research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
الجريمة المنظمة عبر الوطنية (الرشوة الدولية )

Author: م.د. نوال طارق إبراهيم عبد الرزاق
Journal: Journal Of the College of law /Al-Nahrain University مجلة كلية الحقوق/جامعة النهرين ISSN: 18156630 Year: 2010 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 185-226
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

The Organized crime represents areal peril face the human being , its civilization and its achievements by using illegal methods and not restricted with law or with morals, but has become a tool to verify aims and ambitions that some people can not be to verify it by legal normal methods or with extension the freedom of International commerce and the democratic revolution in afield of commercial information, financial and increasing the number and types of criminal activity that have been acted by insurgents of organized crime , in its advance , the Crime of international Bribe by nationality and the result of changing that have been happened for in ternational society to the types and shapes of crime whereas it proposed the dusting unshed features for the local and international crime in new style of criminal shapes and the relation ships have engaged in it and branched among the groups of organized crime either will be nationality or none- nationality ( Transitional ) whereas the Economic impression dominated on crimes of those groups. Of properties washing to strengthen the criminals or the groups of organized crimes and with in spreading all the curroo administrative and political corruption whereas the corruption of governmental me chemism that is consider one of important tolls of groups organized criminals to guarantee its prote cation and avoid its disclosure to facilitate its criminal activity, so , these groups of criminal to deploy the corruptions through two methods or styles , the first one is called in situational corruption and the second is called practical corruption that has been dealt by us in the research.

تمثل الجريمة المنظمة خطرا حقيقيا يواجه الوجود البشري وحضارته وانجازاته لما تتسم به من استخدام وسائل غير مشروعة وغير مقيدة بقانون أو بأخلاق لا، بل أصبحت أداة لتحقيق مأرب وطموحات يعجز البعض عن تحقيقها بالوسائل العادية المشروعة، ومع اتساع حرية التجارة الدولية والثورة التكنولوجية في مجال المعلومات التجارية والمالية تزايد عدد وأنواع الأنشطة الإجرامية التي تقوم به جماعات الجريمة المنظمة وفي مقدمتها جريمة الرشوة الدولية عبر الوطنية (الانتقالية) ونتيجة للتغيير الذي طرا على المجتمع الدولي في أنواع وإشكال الجريمة حيث امتزجت فيه الصفات المميزة لكل من الجريمة المحلية والدولية في بوتقة جديدة من الأنماط الإجرامية تشابكت فيه العلاقات وتشعبت بين مجموعات الجريمة المنظمة سواء الوطنية او عبر الوطنية (الانتقالية) حيث غلبت الصبغة الاقتصادية على جرائم تلك الجماعات ، ونتيجة لتحول الأسواق الاقتصادية من المحلية إلى الدولية فقد لاحقتها أسواق الجماعات الإجرامية المنظمة بالعمليات غير المشروعة التي لم تعد تعرف حدودا إقليمية وفي مقدمتها جرائم الإرهاب والرشوة الدولية محور البحث وغسيل الأموال .ومن هنا كان تطور وتعقد الجريمة المنظمة (عبر الوطنية ) ومنها الرشوة الدولية محور البحث يسير بسرعة لمواجهة القواعد والتشريعات الوطنية المطبقة ، وذلك من خلال ابتكار وسائل متجددة تتبناها جماعات هذه الجريمة .ولا تقل أهمية الرشوة الدولية عبر الوطنية عن جريمة غسيل الأموال في تقوية جماعات الإجرام المنظم وفي انتشار كل من الفساد الإداري والسياسي حيث أن إفساد الجهاز الحكومي إنما يعد احد أهم أدوات جماعات الإجرام المنظم لضمان حمايتها وتجنب كشفها لتسهيل نشاطاتها الإجرامية ، وبما أن جريمة الرشوة الدولية من ابرز مظاهر الفساد واهم أسباب دوافعه آذ تسعى هذه الجماعات الإجرامية إلى نشر الفساد من خلال أسلوبين يطلق على الأول منه الفساد المؤسسي أي إفساد من لهم نفوذ في مجال وظائفهم فتسهل أعمال تلك الجماعات في تحقيق ما تسعى إلى تحقيقه من أعمال غير مشروعة والنوع الثاني يطلق عليه الفساد العملي والذي يتعلق بأنشطة وأهداف محددة تسعى لها تلك الجماعات في إعمالها الإجرامية ، ومما يلاحظ على النوعين سألفي الذكر بأنه من الصعوبة التنبؤ به لأنه انتهازي بالضرورة وفي بعض الأحيان يصعب وضع حد فاصل بين الاثنين لان غاية هذه الجماعات تحقيق مأربهم . ولعل من المناسب في هذا المقام أن نلفت النظر إلى انه وان أدرج استعمال كلمة فساد كمرادف للرشوة لتشمل ضمن ما تشمل عليه على أية إجراءات غير سليمة داخل القطاع الخاص ، فان الغالب هو اقتصار مدلول الفساد على ما يتعلق بالإدارة العامة فقط .

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2010 (1)