research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
Commonest Skin Infections in Two Dermatology Outpatient Clinics in Baghdad City
الامراض الجلديه الاكثر شيوعا في مركزين للاستشاريه الجلديه في بغداد

Authors: Haithem M Alobaidi هيثم العبيدي --- Riyadh K Lafta رياض خضير لفته
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2017 Volume: 30 Issue: 1 Pages: 29-32
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Skin diseases are among the most frequent causes of morbidity in developing countries, showing high prevalence in the general population and being the sixth most frequent cause of outpatient visits to health facilities.Objective: To assess the occurrence of different types of infectious skin diseases among a sample from dermatology outpatients’ clinics.Methods: This descriptive cross sectional study was conducted in the dermatology outpatient clinics of the two main teaching hospitals in Baghdad city (Al-Yermouk and Baghdad Teaching Hospital) during the period from January through April 2012 using a consecutive non probability sampling technique by pooling all the patients attending the dermatology outpatient clinic in both hospitals on daily basis during the four month period of the study.Results: The most prevalent type of skin infections in the sample was viral (40.1%) followed by bacterial (21.6%), and the least was parasitic infections (17.5%) Males were affected approximately double than females especially in respect to viral and parasitic infections. The highest age group affected was 16-30 years, followed by those less than 15 years, the least affected were those above 60 years. In almost all age groups the most prevalent infection was viral infection.Conclusion: Viral infections are the commonest skin infections, warty lesions are the main subtype of viral infections and the commonest of all skin infections.

Keywords

Skin infections --- Baghdad --- Iraq


Article
Job satisfaction among health workers in a sample of health centers in Baghdad/ Al-Karkh
رضا العاملين الصحيين عن وظائفهم في عينة من المراكز الصحية في بغداد الكرخ

Authors: Zainab Jwaad Kadhum زينب جواد --- Noora Al-Jbouri نورا داود --- Riyadh K Lafta رياض خضير لفته
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2018 Volume: 31 Issue: 2 Pages: 45-55
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: one of the primary reasons for evaluating employee satisfaction is to identify problems and try to resolve them before they impact on patient care. Objective: to assess job satisfaction among health workers (physicians and nurses) in different levels of health centers, and figure out the factors that influence this job satisfaction. Methods: this cross sectional study was conducted in AL-Karkh side of Baghdad during the period from February through June 2017. A random sample of 15 health centers was chosen via a simple random sampling technique, and included doctors (specialists and general physicians) and nurses. A questionnaire including socio-demographic, work attitude, and job scale sections was used for data collection through a direct interview. Result: (76.7%) of the respondents were unsatisfied, there was no significant difference in participant`s job satisfaction among the three types of health centers. Age played a significant role in determining job satisfaction among nurses (p= 0.009). Number of patients seen per day significantly affected job satisfaction among nurses and physicians (p=0.047). Having good friends at work, feeling that innovations and creativity being supported and being benevolent to the society and involved in institution`s decisions significantly affected job satisfaction (p=0.001). Conclusion: job dissatisfaction among health workers reached a very critical level in our health centers. Apparently, the main precipitating factors include the uncontrolled workload in the health centers, absence of support to innovation and creativity, and margining of the employees regarding involving them in decision making.

خلفية الدراسة يعتبر التحجر المنتبذ مشكله شائعه مع كسر عظم الحقي وعادة ما يترافق مع الم وتحدد الحركة في المفصل القريباهداف الدراسة:-لتقييم تأثير الاندوميثاسين مقارنة مع العلاج الوهمي في تقليل حدوث التحجر المنتبذ بعد كسر عظم الحقيالمرضى وطريقة العمل:- للفتره من اكتوبر 2010 لغاية كانون الثاني 2013 تم اختيار 43 مريضا من الذين اجروا عملية تثبيت كسر عظم الحقي في مستشفى الواسطي التعليمي وتم توزيع المرضى الى مجموعتين بصوره عشوائية وتم اعطاء المجموعة الاولى التي تتكون من 21 مريضا دواء الاندوميثاسين بجرعة 75 ملغم يوميا لمدة ستة اسابيع وتم اعطاء المجموعة الثانية التي تتكون من 22 مريضا دواءا وهميا. تم تقييم حال المرضى سريريا واشعاعيا بعد ثلاثة اشهر من الجراحة لتقييم حصول و شدة التحجر المنتبذ ,مستوى تحدد الحركة في المفصل واي حالة تأخر او عدم التئام للكسر المعالج نتائج الدراسة:-ان متوسط اعمار المرضى في مجموعة الاندوميثاسين هو 37.2 مع انحراف معياري3.4 وللمجموعة الثانية كان 38.1 مع انحراف معياري قدره 5.4 وان المرضى الذكور كانوا يمثلون 47.8 ومن المجموعة الثانية 52.2 بالمئة ولم يثبت وجود فرق معنوي بين المجموعتين طبقا لمعدل العمر او التوزيع حسب الجنس. سجل حصول التحجر المنتبذ مع المجموعة التي اعطية دواء وهمي بنسبه اعلى68.2% (15 من صل 22)من المجموعة التي اعطيت دواء الاندوميثاسين33.3%(7 من اصل 21) ولكن لم يسجل وجود فرق معنوي بين المجموعتين. آن حصول تحدد في الحركة بمستوى اكثر من 20% كان (66.7%)مع المجموعة التي اعطيت علاجا وهمياالاستنتاجات:-اثبتت الدراسة ان دواء الاندوميثاسين يقلل من حدوث وشدة حدوث التحجر المنتبذ عندما يستخدم مع جراحة تثبيت كسر عظم الحقي


Article
Correlation of BMI with Hormonal and Lipid Profile A mong Women with Polycyst c Ovary
العلاقة بين معامل كتلة الجسم و المتغيرات الهرمونية والعوامل الدهنيه في النساء المصابات بمرض تكيس المبيض التعدد

Authors: Wisam Akram وسام اكرم --- Inas Taha ايناس طه --- Riyadh K Lafta رياض خضير لفته
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2007 Volume: 20 Issue: 3 Pages: 388-393
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: It is estimated that 5-10% of women in the reproductive age have PCOS. It occurs in 85-90% of women with oligomenorrhea and in 30-40% of women with amenorrhea. Fifty percent of women with PCOS are obese with an android pattern. Objective: to correlate between BMI and various hormones and lipids among women with polycystic ovary syndrome. Methods: this cross-sectional study was conducted in AL-Elwiya Maternity Teaching Hospital during the period from October 2004 through December 2005. A total number of 41 women with PCO was studied; an ultrasound examination was done to confirm the polycystic appearance of the ovary. Height and weight were measured to calculate the body mass index. A series of hormonal and biochemical analysis was done to the women including FSH, LH, estradiol, free serum testosterone, fasting insulin, fasting High density lipoprotein-Cholesterol (HDL/Cholesterol) and fasting triglyceride level in addition to total cholesterol/ HDL ratio and Progesterone. Women were sub-divided into 4 groups according to their body mass index.Results: The mean of HDL/Cholesterol decreases progressively as BMI increases. The mean of total serum cholesterol, of TC / HDL- Cholesterol ratio and of free triglycerides levels was increasing proportionally with BMI. Estradiol and FSH are the only two hormones which showed non significant relationship with BMI (P values are 0.24 and 0.88 respectively). Both LH and LH/FSH ratio are significantly correlated to BMI (P<0.0001). The slope of fasting insulin level curve with BMI was positive which indicates a proportional relationship between them. Conclusion: women with PCO (whether with normal or high BMI) have high levels of fasting serum insulin, testosterone, and free cholesterol in addition to low HDL-Cholesterol which may expose them to major health problems like diabetes mellitus, ischemic heart disease, and other related metabolic disorders.

الملخص:الخلفية: يعتبر مرض تكيس المبيض التعدد من المشاكل الشائعة بين النساء حيث يقدر أن مابين %5 إلى 10% من النساء في سن الإنجاب مصابات بالمرض. بالإضافة إلى ذالك يقدر نسبة حدوث المرض في النساء الذين يعانيان من نقص الدورة الشهرية بحوالي 75% إلى 90%, و مابين 30% إلى 40% من النساء المصابات بانقطاع الدورة الشهرية. بالإضافة إلى ذالك فأن 50% من النساء المصابات بمرض تكيس المبيض المتعدد بعانين أيضا من السمنة.الهدف من الدراسة: لغرض دراسة العلاقة بين معامل كتلة الجسم من جهة و علاقته بالمتغيرات الهرمونية و المركبات الدهنيه في النساء المصابات بمرض تكيس المبيض المتعدد.طرائق البحث: أجريت الدراسة في مستشفى العلوية للولادة و للفترة من تشرين الأول للعام 2004 و لغاية كانون الثاني للعام 2005 حيث تم اختيار 41 مريضة للمشاركة في الدراسة. تم إخضاع كافة النساء للفحص بالأمواج فوق الصوتية للمبايض لغرض تثبيت التشخيص. و من ثم تم إرسال كافة المرضى للفحص ألمختبري للهرمونات الآتية: الهرمون المحفز لحويصلة كراف, الهرمون المحفز للجسم الأصفر, الاستروجين, البروجستيرون, التستوستيرون و الأنسولين. بالإضافة إلى ذالك تم قياس المركبات الدهنيه الآتية في الدم: البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية المرتبط بالكوليستيرول, الكوليستيرول , الغليسيرين ألثلاثيي لالحماض الدهنيه, و نسبة الكولسترول على البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية المرتبط بالكوليستيرول. تم تقسيم المرضى إلى 4 مجاميع وحسب معامل كتلة الجسم.النتائج: وجد بأن هنالك علاقة عكسية و بشك مطرد بن معدل كتلة الجسم من جهة و البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية من جهة أخرى. كم و جد ايضا بأن هنالك علاقة طردية و بشك إحصائي مميز بين معدل كتلة الجسم من جهة و بين معدل الكوليستيرول, نسبة الكوليستيرول على البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية و الكلسيرين الثلاثي الأحماض الدهنيه من جهة أخرى. كما وجد أيضا إن الهرمونيين الوحيدين الذين لم يرتبطا و بشكل مميز أخصائيا مع معدل كتلة الجسم هما الاستروجين و الهرمون المحفز لحويصلة كراف. بينما أرتبط كل من الهرمون المحفز للجم الأصفر و نسبة على الهرمون المحفز لحويصلة كراف و بشكل مميز إحصائيا مع معدل كتلة الجسم. كان ميل الخط ( ظل الزاوية) بين معدل هرمون الأنسولين و معامل كتلة الجسم موجبا و مما يشير إلى علاقة طرديه بينهما.الاستنتاج: إن كافة النساء المصابات بمرض تكيس المبيض المتعدد سواء الذين يتمتعن بمعدل كتلة جسم طبيعي أو زائد عن المعدل لديهن معدل اعلى من هرمون الأنسولين, التستوستيرون, الكوليستيرول, بالإضافة إلى معدل أقل من البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية المرتبط بالكوليستيرول. و هذا بدوره يشير بدوره إلى احتمال ازدياد تعرضهن مستقبلا إلى داء السكري, الذبحة القلبية, و الإمراض المصاحبة لزيادة الدهون في الدم.

Keywords

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

English (3)


Year
From To Submit

2018 (1)

2017 (1)

2007 (1)