research centers


Search results: Found 12

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Measurement and Analysis of Oil Price Fluctuations and Trends of Government Spending on the Security and Health Sectors in Iraq for the Period (2006-2016)
قياس وتحليل تقلبات أسعار النفط واتجاهات الإنفاق الحكومي على قطاعي الأمن والصحة في العراق للمدة ( 2006 _ 2016 )

Authors: حسن علي عبد الله --- صلاح مهدي عباس البيرماني
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2019 Volume: 25 Issue: 111 Pages: 276-288
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract)The objective of the study: To diagnose the reality of the relationship between the fluctuations in world oil prices and their reflection on the trends of government spending on the various economic sectors.The research found: that public expenditures contribute to the increase of national consumption through the purchase of consumer goods by the state for the performance of the state's duties or the payment of wages to employees in the public sector and thus have a direct impact on national consumptionThe results of the standard tests showed that there is no common integration between the oil price fluctuations and the government expenditure on the security sector through the ARDL test. The table value of the minimum parameter (3.62) was 5%, which is higher than the calculated value of 1.055303 ) Because of the security conditions experienced by Iraq after 2003, which necessitated spending on security significantly even with low oil prices, also through the ARDL test, which was conducted to ensure the existence of a common integration between the expenditure on the health sector and fluctuations in oil prices for the period (2006_2016) The value of f calculated (1.501817) at a significant level of 5% and is smaller than the Tabulated value to the minimum the same parameter, which amounted to 4.16, indicating that there was no relationship or mutual influence of the independent variable on the dependent variable and vice versa.The research recommended Iraq should diversify its economy and not just oil as a single factor in maximizing public revenues, and this should not be considered when oil prices are low, but to think and find serious solutions to this issue and establish sovereign funds to benefit from the abundance of revenues in the event of high oil prices. To counter future oil price declines.

هدف الدراسة : تشخيص واقع العلاقة بين تقلبات أسعار النفط العالمية وانعكاسها على اتجاهات الإنفاق الحكومي على قطاع يالامن والصحة.توصلت الدراسة : إلى أن النفقات العامة تسهم في زيادة الاستهلاك القومي وذلك من خلال شراء الدولة للسلع الاستهلاكية اللازمة لقيام الدولة بواجباتها,أو دفع أجور الموظفين العاملين بالقطاع العام وبذلك يكون هناك تأثير مباشر لهذه النفقات على مستوى الاستهلاك القومي. أظهرت نتائج الاختبارات القياسية انه لا يوجد تكامل مشترك بين تقلبات أسعار النفط والإنفاق الحكومي على قطاع (الأمن) وذلك من خلال اختبار(ARDL)إذ بلغت القيمة الجدولية لمعلمة الحد الأدنى هي (3.62) عند مستوى معنوية 5% وهي اكبر من قيمةFالمحتسبة والتي بلغت(1.055303)وذلك بسبب الظروف الأمنية التي مر بها العراق بعد عام 2003 والتي استلزمت إنفاق على الأمن بصورة كبيرة حتى مع انخفاض أسعار النفط, كذلك من خلال اختبار ARDL التي اجري للتأكد من وجود تكامل مشترك بين الإنفاق على القطاع الصحي وتقلبات أسعار النفط للمدة(2006_2016) تبين ان قيمةfالمحتسبة (1.501817)عند مستوى معنوية 5% وهي اصغر من القيمة الجدولية للحد الأدنى للمعلمة ذاتها والتي بلغت 4.16,مما يدل على انه لاتوجد علاقة أو تأثير متبادل للمتغير المستقل على المتغير التابع والعكس بالعكس.اوصت الدراسة : على العراق تنويع اقتصاده وعدم الاكتفاء بالنفط كعامل وحيد في تعظيم الإيرادات العامة, وهذا الأمر لايجب التفكير فيه عند انخفاض أسعار النفط فقط, بل التفكير وإيجاد حلول جدية لهذا الموضوع ,وأنشاء صناديق سيادية للاستفادة من الوفرة في الإيرادات في حال ارتفاع أسعار النفط لمواجهة الانخفاضات التي تحدث في أسعار النفط مستقبلا.


Article
Measurement and Analysis of Oil Price Fluctuations and Trends of Government Expenditure on Agriculture and Industry in Iraq for the Period (2006-2016)
قياس وتحليل تقلبات أسعار النفط واتجاهات الإنفاق الحكومي على قطاعي الزراعة والصناعة في العراق للمدة ( 2006 _ 2016 )

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe objective of the study: is to identify the reality of the relationship between the fluctuations in international oil prices and their reflection on the trends of government spending on agriculture and industry.The study finds that there is no joint integration between the two variables. The independent variable (oil price) has no effect on the dependent variable (expenditure on the agricultural sector) through the calculated value of F (1.906385) A significant level of 5%, which is smaller than the table value of the minimum parameter of 3.62 at a significant level of 5% This is because most of these expenses are operating expenses, which are inflexible and insufficiently responsive to the change in oil prices, since the investment expenditure on the agricultural sector did not exceed 10% of the total public expenditure during the study period. The allocation of the industrial sector out of the total public expenditure was very low, where it reaches an verage rate of this sector over 11 years (1.1%) reflected the low allocation of this sector of total public expenditure, which negatively reflected on the level of domestic production.The study recommends promotion of private sector, its development, providing necessary support and facilities to improve this sector to relieve pressure on the public sector through the employment of labor and thus reduce public expenditure, mostly salaries, wages of working staff, and prioritize investment expenditures of the total public expenditure of sectors that contribute to the construction of the economy that achieves the ambition to promote the economy, such as the industrial sector, in order to absorb the large numbers of the unemployed. The interest in the agricultural sector is crucial to the provision of food commodities and ensuring that these goods are not imported from abroad. These imports with negative effects on the country's economy

هدف الدراسة : تشخيص واقع العلاقة بين تقلبات أسعار النفط العالمية وانعكاسها على اتجاهات الإنفاق الحكومي على الزراعة والصناعة.توصلت الدراسة : من خلال اختبار التكامل المشترك(ARDL)تبين انه لايوجد تكامل مشترك بين المتغيرين ,اي لا يوجد تاثير للمتغير المستقل(اسعار النفط) على المتغير التابع(الانفاق على القطاع الزراعي), وذلك من خلال قيمة F المحتسبة والتي بلغت(1.906385) عند مستوى معنوية5% وهي اصغر من القيمة الجدولية للحد الادنى للمعلمة ذاتها والبالغة 3.62 عند مستوى معنوية5% وذلك بسبب ان اغلب تلك النفقات هي نفقات تشغيلية وهي غير مرنة وقليلة الاستجابة للتغيرات التي تطرأ على اسعار النفط حيث ان الانفاق الاستثماري على القطاع الزراعي لم يتجاوز 10% من مجموع الانفاق العام خلال مدة الدراسة. _ كان التخصيص لقطاع الصناعة من مجموع الانفاق العام متدني للغاية حيث بلغ متوسط نسبة هذا القطاع من الانفاق العام على مدار 11 عام (1.1%)مايعكس تدني مامخصص لهذا القطاع من مجموع الانفاق العام الامر الذي انعكس سلبا على مستوى الانتاج المحلي الذي هو اساسا لا يكاد يذكر.اوصت الدراسة : النهوض بالقطاع الخاص وتطويره وتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة للنهوض بهذا القطاع لتخفيف الضغط عن القطاع العام من خلال تشغيل الأيدي العاملة وبالتالي التقليل من الانفاق العام الذي اغلبه رواتب واجور للموظفين العاملين, وإعطاء أولوية للنفقات الاستثمارية من مجموع الإنفاق العام للقطاعات التي تسهم في بناء اقتصاد يلبي الطموح في النهوض بالاقتصاد, مثل القطاع الصناعي وذلك لاستيعاب الأعداد الهائلة من العاطلين ,الاهتمام بالقطاع الزراعي لما لهذا القطاع من اهمية بالغة في توفير السلع الغذائية اللازمة وضمان عدم استيراد هذه السلع من الخارج لما لهذه الاستيرادات من اثار سلبية على اقتصاد البلد.


Article
The Effect of Corruption on Government Economic Performance
تأثير الفساد على الأداء الاقتصادي للحكومة

Author: Mufeed Th. Younis مفيد ذنون يونس
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2010 Volume: 32 Issue: 101 Pages: 243-265
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis paper empirically examines the impact of corruption on government economic performance (the amount and the allocation of public spending, tax revenue and structure, and the quality of government services) in Middle East and Central Asia countries. Applying the method of pooling cross sectional time series Data for the period 2004-2007, it is highlighted two different effects of corruption on sectional public expenditure: a "quantity effect" on the total amount of real spending and an "allocation effect" on the budget structure. It is found first that high level corruption reduce the total amount of real public expenditure, and corrupt its structure. In the same direction it differentiated two effects of corruption on tax revenue: a "tax revenue effect" on the amount of tax revenue and "tax structure effect" on the tax structure. Furthermore, it is investigated the relation between corruption the quality of government services by applying cross sectional data for 2006. It is concluded that corruption decreases the quality of public expenditure and the low level corruption lead to improve government services, but high level corruption affect government services negatively.

المستخلصهذا البحث يحاول استقصاء تأثير الفساد على تخصيص الإنفاق العام, وعلى الإيرادات العامة للحكومة, وعلى نوعية الخدمات الحكومية. وذلك بالتطبيق على مجموعة دول الشرق الأوسط واسيا الوسطى التي توافرت عنها المعلومات المطلوبة للتحليل. وباستخدام طريقة البيانات التجميعية للسلسلة الزمنية والمقطع العرضي للمدة 2004-2007. لقد تم إبراز نوعين من التأثيرات التي يحدثها الفساد في الإنفاق الحكومي. الأول: هو "تأثير الكمية" وهو كمية الإنفاق المخصص فعليا لكل وظيفة اقتصادية عامة كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي, وهذا يقيس تأثير الفساد على مخصصات كل نوع من أنواع الإنفاق العام, و الثاني هو "التأثير التوزيعي" أي حصة كل قطاع اقتصادي من هذا الإنفاق المخصص، وهو يقيس التشوه الذي يحدثه الفساد في الموازنة العامة للدول. وقد وجد أن الفساد يؤثر بشكل سلبي في تخصيص الموازنة, وتبين أن الفساد يشوه تركيبة الإنفاق الحكومي في الموازنة العامة. كما تمت التفرقة بين "تأثير الحصيلة" المتضمن تخفيض الحصيلة الضريبية كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي, و"تأثير الهيكل الضريبي" الذي يعني تشويه الهيكل الضريبي باتجاه تفضيل الضرائب غير المباشرة. وباستخدام بيانات المقطع العرضي لسنة 2006 تم تحليل العلاقة بين نوعية وكفاءة الخدمات الحكومية والفساد، وتبين أن نوعية الخدمات الحكومية تصبح أكثر سوء كلما كانت درجة الفساد أكبر. حيث تسوء الخدمات الصحية والتعليمية التي تقدمها الحكومة. وتبين كذلك أن مستويات الفساد المنخفضة تسهم في تحسين نوعية الخدمات الحكومية، في حين تسوء الخدمات الحكومية عند مستويات الفساد المرتفعة.


Article
The Impact Of Government Spending , And Taxes And In The Index Of Consumer Prices In Iraq For The Period Of (1995- 2010)
تأثير الانفاق الحكومي والضرائب في الرقم القياسي للاسعار في العراق للمدة (1995-2010)

Author: سميرة فوزي شهاب
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2017 Issue: 52 Pages: 299-316
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

Find interested shed light on government spending, taxes and their impact on the index of consumer prices in Iraq for the period from (1995- 2010) by standing on the reality of government spending (consumption and investment) of the total overall spending, as well as the reality of taxes (direct and indirect) of the total tax proceeds, and determine the impact of both total spending and taxes in the price index by estimating function model that expresses that relationship by using multiple regression equation and relying on spss program in interpreting the results.Was reached many conclusions was the most important that the Intergovernmental Agreement exercised significant effect on the index while not practiced with the effect of taxes, and research found a set of proposals among which was the need to develop plans, programs and form in which it contributes to the reduction of government spending first and tax second to figure index of prices due to the large impact of both government spending and taxes on prices.

أهتم هذا البحث بإلقاء الضوء على الانفاق الحكومي والضرائب وأثرها في الرقم القياسي لأسعار المستهلك في العراق للمدة من (1995- 2010) من خلال الوقـــــــــــوف على واقـــــــــع الانفـــــــاق الحــــــكومــــي (الاستهلاكي والاستثماري) من اجمالي الانفاق الكلي ، وكذلك واقع الضرائب (المباشرة وغير المباشرة) من اجمالي الحصيلة الضريبية، وتحديد أثر كلاً من الانفاق الكلي والضرائب في الرقم القياسي للأسعار من خلال تقدير نموذج الدالة التي تعبر عن تلك العلاقة باستخدام معادلة الانحدار المتعددة وبالاعتماد على برنامج spss في تفسير النتائج.وتم التوصل الى استنتاجات عديدة كان من أهمها بأن الاتفاق الحكومي يمارس تأثيراً معنوياً على الرقم القياسي في حين لاتمارس الضرائب ذات التأثير، وتوصل البحث الى مجموعة من المقترحات كان من أهمها ضرورة وضع الخطط والبرامج وبالشكل الذي يساهم في تخفيض الانفاق الحكومي أولاً والضرائب ثانياً على الرقم القياسي للأسعارنظراً للتأثير الكبير لكل من الانفاق الحكومي والضرائب على الاسعار .


Article
تأثير النزاعات المسلحة على جــودة التعليــم في العـــراق

Author: نغم سعدون رحيمة
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2017 Volume: 2017 Issue: 57 Pages: 210-255
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

This paper researched in a relationship of armed conflicts and their impact on the quality of education in Iraq, It has shown that the indicators quality of education such as: weakness and management of funding for investment of government, contrast in ratio of students to prepare treachers and their adequacy, lack of provision teachers qualified and trainess qualitavtively, dip index performance tests national and inclusions within ratings international, not to achieve the world average to stay school resgistered education and the transition from primary level to secondary. The aspects of the implications of armed conflict on the quality of education, such as (insecurity, achieving gender equality in education, government spending, degradation of infrastructure educational and displacement), they are a close relationship and directly with the conflicts and its effect on education, however, poverty factor was indirect relationship there are areas such as the southern Iraq poverty levels in which low, despite the fact that the levels of the conflict is a high. As that for some input resources physical and human impact effective to achieve the quality of education rehearsal and enthusiasm teachers and their adequacy, increasing the allotted time learning course, to ensure the quality of the curriculum and quality of suitability labor market goals development, governance, policies and practices with spending and investment of financing education qualitative, and evaluation education to diagnosis and analysis weakness of quality for learning outcomes.

تناول البحث علاقة النزاعات المسلحة ومدى تأثيراتها على جودة التعليم في العراق، فقد بينت المؤشرات النوعية لجودة التعليم عن ضعف الانفاق وسوء إدارة التمويل للاستثمار الحكومي، وتباين في نسب أعداد التلاميذ إلى أعداد المعلمين وكفايتهم، وعدم توفير معلمين مؤهلين ومدربين تدريباً نوعياً، وتراجع مؤشر الأداء للاختبارات الوطنية وعدم الادراج ضمن التقييمات الدولية، وعدم تحقيق المتوسط العالمي للبقاء المدرسي للملتحقين بالتعليم واستكمالهم للانتقال من المرحلة الابتدائية إلى الثانوية. أما جوانب انعكاسات النزاعات المسلحة على جودة التعليم مثل: (انعدام الأمن، تحقيق المساواة بين الجنسين في التعليم، الانفاق الحكومي، تدهور البنى التحتية التعليمية والنزوح)، فإنها ذات علاقة وثيقة ومباشرة مع النزاعات بتأثيرها على التعليم، لكن الفقر كان ذا علاقة غير مباشرة فهناك مناطق مثل جنوب العراق مستويات الفقر فيها متدنية رغم كون مستويات النزاع غير مرتفعة. كما أن لبعض المدخلات للموارد المادية والبشرية لها تأثير فعال على تحقيق جودة التعليم كتدريب واندفاع حماس المعلمين وكفاية اعدادهم، زيادة الوقت المخصص لتعلم المقرر التعليمي، ضمان جودة المناهج ونوعيتها لملائمتها لسوق العمل وأهداف التنمية، الحوكمة والسياسات المتبعة من إنفاق واستثمار والتمويل التعليم النوعي، وتقييم عمليات التعليم لتشخيص الخلل ومواطن الجودة وتحليلها مع مخرجات التعلم.


Article
The Importance of Governmental Expenditure in achieving Human Development to curb extremism: “Malaysian experience as a Model”
اهمية الانفاق الحكومي في تحقيق التنمية البشرية للحد من التطرف " التجربة الماليزية إنموذجا "

Author: Dr . Ismail Hammadi Mijbil م . د . اسماعيل حمادي مجبل
Journal: Journal of the University of Anbar for Humanities مجلة جامعة الأنبار للعلوم الأنسانية ISSN: 19958463 Year: 2018 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 18-33
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to identify the experience of Malaysia in eliminating the ethnic and sectarian war that broke out in the country in 1969. This calls for a return to self, especially by the government to know the causes of these war , as well as the diagnosis of the sites of imbalance in order to evaluate and deal with them. "Moderation" is a comprehensive Islamic culture that affects the lives of individuals, society and the state. The process of human development must be consistent with the prevailing values and concepts and should not be Conflicts with mushrooms And Malaysia has a pioneering experience in eradicating that situation. This experiment is worthy of study and application to countries that have witnessed such a situation .

تهدف الدراسة الى التعرف لتجربة ماليزيا في القضاء على الحرب العرقية والطائفية التي اندلعت في البلاد عام 1969 , اذ يستدعي ذلك العودة الى الذات خاصة من قبل الحكومة لمعرفة اسباب تلك الحرب , فضلا عن تشخيص مواقع الخلل فيها من اجل تقويمها ومعالجتها , وانطلق البحث من فرضية الارتكاز الى " الاعتدال " في توجيه الانفاق الحكومي نحو متطلبات التنمية من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية , كون " الاعتدال " هو ثقافة اسلامية شاملة تطال حياة الافراد والمجتمع والدولة , فأن عملية التنمية البشرية يجب ان تنسجم وتتوافق مع القيم والمفاهيم السائدة وينبغي ان لا تتعارض مع الفطرة الانسانية , وتنفرد ماليزيا بتجربة رائدة في القضاء على تلك الحالة , وان هذه التجربة جديرة في الدراسة والتطبيق للدول التي شهدت مثل تلك الحالة .


Article
Analysis and Measurement the Affecting Factors in Public Expenditures in Iraq for the Period 2003-2017
تحليل وقياس العوامل المؤثرة في النفقات العامة في العراق للمدة (2003- 2017)

Authors: Sarah A. khattab سارة أكرم خطاب --- Ahmed A. Ahmed أحمد عبد الكريم أحمد --- Mohammed F. Mohammed(PhD) الدكتور محمد فوزي محمد
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2019 Volume: 38 Issue: 122 Pages: 121-138
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to study the developments in the government expenditure in Iraq during the period 2003-2017, through analyzing the structure of government expenditures according to the economic division, the changes that have occurred and trying to identify the causes thereof, as well as determining the interaction factors among them in determining the amount of public expenditure (The approved variable). In order to access the research methodology, statistical programs (Minitab, E-views) were used. The statistical results showed that the data are stable at the level as is the case with the growth of government spending and the rate of economic growth and population growth rate, while other variables such as inflation rate and the level of corruption and world prices of oil has become static or stable after taking the first difference. In order to reach the goal of the research, a standard model was estimated to include independent variables (oil prices, GDP growth rate, population growth rate, inflation rate, corruption). The research found a number of results, the most important of which is that the rate of economic growth has had a significant effect on the rate of growth in public spending in Iraq and is in direct relationship with him. The rate of inflation in the Iraqi economy was inversely proportional to the rate of growth in the volume of public spending, and identical to economic logic.

يهدف البحث إلى دراسة التطورات التي طرأت على الانفاق الحكومي في العراق خلال الفترة (2003 -2017)، من خلال تحليل هيكل النفقات الحكومية حسب; التقسيم الاقتصادي، وماهية التغيرات التي طرأت عليها ومحاولة الوقوف على مسبباتها كذلك تحديد العوامل المتفاعلة فيما بينها في تحديد مقدار الانفاق العام (المتغير المعتمد) ولغرض الوصول الى منهجية البحث، تم الاعتماد على البرامج الاحصائية (Minitab, Eviews). واوضحت النتائج الاحصائية أن البيانات مستقرة في المستوى كما هي عليه الحال مع نمو الانفاق الحكومي، ومعدل النمو الاقتصادي، ومعدل النمو السكاني، أما المتغيرات الأخرى مثل معدل التضخم ومستوى الفساد والأسعار العالمية للنفط، فقد أصبحت ساكنة أو مستقرة بعد أخذ الفرق الأول لها. ولغرض الوصول الى هدف البحث تم تقدير أنموذج قياسي تضمن المتغيرات المستقلة (أسعار النفط، معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي، معدل نمو السكان، معدل التضخم، الفساد). وتوصل البحث إلى عدد من النتائج لعل أهمها، هو أن معدل النمو الاقتصادي كان له تأثير معنوي في معدل النمو في الانفاق العام في العراق، وهو على علاقة طردية معه، أما معدل التضخم في الاقتصاد العراقي فكان على علاقة عكسية مع معدل النمو في حجم الانفاق العام، وهما متطابقان مع المنطق الاقتصادي.


Article
Measuring and Analyzing The Causal Relationship between Investing Government Expenditure non-oil GDP in Iraq For The Period (1990-2011)
قياس وتحليل العلاقة السببية بين الانفاق الحكومي الاستثماري والناتج المحلي الاجمالي غير النفطي في العراق للمدة (1990-2011)

Authors: محمد صالح سلمان الكبيسي --- نضال قادر حسن
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2014 Volume: 20 Issue: 78 Pages: 278-296
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The investment government expenditure is considered the fundamental of enhancing the economic activity as it has become a mean for achieving capital accumulation in all economic sectors, The Iraqi economy is characterized of being yield unilateral depending petroleum revenues as an essential resource of financing government expenditure , as the contribution of petroleum sector in GDP is large in proportions to other economic sectors contribution. The relationship between investing government expenditure, and non-oil GDP is about to be not existent during the period of the research on the long term, and the reason is the economic sanctions imposed which left negative effects on Iraq economic representing in the decrease of employment levels in the Iraqi sectors , the decrease of productive capacities in commodity sectors ( agricultural - industrial ) and other reasons , After U.S. invasion of Iraq in 2003,new economic features have emerged representing in infrastructure collapse for the most economic and, the decrease of the investments presented to be sustained and expanded for the purpose of their fittnss with population increases and economic and social developments ,the continuity yield style of and non- productive of the economic policy trends which contributed in deterioration of commodity sectors , particularly agricultural and industrial , and the accumulation of yield service of Iraqi economy for the benefit of defense and security activities that brought a continuous increase in consumption expenditure at the expense of investing expenditure in productive and development fields ,in addition to that the prevalence of financial and administrative corruption in all economic, managerial and security government activities , and the lack of suitable investing environment that is of a direct role in the decrease of production and hence, the weakness of its contribution in non-oil GDP

يعد الانفاق الحكومي الاستثماري الركيزة الاساسية لتحريك النشاط الاقتصادي فقد اصبح وسيلة لتحقيق التراكم الرأسمالي في جميع القطاعات الاقتصادية , وان الاقتصاد العراقي يتصف بوصفه اقتصاد ريعي احادي الجانب يعتمد على ايرادات النفطية كمصدر اساسي لتمويل الانفاق الحكومي ,اذ تشكل مساهمة قطاع النفط في الناتج المحلي الاجمالي نسبة كبيرة مع تراجع نسبة مساهمة الاقطاعات الاقتصادية الاخرى.وان العلاقة بين الانفاق الحكومي الاستثماري والناتج المحلي الاجمالي غير النفطي تكاد تكون معدومة خلال مدة البحث على المدى الطويل جاءت نتيجة فرض العقوبات الاقتصادية على العراق مما له اثارسلبية على الاقتصاد العراقي تتمثل بانخفاض مستويات التشغيل في القطاعات الاقتصادية وكذلك انخفاض الطاقات الانتاجية في القطاعات السلعية (الزراعية – الصناعية) وغيرها من الاسباب ولكن بعد الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003 برزت سمات اقتصادية جديدة تمثلت بانهيار البنى الارتكازية لمعظم القطاعات الاقتصادية وقلة الاستثمارات المقدمة لادامتها وتوسيعها لغرض ملائمتها مع الزيادات السكانية والتطورات الاقتصادية والاجتماعية , واستمرار الطابع الريعي وغير الانتاجي في توجيه السياسة الاقتصادية مما ساهم في تدهور القطاعات السلعية ولاسيما الزراعية والصناعية , وتكديس الطابع الريعي الخدمي للاقتصاد العراقي لصالح الانشطة العسكرية والامنية وترتب على هذا التوجة زيادة مستمرة في الانفاق الاستهلاكي على حساب الانفاق الاستثماري في المجالات الانتاجية والتنموية , فضلا عن شيوع مظاهر الفساد المالي والاداري في جميع انشطة الدولة الاقتصادية والادارية والامنية , وعدم وجود بيئة استثمارية ملائمة وكل هذا له دور مباشر في انخفاض حجم الانتاج وبالتالي ضعف مساهمتها في الناتج المحلي الاجمالي غير النفطي.


Article
Budget Programs and Performance away to enhance the control in government economic units
موازنة البرامج والاداء وسيلة لتعزيز الرقابة في الوحدات الاقتصادية الحكومية

Authors: سلمان حسين عبدالله --- جوان جاسم خضير
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2016 Volume: 22 Issue: 89 Pages: 454-466
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The control function of important functions in the system of government for several reasons , perhaps the most important of the magnitude of spending and spending in one of the tools adopted in the implementation of the control function. Perhaps the most prominent stages of the development budget in terms of setup and use in the budget programs and performance , as specialized literature show its importance in strengthening financial and operationl control over the government transactions though its dependence on the formation of the programs you want governmant units the promote implementation and asset of performance standards that can be adopted on the subject of evaluating the performance of personnel and units in general package. This study has reached a set of conclusions we will mention the most important:That the style of the budget programs and performance is based reclassification of public expenditure so that matdzh units of government show business and matqon activities and though the indentification of costs and there by to reduce cost , as well as help to complete the process of effective control and pay attention to what has been accomplished . The study has find the following : 1- Application programs need to adopt the budget programe and performance by the ministry of public and accounting service in the preparation of the state budget because they are based on scientific foundation and the process of the preparation of estimates which achieve the objectives of future programs and impose controls on government spending. 2- To achieve the first and the most important functions of the budget position which is planning and control must be converted from traditional programs to balance the budget and programe and performance where traditional budget

تعد الوظيفة الرقابية من الوظائف الهامة في النظام الحكومي لعدة اسباب لعل اهمها ضخامة الانفاق وارتباط هذا الانفاق برفاهية المجتمع ، حيث تعد الموازنة احد الادوات المعتمدة في تنفيذ الوظيفة الرقابية، ولعل ابرز مراحل تطور الموازنة من حيث الاعداد والاستخدام هي موازنة البرامج والاداء أذ تبين الادبيات المتخصصة اهميتها في تعزيز الرقابة المالية والتشغيلية على المعاملات الحكومية من خلال اعتمادها على تشكيل حزم البرامج التي ترغب الوحدات الحكومية تنفيذها والتي تعزز مجموعة من معايير الاداء التي يمكن اعتمادها في موضوع تقييم اداء الافراد العاملين والوحدات بشكل عام .لقد بين البحث مجموعة من الاستنتاجات كان اهمها:-أن أسلوب موازنة البرامج والاداء يقوم على أساس اعادة تبويب النفقات العامة بحيث تظهر ما تنجزه الوحدات الحكومية من اعمال وما تقوم به من أنشطة وذلك من خلال تحديد التكاليف مما يؤدي بالتالي الى تخفيض النفقات، وكذلك تساعد على اتمام عملية الرقابة الفعالة والاهتمام بما تم انجازه.بالاعتماد على نتائج الجانب العملي توصلت الدراسة الى: 1-ضرورة تبني تطبيق موازنة البرامج والاداء من قبل وزارة المالية- دائرة المحاسبة العامة في اعداد الموازنة العامة للدولة وذلك لاستنادها على أسس علمية وعملية في اعداد التقديرات مما يحقق أهداف البرامج المستقبلية وفرض الرقابة على الانفاق الحكومي.2-لتحقيق الوظيفة الاولى والاهم من وظائف الموازنة وهي التخطيط والرقابة يجب أن يتم التحول من موازنة البنود الى موازنة البرامج والاداء حيث تفتقر موازنة البنود للرقابة على البرامج والمشاريع ويتضائل دورها في متابعة الاداء وضبط الكفاءة وترشيد الانفاق الحكومي.


Article
The Trends of Fiscal Policy in bearing the financial burden of the government and the Extent Leadership in Iraq during the period 2004- 2014
توجهات السياسة المالية في تحمل العبء المالي الحكومي ومدى رشادتها في العراق خلال المدة 2004 – 2014 (*)

Authors: عماد محمد علي عبد اللطيف العاني --- عامر عبد الله مجيد الشيخاني
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 97 Pages: 267-292
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

There has been a heated controversy over the role the financial policy plays and how sufficient it is in affording the financial burden. This burden is known as the operational current expenses which the governments of various countries mainly afford, despite the discrepancy in the government’s economic policy. After the deterioration and deficit in the state budget in all countries nowadays, it was necessary to find an appropriate mechanism so as to achieve the interaction and appropriateness between the main instruments of the financial policy on the realistic level with regard to their economy.This research aims to analyses the relationship between the main instruments of the State policy to encounter the increasing financial burden on the government, where the developing countries’ economy in general and Iraq’s in particular suffers from the financial policy’s inefficacy and feebleness due to the fluctuation of these governments’ policies. In addition, there is a lack of credibility for these governments to achieve a noticeable improvement that could create economic stability; especially most of the decisions made regarding the financial policy tend to be under the influence of policy makers.The study concludes that Iraq has been partially able to afford its operational expenses in spite of the economic, political, social, and security challenges it faced. Further, there was no active financial policy and a clear vision for attempting to diversify the revenue resources to depend on instead of depending on oil as the main source for taking the financial burden. In addition, Iraq economy suffers from a structural imbalance that negatively affects its capacity to diversify the revenues resources, while the financial policy has a significant place among other policies because it can play the greatest role in achieving the multiple objectives and thus achieve economic stability.

تزايد الجدل حول الدور الذي تؤديه السياسة المالية ومدى كفايتها في تحمل العبء المالي والمعبرً عنها بالنفقات الجارية التشغيلية التي تتحملها حكومات البلدان المختلفة من اجل تقديم الخدمات العامة للمجتمع، مهما اختلفت السياسات الاقتصادية للحكومة، بعد ما تزايد حجم عجز الموازنة الحكومية لمعظم بلدان العالم ولاسيما في الآونة الاخيرة، ولأجل تحقيق التفاعل والتناسب الملائم بين الادوات الرئيسة للسياسة المالية فانه من الضروري ايجاد آلية مناسبة بين هذه الادوات على المستوى التطبيقي للاقتصاد من اجل تعزيز قدرة الحكومات على تحمل العبء المالي ورفع مستوى الاستدامة المالية لها، يهدف البحث الى تحليل العلاقة بين الادوات الرئيسة للسياسة المالية من اجل مواجهة الاعباء المالية المتزايدة على الحكومة، في الوقت الذي تعاني اقتصادات الدول النامية عامة والاقتصاد العراقي بشكل خاص من ضعف كفاءة وفاعلية السياسة المالية فيها نتيجة لوجود تذبذب في سلوك حكومات تلك الدول، فضلاً عن غياب المصداقية لدى هذه الحكومات في تحقيق تطور ملحوظ يصب في تحقيق الاستقرار الاقتصادي، لاسيما وانَ معظم القرارات المتعلقة بالسياسة المالية يغلب عليها تأثير صانعي القرار السياسي، لقد توصل البحث الى ان العراق استطاع جزئياً من تغطي نفقاته التشغيلية رغم التحديات التي واجهته اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً وامنياً، مع عدم وجود سياسة مالية فاعلة ورؤية واضحة لها في محاولة تنويع مصادر الايرادات والاعتماد عليها بدلاً من الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي لتحمل العبء المالي، فضلاً عن ذلك ان الاقتصاد العراقي يعاني من اختلال هيكلي يؤثر بشكل سلبي في قدرته لتنويع مصادر ايراداته، في الوقت الذي تحتل السياسة المالية مكانة مهمة بين السياسات الاخرى لانها تستطيع ان تقوم بالدور الاعظم في تحقيق الاهداف المتعددة ومن ثم تحقيق الاستقرار الاقتصادي.

Listing 1 - 10 of 12 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (12)


Language

Arabic and English (7)

Arabic (4)


Year
From To Submit

2019 (3)

2018 (1)

2017 (5)

2016 (1)

2014 (1)

More...