامل ( السياسية ، الاقتصادية ، الاجتماعية ) في تفاقم مشكلة التغيرات المساحية لاستعمالات الأرض الحضرية واهما السكنية سواء أكان على حساب الاستعمالات الأخرى او على حساب الأراضي الزراعية او الفضاءات الفارغة لذا فقدت المدينة جزءا كبيرا من خصوصيتها الحضرية لتكتسب في اغلب إحيائها السكنية صفة العشوائية والتخبط سيما بعد التغير في نظام الحكم عام 2003 ، لذلك جاء هذا البحث ليسلط الضوء على مجمل التغيرات المساحية لمدينة البصرة بحسب المدة المذكورة ، اي ما يقارب أربع قرون من حياة المدينة .

Keywords


Article
التغيرات المستقبلية المقترحة لاستعمالات الأرض الحضرية وفق منظور الإستراتيجية تطوير مدينة البصرة وتحديث التصميم الأساسي لها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The organization of urban land use is considered in any city as one of its civilization components and the elements of its sustainability and its development due to the fact the Interesting of the Basic design in studying the city (Events , activities, population ) In terms of the distribution of land use and its future changes and the distribution and growth of population and the changes that happen to them and the Street networks The necessary transport systems , Accessibility according to this perspective the city of Basrah since the fifties of the last century characterized by many graphic experiments, which takes the city as a field Test according to the graphical authorities, especially (the new scheme of Basrah in 1956, the development plan of Basrah in 1974, the basic outline of the city in 1985 and it ends with the end of the new design for 2014 which we are dealing with. So this research will be limited to a short study for the last design focusing on all aspects of the city and its territory , as well as changes in the residential use supported by suggestions that done by the company its partners with showing the changes in the land use and the focus here is on the changing in the sort of The proposed residential uses .

المستخلص يعد تنظيم استعمالات الأرض الحضرية في إي مدينة أحدى مقوماتها الحضارية ومن عناصر ديمومتها وتطورها(1) ، لكون التصميم الأساسي يهتم بدراسة مكونات المدينة( الفعاليات والأنشطة والسكان ) من حيث توزيع استعمالات الأرض وتغيراتها المستقبلية وتوزيع السكان ونموهم والتغيرات التي تحصل لهم وشبكات الشوارع وأنظمة النقل اللازمة لربط الفعاليات وسهولة الوصول(2) على وفق هذا المنظور اتسمت مدينة البصرة منذ عقد الخمسينيات من القرن المنصرم بالعديد من التجارب التخطيطية التي جعلت المدينة حقلا للتجارب بحسب أفكار ومقترحات الجهات التخطيطية ، لاسيما ( مخطط البصرة الجديد لعام 1956 ، خطة تطوير البصرة لعام 1974 ، المخطط الأساسي للمدينة في عام 1985 وانتهاء بالتصميم الجديد لعام 2014 الذي نحن بصدده ، لذلك سيقتصر هذا البحث دراسة مختصرة للتصميم الأخير مركزا على كل مفاصل المدينة واقليهما، فضلا عن التغيرات في الاستعمال السكني مدعومة بالمقترحات التي عدتها الشركة التشيكية وشركاؤها مع بيان التغيرات في استعمالات الأرض والتركيز هنا على التغير في صنف الاستعمالات السكنية المقترحة .

Keywords


Article
التغيرات المستقبلية المقترحة لاستعمالات الأرض الحضرية وفق منظور الإستراتيجية تطوير مدينة البصرة وتحديث التصميم الأساسي لها

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The organization of urban land use is considered in any city as one of its civilization components and the elements of its sustainability and its development due to the fact the Interesting of the Basic design in studying the city (Events , activities, population ) In terms of the distribution of land use and its future changes and the distribution and growth of population and the changes that happen to them and the Street networks The necessary transport systems , Accessibility according to this perspective the city of Basrah since the fifties of the last century characterized by many graphic experiments, which takes the city as a field Test according to the graphical authorities, especially (the new scheme of Basrah in 1956, the development plan of Basrah in 1974, the basic outline of the city in 1985 and it ends with the end of the new design for 2014 which we are dealing with. So this research will be limited to a short study for the last design focusing on all aspects of the city and its territory , as well as changes in the residential use supported by suggestions that done by the company its partners with showing the changes in the land use and the focus here is on the changing in the sort of The proposed residential uses .

المستخلص يعد تنظيم استعمالات الأرض الحضرية في إي مدينة أحدى مقوماتها الحضارية ومن عناصر ديمومتها وتطورها(1) ، لكون التصميم الأساسي يهتم بدراسة مكونات المدينة( الفعاليات والأنشطة والسكان ) من حيث توزيع استعمالات الأرض وتغيراتها المستقبلية وتوزيع السكان ونموهم والتغيرات التي تحصل لهم وشبكات الشوارع وأنظمة النقل اللازمة لربط الفعاليات وسهولة الوصول(2) على وفق هذا المنظور اتسمت مدينة البصرة منذ عقد الخمسينيات من القرن المنصرم بالعديد من التجارب التخطيطية التي جعلت المدينة حقلا للتجارب بحسب أفكار ومقترحات الجهات التخطيطية ، لاسيما ( مخطط البصرة الجديد لعام 1956 ، خطة تطوير البصرة لعام 1974 ، المخطط الأساسي للمدينة في عام 1985 وانتهاء بالتصميم الجديد لعام 2014 الذي نحن بصدده ، لذلك سيقتصر هذا البحث دراسة مختصرة للتصميم الأخير مركزا على كل مفاصل المدينة واقليهما، فضلا عن التغيرات في الاستعمال السكني مدعومة بالمقترحات التي عدتها الشركة التشيكية وشركاؤها مع بيان التغيرات في استعمالات الأرض والتركيز هنا على التغير في صنف الاستعمالات السكنية المقترحة .

Keywords

Listing 1 - 9 of 9
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (9)


Language

Arabic (8)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2018 (4)

2017 (3)

2014 (1)

2013 (1)