research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The reality of the ration card and its impact on food security for the consumer
واقع البطاقة التموينية وتاثيرها في الامن الغذائي للمستهلك

Loading...
Loading...
Abstract

The ration card system in Iraq, one systems subsidies government economic indirect, has been applied at the end of the year (1990) gets under which each individual Iraqi food basket monthly estimated number Saratha about 2150 calories per person per day, at a cost of symbolic up to about (757) Iraqi dinars paid by the individual. This system has been able to apply the principle of absolute justice Vocabulary distribute food during the period of the economic blockade, and to achieve food security, reduction of famine. On the other hand, the form of the ration card system a burden on the state budget, where to deliver one dollar of basic food items to one individual from poor cost about (6.30) dollars. Also, the low efficiency of the materials that are distributed and shortages and financial and administrative corruption obsolete distribution, it was not his role to support the arrival of those who deserve it more efficiently . Was measured issues related to ration cards through a poll of a random sample of beneficiaries, and sent them a set of questions, focused on the importance and the quantity and efficiency of the vocabulary, and the degree of satisfaction of beneficiaries as well as to keep it or replace it. I Collect more than one-third of the sample its importance significantly (about 49%) of whom supported the importance to some extent, also said more than three- quarters of the sample, dissatisfied with the quantity and quality of vocabulary introduction, and more than two- thirds of respondents supported the non- replacement of ration card, in addition to the Other results, including search.

يعد نظام البطاقة التموينية في العراق احد نظم الاعانات الاقتصادية الحكومية غير المباشرة، تم تطبيقه في نهاية عام (1990) يحصل بموجبه كل فرد عراقي على سلة غذائية شهرية تقدر عدد سعراتها بحوالي (2150) سعرة حرارية لكل شخص يوميا، بكلفة رمزية تصل لحوالي (757) دينار عراقي يدفعها الفرد. لقد استطاع هذا النظام تطبيق مبدأ العدالة المطلقة بتوزيع المفردات الغذائية خلال فترة الحصار الاقتصادي، وتحقيق الامن الغذائي، بالحد من حدوث مجاعات. من جانب اخر، شكل نظام البطاقة التموينية عبئا على ميزانية الدولة، حيث ان ايصال دولار واحد من المواد الغذائية الاساسية الى فرد واحد من الفقراء يكلف نحو (6.30) دولار. كما ان تدني كفاءة المواد التي يتم توزيعها ونقصها والفساد المالي والإداري بالية التوزيع، كان له دور بعدم وصول الدعم لمستحقيه بشكل كفوء. تم قياس القضايا المتعلقة بالبطاقة التموينية من خلال استطلاع اراء عينة عشوائية من المستفيدين، وجهت لهم مجموعة من الاسئلة، تركزت حول اهميتها وكمية وكفاءة مفرداتها، ومدى رضى المستفيدين فضلا عن الابقاء عليها او استبدالها. لقد اجمع اكثر من ثلث العينة باهميتها بشكل كبير ونحو (49%) منهم ايدوا اهميتها الى حد ما، كما اشار اكثر من ثلاثة ارباع العينة، بعدم الرضى عن كمية ونوعية المفردات المقدمة، وان اكثر من ثلثي العينة ايدت بعدم استبدال البطاقة التموينية، اضافة الى نتائج اخرى بينها البحث.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2014 (1)