research centers


Search results: Found 4

Listing 1 - 4 of 4
Sort by

Article
Novel β-Lactamases in the Clinical Isolates of Enterobacter spp. and Klebsiella pneumoniae in Ramadi General Hospital : A Pharmacodynamics Study
أنزيمات البيتالاكتيميز النادرة في العزلات السريرية لبكتريا الانتيروبكتر و الكلبسيلا المأخوذة من مستشفى الرمادي العام: دراسة فارماكودايناميكية

Author: Majid A. K. Lafi مجيد عبدالكريم لافي
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2012 Volume: 25 Issue: 2 Pages: 124-129
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Enterobacter spp. and Klebsiella pneumoniae are among the most common gram-negative pathogens associated with hospital infections, they have a distinctive ability to develop antimicrobial resistance during therapy due largely to their unusual β-lactamases, AmpC and ESBLs. Aim of Study: To investigate the occurrence of novel β-lactamases (AmpC and ESBLs) in clinical isolates of Enterobacter spp. and K pneumoniae based on Pharmacodynamics approaches.Materials and Methods: A total of 165 samples collected from AL-Ramadi General Hospital represented by 15 burn swabs, 95 wound swabs and 55 urine samples from in and outpatients from October 2003 to April 2004, by API 20 E system and motility test 13 isolates have been identified to be Enterobacter spp. and 33 isolates to be K pneumoniae from a total 150 isolates in addition to four isolates of Enterobacter spp. identified from 10 isolates taken from a previous study on Klebsiella spp. The susceptibility of the isolates to β-lactam antibiotics were determined by the standard disk diffusion method as described in the guidelines of the National Committee for Clinical Laboratory standards (NCCLs). Appropriate tests were performed for detecting AmpC β-lactamase, confirming this detection, inducibility of AmpC β-lactamase, and ESBL production.Results: The interpretive reading of the antibiogram for Enterobacter spp. 1. Classical AmpC inducible enzyme: 2/17(11.8%) 2. ESBLs enzyme: 10/17(58.8%) 2. The number of derepressed or partially derepressed mutants were 7/17 (41.2%) that representing 7/14 (50%) of E. cloacae. While, for K pneumoniae infers the following: Classical low SHV-1 β-lactamase 2/33 (6.1%), All Enterobacter spp. isolates were resistant to cefoxitin but 15/17 were positive in the AmpC β-lactamase inhibition and the 3DM tests. Out of the 33 isolates of K pneumoniae one isolate was resistant to cefoxitin and showed positive result in the AmpC β-lactamase inhibition and the 3DM tests. Seven isolates of Enterobacter spp. showed blunting effect in the zone diameter of used β-lactams by cefoxitin or imipenem. According to the double disk synergy test for detecting the ESBLs enzyme, 8/17 (27.1%) of our Enterobacter isolates and 19/33 (57.6%) of K pneumoniae positive in giving phantom phenomenon. Conclusion: It is concluded that the high occurrence of the novel β-lactamases in the clinical isolates of Enterobacter spp. and K pneumoniae infers a poor control of the use of antibiotics and infection in this hospital. Key words: Enterobacter spp, Klebsiella pneumoniae, AmpC, ESBLs

الخلاصةالخلفية: من المعروف ان بكتريا الانتيروبكتر والكلبسيلا من اهم عوامل جرام السالبة المرضية المرتبطة بإصبات الخمج المكتسب بالمستشفى, وتمتلك هذه البكتريا إمكانية مميزة لتطوير مقاومة لمضادات المايكروبية خلال فترة العلاج ويرجع ذلك بشكل رئيسي الى إمتلاك أنزيمات غير الاعتيادية مثل أمبلر صنف C (AmpC) وأنزيمات البيتالاكتيميز واسعة الطيف (ESBLs).هدف الدراسة: التحري وملاحظة ضهور الأنزيمات اللغير اعتادية الـ(AmpC) وأنزيمات البيتالاكتيميز واسعة الطيف (ESBLs) في العزلات السريرية لبكتريا الانتيروبكتر والكلبسيلا عن طريق مداخل فارماكودايناميكية.المواد وطرائق العمل: تم جمع 165 عينة تمثلت ب 15 مسحة من مرضى الحروق و95 مسحة من مرضى الجروح الراقدين في مستشفى الرمادي العام ومن 55 عينة إدرار مأخوذة من الأشخاص الراقدين او المراجعين للمستشفى و للمدة من تشرين الأول 2003 ولغاية نيسان 2004، لقد تم استخدام نظام API 20 E واختبار الحركة لغرض تأكيد التشخيص الأولي للعزلات ووجد ان 13 عزلة لجنس الانتيروبكتر, 33 عزلة للكلبسيلا (K pneumoniae) من مجموع 150 عزلة بالاضافة الى اربعة عزلات لجنس الانتيروبكتر تم تشخيصها من 10 عزلات أُخذت من دراسة سابقة لجنس اللكلبسيلا. تم تحديد الحساسية للعزلات لمضادات الحيوية من مجموعة البيتالاكتام بطريقة انشار القرص القياسية كما وردت في دلائل معايير اللجنة الوطنية للمختبر السريري (NCCLs). تم استخدام طرائق مناسبة للكشف عن انتاج أنزيم ال (AmpC) وتأكيد هذا الكشف وأنزيمات البيتالاكتميز الواسعة الطيف واستخدمت طريقة القراءة التفسيرية في قراءة نتائج فحص الحساسية لتسهيل التحري عن وجود آليات المقاومة النادرة.النتائج: بالاعتماد على طريقة القراءة التفسيرية وجد 1. عزلتان من 17 عزلة للانتيروبكتر (11.8%) منتجة لانزيم ال (AmpC) المحفزة التقليدية و 10 (58.8%) 2. عدد العزلات الطافرة المثبطة الكبح كليا او جزئيا 7 من مجموع 17 (41.2%) عزلة لجنس الإنتيروبكتر والذي مثل 7 من 14 (50%) عزلة للنوع E cloacae . اما بالنسبة الى عزلات اللكلبسيلا فقد وجد ان عزلتان من مجموع 33 عزلة (6.1%) منتجة لانزيمات البيتالاكتيميز التقليدية الواطئة (SHV-1). ووجد جميع عزلات الانتيروبكتر مقاومة لسفوكستين ولكن 15/17 (88.2%) أعطت نتيجة موجبة في إختبار تثبيط أنزيمات ال (AmpC) وفي إختبار الثلاثي الأبعاد إما بالنسبة إلى عزلات الكلبسيلا فقد وجدت عزلة واحدة (3%) مقاومة للسفوكسيتين وأعطت نتيجة موجبة في إختبار التثبيط وإختبار الثلاثي الأبعاد, في اختبار تحفيز أنزيمات الـ (AmpC) بواسطة السفوكسيتين و الإميبنم فقد أعطت سبعة من عزلات الانتيربكتر نتجة موجبة للتحفيز, وكما وجد ان 8/17 (27.1%) و 19/33 (57.6%) من عزلات الانتيربكتر والكلبسيلا على التوالي منتجة لأنزيمات البيتالاكتميز الواسعة الطيف بطريقة الأقراص المتآزرة المزدوجة. الاستنتاج: إن وجود أنزيمات البيتالاكتيميز النادرة في العزلات السريرية لبكتريا الانتيروبكتر والكلبسيلا يشير إلى السيطرة الضعيفة في استخدام المضادات الحيوية وضعف السيطرة على العدوى في المستشفى.


Article
The Effect of Β3-Adrenoceptor Agonist (Brl37344) on Carbachol and Efs–Evoked Contractions of Isolated Ovine Detrusor Muscle Strip
فعـــالية مثير مستلمات ألبيتا-3 الأدرينالية (BRL37344) على التقلصات المحفزة بواسطة الكاربيكول وال EFS في عضلة المثانة الضأنية المعزولة

Authors: Yousif Shabaan Dawood يوسف شعبان داود --- Majid A. K. Lafi مجيد عبدالكريم لافي
Journal: Al- Anbar Medical Journal مجلة الأنبار الطبية ISSN: PISSN: 27066207 / EISSN: 26643154 Year: 2016 Volume: Vol.13 Issue: 1 Pages: 37-46
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Background: The concept of using β3-agonists in the treatment of overactive bladder with less side effects than the currently used anticholinergics, has been introduced recently. Objectives: The aim of this paper to report the presence of β3-AR in the ovine detrusor muscle. Methods: Appropriate sets of experiments using isolated ovine detrusor strips preparation. Cumulative effects of selected β-AR agonists including BRL37344 (BRL) were obtained on carbachol in presence and absence of propranolol and the β3-antagonist SR59230A, and EFS contracted strips. Results: All agonists tested produced concentration-dependent relaxation, the rank order of their relaxing potency in the ovine detrusor muscle was isoprenaline (ISO)>BRL> dobutamine > salbutamol. Both ISO and BRL significantly suppressed 5Hz EFS contraction at a concentration had no significant effect on 40Hz EFS contraction. Conclusion: It is concluded that β3-ARs are present abundantly in the ovine detrusor and the activation of which by the β-AR agonists suppresses the non-voiding detrusor contraction

الخلفية : مفهوم استخدام مثيرات ألبيتا-3 في علاج المثانة المتزايدة النشاط بتأثيرات جانبية اقل من الأدوية المستخدمة في الوقت الحاضر (مضادات الكولين). الأهداف : الهدف من هذا البحث هو لإثبات وجود مستلمات ألبيتا-3 في عضلة المثانة الضأنية , من خلال مجموعة من التجارب باستخدام عضلة المثانة الضأنية المعزولة . النتائج : تم الحصول على تأثيرات تراكمية لمثيرات منتخبة لمستلمات بيتا الأدرينالية بضمتها أل (BRL37344) على العضلة المتقلصة بواسطة الكاربيكول , بوجود وعدم وجود البروبرانولول و مثبط ألبيتا-3 (SR59230A) , و التحفيز بالمجال الكهربائي. جميع المثيرات المستخدمة أنتجت إرخاء عضلي معتمد على التركيز , وكان الترتيب التسلسلي حسب قوة إرخاء عضلة المثانة الضأنية كالأتي: ايسوبرينالين (أيسو) > BRL> دوبيوتامين > سالبيوتامول. أيسو و BRL كلاهما يخمد التقلصات المتسببة بواسطة التحفيز بالمجال الكهربائي 5 هرتز عند تركيز ليس له تأثير مهم على التقلصات المحفزة بواسطة 40 هرتز. الاستنتاجات : نستنتج من ذلك إن مستلمات ألبيتا-3 موجودة وبغزارة في عضلة المثانة الضأنية وتحفيز هذه المستلمات بواسطة مثيرات ألبيتا يؤدي إلى إيقاف التقلصات اللامفرغة للمثانة .


Article
Effect of Tramadol on Ovine Ureteral Smooth Muscle Contractility: an in vitro Experimental Study
تأثير مادة الترامادول على حركة العضلات الملساء للحالب الضأني المعزول: دراسة مختبرية

Authors: Atheer K. Zgair اثير خلف زغير --- Majid A. K. Lafi مجيد عبدالكريم لافي --- Jamal A. Noman جمال عبد الرحمن نعمان
Journal: Al- Anbar Medical Journal مجلة الأنبار الطبية ISSN: PISSN: 27066207 / EISSN: 26643154 Year: 2013 Volume: Vol.11 Issue: 1 Pages: 11-16
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Tramadol was recently suggested to be an effective and relatively safe pharmacological treatment for pain and hyperalgesia in urinary colic from calculosis. It can apparently represent a valid therapeutic approach to this medical problem, especially in cases where conventional therapy cannot be applied. However, up to our knowledge, the in vitro effect of tramadol on ureteral smooth muscle contractility has not been investigated.Objectives: The aim of this study is to investigate the effect of tramadol on the ovine spontaneous ureteral activity and attempt to determine its pharmacological basis.Methods: In vitro experiments were performed on ureteral ring preparations in an organ bath. Contractions per minute (frequency) were calculated. The effect of tramadol, was obtained on its own and in the presence of naloxone, chlorpheniramine, phenoxybenzamine, atropine, or diclofenac; while, the effects of histamine, phenylephrine and acetylcholine (ACh) were recorded on their own and in the presence of their respective antagonists.Results: Tramadol (50M) significantly enhanced the spontaneous rhythmic motility (1.21 ± 0.25 to 3.3 ± 0.54). Further, naloxone (2M), chlorpheniramine (M), atropine (M), or diclofenac (10M) failed to inhibit the excitatory effect of tramadol. However, phenoxybenzamine (1M) appreciably attenuated the excitatory effect of tramadol.Conclusions: Tramadol produces substantial excitatory-ureteral activity by a mechanism that is still to be clarified and apparently not dependent on activation of opioid receptors, H1-receptors, muscarinic-receptors, or prostanoid synthesis and partly dependent on aminergic mechanisms

الخلفية: مادة الترامادول اقترحت مؤخرا لتكون جزءا فعالا والى حد ما امين من الادوية المستخدمة في علاج الام الكلى المصاحبة لوجود الحصى في الحالب. ان هذا المقترح قد يمثل نهج علاجي فعال لعلاج مثل هذه المشاكل الطبية وخاصة في الحالات التي لا يمكن فيها استخدام العلاجات التقليدية بسبب مضاعفاتها او الاعراض الجانبية الناتجة عن استخدامها. بيد انه, وحسب علمنا فان تأثير مادة الترامادول على العضلات الملساء للحالب المعزول لم يتم اختباره من قبل.الاهداف: إن الهدف من هذه الدراسة هو معرفة تأثير الترامادول على تردد القطع المفصولة من العضلة الملساء للحالب الضأني والمتقلصة تلقائيا, ومعرفة الاسس الدوائية لعمل هذه المادة.طرائق العمل: أُجريَت التجارب على عَضلةٍ مِن الحلقات الحالبية في حَمامٍ عضْوي، شوهد إن العضلة تَعْرض تقلصات مرحلية منسَقة. تم إحتساب التردد للإنقباضات للدقيقة الواحدة. اختبر تاثير الترامادول لوحده على الحالب ومن ثم بوجود كل من النالوكسون او الكلورْفينرْأمين او الفينوكسيبنزْأمين او الأتروبين او الدايكلوفِيناك كل على حدة. تم تسجيل تاثير كل من الهِيستامين والفينايلْفرين والأستيلْكولين كل على حدة وايضا بوجود مضاد المستقبلات الخاص بهم. النتائج: لوحظ ان الترامادول (50 مايكرومول) تسبب في زيادة حركة النسقْ التلقائية للحالب (من 1,21 ± 0,25 إلى 3,3 ± 0,54). رُغمَ أن النالوكسون (2 مايكرومول) أو الكلورْفينرْأمينْ (1 مايكرومول) أو الأتروبين (1 مايكرومول) أو الدايكلوفِيناك (10 مايكرومول) فَشِلوا في تثبيط زيادة حركة النسق التلقائية للحالب العائدة لتاثير الترامادول. بيد ان الفينوكسيبينزْأمين (1 مايكرومول) خفف بشكل ملحوظ فعالية الترامادول.الاستنتاجات:. الترمادول ادى إلى زيادة ملحوظة في حركة النَسقْ التِلقائية للحالب الضأني والتي لازالت تحتاج إلى توضيح. كما أن هذا التأثير على ما يبدو لايعتمد على تحفيز كل مِن مستَقبلاتْ المُؤفينَة أو المستَقبلاتْ المَسكارِينيَة أو حتى على عملية إنتاجْ البروستانويد ويبدو بانها تعتمد بشكل جزئي على الألية الامينية.


Article
Diclofenac-cefoxitin double-disk method is a novel tool for phenotypic detection of methicillin resistant Staphylococcus aureus: a preliminary report
استخدام طريقة القرص المزدوج Cefoxitin-Diclofenac كطريقة جديدة للكشف عن عزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين

Authors: Ammar Hekmat Auid عمار حكمت عويد --- Majid A. K. Lafi مجيد عبدالكريم لافي --- Saleem O.G. AL-Mawla سليم عبيد كاطع المولى
Journal: Al- Anbar Medical Journal مجلة الأنبار الطبية ISSN: PISSN: 27066207 / EISSN: 26643154 Year: 2013 Volume: Vol.11 Issue: 1 Pages: 47-54
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Background: the detection of methicillin resisatance is essential for both the institution of appropriate antimicrobial therapy and infection control measures. The development of largely divergent mecA genes by the new methicillin resistant Staphylococcus aureus (MRSA) made the present ‘gold-standard’ tests unable to determine whether they are MRSA or not. Therefore, there is an essential need to develop a new MRSA testing method. Aim of Study: to demonstrate diclofenac (Dc) to be a very strong inducer of low expression methicillin resistance in MRSA. Materials and Methods: standard disk diffusion method was performed for 26 Staphylococcus aureus isolates obtained from blood culture and wound swabs from patients admitted to Ramadi Teaching Hospital (from October, 2010 to March, 2011), against cefoxitin (FOX) 30µg disk, and MRSA screen test (Denka Seiken, Japan), as indicators to detect the presence of MRSA, and against selected β-lactam and non-β-lactam antimicrobial agents. Double disk tests (D-test) were performed to determine MLSB-inducible resistance mechanism and to assess the activity of Dc 50µg disk in approximation with selected antimicrobial agents. Results: Both in complete agreement, FOX disk diffusion test and MRSA screen test revealed that 19/26 (73.1%) of the isolates appeared as MRSA, and 7/26 (26.9%) as methicillin susceptible Staphylococcus aureus (MSSA). In MRSA isolates only, Dc produced a paradoxical antagonistic effect upon combination with β-lactam drugs only, and this effect appeared in all the 19 MRSA isolates; while with non-β-lactam drugs, it potentiated their antistaphylococcal activity including inducible-MLSB isolates.Conclusion: Dc is suggested to be a strong inducer of the expression of methicillin resistance. The use of Dc in detecting MRSA could be considered as a backup test with FOX to improve the accuracy of phenotypic detection of MRSA

الخلفية: ان الكشف عن المقاومة ضد المثيسيلين يعد أساسي لكلا الحالتين, للحصول على معالجة صحيحة بالمضادات الحياتية ومن اجل إجراءات السيطرة على العدوى.إن تطور وظهور نوع جديد من ((mecA gene بواسطة عزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين جعل الفحص الذهبي القياسي (PCR) غير قادر على التفريق بين العزلات المقاومة للمثيسيلين من غيرها, وعليه فان هناك حاجة ملحة لاستحداث طرق جديدة لهذا الغرض.الأهداف: تهدف الدراسة الحالية الى اظهار عقار diclofenacكمحفز قوي جدا لعزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين ذات المستوى الواطئ. طرائق العمل: اجري فحص التلازن الخاص ببكتريا المكورات الذهبية المقاومة للمثيسيلين وفحص المضادات الحيوية بطريقة انتشار الأقراص ضد 26 عزلة سريريه معزولة من زرع الدم والجروح الملتهبة من المرضى الراقدين في م. الرمادي التعليمي العام للفترة من تشرين اول2010 إلى اذار2011.استخدمت أقراص (cefoxitin) و MRSA screen test كمؤشر لاكتشاف المكورات العنقودية المضادة للمثيسيلين ،كما استخدم فحص الاقراص المزدوجة (D-test) لتحديد وجود مقاومةMLSB. كما اجري اختبار الأقراص المزدوجة أيضا بين المضادات الحيوية المختارة وبين diclofenac لمعرفة التداخل فيما بينها.النتائج: بينت الدراسة الحالية تطابق النتائج بين كلا الطريقتين((cefoxitin) و MRSA screen test) في الكشف عن المكورات العنقودية المضادة للمثيسيلين ,واظهرت ان من بين 26 عزلة لبكتريا المكورات الذهبية، هناك19عزلة (73.1%) هي من نوع المقاومة للمثيسيلين،كما تبين إن 7 عزلات (26.9%) هي من نوع الحساسة للمثيسيلين. كما اظهر (diclofenac) تأثيرا عكسيا(antagonistic) مع مشتقات البيتالاكتم حصرا في المكورات الذهبية المقاومة للمثيسيلين فقط.بينما اظهر (diclofenac) فعالية مضادة للمكورات الذهبية مع المضادات الحيوية الأخرى المختارة بما فيها Inducible MLSB.الاستنتاجات: تقترح الدراسة الحالية الاستفادة من عقار(diclofenac) كمحفز قوي لإظهار العزلات المقاومة ضد المثيسيلين,وان استعمال (diclofenac) في الكشف عن عزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين يمكن ان يعد كفحص ساند بالاضافة الى السيفوكستين لتحسين الدقة في الكشف عن عزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين.

Keywords

Diclofenac --- MRSA --- Methicillin resistance induction --- الخلفية: ان الكشف عن المقاومة ضد المثيسيلين يعد أساسي لكلا الحالتين --- للحصول على معالجة صحيحة بالمضادات الحياتية ومن اجل إجراءات السيطرة على العدوى.إن تطور وظهور نوع جديد من mecA gene بواسطة عزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين جعل الفحص الذهبي القياسي PCR --- غير قادر على التفريق بين العزلات المقاومة للمثيسيلين من غيرها --- وعليه فان هناك حاجة ملحة لاستحداث طرق جديدة لهذا الغرض. الأهداف: تهدف الدراسة الحالية الى اظهار عقار diclofenacكمحفز قوي جدا لعزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين ذات المستوى الواطئ. طرائق العمل: اجري فحص التلازن الخاص ببكتريا المكورات الذهبية المقاومة للمثيسيلين وفحص المضادات الحيوية بطريقة انتشار الأقراص ضد 26 عزلة سريريه معزولة من زرع الدم والجروح الملتهبة من المرضى الراقدين في م. الرمادي التعليمي العام للفترة من تشرين اول2010 إلى اذار2011.استخدمت أقراص cefoxitin --- و MRSA screen test كمؤشر لاكتشاف المكورات العنقودية المضادة للمثيسيلين ،كما استخدم فحص الاقراص المزدوجة D-test --- لتحديد وجود مقاومةMLSB. كما اجري اختبار الأقراص المزدوجة أيضا بين المضادات الحيوية المختارة وبين diclofenac لمعرفة التداخل فيما بينها. النتائج: بينت الدراسة الحالية تطابق النتائج بين كلا الطريقتينcefoxitin --- و MRSA screen test --- في الكشف عن المكورات العنقودية المضادة للمثيسيلين --- واظهرت ان من بين 26 عزلة لبكتريا المكورات الذهبية، هناك19عزلة 73.1% --- هي من نوع المقاومة للمثيسيلين،كما تبين إن 7 عزلات 26.9% --- هي من نوع الحساسة للمثيسيلين. كما اظهر diclofenac --- تأثيرا عكسياantagonistic --- مع مشتقات البيتالاكتم حصرا في المكورات الذهبية المقاومة للمثيسيلين فقط.بينما اظهر diclofenac --- فعالية مضادة للمكورات الذهبية مع المضادات الحيوية الأخرى المختارة بما فيها Inducible MLSB. الاستنتاجات: تقترح الدراسة الحالية الاستفادة من عقارdiclofenac --- كمحفز قوي لإظهار العزلات المقاومة ضد المثيسيلين --- وان استعمال diclofenac --- في الكشف عن عزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين يمكن ان يعد كفحص ساند بالاضافة الى السيفوكستين لتحسين الدقة في الكشف عن عزلات المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمثيسيلين.

Listing 1 - 4 of 4
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (4)


Language

English (4)


Year
From To Submit

2016 (1)

2013 (2)

2012 (1)