نتائج البحث : يوجد 2

قائمة 1 - 2 من 2
فرز

مقالة
On representation of Hadamard Codes

المؤلفون: Khalid H. Hameed --- Hameed k. Dawiod
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 السنة: 2008 المجلد: 4 الاصدار: 32 الصفحات: 102-109
الجامعة: Diyala University جامعة ديالى - جامعة ديالى

Loading...
Loading...
الخلاصة

Hadamard matrices (codes) were defined by the French mathematician M.J.Hadamard in 1893,[Hadamard," Resolution d’une question relative aux dêterminants" ,pp . 240-246,(1893)], called now Hadamard matrices.Hadamard matrix is a square array of +1,-1 whose rows and columns are mutually orthogonal.If the first row and first column contain only +1 ,the matrix is said to be in normal form.We can replace “+1” with “0” and “-1” with “1” to express Hadamard matrix using the logic elements {0,1}.
Since, Hadamard codes are orthogonal and belong to class of linear codes,they are used in error correcting codes.Error correcting codes (E.C.C)which are very useful in sending information over long distances or through channels where errors might occur in the message. Hadamard code was used by B.j.Falkowski and T.Sasao, [ Falkowski and Sasao, “Unified algorithm to generate Walash functions in four different orderings and its programmable hardware implementations”,p.822,2005], to generate Walsh functions.Walsh functions were invented in 1923 by the American mathematician J.L.Walsh (1895-1973) ,see,[ Walsh, “Aclosed set of normal orthogonal functions”,pp.5-24,(1923)]. Walsh functions are used in image processing, see [Yaroslavsky,”Digital holography and digital image processing: principle,methods,algorithms”,p.50].

الكلمات المفتاحية


مقالة
Oil and Aqueous Extracts of Peanut (Arachis hypogaea L.) and Its Cake on Blood Lipid Profile in Rats treated with Hydrogen Peroxide, Saturated Animal Fats and Cholesterol
تأثير المستخلصات الزيتية والمائية وكسبة بذور فستق الحقلArachis hypogaea L. في مستوى دهون الدم في الجرذان المعاملة ببيروكسيد الهيدروجين والشحوم الحيوانية المشبعة والكولسترول

المؤلفون: Khalid H. Hameed خالد حمادي حميد --- Maan S. Kallo معن سمير كلو
ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: Rafidain journal of science مجلة علوم الرافدين ISSN: 16089391 السنة: 2006 المجلد: 17 الاصدار: 11A عدد خاص بعلوم الحياة الصفحات: 1-16
الجامعة: Mosul University جامعة الموصل - جامعة الموصل

Loading...
Loading...
الخلاصة

Forty-two albino male adult rats with atherosclerosis induced by 0.5% hydrogen peroxide, 4.69% saturated animal fats and 0.26% cholesterol added to the diet, were used in this study as experimental and biological model. Their body weights ranged between 250-275g and aged 3-4 months. They were divided into seven equal number and identical body weights groups. The first group was a negative control, second group was a positive control (standard group), orally treated with 0.57% Flavostatin /Kg body weight, third and forth groups were orally treated with 300 and 600mg peanut oil extracts/Kg body weight respectively, fifth and sixth groups were orally treated with 120 and 240mg peanut aqueous extracts/Kg body weight respectively, seventh group fed the atherogenic diet containing 10% peanut cake. All groups were fed atherogenic diet (containing animal fats and cholesterol) and treated with 0.5%H2O2 in freshly prepared drinking water daily ad libitum. The experimental period was continued for 15days, in addition to 30days during which the rats were prepared for induction of atherosclerosis by 0.5% H2O2 with drinking water and atherogenic diet. Analysis of variance and Duncan multiple tests showed that, the peanut aqueous extract/Kg rat body weight and 10% peanut cake exerted a significant (p<0.05) decreasing effect on serum total lipids (TL), cholesterol (TC), triglycerides (TG), phospholipids (PL) and the undesirable very low density (VLDL-c) and low density (LDL-c) lipoproteins, atherogenic indices and malondialdehyde content of liver, heart and kidney. On the other hand, they caused increased levels of the desirable high density lipoprotein, while the peanut oil extract caused undesirable increase in serum VLDL-c and LDL-c lipoproteins, TC and TG. استخدم 42 من ذكور الجرذان البالغة المصابة بالتصلب العصيدى المحدث ببيروكسيد الهيدروجين تركيز0.5% مع ماء الشرب والشحوم الحيوانية المشبعة 4.69% والكولسترول 0.26% المضافة للغذاء أنموذجاً بايولوجياً وتجريبياً لإجراء هذه الدراسة وتراوحت أوزانها بين 250-275غم وأعمارها بين 3-4 أشهر، قسمت إلى سبع مجاميع متساوية العدد ومتماثلة الأوزان تقريباً. استعملت المجموعة الأولى عينة سيطرة سالبة، والمجموعة الثانية اعتبرت عينة سيطرة موجبة (مقارنة قياسية) جرعت بالفلافوستاتين المخفض لمستوى شحوم الدم بجرعة 0.57%ملغم/كغم، والمجموعتين الثالثة والرابعة جرعتا بزيت بذور فستق الحقل بـ 300 و600 ملغم/كغم، والمجموعتين الخامسة والسادسة جرعتا بالمستخلص المائي لبذور فستق الحقل بـ 120 و240 ملغم/كغم وزن الجسم على التوالي، أما المجموعة السابعة فغذيت على كسبة بذور فستق الحقل المضافة بنسبة 10% إلى العلف المحتوي على الشحوم الحيوانية والكولسترول. استمرت التجربة مدة 15 يوما فضلا عن 30 يوماً هي مدة تحضير الحيوانات بتغذيتها على غذاء التعصد (المحتوي على الشحوم الحيوانية المشبعة والكولسترول) وبيروكسيد الهيدروجين بصورة حرة. بينت نتائج التحليل الإحصائي إن للمستخلصات المائية وكسبة بذور فستق الحقل تأثيراً معنوياً(p<0.05) مخفضاً لمستوى شحوم الدم الكلية والكولسترول والكليسريد الثلاثي والشحوم البروتينية الواطئة الكثافة والواطئة جداً وكذلك الشحوم الفوسفاتية ودلائل التعصد ومستوى المالوندايالديهايد في أنسجة الكبد والقلب والكلية ومحتوى الكولسترول في الكبد، واعتبر ذلك جيداً للصحة، هذا وقد أدت كذلك إلى ارتفاع مستوى الشحوم البروتينية عالية الكثافة المرغوب فيها بالدم. اما المستخلصات الزيتية فقد أدت إلى نتائج معكوسة ومضادة لتأثير المستخلصات المائية وعليه فهي ضارة للصحة وخاصة مع ارتفاع الشحوم البروتينية الواطئة الكثافة والواطئة جداً والكولسترول الكلي والكليسريد الثلاثي في الدم.

الكلمات المفتاحية

قائمة 1 - 2 من 2
فرز
تضييق نطاق البحث

نوع المصادر

مقالة (2)


اللغة

Arabic (1)


السنة
من الى Submit

2008 (1)

2006 (1)