research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Explorative Laparotomy Versus Conservative Management In Acute Pancreatitis
مقارنة بين العلاج التحفظي وبين فتح البطن في التهاب البنكرياس الحاد

Loading...
Loading...
Abstract

BACKGROUND Acute pancreatitis is common disease, the two major etiological factors responsible for acute pancreatitis are alcohol and cholelithiasis .Patients and methods This study was done in the emergency department (ED) in AL- Hussein. teaching- hospital ( Al Nassyria ) during 2 years (between 1st junuary 2009 to 31st December 2010) about 39 patients presented as acute abdomen proved later on as acute pancreatitis , all patients were presented to the emergency department with acut abdominal pain .19 patients had reports suggested that they had features suspected perforated viscus[a history of more than 72 hours of sever abdominal pain with abdominal distention,free fluid in the peritoneal cavity] so their conditions were mandated exploratory laparotomy . While the other ( 20 patient ) had less feature of abdominal distention, not dehydrated and near normal vital sign so they were postponed to the early morning and re-evaluated by C.T scan of the abdomen and complete evaluation of Ransons criteria which confirm that they had a cute pancreatitis and treated conservatively.Aim of study Comparison between conservative versus operative management in acut pancreatitis.Results Patients in group 1 (Conservatively managed patient ) required relatively less hospital stay than the patient in group 2 (explored patient),but complications like pseudo cyst of pancreas,bilateral pleural effusion occurs mores in group 1.Conclusion Early washout of abdominal cavity by explorotive surgery or other minimal access pruceduers was advocated in management of acute pancreatitis.

دراسة أجريت على 39 مريضا خلال سنتين 2009 و 2010 في طوارئ مستشفى الحسين التعليمي في الناصرية كحاله بطن حاد أثبتت فيما بعد التهاب البنكرياس الحاد تحدث حالات التهاب البنكرياس الحاد لأسباب متعددة مثل التهاب البنكرياس بسبب وجود حصى القناة الصفراويه او نتيجة الاصابه بالتهاب فيروس أو بكتيري كما تحدث الالتهابات في البنكرياس بعد التعرض للحوادث والإصابات المباشرة على العمود الفقري او الغير المباشر وقد يحدث التهاب البنكرياس في المرضى بعد عمليات جراحيه كبرى ومرضى الإنعاش الجراحي لأسباب مجهولة تعالج معظم حالات التهاب البنكرياس بعد تشخيصها بالعلاج التخطيطي غير الجراحي باستخدام المغذيات غن طريق الوريد وإعطاء المضادات الحيوية لمنع تحول الالتهاب الى موت في جزء من البنكرياس وتحوله الى خراج خاصة ذيل البنكرياس 19 مريضا راجع ردهة الطوارئ يشكو من الم البطن الحاد وقسم من المرضى يراجعون ولديهم تقارير فحص السونار التي يذكر فيه سوائل داخل التجويف البطني مما يؤدي يزيد الشكوك باحتمال وجود ثقب في المعده او الاثني عشر او الأمعاء الدقيقه الاخرى مما تتطلب اجراء عملية فتح البطن استكشافيه وفي اثناء العمليه اكتشف بانها التهاب البنكرياس الحاد 20 مريضا راجع ردهة الطوارئ وتم اكتشاف التهاب البنكرياس من خلال مايلي : 1.وجود احتقان وتورم حول البنكرياس وفي البنكرياس تغير في ملمس سطح البنكرياس 2.وجود بقع بيضاء مصفره متعدده في مساريق الامعاء والثرب وهي من اهم العلامات الداله على تسرب الانزيمات البنكرياس للتجويف البطني وعمل هذه الانزيمات على تحلل الدهون في مساريق الامعاء 3.في قسم من المرضى وجد تجمع سوائل نزفيه داخل التجويف البطني وهذه احد حالات التهاب البنكرياس النزفي .معظم الحالات التي اجريت لها العمليات الجراحيه تماثلوا الى الشفاء وبمضاعفات اقل وفترة بقاء اقل في المستشفى من اولاءك الذين تم علاجهم بدون عمليه حيث تطلب بقاءهم فتره اطول واجراء فحوصات متقدمه مثل المفراس واعادة فحص السونار واشعة البطن لاثبات حالتهم المرضيه وبعد الاستطلاع على الدراسات المماثله والمذكوره في نهاية البحث بانه اجريت حالات سحب السوائل المتجمعه في البطن لتقليل كمية انزيمات البنكرياس في السوائل الموجود في التجويف البطني ونتائجها غير مثبته لحد الان كما ان اجراء عملية فتح البطن وتوقيت هذه العمليه في حالات الاتهاب البنكرياس يبقى موضوع تحدده الظروف السريريه وتطورات المرض وقرار الطبيب المعالج ووصف ما يراه مناسب . لذا فاننا ننصح لعلاج حالات التهاب البنكرياس الحاد ( بعمليه تنظيف التجويف البطني من السوائل البنكرياسيه الناجمه من المرض) اما بعمليه جراحيه اوناظوريه .


Article
Effect of subhepatic drainage after aparoscopic cholecystectomy
تأثير وضع صونده البزل تحت الكبد بعد عمليات رفع المرارة بالناظور

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:Background:Laparoscopic cholecystectomy is associated with a high incidence of postoperative pain, nausea, and vomiting. To determine whether a drain in the peritoneal cavity during laparoscopic cholecystectomy is both a clinical and cost-effective method of reducing postoperative pain, nausea, vomiting and hospital stay. Patients and methods:Ninety nine patients undergoing successful laparoscopic cholecystectomy, randomized blindly into two groups subhepatic drainage group and a control group, using a visual analogue scale to assess postoperative pain, nausea and vomitingResults:The incidence of nausea was lower in the drainage group at 72 hours Although severity of pain was lower at 12, 24,72hours in the drainage group, the difference was not significant. There was also no difference between the groups regarding to hospital stay.Conclusion:There is no significant effect to put a subhepatic drain after laparoscopic cholecystectomy on postoperative pain, nausea, vomiting and hospital stay.

المقدمة:- في عمليات رفع المرارة بالناطور ,نسبة عالية من المرضى يشكون من الألم بعد العملية ,الغثيان والتقيؤ .الهدف من البحث :- لتقدير فيما اذ بزل البطن بعد العملية يؤثر في نسبة هذا المشاكل وكذلك بقاء المريض اكثر فتره من الزمن في المستشفى .طرق البحث :-تم إجراء 99عملية رفع المرارة بالناظور تم تقسيمهم الى مجموعتين بصورة عشوائية المجموعة الأولى تم وضع صوندة بزل تحت الكبد بعد العملية والمجموعة الثانية بدون بزل وتم تقدير نسبة الألم , الغثيان , التقيؤ في كلا المجموعتين النتائج:- نسبة الألم والغثيان بعد العملية اقل في مجموعة البزل لكن الاختلاف ضئيل لايوجد فرق بين المجموعتين فيما يتعلق ببقاء المريض في المستشفى .الاستنتاج : ـــلا يوجد اختلاف واضح فيما يخص الألم ، الغثيان ، التقيؤ ، والبقاء في المستشفى فيما وضع او لم يوضع أنبوب البزل تحت الكبد في عمليات رفع المرارة بالناظور .


Article
EARLY APPENDECTOMY DURING PREGNANCY
استئصال الزائده الدوديه المبكر عند الحوامل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACTBackground: Appendectomy for presumed acute appendicitis is the most common surgical emergency during pregnancy, acute appendicitis occurs at the same rate in pregnant and non pregnant women, but pregnant women have a higher rate of perforation. Patients &methods: This prospective study done 42 pregnant women between age 20 to 41 years all of them were complained from signs and symptoms of acute appendicitis arrived ER of Al Hussain teaching hospital in AL Nassyria during period 2010 either came directly or referred from gynecologist ,they underwent appendectomy early after diagnosis .Results: Most of patients succeeded pregnancy 38 patients (90.4%) { in spite of 3 patient (7%) have threatened abortion anther 3 patients have preterm uterine contraction but they continue of pregnancy successively},only 4 patient (9.5%) end with abortion.Most of women [21patients (50%)] complained from acute appendicitis during second trimester .Most of patients who did not delay operation till 48 hours can pass pregnancy successfly with some problems , while who delayed more liable to abortion [4 of 10 patient (40%)] . Aim: reduce fetal loss after appendectomy during pregnancy. Conclusion: we advices early operation in pregnancy with out delay, no place for conservative management in acute appendicitis .

ألخلاصه دراسه مستقبليه أجريت على 42 من النساء الحوامل بفترات متباينة من الحمل تتراوح اعمارهن بين 20 الى 42 عاما دخلن طوارئ مستشفى الحسين التعليمي في الناصريه خلال عام 2010 جميعهن أصبن بالتهاب الزائده الدوديه إثناء حملهن ( الكثير منهن مرسلات من قبل طبيبات نسائيه) وقد تم تشخيصها سريريا مع مساعده بعض الفحوصات المتوفره ثم أجرينا عمليه استئصال الزائده الدودبه بعد وصولهن الطوارئ بفترة وجيزة فكانت النتائج كالاتي :- 1- كان معظم النساء 38 أمراءه( 4،90 %) قد أكملن حملهن بسلام بالرغم من 3 نساء(7%) أصبن بإجهاض مهدد و 3 أخريات (7%) بألم قوي بسبب تقلصات رحميه مبكرة) لكنهن أكملن حملهن بسلام فقط أربعه مريضات (6،9 %) انتهى حملهن بالإجهاض 2-أكثر حالات الزائدة الدودية تحدث خلال الأشهر الثلاثة الوسطى21 مريضه 50% 3- وجد نا المريضات اللواتي يتأخرن بأجراء العملية ل 72 ساعة او أكثر هن اكثر عرضه للاجهاض من غيرهن ( 4 مريضات من اصل 10 ) او من مشاكل الحمل الأخرى مثل الإجهاض المهدد او التقلصات ألرحميهلذا ننصح بأجراء عمليه الزائدة الدودية اثتاء الحمل بعد تشخيصها سريريا وبعض الفحوصات المتوفرة بأقرب وقت ممكن لتفادي تلك المشاكل


Article
Comparison between different entry techniques in performing pneumoperitoneum in laparoscopic surgery
مقارنة بين الطرق المختلفة لنفخ التجويف ألبطني في عمليات الجراحة الناظورية

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT:Background The main challenge facing the laparoscopic surgery is the primary abdominal access, as it is usually a blind procedure associated with vascular and visceral injuries. It has been proved from studies that 50% of laparoscopic major complications occur prior to the commencement of the surgery. The surgeon must have adequate training and experience in laparoscopic surgery before intending to perform any procedure independently. He should be familiar with the equipment, instrument and energy source he intends to use. Aim of the studyAim of this dissertation is to study the incidence of complications according to different techniques used for inducing pneumoperitoneum in laparoscopic surgery. Patients and methodsProspective and retrospective data was collected for (360) patients underwent laparoscopic surgery from January 2009 to April 2010 in Al-Sader teaching hospital , private hospital in Najaf and Alhussien teaching hospital in Nassyriah , all these patients were operated by different surgeons using different entry techniquesResultThree hundred and sixty patients underwent laparoscopic surgery; 300 of them were female and 60 were male. The operations included in our study were cholecystectomy (254), hydatid cyst of the liver (15), perforated peptic ulcer (2), appendectomy (3), diagnostic laparoscopy for infertility and abdominal pathology (56), undescended testes (8), ovarian cyst (20), achalasia and Nissen fundoplication (1). The early complications recorded in our study are abdominal wall vascular injuries ,visceral injuries ,bradycardia , preperitoneal insufflations .The incidence of laproscopic entry related injuries in gynecological operations was 6.9% .But the incidence of laproscopic entry related injuries in major pelvic operations was 7.8% . ConclusionNo single technique or instrument has been proved to eliminate laparoscopic entry associated injury. Proper evaluation of the patient, supported by good surgical skills and reasonably good knowledge of the technology of the instruments remain to be the cornerstone for safe access and success in minimal access surgery.

المقدمة الدخول الاولي الى تجويف البطن هو التحدي الرئيسي الذي يواجه الجراحة المنظارية بأعتبارها طريقة دخول عمياء قد يصاحبه أضرار في الاوعية الدموية الاحشاء الداخلية للبطن.على الجراح ان يكون ذو خبرة جيدة وتدريب كاف في الجراحة المنظارية قبل ان يقدم على اجراء مثل هذه العملية بصورة مستقلة وأن يكون ملما بجميع الادوات والاجهزة المراد استخدامها.الهدف من الدراسةالهدف من هذا البحث هو دراسة معدل حدوث المضاعفات الناتجة من تقنيات الدخول المختلفة والمستخدمة لنفخ التجويف البريتوني اثناء الجراحة المنظارية.الطريقة تم جمع معلومات مستقبلية وأسترجاعية(2008) عن (360) مريض اجريت لهم عمليات منظارية للفترة من كانون الثاني 2009 ولغاية نيسان2010 في مستشفى الصدر التعليمي ومركز العقم والمستشفيات الاهلية في مدينة النجف الاشرف ومستشفى الحسين(ع) التعليمي في الناصريه.تم اجراء هذه العمليات من قبل العديد من العديد من الجراحين باستخدامهم لطرق مختلفة لدخول التجويف البريتوني.النتائجالعدد الاجمالي للمرضى 360،النساء 300،الذكور 60العمليات المتضمنة في هذه الدراسة هي :-استئصال المرارة(254)،اكياس مائية في الكبد(15)،قرحة المعدة المنفجرة(2)،استئصال الزائدة الدودية(3)،ناظور تشخيصي لامراض البطن والعقم(56)،الخصية الهاجرة(8)،اكياس المبيض(20)،تثنية القاع المريئي(1)،تعذر الارتخاء المريئي(1).المضاعفات التي سجلت في هذه الدراسة هي اضرار الاوعية الدموية في جدار البطن الامامي،واضرار الاحشاء،تباطؤ القلب.كان معدل حدوث الاضرار اثناء العمليات النسائية(6.9)،بينما كان معدل حدوث الاضرار في عمليات الحوض(7.8).الاستنتاجليست هنالك تقنية بعينها اثبتت بانها القادرة على تجنب المضاعفات المرافقة لدخول المنظار البطني،لكن التدريب الجيد والمهارات الجراحية العالية والمعرفة الكافية بالاجهزة المستخدمة هي حجر الزاوية لانجاز الدخول الآمن.


Article
MANAGEMENT OF UMBILICAL GRANULOMA
علاج الورم الحبيبي للسرة عند حديثي الولادة

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT A prospective study to 125 babies complain from umbilical granuloma 64 males, 61 females they classify into 2 groups, first group (65 babies) are treated by cauterization while second group (60 babies) are treated by double ligation between period 1st jun. 2009 31st dec. 2009 We found that the recurrence rate after double ligation (5 babies 8%) while after cauterization about( 15 babies 23%) So we advice to use double ligation in treatment of umbilical granuloma in newborn babies which less recurrence and less complications than ordinary cauterization.Aims of the study Comparison of two methods for managements of umbilical granuloma (cauterization vs double ligation ) to be use the best method , less recurrence , less complications

الخلاصةدراسة مستقبلية أجريت على 125 طفل مصاب بورم السره الحبيبي ( 64 طفل و 61 طفله ) قسموا الى مجموعتين الأولى 65 طفل عولجوا بطريقة الكي, والمجموعة الثانية 60 طفل عولجوا بطريقة الربط المزدوج خلال الفترة من 1 كانون الثاني 2009 والى 31 كانون الأول 2009. لقد وجدنا أن معدل رجوع المرض بعد العلاج بطريقة الربط المزدوج (5 أطفال أي 8%) بينما بعد العلاج بطريقة الكي (15 طفلا أي 23% )لذا نحن ننصح بعلاج الورم الحبيبي للسره بطريقة الربط المزدوج بدلا من الكي لأنها أكثر أمنا واقل رجوعا.

Keywords

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

English (5)


Year
From To Submit

2011 (2)

2010 (3)