research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The Effect of Non-Adoption of the Compulsory Rotation of the External Auditor in the Quality of Audit and Detection of Errors - A Field Study in Companies and Offices of the Iraqi Audit
أثر عدم تبني الدوران الإلزامي للمدقق الخارجي في جودة التدقيق واكتشاف الاخطاء - دراسة ميدانية في شركات ومكاتب التدقيق العراقية

Author: Hashim H. Al- Tamimi هاشم حسن التميمي
Journal: Al-Rafidain University College For Sciences مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم ISSN: 16816870 Year: 2018 Issue: 43 Pages: 50-80
Publisher: Rafidain University College كلية الرافدين الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The purpose of the research was to determine the nature of the external auditor's mandatory turnover, its advantages and disadvantages, and the agree and disagree opinions, as well as the effect of the mandatory external auditor's turnover on the quality of audit. The research concentrate in its application section on errors appeared in auditing process by using a survey of a selected sample of auditors working in the Iraqi audit firms, which was problematic by asking the auditors whether the areas of mandatory change of the external auditor affect the quality of the audit process and to enhance the discovery of errors. Fifty four auditors working in Iraqi stock exchange were chosen to test the quality of the audit, and through a questionnaire to organize a survey and then analyze descriptively and statistically the answers of the sample of auditors. The research reached a set of conclusions the most important were:1.The external auditor turnover is a means to enhance the independence and quality because it prevent consolidation of the relationship between the auditor and management, since the distinction must be made between audit firms directed to the capital market, and audit companies that are not directed to the capital market.2.The main factor that the external auditor losing the objectivity and independence is the lack of professional doubt in the audit process. This usually results from the length of time spent by the auditor in the same place, in which case it becomes non-renewable and does not reach sufficient new evidence other than what it reached in the past.The research came out with a set of recommendations, the most important were:1.The need for the legislative and regulatory bodies in Iraq, including the professional auditing board to determine the duration of the auditor's link with the customer, for example, the duration of the link to be limited to five years, and emphasis on the auditor's turnover to improve the quality of audit by maintaining the independence of auditors. The auditor's contact with the customer adversely affects the quality of the audit.2.To raise awareness of companies and businesses of the importance of the rotation of the External Auditor for the advantages that serve both parties

لقد هدف البحث إلى بيان ماهية وطبيعة معدل دوران المدقق الخارجي الإلزامي، ومزاياه وعيوبه والآراء المؤيدة والمعارضة له، وكذلك معرفة أثر دوران المدقق الخارجي الإلزامي على جودة التدقيق في الشركات، وقد ركز البحث في جانبه التطبيقي على تحليل أثر دوران المدقق الخارجي الإلزامي على جودة التدقيق واكتشاف الأخطاء من خلال استقصاء جرى لعينة مختارة من المدققين العاملين في شركات التدقيق العراقية، وقد تمحورت اشكالية من خلال التساؤل (هل أن مجالات مساهمة التغيير الإلزامي للمدقق الخارجي يؤثر على جودة عملية التدقيق وتعزيز عملية اكتشاف الاخطاء)، سعى البحث في جانبه التطبيقي إلى اختيار عينة من مدققي الحسابات الذين يقومون بتدقيق حسابات الشركات المساهمة المدرجة في سوق العراق للاوراق المالية، وكان عددهم (54) مدقق حسابات وذلك لاختبار مستوى جودة التدقيق، ومن خلال استمارة تنظيم استقصاء ومن ثم تحليل اجابات أفراد العينة من مدققي الحسابات وصفيا واحصائيا، وقد توصل البحث لمجموعة من الاستنتاج كان أهمها: •أن الدوران الخارجي للمدقق يعتبر وسيلة لتعزيز الاستقلالية والجودة بسبب منع توطد العلاقة بين المدقق والإدارة، إذ أنه يجب التمييز بين شركات التدقيق الموجهة نحو سوق رأس المال، وشركات التدقيق غير الموجهة نحو سوق رأس المال.•إن من العوامل التي تفقد المدقق الخارجي موضوعيته واستقلاله هي عدم ممارسة الشك المهني في عملية التدقيق وهذا ينتج عادة من طول المدة التي بقضيها المدقق في المكان نفسه، وفي هذه الحالة يصبح ذو نظرة غير متجددة ولا يتوصل إلى أدلة جديدة كافية بخلاف ما توصل إليه في الماضي.وقد خرج البحث بمجموعة من التوصيات كان أهمها الآتي: •ضرورة قيام الهيئات التشريعية والتنظيمية في العراق ومنها مجلس مهنة مراقبة وتدقيق الحسابات بتحديد مدة ارتباط المدقق بالزبون، فمثلا أن لا تزيد مدة الارتباط على خمس سنوات، والتأكيد على دوران المدقق لتحسين جودة التدقيق من خلال المحافظة على استقلالية مدققي الحسابات، إذ أن طول مدة ارتباط المدقق بالزبون يؤثر سلبا على جودة التدقيق.•العمل على توعية الشركات والمؤسسات التجارية بأهمية دوران مدقق الحسابات الخارجي لما في ذلك من مزايا تخدم الطرفين .

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2018 (1)