research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
التطورات السياسية في قطر 1945-1971

Authors: توفيق خلف ياسين السامرائي --- زهير قاسم محمد علي السامرائي
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2014 Volume: 10 Issue: 37 Pages: 227-252
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

تعد امارة قطر واحدة من امارات الخليج العربي ،التي عاشت مدة من الزمن وهي تابعة للبحرين وبعد تخلصها من النفوذ البحريني وقعت تحت النفوذ العثماني والذي استمر حتى عام 1916،لتقع تحت النفوذ البريطاني عندما وقعت معاهدة 1916،ومما شجعني على اختيار هذا الموضوع قلة ما كتب عنها كإمارة لها تاريخ مليء بالاحداث السياسية والصراعات الاقليمية في مرحلة ما قبل الاستقلال ،إذ إن اكثر المصادر عندما تتعرض لتاريخ قطر ،تتناوله بشكل موجز وسريع على عكس بعض دول الخليج الاخرى، وقد يعود السبب في ذلك الى قلة المصادر التي يمكن الاعتماد عليها في دراسة تاريخ هذه الامارة .


Article
التطورات السياسية الاردنية الداخلية من 1951-1952 وموقف مجلس النواب الاردني منها

Author: د. هناء عبدالله حسن
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2018 Volume: 64 Issue: المجلد 15 شهر كانون الاول Pages: 217-244
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

كشفت قصة هذه الدراسة أن الحياة السياسية في الأردن بعد الحرب العالمية الثانية تميزت بتطور كبير ، ألا وهو إعلان استقلال الأردن ونتائج إعلان دستور المملكة الجديد في عام 1947 ، والذي نتج عنه إنشاء من أول مجلس النواب في البلاد ، الحياة التشريعية ، حيث استمد هذا المجلس قوته من انتخاب الشعب الأردني. على الرغم من حدود السلطات الدستورية للبرلمان الأردني في مرحلته الأولى ، فقد تمكن من تعزيز العديد من واجباته الوطنية والعربية ، لا سيما تلك التطورات التي رافقت القضية الفلسطينية ، والتي تنعكس بشكل مباشر على الوضع الداخلي للأردن. في مواقف ومناصب نواب إعلان إعلان وحدة الشطرين ، على الرغم من وجود اختلاف في الانتماءات الحزبية ، سواء تم الإعلان عنها أو عدم الإعلان عنها ، الأمر الذي أدى إلى تغيير كبير في التكوين الداخلي للمجلس كما كان تضاعف إلى أقصى حد. ووجدت الدراسة أن جميع البرلمانات لم تكن قد اكتملت في الفترة الدستورية ، والتي تم حلها جميعًا قبل إكمال فترتها الدستورية ، مشيرة إلى أن النواب كانوا ناشطين في مراقبة تصرفات الحكومات وسياساتها الداخلية.


Article
موقف الحكومة البريطانية في عهد نيفل تشمبرلن من التطورات السياسية في أوروبا (1937-1938)

Authors: أسراء كريم محمد --- الهام محمود كاظم
Journal: Journals eduction for girls مجلة كلية التربية للبنات للعلوم الانسانية ISSN: 19935242 Year: 2014 Issue: 14 Pages: 12-40
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

أحتل الموقف البريطاني خلال عام 1938 اهمية بالغة لما شهده ذلك العام من أحداث وتطورات مهمة على الساحة الاوربية , وفي مقدمتها المطالبات الالمانية بضم المناطق التي أقتطعت منها بموجب معاهدة فرساي عام 1919 بحجة توحيد الالمان وأعادتهم الى وطنهم الام .أذ ترجمت الحكومة الالمانية تلك المطالبات بشكل عملي فبدأت بضم النمسا في 15 آذار 1938 ثم احتلت منطقة السوديت التشيكوسلوفاكية بموجب مقررات مؤتمر ميونيخ في 31 آذار 1938 . وقد أتبعت الحكومة البريطانية بزعامة رئيس وزرائها نيفل تشمبرلن تجاه هذه التطورات والاحداث سياسة دبلوماسية أستهدفت تقديم تنازلات الى الدول المعتدية لتجنب اللجوء الى نزاع مسلح وهي سياسة الاسترضاء (Appeasement policy) والتي كان هدفها نشر السلام في اوربا عن طريق تسوية الخلافات الدولية بالوسائل السلمية ولكن هدفها في الواقع منح بريطانيا الوقت الكافي لاستكمال تسليحها تمهيداً لخوض حرب عالمية ثانية ضد التوجهات الألمانية تكمن أهمية الموضوع في أنه أظهر بشكل جلي الملامح الواضحة لسياسة الاسترضاء التي مارستها بريطانيا تجاه أكثر الأحداث خطورة في أوربا والتي مثلت كممهدات للحرب العالمية الثانية , أذ حاول نيفل تشمبرلن أقامة علاقات ودية مع الزعيم الايطالي موسوليني , ثم أرضاء طموحات هتلر في ضم المناطق المأهولة بالألمان إلى اللواء الألماني , وقد أدت تلك السياسة الى التضحية بحرية عدد من الشعوب التي خضعت الى المانيا , فضلاً عما تركته تلك السياسة من أحداث وانعكاسات على الوضع الداخلي في بريطانيا , أذ أحدثت سياسة الاسترضاء صدع عميق داخل وزارة تشمبرلن بسبب انقسام أعضائها بين مؤيد لهذه السياسة كونها وسيلة لتجنب أخطار حرب عالمية لم تستعد لها البلاد بشكل كافي , وبين معارض وجد أن تلك السياسة لاتليق بسمعة بريطانيا كدولة عظمى لذلك فضل هؤلاء الاستقالة من مناصبهم . كما أن هذه السياسة أثارت جدلاً كبيراً بين أوساط الرأي العام البريطاني الذي كان يعيش حالة قلق وترقب لما يجري من أحداث .

Abstract The arrival of Neville Chamberlain to the power represented the beginning of the British government abandon of the social security principle, which depends on the League of Nations in solving international problems and to pursue a policy of conciliation among the great powers in Europe:- Britain, France, Italy and Germany to avoid resorting to the armed dispute and to spread peace in Europe. Yet the main goal was to grant Britain a sufficient time to complete arming. Chamberlain started the first step of this policy in an attempt to strengthen the British - Italian relations and then respond to Germany’s demands of annexation the areas that were taken by the Treaty of Versailles starting with the German annexation of Austria and Sudetenland region of Czechoslovakia according to Munich conference, and then the final occupation of Czechoslovakia. But the British public opinion pressure and the opposition high voices in the House of Commons calling for the need to take a tough stance of the German thrusts, had push Chamberlain government to a sudden change in its policy from an appeasement policy to a policy of deter and resist any force trying to block the peace in Europe. The effect of this policy when the Chamberlain government provided the Polish government with a guarantee to resist any action that threatens its independence and culminated with the Britain participation World War II. However, the Chamberlain government collapsed after seven months of the outbreak of the war because of the failure of the British government to put an end to the march of the German forces towards Denmark and Norway, the matter which excite the parliament and public opinion about the government's weakness and its inability tocontinue. the war .


Article
Allal Al-Fassi and his attitude towards the political and constitutional developments in Morocco (1965-1971)
علاَّل الفاسي وموقفه من التطورات السياسية والدستورية في المغرب (1965-1971م)

Author: Wadad Zayed Sharhan Al Kaabi وداد زايد شرهان الكعبي
Journal: Historical studies bayt AL hikma بيت الحكمة - مجلة دراسات تاريخية ISSN: 22236376 Year: 2018 Issue: 47 Pages: 219-236
Publisher: Bayt Al-Hikma بيت الحكمة

Loading...
Loading...
Abstract

علاَّل الفاسي وموقفه من التطورات السياسية والدستورية في المغرب (1965-1971م)

Allal Al-Fassi and his attitude towards the political and constitutional developments in Morocco (1965-1971)


Article
Political Developments in Algeria and Problem of Development (1999-2009)
التطورات السياسية في الجزائر وإشكالية التنمية (1999-2009)

Author: Kifah Abbas Ramadan Al-Hamadani . كفاح عباس رمضان الحمداني
Journal: Regional Studies دراسات اقليمية ISSN: 18134610 Year: 2012 Issue: 26 Pages: 167-192
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The future of sustainable development in Algeria is not connected directly with mechanisms and indicators of good governance as much as it is connected first with mentality of ruling elite on one hand, and the extent of understanding of alphabets of opposing partisan work in particular on the other hand, on the base that the attempt of applying the mechanisms of good governance to activate the tracks of sustainable development depends the shoulders of ruling elite, but before materializing it in reality, there must be materializing thoughts of good governance and development in the mentality of ruling elite first of all.Thus, achieving comprehensive and balanced development in Algeria and materializing it on reality which pass first through changing the mentality of ruling elite and improving political performance of parties in general and opposition in particular, and then content of both two parties with mechanisms of good governance secondly.

أن مستقبل التنمية المستدامة في الجزائر ليس مرتبط ارتباطاً مباشرا بآليات ومؤشرات الحكم الراشد بقدر ما هو مرتبط أولاً بذهنية النخب الحاكمة من جهة، ومدى الفهم لأبجديات العمل الحزبي المعارض خاصة من جهة ثانية، على أساس أن محاولة تطبيق آليات الحكم الراشد في سبيل تفعيل مسارات التنمية المستدامة تقع المسؤولية الأولى على عاتق النخب الحاكمة، لكن قبل تجسيدها على أرض الواقع لابد من تجسيد أفكار الحكم الراشد والتنمية في أذهان النخب الحاكمة أولا وقبل كل شيء.وبالتالي فتحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة في الجزائر وتجسيدها على أرض الواقع يمر أولا عبر تغيير ذهنية النخب الحاكمة وتحسين الأداء السياسي للأحزاب عامة والمعارضة خاصة، ثم مدى قناعة الطرفين بآليات الحكم الراشد ثانياً.


Article
The Barriers to Political Developments in the Contemporary Iraqi Society
الحواجز أمام التطورات السياسية في المجتمع العراقي المعاصر

Author: Hamdan R- Mohammed حمدان رمضان محمد
Journal: Journal of college of Law for Legal and Political Sciences مجلة كلية القانون للعلوم القانونية والسياسية ISSN: 22264582 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 500-520
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

The consideration of the subject of political development in the Iraqi society became a necessity stemming from the results of pressure overburdening the Iraqi society, ranging from political anxiety that has started to affect the individuals' performances, their attachment to their country and their commitment to the laws and regulations that organize the social life. The course of this policy or experience as it appears requires revision and correction until it is put back on its correct course.One of the most important tasks at this level is to determine the barriers that prevent the expansion of the process of political development in the Iraqi society while in the same time strengthen the foundations of the democratic structure and integrating the institutional and procedural aspects of democracy. The tasks stated above must be undertaken in order to support the democratic practice and enable it to reach its real potential. The problem confronting political development in the Iraqi society in our opinion is the level of integration of the Iraqi society that we regard as the most important problem that has encountered the consecutive Iraqi governments from the day the Iraqi state was established and still faces them today.

أصبح النظر في موضوع التنمية السياسية في المجتمع العراقي ضرورة نابعة من نتائج الضغط إثقال كاهل المجتمع العراقي، بدءا من القلق السياسي الذي بدأ يؤثر بصورة أداء الأفراد '، تمسكهم بلدهم والتزامهم القوانين واللوائح التي تنظم الحياة الاجتماعية. مسار هذه السياسة أو الخبرة كما يبدو يحتاج إلى تنقيح وتصحيح حتى يتم وضعه مرة أخرى في مسارها الصحيح.واحدة من أهم المهام في هذا المستوى هو تحديد الحواجز التي تحول دون التوسع في عملية التنمية السياسية في المجتمع العراقي بينما في الوقت نفسه تعزيز أسس البناء الديمقراطي وإدماج الجوانب المؤسسية والإجرائية للديمقراطية. يجب الاضطلاع بالمهام المذكورة أعلاه من أجل دعم الممارسة الديمقراطية وتمكينها من الوصول إلى إمكاناتها الحقيقية. المشكلة التي تواجه التنمية السياسية في المجتمع العراقي في رأينا هو مستوى التكامل في المجتمع العراقي التي نعتبرها أهم مشكلة التي واجهتها الحكومات العراقية المتتالية من يوم تأسست الدولة العراقية ومازال يواجه لهم اليوم.


Article
The phenomenon of political non- stability in Nigeria :a study of Niger river delta movement
ظاهرة عدم الاستقرار السياسي في نيجيريا: دراسة في حركة دلتا نهر النيجر


Article
Political developments in the emirate of Ajman and its foreign relations 1832 - 1853
التطورات السياسية في إمارة عجمان وعلاقاتها الخارجية 1832 - 1853

Author: د. حسين كامل جابر الشاهر
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2011 Issue: 14 Pages: 293-323
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

تعد إمارة عجمان وأحدى من الإمارات السبع على الساحل العماني (دولة الإمارات العربية المتحدة حاليا). لقد كان هذا الساحل قبل مجي البريطانيين خاضعا لسيطرة قبيلتين هما قبيلة القواسم و قبيلة بني يأس، تسيطر الأولى على إمارات الشارقة ورأس الخيمة وعجمان و ام القيوين والفجيرة، في حين تسيطر الأخرى على إمارتي ابو ظبي ودبي، ولكن السلطات البريطانية وحسب سياستها المعروفة (فرق تسد) عملت على تجزئة هذا الساحل الصغير إلى أجزاء اصغر حتى تسهل السيطرة عليه. وكانت ولازالت هذه الإمارات خاضعة إلى سلطة القبيلة، فقبيلة النعيم بفرعيها (الشوامس وال بو خريبان) هم الذين يحكمون إمارة عجمان، وكان شيوخ عجمان يطمحون للتخلص من تبعيتهم لقبيلة القواسم وهذا ما تحقق لهم عام 1832، وكان هذا العام بداية لبحثنا. كما وقع شيوخ إمارة عجمان على معظم المعاهدات والاتفاقيات التي كانت السلطات البريطانية تفرضها على شيوخ إمارات الساحل العماني ومن أهمها معاهدة السلام الدائم عام 1853 والتي كانت نهاية لمدة بحثنا. الذي قسم إلى مبحثين: الأول حمل عنوان (التطورات الداخلية لإمارة عجمان وعلاقاتها بالقوى المحلية)، إذ تناول الموقع والسكان لإمارة عجمان، والأوضاع الداخلية في الإمارة فضلا عن علاقاتها بإمارات الساحل العماني. في حين ركز المبحث الثاني الذي حمل عنوان (علاقات إمارة عجمان بالقوى الخارجية) على علاقة إمارة عجمان مع سلاطين عمان وال سعود، فضلا عن علاقتها مع بريطانيا خلال تلك المدة.


Article
The political development in theIndian Islamic Kingdom of Odah Durin the era of Ghazi Al-deen Haider1814-1872
التطورات السياسية في مملكة أوده الهندية الإسلامية في عهد غازي الدين حيدر 1814-1827/ 2013 م -1434 هـ

Loading...
Loading...
Abstract

the Kingdom of Oudh Received a great importance in the history of Indiathrough its various stages, and through those phases Oudh was not independent ,but it belonged to other Indian kingdoms and empires , whether Hindu andMuslim during the era of the Mughal Empire 1526-1859 ,Oudh Acquired a greatimportance and was announced Mughal as a province administratively by theMughal emperor Jalaluddin Mohammad Akbar 1556-1605 Oudh , and enjoyed agreat economic importance because of its location between Calcutta and Delhi,and the fertility of agricultural lands, during the reign of Mughal Emperor Nasiral-Din Muhammad Shah 1719-1748 the province of Oudh was governed MirMohammad Amin Saadat Khan Burhan Al-Mulk as well as his position asminister Mohammed Shah, and during the period of his rule he firmly controlledthe province administratively , politically and militarily, paving the way for tenpersonalities of his dynasty ruled after him.the history of Oudh under the rule of Mir Muhammad Amin had two stages :the first, was represented by the nominal extension of the Mongols and itcontinued form 1722 to 1819. The second was the stage of independenceparticularly the ear of Ghazi Al-Din Haider who announced Oudh's independencefrom the Mongols, and it lasted from 1819 to 1856, in fact, there were manyfactors that played agreat role in Oudh's , independent these included political,economical, cultural and religious reasons that were all centered around Oudh asbeing an islamic Shi'ite , entity with its significant role in the modern history ofIndia. The announcement of the establishment of Oudh kingdom was an importantevent in its political history for its great contents that came after years ofsubordination to the Mughal Empire.the English East India Company Wasendorsedthat step to the belief that such a move are in their favor, but the courseof events proved otherwise.Especially since Ghazi al-Din had ascended to powerby force against the will of the company, his subsequent policies have shown thefull independence of the influence of company as he toke some monarchy titles,punching coins, and keep him loyal to the ministers in his administration andOudh bequest.

حظيت مملكة أوده بأهمية كبيرة في تاريخ الهند عبر مراحله المختلفة ، وخلال تلك المراحل لم تكن أوده مستقلةً بذاتها بل كانت تابعة لممالك وامبراطوريات هندية أخرى هندوسية وإسلامية على حدٍ سواء ، وفي عهد الامبراطورية المغولية1526-1859 في الهند تنامت أهمية أوده حتى أعلن الامبراطور المغولي جلال الدين محمد اكبر1556-1605أوده إقليماً ادارياً ، نظراً لأهميتها الاقتصادية الكبيرة وموقعها الاستراتيجي بين كلكتا ودلهي ، فضلاً عن خصوبة أراضيها الزراعية ، وفي عهد الامبراطور المغولي ناصر الدين محمد شاه 1719-1748تولى حكم اقليم أودهمير محمد أمين سعادت خان برهان الملك ، فضلاً عن منصبه وزيراً لمحمد شاه ، وخلال مدة حكمه أحكم هذا الوزير سيطرته على أوده ادارياً وسياسياً وعسكرياً ممهداً بذلك الطريق لعشرة شخصيات من سلالته حكمت من بعده.مر تاريخ أوده تحت حكم سلالة مير محمد أمين بمرحلتين : تمثلت الأولى بالتبعية الاسمية للمغول التي استمرت للمدة 1722-1819 ، أما المرحلة الأخرى فهي مرحلة الاستقلال التام عن المغول ، وقد استمرت هذه المرحلة للمدة 1819-1856 وتحديداً في عهد غازي الدين حيدر الذي أعلن أوده مملكة مستقلة عن المغول عام 1819، وكان لتلك الخطوة أسباب سياسية واقتصادية وثقافية ودينية تتمحور حول ظهور أوده ككيان سياسي إسلامي شيعي كان له تأثير مهم في تاريخ الهند الحديث، لذا كان إعلان قيام مملكة أوده حدثاً هاماً في تاريخ أوده السياسي نظراً للمضامين المهمة التي جاء بها بعد سنين طويلة من التبعية للإمبراطورية المغولية والتي لم تجنِ منها أوده أو حكامها أي فائدة ، وقد أيدت شركة الهند الشرقية الإنكليزية تلك الخطوة لاعتقادها بأنّ ذلك يصب في صالحها ، وأنّ غازي الدين حيدر سيرتمي في أحضانها بعد أن حاول كسب تأييدها في تلك الخطوة ، خاصة وأنّ شركة الهند الشرقية كانت تدعم أخيه الأصغر شمس الدولة لكن مجريات الأحداث أثبتت عكس ذلك ، خاصة وانّ غازي الدين كان قد اعتلى سدة الحكم بالقوة رغم إرادة الشركة ، وقد دلت سياساته اللاحقة على استقلاله التام عن نفوذ الشركة كاتخاذه بعض الالقاب الملكية ، وسك العملات النقدية ، وإبقائه على الوزراء المخلصين في إدارته ، فضلاً عن وقف أوده .


Article
The national community and its impact on the political development in Syria after the great Syrian revolution 1927-1936
الكتلة الوطنية وأثرها في التطورات السياسية في سوريا اعقاب الثورة السورية الكبرى من 1927-1936

Author: . Raheem Hassan Muhammad Al-Shami رحيم حسن محمد الشامي
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2017 Volume: ج2 Issue: 33 Pages: 321-338
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The research Touches National Bloc on the political development in Syria in the wake of the Great Syrian Revolution for the period from 1927 to 1936.not mean the end of the Syrian National Movement , after of GreatSyrian Revolution in 1925Resistance to the French domination. Rather , the struggle and the resistance movements continued. Therefore , the political leaders of Syria and it national movements commanders believed the need for establishing one national front called the " National Bloc", Which has become since 1931 the country's leadership and official spokesman of the National Movement.The National Bloc got involved in the elections of the constituent Assembly, which took place on 24 April 1928 whose its candidates won the elections. Ibrahim Hananu became the chairmen of the committee that was tasked to draft the first constitution for Syria.After the French authorities deliberately resorted to election rigging whose results have come out in favor of government candidate, the French High Commissioner Busho called the new Syrian parliament to hold a meeting on June 7, 1932 at which Muhammad Ali al-Abid was appointed the first president of the Syria Republic and Haqqi Al- Azm the prime minister.After a long struggle waged by the Syrian people and the leaders of National bloc for independence through strikes and bloody clashes with the French authorities, the latter bowed to the desire of the Syrian People and signed on the Syrian- French Treaty in1936

تناول البحث الكتلة الوطنية وأثرها التطورات السياسية التي حدثت في سوريه اعقاب الثورة السورية الكبرى للمدة من 1927-1936 ولم تنتهي حركة المقاومة الوطنية السورية بعد الثورة السورية الكبرى لعام 1925 ضد السيطرة الفرنسية، بل استمرت حركات النضال والمقاومة، لذا رأى زعماء سورية وقادة حركتها الوطنية ضرورة التكتل في جبهة وطنية واحدة اطلق عليها بالكتلة الوطنية. التي أصبحت منذ عام 1931 زعيمة البلاد والناطق الرسمي باسم الحركة الوطنية.اشتركت الكتلة الوطنية في انتخابات الجمعية التأسيسية التي جرت في البلاد في 24 نيسان 1928، اذ حقق مرشحيها فوزاً في تلك الانتخابات، فأصبح إبراهيم هنانو رئيس اللجنة التي كلفت بوضع الدستور للبلاد.وبعد ان عمدت السلطات الفرنسية في تزوير الانتخابات البرلمانية والتي جاءت نتيجتها لصالح مرشحي الحكومة... دعى المندوب السامي الفرنسي بونسو في 7 حزيران 1932 البرلمان السوري الجديد للاجتماع، فتم تعيين محمد علي العابد أول رئيس للجمهورية السورية وحقي العظم رئيساً للوزراء.وبعد نضالاً طويلاً خاضه الشعب السوري وقادة الكتلة الوطنية من أجل الحصول على استقلاله من خلال الإضرابات والمصادمات الدموية مع السلطات الفرنسية رضخت الأخيرة لرغبة الشعب السوري في عقد المعاهدة السورية – الفرنسية عام 1936

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (10)

English (1)


Year
From To Submit

2018 (2)

2017 (1)

2014 (3)

2013 (1)

2012 (2)

More...