research centers


Search results: Found 61

Listing 1 - 10 of 61 << page
of 7
>>
Sort by

Article
Poetic Formation of wishing in Maghot’s Poems
التشكيل الشعري للأمنية في ديوان الماغوط

Author: Ahmmad J. Yaseen أحمد جار الله ياسين
Journal: Adab AL Rafidayn اداب الرافدين ISSN: 03782867 Year: 2007 Issue: 48 Pages: 287-314
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

This study deals with poetical froming for the wish in Al-Maghout's poems via investigating. This Phenomena in many of his poems of prose then to analyseit by depending on critical Knowledge in order to reach this phenomena and to take indirect meaning of defferent linguistic signs which were found in wish image which is considered us amain part in the text structure wich belong to external structure.This study shed light on preface that it handles with the poet persanality from the side that deffer from the common biography in order to chose new prosaic poem us anew technical from of poetical expression which has special fenomena as wish which is tackled by the practical criticism in the pages following the preface.


Article
جماليات التشكيل اللوني في شعر البحتري ودلالاته النفسية والاجتماعية

Author: عائشة أنور عمر
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2014 Volume: 10 Issue: 38 Pages: 111-128
Publisher: University of Samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

The color of great significance and broad impact in the lives of human social and psychological , some of which have called for the optimism , some of which will be a cause for pessimism and superstition , including evidence of peace, which is evidence of the state of war , including evidence of high vigor , some of which shows the bellows and cowardice , and some are suggesting is frowns socially , including what it wants socially , so that the color became him more than after , and more than ad valorem expression both in the poetic text and fabric or in real life , because we can say : the color became dominant broader in our lives , and for all the people to look different colors , and this research will clarify the psychological and social dimensions of color in the fabric of the Abbasid manifesting itself in poetic texts of hair Seatri

إن للون أهمية كبيرة وتأثير واسع في حياة الإنسان الاجتماعية والنفسية، فمنها ما يكون داعيا إلى التفاؤل، ومنها ما يكون مبعثا للتشاؤم والتطير، ومنها ما يدل على السلام ومنها ما يدل على حالة الحرب، ومنها ما يدل على علو الهمة، ومنها ما يدل على الخوار والتخاذل، ومنها ما يدل على أمر يستهجن اجتماعيا، ومنها ما يرغب فيه اجتماعيا، حتى أن اللون صار له أكثر من بعد، وأكثر من قيمية تعبيرية سواء في النص الشعري ونسيجه أم في الحياة الواقعية ، إذ يمكننا القول : إن اللون صار المهيمنة الأوسع في حياتنا، ولكل شعب نظرة إلى الألوان المختلفة، وسيوضح هذا البحث الابعاد النفسية والاجتماعية للون في النسيج الشعري العباسي متجليا في نصوص من شعر البحتري


Article
التشكيل الصوتي والتركيبي في تائية دعبل الخزاعي

Author: م.د.رعد كريم حسن
Journal: LARK JOURNAL FOR PHILOSOPHY , LINGUISTICS AND SOCIAL SCIENCES مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية ISSN: 19995601 Year: 2015 Volume: 1 Issue: 19 Pages: 67-90
Publisher: Wassit University جامعة واسط

Loading...
Loading...
Abstract

النص الأدبي كائن حي يعيش ضمن مجريات الأحداث التي صنعته , لكنَّه يفترق عنها بروحه التّائقة ؛ لاقتراح المعاني عبر تقنياته الفنية الخاصة بكل نص أدبي , إذ يخلق ذاته الجميلة بذاته , كونه ينهل من عالمٍ يموج بالطرافة , فيسعى إلى الكشف والتخطي وإيطاء أراضٍ بكر ؛ مما يستشرف لنا كلَّ جديد وفريد ؛ فيبعث على المتعة والدهشة. ولما كانت حياة النص , تلتقط جمالياتها عبر الكشف الرؤيوي بالحدوس والاستبصارات فيجعل ذاته تقترح أساليب جديدة , يتميز بها عن سواه من النصوص الإبداعية؛ لذلك كانت دراستنا لتائيّة دعبل الخزاعي هي دراسة نصية ؛ لاجتلاب جماليات النص الصوتيّة والتركيبيّة التي تبعث على وجوه المعاني المتعددة حينما تتعدد القراءات من قبل أطراف التلقي , إذ وجدنا جماليات المضمون مقدَّمة بسبائك من حلي المظاهر الأسلوبية التي توحدت فيما بينها بعلاقات , تشترك في إبراز المعاني التي يروم النص تقديمها بشكل شائق ودقيق, وكان طريقنا لتوسل تلك المعاني ,هو تفكيك التشكيلات الصوتية والتركيبية , التي قادتنا الى رصد دقة التراكيب في انتزاع الصور الفنية التي أرسى أطرها الشاعر دعبل الخزاعي في تائيته الرثائية الكريمة .


Article
الكرونولوجيا في التشكيل النحتي للحداثة وما بعد الحداثة

Authors: ريام صالح عباس --- Abdulhameed Fadhil Jafar
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 6 Pages: 1-22
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The chronology has formed an intellectual concept throughout the historical ages. It is necessary to delve into the concept of this concept in the artistic form. The first beginnings of these historical epochs, whose arts have undergone different changes as a result of the political, social, economic and cultural developments that took place in different directions through their chronological sequence, By intellectual standards.Therefore, research is concerned with the study of the concept of chronology in the grammatical composition of modernity and postmodernity. The research included four chapters. The first chapter contains the methodological framework for research, beginning with the problem that ended with the following question: What is a chronology? What are the aspects of their work in the composition of the grammar? The importance of research lies in the fact that it highlights the themes of chronology as a conceptual construct in the morphology of modernity And postmodernity, which is a new reading of the texts of sculpture dating back to this era of history, and then the goal of research, which is to identify the chronology at the level of thought and form in the composition of the grammar of the modern and postmodernity, also included this chapter on the boundaries of research,The stereotype) in modernity and postmodernity, and domestically in Europe and America, and a period of modernity and post-modernism, and then the terms in the title were defined linguistically, in terms of terminology and procedure. While the second chapter included the theoretical framework and the previous studies of the research. It included two basic topics about the first subject: chronology in the modern artistic achievement. The second section came under the title of chronology in the technical composition of the postmodernity. The researcher reviewed the works of art, The period of time of this era, and then followed by the indicators produced by the theoretical framework. The third chapter was based on the procedural framework that included the research community. It included the composition of modern and postmodernism, which consists of the specific models studied in relation to the exploration of the concept of chronology in the morphology of modernity and postmodernity. Of the research community (25) as sculptural texts that refer us to the reading of the concepts of chronology in accordance with the objective of the research and its problem, as it was chosen in a fundamental way according to the reasons of the researcher to achieve the goal of research. The models were selected based on the diversity of the method of implementation and the variety of materials and methods used in the presentation of the chronology in the morphology of the prominent and stereotyped. The researcher also relied on the cognitive and aesthetic indicators resulting from the theoretical framework as a research tool and then analyzing the sample to obtain specific data. On the (descriptive analytical) approach as the approach used in technical and aesthetic studies. The fourth chapter was a presentation of the most important results reached by the researcher after analyzing the sculptural models that represented the research sample. The most important of these were: The concept of chronology is embodied in the subconscious mind, in the narration of events and facts in an attempt to link awareness and unconsciousness. The most important of these conclusions are: The concept of chronology is achieved in the composition of the grammar through the movement in the human bodies employed by the modernist artist, followed by the recommendations and suggestions presented in the present study. Finally, the sources and references that contributed to the theoretical foundation of the research were established.

شكلت الكرونولوجيا مفهوماً فكرياً على مر العصور التاريخية, اذ يتطلب الخوض في التقصي عن هذا المفهوم في التشكيل الفني معرفة البدايات الأولى لهذه الحقب التأريخية, التي شهدت فنونها على تغيرات متباينة نتيجة التطورات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي طرأت على مختلف الاتجاهات عبر تسلسلها الزمني، وأصبحت ملهمه بالمعايير الفكرية. لذلك عني البحث بدراسة مفهوم الكرونولوجيا في التشكيل النحتي للحداثة ومابعد الحداثة، وقد تضمن البحث أربعة فصول، احتوى الفصل الأول الإطار المنهجي للبحث بدءا بالمشكلة التي انتهت بالاستفهام الآتي: ما لكرونولوجيا ؟ وما اوجه اشتغالاتها في التشكيل النحتي؟ تُكمن أهمية البحث في كونه يسلط الضوء على موضوعات كرونولوجيا كبنى مفاهيمية في التشكيل النحتي للحدثة وما بعد الحداثة, مما يشكل قراءة جديدة للنصوص النحتية التي تعود لهذه الحقبة التأريخية، ومن ثم هدف البحث الذي يتلخص في التعرف على كرونولوجيا على مستوى الفكر والشكل في التشكيل النحتي للحدثة وما بعد الحداثة، كذلك اشتمل هذا الفصل على حدود البحث التي تحددت موضوعياً بالمنتج النحتي (البارز، المجسم) في الحدثة وما بعد الحداثة, ومكانياً بأوربا وأمريكا، وزمانياً من الحدثة وما بعد الحداثة، ثم تم تحديد المصطلحات الواردة في العنوان لغوياً واصطلاحاً وإجرائياً.في حين تضمن الفصل الثاني الإطار النظري والدراسات السابقة للبحث، إذ اشتمل على مبحثين أساسين عني المبحث الأول: الكرونولوجيا في المنجز الفني الحديث، وجاء المبحث الثاني تحت عنوان الكرونولوجيا في التشكيل الفني لما بعد الحداثة, وقد استعرضت فيه الباحثة الأعمال الفنية التي تضمنت الاعمال النحتية بحسب المدة الزمنية لهذا العصر, ثم تلا ذلك المؤشرات التي أسفر عنها الإطار النظري. أما الفصل الثالث فقد بُني على الإطار الإجرائي الذي ضم مجتمع البحث، حيث شمل التشكيل لنحتي للحداثة وما بعدها (البارز والمجسم)، والتي تتألف من النماذج المحددة دراستها فيما يتعلق بالتقصي عن مفهوم الكرونولوجيا في التشكيل النحتي للحدثة وما بعد الحداثة، وقد تم اختيار(4) أنموذج من مجتمع البحث البالغ (25) بوصفها نصوصاً نحتية تحيلنا إلى قراءة مفاهيم الكرونولوجيا وذلك تماشياً مع هدف البحث ومشكلته, إذ اختيرت بطريقة قصديه وفقاً لأسباب سوغتها الباحثة لتحقيق هدف البحث ومنها تم اختيار النماذج, اعتمادا على التنوع بطريقة التنفيذ وتنوع الخامات والأساليب المعتمدة في أظهار الكرونولوجيا في التشكيل النحتي البارز والمجسم, واعتمدت الباحثة على المؤشرات المعرفية والجمالية التي أسفر عنها الإطار النظري كأداة للبحث، ومن ثم تحليل العينة للحصول على معطيات محددة، حيث عولت الباحثة على المنهج (الوصفي التحليلي) بوصفه المنهج المتبع في الدراسات الفنية والجمالية. أما الفصل الرابع فقد كان عرضاً لأهم النتائج التي توصلت إليها الباحثة بعد تحليل النماذج النحتية التي مثلت عينة البحث، وكان أهمها: يتجسد مفهوم الكرونولوجيا في اللاوعي بموازة الوعي في سرده للأحداث والوقائع في محاولة لربط بين الوعي واللاوعي, وفي ضوء تلك النتائج توصلت الباحثة إلى جملة من الاستنتاجات ومن أهمها : تحقق مفهوم الكرونولوجيا في التشكيل النحتي من خلال الحركة في الهيئات البشرية التي وظفها فنان الحداثوي، يلي ذلك التوصيات والمقترحات التي آلت إليها الدراسة الحالية, وفي الختام وضعت المصادر والمراجع التي أسهمت في التأسيس النظري للبحث.


Article
The Syntactic Formation of the Uses of Haythu (where ) in the Holy Koran and its References
التشكيل النحوي لاستعمالات ( حيث ) في القران الكريم ودلالتها

Author: م.د. هديل عبد الحليم داود البكر
Journal: College Of Basic Education Researches Journal مجلة ابحاث كلية التربية الاساسية ISSN: 19927452 Year: 2012 Volume: 11 Issue: 4 Pages: 215-238
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The Research deals with the word haythu (where ) in the Holy Koran in its uses and references .This word belongs to the adverbs that receive the attention of the linguists and grammarians .So ,the research examines various means possessed by the Arabic dialects and the reason behind its uniflection ,the acceptance of joining a preposition and being added to a single word or a sentence .Also , the research shows its positions in the Holy Koran with reference to the opinions of the Koran interpreters and grammarians .

يدور هذا البحث حول لفظة ( حيث ) في القران الكريم استعمالاً ودلالة التي هي من الظروف التي حظيت باهتمام علماء اللغة والنحو وقد وقف البحث على وسائل متعددة منها لغات العرب فيها وعلة بنائها ، ودخول حرف الجر عليها ، وإضافتها إلى المفرد والجملة كما بين البحث مواضع ورودها في القران الكريم مع الإشارة إلى أقوال المفسرين والمعربين التي أظهرها البحث.


Article
التواصلية في اعمال الخزاف الاوربي المعاصر ماغنوس غون

Authors: ابتسام ناجي كاظم --- افتخار سعدون عباس وتوت
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 1 Pages: 183-200
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Any plastic artwork is a visual language by itself, it is a mean of communication used by the spectator to understand the artist's style and intends, considering that the finished artwork is a pre-atheistic vision of its presence in the artist's self and his emotions with visual texts of previous configurations. So, the artist still seeks to discover the renewed and modern outputs that meet the society taste such as deleting or adding and inserting new materials to learn about the points of convergence of desires between him and the spectator. These outputs are considered the ground for their relationship which justifies the emergence of the artwork to reflect that composition in a special way that distinguishes it from others through the aesthetic values achieved by the spectator's reading of the language of that work . It was therefore necessary to recognize the nature of the communicative process that creates a dialogue between the contemporary and previous product, which is a reference basis, to monitor the products, styles and findings of the potter "Magnus Gjoen" and highlights his works "the current study model" directly. The problem of the this research is identified by the following question:Do the works of the potter "Magnus Gjoen" have communicative data? The current study aims to: recognize the communication in the products of the modern European potter "Magnus Gjoen" in his finished works from 2012 to 2016. In order to support the research conceptually, a theoretical framework was created to cover the cognitive aspect to deal with: 1.Communication in the cognitive thought;2.Modern pottery configuration.The research procedures form the research community which contains 15 works. Its sample includes 5 models which are analyzed according to the descriptive approach followed in this study to learn about the communication in Gjoen's works. The fourth chapter contains the results of this study which are:1.Communication in Gjoen's works is achieved according to the effectiveness of the formal structures with used metaphors as in all the sample models. 2.Through reading his works, we recognize that there is an effective communicative mechanism in terms of the way of glazing and printing of forms with indications, which is a distinctive icon of previous references as in models 2, 3, 4, and 5. 3.Gjoen exercises an act of associate in his works through borrowing weapons, animals and parts of the human body and treating them by printing to make the maximum conceptual impact by mixing opposing forces in a unique way, such as mixing beauty with destruction and horror and mixing life with death, as he described his works in the sample models. The most important conclusions are:The communication in Gjoen's works is achieved on both formal and technical levels through depending on the fragments of the past as it depends on history and inspiration at the same time. Finally the research is ended with recommendations, suggestions and resources.

ان أي عمل تشكيلي هو لغة بصرية بحد ذاتها, اذ تعد وسيلة تواصلية يستثمرها المتلقي كأداة لفهم اسلوب ذلك الفنان والوقوف على مقصديته, كونه ان العمل الفني المنجز ,هو رؤية جمالية مسبقة , لها حضورها في ذات الفنان وانفعالاته مع النصوص البصرية للتشكيلات السابقة, فظل الفنان ساعيا لاكتشاف مخرجات تجديد ومعاصرة تتناسب مع ذائقية المجتمع من حذف او اضافة وادخال مواد جديدة, عبر الوقوف على نقاط تلاقي الرغبات بينه وبين المتلقي, وتعد تلك المخرجات؛ اساس العلاقة بينهما والتي تبرّر ظهور العمل الفني ,ليبرز ذلك التكوين بأسلوب خاص يميزه عن غيره عبر القيم الجمالية المتحققة بفعل قراءة المتلقي للغة ذلك العمل .وعلى هذا الاساس كان لابد من التعريج على طبيعة العملية التواصلية التي تخلق حوارية بين النتاج المعاصر, والسابق الذي يعد اساسا مرجعيا له, لرصد نتاجات الخزاف (ماغنوس غون) واساليبه واستنباطه للأشكال التي يمكن تداولها, وتسليط الضوء بشكل مباشر على اعماله, انموذج الدراسة الحالية. حيث جاءت مشكلة البحث الحالي, محددة بالتساؤل الاتي:"هل تتضمن اعمال الخزاف(ماغنوس غون) على معطيات تواصلية؟ ".وهدفت الدراسة الحالية الى: "التعرف على التواصلية في نتاجات الخزاف الاوربي المعاصر (ماغنوس غون)". وبحدود اعماله المعاصرة المنجزة من عام (2012)م, الى (2016)م. ومن اجل دعم البحث مفاهيميا, تم تأسيس اطار نظري يغطي الجانب المعرفي, اذ تناول:1.التواصل في الفكر المعرفي.2.التشكيل الخزفي المعاصر.ومن ثم اجراءات البحث, التي شكلت المجتمع وضم(15)عملا, وتمثلت عينته بواقع (5) نماذج تم تحليلها وفق المنهج الوصفي المتبع في هذه الدراسة, طريقة التحليل للكشف عن التواصلية في اعمال (غون).وصولا الى الفصل الرابع الذ تضمن نتائج الدراسة الحالية, ومن اهمها:1.تتحقق التواصلية في اعمال(غون) وفقا لفاعلية البنى الشكلية ذات الاستعارات المتداولة ,كما في جميع نماذج العينة.2.من خلال قراءة اعماله؛ والتي تحيلنا الى وجود آلية تواصلية فاعلة من حيث طريقة التزجيج وطباعة الاشكال ذات الدلالات التي تعد ايقونة مميزة لمرجعيات سابقة, كما في انموذج (2) و(3) و(4) و(5).3.يمارس(غون) في اعماله, فعلا تناصياً من خلال استعارته للأسلحة والحيوانات واجزاء من جسم الانسان, ويقوم بمعالجاتها عن طرق طباعة (السكرين) عليها لأحداث اقصى تأثير مفاهيمي عبر مزج قوتين متعارضتين بأسلوب فريد من نوعه كمزج (الجمال بالدمار والرعب)و(الحياة بالموت),على حد وصفه لأعماله, كما في نماذج العينة.اما الاستنتاجات فكانت اهمها:تتحقق التواصلية في اعمال (غون) على المستويين؛ الشكلي والتقني, وذلك باعتماده على شظايا الماضي كونها تعتمد في ذات الوقت على التاريخ والالهام. ومن ثم التوصيات والمقترحات وقائمة مصادر البحث.


Article
Synthesis of Ceramic Milling Balls by Cold Forming
إنتاج كرات الطحن السيراميكية بطريقة التشكيل البارد

Loading...
Loading...
Abstract

This research work is concerned with testing several raw materials and solid industrial waste to produce ceramic milling balls by cold forming. The following materials have been tested as density promotors: Zirconia bricks (waste), phosphate concentrate, celestite concentrate and Pb-glass. Kaolin was used to provide the required plasticity for forming and feldspar as sintering agent.The balls were formed by hand and in a few tests by hydraulic pressure for comparison. The samples were dried for 24-48 hrs (120˚C) and fired under various temperatures ranging between 1000˚C and 1300˚C. Several parameters were determined including volume shrinkage, weight loss, bulk density, specific gravity, water absorption and compressive strength.The results showed that the best specifications were achieved in the balls made form 65% Zr-bricks (waste), 20% kaolin and 15% K-feldspar, fired at 1300˚C for 6 hrs soaking time. These balls had bulk density of 2.65-2.86 gm/cm3, porosity 0.14-0.54%, water absorption 0.05-0.21% and compressive strength 1350 MN/m2. Volume shrinkage after firing was 14-15% and weight loss 2.5-4.0%.These specifications are better than those of the balls formed by cold process and imported to Iraq. Whereas the imported balls formed by melt-casting of alumina show higher density and higher compressive strength. The present results also showed that forming under hydraulic pressure does not improve the density of the balls after firing whereas longer soaking time had significant impact in increasing the bulk density and improving the compressive strength, both of which reflect better sintering

يتناول هذا البحث إمكانية تحضير كرات طحن سيراميكية من خلطات مختلفة وباعتماد التشكيل البارد. استعملت المواد الآتية كمواد مثقلة: حطام الطابوق الزركوني، ركاز الفوسفات، ركاز السيلستايت وزجاج الرصاص، في حين اعتمد الكاؤولين لتحقيق اللدونة المطلوبة في التشكيل والفلدسبار كمادة مساعدة على التلبيد.تم طحن المواد بنعومة (-75) μm واجراء التشكيل يدويا وفي تجارب محددة بالكبس الهيدروليكي للمقارنة وجففت العينات بدرجة 120مْ لمدة 48-24 ساعة وحرقت بدرجات حرارة مختلفة تراوحت بين 1300-1000مْ وتم قياس التقلص الحجمي والنقصان في الوزن بعد الحرق وكذلك قياس الكثافة والوزن النوعي والمسامية وامتصاص الماء ومقاومة الانضغاط في الاجسام المحروقة لكافة الخلطات.بينت النتائج ان الخلطة الافضل هي 65 % حطام الطابوق الزركوني و %20 كاؤولين و %15 فلدسبار بوتاسي محروقة بدرجة 1300مْ ولفترة انضاج حراري 6 ساعات حيث حققت الكرات المنتجة بهذه الطريقة كثافة حجمية تراوحت بين 2.86-2.65 غم/سم3 (حسب حجم الكرة) ومسامية 0.54-0.14% وامتصاص الماء 0.21-0.05% ومقاومة انضغاط MN/m21350 وكان التقلص الحجمي بعد الحرق %15-14 والفقدان بالوزن بين التجفيف والحرق 4.5-2.5%. هذه المواصفات افضل او مقاربة للكرات المستوردة المحضرة بالتشكيل البارد غير انها اقل من تلك المحضرة بطريقة الصب من صهير الالومينا في خاصية الكثافة ومقاومة الانضغاط فقط. بينت التجارب عدم وجود افضلية للكبس الهيدروليكي في التشكيل على التشكيل اليدوي في زيادة الكثافة الحجمية في حين ان زيادة وقت الانضاج الحراري عمل على زيادة


Article
قراءات نقدية لتجارب من التشكيل المعاصر

Author: محمد علي علوان القره غولي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4(عدد خاص بالمؤتمر) Pages: 358-364
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

يهتم هذا البحث بدراسة مقاربات نقدية معاصرة ، تفحص بعض من تجارب التشكيل المعاصر ، إذ تقترب هذه الدراسة من الطابع النقدي المعاصر الذي يقترن ببعض مقتربات المناهج النقدية التي واكبت النصف الثاني من القرن العشرين ، ومما تجدر الإشارة إليه أن القراءات النقدية الموجودة في هذا البحث جاءت بشكل انتقائي فالقراءة الأولى تهتم بفحص تجربة الفنان البصري ( فكتور فازاريللي ) والتي تعطي انطباعاً بصرياً وتجريدياً يقوم على هندسة السطح التصويري ومعالجة بناء الصورة فيه وفقاً لفلسفة الفن البصري والذي يعد من أهم تيارات ما بعد الحداثة .وجاءت القراءة النقدية الثانية لتعيد فحص تجربة الفنان ( إسماعيل فتاح الترك ) وتوضح اهتمامه الكبير بدلالات الجسد الإنساني باعتباره إنموذجاً جمالياً محضاً ، فنراه يتلمس الخطوط المحركة لفعل الأثر الجمالي وما ينتج من بناء حقيقي لعناصر وأسس التكوين في بنائية الصورة لديه .وفي القراءة النقدية الثالثة يُلامس الباحث حقيقة التجربة النحتية للنحات ( عامر خليل ) الذي تفضي نصوصه النحتية إلى مستوى متقدم من العاطفة الإنسانية


Article
التشكيل الموسيقي في شعر أبي القاسم الشابي

Loading...
Loading...
Abstract

Praise be to Allah and peace and blessings his Ashraf creation entirety Abu al - Qasim Muhammad , The God of the good and virtuous and his companions producers . And after:The importance of music in the hair through its impact on the bombing of power semantic , and suggestive language , and their ability to disclose the nature of emotions and sensations that simmering in the consciousness of the poet, music and poetry have an impact player in creating the atmosphere psychological paints a poetic image , and reflects what afford experience poetry , etc. secreted from the emotions and thoughts , specifies House clips , governing cruel Poses and Hostels . And decide the extent of the need and type of rhyme . This allows the poet if necessary to move from one weight to another in a single poem . The music group of the regular units of time in which they can identify a certain weight imposed by the poetic experience , and the psychological state of the poet.And student of musical formation in the hair for men, finds himself scholars to the most important elements of the artistic experience , but to all of its elements , of thought and emotion , fact and fiction , because artistic composition and way of thinkingandexpressionofview Based on the foregoing has focused this research on the study of the formation musical hair " Abou El Kacem Chebbi " an attempt to reveal the value of poetry in terms of innovation and tradition, to fit on the aesthetics and techniques of combining music on the one hand and the rhythm of the hand, as well as compositions in their implicationsexpressivesuggestive

تكمن أهمية الموسيقى في الشعر من خلال أثرها في تفجير الطاقة الدلالية، والإيحائية للغة، وقدرتها في الكشف عن طبيعة المشاعر والأحاسيس التي تعتمل في وجدان الشاعر ،وموسيقى الشعر لها اثر فاعل في خلق الجو النفسي الذي يرسم الصورة الشعرية، ويعبر عما تحمله التجربة الشعرية، وما تفرزه من انفعالات وخواطر، تحدد مقاطع البيت، وتنظم ضروب الوقفات والسكنات. وتقرر مدى ضرورة القافية ونوعها. وهو ما يتيح للشاعر إذا اقتضى الأمر أن ينتقل من وزن إلى آخر في القصيدة الواحدة. والموسيقى مجموعة من الوحدات الزمنية المنتظمة التي يمكن من خلالها تحديد وزن معين تفرضه التجربة الشعرية، والحالة النفسية للشاعر.ويؤكد "سليمان العيسى " على أهمية الموسيقى في الشعر بقوله " بأنها عصب الكلام الجميل شعراً ونثــــــراً، تبلغ ذروتها في الشعر، والذين لا يحسون بها، ولا يجيدونها لا يملكون العصب السليم " (1) وهذا يقودنا إلى الحديث عن الشكل الذي وردت عليه هذه الموسيقى في القصيدة العمودية القائمة على نظام الشطرين ،والقصيدة الحديثة التي تعتمد على السطر الشعري وهي ما اصطلح على تسميتها بشعر التفعيلة(الشعر الحر).


Article
دور الخصائص المادية للفضاءات الحضرية في التشكيل النفسي للانسان ضمن مدينة بغداد (حديقة الامة وساحة التحرير انموذجا)

Authors: سوزان عبد حسن ابراهيم --- باسم حسن هاشم --- ندى عزام محمود
Journal: Journal of Engineering and Sustainable Development مجلة الهندسة والتنمية المستدامة ISSN: 25200917 Year: 2019 Volume: 23 Issue: 3 Pages: Ar-12-Ar-29
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

تشكلت المدن في العالم بتوافق وتكامل الخصائص المادية للبيئة الحضرية من مباني وفضاءات حضرية وطرق وما يتعلق بها من مستلزمات بيئية واقتصادية وغيرها من الخصائص النفسية الفردية والمجتمعية المرتبطة بثقافة المجتمعات وسلوكيات افرادها وما يرتبط بها من العادات والتقاليد. وتعد العلاقة مابين الانسان وبيئته في تشكيل البيئة الحضرية عاملا مهما في نجاحها واهمالها يؤدي الى بيئات مهجورة تشجع السلوكيات السلبية فتنعكس على الانسان وبالتالي على المجتمع فالانسان هو الذي يشكل بيئته وبالتالي فهي التي تشكله. وما نشهده اليوم من فقدان لاهمية الانسان في العملية التصميمية والاهتمام بالاعتبارات الشكلية للبيئة الحضرية بعلاقات مادية متغافلة عن الجوانب التشكيلية النفسية ومتناسية دور العمارة بكونها نتاج مادي لحاجات الانسان . من هنا تتضح اهمية البيئة النابعة من دراسة التشكيل النفسي للانسان . وتعد الفضاءات الحضرية ابرز مظاهر البيئة الحضرية للمدن وهي الرئة النابضة ومقياس لحيوية المدينة بالنظر لشمولها كافة الخصائص المادية والنفسية التي تعكس خصوصية المجتمعات في العالم. لقد قدمت العديد من الدراسات والبحوث السابقة التي ركزت على تحليل ودراسة خصائص الفضاءات الحضرية المتنوعة ووضع الحلول التصميمية بمعزل عن الجوانب الاعتبارية النفسية غير المرئية ضمن مدينة بغداد فالبحث عن دور الخصائص المادية في تشكيل الجوانب النفسية للانسان المتلقي ضمن مدينة بغداد ( حديقة الامة وساحة التحرير انموذجا) هو ما يمثل مشكلة البحث الرئيسية. اما هدف البحث الاساسي فيتمثل في تحديد اهم الخصائص المادية للفضاءات الحضرية التي تسهم في توفير الراحة النفسية للانسان المستعمل للفضاء الحضري لتطوير واقع حال الفضاءات الحضرية الحالية والمستحدثة في مدينة بغداد وللوصول الى هدف البحث تم تقسيم البحث الى محورين اساسيين : بناء قاعدة معرفية من خلال استعراض الدراسات السابقة التي تناولت الخصائص المادية للفضاء الحضري وعلاقتها بنفسية الانسان المتلقي بغية استخلاص مؤشرات الاطار النظري حول الموضوع. تطبيق المؤشرات المستخلصة واختبار فرضية البحث من خلال دراسة منطقة حديقة الامة وساحة التحرير وسط بغداد وتشخيص المشاكل الموجودة فيها وصولا لوضع التوصيات لتطويرها. توصل البحث الى جملة من الاستنتاجات والتوصيات من أهمها الدور الذي تلعبه الخصائص المادية في تحقيق الراحة النفسية للانسان المستعمل للفضاء الحضري. وبذلك يزيد من تفاعلية الفرد واحساسه بالارتباط والانتماء المكاني .وان سبب فشل الفضاءات في احتواء ساكنيها يعود الى تركيز اهتمامها على النواحي الشكلية واهمالها متغيرات فاعلة في تحقيق راحة المستخدم كالاهتمام بالنواحي الاجتماعية والبيئية من خلال الاهتمام بطرق المشاة وتوفير الشعور بالسيطرة والحيزية والاهتمام بالراحة الحرارية.

Listing 1 - 10 of 61 << page
of 7
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (61)


Language

Arabic (45)

English (8)

Arabic and English (6)


Year
From To Submit

2020 (3)

2019 (10)

2018 (7)

2017 (5)

2016 (4)

More...