research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
A STYLISTIC STUDY OF SYNONYMY IN W. WORDSWORTH’S POETRY
دراسة أسلوبية للترادف في شعر وليام ووردزورث

Authors: Fareed H. H. Al-Hindawi, فريد حميد الهنداوي --- Musaab Abdulzahra Alkhazaali مصعب عبد الزهرة
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 18 Pages: 9-32
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with the role of synonyms in propounding the main themes in Wordsworth's poetry, who is considered one of the best representatives of the romantic poets. Thus, his style can be a portrait for this movement. Wordsworth's poetry generally reacts against the thought and literary practices of the preceding century. His major subject, like most Romanticists, matter is the beauty and satisfactions derive from nature. Romanticists believe in naturalism and realism in the place of morality. They believe that man should not be conformed or stereotyped to one norm of code rather derive pleasure from what he derives from nature (see Abrams, 1953; Moulin, 2005: 1-2). His style, thus, is worth researching because it is a picture of his age.

يدرس هذا البحث الدور الأسلوبي للترادف في شعر وليام ووردزورث الذي يعد من رواد الشعر الرومانتيكي وواحد من أفضل من يمثله. قام الباحثان باستقصاء دور الترادف الذي هو احد العلاقات الدلالية التي تدرس في علم اللغة وخصوصا علم القواميس. تركزت الدراسة على استعمال ما يسمى التحليل الجزيئي للكلمات في تحليل الترادف. تم الوصول الى نتائج هامة منها ان الترادف هو ميزة اسلوبية في شعر وليام ووردزورث, وهو احد عناصر الاتساق المعنوي في النص خصوصا انه يعبر عن الوحدة الفكرية (الثيمية) للنص الشعري على المستويين المحلي والعام.


Article
A PRAGMATIC STUDY OF IRONY IN POLITICAL ELECTORAL SPEECHES
دراسة تداولية للتهكم في خطب الانتخابات السياسية

Authors: BasimJubairKadhim باسم جبير كاظم --- Fareed H. H. Al-Hindawi فريد حميد الهنداوي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 23 Pages: 9-50
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

This paper deals with irony in electoral political speeches from pragmatic point of view represented by two American candidates: Barack Obama and George W. Bush. It has set itself to deal with this issue in particular because it has not been given due attention It falls in five sections; section one is an introduction, section two provides a literature review on irony, section three is to develop a model for ironic analysis, section four is about the analysis of the data, and section five sums up the conclusions. The paper attempts to investigate ironic strategies, stages, the possibility of understanding irony from the speaker's illocutionary force, and explicating the gradualness of the ironic insincerity where insufficient contextual clues exist. To achieve such aims, a model is developed for the analysis of irony in political electoral speeches. The findings of the analysis verify the hypotheses represented by the process of ironic stages, strategies, ironic insincerity of the speaker, and irony is an ostensible speech act. On the contrary, it rejects the hypothesis of not conveying irony where insufficient contextual clues exist.

يعنى هذا البحث بدراسة التهكم في خطب الانتخابات السياسية من الناحية التداولية. وتتمثل الدراسة باختيار خطب من المرشحين الامريكيين باراك اوباما وجورج بوش. ويعالج البحث هذا الموضوع خصوصا لانه لم يعطى اهتماما كافيا حيث يتالف البحث من خمسة مباحث. يعطي المبحث الاول مقدمة حول البحث, بينما يعرض المبحث الثاني مفهوم التهكم من الناحية التداولية واهم النظريات حوله. ويختص المبحث الثالث بتطوير نموذج لتحليل التهكم تداوليا الذي يناقشه المبحث الرابع من خلال تحليل البيانات. وياتي المبحث الخامس ببعض النتائج. ويحاول البحث تقصي سيتراتيجيات ومراحل التهكم فضلا عن امكانية فهم المتلقي للتهكم من ناحية مايعنيه المتكلم واستخدام التهكم في سياقات ضعيفة. ووجد تحليل بيانات البحث ان التهكم هو فعل كلامي مزعوم ينتج ضمن مراحل ومن خلال سيتراتيجيات معينة مثل الاسألة البلاغية والنقد والمدح. الا انه فند فرضية انتاج التهكم في عوامل السياق الضعيفة.


Article
The Pragmatic Nature of Manipulation
The Pragmatic Nature of Manipulation

Authors: Fareed H. H. Al-Hindawi فريد حميد الهنداوي --- Salwa Ibrahim Kamil2 سلوى ابراهيم
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: ج2 Issue: 33 Pages: 9-54
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Broadly defined, manipulation is a kind of covert behavior or a means, whether linguistic or non- linguistic, used by manipulators in certain communicative encounters to achieve their goals, desires, and interests regardless of the perceptual, cognitive , and emotional feelings of their interlocutors. In this regard, they utilize myriad devices, especially those dishonest ones, like cunning, lying, making tricks, deceiving, and the like. To be successful in doing so, manipulators should have a cognition which enables them to pursue their own interests through making use of some aspects of human cognition, notably reasoning, checking for likeliness, and emotions. As such, manipulators play on their targets’ weaknesses to influence their motivation, beliefs, emotions, and reaction. For some scholars, manipulation is a psychologicalissuebecause it can be considered as a kind of human behavior or cognition. For others, it falls within the region of cognitive pragmatics since it is basically based on the use of cognition in relation to context. In this study, as far as language use is concerned, it is argued that manipulation is more pragmatic than psychological in nature. Besides, it is characterized by pragmatic features other than the cognitive ones. Hence, it is felt, here, that there is a need to reveal those pragmatic aspects to locate its treatment in its right place. This is done by means of identifying the relationship between manipulation and various pragmatic theories and issues.

التلاعب بمعناه الواسع يشير الى نوع من السلوك المبطن او وسيلة لغوية أو غير لغوية يلجأ اليه أو اليها المتلاعبون في مواجهات تواصليةلبلوغ اهدافهم ورغباتهم ومصالحهم بغض النظر عن المشاعر العاطفية والذهنية والادراكية لمن يخاطبونهم.وهم بهذا النطاق يستخدمون تنوعا من الوسائل وخاصة غير النزيهة منها مثل المكر والكذب والتحايل والخداع وما شابه.ولكي ينجحوا في ذلك فعلى المتلاعبين ان يمتلكوا ذهنية تمكنهم من ملاحقة تحقيق مصالحهم الخاصة من خلال الانتفاع من بعض مظاهر الذهنية البشرية وبشكل ملحوظ من اعطاء الحجج والتحقق من الارجحية ومن العواطف.وعلى هذا المنوال يلعب المتلاعبون على نقاط ضعف اهدافهم للتأثير على دوافعهم وارائهم وعواطفهم وردود افعالهم.أما أكاديميا فان التلاعب لبعض المتخصصين مسألة نفسية كونه نوعا من االذهنية البشرية او السلوك البشري.وأما للبعض الاخر فان التلاعب يقع ضمن نطاق التداولية العقلية لأنه بصورة اساسية يستند على استعمال الذهن حسب علاقته بالسياق.وأما للدراسة الحالية وقدر تعلق الأمر باستعمال اللغة فالتلاعب قضية تداولية اكثر منها نفسية.أضافة الى ما تؤمن به هذه الدراسة من ان التلاعب يتصف بصفات تداولية اخرى فضلا عن الخصائص التداولية الذهنية. ومن هنا يأتي الشعور بالحاجة الى كشف هذه الخصائص لوضع التعامل مع التلاعب في مكانه الصحيح وهذا يتحقق من خلال تحديد العلاقة بين التلاعب والقضايا والنظريات التداولية العديدة والمتنوعة


Article
Translational Problems in Transferring the Intended Meaning of Clarification Tropes in Shiite Discourse
Translational Problems in Transferring the Intended Meaning of Clarification Tropes in Shiite Discourse

Authors: Fareed H. H. Al-Hindawi فريد حميد الهنداوي --- Hasan H. M. Abu-Krooz حسن هادي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2018 Volume: ج1 Issue: 35 Pages: 9-24
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The current paper is an attempt to identify the vital role that can be assumed by rhetorical pragmatics in the bridging translational gaps that characterize various kinds of the translations of Shiite religious discourses. It is believed that translators may not manage transferring the exact intended effect or illocutionary force from ST to TT. Thus, translators of religious texts and discourses, particularly Ahlulbait's traditions and Hadith, are supposed to familiarize themselves with pragmatic issues in general and rhetorical pragmatics-related ones in particular in order to handle some of the major translational pitfalls that characterize some of these translations. In other words, translators are expected to configure the right intended meaning and its concomitant perlocutionary effect through the use of pragma-rhetorical tropes. From a pragmatic perspective, the translator's job is to transfer the meaning and intended effect of the ST in a way that actualizes that meaning and its accompanying effect in the TT. Owing to this pragmatic premise, the study concerns itself with the task of establishing a pragma-rhetorical translational model to bridge the above-mentioned gap in translation. In association with this aim, the work hypothesizes that a certain set of pragma-rhetorical elements, namely: Clarificational Tropes, is the distinguishing feature of the data under investigation. It also hypothesizes that these clarificational tropes are utilized to exercise the intended meaning and its concomitant effect in the data of the work. To develop an analytical model for the data of the work, the relevant pragma-rhetorical tropes and translation models of analysis are reviewed and made use of in this regard. The data of this work are represented by relevant texts retrieved from the renowned speech of Fadak by Lady Fatimatulzahra (P.B.U.H.). The analysis reveals various findings on the basis of which the paper arrives at a number of conclusions which include: the pragma- rhetorical clarificational tropes assume a crucial part of the entire discourse under analysis. They consists of the tropes of metaphor, simile and irony. Metaphor is the most distinguishing feature of the texts, which is heavily used and generally mistranslated. Simile comes in the second place in the discourse scrutinized and it poses similar translational issues.

يحاول البحث الحالي تحديد الدور الفاعل الذي تضطلع به التداولية البلاغية في ردم الفجوات الترجمية التي ترافق الأنواع المختلفة من ترجمات الخطاب الديني الشيعي حيث يسود الإعتقاد بان المترجمين قد لا يتمكنوا من نقل المعنى المقصود فعلا اوالقوة الطلبية من اللغة الأصل إلى اللغة الهدف من الترجمة لذا يفترض بمترجمي النصوص الدينية وخصوصا أحاديث وتراث أهل البيت (عليهم السلام) أن يكونوا ملمين بالمسائل التداولية عموما والبلاغية منها على وجه الخصوص وذلك بهدف معالجة البعض من كبريات المشكلات الترجمية التي ترافق مثل هكذا نوع من الترجمات. بعبارة أخرى على المترجمين التوصل إلى المعنى المقصود واقعا علاوة على الفعل التاثيري المصاحب للمعنى من خلال توظيف وسائل البلاغة التداولية. فمن وجهة النظر التداولية يكون من واجبات المترجم نقل المعنى المقصود والأثر المصاحب له من اللغة المصدر إلى اللغة المستهدفة بالترجمة. إنطلاقا من هذا المبنى التداولي يضطلع البحث بدوره في بناء نموذج للترجمة التداولية البلاغية بهدف ملأ الثغرات الترجمية المذكورة آنفا. لتحقيق هذا الهدف يفترض البحث بأن مجموعة محددة من الوسائل التداولية البلاغية ،اي الوسائل البلاغية التوضيحية، تمثل المزية البارزة للبيانات اللغوية قيد البحث. وكما تفترض بأن هذه الوسائل يستفاد منها في نقل المعنى المقصود والأثر المصاحب له من اللغة المصدر إلى اللغة المستهدفة بالترجمة. ولأجل بناء نموذج تحليلي لتحليل بيانات البحث تم استعراض النماذج التداولية البلاغية والترجمية ذات الصلة. أما بيانات البحث فهي عبارة عن نصوص ترتبط بأهداف البحث قد تم أخذها من الخطبة المعروفة للسيدة فاطمة الزهراء. وقد توصل تحليل البيانات الى نتائج مختلفة اسهمت في رسم الإستنتاجات التالية : تأخذ الوسائل البلاغية التداولية دورا جوهريا في بناء الخطاب قيد الدراسة وتتكون من الإستعارة و التشبيه والتهكم . كما تمثل الإستعارة الوسيلة البلاغية الأبرز في النصوص قيد التحليل والتي يتم توظيفها بشكل كبير ولذا يساء سبر غورها اللغوي ونقله. كما تحتل وسيلة التشبيه البلاغية المرتبة الثانية بناء النصوص قيد التحليل وتسبب مشكلات نقلية ترجمية مشابهة.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

English (4)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2015 (1)

2014 (1)