research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The philosophy of reform in the second Abbasid era Sharif al-Murtaza a model
فلسفةالاصلاح في العصر العباسي "الشريف المرتضى ( 355هـ - 436هـ) " انموذجا

Author: Hana Kadham Khalefaa هناء كاظم خليفة
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 71 Pages: 1-30
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of research is focused on the reform efforts of the Sheriff Murtada both of which contact caliphate himself or those concerned kings Albuehiin . Sheriff Murtada adopts partisan reconciliation between individuals resolve crises ,and the role of Sharif al-Murtaza reformist through mediation carried out by. This research is aimed to to show role Sharif al-Murtaza In community building and repair it, through his presence in the governing authority. therefore his presence in governing authority to help him to resolve all crises. Research plan that divide it into two sections included the Sharif al-Murtaza work with the Abbasid caliphate represented by the governing authority. As the second topic was focused on his work with the power buyahids.

ان موضوع البحث يتركز حول الجهود الاصلاحية للشريف المرتضى سواء منها ما اتصل بالخليفة نفسه او تلك التي تعلقت بالملوك البويهيين ،او ما اتصل بالجند ،اوحتى تلك التي دارت حول العيارين من جهة ،ومن جهة اخرى بحثنا نفسه الاصلاحي بغير تلك الجهات .لاسيما وان عصره كان يموج بالاضطرابات والصراعات وفوق هذا وذاك كان يعم بالفتن الطاحنة. لذا فقد تولى دوره الرسالي وقاد مهمة الاصلاح بكل ما اوتي من قدرة وقابلية وطاقة. تباين اسلوب المرتضى في عملية الاصلاح من موقف الى اخر ،وفقا لما تقتضيه الحالة فتارة يغيث من لجا اليه فكانت ابواب داره مشرعة امامه دون قيد اوشرط. وتارة اخرى نجده رسول بين فئات المجتمع كافة .وتارة ثالثة نراه يتبنى مشاريع مصالحة بين الافراد لحل الازمات،وتارة يعنف من بمجلسه لخلق العبرة في النفوس . ولعل الهدف من وراء سعيه هذا هو عدم هدم النظام بقدر ما كان يسعى لاصلاح الفاسد منه . في ذلك تاكيدا منه لجيله وللاجيال اللاحقة ان على الطليعة المؤمنة في المجتمع ان تاخذ دورها الريادي في الاصلاح حتى وان كان ذلك بالتامل المباشر مع السلطة .لان الهدف الاول والاخير هو الفرد نفسه لا سواه. وكنا قداعتمدنا في عرض هذا البحث اسلوب استنطاق الرواية التاريخية وسعينا الى ان نقف عند الكثير من الروايات نحلل بعضها وندحض البعض الاخر ونصحح ما اعتقدناه ليس صائبا .مبتعدين ما امكن ذلك من السرد في عرض الروايات.ورتبنا الاحداث في نسق يتلائم مع التسلسل الزمني لها اقتضت خطة البحث ان يكون على فصلين بدأنا الاول منهما بدور الشريف المرتضى الاصلاحي من خلال الوساطات التي قام بها،ثم انتقلنا الى اسهامات الشريف المرتضى في عرض مشروع الاصلاح مع العيارين وعرضنا وما كان لدار الشريف المرتضى من دور اصلاحي من حيث توفير الملجا والماوى الامن ،بعدها اخذنا بذكر معاناة دار المرتضى في اوقات الفتن ، بشعوره بالازدراء من الفتن وختمنا هذا الفصل بضبط النفس لبعض المواقف التي تعرض لها الشريف المرتضى وغيرها من المواضيع.اما الفصل الثاني فقد تطرقنا الى موضوعة اسهامات الشريف المرتضى في معالجة فتنة الكرخ، وموقف الشريف المرتضى من فتنة جامع براثا،وتسليط الضوء على دور الشريف المرتضى في مسألة رفع التقية، بعدها ذكرنا بعض من اسلوب التسامح الذي استخدمه الشريف المرتضى،ومواضيع اخرى. هذا مع خاتمة اودعنا فيها ابرز النتائج التي توصلنا اليها.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2015 (1)