research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Administrative investigation and its impact On the outcome of the criminal investigation
التحقيق الإداري وأثره على نتيجة التحقيق الجنائي.

Loading...
Loading...
Abstract

Has the administrative investigation are particularly important because of the development of political and economic life in Iraq and the impact on the legislative and judicial reality including Offersh of the prevalence of certain crimes, most notably the financial and administrative corruption and waste of public money crimes, which are often the perpetrators of employees, which became necessary to activate the means of investigation mechanisms such crimes, which starts from the administrative investigation of the department concerned, in addition, the different views of jurisprudence and judicial applications and official directives of the courts concerned about the role of the administrative investigation into the criminal and its impact on the conduct of the investigation neighbor field Of the investigation by the courts and the courts of competent subject.We will deal with these data in two sections. In the first, we will discuss the concept of administrative investigation and three demands. We will discuss the first definition of administrative investigation, the second is its importance and the third is the legal basis. In the first demand, and the impact of the administrative investigation in the role of the primary investigation in the second demand, and we will discuss in the third, the impact of administrative investigation on the role of the trial, and we will conclude with a conclusion that will include our findings and the following proposals.

يحظى التحقيق الإداري بأهمية خاصة نظراً لتطور نمط الحياة السياسية والاقتصادية في العراق وتأثير ذلك على الواقع التشريعي والقضائي بما أفرزه من شيوع جرائم معينة لعل أبرزها جرائم الفساد المالي والإداري وهدر المال العام والتي غالباً ما يكون مرتكبيها من الموظفين، مما أصبح لزاماً تفعيل آليات ووسائل التحقيق في مثل هذه الجرائم والذي يبدأ من التحقيق الإداري في الدائرة المعنية، يُضاف الى ذلك اختلاف الآراء الفقهية والتطبيقات القضائية والتوجيهات الرسمية الصادرة للمحاكم المعنية بخصوص دور التحقيق الإداري في المجال الجنائي وأثره على سير التحقيقات الجارية من قبل محاكم التحقيق ومحاكم الموضوع المختصة.سنعالج هــذه المعطيات في مبحثين، سنتناول في الأول مفهوم التحقيق الإداري وبثلاثة مطالب، سنبحث في الأول تعريف التحقيق الإداري، وفي الثاني أهميته، وفي الثالث الأساس القانوني لــه، وسنتناول في المبحث الثاني، حُجية التحقيق الإداري في دوري التحقيق والمحاكمة، وسنتناول مفهوم الحُجية وشروطها وأساسها في المطلب الأول، وأثر التحقيق الإداري في دور التحقيق الابتدائي في المطلب الثاني، وسنبحث في الثالث، أثر التحقيق الإداري في دور المحاكمة، وسنُتبِع ذلك بخاتمة ستتضمن ما نتوصل إليه من نتائج وما يليها من المقترحات..


Article
free will and its impact on criminal liability
حرية الإرادة وأثرها في المسؤولية الجزائية.

Loading...
Loading...
Abstract

Free will is regarded an important aspect in manes life as it leads him to self – dignity, perfection of attributes and in full choose the best and direct his will as it is related to his mind and will. But the role of the mind in it will be stronger and deeper. So, when we say: Freedom, we mean: Free will or the freedom of will. There are himself as they constitution, in essence, through his intentional acts or be taken into account- that is, the actions which refer to him alone –that is to whether doing them or avoid doing them, for being regarded as a mature normal person and with a sound mind –considering that his behavior was not caused by nature or by personal deeds, he will be in full control of that- as to whether doing good or evil. Jn other words, his deeds may be just or unjust. Building on the foregoing, he will be subjected to penal responsibility of violating the law which results from his deeds.

تُعَدّ حرية الإرادة مفصلا هاما في حياة الإنسان,فهي تؤدي إلى الاعتزاز بالنفس ,وإلى كمال صفات الانسان وخصاله,فبها يصبح الانسان سيد أفعاله ويكون مسئولا عنها, فهي تعني القدرة على الاختيار وفعل الأفضل وتوجيه الإرادة,فهي مرتبطة بالعقل والإرادة,إلا أن دور العقل فيها يكون أكبر وأعمق,عندما نقول الحرية فإننا نعني الإرادة الحرة أو حرية الإرادة. فهنالك أشياء يتحكم فيها الانسان؛لأنها تتشكل في الأساس من أفعاله المتعمدة أو يعتمد عليها؛الأفعال التي يرجع الأمر إليه في أن يفعلها أو يمتنع عن فعلها كونه شخصاً بالغاً طبيعياً وسليم العقل,فإن طريقة تصرفه ليست شيئاً تفرضه عليه أحداث الطبيعة أو الأشخاص الآخرون فحسب,فعندما يتعلق الأمر بأفعاله الشخصية يكون متحكماً في ذلك,فأما أن يفعل خيراً أو يفعل شراً,وبمعنى آخر تكون أفعاله أما عادلة أو ظالمة,وتتحقق مسئوليته الجزائية عن خرق القانون الذي ينتج عن أفعاله.


Article
The philosophy of legal justice
فلسفة العدالة القانونية.

Loading...
Loading...
Abstract

When people are exposed to injustice and oppression, they usually demand the judgment of the law to be applied believing and anticipating it grants them their justice, but they don’t recognize that the judgment of the law may mean despotism, suppression and destruction and in the name of the law: rights, life, freedoms and possessions may be robbed dignities disrespected, wars announced, disgraceful crimes committed by the authority of the state. This may happen when the law is devoid of the concept of justice and is not based on it. Building on the foregoing, justice is the foundation on which the state should be set up to achieve its objective i.e. public welfare- socially and individually and the laws issued according to the legislator’s will, should be lain on this basis, therefore, justice is the basis from which the laws derive their power which obligates the individuals to be committing to-by obeying the laws employed by the state. But giving obedience to a man-made law is not in all cases binding but obedience is obligatory in certain cases when the ruling system is despotic and unjust. In cases as such, it clearly appears that man-made laws are contradictory to justice as a concept and are not necessarily respectful.

عندما يتعرض الناس للظلم والاضطهاد يطالبون بحكم القانون معتقدين ومتوسمين فيه العدالة لكنهم لا يدركون أن حكم القانون ربما يعني الاستبداد والقمع والدمار,فباسم القانون قد تُسلَبُ الحقوق والحياة والحريات والممتلكات وتنتهك الكرامات وتُعلَن الحروب وترتكب أبشع الجرائم من قبل السلطة في الدولة,ويحدث هذا إذا جاء القانون خالياً من مفهوم العدالة وغير مبنياً عليها. لذا فإن العدالة هي الأساس الذي يجب أن تقوم عليه الدولة لتحقيق الغاية منها وهي الخير العام للمجموع والخير الخاص لكل فرد,ويجب أن توضع على أساسه القوانين الصادرة عن إرادة المشرع ,كما أن العدالة هي الأساس الذي تستمد منه هذه القوانين قوتها الملزمة للأفراد ,فالعدالة تقتضي إطاعة القوانين التي تسنها الدولة,لكن الطاعة للقانون الوضعي لا تكون موجودة في جميع الأحوال ,فقد تنقضي الطاعة في الحالات الخاصة التي يكون فيها نظام الحكم في الدولة استبدادياً ظالماً,بعد أن يظهر بوضوح أن القانون الوضعي مخالفاً للعدالة فيكون مخالف للعقل وغير واجب الاحترام.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (2)