research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
Study the Effectiveness of Chitosan on Experimental Infection of Chicks with Salmonellosis
دراسة استخدام مادة Chitosan على الاصابة التجريبية بـ Salmonella typhimurium في افراخ الدجاج

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract: This research attributed with chitosan as prebiotic and immunomodulator as well as to determine its effect on the body weights of experimental of chicks. The results had been showed increasing in body weights of chicks had been given chitosan. The bacterial isolated revealed that chicks groups exposed to infection with Salmonella typhimurium and treated with chitosan before and with the same time of infection, these groups appeared a decrease in the bacterial isolation from intestines and liver in comparing with those exposed to infection without given chitosan The passive heamagglutination test also revealed higher antibodies titers against Salmonella typhimurium in the same groups above in comparing with positive and negative control groups, so all these results detected the ability of this compound as inhibitor for bacterial growth and replication and to minimize their numbers as well as its effect and immunomodullator.

الخلاصة: هذا البحث تناول استخدام مركب chitosan باعتباره مركب prebiotico وimmunomodulator محفز مناعي (محور مناعي) ضد جرثومة Salmonella typhimurium إضافة إلى محاولة معرفة تأثير الجرعة المستخدمة على أوزان الطيور (أفراخ التجربة). حيث أظهرت النتائج زيادة ملحوظة في أوزان الأفراخ التي جرى معاملتها بـ Chitosan كما وأظهرت نتائج الفحص الجرثومي أن مجاميع الأفراخ التي عرضت للإصابة بجراثيم Salmonella typhimurium وكانت سبق معاملتها ب chitosan أو عوملت أثناء إعطائها الجراثيم أظهرت انخفاضا ملحوظا في العزل الجرثومي من الأمعاء والأكباد مقارنة بالأفراخ التي أعطيت الجراثيم فقط بدون استخدام chitosan، كما اظهر فحص التلازن الدموي غير المباشر ارتفاعا ملحوظا في معايير الأجسام المضادة ضد Salmonella typhimurium في نفس المجاميع أعلاه مقارنة بمجاميع السيطرة الموجبة والسالبة. وجميع النتائج المذكورة أعلاه أشارت إلى قابلية هذا المركب باعتباره مثبط لنمو الجراثيم وتقليل إعدادها إضافة إلى تأثيره باعتباره محفز مناعي.

Keywords


Article
Comparative Study of Chick Embryo and Post Hatching Vaccination Against Newcastle Disease
دراسة مقارنة لتلقيح أجنة الدجاج والأفراخ الفاقسة ضد مرض نيوكاسل

Loading...
Loading...
Abstract

Two hundred and fourty chick embryos were used in this study were divided into four equal groups and incubated. The first group was vaccinated with N.D. vaccine at age of 18 days of incubation. The fourth group was injected with sterile phosphate buffered saline and was considered as a control group up to end of experiment. The second and third groups were left without vaccination until hatching. After hatching fifty chicks of each group were taken as follow, the first group which were vaccinated by in ovo-vaccination methods, the second were vaccinated by spraying at one-day age with ND vaccine followed two times of vaccination at ten and twenty days of age, the third group was vaccinated by spraying method at one-day age then it was vaccinated at age of 7-days with oil inactivated N.D. vaccine. The control group was left without vaccination. The result showed that the vaccine which used in ovo-vaccination had not revealed any negative effect upon the percentage of hatchability rate or upon livability of vaccinated chicks during the first week after hatching. Test of haemagglutination-inhibition (HI) and ELISA were held to define the weekly antibodies levels at 1,7,14,28 for the fourth groups challenge test also was carried onto measure the immunological level for the fourth groups at age of 35 days by using the local isolated velogenic N.D.V. of the affected chicks which given by ocular, nose and oral routs. The result of (HI) test showed that the 3rd group was significantly (P<0.01) higher in the level of (HI) titer before the challenge test compare with first group and fourth and showed significantly (P<0.05) higher of HI titer then the second these result were adapted with the results of ELISA test. The results of challenge test showed that the protection rate of the 3rd group significantly (P<0.01) exceeded upon the 4th group which gave 90% of the protection rate and the 1st and 2nd groups had highly (P<0.01) significant protection rate compared with 4th group which they get the same rate of protection 70% at the challenge test whereas the 4th group (control) gave 10%of the protection rate in the challenge test. The study showed that vaccination by oil inactivated vaccine proceeded by a life attenuated vaccine by coarse spraying at one day age was the best method and gave a higher immunological levels comparing with other groups.

استخدمت 240 بيضة مخصبة من أمهات دجاج لحم فاوبرو قسمت إلى أربعة مجاميع متساوية ثم حضنت, لقحت المجموع الأولى بلقاح نيوكاسل وبعمر 18 يوما من الحضن، وحقنت المجموعة الرابعة بمحلول دارئ الفوسفات المعقم واتخذت كمجموعة سيطرة أما المجموعتين الثانية والثالثة فتركت بدون لقاح لحين الفقس وبعد الفقس تم اخذ 50 فرخ من كل مجموعة، المجموعة الأولى التي لقحت بطريقة تلقيح الأجنة ،المجموعة الثانية لقحت بالرش بعمر يوم واحد بلقاح نيوكاسل ولقحت بماء الشرب بعمر 10 أو 20 يوما بلقاح نيوكاسل أما المجموعة الثالثة فلقحت بالرش بعمر يوم واحد بلقاح نيوكاسل وبعمر 7 أيام لقحت بلقاح نيوكاسل المبطل الزيتي بطريقة الحقن تحت الجلد، أما المجموعة الرابعة تركت بدون تلقيح. بينت النتائج إن اللقاح المستخدم في حقن الأجنة لم يكن ذو تأثير سلبي على نسبة الفقس آو على حيوية الأفراخ خلال الأسبوع الأول من الفقس، اجري اختبار اثباط التلازن الدموي واختبار الاليزا لتحديد معيار الأضداد المناعية بعمر 1،7،14،28 يوما لكل المجاميع وكذلك تم استخدام اختبار التحدي لقياس المستوى المناعي للمجاميع الاربعة بعمر 35 يوما وكذلك بعمر 49 يوما باستخدام فايروس نيوكاسل الضاري المعزول محليا من افراخ مصابة بجرعة 50 EID 107للطير الواحد أعطي عن طريق العين والمنخرين والفم وقد بينت نتائج اثباط التلازن الدموي تفوق معنوي للمجموعة الثالثة (الزيتي) في مستوى معيار الأضداد المثبطة لتلازن الدم قبل إجراء اختيار التحدي وبمستوى P<0.01 على المجموعتين الأولى والرابعة وبمستوى P<0.05 على المجموعة الثانية والتي كانت تتفق مع نتائج الاليزا أما اختبار التحدي أظهرت النتائج إن أعلى نسبة نسبة حصانة بالمجموعة الثالثة فقد تفوقت معنويا على المجموعة الرابعة بمستوى P<0.01 إذ أعطت نسبة حماية مقدارها 90% وتفوقت المجموعتان الأولى والثانية معنويا وبمستوى P<0.01 إذ أعطتا نفس نسبة الحماية وهي 70% في حين أعطت المجموعة الرابعة السيطرة نسبة حماية مقدارها 10% وقد بينت الدراسة إن التلقيح باللقاح المبطل الزيتي مسبوق بلقاح حي مضعف عن طريق الرش بعمر يوم واحد هي الطريقة الجيدة والتي أعطت مستوى مناعي عالي مقارنة بالمجاميع الأخرى.

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

Arabic (1)

English (1)


Year
From To Submit

2014 (1)

2012 (1)