research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Graham Greene's The Power and the Glory:A Religious Study of a Troubled Psyche
غراهام غرين والقوة والمجد: دراسة الدينية للنفسية مضطربة

Author: Aseel Hatif Jassam أسيل هاتف جسام
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2008 Issue: 48 Pages: 1-27
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this research is to make known first of all who Graham Greene is .Is he a religious author or not is one of the questions that needs to have an answer .The research shows to what extent the author appears religious in his novel ,The Power and the Glory and in what way he portrays his characters . Not only does it discuss his religious beliefs , it sheds light on the psychological background of the writer which comes to have a profound impact on his writings . It pictures how his confused childhood psyche plus his wavering theological faith bring him to have a paradoxical and ambivalent view of life ,one that is powerfully manifested in the novel's main characters ,"the whisky priest " in addition to the lieutenant .

والهدف من هذا البحث هو التعريف أولا وقبل كل الذين غراهام غرين هو. هل هو مؤلف ديني أو لا هي واحدة من المسائل التي تحتاج إلى وجوابا. ويظهر البحث إلى أي مدى يظهر الديني المؤلف في روايته، والقوة والمجد وما في الطريقة التي يصور شخصياته. ليس فقط أنها لا يناقش معتقداته الدينية، فإنه يلقي الضوء على الخلفية النفسية للكاتب والتي تأتي أن يكون لها تأثير عميق على كتاباته. انها صور كيف نفسية طفولته الخلط بالاضافة الى ايمانه تردد لاهوتية جلب له أن يكون وجهة نظر متناقضة ومتضاربة من الحياة، تلك التي تتجلى بقوة في الشخصيات الرئيسية في الرواية، "الكاهن ويسكي" بالإضافة إلى ملازم.

Keywords


Article
Sinclair Lewis's Main Street: A Reverse Portrait to the American Myth
الصورة المعاكسة للاسطورة الاميركية مجسدة في الشارع الرئيسي للروائي سنكليرلوس

Author: Aseel Hatif Jassam أسيل هاتف جسام
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2015 Issue: 67 Pages: 1-13
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The American novelist, Sinclair Lewis was born in Sauk Centre, Minnesota on the seventh of February in 1885. He was the third son of a country physician, Edwin J. Lewis, and had two brothers, Fred (born in 1875) and Claude(born in 1878). His mother, Emma Kermott Lewis died in 1891. His father, a year later, remarried another woman named Isabel Warner whom he considered to be his own mother. His boyhood life was full of problems. He suffered from loneliness in his provincial small Midwestern town which he yearned to escape. After preschool at Oberlin Academy, he entered Yale University in 1903. Yet he didn't get the bachelor's degree until 1908. He dropped out for a year during which he traveled to Panama and worked as a janitor at Upton Sinclair's social colony, Helicon Hall. After graduation from Yale, he began his writing career, working for newspapers and publishing houses and at times selling plots to Jack London. Yet the numerous stories and the five novels he published between 1910 and 1920 were dismissed by critics as insignificant. It was with the publication of Main Street in 1920 that he achieved real fame. It was his instrument of social change: he satirizes the devastating and stultifying picture of the middle-class American life in the 1920s of his hometown, Sauk Centre by creating a town called Gopher Prairie. Lewis, like his father, married twice. His first marriage to Grace Livingstone Hegger, whom he met while working in New York City, on the fifteenth of April in 1914, failed. In 1928, he married another woman, the journalist Dorothy Thompson and in 1930 their son, Michael was born. However, their marriage also failed twelve years later. After the breakup of his second marriage, he spent his life in Europe. He was often seen, after 1939, with the young actress, Macella Powers who eventually left him, marrying another man. In 1950, he left Europe and died of advanced alcoholism in 1951 at the age of sixty seven. The paper shows the reverse portrait of the American myth that Lewis, draws in his novel, Main Street. It explains the concept of the American myth briefly and makes clear how Lewis employs it in presenting a reverse picture by using his pungent criticism. It points to the environmental and psychological sides that urge Lewis to draw such a picture which his heroine, Carol Kennicott the reformer, tries hard to change but is met with failure. Her failure leads her to stay in the provincial Gopher Prairie and confirm to its life style. Sinclair Lewis's Main Street : A Reverse Portrait to the American Myth

وِلد الروائي الاميركي، سنكلير لوس في سوك سنتر, مينيسوتا في السابع من شهر شباط عام 1885. اِنه الابن الثالث لطبيب قَروي يُدعى إدون ج لوس وله أخوان, فرَد ( وِلد عام 1875) , و كلود (وِلد عام 1878) . توفيت والدته , أمّا كيرموت لوس عام 1891. فتزوج أبوه امرأة أخرى تدعى إزبل وارنر بعد عام واعتبرها لوس والدته الحقيقية. كانت فترة صباه مليئة بالمشاكل. عانى لوس من الشعور بالوحدة في قريته الواقعة في النصف الغربي لأميركا والتي تاق الى الهروب منها. دخل لوس جامعة يَيَل في عام 1903 بعد اكماله الدراسة الثانوية في أكاديمية اوبرلين وقد حصل على درجة البكالوريوس عام 1908. ترك لوس الجامعة لمدة سنة. قضى حياته خلال تلك السنة في السفر الى بناما والعمل بمثابة حاجب للمؤسسة الاجتماعية التابعة لإبتون سنكلير, هليكون هول. بدأ لوس, بعد تخرجه, الكتابة والعمل في دور النشر و أحياناً ببيع حبكات القصص لجاك لندن. لم تكن قصصه العديدة و رواياته الخمس التي كتبها بين العامين 1910 و1920 ذات أهمية في نظر النقاد. حقق لوس الشهرة الحقيقية عند نشره لروايته الشارع الرئيسي عام 1920. اعتبر لوس هذه الرواية وسيلة في حدوث التغير الاجتماعي إذ انتقد من خلال القرية جوفر برايري صورة الدمار الساخرة للطبقة الأميركية المتوسطة في مدينته الام, سوك سنتر في العشرينيات. تزوج لوس مرتين. كان زواجه الاول من كَريس ليفنكَستون هيكَر, و التي التقى بها اثناء العمل في نيويورك سيتي في الخامس من شهر نيسان لعام 1914 , فاشلاً. تزوج لوس للمرة الثانية من الصحفية دوروثي ثمبسون و انجبت ابنه مايكل لوس عام 1930. إلا ان زواجه الثاني لم يستمر و انتهى بعد اثنتي عشرة سنة. قضى لوس حياته بعد انفصاله عن زوجته الثانية في اوروبا. شوهد لوس , بعد عام 1939, مع الممثلة الشابة ماكسيلا باورز التي تركته لاحقاً وتزوجت من رجلٍ آخر. غادر لوس اوروبا عام 1950 وتوفى نتيجة تناوله المفرط للكحول في روما عام 1951 بعمر السابعة والستين. يوضح البحث الصورة المعاكسة للأسطورة الأميركية التي رسمها لوس في روايته الشارع الرئيسي . يتناول البحث بشكل موجز مفهوم الأسطورة الأميركية ويبين كيف قام الروائي بتوظيف هذا المفهوم في عرض صورة معاكسة من خلال أسلوبه النقدي اللاذع. يشير البحث الى الجوانب النفسية والبيئية التي دفعت الروائي الى رسم هذه الصورة التي حاولت بطلة روايته كارول كنيكوت المصلحة تغيرها جاهدةً إلا انها فشلت مما قادها الى البقاء في القرية جوفر برايري والتكيف مع اسلوب العيش فيها.


Article
The Concept of the Free Women and Sex in Doris Lessing's The Golden Notebook
مفهوم المرآة الحرة وممارسة الحب في المفكرة الذهبية لدوريس ليسنج

Authors: Aseel Hatif Jassam أسيل هاتف جسام --- Hadeel Hatif Jassam هديل هاتف جسام
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 71 Pages: 1-24
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt that having sex is one of the instinctive, biological and sensual practices of mankind, masculine and feminine and that one feels the sexual desire due to an outside stirring effect. A woman or a man has to achieve control over this desire otherwise s/he would be controlled by it. If it controls one of them, s/he will have no decision or belief and will move as the machine according to the other's desire specially if their relationship is out of the marriage institution. The research deals with Doris Lessing's novel, The Golden Notebook (1962). Lessing's The Golden Notebook is about the many sexual and extra-marital relationships that the two sexually free and divorced women make with men. They are the novel's heroines, Anna Wulf whose marriage is a failure and is a mother to a girl called Janet, and her friend, Molly Jacobs, an actress who also fails in her marriage and has a son called Tommy. The research points to the physiological motives behind their relationships with men and how important they are to them. It also makes clear how severe the impact of such relationships on their children, Janet and Tommy and how Anna herself suffers from disintegrated identity that she sometimes acts as a mother to Janet and as a lover to the man she shares him bed. The research sheds light on Anna's and Molly's sense of guilt towards their children in addition to their sense of loneliness, emotional coldness, abandonment, and the physiological state they go through after their partners' departure. The research also discusses the meaning of freedom and shows if these two women are really free. In writing her novel, The Golden Notebook, Lessing follows the post modernistic style. The novel's heroine narrates her experience in her five symbolic notebooks: the black, which talks about her horrible past experience that haunted her in Africa where she felt desperate because of the conflict between the white and the black who are badly treated by the former; the red, which is about her experience in the British Communist Party that she leaves after realizing that it is a lie; the yellow, which talks about her sensual and emotional experience that she reflects through her alter ego, Ella; the blue, which is about her writing diary that records her memories, dreams, and emotional life; the golden, which is the last one and through which she tries to collect all her experience in one notebook so that she can get a unified identity. This notebook ends with a conversation between her and a manuscript writer called Saul Green who helps her by giving her the first sentence to her inner short novel, Free Women that opens Lessing's novel and whose sections separates the five notebooks.

لاشك أن ممارسة الحب هو إحدى الممارسات الغريزية البيولوجية الحسية لدى الجنس البشري ذكرا كان ام أنثى وإن الاحساس بالرغبة الجنسية يأتي نتيجة لاستشارة خارجية . لكن الخوف يكمن في سيطرة تلك الرغبة على أحد الجنسين وتحكمها به . فإذا ما حكمت الرغبة الفرد فإنه يصبح مسلوب الارادة والفكر ، وسيتحرك تحرك الآلة وفق رغبة الطرف الآخر لاسيما لو كانت علاقة الجنسين خارج مؤسسة الزواج . يتناول البحث رواية دوريس ليسنج ، المفكرة الذهبية (1962) والتي تدور حول العلاقات الجنسية اللاشرعية العديدة لامرأتين حرتين جنسيا ومطلقتين هما بطلة الرواية المدعوة آنا وولف مع الرجال بعد زواج فاشل اسفر عن انجابها لبنت تدعى جانيت ، وصديقتها مولي جاكوبز ، وهي ممثلة فشلت في زواجها بعد أن أنجبت من زوجها ابناً يدعى تومي . يشير البحث الى الدوافع النفسية لقيامها بتلك العلاقات ومدى أهميتها لها . يوضح البحث أيضا شدة وقع تلك العلاقات على كل من جانيت وتومي وكيف ان آنا عانت من مرض انقسام الهوية حيث تمارس احيانا دور الام لابنتها ودور الحبيبة للرجل الذي تعاشره في السرير . يسلط البحث الضوء ايضا على شعور كل من آنا ومولي بالذنب والتقصير اتجاه اطفالهما إضافة الى شعورهما بالوحدة والبرود العاطفي والهجران وحالتهما النفسية أبان تركهما من قبل عشاقهم . يناقش البحث كذلك معنى الحرية ويبين فيما لو كان هاتان الامرأتان حرتين فعلاً . لقد اتبعت ليسنج في كتابة روايتها ، المفكرة الذهبية ، الاسلوب الحديث وذلك بسرد بطلتها آنا تجاربها وخبراتها من خلال مفكراتها الرمزية الخمس .. السوداء والتي تتحدث عن تجربتها الماضية المخيفة التي لم تفارق ذهنها في افريقيا حيث شعرت بالاكتئاب نتيجة النزاع بين البيض والسود والمعاملة السيئة التي تلقاها السود على ايدي البيض ، الحمراء تتحدث عن تجربتها مع الحزب الشيوعي البريطاني الذي انسحبت منه بعد معرفتها كونه اكذوبة ، الصفراء والتي تتحدث عن تجاربها العاطفية الحسية والتي عكستها من خلال الذات البديلة إلا ، الزرقاء وتتحدث عن مذكرات آنا الكتابية التي تجلت فيها ذكرياتها رؤياها وحياتها العاطفية ، واخيرا الذهبية والتي من خلالها حاولت البطلة جمع كل خبراتها في مفكرة واحدة من اجل الحصول على هوية موحدة . تنتهي هذه المفكرة بحوار دار بينها وبين كاتب نصوص روائية يدعى سول كرين الذي ساعدها بمنحه الجملة الاولى لروايتها القصيرة الداخلية المرآة الحرة التي تفتتح رواية ليسنج والتي تفصل فصولها المفكرات الخمس .

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

English (3)


Year
From To Submit

2015 (2)

2008 (1)