research centers


Search results: Found 90

Listing 1 - 10 of 90 << page
of 9
>>
Sort by

Article
اتجاهات الحداثة لدى المرشيدين التربويين

Author: هادي صالح رمضان النعيمي
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2010 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 188-219
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe researchers have noticed through their work at the fields of Psychological Counseling and educational guiding in secondary school, that Adults are the most affected by every new and modern. In order to Prepare generations that own the bases of modernity And accord with the traditions of our Arab societies and accord working in educational institutions must cope up with these changes but at the same time emphasize the morals of originality one of those Working in this field is the educational counselor who is the person responsible for the pupils affairs and aids. He must also be able to transmit their society from the state of stagnation to the state of modern societies characterized by change and modernization. This requires that the educational counselor must acquire the features of the modern personality because "one who does not have a particular merit can not show it".In addition the educational counselor must cope up with these developments and believe in them, this will lead to increasing of creativity chances which will be reflected on the conduct of individuals and the whole society. The current study is a scientific attempt to discover the directions of modernity for educational counselors in order to enhance and improve their role in leading the way to change, modernity and dive coping society. The value of the study is also showy in helping a scientific Iraqi device to study the directions of modernity for counselors men and women since this device is unavailable for the time being to the best of the researchers knowledge . this study also help educational counselors in the field of guidance to ensure whether they have the modern character. The object of this work is to identify the following: 1-The level of Modernity Attitudes of Educational counselors.2-The level of Modernity Attitudes of Educational counselors according to gender.3-The level of Modernity Attitudes of Educational counselors according to vocational rehabilitation ( Counseling, Psychology, sociology ).To achieve the goals of the current study, the criterion of modernity attitude for educational counselors had been used. After finding the psychometrical properties for the criterion as, a sample (65) counselors has been tested chosen randomly out of the whole group of counselors (102) who work in secondary and intermediate schools in the General Directorate of Education in Kirkuk. After processing the data concisely using the (t-test, on sample and two samples, the person factor device and the variance analyzing device).The study comes up with the following conclusion:1-The rate of modernity Attitudes for Educational counselors is good and fair.2-Male Educational counselors do not differ from female educational counselors with regard to Modernity Attitudes. 3-There are no essential differences between male and female Educational counselors according to the variant of vocational rehabilitation ( Counseling, Psychology, sociology ).In the light of the above conclusions, the researcher propose several recommendations and future studies.

الخلاصة: لاحظ الباحثان خلال سنوات عملهما في مجال الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي في المدارس الثانوية، أنّ المراهقين من أكثر الفئات تأثرا بكل جديد وحديث، ولأجل إعداد أجيال تمتلك مضامين الحداثة، تتفق مع أفكار مجتمعاتنا العربية، وبنفس الوقت تحافظ على قيمنا وتقاليدنا من الضياع. لابد أن يكون الشخص العامل في المؤسسات التربوية مواكبا لتلك التغييرات، مع التأكيد على الأصالة، ومن بين أهم العاملين في تلك المؤسسات، هو المرشد التربوي، الشخص المتخصص والمتفرغ لمتابعة الطلبة، ومساعدتهم. والقادر على نقل مجتمعاتهم من حالة السكون والجمود، أو بما يعرف بـ(التبعية التقليدية) إلى حالة المجتمعات الحديثة التي تتسم بالتغير والتجديد. الأمر الذي يتطلب التفكير والعمل بجدية إلى ضرورة الاطمئنان التام نحو امتلاكه لسمات وخصائص الشخصية الحديثة، لكون فاقد الشيء لا يعطيه. مما يحتم على المرشد التربوي أن يواكب هذه التطورات ويؤمن بها، وهذا قد يؤدي إلى زيادة في فرص الإبداع، والتجديد، والتغيير، والابتكار، وبالتالي ينعكس ذلك على سلوك الفرد والمجتمع كـ كل. فالدراسة الحالية محاولة علمية للكشف عن اتجاهات الحداثة لدى المرشدين التربويين بهدف تنمية وتعزيز اتجاهاتهم الإيجابية لديهم، لدورهم الفاعل في حمل مشعل التغيير والتجديد والتطور في المجتمع.كما تكمن أهمية البحث الحالي في توفر أداة علمية عراقية لدراسة اتجاهات الحداثة لدى المرشدين والمرشدات، لعدم توفرها في الوقت الحالي على حد علم الباحثين. وإمكانية استفادة المرشدين التربويين والعاملين في مجال الإرشاد، للتعرف فيما إذا كانوا يمتلكون الشخصية الحديثة التي تمكنهم التعايش مع المستجدات الحديثة. أستهدف البحث الحالي التعرف على:-1-مستوى اتجاهات الحداثة لدى المرشدين التربويين.2-مستوى اتجاهات الحداثة لدى المرشدين التربويين وفق متغير الجنس.3-مستوى اتجاهات الحداثة لدى المرشدين التربويين وفق التأهيل المهني، (إرشاد، علم النفس، علم الاجتماع).ومن أجل تحقيق أهداف البحث الحالي: أستخدم مقياس اتجاهات الحداثة لدى المرشدين التربويين الذي أعده الباحثان. وبعد أيجاد الخصائص السيكومترية للمقياس، تم تطبيقه على عينة بلغت (65) مرشداً ومرشدة، اختيرت بطريقة عشوائية من مجتمع البحث البالغ (102) مرشداً ومرشدة، من العاملين في المدارس المتوسطة، والإعدادية، والثانوية، في المديرية العامة لتربية محافظة كركوك.وبعد معالجة البيانات إحصائيا باستخدام الوسائل الإحصائية: (الاختبار التائي (t-test)، لعينة واحدة، ولعينتين مستقلتين، ومعامل ارتباط بيرسون، وتحليل التباين).توصل البحث إلى النتائج آلاتية:1-ان اتجاهات الحداثة لدى المرشدين والمرشدات التربويين كانت بنسبة جيدة ومقبولة.2-ان المرشدين التربويين لا يختلفون في اتجاهات الحداثة عن المرشدات التربويات.3-ليس هناك فروق جوهرية في اتجاهات الحداثة لدى المرشدين والمرشدات التربويين، تبعا لمتغير التأهيل المهني (إرشاد، علم النفس، علم الاجتماع).في ضوء تلك النتائج أقترح الباحثان عدداً من التوصيات، والدراسات المستقبلية.


Article
الاتجاهات السياسية للكاريكاتير في جريدة الشرق الأوسط

Author: Hamdan Al-Salem حمدان السالم
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 65-82
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

تاتي اهمية دراسة موضوع الاتجاهات السياسية للكاريكاتير في جريدة الشرق الأوسط من اهمية هذا الفن الصحفي الساخر الساحر، وولوجه مختلف المجالات بالنقد الساخر الذي يعري الظواهر السلبية ويؤثر في وعي القارئ بشكل او بآخر من خلال المساهمة في تشكيل الراي العام حول هذه القضايا والموضوعات التي تمس حياة الناس وتؤثر في مستقبلهم.
لهذا فان اهمية هذا الفن لاتقل عن اهمية الفنون الاخرى، بل هو مكمل لها واهميته امتداد لاهمية الصحافة نفسها.
كما ان اختيار جريدة الشرق الأوسط ، كونها من الصحف العربية الاوسع انتشاراً والابرز اهمية، ولانها تضع في اهتمامها نشر الرسم الكاريكاتير ي بشكل مميز وتفرد له مكاناً خاصاً ولا يخلو اي عدد من اعدادها من رسم كاريكاتيري شأنه في ذلك شأن المقال والتعليق والتحقيق والحوار والفنون الصحفية بشكل عام.
تحدد مشكلة البحث في جملة من التساؤلات يمكن صياغتها بالشكل الاتي:
1- ما ابرز الاتجاهات السياسية التي تضمنتها الرسوم الكاريكاتير ية ؟
2- ما الاشكال التي ظهرت من خلالها الرسوم الكاريكاتيرية ؟
انطلاقا من اهمية البحث ومشكلته تبلورت اهداف هذا البحث في الاجابة على التساؤلات المطروحة، ليتسنى الوقوف على ما حملته الرسوم الكاريكاتير ية (موضوع البحث) من مضامين وافكار ومعالجات وانواع وأشكال وشخصيات وبالتالي معرفة الدور الذي قامت به هذه الرسوم سواء في موضوع تعرية الظواهر او مناقشتها او توجيه الرأي العام ضدها. من خلال تحديد اعداد هذه الرسوم والافكار وتكراراتها ونسبها المئوية والحيز المكاني الذي احتلته في الصحيفة.
يتضح مما تقدم ان تحليل الرسوم الكاريكاتيرية في جريدة الشرق الأوسط خلال المدة الزمنية التي حددها البحث، قد وضعت جل اهتمامها بالموضوعات الخاصة بالقضية الفلسطينية وهي القضية العربية المركزية ثم الشأن العراقي بما يحمله من ازمات وظروف سياسية معقدة فرضت نفسها على الرسام الكاريكاتيري وعلى الأعلام بشكل عام، فيما جاءت الموضوعات العالمية بالمراتب اللاحقة.
ويمكن القول ان رسام الكاريكاتير استطاع ان يحمل رسومه بالرسائل الاعلامية الواضحة ليوصلها الى القارئ العربي باسطاً امامه الافكار والرؤى وتاركاً له بناء التصورات حول هذه الاحداث السياسية والازمات العالمية ومطالباً اياه باتخاذ موقف ازاءها. ولعل هذا هو الدور التثقيفي والتعبوي الذي يسعى لتحقيقه رسام الكاريكاتير بل القائم بالاتصال بشكل عام .



Article
Non-Governmental Institutions and their Role in Changing Women's Attitude -A field study in Mosul-
مؤسسات المجتمع المدني ودورها في تغيير اتجاهات المرأة - دراسة ميدانية في مدينة الموصل –

Author: Khalid M. Hamy خالد محمود حمي
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2008 Issue: 49 Pages: 161-194
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper is of a great significant since we shall shed light on the nature of the Non-Governmental Institutions. These institutions have swept the Iraqi society since 2003. They practice their activities with the various forms of the society including women and they seek earnestly to change the attitude of the various parts of the society.The current study aims at investigating the work of the afore mentioned institutions and their aims in the society. Similarly, it tries to knowing the relations between their work and changing the individuals' attitudes especially women. The study has selected its samples from Muslim Women Association and Iraqi Women Center relying on the sociological survey. Similarly we have availed from


Article
اتجاهات طلبة جامعة كركوك نحو المرض النفسي

Author: جنار عبد القادر أحمد الجباري
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2010 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 220-239
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The present paper aims at Knowing tendency towards Psychological disease with students of the university in the light of some demographical variables (sex , specialization and stage) and for this purpose ,the researcher has prepared a scale for tendency toward psychological disease composed of (42) items in the light of the previous researches and studies taking in ege consideration the bases of composing psychological scales 0 After reaching validity and reliability for this scale which has reached to ( 0.86) by repeating the test 0 A sample has been chosen which composed of (200) male and female students with a random grading way , those students are distributed according to the variables of : sex , specialization and stage 0 The scale has been applied on this sample and by using mathematic medium , diversion , Pearson and T0test as an economical means 0 The results have shown that there are positive tendencies of a hi level towards the psychological disease with university students with out a result of an economical reference concerning the variable of sex0 The results have referred to an effect of an economical reference concerning the variable of specialization for the scientific specialization 0 In what concerns the variable of grade , the results have mentioned that there is an effect of an economical reference according to stage variable and for the fourth stage 0

ملخص هدف البحث الحالي معرفة الاتجاهات نحو المرض النفسي لدى طلبة الجامعة في ضوء بعض المتغيرات الديمغرافية ( الجنس والتخصص والمرحلة ) ولهذا الغرض أعدت الباحثة مقياسا" للاتجاهات نحو المرض النفسي مكونة من (42) فقرة في ضوء البحوث والدراسات السابقة مراعية أسس تصميم المقاييس النفسية0 بعد استخراج الصدق الظاهري والثبات لمقياس الاتجاهات نحو المرض النفسي والذي بلغ ( 0.86) بطريقة إعادة الاختبار تم اختيار عينة مؤلفة من ( 200) طالب طالبة بطريقة طبقية عشوائية موزعين حسب متغيرات الجنس والتخصص والمرحلة 0 طبق المقياس على هذه العينة وباستخدام الوسط الحسابي والانحراف المعياري ومعامل ارتباط بيرسون والاختبار التائي كوسائل إحصائية0 أظهرت النتائج أن هناك اتجاهات ايجابية ذات مستوى عال نحو المرض النفسي لدى طلبة الجامعة ، مع عدم وجود أثر ذات دلالة إحصائية تبعا لمتغير الجنس، كما أشارت النتائج إلى وجود أثر ذي دلالة إحصائية لمتغير التخصص ولصالح التخصصات العلمية ، أما بخصوص متغير المرحلة فقد أشارت النتائج إلى وجود اثر ذات دلالة إحصائية تبعا لمتغير المرحلة ولصالح المرحلة الرابعة0


Article
Unemployment trends and their impact on the Iranian economy
اتجاهات البطالة وأثرها على الاقتصاد الإيراني

Author: Hussein Ali Hashim حسين علي هاشم
Journal: Iranian Studies Journal مجلة دراسات ايرانية ISSN: 22232354 Year: 2011 Issue: 14 Pages: 71-86
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

For the un employment sum of good effects that s make the life for Some body and the society bad , this phenomenon increasing the poverty, Decreasing the man real income and making depreciation , for This reason growing countries must take off un employment Spatially for lran which makes some body healthy makes development The increasing for this phenomenon in lran have many internal and External reasons, which this research get an answer and other effectsin tow parts which the first that s the past studies about same object , The second study the economic Iranian indicators and analyze the Un employment as structural national indicators, then the researcher Write the conclusions to solve the un employment Iranian problem

إن للبطالة آثارا سلبية في تدهور الحياة الاقتصادية للفرد والمجتمع , إذ إن تزايد ظاهرة البطالة تؤدي إلى زيادة الفقر , وانخفاض القوة الشرائية للفرد مما يجعل البلد تحت الركود الاقتصادي ، والقضاء على هذه الظاهرة السلبية في البلدان النامية بصورة عامة وإيران بصورة خاصة ستجعل من الفرد عامل منتج يخدم المجتمع وعائلته ويؤدي إلى دوره المنشود بالتنمية .إن استفحال البطالة في إيران وتحولها إلى ظاهرة لها أسبابها الداخلية والخارجية التي حاول البحث المذكور البحث فيها وعلى آثارها الناتجة عنها من خلال مبحثين إحداهما البحث في البطالة من خلال الدراسات السابقة ثم تناول الباحث لمجرياتها الحالي, والثاني من خلال تحليل مؤشرات الهيكل الاقتصادي الإيراني وتحليل حجم البطالة كمؤشرات قومية هيكلية , ثم استعرض الباحث أهم ما توصل له من استنتاجات ومقترحات لحل مشكلة البطالة الإيرانية .


Article
اتجاهات العلماء العرب القدماء في بحث اللغات الاخرى

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe Arab Thought renewed sophisticated thought throughout the ages did not rely on known or retreat or inertia. Vhoudarh the Arab intellectual civilization shining تتوقد of the minds of her sons Vlarab intellectual energies began to explode in a language dearest Maevtakr Arab capital but is symbolic of the ArabsIn order to demonstrate the features of Arabic began to look for what have done for other language by comparing it with other languages and pursued a linguistic way of comparison in the process of two-way wire:First: authoring in other languages and members of their own works.II: knowledge of other languages included in the literature allocated to study ArabicAll of this has been discussed in a scientific manner disclosed deep knowledge of those languages

الملخصان الفكر العربي فكر متطور متجدد على مر العصور لم يعرف الركون او التقهقر او الجمود.فحضارة العرب الفكرية حضارة مشرقة تتوقد من اذهان ابنائها فللعربي طاقات فكرية بدأ يفجرها في اللغة وهي اعز مايفتخر به العربي بل هي رأس المال الرمزي للعربولكي يدلل على ميزات العربية بدأ يفتش عما تتمتع به اللغة عن غيرها من خلال مقارنتها بما سواها من لغات وانتهج سبيل المقارنة اللغوية التي سلك في سبيلها اتجاهين:الاول: التأليف في اللغات الاخرى وافراد مصنفات خاصة بها.الثاني:تضمين معرفته باللغات الاخرى في المؤلفات التي خصصها لدراسة العربيةوكل ذلك تم مناقشته باسلوب علمي يفصح عن معرفتهم العميقة بتلك اللغات


Article
اتجاهات ومحددات التوسع العمراني لمدينة الزبير

Author: قاسم مطر عبد
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 38 Pages: 307-326
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Consequent increase in population size in the city of Al-Zubair expansion area in different directions, and through the study of human factors image problematic trends and determinants of urban growth have emerged, and it was the most prominent of the religious factor to the presence of the tomb of Al-Zubair bin Awam, and is the economic factor is an important reason in the influx of immigration to the city as a market commercially, as well as oil investment in the fields of Zubair and South Rumaila, which led to the increase of population size of the city dramatically after that reached its population (17880) people in 1947 became (262 877) people in the year 2010 for this expanded urban area of 346 hectares in the old city to the (3385) hectares for the year 2010, and served residential use 42% of urban land uses in the study area, in spite of the high proportion of residential use, but there are residential deficit of 33%. This expanded the city in different directions and it was the most towards the axis of Zubair - Safwan because it has the potential to expand, but the spatial growth in the study area is facing selectors stand is the most important are: - the oil fields and the effects and determinants related to the location of the landfill and the area of industrial and determinants of Roads and Transport.

ترتب على زيادة الحجم السكاني في مدينة الزبير توسع مساحتها في اتجاهات مختلفة، وعن طريق دراسة العوامل البشرية ظهرت صورة اشكالية اتجاهات ومحددات النمو العمراني، وكان من ابرزها العامل الديني لوجود ضريح الزبير بن العوام, ويعد العامل الاقتصادي سبباً مهماً في توافد الهجرة الى المدينة بوصفها سوقاً تجارياً ,فضلاً عن استثمار النفط في حقلي الزبير والرميلة الجنوبية, مما ادى الى زيادة الحجم السكاني للمدينة فبعد ان كان سكانها (17880) نسمة في سنة 1947 اصبح (262877 ) نسمة في سنة 2010 لهذا توسعت المساحة العمرانية من ( 346) هكتاراً في المدينة القديمة الى (3385) هكتاراً لسنة 2010, وشغل الاستعمال السكني نسبة 42% من استعمالات الارض الحضرية في منطقة الدراسة, على الرغم من نسبة الاستعمال السكني العالية إلاّ أن هناك عجزا سكنيا بلغت نسبته 33%. لهذا توسعت المدينة باتجاهات مختلفة وكان الاكثر باتجاه محور الزبير- سفوان لأنه يمتلك امكانيات التوسع , إلا أن التوسع المساحي في منطقة الدراسة يواجه محددات تقف عائقاً ومن اهمها هي: الحقول النفطية ومنطقة الآثار ومحددات تتعلق بمواقع الطمر الصحي والمنطقة الصناعية ومحددات الطرق والمواصلات .


Article
Attitudes of teachers and teachers of general sciences in primary schools towards the separation of education
اتجاهات معلمي ومعلمات العلوم العامة في المدارس الابتدائية نحو تفريد التعليم

Loading...
Loading...
Abstract

The uniqueness of education in essence refers to making learning the size of each learner so that it is in gradual steps known and familiar to the teacher and passed by each learner but in full harmony with his effort، abilities and preparations. And the importance of the uniqueness of education lies in the fact that it depends on self-learning by the learner himself and access to 80% of the workmanship at a minimum. In this sense، there was a need to identify the attitudes of teachers of general science teachers in primary schools towards the separation of education.The current research is limited to: A sample of teachers and general science teachers in primary schools in the center of Babil Governorate for the 2015-2016 school year. - The uniqueness of education and its role in the educational process. The descriptive approach was chosen randomly from the schools covered by the research in the center of the province of Babylon، reaching (16) schools (13) teachers and (17) teacher and building a research tool consisting of (24) verifying its veracity and stability after processing data A number of recommendations and proposals were reached.

يشير تفريد التعليم في جوهره الى جعل التعلم على مقاس كل متعلم بحيث يتم في خطوات متدرجة معروفة ومألوفة عند المعلم ويمر بها كل متعلم ولكن بتوافق تام مع جهده وإمكاناته واستعداداته.وأهمية تفريد التعليم تكمن في كونه يركن على التعلم الذاتي الذي يقوم به المتعلم نفسه والوصول الى 80% من الاتقان كحد أدنى. ومن هذا المنطلق ظهرت الحاجة الى التعرف على اتجاهات معلمو معلمات العلوم العامة في المدارس الابتدائية نحو تفريد التعليم.ويقتصر البحث الحالي على: - عينة من معلمي ومعلمات العلوم العامة في المدارس الابتدائية في مركز محافظة بابل للعام الدراسي 2015-2016.- تفريد التعليم ودوره في العملية التعليمية.


Article
The historical writing trends in the book "ALWAZRA' WALKUTAB" by Aljhashari (331A. H ) contemporary vision
اتجاهات الكتابة التاريخية في كتاب "الوزراء والكتاب" للجهشياري (ت331هـ) /رؤية معاصرة

Author: Prof. Dr. Fatema Zabar Anazan أ.د. فاطمة زبار عنيزان
Journal: journal of arabian sciences heritage مجلة التراث العلمي العربي ISSN: 22215808 Year: 2018 Volume: 4 Issue: 39 Pages: 117-138
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The historical writing trends in the book "ALWAZRA' WALKUTAB" by Aljhashari (331A. H ) contemporary visionProf. Dr. Fatema Zabar AnazanUniversity Of Baghdad - Center Revial of Arab Science HeritageAbstract We conclude that this study has become important in the study of trends of historical writing in one of the most important historical sources in the contemporary vision of the events of that era, especially in keeping with the events of his time and treatment, which led him to interest in historical writing through the systematic formulation of some of the novels using some words and phrases, In his book ((ministers and writers)), Al-Jahishari relied on multiple and varied resources

أ.د. فاطمة زبار عنيزانمركز إحياء التراث العلمي العربي - جامعة بغدادFatema_zabar@yahoo.comالملخصبين لنا الجهشياري في كتابه هذا قدرته المنهجية على إدراك قيمة الأحداث التاريخية المعاصرة له التي يكتب عنها لذا جاءت معلوماته متنوعة ودقيقة في اتجاهاتها كافة ، بأسلوب منهجي واضح رغم صعوبته ،الأمر الذي عكس لنا تفاعله مع الحدث بشكل مباشر ومثلت ردة فعله في هذا العرض المنهجي للحدث التاريخي الذي عاصره وبيان منهجه الخاص الذي اعتمده في التعامل مع النصوص في الروايات الشفهية وغيرها.


Article
اتجاهات طلبة جامعة القادسية نحو تعلم الحاسب الآلي

Author: ثامر نجم عبود
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2009 Volume: 5 Issue: 3 Pages: 1-9
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract This research dealing with attitudes of students of Qadisya University to Learning the Computer and essential mechanism of its . The researcher using the base data by (questions, answers) model The survey of study was student of Colleges Education and Sciences in Muthana .The main items of data base supervised by many experts in order to show hot that data suitable with object of study . Also the researcher produce the stable of machine by Applying th rough time. The stable stander was 0,85 The effects of research pointed out that attitudes of students was positive in many ways .The main recommendations of research pointed out to increase the hours which vested to Computer Field in University .

ملخص البحث: يهدف البحث إلى معرفة اتجاهات طلبة جامعة القادسية نحو تعلم الحاسب الآلي، استعمل الباحث الاستبانة أداة لبحثه، إذ جمع ( 18 ) فقرة تمثل اتجاهات الطلبة نحو الحاسب الآلي من خلال استبانة مفتوحة عرضت على عينة من طلبة كليتي التربية والعلوم / المثنى وضمت هذه الفقرات في استبانة مغلقة وعرضت على نخبة من الخبراء لبيان صدق الفقرات وملاءمتها للهدف الذي وضعت من اجله، كما استخرج الباحث ثبات الأداة من خلال التطبيق عبر الزمن وكان معامل الثبات ( 0,85)اختار الباحث عشوائيا (300) طالب وطالبة من كليتي التربية والعلوم / المثنى التابعة إلى جامعة القادسية وطبقت الاستبانة عليهم ، فكانت نتائج البحث تشير إلى أن اتجاهات الطلبة ايجابية نحو اغلب الفقرات .وضع الباحث جملة من التو صيات منها :- زيادة عدد الساعات التعليمية لمادة الحاسوب بما ينسجم مع رغبة الطلبة.1

Listing 1 - 10 of 90 << page
of 9
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (90)


Language

Arabic (72)

Arabic and English (16)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (8)

2018 (6)

2017 (12)

2016 (10)

2015 (12)

More...