research centers


Search results: Found 7

Listing 1 - 7 of 7
Sort by

Article
توليد الشكل وعلاقته بالهيكل في العمارة الرقمية

Author: وجدان ضياء عبد الجليل
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 2 Pages: 195-214
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Applications of digital technology in contemporary architecture provide new possibilities for the creation of architectural form, structural design, production of components and construction, as well as providing the potentiality to test architectural performance. As a result new relationships has been appeared between architectural form and its structure, which varies depending on digital models selected at the start of computing process and the different digital input parameters for the programs chosen by the designer.The use of digital programs in architectural design is reflected on buildings facades, where it varies in the appearance or disappearance of tectonic values. In light of this, the problem of research is: The need to identify the methods of generating the shape and its relationship to the structure in digital architecture and its impact on the availability of tectonic value in the digital patterns of the facadesThe research hypothesis is: the methods of generating the architectural form and its relation to the structure in digital architecture are factors in the availability or unavailability of tectonic value in the digital patterns of the facades.The goal of the research is: to identify the methods of generating the shape and its relation to the structure in the digital architecture and its effect on the availability or of tectonic value in the digital patterns of the facades. The research follows a methodology with the five-step: first, the classification of design processes in digital architecture. Second, identifying of the processes of the digital structural design. Third, studying the impact of the relationship between the architectural design and structural design of the building. Fourth, study the role of tectonic patterns in architectural facades. Fifth, analysis of the impact of the type of digital design processes and the relationship between architectural design and structural design of the building in the case studies. The research concluded that the integrative digitizing process of the design of the and structure may not provide the tectonic value in the facade patterns, because It also depends on the type of design process of the facades as well and if it is being included or not included in the digital design process of the form or structure or both.

وفر توظيف التكنولوجيا الرقمية في العمارة المعاصرة امكانيات جديدة على صعيد خلق الشكل وتصميم الهياكل الانشائية ووسائل انتاج المكونات والانشاء، علاوة على توفير امكانيات اختبار ادائية العمارة. ونتيجة لذلك ظهرت علاقات جديدة بين الشكل المعماري وهيكله الانشائي. وتنوعت تبعا لاختلاف النماذج الرقمية المختارة في بدء العملية الحاسوبية واختلاف المحددات الرقمية المدخلة للبرامج التي يختارها المصمم. وانعكس استخدام البرامج الرقمية في العمارة على واجهات المبنى في الظهور او الاختفاء لقيمة التكتونيك. وفي ضوء ذلك تمثلت مشكلة البحث في: الحاجة الى تحديد طرق توليد الشكل وعلاقته بالهيكل في العمارة الرقمية وأثرها في توفر قيمة التكتونيك في الأنماط الرقمية للواجهات. وتحددت فرضيته في: ان تحديد طرق توليد الشكل وعلاقتها بالهيكل في العمارة الرقمية هي عامل مؤثر في توفر قيمة التكتونيك أو عدم توفرها في الأنماط الرقمية للواجهات.وتحدد هدف البحث في: تحديد طرق توليد الشكل وعلاقته بالهيكل في العمارة الرقمية وأثرها في توفر او عدم توفر قيمة التكتونيك في الأنماط الرقمية للواجهات. اتبع البحث منهجية من خمس خطوات هي: أولا، تصنيف عمليات التصميم في العمارة الرقمية. ثانيا، تحديد عمليات التصميم الهيكلي الرقمي. ثالثا، دراسة تأثير العلاقة بين التصميم المعماري والتصميم الهيكلي للمبنى. رابعا، دراسة دور الأنماط التكتونية في الواجهات المعمارية. خامسا، تحليل تأثير نوع العمليات التصميمية الرقمية و العلاقة بين التصميم المعماري والتصميم الهيكلي للمبنى من خلال فحص قيمة التكتونيك في الحالات الدراسية المختارة. وتوصل البحث الى ان العملية الرقمية التكاملية في تصميم الشكل والهيكل الانشائي، قد لا توفر قيمة التكتونيك في انماط الواجهات. اذ تعتمد ايضا على نوع العملية التصميمية للواجهات أيضا، وكونها متضمنة أو غير متضمنة في العملية التصميمية الرقمية للشكل أو الهيكل أو كليهما.


Article
تأثير استخدام الوسائط في العمارة

Author: وجدان ضياء عبد الجليل
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2018 Volume: 22 Issue: 3 Pages: 32-47
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

: تشهد السنوات الحالية تطور كبير في تكنولوجيا الوسائط الجديدة، الالكترونيات والمصادر السمعية والبصرية اضافة الى المواد البنائية الجديدة، والتي قادت باتجاه ايجاد اشكال جديدة من العمارة وهي العمارة الوسائطية. ويقود ذلك الى فجوة في الخطاب المعماري حول اهمية المظهر الفيزيائي للعمارة، والذي اصبح محكوما بحقيقة التنوع الكامل من القيم البصرية المتحققة في العالم الرقمي. ان الموضوع الرئيس في العمارة الوسائطية هو النظر الى العمارة كوسط، "وسط للتواصل" يقوم بنقل رسالة، محتوى وصور محددة باستخدام الحاسوب والتكنولوجيا البصرية، لتأكيد الشكل المعماري. وفي حالات أخرى يتم استخدام الوسائط اما لتغطية الواجهات المعمارية بشاشات كبيرة، لإسقاط الصور على المباني القائمة، لخلق العوالم الافتراضية أو لخلق تأثيرات معينة لتحقيق لامادية العمارة. وبذلك تحددت مشكلة البحث في "عدم وجود دراسة شاملة عن آليات العمارة الوسائطية التي تحقق لامادية العمارة". وفرضية البحث هي: "ان بعض الاليات المستخدمة العمارة الوسائطية تقود الى لامادية العمارة"، وتحدد هدف البحث في: "تحديد الاليات المستخدمة في العمارة الوسائطية لتحقيق لامادية العمارة". واستنتج البحث بان لامادية العمارة يمكن تحقيقها، باستخدام اليات متنوعة تبعا لرغبة المصمم في تمويه الشكل المعماري، تغيير صورة الفضاء المعماري أو استبدال الجدار بمخرجات الوسط الرقمي.


Article
توظيف خصائص الشكل الطبيعي في التطبيقات المعمارية المعاصرة

Author: وجدان ضياء عبد الجليل
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2018 Volume: 22 Issue: 4 Pages: 1-20
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

ان توجه العمارة نحو الطبيعة عبر تاريخها امر ليس بالجديد, فقد اعتبر المعماريون الطبيعة كأحد المصادر المهمة في إلهامهم في التصميم. وشهدت العشرون سنة الماضية فهما عميقا لخصائص الشكل الطبيعي تبعا لتنظيمها وفقا للهندسة الكسرية. اذ فضل العديد من المعماريين المعاصرين توظيف خصائص الشكل الطبيعي في التصميم, وتمركزت طروحاتهم حول هذه الخصائص خلال محاكاة الخصائص الشكلية والوظيفية والهيكلية المرتبطة بالشكل الطبيعي. وتحددت مشكلة البحث في: "النقص المعرفي في تحديد خصائص الشكل الطبيعي في العمارة المعاصرة". وبذلك هدف البحث الى: "تحديد خصائص الشكل الطبيعي في العمارة المعاصرة". تم شرح الخصائص الشكلية والوظيفية والهيكلية للشكل الطبيعي لتحديد مؤشرات القياس, والتي تم استخدامها لمقارنة الحالات الدراسية المختارة. واستنتج البحث بانه قد تم استخدام الخصائص الشكلية دون الوظيفية والهيكلية باستثناء التحوير الكمي1 الذي تم استخدامه في كل المشاريع المنتخبة.


Article
The Application of Biomimicry in Kinetic Facades
تطبيقات تكنولوجيا محاكاة الفعاليات الاحيائية في الواجهات المتحركة

Author: Wijdan Deyaa Abdul Jalil وجدان ضياء عبد الجليل
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 10 Pages: 27-42
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Biomimicry, as a way of thinking to go back to nature for inspiration, has its impact on many contemporary technological achievements. Some of them are used to design and construct kinetic facades in architecture, because of the importance role of facades in reducing sun radiation, that enter the building through using shading systems and components. In light of this, research problem is determined: "Do technologies which are inspired by biomimicry effect shading in kinetic facades through its characteristics in materials and the mechanics. So the research identifies its goal as: "To identify the types of kinetic facades in buildings and their characteristics as materials and shading mechanism associated with the biomimicry. The research explains the basic types of kinetic facades depending on the technology and materials used to provide the possibility of reducing solar radiation that enters the building. It also compares the case studies which have been chosen in their inspiration concept from biological world, which reflect on the system used of protecting against sun and reducing energy consumption as the designer teams suggest. The research concluded that kinetic façade which is depending on smart materials is self-responding and don't need energy to operate, so it is better in reducing consumption of energy.

عدت محاكاة الفعاليات الاحيائية توجها في التفكير للعودة نحو الطبيعة كمصدر للإلهام, وأثرت في تطوير العديد من الانجازات التي حققتها التكنولوجيا المعاصرة. وقد تم استخدام بعضها في تصميم وانشاء الواجهات المتحركة في العمارة, لأهمية دور الواجهة في تقليل دخول الإشعاع الشمسي الى المبنى من خلال استخدام أنظمة ومركبات التظليل. تحددت في ضوء ذلك مشكلة البحث: "هل تلعب التكنولوجيا المستلهمة من الفعاليات الأحيائية دورا في تظليل الواجهات المتحركة في المباني تبعا لخصائصها في المواد المستخدمة والية التشغيل ؟", وتحدد هدف البحث في: " تحديد انواع الواجهات المتحركة في المباني وخصائصها كمواد والية تشغيل في التظليل المرتبط بمحاكاة الفعاليات الأحيائية ". يتناول البحث شرح الأنواع الأساسية للواجهات المتحركة اعتمادا على التكنولوجيا والمواد المستعملة لتوفير امكانية تقليل الاشعاع الشمسي الداخل للمبنى. كما يقارن الأمثلة التصميمية المنتخبة في فكرة استلهامها من العالم الاحيائي, والذي ينعكس على نظام الحماية المستعمل في الحماية من الشمس وتقليل استهلاك الطاقة كما يقترحه الفريق التصميمي. وتوصل البحث الى ان الواجهات المتحركة المعتمدة على خصائص المواد الذكية هي واجهات مستجيبة ذاتيا ولا تحتاج الى صرف طاقة تشغيلية للتحريك.


Article
The Role of Bio-Analogy in Contemporary Architecture
دور المماثلة الأحيائية في العمارة المعاصرة

Author: Wijdan Deyaa Abdul Jalil وجدان ضياء عبد الجليل
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2016 Volume: 34 Issue: 15 Part (A) Engineering Pages: 616-631
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

Human's attitude to nature has been changing through history. This was reflected on architecture, associated with each historical period, connected to availability of appropriate technology, where architecture was to protect man, give him a sense of security, luxury or controlling of nature. However, nature has been considered as a major source of inspiration through analogy of organism, which remained effecting until the industrial revolution and the emergence of other sources of analogies like machines and other. The contemporary period witness an attitude towards returning back to nature through bio-analogies, which appeared in many contemporary architectural trends by the impact of new scientific theories like fractional geometry, chaos theory, self-generation,…etc., associated by the revolution in digital technology and manufacturing. In addition to the emergence of the urgent need to achieve sustainability, which affected strongly in this direction that seeks to improve their aesthetic, functional and structural values. In spite of the multiplicity of these trends, they share the attitude to nature as source of inspiration through bio-analogy. So the problem of search is emerged as "the need to identify levels of bio- analogies in contemporary architecture". And the goal of research is determined as "identifying levels of bio-analogies in contemporary architecture". In light of that, the search classification levels of bio-analogies, and its relation to the characteristics of organisms in each level, and then extract their vocabularies to measure the application in contemporary architectural practice through the projects that are selected as case studies. The research found that they have achieved certain vocabularies and not others.

تغيرموقف الانسان من الطبيعة عبر التاريخ. وانعكس ذلك على العمارة المرتبطة بكل المراحل التاريخية مرتبطا بتوفر التكنولوجيا المناسبة في ان تكون العمارة لحماية الانسان او منحه الشعور بالأمن أو الرفاهية أو السيطرة على الطبيعة. واعتبرت الطبيعة مصدرا أساسيا للإلهام من خلال مماثلة الكائنات الحية, وبقي ذلك ساريا الى الثورة الصناعية, وظهور مصادر اخرى للمماثلة كالمكائن وغيرها. وشهدت الفترة المعاصرة توجها نحو العودة الى الطبيعة, عبر المماثلة الاحيائية. وظهر ذلك في العديد من التوجهات المعمارية المعاصرة بتأثير النظريات العلمية الجديدة, مثل الهندسة الكسرية ونظرية الفوضى والتوليد الذاتي ...الخ, مرتبطا بالثورة في التكنولوجيا والتصنيع الرقمي. بالإضافة الى ظهور الحاجة الملحة لتحقيق الاستدامة, مما أثر بقوة في هذه التوجهات وسعيها الى تحسين القيمة الجمالية والوظيفية والإنشائية. وبالرغم من تعدد هذه التوجهات, الا ان تتشارك التوجه نحو الطبيعة مصدرا للإلهام من خلال المماثلة الاحيائية. لذلك برزت مشكلة البحث في "الحاجة الى تحديد مستويات المماثلة الاحيائية في العمارة المعاصرة". وتحدد هدف البحث في "تحديد مستويات المماثلة الاحيائية في العمارة المعاصرة". على ضوء ذلك قام البحث بتصنيف مستويات المماثلة الاحيائية, وارتباطها بخصائص الكائن الحي في كل مستوى منها, ومن ثم استخلاص هذه المفردات وقياس مدى التطبيق في الممارسة المعمارية المعاصرة عبر المشاريع المختارة كحالات دراسية. وتوصل البحث الى انها قد حققت مفردات معينة دون غيرها.


Article
The Impact of Nano-Concrete in Contemporary Architecture
تأثير الخرسانة النانوية في العمارة المعاصرة

Authors: Husaein Ali Hasan Kahachi حسين علي حسن --- Wijdan Deyaa Abdul Jalil وجدان ضياء عبد الجليل
Journal: Wasit Journal of Engineering Sciences مجلة واسط للعلوم الهندسية ISSN: 23056932 Year: 2018 Volume: 6 Issue: 2 Pages: 38-45
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

The rapid development in technology of building materials and systems could be easily observed these days in the huge building advances such as achieving building sizes, shapes, forms and speed of building which could never be achieved by using ordinary building materials. One of the interested break overs in building materials technologies is Nano-Concrete. Nano-Concrete is the substance of adding nanomaterial to concrete. Nano-concrete has special specifications and properties when compared with the ordinary concrete mixes such as adding Nano SiO2, Nano TiO2 and Carbon Nano tubes to improve performance and structural resistance. This extended the limits of building technologies thus enabling architects to achiev more complex forms with higher performance, or giving the concrete special properties such as light pass-through concrete or self-compacting concrete.The research deals with impact Nano-concrete on contemporary architecture by following a set of objectives:•What is Nano-concrete in brief?•How does Nano-concrete mixes differ from the ordinary mixes of concrete?•The application of Nano-concrete in buildings and its effects on contemporary architecture.The research extracted a set of main findings and recommendations from the analyzing of the effects of Nano-Concrete on Architecture.

وفر التطور المعاصر في تكنولوجيا المواد مدى واسع من الاستخدامات, الامر الذي انعكس على توفير الوسائل المناسبة في انشاء المباني من حيث الشكل والحجم والتنوع في الاشكال والسرعة في الانجاز, والتي لم يكن انجازها ممكنا في السابق باستخدام المواد البنائية التقليدية. كما مثل الكونكريت النانوي أحد المفاصل المهمة التي قدمتها التطورات التكنولوجية في مجال هندسة المواد. ويعتمد هذا النوع من الكونكريت في جوهره على اضافة المواد النانوية الى الكونكريت, مما يمنح الاخير خصائص معينة متفوقا بها على الكونكريت الاعتيادي. وتتمثل هذه الاضافات بعدة انواع من المواد النانوية, لكن أبرزها واكثرها انتشارا هو اضافة مواد السليكا النانوية وثاني اوكسيد التيتانيوم النانوي وانابيب وألياف الكاربون النانوية, والتي تحسن ادائية الكونكريت ومقاومته الانشائية. وقد وفر ذلك حدودا اكثر اتساعا لإمكانيات التكنولوجيا في انشاء العمارة بالكونكريت, ومكن المعماريين من تحقيق اشكال معمارية أكثر تعقيدا وبأدائية اعلى. يتناول البحث اثر الكونكريت النانوي في العمارة المعاصرة متبعا الخطوات التالية: اولا, تناول ماهية الكونكريت النانوي. ثانيا, تناول الاختلاف بين الكونكريت النانوي والكونكريت الاعتيادي. ثالثا, تناول تطبيقات استخدام الكونكريت النانوي في المباني المنفذة. ويستنج البحث عددا من المؤشرات الرئيسية الناتجة عن تأثير هذا النوع من الكونكريت على العمارة المعاصرة.


Article
Housing Contribution to Urban Regeneration - A case study of the Welsh Housing Quality Standards (WHQS) and the Can Do Toolkit in UK Wales
دور السكن في تحقيق التنمية الحضرية – دراسة في معايير الإسكان الويلزية (WHQS) وملحقي The Can Do Toolkit 1 & 2)) في مقاطعة ويلز في المملكة المتحدة

Loading...
Loading...
Abstract

This research is looking at notion of urban regeneration and housing role on it. the research is structured into two parts; the first part is concerned with defining urban regeneration, its importance, and the and the different factors in academic literature. then it continues by dividing and thoroughly analyzing/discussing the different housing contributions to urban regeneration both directly and indirectly. it will provide critical review of these contributions against future needs and changes. the second part will further evaluate all discussed in the first part in practice through a casestudy of the welsh housing quality standards (whqs) and "the can do toolkit 1 & 2" introduced by the welsh housing committee in the united kingdom in 2003, 2006 and 2008 respectively. the research will consider the links between the different contributions and possible effects it may have on the region. finally, some key points will be presented in the conclusion to highlight the different housing contributions to urban regeneration and their potential benefits and limitations.

يتناول هذا البحث مفهوم التنمية الحضرية ودور السكن في تحقيقها. يتضمن البحث قسمين اساسيين، يبدأ الأول بتعريف التنمية الحضرية وأهميتها والاعتبارات المختلفة له في الادب الأكاديمي. ويتطرق البحث الى المساهمات المختلفة المباشرة وغير المباشرة للسكن في تحقيق التنمية الحضرية ومناقشة كل منها بشكل منفصل ونقدها تجاه القضايا المستقبلية. أما الجزء الثاني فيتناول كل ما تم مناقشته في الجزء الأول ولكن على المستوى التطبيقي من خلال اختبار دور السكن في تحقيق التنمية الحضرية في مثال تحليلي لمعايير جودة الإسكان الويلزية في مقاطعة ويلز في المملكة المتحدة (Welsh Housing Quality Standards) وملحقي الـ The Can Do Toolkit"" المقدم من قبل مجلس الاسكان في ويلز وذلك من أجل فهم دور هذه المساهمات في الواقع العملي بالإضافة الى فهم كيفية عمل هذه المساهمات وعلاقتها فيما بينها. وينتهي البحث واستنادا على ما تم التوصل اليه في القسمين المذكورين الى تحديد النقاط الأكثر أهمية في الاستنتاجات متضمنا ملخصا للمساهمات المختلفة للإسكان في تحقيق التنمية الحضرية واهم الفوائد المتوقعة وأبرز المشاكل والتحديات امام تطبيقها.

Listing 1 - 7 of 7
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (7)


Language

Arabic (6)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (4)

2017 (1)

2016 (2)