research centers


Search results: Found 2

Listing 1 - 2 of 2
Sort by

Article
The Significance of Maximum Vertical Pocket in Predicting Fetal Distress among Overdue Pregnant Women
أهمية الجيب الامنيوني العمودي للتنبؤ بتعب الجنين أثناء الولادة للنساء المصابات بتأخر الولادة

Author: Wisam Akram وسام اكرم
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2012 Volume: 25 Issue: 3 Pages: 221-226
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Background; post term delivery accounts for 5- 10 % of the overall deliveries in labor wards. The main adverse of overdue pregnancy and post term labor include oligohydramnios, placental insufficiency and increased fetal weight with increased incidence of fetal injury at birth. Among the above factors, oligohydramnios is considered as the main factors which determine the onset of adverse side effects. Once develops induction of labor is mandatory.Aim of the study; to evaluate the maximum vertical pocket as an independent risk factor which can predict fetal distress during labor. Maximum vertical pocket is defined as the maximum cord free space measurable by ultrasound around buttock fetal area.Methods; a total of 60 women who are overdue yet less that 294 days from the last menstrual period date has been collected from the labor ward at AL-Yermouk Teaching Hospital. All of them came with spontaneous onset of labor. 30 women had normal vaginal delivery with no evidence of fetal distress, while 30 women had fetal distress requiring delivery by cesarean section. For all women maximum vertical pocket, amniotic fluid index, maximum deceleration with fetal distress as well as Apgar scores were recorded and correlatedResults; there was a statistically significant correlations between maximum vertical pocket with longest deceleration, apgar score at 1 and 5 minutes, P values less than 0.001 for each. The cut off values for maximum vertical pocket was 3 cm with 83.33 % sensitivity and specificity. However it was not superior to that for amniotic fluid assessment by amniotic fluid index.Conclusion; there is no evidence that assessment of amniotic fluid volume by maximum vertical pocket is superior to that by amniotic fluid index in predicting fetal distress during labor. However in case that new scoring system for fetal well being in overdue pregnancy, maximum vertical pocket may be easier and more accurate to measure.

الخلاصةخلفية البحث؛ يعتبر الحمل المتأخر عن 40 أسبوع من الحالات المهمة التي تصادف الطبيب في صالة الولادة, حيث أن تأخر الولادة بعد 40 أسبوع من الحمل أول 280 من تاريخ أخر دورة شهرية يتزامن مع ظهور مضاعفات و أهمها نقص السائل الامنيوني, عجز المشيمة و ازدياد حجم الجنين و الذي بدورة يؤدي إلى عسر الولادة أو تعب الجنين أثناء الولادة.الهدف من البحث؛ لتقيم معامل الجيب الامنيوني العمودي كعامل مستقل يمكنه من خلاله تشخيص الأجنة التي سوف يحدث لها تعب الجنين أثناء الولادة. معامل الجيب الامنيوني العمودي يعرف على انه اكبر مسافة لا تحتوي على الحبل السري يمكن قياسها بالأمواج فوق الصوتية قرب مقعد الجنين.الطرق البحثية؛ تم جمع 60 امرأة من صالة الولادة في مستشفى اليرموك التعليمي من صالة الولادة. كل النساء بدان الولادة بشكل تلقائي و بدون إي تحفيز. كل النساء اللواتي شاركن في الولادة كن مابين 280- 294 من تاريخ آخر دورة. 30 منهن حصلت لهن ولادة طبيعية, بينما احتجن 30 أخريات إلى عملية قيصرية و ذالك لتعب الجنين أثناء الولادة. لكل النساء اللواتي شاركن في الدراسة تم قياس معامل الجيب للامنيوني العمودي, معامل السائل الامنيوني, وأطوال فترة من تباطؤ نبض الجنين.النتيجة: وجود هنالك ترابط إحصائي مميز مابين معامل الجيب العمودي و معامل السائل الامنيوني و كذالك أطول فترة من تباطؤ نبض الجنين. كانت قيمة العتبة لمعامل السائل الامنيوني العمودي هي 3 سنتمترات. و لكن معدل الحساسية و معدل الاستثنائية لم يكن أفضل من معامل السائل الامنيونيالخلاصة: يمكن اعتبار معامل الجيب الامنيوني العمودي أفضل من معامل السائل الامنيوني. و لكن قد يستعمل مستقبلا في معاملات جديدة لتقيم الحمل التأخر.

Keywords


Article
Correlation of BMI with Hormonal and Lipid Profile A mong Women with Polycyst c Ovary
العلاقة بين معامل كتلة الجسم و المتغيرات الهرمونية والعوامل الدهنيه في النساء المصابات بمرض تكيس المبيض التعدد

Authors: Wisam Akram وسام اكرم --- Inas Taha ايناس طه --- Riyadh K Lafta رياض خضير لفته
Journal: IRAQI JOURNALOF COMMUNITY MEDICINE المجلة العراقية لطب المجتمع ISSN: 16845382 Year: 2007 Volume: 20 Issue: 3 Pages: 388-393
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract:Background: It is estimated that 5-10% of women in the reproductive age have PCOS. It occurs in 85-90% of women with oligomenorrhea and in 30-40% of women with amenorrhea. Fifty percent of women with PCOS are obese with an android pattern. Objective: to correlate between BMI and various hormones and lipids among women with polycystic ovary syndrome. Methods: this cross-sectional study was conducted in AL-Elwiya Maternity Teaching Hospital during the period from October 2004 through December 2005. A total number of 41 women with PCO was studied; an ultrasound examination was done to confirm the polycystic appearance of the ovary. Height and weight were measured to calculate the body mass index. A series of hormonal and biochemical analysis was done to the women including FSH, LH, estradiol, free serum testosterone, fasting insulin, fasting High density lipoprotein-Cholesterol (HDL/Cholesterol) and fasting triglyceride level in addition to total cholesterol/ HDL ratio and Progesterone. Women were sub-divided into 4 groups according to their body mass index.Results: The mean of HDL/Cholesterol decreases progressively as BMI increases. The mean of total serum cholesterol, of TC / HDL- Cholesterol ratio and of free triglycerides levels was increasing proportionally with BMI. Estradiol and FSH are the only two hormones which showed non significant relationship with BMI (P values are 0.24 and 0.88 respectively). Both LH and LH/FSH ratio are significantly correlated to BMI (P<0.0001). The slope of fasting insulin level curve with BMI was positive which indicates a proportional relationship between them. Conclusion: women with PCO (whether with normal or high BMI) have high levels of fasting serum insulin, testosterone, and free cholesterol in addition to low HDL-Cholesterol which may expose them to major health problems like diabetes mellitus, ischemic heart disease, and other related metabolic disorders.

الملخص:الخلفية: يعتبر مرض تكيس المبيض التعدد من المشاكل الشائعة بين النساء حيث يقدر أن مابين %5 إلى 10% من النساء في سن الإنجاب مصابات بالمرض. بالإضافة إلى ذالك يقدر نسبة حدوث المرض في النساء الذين يعانيان من نقص الدورة الشهرية بحوالي 75% إلى 90%, و مابين 30% إلى 40% من النساء المصابات بانقطاع الدورة الشهرية. بالإضافة إلى ذالك فأن 50% من النساء المصابات بمرض تكيس المبيض المتعدد بعانين أيضا من السمنة.الهدف من الدراسة: لغرض دراسة العلاقة بين معامل كتلة الجسم من جهة و علاقته بالمتغيرات الهرمونية و المركبات الدهنيه في النساء المصابات بمرض تكيس المبيض المتعدد.طرائق البحث: أجريت الدراسة في مستشفى العلوية للولادة و للفترة من تشرين الأول للعام 2004 و لغاية كانون الثاني للعام 2005 حيث تم اختيار 41 مريضة للمشاركة في الدراسة. تم إخضاع كافة النساء للفحص بالأمواج فوق الصوتية للمبايض لغرض تثبيت التشخيص. و من ثم تم إرسال كافة المرضى للفحص ألمختبري للهرمونات الآتية: الهرمون المحفز لحويصلة كراف, الهرمون المحفز للجسم الأصفر, الاستروجين, البروجستيرون, التستوستيرون و الأنسولين. بالإضافة إلى ذالك تم قياس المركبات الدهنيه الآتية في الدم: البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية المرتبط بالكوليستيرول, الكوليستيرول , الغليسيرين ألثلاثيي لالحماض الدهنيه, و نسبة الكولسترول على البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية المرتبط بالكوليستيرول. تم تقسيم المرضى إلى 4 مجاميع وحسب معامل كتلة الجسم.النتائج: وجد بأن هنالك علاقة عكسية و بشك مطرد بن معدل كتلة الجسم من جهة و البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية من جهة أخرى. كم و جد ايضا بأن هنالك علاقة طردية و بشك إحصائي مميز بين معدل كتلة الجسم من جهة و بين معدل الكوليستيرول, نسبة الكوليستيرول على البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية و الكلسيرين الثلاثي الأحماض الدهنيه من جهة أخرى. كما وجد أيضا إن الهرمونيين الوحيدين الذين لم يرتبطا و بشكل مميز أخصائيا مع معدل كتلة الجسم هما الاستروجين و الهرمون المحفز لحويصلة كراف. بينما أرتبط كل من الهرمون المحفز للجم الأصفر و نسبة على الهرمون المحفز لحويصلة كراف و بشكل مميز إحصائيا مع معدل كتلة الجسم. كان ميل الخط ( ظل الزاوية) بين معدل هرمون الأنسولين و معامل كتلة الجسم موجبا و مما يشير إلى علاقة طرديه بينهما.الاستنتاج: إن كافة النساء المصابات بمرض تكيس المبيض المتعدد سواء الذين يتمتعن بمعدل كتلة جسم طبيعي أو زائد عن المعدل لديهن معدل اعلى من هرمون الأنسولين, التستوستيرون, الكوليستيرول, بالإضافة إلى معدل أقل من البروتين ألدهني ذوا الكثافة العالية المرتبط بالكوليستيرول. و هذا بدوره يشير بدوره إلى احتمال ازدياد تعرضهن مستقبلا إلى داء السكري, الذبحة القلبية, و الإمراض المصاحبة لزيادة الدهون في الدم.

Keywords

Listing 1 - 2 of 2
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (2)


Language

English (2)


Year
From To Submit

2012 (1)

2007 (1)