research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
Astronomical interpration of the history of reading in the future events and wars that threaten human
التفسير الفلكي للتاريخ قراءة في مستقبل الحضارة وحروبها التي تهدد البشرية

Author: talib mohamad kareem طالب محمد كريم
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2017 Issue: 77 Pages: 1-21
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Almost inevitable astronomical theory Nikolai Portsev response to the theories of the inevitable interpretation of modern history. This theory is characterized by both Bmcolat or predictions social conflict colors and different addresses. Prevail in the political character of the public more than it is to build a scientific discreet depends on scientific or philosophical sayings are looking at fossils tools used by the world or researcher in the scientific article laws. Hence the fundamental idea at the heart of the theory is talking about the present conflict, which has become a significant and premier event in modern history. But the need to say that the interpretation of the inevitable cosmic history in theory Portsev did not close the doors did not identify as part of the railing can not change it or make it one of the constants that do not subject to change. The lack of future predictions, unconditional consciously man and his knowledge of life and enjoy the will and the freedom to choose categories to help man the same education and well-prepared numbers can be accepted by the other co-existence. This vision is in line with the theory of Divine Providence lasting peace of the philosopher Kant, which we dealt with the most important paragraphs of his theory of education and take advantage of the events of history in the past and develop a lasting peace project, which serve as security expected to be achieved on the ground and the project.

ملخص عربي نشر بورتسيف عام 2006مشروعاً حضارياً يكمّل ( صدام الحضارات لهنتنغتون) ويقدم له ُأمثلة مستقبلية تعتمد فكرة ( الهيمنة الأصولية، الإسلامية على معظم العالم، وإعلان الخلافة)، في حرب دموية مسيحية إسلامية، لكي تجيًر الصراع المفترض لصالح مخططاتها.واذا ما اردنا ان نتكلم عن صدام الحضارات وصمومئيل هنتنغتون في التشكيك برؤيته السياسية كما عند البعض والذي يسميه بالكتاب الصعب الهضم بسبب الاحصائيات الكثيرة ونتائج الاستطلاعات ومن الملاحظ، انه ليس من السهل الربط بين مختلف التأكيدات التي يوردها، كما يرى ذلك تزفيتان تودوروف، ولذلك انه سيبقى دون اي تأثير على الرأي العام الا ان العكس هو الذي حصل الى درجة ان عنوانه الذي استعاره هنتنغتون في الواقع من المختص بالإسلاميات برنارد لويس. يرى جيكو موللر وزميله فاهر نهولتز ان هنتنغتون اراد بعنوان كتاب ( صدام الاصوليات) بحسب تسميته، توكيد احتمال ظهور هذه التطورات المحفوفة بالخطر في المستقبل، ومن ثم الرغبة في تحذير الامم الغربية من مغبة الانخراط فيها. وبذلك فقد اعتبر الكتاب او مضمونه هو واقع حتمي لا مفر منه: "وبدا ان هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 قد اثبتت صدق تنبؤات هنتنغتون. واصبح لويس نفسه على ما يبدو مرشداً روحيا للمحافظين الجدد في واشنطن، الذين تمثل هدفهم في تحويل العراق الى امة اخرى تتبع النموذج التركي. مع بروز الارهاب الدولي المدفوع ببواعث دينية، بدا الفهم الساذج لـ" نظرية الصدام " مخططاً هيكلياً سهلا يمكن ان يؤسس عليه الزعماء السياسيون استراتيجياتهم التصادمية.

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2017 (1)