research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
RECURRENCE OF DUST STORMS AND THEIR ENVIRONMENTAL AND HEALTH EFFECTS IN RAMADI CITY
تكرار العواصف الغبارية وآثارها البيئية والصحية في مدينة الرمادي

Author: Hameed R. Al-janabi حميد رجب عبد الحكيم الجنابي
Journal: IRAQI JOURNAL OF DESERT STUDIES المجلة العراقية لدراسات الصحراء ISSN: pISSN: 19947801 / eISSN: 26649454 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 110-122
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract : Dust storms are among the natural phenomena which the climate represents the main factors behind their occurrence . These storms are increasing steadily in Iraq , therefore , the researcher choose to study them depending on library references , field studies as well as climate data used in the weather forecast in Ramadi station for a period of thirty years (1981-2010) which represents a climate circle . The basis hypothesis ( namely the relation between weathering factors and the increase in the recurrence of dust storms in Ramadi city and their environmental and health effects ) has been investigated . The objectives of the study are as follows :1.Determining the causes of the dust storms in Ramadi city and the factors effecting them .2.The geographical distribution of dust storms .3.Determining the negative consequences ( health and environmental ) resulting from the recurrence of dust storms . The scope of the study is restricted to investigating the environmental and health consequence of dust storms Ramadi city in Anbar province only . The quantitive as well as the analytical approaches have been used in presenting the subject of the study . The research has been divided into three basic sections:1.Dust storms and their causes .2.Geographical distribution of dust storms in Ramadi city . 3.Environmental and health consequences of these storms in Ramadi city. The study has come out with a number of conclusions and recommendations .

المستخلص: تعد العواصف الغبارية من الظواهر الطبيعية التي يأتي المناخ في مقدمة العوامل المؤثرة فيها و المسببة . و نظرا لتزايد تكرار هذه الظاهرة في محافظة الانبار جعل الباحث يتخذ هذه الظاهرة موضوعا لهذه الدراسة , معتمدا على المصادر المكتبية والدراسات الميدانية فضلا عن البيانات المناخية المعتمدة في الأنواء الجوية الخاصة بمحطة الرمادي و لمدة ثلاثين سنة ( دورة مناخية ) 1981- 2010 . ثم مناقشة فرضية الأساس و هي ( محاولة إيجاد نوع العلاقة بين عناصر المناخ و زيادة تكرار العواصف الغبارية في مدينة الرمادي و مدى تأثيرها على البيئة و صحة الإنسان . أهداف البحث تتحدد بالكشف عن الآتي : 1.معرفة أسباب حدوث العواصف الغبارية في مدينة الرمادي و العوامل المؤثرة فيها . 2.التوزيع الجغرافي للعواصف الغبارية و العوامل المؤثرة فيها .3.معرفة التأثيرات السلبية ( البيئية و الصحية ) الناتجة عن تكرار العواصف الغبارية . حدود البحث تقتصر على توضيح العواصف الغبارية و آثارها البيئية و الصحية في مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار حصرا .تم استخدام الأسلوب الكمي إلى الجانب التحليلي في طريقة طرح الموضوع. قسم البحث إلى ثلاثة محاور أساسية هي : 1.العواصف الغبارية و أسباب تكوينها .2.التوزيع الجغرافي للعواصف الغبارية في مدينة الرمادي . 3.الآثار البيئية و الصحية للعواصف الغبارية في مدينة الرمادي .خرجت الدراسة بعدد من الاستنتاجات و التوصيات .


Article
الآثار الاقتصادية والبيئية لمشروع جنوب شرقي الأناضولعلى سوريا والعراق

Author: ريان ذنون محمود العباسي
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2005 Issue: 4 Pages: 220-236
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

منذ عام 1990 أخذت مخاوف كلٍ من سوريا والعراق تزداد تدريجياً تجاه احتمال أن تؤدي مشاريع جنوب شرقي الأناضول في تركيا، إلى تناقص كميات المياه الواردة إليهما من نهري الفرات ودجلة، بسبب لجوء تركيا إلى إملاء سدودها العملاقة مثل كيبان وقره قايا وأتاتورك بمياه نهر الفرات، وبيره جك واليسيو بمياه نهر دجلة، الأمر الذي سيؤدي إلى إلحاق الضرر بالقطاعات الاقتصادية والاجتماعية لسوريا والعراق، كما حصل ذلك في عام 1990 عندما قطعت تركيا مياه نهر الفرات عنهما من اجل إملاء خزان سد أتاتورك لمدة شهرٍ كامل.
وتزداد خطورة وفداحة الآثار الناجمة عن إقامة مشاريع المياه التركية على سوريا والعراق، بازدياد مشكلة التلوث النهري الناجم عن سوء استخدام الفلاحين الأتراك للأسمدة الكيمياوية والمبيدات الحشرية، بشكلٍ يهدد معه سلامة وصحة المواطن السوري والعراقي، فضلاً عن تهديده للبيئة النباتية والحيوانية بعد أن تقطع تركيا أشوطاً كبيرة في إتمام بقية مشاريع جنوب شرقي الأناضول الأخرى


Article
The environmental effects of the road Holi in the city of Kut
الآثار البيئية للطريق الحولي في مدينة الكوت

Author: Ahmed Jajan Abab احمد جاجان عباب
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2014 Volume: II Issue: 19 Pages: 191-218
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Wasit province suffers from the increasing and the busy of transporting movement in it's main street for the increasing of vehicles number in the city after year 2003 as the borders were opened for the entering of used recent vehicles from neighbor countries and importing great number of government and private vehicles by government besides to the vehicles which where sold to the officials and soldiers and officers by means of installments that caused to the increasing in the number of vehicles to more than 50% for period from year 2007 till 2011. The result is the increasing of traffic and environmental problem in the street of city particularly the air pollution and noisy with accompany of traffic problems such as crashing and turning and astonishing accidents and the delay and time loose and others for the narrow of city street which has limited capacity and some times for the old of city streets and bad planning and the bad of traffic management in them.As Kut city represent the point contact between Al-Basrah city the main point contact between Al-Basrah city main port of Iraq and Baghdad city the political and commercial capita of Iraq and other northern provinces, and more of this movement passes in Al Kut city center a crossing Al Nasriya city (Dhi Qar) or crossing Al-Emarah city(Misan). The achievement of around way of Kut city will cause to the reducing of traffic busy and it's streets besides the improving of environment status of city and reducing the noisy and air pollution it.

تعاني محافظة واسط من كثافة النقل في شوارعها الرئيسية وذلك لتزايد اعداد السيارات في المدينة بعد عام2003م حيث تم فتح الحدود امام السيارات المستعملة والحديثة من الدول المجاورة واستيراد الدولة اعداد كبيرة من السيارات الحكومية والخاصة بالإضافة الى السيارات التي تم بيعها الى الموظفين والعسكريين عن طريق التقسيط وادت هذه الاجراءات الى زيادة في اعداد السيارات الى اكثر من (50%) للفترة2007-2011 وقد ترتب على ذلك زيادة في كثافة المشاكل المرورية والبيئية في شوارع المدينة, لاسيما تلوث الهواء والضجيج والاهتزازات وما رافقها من مشاكل مرورية, مثل حوادث الدهس والاصطدام والانقلاب وتأخير الرحلة وضياع الوقت وغيرها , وبعضها بسبب قلة الصيانة والاكساء وسوء الادارة المرورية فيها وبما ان مدينة الكوت تمثل حلقة وصل بين مدينة البصرة الميناء الرئيسي للعراق مروراً بالعاصمة بغداد الى المحافظات الشمالية ومعظم هذه الحركة تمر بمركز مدينة الكوت عبر مدينة الناصرية (ذي قار) أو عبر مدينة العمارة (ميسان), وان انجاز الطريق الحولي لمدينة الكوت سيؤدي الى تقليل الكثافة المرورية والحوادث المرورية داخل المدينة وشوارعها الى جانب تحسين الاوضاع البيئية ولتقليل الضوضاء والتلوث الهوائي فيها.


Article
The Environmental Effects Resulted From AL – Isshaqi Irrigation Project and Cliental Water Balance
الآثار البيئية الناجمة عن مشروع ري الاسحاقي والموازنة المائية المناخية للمشروع

Loading...
Loading...
Abstract

The study topic has been selected ,(The assessment of al-eshaqi project for efficiency irrigation and its environmental impact and hydrological study ) g to quantity and quality ,the changes of main and secondary branches due to the mud falls ,the quantity assessment of waters as the validity view points and the study of chemical criteria of the water project .And to figure out the rational wrong choice for the samples subjected to the test and the various use of the project water .Figuring out the technical and design defects and its influence on the project efficiency then the laboratory test to the mud falls both quantity and quality which gathered at the bottom of the project channel .The study has also consist of the climate and environmental influence caused by the project in order to point out the future planes and characterizing the positive and negative points to contribute besides other studies concerning the same field . The area of study located between the latitude (34 ْ 04 َ 50 ً) & (33 ْ 29 َ 38 ً) north and longitude (44 ْ 27 َ 13 ً) & (43 ْ 58 َ 28 ً) the study area about (1554.8)km2 ,the current study which represented by the assessment of Al-eshaqi project efficiency, and its environmental impact and hydrological study .The impact of geographical criteria

جاء اختيار موضوع البحث (الآثار البيئية الناجمة من المشروع وأثرها والموازنة المائية المناخية للمشروع) وتهدف الدراسة إلى التعرف على الآثار البيئية الناجمة من المشروع وأثرها على مستقبل السكان والزراعة ضمن منطقة الدراسة. وأظهرت الدراسة أن المنطقة تعاني عجزا مائيا طيلة أشهر السنة من خلال الموازنة المائية المناخية للمشروع. وقامت الدراسة بوضع التوجهات المستقبلية للمشروع وصولاً إلى تحديد كفاءة المشروع من خلال رصد الإيجابيات والسلبيات للمشروع وتوصلت الدراسة إلى جملة من الاستنتاجات والتوصيات.وتقع منطقة الدراسة بين دائرتي عرض(34ْ04َ50ً) و(33ْ29َ38ً) شمالا وبين خطى طول(44ْ27َ13ً) و(43ْ58َ28ً) وبلغت مساحة منطقة الدراسة (1554.8كم2) أي ما يعادل (621920) دونم.


Article
The Environmental Impacts of Mobile Phone Base Stations Randomly Distributed for Selected Locations in Baghdad
الآثار البيئية للتوزيع العشوائي لأبراج الهواتف النقالة في مناطق مختارة من محافظة بغداد

Authors: Adnan Hasan Afaj عدنان حسن عفج --- Jawad Abdulkadhim Al-Aboudi جواد عبدالكاظم عبدالحسن
Journal: Iraqi Journal of Science and Technology المجلة العراقية للعلوم والتكنولوجيا ISSN: 18136893 Year: 2013 Volume: 4 Issue: 1 Pages: 10-15
Publisher: Ministry of science and technology وزارة العلوم والتكنولوجيا

Loading...
Loading...
Abstract

The mobile phone services in Baghdad had been started since 2004. The base stations were used to deliver these services were randomly distributed and they are a matter of concern for a large number of populations. A survey was made for selected locations. Measurements have been made for residential exposure to the electromagnetic power density radiated from these base stations. The maximum power density was 81.0 mW/m2 at 45 meter from the nearest tower at peak time. The average exposure was 8.226 mW/m2. Measured data were collected and compared with international standards and local standards for other countries. All values are found to be below international standard limits, nevertheless, these standards are insufficient to protect residential from low-level radiations. This is why some countries adopted different local standards. Survey reveals that base stations are installed near primary schools and hospitals below the recommended distance. Finally, conclusions and recommendations for the research results were introduced.

يشكل انتشار الأبراج التي تؤمن خدمة الهواتف النقالة في بغداد منذ عام 2004 بشكل عشوائي ومضطرد القلق لدى الكثير حول مخاطر هذه الأبراج. تم القيام بمسح ميداني لتوزيع هذه الأبراج في مناطق منتخبة من محافظة بغداد. أجريت قياسات ميدانية لكثافة القدرة الكهرومغناطيسية التي يتعرض لها الأفراد من الهوائيات المثبتة على تلك الأبراج. أعظم قيمة تم قياسها كانت81.0 mW/m2 على مسافة 45 متر من أقرب برج خلال أوقات الذروة التي تم حسابها من خلال إجراء القياسات على مدى 24 ساعة، معدل القياس لجميع القراءات 8.226 mW/m2. تم تجميع وتحليل البيانات إحصائياً ومقارنتها مع المحددات الدولية من جهة، ومع نتائج لبحوث أخرى. تبين إن نتائج القياسات أقل بكثير من المحددات الدولية. هنالك جدل بين الباحثين حول قيم هذه المحددات، أدى ذلك إلى تبني بعض الدول محددات مختلفة. بين البحث عدم التزام الشركات المعنية بالمسافات القياسية بين الأبراج والمناطق الأكثر تأثرا مثل مستشفيات ومدارس الأطفال. في نهاية البحث تم تقديم استنتاجات وتوصيات للنتائج التي تمخض عنها البحث.


Article
The environmental effects of noise pollution in the city of Baquba in 2003Using geographic information systems
الآثار البيئية الناجمة عن التلوث الضوضائي في مدينة بعقوبة للعام 2012 باستخدام نظم المعلومات الجغرافيةGIS

Authors: Nasreen Hadi Rashid نسرين هادي رشيد --- Mohammad Yousuf Hajim محمد يوسف حاجم
Journal: ADAB AL-BASRAH آداب البصرة ISSN: 18148212 Year: 2013 Issue: 67 Pages: 465-493
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The noise pollution one of the problems of environmental pollution serious , but can be considered a problem of the age and inherent to our lives, and specifically after the U.S. occupation of Iraq in 2003, rising wave of violence on the population and the growing sound of explosions frequent and which are almost almost daily in different parts of Iraq , I've had to open the borders to commercial markets and access to the various types of cars and increasing their numbers dramatically , in line with the development of the Iraqi street , which has become a narrow ports because of barriers Alkonkurtih and checkpoints deployed heavily at a crossroads , adding the latter to inflation congestion irrigated , which works on the high proportion of noise from the media for transport , as well as the high proportion of air pollution caused by it , the problem of the research included the following question : - Is it possible to use geographic information systems ( GIS ) technology GIS in determining points or sites to Rsaddaltlut the noise in the city? Is Tjaosaldaudhae in city environmental limits ? Search assume the existence of a serious environmental problem plaguing the city of Baquba, environment , namely the problem of noise pollution , and exceed environmental limits , as well as the presence of a number of environmental health effects suffered by the citizens due to these high ratios. Since been identified points or locations ( spatial ) to monitor noise pollution. Were identified sources of noise pollution in the city of Baquba . Then stand on the environmental impacts, and the most important diseases caused by the problem of noise pollution in the city and find out its causes was the most important acts of violence and breach of security faced by other cities in Iraq after the U.S. occupation and the recent war in 2003and continues to the present day , and the spread of a wave of bombings continued , specifically on the most important ways Home in the country, and the large number of cars in the center of closed roads and crowded , leading to higher traffic jams , high noise of traffic , so the researchers should be interest in the study of this type of pollution on the grounds that it is serious environmental problems , which result in raised disease and serious health was to be the study of the sources of this pollution and stand on the causes and solutions to this problem have been identified study the dimensions of the spatial and temporal boundaries of spatial : the municipal boundaries of the city of Baquba, for the year 2006. border temporal : The statements noise pollution in 2012. this ensures Find the number of maps Use the GIS and mapping to noise Tlut in thoughtful points of the city and provide effective ways to address them.

يعد التلوث الضوضائي أحدى مشكلات التلوث البيئي الخطيرة،بل يمكن اعتباره مشكلة العصر وملازمة لحياتنا، وتحديدا بعد الاحتلال الأمريكي على العراق عام 2003، وارتفاع موجة العنف على السكان وتزايد أصوات الانفجارات المتكررة والتي تكاد تكون شبه يومية وفي مختلف أنحاء العراق ، لقد كان لفتح الحدود أمام الأسواق التجارية ودخول مختلف أنواع السيارات وتزايد أعدادها بشكل مذهل ،انسجاما مع وضع الشارع العراقي الذي أصبح ضيق المنافذ بسبب الحواجز الكونكرتية ونقاط التفتيش المنتشرة بكثرة في مفترق الطرق، مما أضاف الأخير الى تضخم الازدحامات المروية مما يعمل على ارتفاع نسبة الضوضاء الصادرة من تلك الوسائط النقلية ،فضلا عن ارتفاع نسبة التلوث الهوائي الناجم عنها.تضمنت مشكلة البحث التساؤل الاتي :-هل بالإمكان استخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافيةGIS في تحديد نقاط أو المواقع لرصد التلوث الضوضائي في المدينة؟وهل تجاوز الضوضاء في المدينة الحدود البيئية المسموح بها؟ لقد افترض البحث وجود مشكلة بيئية خطيرة تعاني منها بيئة مدينة بعقوبة، آلا وهي مشكلة التلوث الضوضائي، وتجاوزها الحدود البيئية المسموح بها، فضلا عن وجود جملة من الآثار الصحية البيئية التي يتعرض لها المواطن جراء ارتفاع هذه النسب. اذ تم تحديد نقاط أو مواقع(مكانية)لرصد التلوث الضوضائي.وتم تحديد مصادر التلوث الضوضائي في مدينة بعقوبة. ثم الوقوف على الآثار البيئية ،و أهم الأمراض الناجمة عن مشكلة التلوث الضوضائي في المدينة ومعرفة مسبباته كان اهمها اعمال العنف والخرق الأمني الذي تتعرض له سائر مدن العراق بعد الاحتلال الأمريكي والحرب الأخيرة عام2003 ولازالت حتى وقتنا الحاضر ،وانتشار موجة التفجيرات المستمرة ،وتحديدا على أهم الطرق الرئيسية في البلاد،وكثرة أعداد السيارات في وسط الطرق المغلقة والمزدحمة،مما أدى الى ارتفاع الاختناقات المرورية،وارتفاع الضوضاء الصادرة عن حركة السير،لذا يرى الباحثون من الواجب الاهتمام بدراسة هذا النوع من التلوث على اعتبار انه من المشاكل البيئية الخطيرة ،التي ينجم عنها أثار وأمراض صحية خطيرة،فكان لابد من دراسة مصادر هذا التلوث والوقوف على مسبباته وإيجاد الحلول لهذه المشكلة وقد تحددت الدراسة بأبعاد مكانية وزمانية الحدود المكانية: حدود البلدية لمدينة بعقوبة لعام 2006.والحدود الزمانية: تتمثل ببيانات التلوث الضوضائي لعام2012.هذا وتضمن البحث عدد من الخرائط التي استخدم فيها نظم المعلومات الجغرافية ورسم خارطة لثلوث الضوضائي في النقاط المدروسة من المدينة وتوفير السبل الناجعة لمعالجتها .

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (5)


Year
From To Submit

2014 (1)

2013 (3)

2011 (1)

2005 (1)