research centers


Search results: Found 54

Listing 1 - 10 of 54 << page
of 6
>>
Sort by

Article
الإصلاحات الــدستـوريـة ومستقبل الحـقوق والحـريات العامـة في العـراق

Authors: دخلودمحمد خميس --- دمنى حسين عبيد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2009 Issue: 28 Pages: 84-102
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

ان مسالة الاصلاح على المستوى الوطني انما تهدف الى ترشيد مسار العملية السياسية وصولا الى انجازحالة التحول لللنهوض بالواقع العراقي،والتي تشكل المرتكز الاول في هذه المرحلة،اذ لابد من من توفر مستلزمات الاصلاحات الحقيقية للنهوض بهذه المهمة على اكمل وجه ،وهذا النهوض لا يمكن القيام به بدون توفير الوسائل القادرة على تحريك عجلة الاصلاح وايجاد مقومات الحركة المناسبة من خلال ارضية خالية من العقبات فلا سبيل الى ذلك الا من خلال صوت المواطن العراقي الذي اكسبته تداعيات المرحلة السابقة من عمر العملية السياسية ومنحه واقع اداء القوى التي تصدرتها خبرة الاختيار واشعرته بدوره وثقل صوته واثره الكبير في تحديد الادوات المناسبة للقيام بهذه المهمة.فالمواطن يعد الاساس في انطلاق العملية السياسية واداة اصلاحها في الوقت نفسه.
فالساحة العراقية كانت مزدحمة بتداعيات ضعف المحور السياسي والذي كانت انعكاساته سلبية على مختلف الجوانب الامنية والاقتصادية والاجتماعية وحتى على مستوى اداء الدولة سلبا او ايجابا نسبة الى نتاج ذلك المحور والذي ستكون كافة انجازاته قلقة وهشة لاسيما عندما يفتقر الى عوامل الصيانة والتنمية والاستقرار التي سيوفرها تماسك المحور السياسي واستقراره مما سينعكس بالتالي باثاره السلبية على حقوق المواطن العراقي في الجانبين الاجتماعي والاقتصادي وحرمانه من ممارسة حرياته العامة والتي من المفترض ان يكفلها الدستور.


Article
Economic reform policies in China and the possibility ofAdapted in an environment that the Iraqi economy
سياسات الإصلاح الاقتصادي في الصين وإمكانية تكييفها مع بيئة الاقتصاد العراق

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of economic reform occupied the top level in the debate and discussion of the two levels the economic and the political one . This research aims to discuss part of the economic reform process in Iraq .Through reviewing the experiences of china economic reform and the ability to adapt it in the environment of Iraq .This research ends up with to put a results and developments in the frame of suggested program includes the features reguired of economic reform .

يحتل موضوع الإصلاح الاقتصادي موقع الصدارة في الجدل والنقاش الدائرة على الصعيدين الاقتصادي والسياسي وعليه فأن هذا البحث يهدف إلى مناقشة بعض جوانب عملية الإصلاح الاقتصادي في العراق ، وذلك من خلال استعراض تجربة الصين في موضوع الإصلاح الاقتصادي وإمكانية تكييف ذلك في بيئة الاقتصاد العراقي لينتهي إلى وضع نتائج وتطورات في إطار برامج مقترح يتضمن ملامح الإصلاح الاقتصادي المطلوب . المقدمةأفضت المتغيرات الدولية التي شهدها العالم في خواتيم القرن الماضي تحديدا في عام (1982) ، إلى تسيد وشيوع الأفكار الاقتصادية النيوليبرالية ، فضلا عن أحداث تحولات مهمة، في النماذج والتطبيقات الاقتصادية المعتمدة في العديد من الدول النامية والتي كانت تعاني اختلالات وتشوهات الأمر الذي تحاول البلدان النامية ايجاد حل لازمتها الخانقة من اجل تحقيق اهدافها في الرفاهية الاقتصادية . قد برز اتجاهان ، انطلق الاول مندفع نحو برنامجا للإصلاح الاقتصادي ذي النهج النيوليبرالي ، مولدا مؤسسات (صندوق النقد والبنك الدوليين ) ، تسعى الى إدامة واستدامة العولمة من خلال تطبيق أسس اقتصاد السوق ، والحد من تدخل الدولة مشترطة تنفيذها على الدول النامية الراغبة في عملية الإصلاح الاقتصادي التي تعاني اقتصادياتها صدمات داخلية وخارجية وذلك مقابل تقديم المساعدات المالية والفنية لها لتتجاز ازماتها الاقتصادية . اما الاتجاه الثاني فقد طرح نموذجا تنمويا بديلا في بعض الدول النامية ولا سيما الصين في جهود دائبة لتتخطى مرحلة التحول من الاشتراكية نحو بناء انموذجا خاص في التطور ، وذلك بتلافي السلبيات التي رافقت سياسات التطبيق الاشتراكي ، لذلك اختطت الصين نموذجا جديدا في تجربة متميزة من نوعها ، وصار لزاما ان تتضمن برامج التحول في الاقتصاد الصيني على نظرة صينية جديدة تأخذ في اعتبارها التدرج والتوقيت الملائم لعمليات الإصلاح الاقتصادي . وعليه أصبحت سياسات الإصلاح الاقتصادي من التحولات المهمة في البلدان النامية وبدأ الكثير منها تتسابق لإجراء تغييرات جذرية في واقعها الاقتصادي من اجل توفير البيئة الملائمة للإصلاح الاقتصادي ، وان العراق بوصفه بلد نامي والذي يتميز بموارد طبيعية وموقع جغرافي متميز، يشكل حافزا ملائم لانطلاقة تنموية تميزه عن كثير من البلدان النامية .


Article
Poverty in Iraq under the programs Economic reform
الفقر في العراق في ظل برامج الاصلاح الاقتصادي

Author: mohamad hosein shoaa م . م. محمد حسين شعاع
Journal: Al Kut Journal of Economics Administrative Sciences مجلة الكوت للعلوم الاقتصادية والادارية ISSN: 1999558X Year: 2012 Volume: 1 الجزء الثالث Issue: عدد خاص بالمؤتمر Pages: 114-135
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract


Article
The philosophy of reform in the second Abbasid era Sharif al-Murtaza a model
فلسفةالاصلاح في العصر العباسي "الشريف المرتضى ( 355هـ - 436هـ) " انموذجا

Author: Hana Kadham Khalefaa هناء كاظم خليفة
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 71 Pages: 1-30
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The subject of research is focused on the reform efforts of the Sheriff Murtada both of which contact caliphate himself or those concerned kings Albuehiin . Sheriff Murtada adopts partisan reconciliation between individuals resolve crises ,and the role of Sharif al-Murtaza reformist through mediation carried out by. This research is aimed to to show role Sharif al-Murtaza In community building and repair it, through his presence in the governing authority. therefore his presence in governing authority to help him to resolve all crises. Research plan that divide it into two sections included the Sharif al-Murtaza work with the Abbasid caliphate represented by the governing authority. As the second topic was focused on his work with the power buyahids.

ان موضوع البحث يتركز حول الجهود الاصلاحية للشريف المرتضى سواء منها ما اتصل بالخليفة نفسه او تلك التي تعلقت بالملوك البويهيين ،او ما اتصل بالجند ،اوحتى تلك التي دارت حول العيارين من جهة ،ومن جهة اخرى بحثنا نفسه الاصلاحي بغير تلك الجهات .لاسيما وان عصره كان يموج بالاضطرابات والصراعات وفوق هذا وذاك كان يعم بالفتن الطاحنة. لذا فقد تولى دوره الرسالي وقاد مهمة الاصلاح بكل ما اوتي من قدرة وقابلية وطاقة. تباين اسلوب المرتضى في عملية الاصلاح من موقف الى اخر ،وفقا لما تقتضيه الحالة فتارة يغيث من لجا اليه فكانت ابواب داره مشرعة امامه دون قيد اوشرط. وتارة اخرى نجده رسول بين فئات المجتمع كافة .وتارة ثالثة نراه يتبنى مشاريع مصالحة بين الافراد لحل الازمات،وتارة يعنف من بمجلسه لخلق العبرة في النفوس . ولعل الهدف من وراء سعيه هذا هو عدم هدم النظام بقدر ما كان يسعى لاصلاح الفاسد منه . في ذلك تاكيدا منه لجيله وللاجيال اللاحقة ان على الطليعة المؤمنة في المجتمع ان تاخذ دورها الريادي في الاصلاح حتى وان كان ذلك بالتامل المباشر مع السلطة .لان الهدف الاول والاخير هو الفرد نفسه لا سواه. وكنا قداعتمدنا في عرض هذا البحث اسلوب استنطاق الرواية التاريخية وسعينا الى ان نقف عند الكثير من الروايات نحلل بعضها وندحض البعض الاخر ونصحح ما اعتقدناه ليس صائبا .مبتعدين ما امكن ذلك من السرد في عرض الروايات.ورتبنا الاحداث في نسق يتلائم مع التسلسل الزمني لها اقتضت خطة البحث ان يكون على فصلين بدأنا الاول منهما بدور الشريف المرتضى الاصلاحي من خلال الوساطات التي قام بها،ثم انتقلنا الى اسهامات الشريف المرتضى في عرض مشروع الاصلاح مع العيارين وعرضنا وما كان لدار الشريف المرتضى من دور اصلاحي من حيث توفير الملجا والماوى الامن ،بعدها اخذنا بذكر معاناة دار المرتضى في اوقات الفتن ، بشعوره بالازدراء من الفتن وختمنا هذا الفصل بضبط النفس لبعض المواقف التي تعرض لها الشريف المرتضى وغيرها من المواضيع.اما الفصل الثاني فقد تطرقنا الى موضوعة اسهامات الشريف المرتضى في معالجة فتنة الكرخ، وموقف الشريف المرتضى من فتنة جامع براثا،وتسليط الضوء على دور الشريف المرتضى في مسألة رفع التقية، بعدها ذكرنا بعض من اسلوب التسامح الذي استخدمه الشريف المرتضى،ومواضيع اخرى. هذا مع خاتمة اودعنا فيها ابرز النتائج التي توصلنا اليها.


Article
الاصلاح السياسي في البحرين وامكانية النجاح

Author: ا.م.د نادية فاضل عباس فضلي
Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2017 Issue: 48-49 Pages: 197-222
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract The Kingdom of Bahrain has seen democratic changes since 2002, especially in the reign of King ((Hamad bin Isa Al Khalifa)) represented the movement of the emirate into a constitutional monarchy and to conduct municipal elections and the granting of Bahraini women full political rights to engage in political work and promised legislative elections, the most important achievements of the political system in Bahrain at the time, but this does not mean lack of division of the Bahraini community about these changes between supporters and opponents which was reflected in demands for political reform, there is a defect in some of the articles of the Constitution with the non-observance of the disadvantaged and the poor, and the situation has worsened with the events of uprisings and revolutions in the Arab countries professionals starting in Tunisia and Egypt and down to the Gulf states such as Bahrain and Oman, but to varying degrees, Bahrain is experiencing since the February 2011 wave of popular protests and put forward initiatives by the Bahraini government and the opposition, but the political situation is still not irreparable, sectarian polarisation in Bahrain at the highest levels of tension, which threatens the dangers big on the future of Bahrain and must take serious steps to proceed with the reform approach… .

ان مملكة البحرين شهدت تحولات ديمقراطية منذ العام 2002 وخاصة في عهد الملك ((حمد بن عيسى ال خليفة)) تمثلت بانتقال الامارة الى نظام الملكية الدستورية والقيام بإجراء الانتخابات البلدية ومنح المرأة البحرينية حقوقها السياسية بمزاولة عملها السياسي وعدت الانتخابات التشريعية اهم انجازات النظام السياسي في البحرين آنذاك، ولكن هذا لايعني عدم انقسام المجتمع البحريني ازاء هذه التغييرات ما بين مؤيد ومعارض مما انعكس على مطالب الاصلاح السياسي فهناك خلل في بعض المواد الدستورية مع عدم مراعاة الفئات المحرومة والفقيرة، ،وازداد الوضع سوءاً مع احداث الانتفاضات والثورات التي شهدتها الدول العربية ابتدءاً بتونس ومصر وصولاً لدول الخليج كالبحرين وسلطنة عمان ولكن بنسب متفاوته، فالبحرين تعاني منذ شباط 2011 موجة من الاحتجاجات الشعبية و طرحت مبادرات من قبل الحكومة البحرينية والمعارضة ، الا ان الوضع السياسي ما زال غير قابل للاصلاح، فالاستقطاب الطائفي في البحرين في اعلى مستوياته من التوتر مما ينذر بمخاطر كبيرة على مستقبل البحرين ولابد من إتخاذ خطوات جدية للسير في نهج الاصلاح.


Article
أهمية العوامل المؤثرة في الإصلاح الإداري لمواجهة الفساد (( بحث تطبيقي ))

Authors: أ.م.د.عادل طالب سالم --- مها فاروق عزت
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2008 Issue: 18 Pages: 48-68
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

يعد الإصلاح الإداري عنصرا مهما في النظام العام للمنظمات الادارية الذي ينبغي على قادة المنظمات تفهم ابعاده لكونه الوسط الذي يعيش فيه المنظمات والذي يؤثر في نوع السلوك الذي تتفاعل به مع غيره او مع عوامله .ويعتبر كذلك من المواضيع المهمة التي يجب تناولها في منظماتنا الادارية اذ تعاظمت حالة الفساد واصبح من الضرورة ايجاد حلول مناسبة وسريعة وبمشاركة كل فئات المجتمع للحد من انتشار هذه الحالة حيث ان للفساد اوجه متعددة منها يسمى بالانحراف ويعرف بانه الابتعاد عن المسار المحدد وانتهاك لقواعد ومعايير المجتمع ومنه الفساد الاداري والاقتصادي والاجتماعي سواء على مستوى الجماعة او الفرد وهذه نتيجة غياب معايير السلوك التنظيمية والقانونية . لذا اصبح لزاما على الباحثين ان تولي اهتماما كبيرا بشان زيادة الاثراء الفكري مثل هذه المواضيع لمحاولة ايقاف زحف الفساد المروع في اغلب القطاعات الادارية .


Article
السياسة الامريكية و حركة الاصلاح السياسي في السودان

Author: منى حسين عبيد
Journal: Journal of Political Sciences مجلة العلوم السياسية ISSN: ISSN 18155561 EISSN 2521912X DOI 10.30907 Year: 2006 Issue: 33 Pages: 173-194
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract


Article
أثر حركة الإصلاح العثماني في تطور الحركة الفكرية في الوطن العربي في العهد العثماني المتأخر

Authors: هيثم محيي طالب الجبوري --- زينب حسن عبد الجبوري
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 1445-1468
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

I've included the Arab renaissance that began since the mid-nineteenth century has included various aspects of Arab political, economic, social and cultural life and what was for each national movement to ensure for themselves a reality working through it that intellectual renaissance yielded and took resonate leaves its effects on the political situation and we are going first to the motives of the intellectual movement .The regulations of the Ottoman and caused changes in the economic and social reality, especially with regard to happen coup in the nature of social relations within the tribe, and the cooperation of tribal leaders and wealthy cities in the acquisition of a lot of agricultural land and villages and the emergence of landlords layer.Demand for agricultural and animal products has increased as a result of penetration of the colonial in the Arab world and the flow of foreign capital towards the Arab States and the direction of traders Europeans to make those States are all productive and raw food materials and a market for the disposal of their goods manufactured and scope to invest their money, to establish projects or provide loans, trying to link its economy market Global.In spite of the economic positions achieved by those bourgeois groups, they will not be able to turn into an independent force in the social construction, as well as that the many segments of these groups, such as small traders and others were persecuted convergence of a lot of foreign capital and big bourgeoisie.

لقد شملت النهضة العربية التي بدأت منذ منتصف القرن التاسع عشر قد شملت مختلف جوانب الحياة العربية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ولما كانت لكل حركة قومية تضمن لنفسها واقعاً تعمل من خلاله فقد أثمرت تلك النهضة الفكرية وأخذ صداها يترك آثاره على الأوضاع السياسية وسنتعرض أولاً إلى دوافع الحركة الفكرية.كانت للتنظيمات العثمانية وما أحدثته من تغيرات في الواقع الاقتصادي والاجتماعي وخاصة فيما يتعلق بحدوث انقلاب في طبيعة العلاقات الاجتماعية داخل القبيلة، وتعاون رؤساء العشائر وأثرياء المدن في الاستحواذ على كثير من الأراضي الزراعية والقرى وظهور طبقة الملاكين.لقد ازداد الطلب على المنتجات الزراعية والحيوانية نتيجة التغلغل الاستعماري في الوطن العربي وتدفق رؤوس الأموال الأجنبية نحو الولايات العربية واتجاه التجار الأوربيين إلى جعل تلك الولايات كلها منتجة للمواد الأولية والغذائية وسوقاً لتصريف بضائعهم المصنوعة ومجالاً لاستثمار أموالهم، في إقامة المشروعات أو تقديم القروض محاولين ربط اقتصادها بالسوق العالمية.وبالرغم من المواقع الاقتصادية التي أحرزتها الفئات البرجوازية تلك إلا أنها لن تستطيع أن تتحول إلى قوة مستقلة في البناء الاجتماعي، فضلاً عن ذلك فأن شرائح عديدة من تلك الفئات مثل صغار التجار وغيرهم كانت تلاقي الكثير من اضطهاد رأس المال الأجنبي والبرجوازية الكبيرة.لقد رافق ظهور تلك التطورات في البنيان التحتي للمجتمع انعكاسات طبيعية في البناء الفوقي وتحددت الظروف الموضوعية الجديدة التي حتمت تغير المجتمع التقليدي القديم، وأخذ الناس يفكرون بأسلوب جديد وينظرون إلى الأشياء والمتغيرات في الحياة نظرة أكثر واقعية من السابق وانتشرت بين الموظفين وضباط الجيش والمعلمين والكتاب أفكاراً جديدة تتعلق بالمجتمع وكيفية تنظيمه، لاسيما فكرة تنظيم المجتمع على أساس وطني يقوم على الولاء القومي والوحدة القومية وينظم تحت لوائها العرب على اختلاف أديانهم ومذاهبهم وطوائفهم ومن الطبيعي أن تلك القفزة حدثت بعد جمود استمر قروناً عديدة بفعل التطور الاجتماعي والثقافي وساهم في صقلها الاحتكاك بالفكر الأوربي ومكتسبات الحضارة العلمية والتكنولوجية ولم يجر ذلك ضمن الوطن العربي كله على مستوى واحد بل تأثر بعوامل كثيرة منها عامل الموقع، وقد تجلى التغير في مجالات عديدة منها الأدب الذي بدا منذ ذلك الوقت يبحث عن أشكال جديدة متميزة عن المفاهيم العثمانية الكلاسيكية التي كانت تسود العصر مثل الاستناد إلى قدسية الخلافة العثمانية وسيادة الدين وقد ربطت الكثير من القصائد التي نظمت في أقطار عربية عديدة خلال تلك الفترة بين تأخر الأمة العربية وبين سوء الإدارة العثمانية.ومن هنا جاءت أهمية اختيار موضوع البحث، قسم البحث على مقدمة وثلاثة مباحث وخاتمة وقائمة بأسماء المصادر، حيث سلطت الضوء في المبحث الأول على حركة الإصلاح العثماني بصورة عامة وانعكاساتها على المجتمع العربي، حيث مرت حركة النهضة العربية بمرحلتين، كانت المرحلة الأولى التي استمرت أكثر من قرن، تعبر عن نفسها بالرفض للواقع المرير الذي كانت تعيشه الأمة العربية تحت نير الاستعمار العثماني البغيض، أما في المبحث الثاني فقد تناولت فيه الإصلاحات الفكرية العثمانية وأثرها على المجتمع العربي فقد شهدت الولايات العربية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر تطوراً ملموساً في الجانب الثقافي، فكانت أول مظاهر ذلك التطور هو التعليم وما شهده من إنشاء المدارس بمختلف اختصاصاتها الرشدية منها والابتدائية وغيرها من المدارس والبعثات والإرساليات التعليمية الأخرى، أما فيما يتعلق بالمبحث الثالث فقد ناقشت فيه موضوع الصحافة والطباعة وما تركته من أثر قوي في مجال التطور الفكري الذي شهدته الولايات العربية خلال تلك الحقبة، فقد كان للصحف والمجلات وما تضمنته من أفكار تحررية الحافز الأكبر في نشوء الوعي القومي بين طبقات المجتمع العربي، وكان أول قانون للصحافة صدر في العهد العثماني باسم " نظام المطابع والمطبوعات" الصادر في الخامس من شعبان 1281هـ/1864م، والذي تضمن خمس وثلاثين مادة، وعدّ دستوراً للصحافة يبدأ العمل به اعتباراً من الأول من كانون الثاني 1865م في كافة ولايات الدولة العثمانية، اعتمد البحث في محتوياته على مجموعة كبيرة من المصادر تنوعت بحسب مقتضيات مباحثه، ويقع في مقدمتها العديد من المصادر التي أغنت موضوع البحث منها كتاب عبد الرزاق الهلالي، تأريخ التعليم في العراق في العهد العثماني 1638- 1917، وكتاب سيار كوكب علي جميل، تكوين العرب الحديث 1516- 1916، وغيرها من المصادر، أما بالنسبة إلى رسائل الماجستير فقد اعتمد الباحث على مجموعة من الرسائل يقع في مقدمتها هند فخري سعيد المولى، اليمن في عهد حكم الاتحاديين 1908- 1918م، دراسة في أوضاعها الإدارية والسياسية وكذلك محمد عصفور سلمان، حركة الإصلاح في الدولة العثمانية وأثرها في المشرق العربي، وغيرها من الرسائل والأطاريح.


Article
The Supplements of Legislative Miraculousness : Interpretation, and the General Reform of the Universe and Man
لواحقُ الإعجاز التشريعي التأويل، وكليات الإصلاح في الكون والإنسان

Author: Dr. Abdullah Abdul Al Muwmin د. عبد الله عبد المومن
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2019 Issue: 27 part 4 Pages: 131-176
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with another description of the reality of the miraculousness which is not related to the works of Islamic science. The researcher considers that the knowledge atrophy of the legislative miraculous is behind this attempt of choosing interpretation as a pioneering thinking method derived from the Qur'anic text and its different dimensions and meanings. The starting point is: The search for the meaning of interpretation and its philosophy of reform, i.e., to break into the circle of word meanings. This clearly contributes to the crystallization of the Qur'anic civilization vision (Human and Universe). Many establishments may devote themselves to the foundations of the miraculous aspects in different faces, whether tackled or non-tackled, which consider Interpretation as one of the important aspect of declaration. So it is necessary to research the principles, tools and objectives, but in a different reading than what has been used in the fundamentalist literature. This research comes as an attempt to combine the Islamic sciences curricula specially the ones that concern languages with the fundamentals of legislation. That's why Reform is considered a miraculous dimension in the Qur'anic legislation that leads to the interaction between means and intension on one hand, instrument and fruit ,on the other.


Article
الادراك السياسي للاصلاح السياسي في العراق

Author: سعيد رشيد عبد النبي
Journal: Journal of Political Sciences مجلة العلوم السياسية ISSN: ISSN 18155561 EISSN 2521912X DOI 10.30907 Year: 2006 Issue: 32 Pages: 149-150
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Listing 1 - 10 of 54 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (54)


Language

Arabic (43)

Arabic and English (10)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (11)

2018 (9)

2017 (7)

2016 (3)

2015 (3)

More...