research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The Turkey Attitude towards Political Changes in Arab Area
موقف تركيا من أحداث التغير في المنطقة العربية

Author: Nadher Mahmood Ameen نظير محمد أمين
Journal: Journal of Juridical and Political Science مجلة العلوم القانونية والسياسية ISSN: 2225 2509 Year: 2013 Issue: 2 Pages: 311-343
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The Turkish politics has been never stable towards the Arab revolutions, especially when it is happened in Libya. The Turkish politicians did not take clear stand from the Libyan revolution but even they stood against any external intervention towards the general regime of MuaMar Al-Qadafe. Later on, they were forced to change their stand under the pressures of United States of America and Arab countries. So their stand was becoming similar to Arab countries and USA. But the rush of Arabian rapid changes and transfers made the whole world astonished including the Turkish leaders who were preferring quite transformation into Arab countries in a form which did not affect on the Turkish regional role which is increased within few past years in the Arab area.The Turkish role is based on the theory of "strategic depth" which means that the location of Turkey and its history made it ready to move positively in all directions, especially in the direction, which is close to its boundaries. Therefore, it can keep its security and achieve its interests. To do this purpose, it must end the Turkish boycott with Middle East area and its issues, which are since long decades. Turkey lived during these decades in isolation and backwards inside "Anodal Plain", and it conducts as marginal state or as apart of NATO and western camp.

عرفت السياسة التركية في المنطقة العربية لحظات تردد وارتباك شديدة حيال الثورات العربية وخاصة عند امتدادها الى ليبيا ,إذ لم يتخذ المسئولون الأتراك موقفا واضحا من الثورة الليبية بل عارضوا أي تدخل خارجي ضد نظام القذافي , لكنهم اضطروا تحت الضغوط الى تغيير موقفهم والانسجام مع موقف الإدارة الأمريكية والدول العربية ..ولاشك في أن موجة التغيرات والتحولات العربية المتسارعة فاجأت العالم بأسره ومعه القادة الأتراك الذين كانوا يفضلون انتقالا هادئا في البلدان العربية وبشكل لا يؤثر في الدور الإقليمي التركي الذي عرف تناميا متواترا في السنوات القليلة الماضية في المنطقة العربية .يستند الدور التركي الى نظرية "العمق الاستراتيجي ", التي تعتبر أن موقع تركيا وتاريخها يجعلانها مستعدة الى التحرك الايجابي في كافة الاتجاهات ، وخصوصا جوارها الجغرافي للحفاظ على أمنها وتحقيق مصالحها ،لذلك توجب عليهم إنهاء القطيعة التركية لمنطقة الشرق الأوسط و قضاياها التي استمرت عقودا طويلة، وكانت تعيش تركيا خلالها حالة من الانطواء والعزلة داخل "هضبة الأناضول "وتتصرف كدولة هامشية أو طرفية في منظومة المعسكر الغربي وحلف شمال الأطلسي (الناتو).أتبعت تركيا في استراتيجياتها منذ وصول حزب العدالة والتنمية الى سدة الحكم سياسة القوة الناعمة والتمدد شرقا وجنوبا وتمكنت من إبرام اتفاقيات ثنائية مع العديد من الدول العربية خاصة مع سوريا ولبنان والعراق ودول الخليج ومصر ..لذلك يمكن القول بان وصول حزب العدالة والتنمية شكل نقطة تحول مفصلية في السياسة التركية .

Keywords

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2013 (1)