research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
The nature of financial system Is it an necessity or A selection
طبيعة النظام المالي ضرورة أم اختيار؟

Author: عبد الرسول علي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 71 Pages: 303-319
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Financial systems can be classified into two types. The first is the market–oriented, which is applied in United States and United Kingdom. While the second is bank-oriented as in Japan and Germany. This study tries to explain the reasons which make some countries adopt the first one instead of the second, and the contrary. So the study consists of three sections. The first deals with the concept of financial system and it are functions. The second displays the indicators which are used to classify the financial systems, while the third one is devoted to the factors that determine the type of financial system .These sections followed by some conclusions

تصنف الانظمة المالية الى نوعين، الاول هو النظام المالي الموجه من قبل السوق والمطبق حالياً في الولايات المتحدة وبريطانيا، والثاني هو ا لنظام المالي الموجه من قبل المصارف كالنظام المالي الالماني والنظام المالي الياباني. في هذه الدراسة نحاول تفسير او توضيح الاسباب التي تدفع بعض الدول الى تبني النوع الاول وليس الثاني او بالعكس: لهذا جاءت الدراسة مقسمة على ثلاثة مباحث. تناول المبحث الاول ماهية النظام المالي ووظائفه . اما المبحث الثاني فانه يستعرض المؤشرات المعتمدة في تصنيف الانظمة المالية، في حين تم تخصيص المبحث الاخير لدراسة العوامل التي تحدد شكل النظام المالي من حيث كونه موجهاً من قبل السوق او المصارف. وقد ختمت الدراسة بمجموعة من الاستنتاجات.


Article
Assessment and Analysis of The Relationship Between Bank Credit and Economic Growth for a sample of the member Countries of The Arab Monetary Fund
تقدير وتحليل العلاقة بين الائتمان المصرفي والنمو الاقتصادي لعينة من البلدان الاعضاء في صندوق النقد العربي

Author: نسرين مصطو شرفاني
Journal: Tikrit Journal of Administration and Economics Sciences مجلة تكريت للعلوم الإدارية والاقتصادية ISSN: 18131719 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 37 Pages: 79-96
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT Banks are very important in the economic system because it affects the economic life in all its aspects. The importance of bank credit comes from its impact on the components of the national income. Because of the important role of the bank credit, the public authorities must take more comprehensive care by direct or indirect means, the monetary policy must allow certain banks to follow procedures leading to the provision of the necessary funding to individuals and institutions to increase their production and to improve its quality, and consequently, the increase in productivity will increase GDP which is an indicator of the economic growth. This study was carried out to investigate the impact of bank credit on economic growth by applying linear regression approch (least squares method OLS) using SPSS 10 software. The research has reached to the existence of a direct correlation between bank credit and economic growth, and there should be a certain degree of sophistication in the financial system to show the positive impact of the bank credit on the growth.

المستخلص : للمصارف أهمية كبرى في النظام الاقتصادي، بسبب مساسها بالحياة الاقتصادية من جميع نواحيها. وان احد اهم وظائف المصارف هو توفير الائتمان المصرفي على الصعيدين الفردي والقومي. والذي يأتي أهميته من تأثيره على مكونات الدخل القومي، ونظراً للدور الكبير الذي يلعبه هذا الائتمان في الحياة الاقتصادية فان الامر يتطلب من السلطات العامة اهتماما اعمق بهذا القطاع سواء بالعناية المباشرة أو بواسطة الأجهزة المصرفية المختصة عن طريق اتباع سياسة نقدية معينة تسمح للمصارف بتطبيق اجراءات تؤدي الى توفير التمويل اللازم للأفراد والمؤسسات الذين سيعملون على زيادة انتاجهم وتحسين نوعيته، لان زيادة انتاجية القطاعات الاقتصادية سيحقق بدوره زيادة في الناتج المحلي الاجمالي والذي يعتبر أحد مؤشرات النمو الاقتصادي. ومن هذا المنطلق قمنا بدراسة اثر الائتمان المصرفي على النمو الاقتصادي لعينة مختارة من الدول الاعضاء في صندوق النقد العربي من خلال تطبيق نموذج الانحدار الخطي البسيط( طريقة المربعات الصغرى OLS) وباستخدام برنامج SPSS10، وقد توصل البحث الى وجود علاقة طردية بين المتغيرين في تلك الدول، الا انه يتعين ان يتوفر للائتمان المصرفي قدر معين من التطور في النظام المالي لكي يظهر تاثيره الايجابي على النمو الاقتصادي بصورة افضل.


Article
Islamic Banking - An Analytical Study In Its Theoretical Perspective And Indicators To Overcome The Financial Crisis And Spread
الصيرفة الإسلامية دراسة تحليلية في منطلقاتها النظرية ومؤشرات تجاوز الأزمة المالية والانتشار

Authors: Bashar Th. Al-Shakurji(PhD) الدكتور بشار ذنون الشكرجي --- Mohammed Y. AL-Sharaby محمد يونس محمد الشرابي --- Shaimaa W. Al-Bwab شيماء وليد البواب
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2018 Volume: 37 Issue: 120 Pages: 183-199
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Islamic banking is one of the main components of the global Islamic financial system and it is relatively new and cannot be compared to the traditional banking which has a large timing dimension and a wider geographical spread. However, Islamic banking began to develop in its operations and growth rates and spread and it emerged as a dominant industry has the ability to overcome global financial crises. One such crisis was the subprime mortgage crisis in 2008. In Iraq, the experience of Islamic banking, despite its modernity too, but it has evolved in terms of the size of assets and the number of banks. They represent 50% of the market share of Iraqi private banks. This paper in its theoretical framework researched Islamic banking according to its theoretical perspective, characteristics and challenges. The practical framework discussed the analysis of the ability of Islamic banking to overcome financial crises and its growth and spread locally, regionally and globally.

تمثل الصيرفة الإسلامية أحد مكونات النظام المالي العالمي الإسلامي الرئيسة وهي حديثة النشأة نسبياً ولا يمكن مقارنتها بالصيرفة التقليدية والتي لها بعد زمني كبير وانتشار جغرافي أوسع، ومع ذلك فإن الصيرفة الإسلامية بدأت بالتطور في عملياتها ومعدلات نموها وانتشارها وبرزت كصناعة سائدة تمتلك القدرة على تجاوز الأزمات المالية العالمية، وكانت إحدى هذه الأزمات أزمة الرهن العقاري عام 2008، وفي العراق، فإن تجربة الصيرفة الإسلامية بالرغم من حداثتها أيضاً إلا أنها قد تطورت من حيث حجم موجوداتها وعدد مصارفها، فهي تمثل 50% من الحصة السوقية للمصارف الخاصة العراقية، ولقد تبنى البحث في إطاره النظري الصيرفة الإسلامية وفقاً لمنطلقاتها النظرية وسماتها وتحدياتها، أما الإطار العملي فقد تناول بالتحليل دراسة قدرة الصيرفة الإسلامية على تجاوز الأزمات المالية ونموها وانتشارها محلياً واقليمياً وعالمياً .


Article
The Role of Financial Sector Of Saudi Arabia In Achieving Economical Growth on Light of its Joining to World Trade Organization
دور القطاع المالي للمملكة العربية السعودية في تحقيق النمو الاقتصادي على ضوء انضمامها لمنظمة التجارة العالمية

Author: Ban Ali Husein AL-meshhedani بان علي حسين المشهداني
Journal: Gulf Economist الاقتصادي الخليجي ISSN: 18175880 Year: 2017 Volume: 33 Issue: 31 Pages: 33-51
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The Saudi financial sector consists of a group of financial institutions, the Arabian monetary agency “SAMA”, commercial banks, stock market, and specialized lending institutions, we notice that the period (2006-2013) in the consolidated financial center of commercial banks characterized by high bank reserves to 181796 million riyals in 2013 compared to 2006, reaching 52061 million riyals, bank deposits increased to 1291847 billion riyals in 2013 compared to 2006, reaching 591 259 million riyals, the consolidated financial center of the specialized lending institutions for the same period mentioned marked by rising deposits to 82 454 million riyals in the in 2013 compared to 2006, reaching 30 464 million and rising investments to 126 534 million riyals in 2013 after it was about 65365 million riyals in 2006 At the level of the stock market performance , the listed companies increased from 86 in 2006 to 163 companies in the 2013 and increased market value of shares to 467 341 million dollars in 2013 compared to 2006, reaching 326869 million dollars due to the high price indices for the majority of companies listed on the stock market, the money supply for the same period as it has achieved a remarkable growth in N1, N2, N3 for the money supply in N3, which consists of currency outside bank and total deposits at banks achieved rise in 2013 by 1427174 billion riyals, compared to 2006 increased by 660 583 billion riyals, due to the improvement in the banking intermediation.

يتكون القطاع المالي السعودي من مجموعة من المؤسسات المالية وهي : مؤسسة النقد العربي، والمصارف التجارية، وسوق الأوراق المالية، ومؤسسات الإقراض المتخصصة، إذ نلاحظ أن المدة (2013-2006) في المركز المالي الموحد للمصارف التجارية تميزت بارتفاع الاحتياطيات المصرفية من 52061 مليون ريال عام 2006 إلى 181796 مليون ريال عام 2013، وارتفعت الودائع المصرفية من 591259 مليون ريال عام 2006 إلى 1291847 مليار ريال في عام 2013، إما المركز المالي الموحد لمؤسسات الإقراض المتخصصة للمدة المذكورة نفسها فتميزت بارتفاع الودائع لدى مؤسسة النقد العربي من 30464 مليون ريال إلى 82454 مليون ريال للعامين على التوالي، وارتفاع الاستثمارات من 65365 مليون ريال إلى 126534 مليون ريال للعامين على التوالي كذلك. وعلى مستوى واقع أداء سوق الأوراق المالية، فقد ارتفع عدد الشركات المدرجة من 86 شركة في عام 2006 إلى 163 شركة عام 2013، وارتفعت القيمة السوقية لأسهمها من 326869 مليون دولار إلى 467341 مليون دولار للعامين على التوالي؛ وذلك بسبب ارتفاع مؤشرات الأسعار لمعظم الشركات في سوق الأوراق المالية، وبالنسبة لعرض النقود للمدة ذاتها إذ حققت نمواً ملحوظاً في ن1 ، ن2 ، ن3 فبالنسبة لعرض النقود في ن3 فحقق ارتفاعاً من 660583 إلى 1427174 مليار ريال للعامين على التوالي وهذا يرجع إلى التحسن في الوساطة المصرفية.


Article
الاصلاح المصرفي في العراق بين الواقع والتحديات

Author: امل اسمر زبون
Journal: Muthanna Journal of Administrative and Economic Sciences مجلة المثنى للعلوم الادارية والاقتصادية ISSN: 14192226 53862572 Year: 2018 Volume: 8 Issue: 3 Pages: 122-132
Publisher: Al-Muthanna University جامعة المثنى

Loading...
Loading...
Abstract

To Find a healthy banking sector is a prerequisite for establishing the foundations of a stable financial system, a central factor in achieving the required level of economic development, and this is done through the establishment is through the creation of banking system is able to mobilize financial resources and reallocation and improve the efficiency of the service of economic activity, and work to modernize and strengthen the banking sector through the creation of changes in the banking industry and restructuring for the purpose of mobilizing domestic savings and reduce the phenomenon of capital immigrant, with the possibility of attracting part of the foreign investment flows. In order to reform banking systems to be successful must be part of strategy more comprehensive change and reform, embodied in the liberalization of the financial sector from the constraints and obstacles and find a suitable legislative environment and increasing competition between banks and the use of technological means advanced communication sand informatics. In Iraq, we find that the banking sector is suffering from great challenges and obstacles the work of some of them such as laws and regulations internal and external linked to global markets (technical changes) and Matter on it from significant changes in the nature and structure of the banking industry. So the task of the banking sector reform starting from the study of reality and seek to overcome the difficulties faced by the distortions and address the current imbalances and discuss ways Table the role of banks formation.

ان ايجاد قطاع مصرفي سليم يعد شرطا اساسيا لإرساء دعائم نظام مالي مستقر، وعاملا محوريا في تحقيق تنمية اقتصادية بالمستوى المطلوب، ويتم ذلك من خلال انشاء نظام مصرفي قادر على حشد الموارد المالية واعادة تخصيصها وتحسين كفاءتها لخدمة النشاط الاقتصادي، والعمل على تحديث وتقوية القطاع المصرفي من خلال احداث تغيرات في الصناعة المصرفية واعادة هيكلتها لغرض حشد المدخرات المحلية والحد من ظاهرة راس المال المهاجر، مع امكانية جذب جزء من تدفقات الاستثمارات الاجنبية. ولكي تكون اصلاحات الانظمة المصرفية ناجحة لابد ان تكون جزء من استراتيجية أكثر شمولا للتغيير والاصلاح وتتجسد في تحرير القطاع المالي من القيود والعراقيل وايجاد بيئة تشريعية ملائمة وزيادة حدة المنافسة بين المصارف واستعمال وسائل تكنولوجية متطورة للاتصالات والمعلومات، وفي العراق نجد ان القطاع المصرفي يعاني من تحديات ومعوقات عمل كبيرة البعض منها داخلية كالقوانين والتشريعات واخرى خارجية ترتبط بالأسواق العالمية (التغيرات التقنية) وما يترتب على ذلك من تغيرات كبيرة في طبيعة وهيكل الصناعة المصرفية. لذا فان مهمة اصلاح القطاع المصرفي تبدأ من دراسة واقعه والسعي لتذليل الصعوبات التي يواجها ومعالجة التشوهات والاختلالات الراهنة وبحث سبل تفعيل دور المصارف

Keywords

To Find a healthy banking sector is a prerequisite for establishing the foundations of a stable financial system --- a central factor in achieving the required level of economic development --- and this is done through the establishment is through the creation of banking system is able to mobilize financial resources and reallocation and improve the efficiency of the service of economic activity --- and work to modernize and strengthen the banking sector through the creation of changes in the banking industry and restructuring for the purpose of mobilizing domestic savings and reduce the phenomenon of capital immigrant --- with the possibility of attracting part of the foreign investment flows. In order to reform banking systems to be successful must be part of strategy more comprehensive change and reform --- embodied in the liberalization of the financial sector from the constraints and obstacles and find a suitable legislative environment and increasing competition between banks and the use of technological means advanced communication sand informatics. In Iraq --- we find that the banking sector is suffering from great challenges and obstacles the work of some of them such as laws and regulations internal and external linked to global markets --- technical changes and Matter on it from significant changes in the nature and structure of the banking industry. So the task of the banking sector reform starting from the study of reality and seek to overcome the difficulties faced by the distortions and address the current imbalances and discuss ways Table the role of banks formation. --- ان ايجاد قطاع مصرفي سليم يعد شرطا اساسيا لإرساء دعائم نظام مالي مستقر، وعاملا محوريا في تحقيق تنمية اقتصادية بالمستوى المطلوب، ويتم ذلك من خلال انشاء نظام مصرفي قادر على حشد الموارد المالية واعادة تخصيصها وتحسين كفاءتها لخدمة النشاط الاقتصادي، والعمل على تحديث وتقوية القطاع المصرفي من خلال احداث تغيرات في الصناعة المصرفية واعادة هيكلتها لغرض حشد المدخرات المحلية والحد من ظاهرة راس المال المهاجر، مع امكانية جذب جزء من تدفقات الاستثمارات الاجنبية. ولكي تكون اصلاحات الانظمة المصرفية ناجحة لابد ان تكون جزء من استراتيجية أكثر شمولا للتغيير والاصلاح وتتجسد في تحرير القطاع المالي من القيود والعراقيل وايجاد بيئة تشريعية ملائمة وزيادة حدة المنافسة بين المصارف واستعمال وسائل تكنولوجية متطورة للاتصالات والمعلومات، وفي العراق نجد ان القطاع المصرفي يعاني من تحديات ومعوقات عمل كبيرة البعض منها داخلية كالقوانين والتشريعات واخرى خارجية ترتبط بالأسواق العالمية التغيرات التقنية --- وما يترتب على ذلك من تغيرات كبيرة في طبيعة وهيكل الصناعة المصرفية. لذا فان مهمة اصلاح القطاع المصرفي تبدأ من دراسة واقعه والسعي لتذليل الصعوبات التي يواجها ومعالجة التشوهات والاختلالات الراهنة وبحث سبل تفعيل دور المصارف

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic and English (3)

Arabic (2)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (2)

2013 (1)