research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
The Relationship Between Confirmation Bias And Positive Mood Among Educational Counselors
تأكيد التحيز وعلاقته بالمزاج الايجابي لدى المرشدات التربويات

Author: Saad Faydh Abdllha سعد فياض عبدالله
Journal: Al-Adab Journal مجلة الآداب ISSN: 1994473X Year: 2019 Issue: 129 Supplement Pages: 505-524
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to identify the relationship between Confirmation bias and Positive Mood Among Educational Counselors, The researcher used the descriptive approach and the sample of the study reached (150) Educational CounselorsThe researcher used the Confirmation bias scale(Rassin,2008 ) and the Positive Mood scale (Watson et al., 1988) for Positive Mood. The Validity(translation, Face Validity, and construction) was verified using consistency, and the Psychometric features of the two scales . The results of the study were: There were statistically significant differences in the confirmation bias in the educational Counselors, as well as the presence of statistical differences in the positive mood of the educational Counselors. The results of the study also revealed no correlation between the confirmation of bias and its to the positive mood of educational Counselors

هدف البحث الى تعرف العلاقة بين تأكيد التحيز والمزاج الايجابي لدى المرشدات التربويات واستُعمل المنهج الوصفي التحليلي وبلغت عينة البحث (150) مرشدة تربوية. وقد استخدم الباحث مقياس تأكيد التحيز لـ راسن (Rassin,2008) و مقياس المزاج الايجابي لـ واتسن و اخرون Watson et al., 1988).) وتحقق من الخصائص القياسية لكلا المقياسين من حيث الصدق (الترجمة و الظاهري ، و البناء) والثبات باستعمال (الاتساق الداخلي الفاكرونباخ ). ولاستخراج نتائج البحث استعمل الباحث ، الاختبار التائي لعينة واحدة ،ومعامل ارتباط بيرسون لكشف العلاقة بين المتغيرين .وتوصل البحث الى نتائج,وهي: وجود تاكيد التحيز لدى المرشدات التربويات و كذلك وجود المزاج الايجابي لدى المرشدات التربويات ، كما كشفت نتائج البحث عن عدم وجود علاقة ارتباطية بين تأكيد التحيز والمزاج الايجابي لدى المرشدات التربويات.


Article
THE MARABAR CAVES: THEIR IMPLICATIONS IN THE ENCOUNTER IMPASSE BETWEEN WEST AND EAST
كهوف مارابار: آثارها المترتبة في معضلة لقاء الغرب بالشرق

Loading...
Loading...
Abstract

The Marabar caves of Chandrapore constitute the central part of E. M. Forster’s A Passage toIndia where the entire events revolve around them. The presence of the caves in the first section, thenthe setting of the second section, and finally most part of section three refers to their powerfulsignificance in the structure of the narrative. E. M. Forester utilizes the tragic event in the caves to castlight on the impossibility of establishing friendship between East and West as long as India suffersfrom the British colonization. Forster accentuates this fact in the disastrous end of the Marabar caves’expedition which Aziz plans for Mrs. Moore and Adela Quested to see the real India.Keywords: Marabar Caves, colonialism, Anglo Indians, Indo Europeans, prejudice, racismIntroduction:

تشكل كهوف ما ا ربا ا رلموجودة في مدينة )تشاند ا ربور( الهندية الجزء الاساسي في رواية )ممر الى الهند( للكاتب الأنكليزي )أيأم فورستر( حيث تدور جميع الاحداث حولها. أن وجود هذه الكهوف في القسم الاول والثاني ومعظم القسم الثالث من الرواية يشير الىمحور قوة هذه الكهوف في تركيب العمل الادبي. لقد أستخدم الكاتب أي أم فورستر الحدث المأساوي الذي حصل في هذه الكهوف مناجل القاء الضوء على مسألة تعذر أقامة صداقة بين الغرب والشرق طالما ظلت الهند تعاني من نير الاحتلال الأنكليزي ولقد شددالكاتب على هذه الحقيقة من خلال النهاية الكارثية لرحلة أستكشاف الكهوف التي خطط لها دكتور عزيز من أجل أن ترى السيدة موروالأنسة عديلة كويستد الهند الحقيقية.


Article
Cognitive Bias and Organizational Inertia are Two Functions of Strategic Change An Experimental Study in Amman Stock Market
التحيز المعرفي والجمود التنظيمي دالان للتغيير الاستراتيجي دراسة اختباريه في عينة من الشركات المدرجة في سوق عمان المالي

Author: عبد الستار مصطفى الصياح
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2015 Volume: 21 Issue: 86 Pages: 245-271
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims at considering the reality of cognitive bias and organizational inertia as determinants of strategic change in a sample of companies listed in Amman Stock Market. To achieve objectives of the research, a model consisting of two independent variables has been designed, namely: (1) The cognitive bias resulting from (escalating commitment, analogy, previous assumptions, representative generalization, command and control, convergent thinking), and (2) Organizational inertia due to (Icarus discrepancy, power distribution, rooted organizational culture), and a dependent variable, strategic change in (leadership patterns, strategy, the organization per se). From the model two main hypotheses were derived; the first concerned with correlations , and the second with effects. Data was collected from a stratified random sample of 200 people at the top management level working in 20 companies using a questionnaire featured with high honesty and consistency. Correlation hypotheses were tested based on the correlation coefficient Spearman, and the Effect based on multiple linear regression, and in confidence limit (0.05 ≤ p ). Results demonstrated the existence of strong effects and linkages having statistical implication between cognitive bias and organizational inertia with strategic change. We have found important evidence on the prevalence of cognitive bias and to a lesser extent the organizational inertia, as well as tendency to hesitation and lack of change. Finally, we found a different variation in terms of type, magnitude and direction at the level of variables and sample. The research concluded an integrated applied model of strategic change we think it greatly benefits companies.

يهدف البحث إلى الوقوف على التحيز المعرفي والجمود التنظيمي كمحددات للتغيير الاستراتيجي في عينة من الشركات المدرجة أسهمها في سوق عمان المالي . ولتحقيق أهداف البحث تم تصميم نموذج يتكون من متغيرين مستقلين : (1) التحيز المعرفي الناتج عن ( الالتزام المتصاعد ، التشابه الجزئي ، الافتراضات السابقة ، التعميم بالتمثيل ، وهم السيطرة والتحكم ، التفكير المتقارب ) . (2) الجمود التنظيمي بسبب (تناقض Icarus ، توزيع القوة والسلطة ، الثقافة التنظيمية المتجذرة ) . ومتغير تابع ، التغيير الاستراتيجي في ( أنماط القيادة ، الإستراتيجية التنظيمية ، المنظمة نفسها ) . اشتق من النموذج فرضيتان رئيسيتان ، عنيت الأولى بالارتباطات ، والثانية بالتأثيرات . جمعت البيانات من عينة طبقية عشوائية قوامها ( 312 ) فردا يعملون في (78 ) شركة باستخدام استبانه تمتعت بصدق وثبات عال . اختبرت فرضيات الارتباط بالاعتماد على معامل ارتباطCorrelation Spearman ، والأثر بالاعتماد على الانحدار الخطي المتعدد Multiple linear Regression وبحدود ثقة P£0.05. برهن تحليل النتائج وتقييمها على وجود تأثيرات وترابطات قوية ذات دلالة إحصائية بين التحيز المعرفي والجمود التنظيمي مع التغيير الاستراتيجي . ولقد وجدنا أدلة مهمة على شيوع ظاهرة التحيز المعرفي ، وبدرجة اقل الجمود التنظيمي ، وميل إلى التردد وعدم التغيير . وأخيرا وجدنا تباينا مختلفا من حيث نوعه وقوته واتجاهه على مستوى المتغيرات والعينة . وخلص البحث إلى اقتراح نموذج تطبيقي للتغيير الاستراتيجي نظن انه يفيد الشركات المبحوثة إفادة بينة


Article
A Comparative Study of Some Methods of Estimating Robust Variance Covariance Matrix of the Parameters Estimated by (OLS) in Cross-Sectional Data
دراسة مقارنة لبعض طرائق تقدير مصفوفة التباين والتباين المشترك الحصينة للمعلمات المقدرة بطريقة (OLS) في البيانات المقطعية

Authors: ديان حميد مجيد الربيعاوي --- سلمى ثابت ذاكر الآلوسي
Journal: journal of Economics And Administrative Sciences مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية ISSN: 2227 703X / 2518 5764 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 98 Pages: 384-405
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe Classical Normal Linear Regression Model Based on Several hypotheses, one of them is Heteroscedasticity as it is known that the wing of least squares method (OLS), under the existence of these two problems make the estimators, lose their desirable properties, in addition the statistical inference becomes unaccepted table. According that we put tow alternative, the first one is (Generalized Least Square) Which is denoted by (GLS), and the second alternative is to (Robust covariance matrix estimation) the estimated parameters method(OLS), and that the way (GLS) method neat and certified, if the capabilities (Efficient) and the statistical inference Thread on the basis of an acceptable but this method requires knowledge and knowledge of the nature of the problem and the private model of the problem, whether the Heteroscedasticity otherwise, the method (GLS) become inappropriate. The second alternative is a matrix contrast common variation fortified it does not require prior knowledge of the nature of your problem model, it's also an easy way and by this method has met with popular and interest in more than two decades by researchers, that the estimated of Robust covariance matrix the estimated parameters method(OLS), shall be according to data that is handled type, and we have dealt with in this study, cross-sectional data where the problem of Heteroscedasticity in contrast may be contained therein(Heteroscedasticity- Consistent Covariance matrix Estimation) and symbolized by the (HCCME) and includes many ways, and we have dealt with in our study of these methods

أن أنموذج الأنحدار الخطي الطبيعي الكلاسيكي(Classical Normal Linear Regression Model) قائم على أساس العديد من الفرضيات من بينها فرضية تجانس التباين، كما هو معروف فأن استخدام طريقة المربعات الصغرى الأعتيادية (OLS)، تحت ظل وجود هذه المشكلة يجعل مقدراتها تفقد بعضاً من خصائصها المرغوب فيها، كما أن الأستدلال الأحصائي غير مقبول، وعليه فقد تم وضع بديلين مهمين الأول طريقة المربعات الصغرى العمومية (Generalized Least Square) والتي يرمز له (GLS)، أما البديل الثاني فهو تقدير مصفوفة التباين والتباين المشترك الحصينة (Robust covariance matrix estimation) للمعلمات المقدرة بطريقة (OLS). تكون حسب نوع البيانات التي يتم التعامل معها، ولقد تناولنا في هذه الدراسة البيانات المقطعية (Cross-Section)، حيث أن مشكلة عدم تجانس في التباين تكون واردة فيها وان مصفوفة التباين والتباين المشترك الحصينة المقدرة لهذا النوع من البيانات هي (HCCME) وتتضمن العديد من الطرائق، ولقد تناولنا في دراستنا بعضاً منها والمتمثلة ﺑ .ولقد تمت في هذه الدراسة مقارنة هذه الطرائق وتحديد أولوية أدائها بالنسبة لأداء طريقة (GLS) وذلك في حالة البيانات المقطعية وبأستخدام أسلوب المحاكاة في توليد عينات بأحجام مختلفة.


Article
An Efficient Single Stage Shrinkage Estimator for the Scale parameter of Inverted Gamma Distribution
مقدر التخلص ذي المرحله الواحده الكفؤ لمعلمة قياس توزيع معكوس كَاما

Loading...
Loading...
Abstract

The present paper agrees with estimation of scale parameter θ of the Inverted Gamma (IG) Distribution when the shape parameter α is known (α=1), bypreliminarytestsinglestage shrinkage estimators using suitable shrinkage weight factor and region. The expressions for the Bias, Mean Squared Error [MSE] for the proposed estimators are derived. Comparisons between the considered estimator with the usual estimator (MLE) and with the existing estimator are performed .The results are presented in attached tables.

يتعامل هذا البحث مع تقدير معلمةالقياس θ لتوزيع معكوس كَاما ذي المعلمتين عندما تكون معلمة الشكل∝ معلومة وتساوي 1 بطريقة مقدر الاختبار الأولي المتقلص ذي المرحلة الواحدة (SSSE) وذلك باستعمال عامل وزن ومجال مناسب.أشتقت معادلات التحيز, متوسطمربعات الخطأ (MSE) المقدر المقترح . وأجريت مقارنات بين المقدر المقترح مع المقدر الكلاسيكي (MLE) ومع المقدرات الموجودة التي انجزت وتم عرض هذة النتائج في الجداول المرفقة.


Article
جامعـة الدول العربية... الواقع والطموح

Author: م.م.حنان فالح حسن
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2017 Issue: 35-36 Pages: 1225-1258
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

I Ntaulna in our research entitled (the Arab League and reform projects) the historical background to the establishment of the League of Arab States، as well as touched upon the most prominent organs، and its objectives and principles upon which، the main positives and negatives as well as an assessment of the work and whether the desired objectives achieved or is it just a device for Adharorh him ، we have concluded the need for a comprehensive reform process of the Arab League or canceled.

لقد تناولنا في بحثنا المعنون ( جامعة الدول العربية ومشاريع الاصلاح) الخلفية التاريخية لانشاء جامعة الدول العربية ، الى جانب التطرق الى ابرز اجهزتها التي هي مختلفة الاختصاصات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، واهدافها ومبادئها التي تقوم عليها ، وابرز ايجابياتها وسلبياتها فضلا عن تقييم لعملها وهل حققت الاهداف المرجوه منها ام انها مجرد جهاز لاضرورة له ، ولقد استنتجنا بضرورة اجراء عملية اصلاحية شاملة لجامعة الدول العربية او الغائها .

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic and English (3)

Arabic (2)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2017 (4)

2015 (1)