research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Submission to the Holy Quran is a Way to Unite the Nation
الاعتصام بكتاب الله تعالى سبيل لوحدة الأمة

Loading...
Loading...
Abstract

Allah had sent the Holy Prophet Muhammad (pbuh) a messenger to the whole people to show them the right way, establish a system of all aspects of life according to the Holy Creator, and prepare a generation to achieve this mission after his death. The prophet was able to make a change in this world, eliminate all the corruption at the time, and create an absolutely unique generation the right manner and tradition of which will never be repeated. The reason for this change was not but the resort to the Holy Quran and the total submission to it.

بعث الله تعالى الرسول الأمين محمداً–عليه وعلى آله الصلاة والسلام رسولاً للعالمين ليرسم لهذه البشرية طريقها،ويؤسس نظاماً لحياتها وفق مراد خالقها سبحانه، وفي جميع شؤونها وأعمالها، ويُعِدُ جيلاً ليستلم هذه المهمة من بعده وقد استطاع عليه وعلى آله الصلاة والسلام أن يحدث تغيراً في هذه الأرض، ويخلع كل أنواع الفساد الموجود حينئذ، وأن يخرج جيلاً فريداً على الإطلاق لم ولن يتكرر بتلك الهيئة، بسلامة منهجه ومعتقداته، ولم يكن العامل الأساس لهذا التغير إلا الاستقاء من منبع القرآن الكريم، و التمسك والاعتصام بحبل الله تعالى، وبَرَز أثر قول الله تعالى: : {وَمَنْ يَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ}ولقد تحقق الانتشار للإسلام تحققاً رائداً عندئذ، ووصل إلى الأرض شرقا وغرباً لتمسكهم بالوحي المنزل


Article
Proving by One Hadeeth
الاحتجاج بحديث الآحاد

Loading...
Loading...
Abstract

It is of mercy that Allah had sent the prophet Muhammad (pbuh) with the right religion and guidance and given him the Holy Quran as a constitution to enlighten the way for the nation. He also made His messenger an illustrator for the Book. The messenger had made the task in the best way so he details the general aspect of the Quran, limits, and restricts some other aspects. He may clarify what the Quran had not mentioned depending on his task being a messenger instructing the nation to the righteousness. To achieve this, he employs speeches addressing his companions, deeds clarifying his intentions, or his contentment for a speech or a deed made by his companions. These three practices from the prophet are what is termed to be al-Sunna or the Prophetic Hadeeth.

فإن من رحمة الله عز وجل بخلقه أن أرسل سيدنا محمداً صلى الله عليه وآله وسلم بالهدى ودين الحق، وأنزل عليه القرآن دستوراً ونوراً للأمة ومنهاجاً يضيء طريقها، وجعل رسولَهُ صلى الله عليه وآله وسلم في مقام الشارح للكتاب والمبيِّن له، ولقد قام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بذلك خير قيام، فتولى تفصيل مجمله وتقييد مطلقه وتخصيص عامه، وربما ذهب في البيان إلى ما لم يتناولْهُ كتاب الله عز وجل مما يدخل في نطاق مهمته الربانية رسولاً يوجه الأمة إلى الخير، سبيله في ذلك عليه وآله الصلاة والسلام قول يخاطب به الصحابة معبرِّاً فيه عن قصده أوفعل يوضح لهم به مراده، أو موقف بدا منه على الرضا عن قول أو فعل صدر من أصحابه أو بلغه عنهم فيقرهم عليه برضاه عن ذلك القول أو الفعل وسكوته عليه، فهذه الممارسات الثلاث من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هي التي يُعبرَّ عنها بالسنة أو بالحديث النبوي. ومن هنا تتحدد طبيعة العلاقةِ القائمة بين الكتاب والسنة؛ فالسنة النبوية تفصِّل مجمل القرآن، وتقيِّد مطلقه، وتخصص عامَّه، وتشرح وتبين ما يحتاج منه إلى بيان


Article
Al-Imam Al-Hasan (PBUH) as a Quran Interpreter
الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) مفسراً

Loading...
Loading...
Abstract

This research is a little sup from the Prophet's households' science. The Imams, though confronted with great afflictions and tribulations, actively do their roles in spreading the religious messages and reserving the Prophet's traditions. One of them is Al-Imam Al-Hasan (PBUH) who preferred to guide people to God's satisfaction and deserted the secular authority. He explained the Holy Quran narrating to people his grandfather's and his father's speeches about it

هذا البحث غيض من فيض علم أهل بيت النبوة عليه السلام، وهذا البحث وإن كان صغير الحجم إلا أنه تضمن فائدة عظيمة وهي أن الأئمة صلوات الله عليهم لم يشغلهم ما يمرّ عليهم من مصائب وما يقع عليهم من ظلم، وما تحوطهم به الأيام من محن متتالية عن دورهم في إبلاغ رسالات ربهم والحفاظ على دين الله عزّ وجلّ وسنّة جدّهم محمدٍ صلى الله عليه وسلم، وهداية الناس إلى طريق المولى سبحانه فكان خير مثال على ذلك هو الإمام الحسن المجتبى عليه السلام الذي آثر هداية الناس والأخذ بأيديهم إلى مرضاة الله عزّ وجلّ على تولّي الكراسي الدنيوية فانصرف للتأصيل لمذهب سيبقى إلى أن يرث الله ومن عليها فراح يعلم المسلمين دينهم ويفقههم فيه

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2015 (1)

2014 (2)