research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Reproductive performance improvement in primiparous lactating Holstein cows by different hormonal treatments
تحسين ألاداء التناسلي في أبقار الهولشتاين الحلوب احادية الولادة بعلاجات هرمونية مختلفة

Author: T. M. Al-Hamedawi طالب موسى عبد الله الحميداوي
Journal: Iraqi Journal of Veterinary Sciences المجلة العراقية للعلوم البيطرية ISSN: 16073894/20711255 Year: 2012 Volume: 26 Issue: 2 Pages: 85-87
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study was aimed to evaluate different hormonal treatments during early postpartum period on reproductive efficiency on 42 primiparous Holstein cows in the experimental farm of college of Agriculture, University of Baghdad, aged 3-3.2 y. during the period from 2010-2012. These cows were divided randomly into four groups according to hormonal treatment at day 50 postpartum. The 1st group included 11 cows and was injected with GnRH 0.0126mg/IM, the 2nd group (10 cows) injected with eCG 1000 IU/IM, the 3rd group (11 cows) administrated by hCG 1500 IU/IM and the 4th group (10 cows) without treatment as a control group. The results of this study revealed that the responsive cows (estrus behaviors) were 10 (90.9%), 8 (80%), 9 (81.8%) and 9 (90%) in the 1st, 2nd, 3rd and 4th group respectively and these results were recorded superior significant (P<0.01) for group 2 compared with group 1 and 3 related with duration from initiation of estrus, but no significant differences (P<0.01) between all groups about services per conception and number of conceived animal while the days open and calving interval was recorded significant differences (P<0.01) between the 1st, 2nd and 3rd groups compared with control group (4th group). It could be concluded that using hormonal treatment which indicated to produce improvement in certain parameters of reproductive performance provided early post partum breeding.

لقد استهدفت الدراسة تاثيراستخدام انظمة علاجية هرمونية مختلفة خلال الفترة المبكرة بعد الولادة على الكفاءة التناسلية على 42 بقرة هولشتاين حلوب احادية الولادة في الحقل الحيواني التجريبي التابع لكلية الزراعة/ جامعة بغداد وتراوحت اعمارها بين 3-3,2 سنة وذلك خلال الفترة من 2010-2012. وقد قسمت هذه الابقار عشوائيا الى اربعة مجاميع طبقا لنوع التعامل الهرموني لها. وضمت المجموعة الولى 11 بقرة وقد حقنت بهرمون ال GnRH وبجرعة 0,0126 ملغم في العضلة أما المجموعة الثانية (10 أبقار) فتم حقنها ب 1000 وحدة دولية من هرمون eCG فيما حقنت المجموعة الثالثة بـ 1500 وحدة دولية من هرمون hCG وكان عددها 11 بقرة، اما المجموعة الرابعة والتي مثلت مجموعة السيطرة فقد ضمت 10 أبقار ولم تتم معاملتها بأي معاملة هرمونية. كانت نسب الاستجابة (ظهور الصراف) للعلاج 90,9%، 80% و 81,8% للمجاميع الأولى والثانية والثالثة على التوالي بينما أظهر الشبق بنسبة 90% بالنسبة للمجموعة الرابعة ولكن بعد فترة 48 يوم من بدء المعاملة للمجاميع الاخرى، أما فترة الاستجابة فكانت قد سجلت فارق معنوي بمستوى (P<0.01) لصالح المجموعة الثانية مقارنة مع المجاميع الاخرى وكذلك اتضح الفارق الكبير بين المجاميع المعاملة هرمونيا مع مجموعة السيطرة. أما المقاييس التناسلية الاخرى فقد حصلنا على عدم وجود فارق معنوي بين المجاميع فيما يخص عدد التلقيحات اللازمة للحمل ولكن سجل فارق معنوي بمستوى (P<0.01) لصالح المجاميع الثلاثة الاولى مقارنة مع مجموعة السيطرة وعليه فقد تم الاستنتاج من هذه الدراسة بانه يمكن تحسين الاداء التناسلي لهذه الابقار وبفترة مبكرة باستخدام معاملات هرمونية عما عليه لو تركت بدون تداخل.

Keywords

Holstein --- Reproductive performance --- GnRH --- hCG --- eCG.


Article
Clinical investigation on Equine Dystocia in Iraq
التحري السريري عن حالات عسر الولادة في الخيول في العراق

Author: T. M. Al-Hamedawi طالب موسى عبد الله الحميداوي
Journal: Al-Anbar Journal of Veterinary Sciences مجلة الانبار للعلوم البيطرية ISSN: 19996527/27070603 Year: 2012 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 98-101
Publisher: University of Fallujah جامعة الفلوجة

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed on 22 crossed mares suffered from dystocia during the period from 1996-2012, their ages ranged from 4-8 years in two regions of Baghdad province include the department of surgery and obstetrics Collage of Vet. Med. University of Baghdad and Vet. Clinic in Abu-Ghriab. The mares were divided randomly into 4 groups according to the type of treatments, while the decisions of treatment were according to careful examination of fetus and dam. 62.5% of cases were successfully relieved by Cesarean section (C.S), 71.4% success was achieved by correction and traction, 50% by hormonal treatment and 33.3% by Fetotomy. Details concerning number of cases to C.S, indications, positive response, number of foals recovered, number of Male / Female and survival rate of foals were recorded. It was concluded that C.S and correction and traction were the best final treatment of dystocia in spite of the reasonable results obtained from various treatments, while the Fetotomy was undesirable treatments in mares.

أجريت الدراسة على 22 فرس مضربة كانت تعاني من حالة عسر الولادة خلال الفترة من 1996-2012، وتراوحت أعمارها من 4-8 سنوات في منطقتين من محافظة بغداد تضمنت الحالات الواردة إلى فرع الجراحة والتوليد البيطري/ كلية الطب البيطري/ جامعة بغداد والعيادة البيطرية في أبو غريب. قسمت هذه الحيوانات عشوائيا إلى أربعة مجاميع وفقا لنوع العلاج المستخدم بينما كان قرار العلاج طبقا للفحص الدقيق لحالة الجنين والأم. تم شفاء 62.5% من الحالات بنجاح من خلال إجراء العملية القيصرية بينما 71.4% من الحالات شفيت من خلال علاجها بالتعديل والسحب بالمناورات التوليدية فيما عولجت 50% من الحالات وتم نجاحها بالعلاج الهرموني، وكانت الحالات المعالجة بالتقطيع وسجلت نجاحا لا تتجاوز 33.3%. تم البحث في التفاصيل التي تتضمن عدد الحالات وموجبات إجراءها في العملية القيصرية مع ذكر نسبة الاستجابة، وعدد الامهار التي ولدت بإحدى الطرق العلاجية المستخدمة إضافة إلى جنس وحيوية الامهار الوالدة. نستنتج من هذه الدراسة ان العملية القيصرية وعملية التعديل والسحب سجلت أفضلية عن باقي الطرق الأخرى في علاج حالات عسر الولادة بالرغم من كون نسب الاستجابة في العلاجات الأخرى كانت مقبولة، بينما كان اللجوء إلى تقطيع الجنين علاجا غير مرغوب فيه في الافراس.


Article
A COMPARATIVE STUDY OF PROGESTERONE METHOD ADMINISTRATION ROUTES IN IRAQI EWES AND IT’S EFFECT ON REPRODUCTIVE EFFICIENCY
مقارنة لطرائق اعطاء هرمون البروجستيرون في النعاج العراقية وتأثيرها في الكفاءة التناسلية

Authors: T.M. Al-Hamedawi طالب موسى عبد الله الحميداوي --- S.M. Tamer صباح معيدي ثامر
Journal: Iraqi Journal of Agricultural Science مجلة العلوم الزراعية العراقية ISSN: 00750530/24100862 Year: 2013 Volume: 44 Issue: 1 Pages: 138-142
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

This study was performed on 50 Iraqi ewes in Abu-Griab village in Baghdad province during the period 2009-2010 and their age from 2-4years and they had at least one parturition before 2-2.5 months, the ewes were divided randomly into 5 equal groups according to the hormonal regime used,1st group injected with 25mg progesterone I.M every 48hrs interval for 4 times followed by 750 IU of eCG injected I.M on day 9. 2nd and 3rd group were treated with intra vaginal sponges impregnated with 40 or 60 mg of medroxy acetate progesterone (MAP) respectively for 9 days. On day 9 the ewes of both groups were injected with 750 IU eCG /I.M after withdrawal of vaginal sponges directly. 4th group were drenched daily with 50 mg progesterone (as pilots) for 8 successive days and on day 9 injected with 750 IU eCG /I.M while 5th group (control group) were injected with normal saline and kept at the same circumstances. After day 9, the ewes of all groups mentioned above were mixed with rams for 7 days to ensure mating. The results revealed that 90% of all groups showed estrus behavior after day 9 with significant variation in the period of response in each group and as follows 5.16±1.26 days , 3.42±1.1 days , 3.57±1.24 days , 5.32±1.81 days and 58.36±9.6 days in the 1st , 2nd , 3rd ,4th and 5th group respectively. While the pregnancy rate was recorded 70% in treated groups. However the percentage of dystocia was 16.67%. the result may indicate that there was no effect of using hormonal treatments on the nature of parturition in spite of getting 28-6-50% twinning rate for the treated groups compared to 12.5% in the control group and there results indicated no effect on the viability of the offspring (90.4% for alive and 9.6 for dead ). It was concluded that the using of progesterone in different routes gave a good result in estrus synchronization , pregnancy rate and shortened an estrum period in summer and increase twinning rate when it was administered mixing with eCG.

اجريت الدراسة في احد الحقول في قرية ابو غريب /محافظة بغداد خلال الفترة من 2009-2010 وضمت الدراسة 50 نعجة عراقية تراوحت اعمارها بين 2-4 سنوات وكانت لها ولادة واحدة ومضى عليها فترة من 2-2,5 شهر , وقد تم تقسيمها عشوائيا الى خمسة مجاميع ضمت كل مجموعة 10 نعاج وكان التقسيم بموجب البرنامج الهرموني المستخدم , فقد اعطيت المجموعة الاولى هرمون البروجستيرون حقنا بالعضل باربع جرع (25 ملغم /جرعة) بفارق 48 ساعة بين جرعة واخرى واعقبها في اليوم التاسع اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل بجرعة 750 وحدة دولية , بينما عولجت المجموعة الثانية والثالثة بالاسفنجات المهبلية المشبعة بهرمون المدروكسي استيت بروجستيرون بمقدار 40و60 ملغم للمجموعتين على التوالي اعقبها اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل وبجرعة 750 وحدة دولية بالعضلة في اليوم التاسع ولكلا المجموعتين . اما المجموعة الرابعة فقد عوملت من خلال تجريعها فمويا بهرمون ميدروكسي اسيتيت بروجستيرون على شكل حبوب وبمقدار 50 ملغم يوميا ولمدة 8 ايام (400 ملغم/حيوان ) واعقبها في اليوم التاسع اعطاء هرمون مصل الفرس الحامل 750 وحدة دولية بالعضلة , اما المجموعة الخامسة والتي تمثل مجموعة السيطرة فلم تعامل هرمونيا . تم اطلاق الكباش مع النعاج مع نهاية البرنامج الهرموني ولفترة اسبوع وتم التاكد من تسفيدها لاكثر من مرة ومن ثم متابعتها لحين الولادة , بينما تركت مع مجموعة السيطرة لاكثر من شهرين .اظهرت نتائج الدراسة الحالية ان نسبة ظهور الشبق وصلت الى اكثر من 90% في جميع المجاميع مع مدة استجابة تباينت كثيرا بين المجاميع الاربعة الاولى (المعاملة هرمونيا ) مع مجموعة السيطرة وكانت مدة الاستجابة 5.16±1.26 يوم , 3.42±1.1 يوم , 3.57±1.24 يوم , 5.32±1.81 يوم و 58.36±9.6 يوم في المجاميع اعلاه على التوالي . مما تبين فان للبرنامج الهرموني فوائد كبيرة في تقليل مدة السبات الجنسي في النعاج فيما كانت نسبة الحمل قد بلغت 70% وهذا يبين اهمية العلاج الهرموني بالطرائق المختلفة . اما ما يخص طبيعة الولادة فقد تبين بان نسبة حالات عسر الولادة كانت 16.67% وهذا يؤيد فكرة عدم تعارض استخدام البرامج الهرمونية مع طبيعة الولادة , فيما كانت نسبة التوائم في المجاميع المعاملة هرمونيا ايجابية ووصلت مابين 28.6% الى 50% وهي تمثل فارق كبير مع مجموعة السيطرة والتي لم تتجاوز نسب التوائم فيها 12.5% وهذا يبين اهمية البرامج الهرمونية للنعاج في زيادة نسبة التوائم , واخيرا فان نسبة المواليد الحية كانت 90.4% مقابل 9.6% للميتة وهذه تدعم استخدام العلاجات الهرمونية والتي لاتؤثر بشكل ملموس على نسبة الحي والميت , وعليه يمكن الاستنتاج من هذه الدراسة ان اعطاء هرمون البروجستيرون بالطرائق المختلفة ادى الى الحصول على نتائج جيدة فيما يخص المقاييس التناسلية وخصوصا اذا ما استخدم مع هرمون مصل الفرس الحامل والذي يؤدي الى اختزال مدة السبات الجنسي والتي تطول كثيرا في النعاج فيما لو تركت للتناسل الطبيعي.


Article
Induction of parturition in Iraqi buffaloes
إحداث الولادة في الجاموس العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

The present study was conducted on 43 pregnant buffaloes with an average of 290-295 days gestation period according to their breeding dates in different areas of Baghdad province from 2006-2011, this ages ranged from 3-4 years. The buffaloes were divided into four groups randomly according to the programs of their treatment .1st group (11buffaloes) were injected with 750µg (3ml) of estrumate intramuscular (IM) in one dose. The 2nd group (12 buffaloes) injected with 40 mg of dexamethasone (IM) in one dose also. The 3rd group (10 buffaloes) injected with 15 mg of estradiol benzoate (IM). The 4th group injected with estrumate 750µg +dexamethasone 40 mg (IM) in the same time. The results showed that the responsive buffaloes were 9 (81.8%), 11 (91.6%), 9 (90%) and 10 (100%) in the 1st, 2nd, 3rd and 4th groups respectively. The results showed a significant difference between (p<0.01) the 4th group in comparison with 1,2,3 groups. The duration between initiation of treatment to the induction of parturition showed a significant difference between (p<0.01) 2nd group as compared with 1,3,4 groups. Retention of fetal membranes were recorded in 25.54% of animals and the occurrence of dystocia was 17.94%. The viability of newborn (calves) was 94.8% as compared with dead calves 5.2%. It was concluded that the use of PGF2α or dexamethasone alone or combination was safe and effective for induction of calving.

أجريت الدراسة على 43 جاموسة في فترة حمل تراوحت مابين 290-295 يوم بالاعتماد على تاريخ التسفيد في مناطق مختلفة من بغداد للفترة من 2006-2011، تراوحت أعمارها بين 3-4 سنوات، قسمت الحيوانات إلى أربعة مجاميع عشوائيا تبعا للبرنامج العلاجي المستخدم. عولجت المجموعة الأولى (11 جاموسة) بحقن 750 مايكوغرام (3 مل) من الاستروميت بالعضل بجرعة واحدة، أما المجموعة الثانية (12 جاموسة) فقد حقنت 40 ملغم من الدكساميثازون بالعضل وبجرعة واحدة أيضا، أما المجموعة الثالثة (10 جاموسة) فقد تم حقنها 15 ملغم من الاسترادايول بنزويت بالعضل، المجموعة الرابعة (10 جاموسة) تم معالجتها باستخدام خليط من الاستروميت (750 مايكروغرام) والدكساميثازون (40 ملغم) بالعضل في نفس الوقت. أظهرت النتائج ان نسبة الاستجابة كانت 9 (81.8%)، 11 (91.6%)، 9 (90%) و10 (100%) للمجاميع 1،2،3 و4 على التوالي. كانت نسبة الاستجابة أفضل بمستوى معنوية 0.01 في المجموعة الرابعة مقارنة مع المجاميع 1،2 و3 وان الفترة بين بدء المعالجة والاستجابة (حدوث الولادة) كانت أفضل بمستوى معنوية 0.01 في المجموعة الثانية مقارنة مع المجاميع 1 ،3 و4. أما نسبة احتباس الأغشية الجنينية فقد وصلت إلى 25.54% لجميع حيوانات الدراسة، فيما سجلت نسبة عسر الولادة 17.94%، أما حيوية المواليد فقد كانت 94.8% بالنسبة للحي مقارنة مع 5.2% من المواليد الميتة. لذا نستنتج من الدراسة الحالية ان استخدام البروستوكلاندين أو الدكساميثازون كلا على حدة أو معا كان أمنا وفعالا في إحداث الولادة.

Keywords


Article
Repeat breeder in Iraqi buffaloes: clinical and therapiutical Study
تكرار التناسل في الجاموس العراقي: دراسة سريريه وعلاجية

Loading...
Loading...
Abstract

Fifty six female buffaloes were examined in this study suffer from repeat breeder in AL-Thahab AL-Abied; Nahrawan and AL-Fudyliah villages /Baghdad from 2006-2010 , divided randomly after clinical diagnosis into 4 groups (14 in each group 0 according to the treatment used in the cases . Oxytetracycline 20%were used in a dose of 4gm intrauterine(IU) and 2gm (10ml) intramuscular (IM)for the 1st group .The 2nd group treated with 25-50ml of 1% Loguls solution (IU) and 2gm (10ml) of 20% oxytetracycline (IM) ,the 3rd group treated with 20ml of neocycline (IU) and 2gm of 20% oxytetracycline (IM) ,the 4th group were left as a control group without treatment .The results shows high response to treatment and it was higher than 70% of conceptions and pregnant animals compare with the control group ,it also shows the importance of treatments to reduce the open days which cause a great economic loss in case of prolong days .Parturition ,sex and viability of calves was in the normal range and doesn’t affected by the treatments used in this study except the retained placenta which was higher, so this indicate the importance of study this case to reduce it .This study concluded the important of using medical treatment for repeat breeder animals to reduce the open days and number of services of these animals.

استخدمت في هذه الدراسة 56 جاموسة تعاني من حالة تكرار التناسل في قرى الذهب الأبيض , النهروان والفضيلية/ بغداد وذلك للفترة من 2006- 2010 وقد قسمت هذه الحيوانات عشوائيا بعد التشخيص ألسريري لها إلى 4 مجاميع, ضمت كل مجموعة 14 جاموسة وذلك بموجب العلاج المستخدم حيث تم استخدام مادة الاوكسي تتراسايكلين 20% وبجرعة 4غم داخل الرحم إضافة إلى 2غم (10 مل) في العضل للمجموعة الأولى, أما المجموعة الثانية فقد عولجت من خلال إعطائها 25-50مل من محلول اليود المائي بتركيز 1% داخل الرحم إضافة إلى 2غم (10 مل) من مادة الاوكسي تتراسايكلين 20% في العضلة, وأعطيت المجموعة الثالثة 20 مل من مادة النيوسايكلين داخل الرحم إضافة إلى 2غم من الاوكسي تتراسايكلين 20% في العضلة فيما كانت المجموعة الرابعة تمثل مجموعة السيطرة (بدون تداخل علاجي).لقد أظهرت نتائج الدراسة استجابة جيدة للعلاجات بلغت أكثر من 70% حيث تمثلت الاستجابة بإخصاب وحمل هذه الحيوانات مقارنة مع مجموعة السيطرة, وتبين أيضا أهمية العلاجات في تقليل فترة الأيام المفتوحة والتي تكون زيادتها عاملا كبيرا في الخسائر الاقتصادية لدى المربين. أما ما يخص طبيعة الولادة وجنس وحيوية المواليد فقد كانت ضمن المعدلات الطبيعية حيث لم تتأثر بالعلاجات المستخدمة إلا أن نسبة احتباس الأغشية الجنينية كانت مرتفعة مما يؤشر أهمية دراسة هذه الحالة للتقليل منها, عليه نستنتج من هذه الدراسة أهمية استخدام العلاجات الدوائية لحالة تكرار التناسل في هذه الحيوانات للتقليل من عدد التسفيدات اللازمة للإخصاب وتقليص عدد الأيام المفتوحة.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic and English (2)

Arabic (1)

English (1)


Year
From To Submit

2013 (1)

2012 (4)