research centers


Search results: Found 86

Listing 1 - 10 of 86 << page
of 9
>>
Sort by

Article
الامن الانساني في اطار المواثيق والمنظمات الدولية

Authors: Khaled Eqab Hasoun خالد عكاب حسون --- Fatima Hasan Rasheed فاطمة حسن شبيب
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2016 Volume: 31 Issue: 2 Pages: 143-178
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Salient feature of the international community today is the proliferation of different types of international organizations, And working in the fields all international, International law is the law of States and international organizations, The importance of international organizations in the community and the need to organize the various issues and issues of concern to the international community, Aside from the jurisprudence is not the decisions of these organizations sources of public international law because the text of Article 38 of the Statute of the International Court of Justice on that, Likely have a lot of international jurisprudence and demonstrated the international practice that some international organizations and decisions issued by it can be configured as a contributing factor in the formation of international legal rules for its role in supervising the holding of international conventions and normative preparation for their conclusion or contribution in the formation of customary international law.

السمة البارزة للمجتمع الدولي اليوم هي انتشار المنظمات الدولية بأنواعها المختلفة وباتت تشتمل وتعمل في المجالات الدولية كافة (مما لم يعد معه القانون الدولي بحالته الراهنة قانون الدول فحسب بل قانون المنظمات الدولية)، ونزولا عند أهمية المنظمات في المجتمع الدولي والحاجة لها في تنظيم مختلف المسائل والقضايا التي تهم المجتمع الدولي، إلا أن جانباً من الفقه لا يعد قرارات هذه المنظمات من مصادر القانون الدولي العام بسبب عدم نص المادة (38) من النظام الاساسي لمحكمة العدل الدولية على ذلك. لكن الراجح لدى الكثير من الفقه الدولي وما اثبتته الممارسة الدولية أن بعض المنظمات الدولية والقرارات الصادرة عنها يمكن توصيفها بأنها عاملاً مساعداً في تكوين القواعد القانونية الدولية لدورها في الأشراف على عقد الاتفاقيات الدولية الشارعة والتحضير لإبرامها أو إسهامها في تكوين العرف الدولي، وفي ضوء تنوع عمل هذه المنظمات وتزايد اختصاصاتها نجد عدد من المنظمات الدولية والإقليمية اهتمت بموضوع الأمن الإنساني ووظفت جل اهتمامها في نشر الأمن الإنساني في المجتمع الدولي والاهتمام به, فضلا عن وجود دول تبنت هذا الموضوع وقامت بإصدار تشريعات وعقد مؤتمرات وندوات تختص كلها بنشر مفهوم الأمن الإنساني وتعزيزه, في ضوء ذلك تم بحث هذا الموضوع.


Article
Arab national security and the challenges of informatics
الامن القومي العربي وتحديات المعلوماتية

Author: حنان علي ابراهيم الطائي
Journal: Tikrit Journal for Political Science مجلة تكريت للعلوم السياسية ISSN: ISSN: 23126639 EISSN: 26699203 Year: 2018 Issue: 12 Pages: 87-132
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Information technology is not limited to the classification, collection and dissemination of information, but rather a knowledge revolution based on technological means in organizing data and information. The reality of the informational explosion (carriers and content), which is accompanied by multiple ways to access information and access to the rules of storage and the ability to circulate between space is one of the most prominent points of the employment of this in the strategies of regional and international powers, and the main axis of military and security beliefs that enabled them to excel, grow and dominanate Its ability to adapt to the complexity of information technology is a major threat to its security strategies, it is a double-edged sword, contributed to the change of military doctrines and theories of national security of their countries, at the same time most of the Arab countries still lack the knowledge of how to use this important element in its strategies in order to secure regional supremacy, so using information as a tool of strength in Arab strategies has become merely an illusion. The practical application did not find any clear role on the ground, which contributed to the weakness of Arab strategies. So instead of information becoming a factor of strength, it increased the challenges facing the Arab national security, so it has become one of the if not the most important challenge facing Arab national security.

لم تقتصر المعلوماتية على تبويب وجمع المعلومات ونشرها ، وإنما هي ثورة معرفية تعتمد على الوسائل التكنولوجية في تنظيم البيانات والمعلومات. فواقع الانفجار المعلوماتي (حوامل ومضامين) الذي تواكب مع تعدد السبل لبلوغ المعلومات والنفاذ إلى قواعد تخزينها والقدرة المتوفرة على تداولها بين الفضاءات بات يمثل من ابرز النقاط المفصلية لتوظيف هذا المعطى في استراتيجيات القوى الاقليمية والدولية ، والمحور الاساس للعقائد العسكرية والامنية الذي مكنها من التفوق والهيمنة وتنامي قدرتها للتكيف مع ماتحمله المعلوماتية من تحديات وهو ابرز مايواجه استراتيجياتها الامنية ، فهي سلاح ذو حدين ، اسهم في تغيير العقائد العسكرية ونظريات الامن القومي لدولها ، في ذات الوقت لازالت معظم الدول العربية تفتقر الى الوسيلة والكيفية المناسبة في توظيف هذا العنصر الهام في استراتيجياتها من اجل تأمين التفوق الاقليمي ، بشكل جعل من المعلوماتية كمعطى للقوة في الاستراتيجيات العربية مجرد معطى شكلي لم تجد للتطبيق العملي اي دور واضح على ارض الواقع ، مما أسهم في ضعف قدرة الاستراتيجيات العربية على توظيف المعلوماتية في ظل افتقارها لاهم مقومات التقدم والتطور


Article
The Security Efficiency In Planning Of Mosul city Study Between The Old & Modern Mosul City Comparing
الكفاءة الأمنية لتخطيط مدينة الموصل دراسة مقارنة بين مدينة الموصل القديمة والحديثة

Author: yousif H. almalaa يوسف حامد الملا
Journal: Mosoliya studies دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2007 Issue: 15 Pages: 107-127
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The Researcher has divided the mosul city ,regarding its architect planning , into two parts , The first part represent (The old Mosul city) which has the Agglomerate architect matrix & narrow lanes (adjacent) & zigzag way-Accept some street which had opened at the beginning of past century e.g. Al- faroq & Nenava streets-which are the center of the city nowadays& its basic nucleus ,It meet in most of its parts about the social & security needs ,and some (residential ,economic ,service ,&other) needs. The second part (The modern mosul city) which has the faraway architect matrix (diverge) the rest parts of city , which represent the point view of the foreign planning companies. Since the anxiety sources (the security unsettled) varied in mosul city (U.S. army , Strangers - the kidnapping & murdering gangs -) , So thenecessity of saving of feeling in security depend on tow important factors:* The social factor: when the social relationship strong then in the society of the old part & weakened in the society of the modern part. * The planning factor (spatial): when the sources of anxiety cannot finding in the old part of city the fit special environment to condense its existence , while it is concentration in the modern part of city. However , this idea doesn't mean the old city it better - in planning way – from the modern part , but it made bigger (social & security) efficiency , although its weak ability - recently – to meet its society needs (residential , economic , service , accessibility…etc) in comparing with the modern part which was in contrast to that

قَسم الباحث مدينة الموصل من حيث تخطيطها الحضري Urban Planning إلى جزئين، يمثل الجزء الأول " مدينة الموصل القديمة " ذات النسيج العمراني المتكتلِ والأزقة الضيقة (المتقاربة)والمتعرجة - باستثناء بعض الشوارع التي فتحت خلال القرن الماضي مثل شارع الفاروق و نينوى - وهي مركز المدينة حالياً ونواتها الأساسية، إذ تعبر في معظم أجزاءها عن حاجات ساكنيها الاجتماعية والأمنية وبعض الحاجات السكنية والاقتصادية والخدمية وغيرها. في حين يمثل الجزء الثاني " مدينة الموصل الحديثة " ذات النسيج العمراني المفكك (المتباعد)، بقية أجزاء المدينة، إذ تعبر اغلب أجزاءها عن وجهة نظر الشركات التخطيطية الغربية أو من تأثر بهم من المهندسين والمسؤولين من أبناء جلدتنا. وبما أن مصادر القلق (زعزعة الأمن) تنوعت في مدينة الموصل (جيش الاحتلال الأمريكي، الغرباء - عصابات الخطف والقتل -)، فان ضرورة توفير الشعور بالأمن في المدينة يعتمد على بعدين أساسيين:* البعد الاجتماعي: إذ تقوى العلاقات الاجتماعية في مجتمع جزء المدينة القديم، وتضعف في مجتمع الجزء الحديث. * البعد التخطيطي (المكاني): لم تجد مصادر القلق في جزء القديم من مدينة الموصل، البيئة المكانية المناسبة لتكثيف تواجدها، في الوقت الذي تركزت في جزء المدينة الحديث. إلا أن هذا الطرح لا يعني بالضرورة أن المدينة القديمة أفضل - تخطيطياً - من الجزء الحديث، بل إنها حققت (كفاءة أمنية) أكبر رغم ضعف قدرتها - حالياً – على تلبية حاجات مجتمعها (السكنية والاقتصادية والخدمية وسهولة الوصول...الخ) مقارنةً بالجزء الحديث الذي كان نقيضه.


Article
التحليل المكاني للأمن الغذائي في محافظة البصرة(الأمكانيات والتوقعات)

Author: حسين جعاز ناصر
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4(عدد خاص بالمؤتمر) Pages: 231-243
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تعد مشكلة الأمن الغذائي في العراق ومنطقة الدراسة من الأمور التي لا يمكن التغاضي عنها إذ تزداد الحاجة إلى السلع الغذائية المختلفة وافتقار العراق إلى الكثير منها ، إذ اعتمد في ذلك على استيراد العديد من السلع الغذائية والزراعية من دول الجوار ولاسيما سوريا ايران – ودول الخليج العربي ، وهذا ما يضيف عبئاً على الميزان التجاري العراقي لتسديده قيم السلع المستوردة ، وقد ازدادت مشكلة الغذاء تفاقماً بعد فترات الجفاف التي مرت على العراق ومنطقة الدراسة وتباين مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات فضلاً عن الطلب المتزايد على الغذاء بسبب زيادة اعداد السكان وارتفاع الدخل الفردي الذي ادى إلى تغيير نمط الاستهلاك الغذائي وارتفاع حاد في الاسعار مما اثار المصاعب والمشاكل الاقتصادية في الدول النامية والعراق واحد منها ومنطقة الدراسة على حد سواء . فقد انخفضت نسبة مساهمة القطاع الزراعي في الدخل القومي من نسبة 30% عام 2000 بالاسعار الجارية إلى 6% عام 2005 بالاسعار الجارية نتيجة الظروف التي مر ذكرها ولهذه الأسباب فالبحث يهدف إلى معرفة وتحليل بعض ابعاد مشكلة الغذاء في محافظة البصرة


Article
A Comparative Study of Psychological Security among the Preparatory Fourth Grade Countryside and City Schoolgirls
دراسة مقارنة للامن النفسي بين طالبات الريف والمدينة للصف الرابع الاعدادي

Author: Haider Shaker Muzher/Zahra’a A’aqeel Muslim حيدر شاكر مزهر /زهراء عقيل مسلم
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 62 Pages: 272-282
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

In the first chapter, the two researchers tackle the concept” psychological security”, and its significance in different situations of life as well as its significance to the schoolgirls and the players.Additionally , the researchers shed light on the effect of the psychological security on the city schoolgirls as well as the countryside ones. The problem of the research is to know the psychological side effectson the students .The aim of the research also is to study the psychological security among the preparatory fourth grade schoolgirls in the city as well as in the countryside and to know the individual differences of the psychological security among those schoolgirls.The second chapter devotes its discussions to the study of the concept “psychological security” and its importance, features, dimensions and the most important theories that dealt with it . Then,the third chapter dealt with psychological security methodology and the field procedure used is the descriptive approach in the survey manner .Also, the comparative manner is used with all its programs, tools as well as the ways of collecting information ,exploratory experience , the tests used , the bases of the measurement and the statistical devices required in processing the data. Furthermore ,the fourth chapter exposed the results the researchers reached at as well as the discussion of these results showing the statistical differences among the two groups in tables then these tables are analyzed .Fifthly , the conclusions are drawn and the recommendations are given . One of the conclusions the researchers have found out is :there is a high rate of psychological security feeling by the city schoolgirls comparing with the other group ,also getting used of the exceptional circumstances caused a threat to the psychological security which reduces the danger feeling.

تطرق الباحثان في الباب الاول الى مفهوم الامن النفسي وأهميته في مجالات الحياة وأهميته بالنسبة للطالبات واللاعبات ,كما تطرق الباحثان الى تأثير الامن النفسي على اداء الطالبات في المدينة وتأثيره على الطالبات في الارياف ,أما مشكلة البحث فتكمن في معرفة أهمية الجوانب النفسية للطالبات ,أما هدف البحث فهو التعرف على الامن النفسي لطالبات الصف الرابع الاعدادي للريف والمدينة والتعرف على الفروقات للامن النفسي بين طالبات الريف والمدينة .ومن خلال الباب الثاني تطرق الباحثان الى مفهوم الامن النفسي واهميته وخصائص الامن النفسي وأبعاده وأهم النظريات التي تناولت مفهوم الامن النفسي ,وأحتوى الباب الثالث منهجية البحث واجراءاته الميدانية أذ أستعمل الباحثان المنهج الوصفي بالاسلوب المسحي (اسلوب المقارنة) وضم هذا الباب الاجهزة والادوات المساعدة ووسائل جمع المعلومات والتجربة الاستطلاعية والاختبارات المستعملة في البحث والاسس العلمية للمقياس والوسائل الاحصائية المستعملة في معالجة البيانات ,واهتم الباحثان في الباب الرابع بعرض وتحليل ومناقشة نتائج الاختبارات وأيجاد دلالة الفروق وذلك بعرضها على شكل جداول ثم تحليل تلك الجداول ومناقشتها معززا ذلك بالمصادر العلمية ,وفي الباب الخامس أستعرض الباحثان أهم الاستنتاجات والتوصيات ومن هذه الاستنتاجات :أظهرت النتائج أن هناك مستوى مرتفعا للشعور بالامن النفسي لدى طالبات الصف الرابع الاعدادي ولصالح طالبات المدينة ,والتعود على الظروف الاستثنائية المسسببة لتهديد الامن النفسي يقلل الشعور بالخطر .


Article
المتغيرات الإستراتيجية والأمن الوطني العراقي ( دراسة في توظيف الفرص )

Author: م.د سهاد اسماعيل خليل
Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2016 Issue: 43-44 Pages: 215-244
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

تعبر التحديات الأمنية وتطورها على مستوى الأداء الاستراتيجي العالمي وتأثيرها في حركة التفاعلات العالمية و الإقليمية والداخلية عن نمط جديد من التعامل الدولي المشترك ، ولاسيما بعد تطور الأحداث في منطقة الشرق الأوسط وما أفرزته الحرب على الإرهاب بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية من متغيرات سياسية واقتصادية وأمنية بعد أحداث 11 أيلول 2001 . والعمل وفق إستراتيجية ( الفوضى الخلاقة ) لإعادة ترتيب منطقة الشرق الأوسط وفق الرؤية الأمريكية وما أفضت إليه من حركة التغيير في المنطقة العربية بما يعرف بالحراك العربي أو ( الربيع العربي ) . ومالاحقه من تطورات وتفاعلات سياسية إقليمية – عالمية كانت لها أبعاد أمنية خطيرة نتجت لنا مايعرف اليوم بتنظيم الدولة الإسلامية ( داعش ) واحتلال أجزاء واسعة من العراق وسوريا فضلا عن تهديد شامل للبيئة الإقليمية والعالمية .


Article
Islamic Religiousness and Social Security - An analytical Study
التدين الاسلامي والامن الاجتماعي - دراسة تحليلية

Author: Khawam Mane'a Mohammed خوام مانع محمد
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2020 Volume: 12 Issue: 40 Pages: 547-570
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

Religiousness is an eternal human phenomenon found with the presence of man, Every person understands religiosity in his own way, Each religion has its own creed and ritual that reflects on the behavior of its adherents, As for the subject of our research related to Islamic Religiousness and its relationship to social security, The Islamic religion is directly related to social security, since the Islamic law as a whole deals with the affairs of society in all respects, Because the real purpose of the legislation is human, so the law came integrated doctrine and rituals and behavior complement each other, and it became clear from the course of the research that religiosity is not all positive, but there is another type is the religiously reprehensible, This kind of religiosity also has many types, and all these kinds stem from ignorance, including what is An interest, political, ignorant, emotional and others. Some of them harm the individual only, and another goes beyond its harm to the society to confuse social security, It has even become a tool for the major countries to pass their political projects of interest to vulnerable societies, especially Islamic ones, using the ignorant Muslims as a compliant tool to carry out their projects consciously or unconsciously. This study sheds light on the types of Religiousness and its causes and ways to address them through the recommendations that came out.

التدين ظاهرة انسانية ازلية وجدت مع وجود الانسان، وكل انسان يفهم التدين بطريقته الخاصة، ولكل ديانة عقيدة وطقوس خاصة بها تنعكس على سلوك معتنقيها، اما موضوع بحثنا فيتعلق بالتدين الاسلامي وعلاقته بالأمن الاجتماعي، وان التدين الاسلامي ذو علاقة مباشرة بالأمن الاجتماعي، كون الشريعة الاسلامية بمجملها تعالج شئون المجتمع من جميع النواحي، لأن الغرض الحقيقي من التشريع هو الانسان، لذا جاءت الشريعة متكاملة عقيدة وطقوس وسلوك يكمل بعضها بعضا، واتضح من مجريات البحث ان التدين ليس كله ايجابي محمود، بل هناك نوع اخر وهو التدين المذموم، وهذا النوع من التدين له انواع كثيرة ايضا وكل هذه الانواع تنبع من الجهل، منها ما هو مصلحي وسياسي وجهلي وعاطفي وغيره، ومنها ما يضر بالفرد فقط، واخر يتعدى ضرره الى المجتمع ليربك الامن الاجتماعي، حتى انه اصبح اداة بيد الدول الكبرى لتمرير مشاريعها السياسية المصلحية على المجتمعات الضعيفة وخاصة الاسلامية منها مستخدمين جهلاء المسلمين كأداة طيعة لتنفيذ مشاريعهم بوعي او بدون وعي. جاءت هذه الدراسة لتسلط الضوء على انواع التدين واسبابها وسبل معالجتها من خلال التوصيات التي خرجت بها.


Article
Parameters of Safe Environment in High Density Residential Complexes in City Centers
محددات البيئة الآمنة للمجمعات السكنية عالية الكثافة لمراكز المدن

Authors: ميس محمود مخلف الدليمي --- هدى عبد الصاحب العلوان
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2011 Volume: 17 Issue: 3 Pages: 58-86
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Crime is considered one of the important phenomena which was studied on the world level. The interested (planners and architects) tried hard on this phenomenon to establish security. The study of city centers is very important especially those of high population density because of the effect of this phenomenon on human behavior and his sense of security. The research is diagnosed as special cognitive problem dealing with ingenerality of scientific knowledge about the parameters of safe environment in high density residential complexes in city centers and the effect of crime phenomenon in its different types and the absence of a clear image of what the housing environment had to be in order to be more safe and secure for living. As a result the aim of this research is specified as an attempt to establish general knowledge over planning, designing and social indicators to attain safe environment. The research used the terms (territoriality, surveillance, privacy and social interaction) as supports in investigation of the solution to the research problem enlightened by a hypothetical image that the level of the residents' sense of security in residential complexes increases with the increase in organization at the planning , designing levels within the social parameters. Accordingly, a theoretical base on (crime) phenomenon is established through defining the main concepts, patterns, factors and theories related to it. The results of the research, in its theoretical aspect, led to clear mechanism in achieving the safety phenomenon. This mechanism is formed by applying the planning and designing indicators within the social limitations in high density residential complexes in city centers in order to innovate solutions to attain " Safe Environments"

تعد الجريمة احدى الظواهر المهمة التي تمت دراستها على المستوى العالمي، واجتهد المهتمون من مخططين ومعماريين للسيطرة على هذه الظاهرة لغرض تحقيق الامن. ومما يجعل دراسة ظاهرة الجريمة فيها ذات قدر عال من الاهمية ولاسيما ضمن نطاق المجمعات السكنية عالية الكثافة لتأثير تلك الظاهرة على سلوك الانسان فيها واحساسه بالامن.شخص البحث مشكلة معرفية خاصة تتعلق بعدم شمولية المعرفة العلمية المتوفرة حول محددات البيئة الآمنة للمجمعات السكنية عالية الكثافة لمراكزالمدن وتأثير ظاهرة الجريمة بانواعها المختلفة.وتحدد هدف البحث في محاولة ارساء معرفة اكثر شمولية حول المحددات التخطيطية والتصميمية الاجتماعية لأقرار بيئة مبنية آمنة للمجمعات السكنية عالية الكثافة لمراكز المدن. أتخذ البحث من مفردات (الحيزية,المراقبة البصرية, الخصوصية، التفاعل الاجتماعي) مرتكزات لتقصيه عن الحل مستنيراً بتصو افتراضي كون مستوى احساس السكان بالامان يرتفع في بيئة المجمعات السكنية عالية الكثافة كلما كانت اكثر تنظيماً على المستويين التخطيطي والتصميمي ضمن محدداتها الاجتماعية،في ضوء ذلك تم تأسيس القاعدة المعلوماتية حول ظاهرة (الجريمة) ودوافعها من خلال تعريف مفرداتها الاساسية وانماطها وطرح العوامل الداخلية والخارجية المرتبطة بها وأهم الطروحات التي تناولتها ومن ثم استخلاص المحددات التخطيطية والتصميمية والاجتماعية للحد منها. وقد افرزت النتائج التي خلص اليها البحث آليات واضحة لتحقيق مفهوم الامن والمتضمنة مؤشرات للمعالجات التخطيطية والتصميمية للمجمعات السكنية عالية الكثافة ضمن محدداتها الاجتماعية. ان هذه الآليات توفر للمصمم اصول عمل تعينه على ابتكار الحلول الملائمة لكي تصبح البيئات المبنية اكثر أمناً لمستخدميها.


Article
Slums and Baghdad Security
مساكن العشوائيات وامن بغداد

Authors: Mehdi Ali Zubin مهدي علي زبين --- Salah Hassan Faleh صلاح حسن فالح
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 195-241
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

The phenomenon of slum housing is one of the most important phenomena studied by social sciences in general and sociology in particular, because it poses a danger to societies and individuals. It works to cause socialphenomena that are perverted and dangerous. Economic as well as scientific efforts in human geography, architecture and urban planning. The researchers found that the effect of slum dwellings on the regions was uneven and varied from one region to another, as their impact is evident inthe popular areas and a few in the unpopular areas. The most respondents years and over) These categories originated in 31( from the age groups random dwellings, while the material level of the respondents was poor and most of the respondents and their families were engaged in free work.2003 Most of the respondents lived in a rental house before the events of in random and non-random areas. The researchers reached a number of recommendations, the most important of which was the activation of the intelligence role in these compounds, activating the role of civil society organizations specialized in community and family in the slums, paying .attention to slums and providing the best services to their residents

تعدّ ظاهرة مساكن العشوائيات من أهم الظواهر التي تدرسها العلوم الاجتماعيةبشكل عام وعلم الاجتماع على وجه الخصوص، وذلك لما تشكله من خطورة علىالمجتمعات والأفراد؛ إذ إنها تعمل على التسبب في ظواهر اجتماعية منحرفة وخطرة،لذلك أن علاج هذه الظاهرة لا يتحقق إلا بتكاتف الجهود السياسية والاقتصادية فضلاًعن الجهود العلمية في الجغرافية البشرية والهندسة المعمارية والتخطيط الحضري.وقد توصل الباحثون إلى اأن تأثير المساكن العشوائيات على المناطق كان غير متساوٍ ويختلف من منطقة إلى أخرى، إذ أن تأثيرها واضح في المناطق الشعبية وقليل في المناطقغير الشعبية وإن أكثر المبحوثين من الفئات العمرية من عمر) 31 سنة- فما فوق سنة(وهذه الفئات نشأت في مساكن عشوائية، بينما كان المستوى المادي للمبحوثين ضعيفوأن أغلب المبحوثين وذويهم يزاولون )أعمالاً حرة(, وأغلب المبحوثين يسكنون في بيتإيجار قبل أحداث ) 2003 ( في مناطق عشوائية وغير عشوائية. وقد توصل الباحثونإلى مجموعة من التوصيات كان أهمها تفعيل الدور الاستخباراتي في تلك المجمعات,وتفعيل دور منظمات المجتمع المدني المتخصص بالمجتمع والأسرة في العشوائيات,والاهتمام بمساكن العشوائيات وتقديم أفضل الخدمات لساكنيها.


Article
Israeli National Security planning between strategic stables and future 's prospect
التخطيط للأمن القومي الإسرائيلي بين الثوابت الإستراتيجية والمراهنات المستقبلية

Author: Dina M.Jabr دينـا محمد جبـر
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2009 Issue: 9 Pages: 45-63
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The establishment of Israel through clearly about the importance of future planning in the implementation of long-range goals that may be in one form, a form of distant targets of the investigation. Faalanmozj Israeli noted in one of its forms to the importance of realism in the planning, progress in implementation, and flexibility in dealing with events and new positions, to ensure the future is formed according to end the Israeli, taking into account Any other element of strength or weakness of internal and external, local, regional and international support planning Israel's strategic destruction, through the institutions reflect the mechanism of action and activity of a flexible and mobile to ensure the maximum effectiveness of the targets, the long-term Implementation is the product of a long-term goals, and plans satisfy the delay in time, but does not agree to give up the goal, or retreat from principle.

ان اقامة اسرائيل عبّر بشكل واضح عن اهمية التخطيط المستقبلي في تنفيذ الاهداف البعيدة المدى التي قد تكون في احد اشكالها ، شكلاً من اشكال الغايات بعيدة التحقيق . فالانموذج الاسرائيلي اشار في احد اشكاله الى اهمية الواقعية في التخطيط ، المرحلية في التنفيذ ، والمرونة في التعامل مع الاحداث والمواقف المستجدة ، ضماناً لمستقبل يتشكل على وفق الغاية الاسرائيلية ، مع الاخذ بالاعتبار ما يستجد من عناصر قوة او ضعف داخلية وخارجية ، محلية واقليمية ودولية لدعم التخطيط الاستراتيجي الاسرائيلي الشامل ، عبر مؤسسات تعبر عن آلية عمل ونشاط مرن ومتحرك لضمان تحقيق الاهداف بأقصى فاعلية ، فالتنفيذ الطويل الاجل نتاج لغايات طويلة الامد ، ومخططات ترضى بالتأخر في الزمن ، ولكن لا ترضى بالتنازل عن الهدف او التراجع عن المبدأ .

Listing 1 - 10 of 86 << page
of 9
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (86)


Language

Arabic (70)

Arabic and English (9)

English (5)


Year
From To Submit

2020 (2)

2019 (16)

2018 (10)

2017 (10)

2016 (9)

More...