research centers


Search results: Found 3

Listing 1 - 3 of 3
Sort by

Article
The Role of Integrated Air Depression in the Rains of Iraq form the Period between 26-31 /10/2015 (Historical Geography Study)
دور المنخفض الجوي المندمج في امطار العراق للمدة 26-31/10/2015 (دراسة جغرافية تاريخية)

Author: Salar Ali Khidher سالار علي خضر الدزيي
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2017 Issue: 122 extension Pages: 313-334
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the weather synoptic situation that affected Iraq for, approximately, a week from (25) to (31) of October 2015, and caused very heavy rains, which covered large sections of the country, and floods in many areas in Baghdad causing numerous deaths, due to drowning, house collapse or electric shock.From the analysis of the hourly weather maps during these days, it is clear that Iraq was affected by a Sudanese thermal depression coming from the Red Sea side. This depression developed into secondary centers on Iraq and the eastern Mediterranean creating an integrated air depression. Then, the secondary centers of integrated air depression development into two depressions (family of depression).As for the synoptic situation of the upper air, the depression was deep, as it was found in the upper air at the level of pressure (850) and (500) millibars. This means that the wet surface air raised to the upper air layers above 5000 meters; this led to the condensation of wet air in dense clouds that resulted heavy rain.After flowing up heavy rains in Iraq historically from 1887 to 2013, especially in Baghdad city it is clear that about 77.7% of Baghdad (seasonal) rains are less than 200 mm. This indicates that most of the air masses that reach Baghdad have low humidity, due to Iraq continental location. In addition, the possibility of heavy rainfall between (400.1 mm and above) is very little which is about (1.8%) in Baghdad.

تناول هذا البحث الحالة الطقسية (الشمولية) التي اثرت في العراق مدة اسبوع تقريبا من يوم (25) لغاية (31) من شهر تشرين الاول لسنة 2015، وتسببت في هطول امطار غزيرة جدا غطت اقساماً واسعة من البلاد، وحدثت فيضانات في مناطق عديدة كما في العاصمة بغداد، وتسببت في حالات وفاة عديدة بسبب الغرق او انهيار البيوت او بسبب الصعق الكهربائي. اتضح من تحليل الخرائط الطقسية الساعية خلال هذه الايام ان العراق تأثر بمنخفض حراري سوداني قادم من جهة البحر الاحمر، والذي حدثت فيه تطورات تمثلت في تشكيل مراكز ثانوية على العراق وشرق البحر المتوسط مكونة منخفضاً مندمجاً، تطورت مراكز المنخفض المندمج الى منخفضات جبهوية على شكل عائلة مكونة من منخفضين جبهويين. اما الحالة الشمولية في طبقات الجو العليا فقد كان المنخفض الجوي عميقا إذ وجد في طبقات الجو العليا ضمن المستوى الضغطي (850) و(500) ملليبار، وهذا يعني ان الهواء السطحي الرطب ارتفع الى طبقات الجو العليا فوق 5000 متر ما ادى الى تكاثف الهواء الرطب بشكل غيوم كثيفة نتج عنها امطار غزيرة. ومن خلال متابعة الامطار الغزيرة في العراق ومدينة بغداد تحديداً من الناحية التاريخية للمدة من 1887 الى 2013م، اتضح ان نحو (77.7%) من امطار بغداد (الموسمية) (هي اقل من 200ملم)، وهذا ان دلّ على شيء انما يدل على ان غالبية الكتل الهوائية الواصلة الى بغداد ذات رطوبة منخفضة بسبب موقع العراق القاري. كما ان احتمالية سقوط امطار غزيرة بين (400.1 ملم فما فوق) تكون قليلة جدا في مدينة بغداد، إذ تبلغ نسبتها (1.8%).

Keywords


Article
Geographical Changes in the Marshes of Iraq
التغيرات الجغرافية في اهوار العراق

Author: Salar Ali Khidher سالار علي خضر الدزيي
Journal: Journal of College of Education for Women مجلة كلية التربية للبنات ISSN: Print ISSN 16808738 /E ISSN: 2663547X Year: 2019 Volume: 30 Issue: 1 Pages: 10-31
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Iraq has a range of small and large marshes, which can be divided into two groups, a group of marshes feeding water from the Tigris and Euphrates rivers, and a group of marshes fed by the seasonal valleys coming from the desert plateau and the aljazera plateau.The marshes have go through major changes, some of them turning into industrial lakes to store the flood waters of the Tigris and Euphrates rivers. Others have been dried up and turned into agricultural land. Others have dried up and the water has been returned to them in less quantities than before.The purpose of this research is to but light on the changes that have occurred in these marshes, with the mention of marshes turned into industrial lakes or agricultural lands in order to introduce the reader to these desolate marshes. And to highlighting the changes that have occurred in the marshes that have been coming from the Tigris and Euphrates rivers throughout history.

تنتشر في العراق مجموعة من الاهوار الصغيرة والكبيرة، والتي يمكن تقسيمها الى مجموعتين، مجموعة الاهوار التي تتغذى مائيا من نهري دجلة والفرات، ومجموعة الاهوار التي تتغذى من الوديان الموسمية القادمة من الهضبة الصحراوية وهضبة الجزيرة. وقد تعرضت الاهوار الى تغيرات كبيرة من حيث تحول بعضها الى بحيرات صناعية لخزن مياه الفيضانات لنهري دجلة والفرات، والبعض الآخر تعرضت للتجفيف وتحولت الى اراضي زراعية، والبعض الآخر جففت ثم اعيدت المياه مرة ثانية اليها، ولكن بكميات اقل من السابق، وقد كان لتجفيف هذه الاهوار اثار اجتماعية واقتصادية وبيئية عديدة. يهدف هذا البحث الى القاء الضوء على التغيرات التي تعرضت لها هذه الاهوار، مع ذكر الاهوار التي تحولت الى بحيرات صناعية او اراضي زراعية من اجل تعريف القارئ بهذه الاهوار المندثرة. مع القاء الضوء على التغيرات التي تعرضت لها الاهوار التي تتمون من نهري دجلة والفرات على مر التاريخ.


Article
Rainy regions and dry Agriculture in Iraq
الاقاليم المطرية والزراعة الديمية في العراق

Author: Salar Ali Khidher سالار علي خضر الدزيي
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 129 Pages: 407-430
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The rainfall in Iraq that dry Agriculture depend on it is divided into three regions: limited rainfall (350-200 mm), medium rainfall (500-350 mm) and rain content (500 mm and above). This paper focus on the changes in the boundaries of the dry Agriculture, and it was found through the research that these regions are not stationary, and it is very variable in area. In some seasons some of these regions disappear from the map of Iraq, It was also found that these three regions do not always appear together on Iraq, but sometimes only one or two regions appear . The protected rainfall region (500 mm and above) is subject to expansion in wet seasons to 35.5 ° latitude, while in the dry season it is vanishing and replaced by the region of moderate rain and limited rainfall regions.The medium rainfall region (500-350 mm), whose geographical extension is in the semi-mountainous region, sometimes extends southward to the eastern sections of the alluvial plain near the mountain wall of Zacros. On the other hand the geographical extension of the dry agriculture is limited to rainfall (350-200 mm) is the Mesopotamia Plain, but it is sometimes expanded towards high latitudes, and perhaps the most prominent description of this region is the vast geographical area it occupies, it is a vast territory compared to the former two regions, it appears in all sections of Iraq Mountainous, semi-mountainous, plain and plateau.

تقسم الامطار التي تقوم عليها (الزراعة الديمية) في العراق على ثلاثة اقاليم هي: الامطار المحدودة (200-350ملم)، والمتوسطة الامطار (350-500ملم) والمضمونة الامطار (500 ملم وما فوقها) على مناطق محددة ومتغيرة من العراق، ومن ثم اهتم هذا البحث بتحديد التغيرات في حدود الاقاليم المطرية للزراعة الديمية، وقد تبين من خلال البحث ان هذه الاقاليم غير ثابتة، فهي شديدة التغير في مساحتها، ففي بعض المواسم تختفي من خريطة العراق بعض من هذه الاقاليم، ولا تظهر الاقاليم المطرية مجتمعة على العراق بشكل دائمي، بل احيانا يسود اقليم واحد او اقليمان فقط. فاقليم الامطار المضمونة (500 ملم وما فوقها) يتعرض للتوسع في المواسم الرطبة ليصل الى دائرة عرض (35.5°) شمالا، اما في المواسم الجافة فإنه يتعرض للتلاشي ويحل مكانه اقليما الامطار المتوسطة والامطار المحدودة. اما اقليم الامطار المتوسطة (350-500ملم) الذي يتمثل امتداده الجغرافي في المنطقة شبه الجبلية، فهو احيانا يتوسع جنوبا نحو الاقسام الشرقية من السهل الرسوبي القريبة من الجدار الجبلي لزاكروس والتي تهيئ ظروف الرفع التضاريسي للرياح الرطبة. اما الامتداد الجغرافي لإقليم الزراعة الديمية محدودة الامطار (200-350ملم) هو سهل الرافدين، ولكنه يتوسع احيانا نحو عروض عليا، ولعل ابرز صفه لهذا الاقليم هو المساحة الجغرافية الواسعة التي يشغلها، فهو اقليم مترامي الاطراف مقارنة بالاقليمين السابقين، فهو يظهر في جميع اقسام العراق التضاريسية، الجبلية منها وشبه الجبلية، فضلاً عن منطقتي السهل الرسوبي والهضبة الغربية.

Listing 1 - 3 of 3
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (3)


Language

Arabic (3)


Year
From To Submit

2019 (2)

2017 (1)