research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Iraqi Archaeology and UNESCO
آثار العراق واليونسكو

Author: Gazi F. Ghader غازي فيصل غدير
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2010 Issue: 16 Pages: 1-24
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

This Study Focus on the important organization in the UN. When relate to human culture this organization is stablished in 1945 and called the United Nations of Educational, Scientific and Cultural Organization / UNESCO. We divided This Study on the introduction and four axes and a conclusion:1: The entrance to the study.11: : The first archaeological discoveries in Iraq and theft has been exposed. 111: : The second Gulf War and the systematic looting of the Iraqi Archaeology. IV: : The U.S. invasion of Iraq and the destruction and looting of its archaeology Iraqi land which holds more than 30% from the effects of the world is not detected and owns more than 12 thousand archaeological certain site in 1972. In 1974 Iraq signed on the World Heritage Convention , in order to obtain international protection for its archaeological site would prevent all forms of abuse it, Abertsgelha the States maps of the world in particular, so as not to be harmed as a result of wars and conflicts, And the Second Gulf War in 1991 and the resolutions of the economic blockade imposed by the United Nations, and also no-fly zones, Ltd., has opened a wide gate to the looting of its museums and Atharalarac and destruction of thousands of archaeological sites After invaded Iraq the United States was interested in oil before anything else and neglected Archaeology because they do not know the historical value.

شكل حضور العراق المبكر في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة / اليونسكو اهمية خاصة وبدأت بوكورة العمل في اليونسكو بنشر التعليم منذ عام 1948 فقادت الحملات المناهضة للأمية، حيث دعت الدول الأعضاء بها إلى إدخال نظام التعليم الأساسي الإجباري للجميع. وتمكن العراق من وضع التربية والتعليم في اولويات قائمة التعاون مع اليونسكو بحيث تبذل جهود كبيرة، لدعم التعليم في مختلف أنحاء البلاد. وكان العراق الدولة الآولى بالعالم التي تمحو الآمية بالكامل في العام 1977 حسب منظمة اليونسكو . ووقع العراق الذي تضم ارضه اكثر من30 % من اثار العالم غير المكتشفة ويمتــــلك اكثر من 12 ألف موقع أثري (مؤكد) عام 1974 على اتفاقية التراث العالمي لعام 1972 ، بهدف الحصول على حماية دولية لاثاره من شانها ان تمنع كافة اشكال التجاوزات عليها ، عبر تسجيلها لدى دول العالم في خرائط خاصة، حتى لا يصيبها الضرر، نتيجة الحروب والصراعات، وتخصيص المعونات الدولية لغرض التأهيل والصيانة واكسبها ما تستحق من الأهمية من خلال ادخلها قائمة التراث العالمي التي تشرف عليها . وقد حاز العراق على عضويتها لاول مرة للمدة من 76-1983 . وكانت حرب الخليج الثانية عام1991 وقرار الحصار الاقتصادي الذي فرض من قبل الامم المتحدة، وايضاً مناطق حظر الطيران المحدودة، فتحت بوابة واسعة لنهب اثارالعراق و متاحفه وتخريب الالاف من المواقع الاثرية في وسطه وجنوبه وشماله .وعند اقتراب موعد الحرب التي تعدها القوات الأميركية والبريطانية لشنها على العراق أواخرعام 2002 لفت مدير الشؤون الثقافية في منظمة اليونسكو، منير بوشناقي، انتباه العالم في كتاب عنوانه: "موجز الرافدين أهمية وموقع تراث بلاد ما بين النهرين بين الحضارات ، وطلب "بوشناقي" من رئيس المنظمة الدولية،"كوفي عنان توزيع نسخ "الموجزعلى المدارس الحربية الأمريكية مرفقة بخرائط توضيحية وصور ملونة وذلك عشية الغزو الأنجلو أمريكي للعراق. وسرعان ما انطلقت نداءات الاستغاثة تدعو لإنقاذ المعالم الاثرية العراقية وعندما اندلعت الحرب، كانت الولايات المتحدة الأمريكية مهتمة بالنفط قبل اي شيء اخر واهملت الآثار لانها لاتعرف قيمتها التاريخية..

Keywords

UNESCO --- اليونسكو


Article
Turkish policy to wards the Iraq 1991- 2003
سياسة تركيا اتجاه العراق 1991-2003م

Author: Gazi F. Ghader غازي فيصل غدير
Journal: Journal of Al-Ma'moon College مجلة كلية المأمون ISSN: 19924453 Year: 2009 Issue: 14-A Pages: 27-56
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The research hypothesis is basic idea is that Turkish foreign policy is continuity and change at same time.. continued adherence to the highest interests of Turkey .. And change and the amendment is to adjust policies through a system of means and mechanisms highlight the pragmatic nature of the accounts of profit and advantage in how to build positions and minimize the negative impression on Turkey In light of this vision the Turkish foreign policy.after the end of cold war is to reconcile the regional affiliation of Turkey to the middle East and international alliance with the united states in particular and Europe in general . this policy and launched a rush Caucasus Islamic republies central Asia which are emerging after the soviet union callapse also Turkey involve in the second Culf war as a member of NATO to demonstrate its continuing role in the hunt for the new tasks in this ally .The Second GuIf War and its circumstances and the results made Turkey Key player and an integral part of a global role in the middle East through the factors of water and oil security and the Kurdish issue in northern Iraq and the emergence of a Kurdish issue in northern Iraq and the emergence of a Kurdish entity in which the nucleus directly affiect the situation of Turkey Goe- security the Political settlement between the Arabs and Israel.After the end of the second GuIf War and the acceprance of most Arab counrriesg the State of Israel and the lsigning of peace agreements between the parties involved in the conflict which allow Turkey overcome a lot of caution and sensitivity in its relations with the Arabs' which departed fore Turkey as an ally of Israel.

اتسم العقد الأخير من القرن العشرين بالعديد من المتغيرات في العالم، وفــي مقدمتها انهيار الاتحاد السوفيتي وانتهاء الحرب الباردة، والتي انعكست على منطقة الشرق الأوسط التي شهدت تحولات في العلاقات الإقليمية واكبتها أحداث مثل حرب الخليج الثانيــة والتسوية السياسية بين العرب وإسرائيل، وتعرض مكانة تركيا في الإستراتيجية الغربية إلى الاهتزاز ومحاولة إيجاد دور تركي إقليمي بديل في أكثر من دائرة من الدوائر الإقليمية المحيطة بها، خاصة مع المنطقة العربية ليمهد الطريق أمام سياسة تركية أكثر فاعليـة. عبّر الرئيس التركي أو زال عن التوجه المستقبلي لبلاده أثناء حرب الخليج بالقول: "بعد انتهاء هذه الحرب لن يعود الشرق الأوسط إلى ما كان عليه إذا ما أخذنا في الاعتبار كل الحقائق التاريخية في المنطقة، فقد يكون بإمكاننا جلب السلام إلى المنطقة وأرى أن على القوة الأخرى من خارج المنطقة أن تسهل لنا هذه المهمة". وفي بحثنا هذا سندرس سياسات تركيا اتجاه العراق في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والمائية فلم تكن العلاقات العراقية التركية السياسية حسنة في عقد الثمانينات، وذلك لوجود مشاكل ترتبط أساساً بالعلاقات التركية المتميزة مع كل من الولايات المتحدة وإسرائيل، فضلا عن العلاقات المائية، فالمعروف أن دجلة والفرات ينبعان من تركيا، والموقف التركي من هذين النهرين يتناقض مع الموقف القانوني الدولي، والمشكلة الكردية كذلك كانت في صميم العلاقات العراقية التركية بحكم الوجود القومي الكردي في كلا البلدين، ولذلك يحاول كل من الطرفين الاستفادة منها طبقا لمصالحه وأولوياته. وجاءت حرب الخليج الثانية في مطلع عقد التسعينات لتضع حدا لعلاقاتهما التجارية النشيطة وإعلان تركيا التزامها بـقرار مجلس الأمن 661 في 6 آب 1990 والقاضي بفرض عقوبات اقتصادية، وهو دور مهم بحكم جوار تركيا للعراق وبحكم العلاقات الاقتصادية الوثيقة بين الطرفين وبحكم أهمية تركيا جغرافياً واستراتيجياً والحدود المشتركة لتركيا مع العراق، والتي يبلغ طولها «331» كيلومترا، إذ يصدر العراق عبر تركيا نصف صادراته البترولية ويتلقى العراق من خلالها جزءاً كبيراً مــن وارداته من المواد الأولية والخدمات، ولم يكن من المتخيل نجاح أي محاولة لفرض الحصار الاقتصادي على العراق دون التزام تركي بالحظر، ولم تحصل تركيا على كل التعويضات المقررة من حلفائها وتحملت خسائر قدرت بعشرات المليارات من الدولارات في عقد التسعينات، كما واجهت تركيا الفراغ الأمني الذي نشأ بفعل الحظر الجوي على الطيران العراقي فوق الخط 36ْ وقرار انسحاب الدولة من منطقة الحكم الذاتي، وقيام حكومات محلية في كل من اربيل والسليمانية بإدارة شؤون المنطقة واتبعت تركيا سياسة مركبة في الحالة الكردية العراقية، فقد عملت على ملء الفراغ الذي ظهر بعــد1991 فأقدمت على دعم الفصيلين الكرديين بقيادة مسعود البارزاني وجلال الطالباني لضمان استقرار شمال العراق، ولكنها في الوقت نفسه لــم تسمح لأي منهما بالذهاب بعيدا باتجاه نضوج فكرة الدولة الكردية والانفصال. وعارضت تركيا توجهاتهما في ضم مدينة كركوك كجزء من تطلعات وآمال الأكراد المستقبلية، والتي يضفون عليها قدرا كبيرا من القداسة، ويعدونها رمزا للكيان الكردي، فقد شدد مسعود البرزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني في حوار مع صحيفة "الحياة (10/11/2002) على أن الأكراد لن يساوموا على الهوية "الكردستانية" لكركوك، وأنهم سيستردون المدينة في أية لحظة يستطيعون استردادها، واشتهرت تسمية جلال الطالباني زعيم الاتـحاد الوطني الكردستاني لكركوك بقدس كردستان. فهذا الإصرار على اعتبار كركوك عاصمة الكيان الكردي المستقبلي، فيه قدر كبير من الاستفزاز للأتراك ،فضلا عن استفزاز العراقيين بوصف هذه المدينة غنية بالنفط، فحقل كركوك النفطي هو أول حقل عراقي اكتشف في العشرينيات من قبل شركة نفط العراق، كما أنه أكبر حقل حتى الآن، باحتياطي يبلغ 11 مليار برميل. على الرغم من ان أكراد العراق كانوا يتحدثون بصيغة الفدرالية مع سلطة بغداد. كل ذلك دفع تركيا لمعارضة الحرب على العراق بسبب الأضرار الاقتصادية المحتملة والمخاوف من قيام دولة كردية، وتأثيرات ذلك في حدوث مزيد من الاضطرابات في مناطق جنوب شرق تركيا التي تشكل أكثر المناطق تراجعا في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، كما إنها تمثل مسرحا لنشاط حزب العمال الكردستاني التركي p.k.k لكل هذه الأسباب عملت تركيا جاهدة لمنع وقوع غزو أمريكي ضد العراق، وجاء قرار البرلمان التركي برفض الطلب الأمريكي ان تكون الأراضي التركية منطلقا لهذا الغزو ودعت دول الجوار الى مؤتمر يعقد في اسطنبول لإيجاد حلول بوجه الحرب، لكن هذا المؤتمر انعقد على مستوى وزراء الخارجية واصدر بيان لم يرق الى مستوى الإخطار المحدقة بالمنطقة. ولم تلتزم الحكومة التركية بقرار البرلمان كليا، حيث أنها كانت تدرك ان الحرب ستوفر للمشاركين فيها بعض الغنائم على الأقل ولإبعاد تركيا عن مواقف انتقامية ربما تتخذها الولايات المتحدة الأمريكية في حالة كسبها الحرب. لذلك دافع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن قرار حكومته بفتح المجال الجوي التركي أمام طائرات التحالف الغربي الذي يشن هجمات على العراق (19اذار 2003) ودعا في كلمة وجهها للشعب إلى وحدة الأمة في مواجهة الحرب على العراق والأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تهدد البلاد. وقال إن تركيا لم يكن أمامها خيار آخر سوى فتح مجالها الجوي عندما طلبت منها الولايات المتحدة، حليفتها، ذلك كما قال إن قرار أنقرة إرسال قوات إلى شمال العراق سيضمن سلام المنطقة واستقرارها.

Keywords

Iraq --- العراق

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (2)


Year
From To Submit

2010 (1)

2009 (1)