research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Privacy Violation in Social Media Sites
انتهاك الخصوصية في مواقع التواصل الاجتماعي (بحث مستل)

Authors: عبدالامير مويت الفيصل --- الباحثة اسراء هاشم سيد
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 36 Pages: 213-240
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Technological superiority of the means of communication and media has allowed these methods to dominate and are replaced by alternative positon of traditional media. The internet with its advantages and benefits benefited in various areas of life, especially media and achieve what no previous technology could achieve and any technology what comes after it can't be isolated from the internet. Today, the internet is the cornerstone of communication and connection in the world and the most important means of public and personal communication at the same time. The interactive feature of the internet and the cancelation of space and time restrictions create a new media that allowed everyone to express what they wanted freely. The internet applications including social networking sites, especially the Facebook, have become the most important new media after the wall of the Facebook page has become the newspaper that publishes the forefront of important events and celebrities. It also becomes an integrated information system for everyone to spread what he wants not only text but also voice, image and broadcast live image so they write everything he wants from the details of his personal, social and scientific life. After talking about the right to communicate, right to know and to get information, human rights have become the subject of the dangers of new media, especially the right to privacy. User's data, personal information and contacts are stored, collected and processed electronically not only by the network's management and by the competent companies, but by all those who have the ability to do so, whether they are hackers, service providers, government or other countries and companies. As well as the availability of these means of advantages enable users to violate the privacy of each other and publish what they want under pseudonyms especially in the absence of laws and ethics governing these means and users as well as its globalization.This survey comes to the users of the social networking site Facebook to find out what the concept of privacy; the extent of their awareness of the importance and protection; monitoring the types of violations achieved through ethics and the extent of the privacy of Facebook as a media .

مكن التفوق التكنولوجي الذي تمتاز به وسائل الاتصال والاعلام المجال لهيمنة هذه الوسائل وتَسيُدها الموقف بديلاً عن وسائل الاعلام التقليدية , فالانترنت وماتمتلكه من مزايا وفوائد أفادت في مجالات الحياة شتى ,لاسيما المجال الاعلامي, وحققت مالم تتمكن أية تقنية سبقتها من تحقيقها ,وقد لاتتمكن اية تقنية تأتي بعدها من العمل والنجاح بمعزل عنها, تُعد اليوم الركيزة الاساسية للأتصال والتواصل في العالم وأهم وسائل الاتصال الجماهيري والشخصي في آن واحد , فما تتميز به من تفاعلية وإلغاء قيود المكان والزمان صنعت إعلاماً جديداً أتاح للجميع التعبير عما يريدون بحرية تامة , وأصبحت تطبيقات الانترنت ومنها مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما فيسبوك أشهرها وأكثرها إنتشاراً ,أهم وسائل الاعلام الجديد, بعد أن بات حائط صفحة فيسبوك الصحيفة التي تنشر السبق الصحفي للاحداث المهمة والمشاهير, كما أصبح منظومة إعلامية متكاملة لكل فرد لنشر ما يريد ليس بالنص فقط بل بالصوت والصورة, وبث الصورة الحية , فراح يدون فيها كل ما يريد بدءاً من تفاصيل حياته (الشخصية والاجتماعية والعملية) .وبعد ان كان الحديث يدور عن (الحق في الاتصال) و(الحق في المعرفة والحصول على المعلومة) ,أصبح يدور حول حماية حقوق الإنسان من مخاطر الاعلام الجديد,لاسيما الحق في الخصوصية (حرمة الحياة الخاصة) ,فبيانات المستخدمين ومعلوماتهم الشخصية واتصالاتهم تخزن وتجمع وتُعالج إلكترونياً ,ليس من إدارة الشبكة والشركات المختصة فحسب, بل من كل من له القدرة والإمكانية على ذلك سواء كان من الهاكرز او مزودي الخدمة او الحكومة أو دول وشركات اخرى , فضلا عن ما أتاحته هذه الوسائل من مزايا مكنت مستخدميها من إنتهاك خصوصية بعضهم البعض ونشر ما يريدون تحت اسماء مستعارة ,ودون وضع إعتبارات, لاسيما في ظل عدم وجود قوانين وأخلاقيات تحكم هذه الوسائل ومستخدميها فضلا عن عالميتهوتأتي هذه الدراسة المسحية لمستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لمعرفة ما يمثله مفهوم الخصوصية لديهم ,ومدى ادراكهم اهميتها وحمايتها,ورصد انواع الانتهاكات المتحققة عبره والاخلاقيات ومدى خصوصية فيسبوك كوسيلة إعلام (بِعده أشهر المواقع وأكثرها انتشاراً وتأثيراً في الشعوب لاسيما العربية فضلا عن انه يعد من الكنوز بسبب ما يحتويه لاسيما في ما يتعلق بمتصيدي المعلومات والبيانات بأصنافهم المختلفة, بعد ان باتت اهم الشخصيات في العالم تتواصل عبره ).


Article
الاغتراب الثقافي لدى المقيمين خارج العراق

Author: D .abdalamir Moet-Faisal د .عبدالامير مويت الفيصل
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 27 Pages: 38-61
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The world has seen in recent years as a result of rapid changes in the information and communication revolution until his limbs became distant as if a small screen can be controlled at the touch of which resulted in a stunning advance in all areas of life button, these changes were not accompanied by all the positive development, but it has many drawbacks on humans resulted in many of the psychological, social, intellectual and cultural problems.As it is the cultural alienation of the most important challenges faced by the community in light of the tremendous technological progress and rapid jumps that exceeded all expectations in addition to the economic, social and political changes experienced by the country led to the desire of young people to stay away from home and resort to Arab and foreign universities. And alienation human phenomenon generally carries positive and negative aspects of a common phenomenon in many societies, regardless of the systems and ideologies, economic and technological level and if it is the alienation of the relative social phenomena that vary according to time and place, according to the society.And tries to find knowledge of cultural alienation faced by students outside of Iraq through technology through levelsRevealed the main dimensions of alienation contained in the theoretical frameworks and their relationship Values format which holds the expatriate.And the study of alienation factors in a sample search where the researcher used descriptive analytical method which helps to verify the objectives of the study. In light of the findings, the researcher recommended working on a pilot project includes a program to correct the feelings and beliefs of alienation, and the target of Hokhvd feelings of alienation among young people, and this is done through the involvement of individuals positively to the implementation of the program with the Note combine scientific nature and theoretical nature of the applied practical and the promise of family involvement in it.And the need to open channels with Almhagro families and individuals in coordination with the Iraqi embassies and cultural attachés abroad in order to inform them of the extension programs to assist their children to reduce the risk of alienation have. In addition to an increase in the media, psychological, social and deepen their studies to determine the alienation cons of various different kinds of access to scientific results are placed in front of specialists to deal with them

شهد العالم في السنوات الاخيرة تغيرات سريعة نتيجة ثورة المعلومات والاتصال حتى غدت اطرافه المتباعدة كانها شاشة صغيرة يمكن التحكم بها بمجرد كبسة زر الامر الذي نتج تطورامذهلا في جميع مجالات الحياة , ولم تكن هذه التغيرات التي صاحبت التطور كلها ايجابية بل كان لها العديد من السلبيات على الانسان نجم عن ذلك العديد من المشكلات النفسية والاجتماعية والفكرية والثقافية .اذ يعد الاغتراب الثقافي من اهم التحديات التي يعاني منها المجتمع في ظل التقدم التكنولوجي الهائل والقفزات السريعة التي فاقت كل التوقعات، فضلا عن التغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يمر بها البلد ادت الى رغبة الشباب بالابتعاد عن الوطن واللجوء الى الجامعات العربية والاجنبية. والاغتراب ظاهرة انسانية عامة تحمل في طياتها جوانب ايجابية وسلبية بغض النظر عن النظم والايدولوجيات, والمستوى الاقتصادي والتكنولوجي اذا يعد الاغتراب من الظواهر الاجتماعية النسبية التي تختلف باختلاف الزمان والمكان بحسب المجتمع.ويحاول البحث معرفة مستويات الاغتراب الثقافي الذي يتعرض له الطلبة خارج العراق عن طريق كشف الأبعادالرئيسية للاغتراب التي وردت في الأطر النظرية وعلاقتها بالنسق القيمي الذي يحمله المغترب. ودراسة عوامل الاغتراب لدى عينة البحث، اذ استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي الذي يساعد في التحقق من اهداف الدراسة. وفي ضوء النتائج اوصى الباحث بالعمل على مشروع أرشادي يتضمن برنامجا لتصحيح مشاعر ومعتقدات الأغتراب، ويكون الهدف منه خفض حدة مشاعر الأغتراب لدى فئة الشباب، بأشراك الأفراد أيجابيا ً في تنفيذ البرنامج مع ملاحظة الجمع بين الطابع العلمي النظري والطابع التطبيقي العملي وما يتضمنه من أشراك الأسرة في ذلك وضرورة فتح قنوات مع العوائل المهاجرة والافراد بالتنسيق مع السفارات والملحقيات الثقافية العراقية في الخارج من أجل أطلاعهم على البرامج الأرشادية الكفيلة بمساعدة أبنائهم لتقليل مخاطر الاغتراب لديهم، فضلا عن زيادة اجراء الدراسات الاعلامية والنفسية والاجتماعية والتعمق بها لتحديد سلبيات الاغتراب بانواعه المختلفة للوصول الى نتائج علمية توضع امام المختصين لمعالجتها.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (1)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2017 (1)

2015 (1)