research centers


Search results: Found 18

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by

Article
التكنولوجيا الرقمية في الإنتاج السينمائي والتلفزيوني

Author: فارس مهدي القيسي
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2007 Issue: 47 Pages: 139-162
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

انطلاقا من الاستعارة الكلاسيكية عن أن السينما نافذة على العالم سنبدأ الحديث بالجيشان الناتج عن ظهور الثورة الرقمية (Digital) وستدور الأسئلة حول التحولات الاقتصادية وكمركز وسائل الإنتاج الذي يهدد تعددية الإبداع السينمائي واستغلاله .لقد كانت السينما باستمرار تحت رحمة السلطة السياسية خاصة في الشرق والسلطة المالية خاصة في الغرب وكمركز رأس المال في كل مكان ولقد عانى الإبداع الفردي في القرن العشرين كثيرا من هاتين السلطتين إلا أن الموقف على عتبة القرن الحادي عشر والعشرين يبدو انه اختلف جذريا" فسبب الثورة التكنولوجية المدهشة رأى السينمائيون أنفسهم في وضع جديد فبإمكان الفنان مثلا" أن يتصور كاميرا في منتهى خفة الوزن ومنتهى الصغر بحيث يقترب وزنها وحجمها من النظارة أو العدسات اللاصقة لاسيما أن تقل الآلات السينمائية كان يعوق المبدع عن القيام بأشياء كثيرة(1).وبهذا المعنى فأن الثورة الرقمية تفتح للفنان آفاقا جديدة ويجعلنا على تخوم تاريخ جديد في العمل السينمائي يمكن أن يحرر الفنان وبشكل تدريجي من السلطات المالية القديمة والرقابة وغير ذلك .
وأميل في هذا البحث إلى الاعتقاد بأن سينما القرن العشرين ستصبح أدب القرن الحادي والعشرين .وبسبب الثورة الرقمية ستزداد وبشكل ملموس أعداد الكاميرات الرقميـة (Digital Camera) وملحقاتها ومختلف الوسائل الرقمية المكملة لعملية الإنتاج السينمائي فأن عمل الفنانين سيكون أفضل وأن الثورة الرقمية ستوحي الفنانين ثورة خلافة للخيال والإبداع والتحرر من سلطة الإنتاج الباهظ التكاليف والإدارات السينمائية السلطوية التي تحدد عمل الفنان المبدع وترهقه بعوائق تفنيه ونتاجه مما يدفعه إلى التهاون بأمور العمل السينمائي المبدع وتدفعه أيضا" إلى البحث عن حلول وقتية غير خلاقة ومبدعة تجاري السلطة السياسية والإدارية للمنتج (السلطة السياسية والسلطة المالية). أن الثورة التكنولوجية الرقمية قد توهم بعض الفنانين المجربين بأنها توحي بالخلق والإبداع الذي 0يعادل الخلق والإبداع الفني للفنانين الكبار (فلليني و أنطونيوني و أنجمار برجمان ويوسف شاهين وغيرهم). غير أن ما توهم به هذه الثورة الرقمية ليس صحيحا" لان الكاميرا الرقمية لا تستطيع أن تخلق لنا في ذاتها فنانين مثل (برجمان ،و صلاح أبو سيف ، و يوسف شاهين ، ومحمد شكري جميل و صاحب حداد وغيرهم).الحق الحق أقول أن دخول هذه التقنية الجديدة سيشهد موت (وللأسف) الفنيين والرقابة ورأس المال بمعنى أن نصبح بإمكاننا أن نستعمل تلك التقنية (الكاميرا والوسائل الرقمية المرافقة) من دون مساعدة الفنيين وفور أن نضغط على (زر) الانترنيت سيصل الفلم وبدون أي رقابة إلى جميع البيوت .والى ذلك فأن الثورة الرقمية في مجال السينما ستحدث تغييرا" في النظام الاجتماعي لجمهور السينما وعندها يكون للسينما أن تتيح لنفسها سحرا" جديدا" يختلف عن سحرها في الماضي وجمهورا" جديدا" يختلف عن جمهوره الماضي وبشكل تدريجي . لان الجمهور هو المستهلك المتلقي لهذا الفن وهو الذي سيفرض النوع الجديد للسينما والذي يسميه الباحث بالسينما الرقمية .والسؤال الذي يطرح نفسه في هذا البحث هل يعني أن السينما في خضم الثورة الرقمية في طريقها إلى الموت وما هي الإمكانات الجديدة التي توفرها الثورة الرقمية لصناعة السينما ؟ وما هي المرافق التي تتعرض لها الثورة الرقمية (في صناعة السينما).أنا شخصيا" أميل إلى الاعتقاد بان الثورة الرقمية هي حقا" أكبر أنجاز للمعرفة التقنية فان هذه الثورة قد انطلقت ضد أشكال معينة من العمل السينمائي وليس ضد ذاتها . مشكلة البحثتتبلور مشكلة البحث من خلال التساؤل التالي ، كيف سيكون وضع السينما وهي تتحول بشكل سريع ومتصاعد كشكل فني فردي قاعدته كومبيوتر شخصي وما هي تلك الوسائل الرقمية الحديثة ؟ وكيف تسهم في صناعة هذا الشكل الفني الجديد

Keywords


Article
واقع الصناعات الإنشائية في محافظة الانبار

Author: فارس مهدي محمد
Journal: Journal of Misan Researches مجلة ابحاث ميسان ISSN: 66221815 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 12 Pages: 93-150
Publisher: Misan University جامعة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

تعد الصناعة مفتاح التطور الحضاري للبلدان المختلفة ووسيلة هادفة من وسائل الإنتاج بالمستوى الاقتصادي لسكان هذه البلدان لأنها تسهم إسهاما فعالا في تحفيز نمو بقية القطاعات الاقتصادية لما يربطها من روابط وباتجاهات متعددة مع هذه القطاعات . لذا نرى مسالة ألصناعه تبرز ضمن عملية التنمية الاقتصادية كقضية مركزية وأساسية لدفع عمليات التنمية الاقتصادية والقضاء على التخلف وتحقيق الاستقلال الاقتصادي في البلدان . وهكذا فان موضوع الصناعة والتصنيع كان محور ا للعديد من الدراسات والبحوث ،وكان للجغرافيين دور بارز في هذا المجال من خلال دراساتهم وبحوثهم وخاصة من ناحية اهتماماتهم بالتوزيع الجغرافي للصناعة وعوامل توطنها ومن هنا تبرز أهمية المكان والاعتبارات الجغـرافيـة فـي دراسة الأنشطـة الاقتصادية ومنة النشاط الصناعي .
ومن هنا تتجلى أهمية الصناعة الإنشائية بوصفها فرعا مهما من فروع الصناعة التحويلية كون الصناعة الإنشائية من أولى الصناعات الوطنية التي نشأت في العراق وذلـك لارتباطهـا بالتطـور الحضاري والتقدم العمراني والصناعـي وزيادة مشاريـع الإسكان والتشييد .

Keywords


Article
Simulation times of system operation, and maintenance of machines and production workshop
محاكاة نظام أوقات عمل وصيانة مكائن ورشة إنتاجية

Author: فارس مهدي علوان
Journal: Diyala Journal For Pure Science مجلة ديالى للعلوم الصرفة ISSN: 83732222 25189255 Year: 2010 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 336-368
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

We have started the modern use of the word simulation in the work of von Neumann (Von Newman) in late 1940, when the use of simulation analysis with Monte Carlo (Mont Carlo) for the application of mathematical methods to one of the important problems of nuclear protection and very high cost. However, the simulation has taken a different meaning when you see the high-speed computer at the beginning of the fifties to the possibility of their use in describing the mathematical model and the development of computer mail.

لقد بدأ الاستخدام الحديث لكلمة المحاكاة في أعمال فون نيومان (Von Newman ) في أواخر سنة 1940 عند استخدام المحاكاة مع تحليل مونت كارلو(Mont Carlo ) لتطبيق الأساليب الرياضية لإحدى مشاكل الحماية النووية المهمة جدا وذات الكلفة العالية . إلا إن المحاكاة قد أخذت معنى أخر عند ظهور الحاسوب ذات السرعة العالية في بداية الخمسينات لإمكانية استخدامها في وصف ووضع الأنموذج الرياضي على الحاسوب الالكتروني.


Article
اكتشافات النص الروائي واهميته في المعالجة والاخراج

Author: فارس مهدي القيسي
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2004 Issue: 40 Pages: 235-276
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
البرامج التلفزيونية الموجهة للمرأة في تلفزيون العراق

Author: فارس مهدي القيسي
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2002 Issue: 37 Pages: 163-197
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
Mathematical Programming
أستخدام أسلوب البرمجة الخطية على المحاصيل الزراعية باستخدام ستراتيجيات القرار المتعدد

Authors: عباس حسين بطيخ --- فارس مهدي علوان
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2008 Volume: 14 Issue: 50 Pages: 328-342
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The idea of this study depends on determining the demand of water to products of aslected project, and determining transformation wastes according to constant scientific formula and measuring value (the depended) to reach the water needed and give the amount of waste in water and additional areas that can be agricuitured if the right administration and possibilities of exploiting water well are available

ان الغرض من موضوع البحث هو تحديد الاحتياج المائي الحقلي لمحاصيل احد المشاريع المختارة وتحديد ضائعات النقل وفق معادلات علمية ثابتة قياسية معتمدة (عالميا) والتوصل إلى المقننات المائية الكلية وإعطاء صورة عن مقدار الهذر في مياه الري والمساحات الإضافية التي يمكن زراعتها فيما لو توفرت الإمكانيات والإدارة الصحيحة لاستغلال المياه بالشكل الأمثل .


Article
The reality of the large manufacturing industries In Iraq for 2007
واقع الصناعات التحويلية الكبيرة في العراق لعام 2007

Author: Fares Mahdi Mohamed فارس مهدي محمد
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2011 Issue: 58 Pages: 279-318
Publisher: Basrah University جامعة البصرة


Article
The industrial structure of the large-scale industries in province of Muthanna
التركيب الصناعي للصناعات الكبيرة في محافظة المثنى

Author:  Fares Mahdi Mohammed فارس مهدي محمد
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2012 Issue: 61 Pages: 186-216
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Out of the previous presentation , We notice that the industrial structure in Al- muthana governorate is composed of five main sectors ( big industries) that involved (10) factories employing (1828) workers out of (220) factories and ( 17711) workers in the whole country. This makes (11%) of the factories and ( 10.32%) of workers in the whole country .The number of factories is equal in brick and asphalt industries, Where there are (3) factories for each industry out of (94) brick factories and (39) as phalt factories in the whole country . This makes (3.19%) of brick factories and ( 7.69%) of asphalt factories.Grains grinding industry involved (2) factories out of (75) in the whole country. This means that the governorate achieved (2.66%). Salt extraction industry involved one factory of two factories in the country. This makes 50% of the whole country. Cement industry involved one factory out of ten in the whole country, Which makes (10%) of the total number of factories.Number of factories for both mixed and private sectors was equal with (5) factories for each sector in the governorate out of (55) of mixed sector and (166) of private sector. These numbers represent (9.09%) of the mixed sector and ( 3.03%) of the private sector. Man- power in the mixed sector was ( 1653) workers out of ( 7743) in the whole country which makes ( 34.21%) While in the private sector , it was (175) workers out of ( 9966) in the whole century. This makes (1.75%).whole country and it has an active impact on the industrial activity in the country.

من خلال بحثنا للتركيب الصناعي في محافظة المثنى لاحظنا انه مكون من خمسة قطاعات رئيسة ( صناعات كبيرة ) شكلت بمجموعها (10) معامل بواقع ( 1828) عاملا من مجموع (220) معملا في عموم القطر وبواقع (17711) عاملاً وبنسبة (11%) للمعامل من مجموع القطر و ( 10.32%) للعمال من عموم القطر.جاءت فيها صناعتا الطابوق والاسفلت باعداد متساوية وهي (3) معامل لكل صناعة منها من مجموع (94) معملا للطابوق في عموم القطر و (39) للاسفلت أي بنسبة (3.19%) للطابوق و (7.69%) المحافظة للقطر . وشكلت صناعة طحن الحبوب (2) معمل من مجموع (75) معملا في عموم القطر وشكلت نسبة المحافظة منها ( 2.66%) . وشكلت صناعة استخراج الملح معملا واحدا من مجموع معملين في عموم القطر وبنسبة (50%) للمحافظة من القطر. وكذا الاسمنت شكل معملا واحدا من مجموع (10) معامل لعموم القطر وبنسبة (10%) للمحافظة من القطر . في حين تفاوتت الايدي العاملة بين قطاعات الصناعة فكانت اعلى عدد لها في صناعة الاسمنت (1556) من مجموع (7028) من عموم القطر وبنسبة ( 22.14%) المحافظة للقطر، جاءت بعدها صناعة طحن الحبوب بواقع (93) عاملا من مجموع ( 2234) عاملا في عموم القطر وبنسبة للمحافظة من القطر ( 4.16%) ، جاءت بعدها صناعة الطابوق بواقع (82) عاملا من مجموع (7701) في عموم القطر وبنسبة للمحافظة من القطر (1.06%) ، تلتها صناعة استخراج الملح بواقع (58) عاملا من مجموع (91) عاملا في عموم القطر وبنسبة المحافظة للقطر ( 63.73%) وجاءت في المؤخرة صناعة الاسفلت بواقع (39) عاملا من مجموع (657) عاملا في عموم القطر وبنسبة للمحافظة (5.93%).اما بالنسبة لاعداد المعامل للقطاعين الاشتراكي والخاص فقد تطابقت اعداد المعامل فيهما بواقع (5) معامل لكل قطاع في المحافظة من مجموع (55) معملا للقطاع الاشتراكي في عموم القطر و (166) معملا للقطاع الخاص لعموم القطر وبنسبة للمحافظة من القطر ( 9.09%) للقطاع الاشتراكي ونسبة (3.03%) للقطاع الخاص. وبلغت الايدي العاملة في القطاع الاشتراكي (1653) عاملا في عموم المحافظة من مجموع ( 7745) عاملا في عموم القطر وبنسبة للمحافظة من القطر (34.21%) وبلغت في القطاع الخاص (175) عاملاً في عموم المحافظة من مجموع (9966) عاملا في عموم القطر وبنسبة للمحافظة من القطر (1.75%).اما القيمة المضافة فكانت اعلى نسبة لها ( 24938064) للمحافظة و (41393366) في القطر جاءت بعدها قيمة الانتاج فكانت (21269114) في عموم المحافظة و ( 38759391) في عموم القطر جاءت في المؤخرة قيمة مستلزمات الانتاج فكانت للمحافظة ( 16248047) وللقطر (31999391) في عمومه . وبذلك يكون للتركيب الصناعي في المحافظة نسبة جيدة من عموم القطر وله اثر فاعل في النشاط الصناعي للقطر .فالتركيب الصناعي في المحافظة يشكل نسبة جيدة من عموم القطر وله اثر فعال في النشاط الصناعي .


Article
الصناعات الانشائية في قضاء الزبير

Author: ا.م.د.فارس مهدي محمد
Journal: Journal of Al-qadisiya in arts and educational sciense مجلة القادسية في الاداب والعلوم التربوية ISSN: 25196162 Year: 2016 Volume: 16 Issue: 3 Pages: 379-422
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Keywords


Article
Determine Optimal Preventive Maintenance Time Using Scheduling Method
تحديد وقت الصيانة الوقائية الامثل باستخدام اسلوب الجدولة

Authors: فارس مهدي علوان --- غصون حربي عباس
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2018 Volume: 24 Issue: 103 Pages: 515-530
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In this paper, the reliability and scheduling of maintenance of some medical devices were estimated by one variable, the time variable (failure times) on the assumption that the time variable for all devices has the same distribution as (Weibull distribution.The method of estimating the distribution parameters for each device was the OLS method.The main objective of this research is to determine the optimal time for preventive maintenance of medical devices. Two methods were adopted to estimate the optimal time of preventive maintenance. The first method depends on the maintenance schedule by relying on information on the cost of maintenance and the cost of stopping work and access to the optimum time for maintenance, which achieves the lowest costs. The second method depends on the reliability function, which was to determine the optimal maintenance period, which then cost less Can. We also proved through this research that the method of scheduling is better than the method of relying on the reliability function because it depends heavily on the cost of maintenance

المستخلصفي هذا البحث تم تقدير المعولية وجدولة الصيانة لبعض الاجهزة الطبية بمتغير واحد وهو متغير الوقت (اوقات الفشل) على فرض ان متغير الوقت لجميع الاجهزة له التوزيع نفسه وهو توزيع ويبل ((Weibull distribution وكانت طريقة تقدير معلمات التوزيع لكل جهاز هو طريقة المربعات الصغرى (OLS).وان الهدف الرئيس من هذا البحث هو تحديد الوقت الامثل للصيانة الوقائية على الاجهزة الطبية (جهازي Ventilator وMonitor) . حيث تم اعتماد اسلوبين في تقدير المدة الزمنية المثلى للصيانة الوقائية لهذين الجهازين. يعتمد الاسلوب الاول على جدولة الصيانة من خلال الاعتماد على معلومات تخص كلف الصيانة وكلف التوقف عن العمل والوصول الى الوقت الامثل للصيانة والذي يحقق اقل الكلف .اما الاسلوب الثاني فانه يعتمد على دالة المعولية حيث تم من خلالها تحديد فترة الصيانة المثلى والتي تكون عندها الكلفة اقل ما يمكن. وكذلك اثبتنا من خلال هذا البحث ان طريقة الجدولة افضل من طريقة الاعتماد على دالة المعولية لأنها تعتمد بشكل كبير على كلف الصيانة .

Listing 1 - 10 of 18 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (18)


Language

Arabic (14)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (4)

2017 (2)

2016 (1)

2012 (1)

More...