research centers


Search results: Found 24

Listing 1 - 10 of 24 << page
of 3
>>
Sort by

Article
Bribery from a social perspective
الرشوة من منظور اجتماعي

Author: أ.م.د.علي حمزة عسل الخفاجي
Journal: Journal of Kufa legal and political science مجلة الكوفة للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 20709838 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 14 Pages: 7-58
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract


Article
الدين في الاقتصاد الإسلامي وأثره في البيئة الاقتصادية و الاجتماعية

Author: كامل صكر عزيز القيسي
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2016 Volume: 7 Issue: 28 Pages: 247-308
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The financial crisis which overflowed the west is an estimated result of the phenomenon of debt. It is a crisis of mortgage guarantee and banks failure. As the Islamic law prevents usury and decreases debts fields, the Islamic economics declares that debt is not acceptable for Muslim only for necessity, because of the negative coming results which affect the international and social policies. Therefore, the Islamic economics calls for debt conservation, and that is the aim of this research.The research contains of five sections. The first section is about the concept of debt, the second is the imperative tense of debt, the third is the jurists provisions on the debtor, the fourth is the impact of religion on the social life, while the fifth is the impact of religion in the economic environment.The research concludes that the debtor should not expand his debt when he is not able to pay off the debt, because it affects his life and increases the economic gap between poor and rich people; as a result, it makes an economic crisis.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله  وعلى آله وأصحابه أجمعين، وبعد:إن الأزمة المالية التي اكتسحت العالم الغربي هي نتيجة حتمية لظاهرة الدين، وهي أزمة رهون للعقارات وإفلاس للبنوك والمصارف، وبما أن أحكام الشريعة حرمت الربا ونهت عن أكل أموال الناس بالباطل وضيقت أبواب الديون فإن للاقتصاد الإسلامي وقفة جادة تجاه الدين وتضييق مسالكه إلا لحاجة ماسة تكون استثناء عن الأصل الذي تركز في مقاصده، وهو أن الأصل براءة الذمة. وإذا كان الدين يمثل حاجة عامة تنزل منزلة الضرورة في بعض الأحيان، فإن الهدف من هذا البحث هو ترشيد المديونية ، لما فيه من المفاسد التي تعوق التنمية وتؤثر سلبا على السياسات الاجتماعية والدولية، فضلا عما يحدثه للمرء من إفلاس مادي وأخلاقي.وقد جاء في خمسة مباحث، بينت في المبحث الأول مفهوم الدين وفي المبحث الثاني: الحكم التكليفي للدين، وفي المبحث الثالث: الأحكام المترتبة على المدين عند الفقهاء، وفي المبحث الرابع: أثر الدين في الحياة الاقتصادية، وفي المبحث الخامس: أثر الدين في البيئة الاجتماعية. وقد خلص البحث إلى أنه لا ينبغي التوسع في الاستدانة إلا على قدر ما يستطيع المدين سداد دينه إن احتاج إلى ذلك، لأن الدين لا سيما الطويل الأجل يحمل الإنسان عبئا كبيرا و يحمِّل الأجيال القادمة عبء الجيل الحالي، وهو يزعزع الثقة في الاقتصاد وتضعفه، لأنه يوسع الفجوة بين الأغنياء وبين الفقراء ويجهض عجلة التنمية ويساهم في توتر الوضع الاقتصادي وضعف استقراره وسوء توزيع الثروة. وما هذا التهجير والنزوح في العالم وفي العراق خصوصا إلا من أثر المديونية والسياسات المتعثرة القائمة على الاستدانة والتبعية للدائن.


Article
التوليفة الثقافية وأثرها على مهنتي المحاسبة والتدقيق في العراق

Author: عمر علي كامل الدوري
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2011 Issue: 36 Pages: 170-194
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This research is based on a concept that accounting and auditing, as a social science and asocial career, is under the influence of environmental factors and parameters (which can be called cultural mixture) relatively, and differ among countries. It aims at proving the validity of this concept on the one hand and determining these environmental factors and parameters which are of direct influence on accounting and auditing occupations in Iraq on the other hand.

يقوم هذا البحث على اساس فكرة مفادها ان المحاسبة والتدقيق كعلم اجتماعي ومهنة اجتماعية تتاثر بالعوامل والمتغيرات البيئية - التي يمكن تسميتها توليفة ثقافية - بشكل او بآخر والى درجة تختلف وتتباين من بلد لاخر، ويخلص هذا البحث الى اثبات تلك الفكرة من جانب وتحديد معالم البيئة العراقية ومتغيراتها التي تؤثر على مهنتي المحاسبة والتدقيق في العراق من جانب اخر.


Article
The historic character of the Iraqi society
الشخصـيـة التـاريخيـة للمجتمع العراقي

Author: Dr. Satar Noory Alaboody د. ستار نوري العبودي
Journal: Journal Of Babylon Center for Humanities Studies مجلة مركز بابل للدراسات الانسانية ISSN: 22272895 23130059 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 2 Pages: 1-24
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The Search In social history In general Still limited, and the reason for this that such topics have not yet attained share adequate attention from researchers specialists in this field, especially as the number of researchers in this field, is still limited also, as well as the number of interested in this kind of study and research with specialties nearby (a science meeting, psychology and history) in general, is also few, despite the fact that our teacher late Dr. Ali Alwardy has come an important role in this field, but there are other issues various waiting the efforts of researchers to carry out many of the studies.The study comes here to try in this area, a brief study in a lot of joints .. And dealing prelude briefly illustrates our concept (historical figure) and two main themes:First: objective factors influencing the composition of Iraqi society: Among those factors affecting the personal (geographic location and nature of climate, floods and devastating epidemics and conflict diverse cultures in the formation of the Iraqi society and the phenomenon sweeps foreign repeated as well as systems of local governance that characterized by repression and tyranny so exceeded manifestations tyranny foreign.Second: the inherent qualities of Iraqi society (self-truths) that gave him the advantage own privacy from the rest of the other communities. The search ends conclusion represents the conclusion reached by the research finding

ما زال البحث في موضوعات التاريخ الاجتماعي بشكل عام محدوداً، ويعود السبب في ذلك الى ان مثل هذه الموضوعات لم تنل النصيب الوافي من اهتمام الباحثين المختصين في هذا الميدان، لاسيما ان عدد الباحثين في هذا الميدان، ما زال هو الآخر محدوداً، فضلا عن ان عدد المهتمين بهذا النوع من الدراسات والبحوث من ذوي الاختصاصات القريبة منه (كعلم الاجتماع، وعلم النفس والتاريخ) بوجه عام، هو الآخر قليل، على الرغم من ان أستاذنا المرحوم الدكتور علي الوردي قد قطع شوطا مهما في هذا الميدان، الا ان هناك موضوعات أخرى شتى تنتظر جهود الباحثين للقيام بالعديد من الدراسات فيها. وتأتي دراستنا هنا محاولة في هذا المجال، وهي دراسة موجزة في الكثير من مفاصلها.. وتتناول تمهيدا يوضح بايجاز مفهومنا (الشخصية التاريخية) وموضوعين رئيسين هما:أولا: العوامل الموضوعية المؤثرة في تكوين المجتمع العراقي: ومن بين تلك العوامل المؤثرة في تلك الشخصية (الموقـع الجغرافي والطبيعة المناخية والفيضانات والأوبئة المدمرة وصراع الثقافات المتنوعة في تكوين المجتمع العراقي وظاهرة الاحتلالات الأجنبية المتكررة فضلا عن أنظمة الحكم المحلية التي اتصفت بالقمع والاستبداد بحيث تجاوزت مظاهر الاستبداد الأجنبي. ثانيا: صفات المجتمع العراقي المتأصلة (الحقائق الذاتية) التي منحته خصوصية خاصة ميزته عن بقية المجتمعات الأخرى. وينتهي البحث بخاتمة تمثل خلاصة ما توصل اليه البحث من استنتاجات.


Article
Attitudes of Academic lecturers towards the Role of Social Networking Sites in the Formation of Electronic Public Opinion about Security Crises
تجاهات اساتذة الجامعات نحو دور مواقع التواصل الاجتماعي في تشكيل الرأي العام الالكتروني ازاء الازمات الامنية

Author: علي عبد الهادي عبد الامير
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 32 Pages: 111-128
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Social networking sites represent one of the modern communication technologies that have contributed to the expression of public opinion trends towards various events and crises of which security crisis is most important being characterized by its ability to influence the community life of the public. In order to recognize its role in shaping opinions of the educated class of the public that is characterized by a high level of knowledge, culture and having experience in dealing with the media. Its advantage is that they have active audience by expressing their views on the situations, events and news published on them as well as expressing their attitudes and sympathy with the events. So a number of questions are included in the questionnaire form to identify the Iraqi academic elite's attitudes towards the role of social network sites in the formation of electronic public opinion towards security crises that Iraqi society has witnessed. By distributing the questionnaire to 112 of academic lecturer of various specializations and scientific titles, the researcher has come up with a number of results: 1-lecturers at Iraqi universities use Facebook in a percentage of 92%2-Most of the Iraqi academic elite user social networking sites for three hours every day3-The statement “expressing public opinion towards various security events and crises” has taken the first place in a percentage of 90% ranking as the most important communicative advantages achieved when using the social networking sites.

تمثل مواقع التواصل الاجتماعي واحدة من التقنيات الاتصالية الحديثة التي اسهمت في التعبير عن اتجاهات الراي العام تجاه مختلف الاحداث والازمات ومن اهمها الازمة الامنية التي تتسم بقدرتها على التاثير في الحياة المجتمعية للجمهور ، ومن اجل التعرف على دورها في مجال تشكيل الرأي لدى طبقة مثقفة من الجمهور تتميز بانها على مستوى عالً من المعرفة والثقافة ولها خبرة في مجال التعامل مع وسائل الاعلام وتمتاز بانها جمهور نشط في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وتبدي رأيها بشأن المواقف والاحداث والاخبار المنشورة فيه تعبيرا عن اتجاهها وتعاطفها مع الحدث او الموقف ،ولذا تمت صياغة عدد من الاسئلة تضمنتها استمارة الاستبيان بشأن التعرف على اتجاهات التدريسين الجامعيين نحو دور مواقع التواصل الاجتماعي في تشكيل الرأي العام الالكتروني تجاه الازمات الامنية التي يشهدها المجتمع العراقي ،عن طريق توزيع استمارة الاستبيان على (112) مفردة منهم بمختلف تخصصاتهم والقابهم العلمية ،وقد توصل البحث الى عدد من النتائج تمثلت بــــ:ـ1.اظهرت نتائج البحث بان النخبة الاكاديمية تستخدم الفيس بوك بنسبة مئوية بلغت(92%).2.اغلبية النخبة الاكاديمية (عينة البحث) تستخدم مواقع التواصل الاجتاعي بواقع ثلاث ساعات يوميا.3.جاءت عبارة التعبير عن مشاعر الرأي العام تجاه الاحداث الامنية المختلفة بالمرتبة الاولى وبنسبة مئوية بلغت(90%) كاهم المزايا الاتصالية المتحققة عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.


Article
Modalities of moderation and their impact on social behavior (exemplary example)
مقومات الاعتدال وأثرها في السلوك الاجتماعي (القدوة الحسنة انموذجاً)

Author: Mohammed S. Dawood محمد سلمان داود
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028/27068722 Year: 2018 Volume: 10 Issue: 37 Pages: 485-502
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

All praise be to Alla, peace, prayer and blessings be upon the most noble of Messengers, the Prophet Mohammad (Peace Be Upon Him) and on his kinsman and disciples. One of the blessings of Alla on the Islamic nation is the true understanding of Islam according to two original sources: Holy Quran and the Honourable Prophet Traditions (Sunnah). These two sources give Islamic thought its renewal, vitality and permanence. This situation in turn encourages scientists to studiousness and deriving judgements. This is done to extract solutions for obstacles that may be raised in different levels of societies. So, we can find that Islamic thought is open to thinkers and philosophers. They consult it to solve problems which challenge societies in the path of science and knowledge. One of these challenges is the religious extremity whose purpose is to distort Islamic religion which calls for centrism. I will show the most important conclusions that arrived at through reading.Fist: The Importance of the Study1-This study aims at identifying the ingredients of moderation which have a great impact on societal behaviour for the individual and how much he/she affected by it.2-One of the mistakes that create this moderation is the knowledge of a good ideal and how far it effects on society.3-The attempts to make the reader know the centrism of Islam, especially in societal aspect to build a decent life.Second: MethodologyThe researcher depends on practical and theoretical analysis to clarify the idea perfectly.Third: AnalysisThe study shows the important means to arrive at a positive effect especially for the youths via a good ideal which is the core of the study.Fourth: Conclusion1-A good ideal is the important practical pillar in changing social behaviour.2-The moderation approach has particular characteristics which are eligible to be a theoretical aspect in human behaviour.3-There is no substitution from activating the role of good ideal in the mechanics of treating with the youths to redeem their thoughts.Fifth: RecommendationsThe researcher recommends that the role of good ideal should be activated in all behaviours of society and in different levels via exposing the most important means discussed in this research.

الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) وعلى اله وصحبه وسلم وبعد : فإن من أعظم نعم الله تعالى على هذه الامة هو الفهم الصحيح للإسلام ، في ضوء الأصلين الثابتين الكتاب و السنة المطهرة ، التي اعطت للفكر الإسلامي الحيوية و الديمومة و التجديد ، و هذا ما دفع العلماء إلى الإجتهاد و إستنباط الأحكام ، لإستخراج الحلول للعقبات التي تطرأ على المجتمعات في مختلف مستوياتها ، لذا تجد باب الفكر الإسلامي مفتوحا ، امام المفكرين ، يلجئون إلى حلول للمشكلات التي تتحدى المجتمعات في مركب العلم و المعرفة من التطرف الديني هدفها تشويه هذا الدين الذي مبدأه الوسطية في جميع أجزاءه . و سأبين ما يلي أهم ما توصل له الباحث من خلال هذه القراءة .أولا: أهمية الموضوع :أ‌.تتدرج هذه الدراسة لمعرفة مقومات الإعتدال التي لها الأثر الكبير على بناء السلوك المجتمعي للفرد و مدى تأثره بها .ب‌.من أهم الخُطا التي تبلور هذا الإعتدال ، هو معرفة القدوة الحسنة ، و مدى تأثيرها بالشكل المطلوب للمجتمع .ت‌.محاولة إطلاع القارئ على وسطية الإسلام ، و خاصة في المجال المجتمعي لبناء الحياة الكريمة .ثانيا: منهجية الدراسة :أعتمدت على التحليل النظري و التطبيقي لإكتمال المعلومة و إيضاح الفكرة .ثالثا: التحليل :عرض البحث الوسائل المهمة للوصول إلى التأثير الإيجابي و خاصة للشباب عن طريق القدوة الحسنة ، الذي تمركز البحث على أهم جوانبها .رابعا: الخاتمة :أ‌.القدوة الحسنة هو الركن العملي المهم في تغير السلوك الإجتماعي ب‌.المنهج الإعتدالي يمتلك من الخصائص التي تؤهله ليكون الجانب النظري في السلوك الأنساني .ت‌.لا بد من تفعيل دور القدوة في آلية التعامل مع الشباب لتصحيح أفكارهم .خامسا: التوصيات :يوصي البحث بأن يتم تفعيل القدوة الحسنة ، في جميع سلوكيات المجتمع و في جميع شرائحه عن طريق عرض أهم الوسائل التي عرضت في هذا البحث .و الحمد لله رب العالمين


Article
Mechanics of Social Change in the Age of Digital Communication and its Refiections on the comm. Unicative Message
اليات التغيير الاجتماعي في عصر الاتصال الرقمي وانعكاساتها على الرسالة الاتصالية دراسة وصفية استقرائية لواقع الاتصال الرقمي في العالم العربي

Authors: أ.م.د يسرى خالد ابراهيم --- م.م ولاء محمد علي حسين
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 29 Pages: 50-70
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

When sites of new communication occurs which represents the merit of the development of communication technology which is characterized by the services of ( facebook-twiter-corapora-youtube-mass space-friendster-flicker-willnecked in addition to the direct services for viber-whatsup-telgram-and chat on) play important role in changing the infrastructure of Arabic societies which are consideredas closed and not changeable societies during near period and the significance of this study comes from the importounce of this subject which is considered as anew trend of the age on the field of media and public response and acceptance inspite of what is known about Arabic society-it doesn’t accept change-this occurance is associated with terms need to be determined such as new media alternative media journalist citizen –degital citizen and electronic digital communication through internet internet becomes as arole in shaping the publicopinion and determiningtrends and this study is summarized with the following basic question (what is the nture of societal changes thatdegital technology made in the Arabic societies ) (what are the techniques of this change ?) where they centred ?are they in the communicative message or in the nature of means that deals with population as individuals and communities ?)the present study takes habermas geneval field theroyas a starting point to discuss its axises since the theory of geneval field is the circuit of discussion in which arguments opinion and attitudes toward issues concerning people take place Aiso it is observed that intevnet with what it provides from services of social wide webs is the most effective in the level of political and social activity in the arab societies than other traditional means of communication,moreover there isn’t any comparison made between traditional means and digital and modern ones since they provide the element of interaction that traditional means lack

كان لظهور منافذ الاتصال الجديدة التي تعد ثمرة تطور تكنولوجيا الاتصال متجسدة بخدمات (الفيس بوك وتويتر والمدونات ويوتيوب وماس سبيس وفريندستر وفليكر ولينكد ان فضلا عن الخدمات المباشرة للفايبر والواطس اب والتليكرام وجات ان)دورا مهما في تغيير بنية المجتمعات العربية هذه المجتمعات التي تعد الى وقت قريب من المجتمعات المغلقة وغير قابلة للتغيير ،انبثقت اهمية البحث من اهمية الموضوع كونه من مستجدات العصرعلى الساحة الاعلامية وواجه استجابة جماهيرية وتقبل رغم ماعرف عن المجتمع العربي انه لايتقبل التغيير فرافق ذلك ظهور مصطلحات بحاجة الى تحديد مفاهيمها منها الاعلام الجديد والاعلام البديل والمواطن الصحفي والمواطن الرقمي والنضال الالكتروني.اصبح للاتصال الرقمي عبر الانترنت دور في تشكيل الراي العام وتحديد الاتجاهات وتلخص البحث بتساؤل رئيس هو (ماطبيعة التغييرات المجتمعية التي احدثتها التكنولوجية الرقمية بالمجتمعات العربية؟وما اليات هذا التغيير واين تكمن ؟ في الرسالة الاتصالية ام بطبيعة الوسيلة التي تعاملت مع الجمهور افرادا وليس جماعات ؟) اذ اتخذ البحث من نظرية المجال العام لهابرماس منطلقا لمناقشة محاوره اذ تمثل نظرية المجال العام حلبة النقاش الذي تدور فيها المساجلات وتتشكل فيهاالاراء والمواقف حول القضايا التي تجسد اهتمامات الناس وهمومهم . ورغم حداثة هذه الوسائل في العالم العربي لكنها انتشرت انتشارا سريعا كأداة للتعبئة الاجتماعية والسياسية في عدد من البلدان العربية وخلص البحث الى عدد من النتائج اهمها :ان وسائل الاتصال الرقمي ساهمت في رفع قدرات الجمهور والمنظمات والهيئات فزادت من مهارات المستقبل الذي تحول بوجود التفاعلية الى مرسل فظهر ما يعرف بالمواطن الصحفي والمواطن الرقمي. كما تبين ان الانترنت بما توفره من خدمات التواصل الاجتماعي هي الاكثر تاثيرا في مستوى النشاط السياسي والاجتماعي في المجتمعات العربيةعن غيرها من وسائل الاتصال التقليدية


Article
The role of social networking sites on the prioritization of political reform among university professors (survey on professors from the University of Karbala 1/8/20015 to 09/01/2015)
دور مواقع التواصل الاجتماعي في ترتيب أولويات الاصلاح السياسي لدى أساتذة الجامعات (دراسة مسحية على اساتذة جامعة كربلاء من 1/8/20015 الى 1/9/2015)

Authors: M.m.hasin Saadi Mohammed Fatlawi م.م.حسين سعدي محمد الفتلاوي --- MM Karim Khalaf al-Tamimi Kyosh م.م. خلف كريم كيوش التميمي
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2015 Volume: 7 Issue: 30 Pages: 93-124
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

With the development of modern mass media and the prevalence of use continues to both researchers and practitioners their efforts to understand how the media affect Hzha on both the individual and the institutions, society and culture as a whole, which means that the need to develop models and theories explain and predict the effects of the use of such means, therefore, the study of modern technologies of communication and information as an area of research has become mature to establish the intellectual base cohesive, but they are not mature enough, which calls for more research developments therefore become social networking sites online, (Facebook, and YouTube, and straining) known today as the new social media, which is witnessing the dynamics of development and deployment movement, it has been in its infancy virtual community on a small and limited scale, and then he grew with time to shift from information tool text written to the audio-visual media tool influence the decisions of those affected and their responses, under pressure from influential force used in the impact of personal styles of the individual (auditory, visual, and sensory ), that social networking sites have contributed to the activation of the principle of participation to achieve the desire of each category in the interests and activities itself, it also has a role in networking and advocacy and lobbying and interaction and influence with leaders of non-organization, and the achievement of social responsibility if properly invested and exploited and directed well, it has has been able to transform words and ideas and trends to ready work projects for implementation is social networking sites via the Internet «, from the latest communications technology products and the most popular, despite the fact that these sites were established in the foundation of social communication between individuals, their use extended to include political activity during the trading information political events, as well as the invitation to attend seminars or demonstrations.

مع تطور وسائل الاعلام الحديثة وشيوع استخدامها يواصل كل من الباحثين والممارسين جهودهم لفهم كيف تؤثر هذه الوسائل على كل من الفرد والمؤسسات والمجتمع والثقافة ككل، ويعني ذلك الحاجة الى تطوير نماذج ونظريات تفسر وتتنبأ بتأثيرات استخدام هذه الوسائل لذا فأن دراسة التقنيات الحديثة للاتصال والمعلومات كمجال بحثي صارت ناضجة لتأسيس قاعدة فكرية متماسكة، ولكنها ليست ناضجة بالقدر الكافي مما يستدعي المزيد من التطورات البحثية لذا أضحت مواقع التواصل الاجتماعي عبر الانترنت، (الفيس بوك، واليوتيوب ، و توتير) تعرف اليوم بالإعلام الاجتماعي الجديد، الذي يشهد حركة ديناميكية من التطور والانتشار، وقد كان في بداياته مجتمعا افتراضيا على نطاق ضيق ومحدود، ثم ما لبث أن ازداد مع الوقت ليتحول من أداة إعلامية نصية مكتوبة إلى أداة إعلامية سمعية وبصرية تؤثر في قرارات المتأثرين واستجاباتهم ، بضغوط من القوة المؤثرة التي تستخدم في تأثيرها الأنماط الشخصية للفرد (السمعي، والبصري، والحسي )، أن مواقع التواصل الاجتماعي أسهمت في تفعيل مبدأ المشاركة لتحقق رغبة كل فئة مشتركة في الاهتمامات والأنشطة نفسها، فإن لها أيضا دورًا في التشبيك والمناصرة والضغط و التفاعل والتأثير بقيادات غير منظمة ، وفي تحقيق المسؤولية المجتمعية إذا ما أحسن استثمارها واستغلالها وتوجيهها بشكل جيد ، فقد استطاعت أن تحول الأقوال والأفكار والتوجهات إلى مشروعات عمل جاهزة للتنفيذ وتعد مواقع التواصل الاجتماعي عبر الانترنت”، من أحدث منتجات تكنولوجيا الاتصالات وأكثرها شعبية، ورغم أن هذه المواقع أنشئت في الأساس للتواصل الاجتماعي بين الأفراد، فإن استخدامها امتد ليشمل النشاط السياسي من خلال تداول المعلومات الخاصة بالأحداث السياسية، وكذلك الدعوة إلى حضور الندوات أو التظاهر.


Article
The phenomenon of begging among girls and its relation to social deviation
ظاهرة التسول وعلاقته بالانحراف الاجتماعي لدى الفتيات في المجتمع العراقي

Loading...
Loading...
Abstract

Begging is considered a complicated social phenomenon in the Iraqi society due to the large number of the beggars and the various deceitful ways they used to gain as much money as they can. This is may be attributed to many reasons such as the deterioration of the security, social, economic conditions of the society. These are to be added to the displacement of hundreds of families because terrorism and wars.

تعتبر ظاهرة التسول من الظواهر الاجتماعية المعقدة والمتشابكة في المجتمع العراقي، وذلك لتعدد المتسولين وطرق وأشكال أساليب التسول التي يتخذها المتسولين كوسائل احتيالية تمكنهم من تجميع أكبر قدر ممكن من الاموال والمصروفات اليومية، وبسبب تردي الاوضاع الأمنية والاجتماعية والاقتصادية في المجتمع، وفضلاً عن نزوح وتهجير المئات من الأسر العراقية بسبب الإرهاب والحروب، كلها عوامل ساهمت في أنتشار ظاهرة التسول لدى الفتيات المتسولات في الشوارع العامة، وبين السيارات المتوقفة عند إشارات المرور طارقات نوافذ زجاج السيارات دون يأس وملل في طلب المساعدة، هذه الظاهرة انعكست أثارها على المجتمع العراقي والتي عرقلت تقدمه، وجمدت طاقاته البشرية التي كان بالإمكان الاستفادة منها كقوى بشرية منتجة، وخاصة الفتيات باعتبارهن أمهات المستقبل ومربيات الأجيال ونصف المجتمع، من خلال غرس الحب وشعورهن بالمسؤولية والرعاية الاجتماعية التي تعزز القيم الدينية والاخلاقية والثقافية والتربوية ومدى المحافظة على قيم المجتمع العراقي.


Article
Islamic Greeting (of Salaam): A Religious, Historical, and Sociolinguistic Perspective

Author: Assist. Prof. Maha Tahir Eesa (Ph.D)
Journal: for humanities sciences al qadisiya القادسية للعلوم الانسانية ISSN: 19917805 Year: 2019 Volume: 22 Issue: 2 Pages: 37-54
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

Islam has attached an evident great significance to greeting and made it part of the ethical system of the Muslim personality and manners with all their personal, interpersonal and social dimensions in addition to the religious ones. Concerning the last dimension, Muslims are guided by the Quran and Sunnah (or prophetic tradition) to make greeting perfect. As Islamic manners are done with different canons: compulsory and recommended (Wajib and Mustahab), and, forbidden and disliked (Muharaam and Makrooh), greeting is also controlled by them. Greeting of Islam is ruled by these canons with relation to some variables like: rank , manner , position , medium , age, number ,gender , tone, and religion of the greeted person. The canons extend not only to control Muslims greetings of each other but also to the greetings of non-Muslims, places, and even dead people. This extends the importance of the act of greeting to be not only a prerequisite to interaction or communication, but also a religious duty upon which one's act could be sinning or rewarded. Socially, greeting function differs with different religions and cultures. Muslim societies became civilized to the extent in which different forms of greeting became acceptable; still, Muslims tend to use the greet of Islam due to commitment to their religion and love to be rewarded for that. In this study, a brief historical account is given about the greet of Islam (salaam) focusing on the religious value that governs it semantically, syntactically and pragmatically in a socio/linguistic analysis to show how the act of greeting is governed by different canons and variables so that to be a religious act and not merely serve a pragmatic function.

عني الدين الاسلامي بالتحية عناية واضحة وجعلها جزءا من المنظومة الاخلاقية لشخصية المسلم بابعادها الذاتية وبين ذاتية والاجتماعية فضلا عن البعد الديني. ويسترشد المسلمون بالقرآن والسنة (او الموروث النبوي) لاتقان تحيتهم. وحيث ان الاخلاق الاسلامية تحكمها قواعد في الواجب والمستحب والمحرم والمكروه فان للتحية نصيبها من ذلك .فتحية الاسلام تحكمها متغيرات تشمل المرتبة ،والاسلوب ،والموقع، والوسيلة، و العمر ، والعدد، والجنس،ونبرة الشخص المحيى ودينه. وتمتد القواعد لتحكم ،ليس فقط تحية المسلمين فيما بينهم، وانما تحية غير المسلمين وتحية الاماكن بل وحتى تحية الموتى. وهذا يضاعف اهمية فعل التحية ليصبح ليس شرطا اساسا للتفاعل فحسب بل كذلك واجب ديني يثاب المرء عليه او يأثم بسببه.ومن الناحية الاجتماعية تختلف وظيفة التحية باختلاف الاديان والثقافات.فعلى الرغم من ان المجتمعات الاسلامية اصبحت متمدنة الى حد يجعل اشكال التحية المختلفة مقبولة فيها، لازال المسلمين يميلون الى استخدام تحية الاسلام بسبب انتمائهم لدينهم وحبهم للاثابة. يقدم البحث في هذا السياق عرضا تاريخيا موجزا لتحية الاسلام (السلام) مركزا على القيمة الدينية التي تحكمها دلاليا ونظما وتداوليا في تحليل لغوي اجتماعي لبيان كيف يمكن للاحكام المختلفة والمتغيرات ان تحكم فعل التحية ليصبح فعلا دينيا وليس مجرد فعل لوظيفة تداولية.

Listing 1 - 10 of 24 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (24)


Language

Arabic (16)

Arabic and English (5)

English (3)


Year
From To Submit

2019 (6)

2018 (3)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (3)

More...