research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
Requirements Alhardshab and its impact on the amendment of international contracts
اشتراطات الهاردشيب وأثرها على تعديل العقود الدولية

Author: hasan ali kadem حسن علي كاظم
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2011 Issue: 2 Pages: 39-60
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The international contracts, are inherently time whether contracts with the implementation of a continuous or periodic. To the extent that stretch with the times as far as possible the circumstances have changed. These conditions may result from an act of nature, or caused by the forces of man-made, and whether these conditions are not unexpected or unpredictable, it will temporarily stop execution of the contract or impossible to implement, at best lead to unbalance the economy of the contract. . On this basis, economists are keen traders to take into account the control of the fate of the international contracts and not left to such circumstances, to resort to techniques that address the impact of legal changes that can occur after the conclusion of the contract. Among the most important requirements Al hard ship, as requirements to pay the parties to negotiate and maintain contracts, and that these requirements governing the audit of the contract when he spoke of the vagaries of economic conditions, The implementation of the commitment remains possible and not impossible, but became exhausting or weighing the debtor and the threatened loss of heavy beyond the limit of the ordinary.

إن العقود الدولية، هي بطبيعتها عقود زمنية سواء كانت ذات تنفيذ مستمر أو ذات تنفيذ دوري. وبقدر ما تمتد مع الزمن بقدر ما يكون تغير الظروف محتملاً. وقد تنجم هذه الظروف من فعل الطبيعة، أو تنجم بفعل قوى من صنع الإنسان، وسواء كانت هذه الظروف غير متوقعة أو يمكن توقعها، فأنها سوف توقف تنفيذ العقد مؤقتاً أو يستحيل معها تنفيذه، وفي أحسن الأحوال تؤدي إلى الإخلال بتوازن اقتصاد العقد. وعلى هذا الأساس يحرص المتعاملون الاقتصاديون على الأخذ بعين الاعتبار التحكم في مصير هذه العقود الدولية وعدم تركها لمثل هذه الظروف، وذلك باللجوء إلى تقنيات قانونية تعالج أثر التغيرات التي يمكن أن تحدث بعد إبرام العقد. ومن أهمها اشتراطات الهاردشيب، بوصفها اشتراطات تدفع الأطراف للتفاوض ومواصلة تنفيذ العقد، وأن هذه اشتراطات تنظم مراجعة العقد عندما تحدث تقلبات للظروف الاقتصادية ، وتؤدي إلى تغير في المعطيات الأولية التي أخذها الأطراف بعين الاعتبار أثناء التعاقد، فتنفيذ الالتزام يبقى ممكناً وليس مستحيلاً، ويرهق أو يثقل المدين ويهدده بخسارة فادحة تخرج عن الحد المألوف


Article
Status of foreign judgments in place in Iraq
وضع الإحكام القضائية الأجنبية موضع التنفيذ في العراق

Author: hasan ali kadem حسن علي كاظم
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2009 Issue: 1 Pages: 97-115
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The origin in the authorities in implementation in any country is to practices the judgments those issued by national authority not foreign courts.As results of increasing of legal relationships border – crossed as well as to the need of international treatments besides to the principle of justice , rights respecting abroad , that requires to accept the foreign judgments but under conditions put by the law maker in any country in order to award the foreign judgment the required executive force in that country , in addition to offer documents availed with official feature to by depended on while implementation

الأصل في سلطات التنفيذ في أي دولة أن تطبق الأحكام التي تصدر عن محاكمها لا أن تطبق أحكاما تصدر عن محاكم أجنبية ، وبالنظر لازدياد العلاقات القانونية الخاصة عبر الحدود وحاجة المعاملات الدولية وما يفرضه مبدأ العدالة واحترام الحقوق المكتسبة في الخارج ، أن تقبل الدول مبدأ تنفيذ الأحكام القضائية الأجنبية ، ولكن بشروط يضعها المشرع في كل دولة لأجل قبول منح الحكم الأجنبي القوة التنفيذية في إقليم تلك الدولة، وكذلك تقديم مستندات تتوفر فيها نوع من الرسمية ، بغية الاستناد إليها في بلد التنفيذ.


Article
Alternative means to resolve the conflict and its impact on international trade
الوسائل البديلة لحل النزاع وأثرها على التجارة الدولية

Author: hasan ali kadem حسن علي كاظم
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2013 Issue: العدد الخاص بالمؤتمر العاشر Pages: 90-116
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Remains the question of the settlement of disputes arising from international trade contracts generally , of the most important research topics which raised the controversial Unlike in the range of studies jurisprudence and judicial and legislative related , because of the evolution and diversity of the two major struck the patterns of these contracts, which led to the disclosure of the fact that over the inability of national legislation to keep up with this development is the development of rules and texts dealt with , as well as the development of means of communication and transport , which led to the development of international trade and prosperity of the economic life , Vzdadt important commercial cities , industrial and free zones and numerous international trade fairs , which is in high demand with traders from all over the world in order to conclude several contracts , Moreover lies the importance of this study raises technical and legal problems precision and complexity, and the lack of legal and economic balance of the parties , and the multiplicity of traditional and modern approaches , which tried to address them.   This is the part of the other hand, lies the importance of research on the subject of dispute settlement in the context of international trade contracts by alternative means or the so-called friendly , because he knew Iraq of economic openness and encouragement of foreign investment , especially when he is witnessing many variables turned all scales and at all levels and the concomitant from destruction in 2003 , it was necessary to begin the process of a comprehensive reconstruction both in the field of economic, social or political , and that should make legal reforms or legislation that fit with the new situation in Iraq , especially how to deal with companies that will come to invest in it . All of this will generate intensity in international trade , which makes economic operators properties of them specifically Abermn various types of international contracts , which were until recently the preserve of the state or public institutions . The knowledge of good and exposing the art trade is not enough to profit from the transactions concluded unless the trader improves economic negotiation and drafting of contracts and how good understanding of the requirements contained before signing.Given the occupied alternative means to resolve conflicts of prominence in the legal thought and economic on a global level , and what the world has witnessed half a century ago and increases the movement of jurisprudence and legislative regulation of alternative means , and what it represents in the present reaction influential in terms of litigation it was natural for States hard to find an appropriate framework to ensure these means codified then applied to be so effective tool to achieve justice and to install and maintain the rights.So we will try to shed light on the subject by dividing it into two sections , the first to see the concept of alternative means of resolving the dispute , while the second part, we will see the role of alternative means of resolving the dispute , in accordance with the descriptive and analytical approach .

تبقى مسألة تسوية المنازعات الناشئة عن عقود التجارة الدولية عموما، من أهم موضوعات البحث التي أثارت وتثير جدلا وخلافا في نطاق الدراسات الفقهية والقضائية والتشريعية المتعلقة بها ، نظرا للتطور والتنوع الكبيرين اللذين أصابا أنماط هذه العقود ، واللذين أديا إلى كشف حقيقة مدى عجز التشريعات الوطنية عن مجاراة هذا التطور بوضع قواعد ونصوص تعالجها ، فضلا عن تطور وسائل الاتصالات ووسائل النقل اللذين أديا إلى تطور التبادل التجاري الدولي وازدهار الحياة الاقتصادية ، فزدادت أهمية المدن التجارية والصناعية والمناطق الحرة وتعددت المعارض التجارية الدولية، التي يتهافت عليها التجار من جميع أنحاء العالم بغية إبرام العديد من العقود ، علاوة على ذلك تكمن أهمية هذه الدراسة فيما تثيره من مشاكل فنية وقانونية بالغة الدقة والتعقيد ، وعدم التوازن القانوني والاقتصادي لأطرافها ، وتعدد المناهج التقليدية والحديثة التي حاولت معالجتها. هذا من جانب ومن جانب آخر تكمن أهمية البحث في موضوع تسوية المنازعات في إطار عقود التجارة الدولية عن طريق الوسائل البديلة أو ما يسمى الودية ، لما يعرفه العراق من انفتاحا اقتصاديا وتشجيعا للاستثمار الأجنبي ، خاصة وهو يشهد متغيرات كثيرة قلبت كل الموازين وعلى جميع الأصعدة وما رافقها من دمار عام 2003، فكان لابد من البدء بعملية أعمار شاملة سواء في المجال الاقتصادي أو الاجتماعي أو السياسي ، والذي يتوجب إجراء الإصلاحات القانونية أو إصدار التشريعات التي تتلاءم مع الوضع الجديد للعراق ، لاسيما كيفية التعامل مع الشركات التي سوف تدخل للاستثمار فيه . كل ذلك سوف يولد كثافة في المبادلات التجارية الدولية ، الأمر الذي يجعل المتعاملين الاقتصاديين الخواص منهم على وجه التحديد يبرمون شتى أنواع العقود الدولية ، التي كانت حتى وقت قريب حكرا على الدولة أو مؤسساتها العامة . فالمعرفة الجيدة بفن التجارة وخفاياها لا تكفي لجني الأرباح من الصفقات المبرمة ما لم يحسن المتعامل الاقتصادي التفاوض وكيفية صياغة العقود والفهم الجيد للاشتراطات التي تتضمنها قبل التوقيع.ونظرا لما تحتله الوسائل البديلة لحل النزاعات من مكانة بارزة في الفكر القانوني والاقتصادي على المستوى العالمي،وما شهده العالم منذ نصف قرن ويزيد من الحركة الفقهية و التشريعية لتنظيم الوسائل البديلة ، وما تمثله في الحاضر من فعل مؤثر على صعيد التقاضي كان من الطبيعي أن تعمل الدول جاهدة لإيجاد إطار ملائم يضمن لهذه الوسائل تقنينها ثم تطبيقها لتكون بذلك أداة فاعلة لتحقيق وتثبيت العدالة وصيانة الحقوق.لذا سنحاول تسليط الضوء على هذا الموضوع من خلال تقسيمه الى مبحثين، في الأول نرى مفهوم الوسائل البديلة في حل النزاع، أما المبحث الثاني سنرى فيه دور الوسائل البديلة في حل النزاع، وذلك وفقا للمنهج الوصفي التحليلي.


Article
Competence in sexual conflict in Iraq - a comparative study -
الإختصاص في منازعات الجنسية في العراق- دراسة مقارنة-

Authors: thamer dawood abod ثامر داود عبود --- hasan ali kadem حسن علي كاظم
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2012 Issue: الخاص بالمؤتمر الوطني Pages: 114-142
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

Countries vary in terms of giving the specialization in nationality disputes in two trends ، The first trend is going to give specialization to the administrative authority within the State In terms of withdraw nationality of the individual or garnets it to him . The second trend gose to grant such specialization to the judiciary because it’s the general authority power of the State .In this latter trend arises the problem of dual nationality judiciary. Is it the ordinary judiciary or the administrative judiciary which specialty in the nationality disputes ? In order to shed light on the issue of specialty disputes of the nationality I found it necessary of address this in my research، which has necessitated the study. I explained in two chapters. First make clear the specialty of the administrative authority in nationality disputes ، and divided into tow approaches ، I explain in the first one specialty of the administrative authority in nationality disputes ، and the second refer into the disputes in terms of being of sovereignty act or not . The second chapter I explain in it ، the nationality disputes in the judiciary authority and I would divided in tow approaches the first one deals with types of nationality disputes and the second about double nationality problem . Then the conclusion included the most important research results and proposals that I recommend .

تختلف الدول من حيث منح الاختصاص في منازعات الجنسية إلى اتجاهين، الأول يذهب إلى منح الاختصاص إلى السلطة الإدارية داخل الدولة، من حيث نفي الجنسية عن الفرد أو إثباتها له.اما الاتجاه الثاني فيذهب إلى منح هذا الاختصاص إلى القضاء كونه صاحب الولاية العامة في الدولة. وفي هذا الاتجاه الأخير تثار مشكلة ازدواجية قضاء الجنسية، أي أيهما يختص في منازعات الجنسية،هل يختص القضاء العادي أم القضاء الإداري في نظر هذا النزاع....؟ ومن اجل تسليط الضوء على موضوع الاختصاص في منازعات الجنسية، نبين في مبحثين. الاول نوضح فيه اشكالية خضوع منازعات الجنسية للسلطة الادارية أم القضائية، نقسمه الى مطلبين في الأول السلطة الادارية المختصة في منازعات الجنسية، والثاني نبين فيه كون منازعات الجنسية من حيث كونها من أعمال السيادة من عدمه . اما المبحث الثاني سنبين فيه اشكالية ازدواج القضاء في نظر منازعات الجنسية، ونتناولهُ في مطلبين نبين في المطلب الاول صور منازعات الجنسية، ونوضح في الثاني مشكلة ازدواجية قضاء الجنسية ، ثم خاتمة البحث التي نضمنها اهم النتائج والمقترحات التي نتوصل اليها.


Article
The effects of the recognition of foreign rule outside the framework of implementation (Comparative Study)
آثار الاعتراف بالحكم الأجنبي خارج أطار التنفيذ (دراسة مقارنة)

Authors: hasan ali kadem حسن علي كاظم --- azhar hamed mahdi أزهار حميد مهدي
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2014 Issue: 1 Pages: 150-185
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

The implementation of foreign judgments Pat is recognized internationally as a result of several causes combined, including the associated interests of states Kalmjamlh international transactions and individuals across national borders, and the development of trade and economic relations, as the numerous disputes arising from such transactions, which may be issued upon the provisions of foreign courts including those associated with the interests of individual acquired rights of individuals and an investigation of the principle of justice, and that the implementation of foreign rule is not only after a decision by the Iraqi courts implement foreign judgment based on the provisions of the Act implementation of foreign judgments No. (30) for the year 1928, the question that arises is that the rule of foreign legal effect recognized in Iraq before the issues of the decision to be implemented by the courts or not arrange Iraqi foreign rule any significant impact on both the legal and factual? This is what we will address it through the school board.

إنَ تنفيذ الأحكام الأجنبية بات أمرا معترفا به على الصعيد الدولي نتيجة لعدة أسباب تضافرت معا ، منها ما يرتبط بمصالح الدول كالمجاملة الدولية, ومعاملات الأفراد عبر الحدود الوطنية, وتطور العلاقات التجارية والاقتصادية، كما كثرت النزاعات الناشئة عن تلك المعاملات, التي قد تصدر بشأنها أحكام من محاكم أجنبيـة ، ومنها ما يرتبط تحقيقاً لمصالح فردية كالاعتراف بالحقوق المُكتسبة للأفراد وتحقيقاً لمبدأ العدالة, وأن تنفيذ الحكم الأجنبي لا يتم إلا بعد صدور قرار من المحاكم العراقية بتنفيذ الحكم الأجنبي استناداً لأحكام قانون تنفيذ الأحكام الأجنبية رقم (30) لسنة 1928, فالسؤال الذي يفرض هل أن للحكم الأجنبي أثراً قانونياً يعترف به في العراق قبل صدور قرار بتنفيذه من قِبل المحاكم عراقية أم انه لا يرتب على الحكم الأجنبي أي أثر يذكر على الصعيدين القانوني والواقعي؟ وهو ما سنتطرق إليه من خلال متن الدراسة.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic and English (5)


Year
From To Submit

2014 (1)

2013 (1)

2012 (1)

2011 (1)

2009 (1)