research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
استخدام أسلوب المحاكاة في حل بعض نماذج بحوث العمليات

Author: عبد الله حسن علي
Journal: Alustath الاستاذ ISSN: 0552265X 25189263 Year: 2010 Issue: 125 Pages: 339-368
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Simulation models are considered more important models, for solving real problems in OR, by using, computers programming (WINQSB, LINDO, CPLEX,…) and some modern languages of programming like (Visual C++, Visual Basic, Java). This help the research to obtain optimal solution and knowing simultaneous change by using computer and package especially for big programming problem which required taking a decision award, them by managers, this correlate the relation with project and the project always is under observation. For this reasons, we using simulation procedure for solving three model in OR (which are game theory, and linear programming, and stochastic programming) the comparison between these methods and the methods of package system WINQSB indicates that simulation results is more efficient that (QSB results) since it gives alternative decision according certain strategies, so there were multi solution rather them one solution.

تعدُّ نماذج المحاكاة من النماذج المهمة في مجال بحوث العمليات (Operation Research)، حيث تستخدم في نمذجة المشاكل الواقعية وحلها عن طريق الحاسوب باستخدام البرامج الجاهزة (WIN QSB, LINDO, CPLEX,…)، أو إحدى لغات البرمجة مثل (Visual C++, Visual Basic, Java)، مما يساعد ذلك متخذ القرار في الحصول على الحل الأمثل لمعرفة التغيرات التي تطرأ على هذا الحل عن طريق استخدام الحاسوب والبرامج الجاهزة التي توفر الكثير من الوقت والجهد لمتخذي القرار لاسيما في مسائل التخطيط الكبيرة التي تتطلب اتخاذ القرارات بشأنها من قبل الإداريين، مما يتيح لهم الارتباط الوثيق بالمشروع ودراسة كل ما يتعلق به مباشرة، ولهذه الأهمية قمنا باستخدام المحاكاة في حل ثلاثة نماذج مهمة وحيوية في مجال بحوث العمليات، باعتبارها من النماذج التي تُسهم في اتخاذ القرارات وهي (نظرية المباراة، البرمجة التصادفية، البرمجة الخطية) ويمكن تصميم نموذج المحاكاة باستخدام الحاسوب على النماذج الأخرى.وقد تم في هذا البحث مقارنة نتائج المحاكاة مع التحليل بواسطة الأنظمة الجاهزة (WIN QSB)، فكانت نتائج المحاكاة هي الأفضل لأنها تسهم في التوصل الى الحلول ذات القرارات البديلة مما يتيح فرصة لمتخذي القرار في اختيار الحل الأمثل على وفق البدائل والاستراتيجيات الموضوعة مسبقاً بعكس الأنظمة الجاهزة التي تقدم حلاً واحداً وبالتالي يكون هناك قرار واحد وليس عدة قرارات.

Keywords


Article
بناء انموذج دالة كلفة كلية متوقعة في السيطرة النوعية باستخدام نظرية اتخاذ القرار

Authors: ضوية سلمان حسن --- سعد أحمد عبدالرحمن --- عبد الله حسن علي
Journal: Journal of Al-Qadisiyah for Computer Science and Mathematics مجلة القادسية لعلوم الحاسوب والرياضيات ISSN: 20740204 / 25213504 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 1-14
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

في خطط عينات القبول للفحص التمييزي يعتمد على قرار قبول أو رفض الدفعة المنتجة على معالم خطة المعاينة الناتجة من تصغير معدل الكلفة الكلية المتوقعة للسيطرة النوعية , تحت شروط أن توزيع النوعية هو من النوع المختلط (ثنائي الحدين مختلط) (أو بواسون مختلط ) وأن معدل النوعية يتغير من دفعة الى أخرى طبقا إلى توزيع احتمالي معين , من المفروض ان يكون هذا التوزيع قابل للاشتقاق في كل النقاط المجاورة للنقطة الحرجة لمستوى النوعية , إذ يهدف بحثنا الى اشتقاق معالم خطة المعاينة المفردة المثلى (n, c, ) والتي تمثل(-n حجم العينة , c-عدد القبول, -الفترة الزمنية بين حصول الفشلات ) , وسوف تعتمد طريقة البحث المتعدد للحصول على النتائج

Keywords


Article
Measurement and Analysis of Oil Price Fluctuations and Trends of Government Expenditure on Agriculture and Industry in Iraq for the Period (2006-2016)
قياس وتحليل تقلبات أسعار النفط واتجاهات الإنفاق الحكومي على قطاعي الزراعة والصناعة في العراق للمدة ( 2006 _ 2016 )

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe objective of the study: is to identify the reality of the relationship between the fluctuations in international oil prices and their reflection on the trends of government spending on agriculture and industry.The study finds that there is no joint integration between the two variables. The independent variable (oil price) has no effect on the dependent variable (expenditure on the agricultural sector) through the calculated value of F (1.906385) A significant level of 5%, which is smaller than the table value of the minimum parameter of 3.62 at a significant level of 5% This is because most of these expenses are operating expenses, which are inflexible and insufficiently responsive to the change in oil prices, since the investment expenditure on the agricultural sector did not exceed 10% of the total public expenditure during the study period. The allocation of the industrial sector out of the total public expenditure was very low, where it reaches an verage rate of this sector over 11 years (1.1%) reflected the low allocation of this sector of total public expenditure, which negatively reflected on the level of domestic production.The study recommends promotion of private sector, its development, providing necessary support and facilities to improve this sector to relieve pressure on the public sector through the employment of labor and thus reduce public expenditure, mostly salaries, wages of working staff, and prioritize investment expenditures of the total public expenditure of sectors that contribute to the construction of the economy that achieves the ambition to promote the economy, such as the industrial sector, in order to absorb the large numbers of the unemployed. The interest in the agricultural sector is crucial to the provision of food commodities and ensuring that these goods are not imported from abroad. These imports with negative effects on the country's economy

هدف الدراسة : تشخيص واقع العلاقة بين تقلبات أسعار النفط العالمية وانعكاسها على اتجاهات الإنفاق الحكومي على الزراعة والصناعة.توصلت الدراسة : من خلال اختبار التكامل المشترك(ARDL)تبين انه لايوجد تكامل مشترك بين المتغيرين ,اي لا يوجد تاثير للمتغير المستقل(اسعار النفط) على المتغير التابع(الانفاق على القطاع الزراعي), وذلك من خلال قيمة F المحتسبة والتي بلغت(1.906385) عند مستوى معنوية5% وهي اصغر من القيمة الجدولية للحد الادنى للمعلمة ذاتها والبالغة 3.62 عند مستوى معنوية5% وذلك بسبب ان اغلب تلك النفقات هي نفقات تشغيلية وهي غير مرنة وقليلة الاستجابة للتغيرات التي تطرأ على اسعار النفط حيث ان الانفاق الاستثماري على القطاع الزراعي لم يتجاوز 10% من مجموع الانفاق العام خلال مدة الدراسة. _ كان التخصيص لقطاع الصناعة من مجموع الانفاق العام متدني للغاية حيث بلغ متوسط نسبة هذا القطاع من الانفاق العام على مدار 11 عام (1.1%)مايعكس تدني مامخصص لهذا القطاع من مجموع الانفاق العام الامر الذي انعكس سلبا على مستوى الانتاج المحلي الذي هو اساسا لا يكاد يذكر.اوصت الدراسة : النهوض بالقطاع الخاص وتطويره وتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة للنهوض بهذا القطاع لتخفيف الضغط عن القطاع العام من خلال تشغيل الأيدي العاملة وبالتالي التقليل من الانفاق العام الذي اغلبه رواتب واجور للموظفين العاملين, وإعطاء أولوية للنفقات الاستثمارية من مجموع الإنفاق العام للقطاعات التي تسهم في بناء اقتصاد يلبي الطموح في النهوض بالاقتصاد, مثل القطاع الصناعي وذلك لاستيعاب الأعداد الهائلة من العاطلين ,الاهتمام بالقطاع الزراعي لما لهذا القطاع من اهمية بالغة في توفير السلع الغذائية اللازمة وضمان عدم استيراد هذه السلع من الخارج لما لهذه الاستيرادات من اثار سلبية على اقتصاد البلد.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2010 (2)