research centers


Search results: Found 73

Listing 1 - 10 of 73 << page
of 8
>>
Sort by

Article
مجلس التعاون الخليجي ودوره في التعاون الاقتصادي

Author: د.خليل خلف الديليمي
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2005 Issue: 10 Pages: 145-176
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

ان دول مجلس التعاون الخليجي الغنية بسيولتهاالنقدية المرحلية والفقيرة بهياكلها الاقتصادية والاجتماعية. مازالت في الحقيقة تنتمي الى بلدان العام الثالث وتشاركه في اغلب مشاكل الاقتصادية والاجتماعية. ولاشك ان اضافة البعد الاقليمي الخليجي سيزيد من امكانية دول الخليج في مواجهة هذه المشاكل. واذا كانت دولاً اقوى اقتصاديا وسياسيا كدول الاعضاء في السوق الاوربية المشتركة قد احست باهمية وضرورة التعاون الاقليمي فمن باب اولى تكون حاجة دول الخليج العربية للتعاون اكثر الحاحا لانه سيمكن هذه الدول في التعامل بشكل اكثر فاعلية مع حقائق العصر وهو التكتلات الاقتصادية والسياسية


Article
The Reality of Electronic Coopetition Process Analytical Study for Opinions of A Sample of Managers in Zain Al-Iraq Co. For Telecommunication In Kirkuk Governorate-Iraq
واقع عملية التعاون التنافسي الإلكتروني دراسة تحليلية لآراء عينة من المديرين في شركة زين العراق للاتصالات المتنقلة في محافظة كركوك – العراق

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to frame the contents of electronic coopetition by its main dimensions (cooperation, competition, electronic technology), these contents mergers with each other in the frame of dealing with electronic coopetition in the perspective of process in its three stages, are: (Reasons, Mechanism, Results) to express the organization electronic cooperation with competitors, and access to comprehensive and focusing insight can contribute in extraction and concluding the main contents in the electronic coppetition process. The research done in the telecommunication sector in Iraq, by using the interviews and scouting the opinions of a sample of managers in the technical and managerial units in the Zain Al-Iraq co. for telecommunication in Kirkuk Governorate, then the researchers adopted a questionnaire that included 60 questions about the contents of electronic coopetition process, to determines the main reasons to adopting electronic coopetition perspective, and the mechanisms that the company depending on to facilitate the electronic coopetition process with competitors. Finally, the results can be achieved by adopting electronic coopetition process. The factor analysis is adopted by suing SPSS-10 For Windows program, to interpreting the extraction factors that can be used in expression the reality of each content of adopting electronic coopetition process.The research concluded some conclusions, the important one is: the availability of electronic coopetition process contents under the (Reasons, Mechanism, Results), therefore, the researchers suggesting some suggestions related to the putting the comprehensive strategic plans to disseminate the electronic coopetition process perspective, and reinforcing the interesting from the companies and countries experiments.

يهدف البحث إلى تأطير مضامين التعاون التنافسي الإلكتروني بأبعاده الرئيسة (التعاون، المنافسة، التقانة الإلكترونية)، التي تندمج مع بعضها في إطار التعامل مع التعاون التنافسي الإلكتروني من منظور العملية بمراحلها الثلاث وهي: (الأسباب، الآلية، النتائج)، للتعبير عن تعاون المنظمة مع منافسيها الكترونياً، والوصول إلى رؤية شاملة ومركزة تسهم في استخلاص واستنتاج المضامين الرئيسة لعملية التعاون التنافسي الإلكتروني.تمّ إجراء البحث في قطاع الاتصالات المتنقلة في العراق باعتماد المقابلات الشخصية واستطلاع آراء عينة من مديري الشعب الإدارية والفنية في شركة زين العراق للاتصالات المتنقلة في محافظة كركوك – العراق، كما تمّ اعتماد استمارة استبيان ضمت 60 سؤالاً جسدت مضامين عملية التعاون التنافسي الإلكتروني، بهدف التعرف على أهم الأسباب التي تقف وراء تبني منظور التعاون التنافسي الإلكتروني، والآليات التي يمكن اعتمادها لتسهيل عملية التعاون إلكترونياً مع المنافسين، وأخيراً النتائج التي يمكن تحقيقها عبر التعاون التنافسي الإلكتروني. تمّ اعتماد التحليل العاملي باستخدام برنامج SPSS-10 For Windows بهدف تفسير العوامل المستخلصة بوصفها المعبرة عن واقع كل من المضامين الأساسية في إطار عملية التعاون التنافسي الإلكتروني.توصل البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات، كان أهمها توافر مضامين عملية التعاون التنافسي الإلكتروني على مستوى الأسباب والآليات والنتائج، واستناداً لذلك تمت الإشارة إلى بعض المقترحات المتعلقة بوضع الخطط الإستراتيجية الشاملة لنشر منظور عملية التعاون التنافسي الإلكتروني، وتعزيز الاستفادة من تجارب الدول والشركات في هذا المجال.


Article
مستقبل مجلس التعاون لدول الخليج العربيةقراءة للبيئة الإقليمية الخليجية

Authors: د. خضر عباس عطوان --- د.لمى مضر الامارة
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2010 Issue: 29 Pages: 55-79
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

نشأ مجلس التعاون لدول الخليج العربية عام 1981 (التوقيع على ميثاق تأسيسه) في ابو ظبي، من قبل ست دول خليجية (الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، وقطر، والسعودية، والكويت، وسلطنة عمان). هذه الدول لها سماتها الخاصة من حيث نظمها السياسية والثقافية والاقتصادية، وصفة التواجد على الخليج العربي.
وخلال الفترة 1981-2008 شهد المجلس التعاطي مع تحديات بارزة لعل أهمها: حربي الخليج الاولى والثانية، واحتلال الولايات المتحدة الأمريكية للعراق. فضلا عن عدم استقرار اسعار مواردها الاقتصادية في السوق العالمية، علاوة على بروز تهديدات متشابكة داخلية (حركات متشددة) وإقليمية (الطموحات الايرانية وسياسات العراق)، ودولية (سياسات الولايات المتحدة الأمريكية). واتيحت فرصة لتقييم اداء المجلس من خلال تتبع انجازاته ورصد آلياته في التعامل مع التحديات التي واجهته، والتعاطي مع البدائل التي تمكنه من زيادة قدرته شعوب دوله، وتزيد من معدلات رفاهيتهم واستقرار إقليمهم.
1.توافر الإرادة السياسية لدى قادته للمحافظة على بقائه واستمراره حتى لا تخفت ديناميته، وكان من ابرز الآليات في هذا الصدد الدالة على الإرادة السياسية هي إنشاء الأجهزة المختلفة، وجعل اجتماعاتها دورية، وبضمنها اجتماعات القمة للزعماء الخليجيين.
2.التنسيق في التعاطي مع القضايا المحلية والإقليمية والدولية.
3.استشعار قياداته بحجم التحديات المشتركة، والمصير المشترك، وضرورات التضامن الخليجي بصددها.
الا انه في المقابل، حسبت على المجلس: ان خطوات التقارب أو التنسيق المشترك بين دوله لا زالت محدودة وبطيئة، دون الطموح مقارنة بما اريد أو يراد له كطموح، كما ان الواقع الداخلي والإقليمي اصبح يفرض متطلبات تشكل تحديا امام المجلس ودوله، وباتت تفرض ضرورات في احداث تنسيق اكبر فيما بينها، وخصوصا مسالة الحركات المتشددة ذات الأنشطة العابرة للحدود، وطموحات جمهورية إيران الإسلامية ومشروعها السياسي الإقليمي، ووضع العراق؛ حيث لوحظ انه لا يوجد اتفاق فيما بين تلك الدول على التعاطي مع هذا الواقع على نحو يعكس عقود الإنشاء والتعاون الثلاث


Article
الأسباب الجوهرية لضعف العلاقات الاقتصادية العربية

Author: د.خليل خلف الجاسم
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2006 Issue: 11 Pages: 251-266
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

ان من ابرز مميزات القرن الماضي هو قيام عالم جديد في التكتلات الاقتصادية ، فقد اصبح موضوع التعاون الاقتصادي بانواعه المختلفة موضوع اهتمام العالم وخصوصاً بعد الانتهاء من الحرب العالمية الثانية وحاجة دول العالم الثالث لمثل هذه الاشكال من التعاون والتكامل الاقتصادي ، حيث شاهدنا انتشار التكتلات الاقتصادية في أوربا اولاً ومن ثم أفريقيا ودول أمريكا اللاتينية ودول أوربا الشرقية في مجلس (الكوميكون) وحتى في دول أسيا وكذلك وطننا العربي الذي يهمنا ويشغل بالنا دائماً ولكن دون المستوى المطلوب بعد ان كانت قديماً البلاد العربية من المحيط إلى الخليج ولقرون عديدة وحدة سياسية اقتصادية تنتقل منها السلع والاموال والخدمات دون حواجز كمركية تذكر ولكن تحديداً بعد الحرب العالمية الاولى عاشت الدول العربية محنة التمزق والتفت والوحدات المصطنعة وبإدارة المستعمر طبعاً لتبقى هذه المنطقة تابعة يسلب خيراتها ، ومنذ ذلك الحين نشأت كيانات اقتصادية عربية منفصلة وانظمة نقدية مختلفة واقيمت الحواجز والقيود التجارية لكل قطر كما ودمجت اقتصاديات اكثر الدول العربية بالدول المستعمرة وظل يعاني الشعب العربي من الاستعمار حتى بدأ نضاله الطويل آنذاك للوصول إلى الاستقلال الوطني والوحدة العربية والتقدم الاقتصادي وكان النضال قومياً صلداً في أساسه وأهدافه في تحقيق الوحدة السياسية ورفع مستوى رفاهية الشعب العربي . ولكن كان هذا النضال بالنسبة للقوى الاستعمارية ضربة قوية حيث شعرت بان هذا النضال اذا ما استمر سوف يجعل من البلاد العربية قوة كبرى نظراً لتظافر جملة كبيرة من المقومات الكبرى وأساسها الدين واللغة والاموال الكثيرة، فسارعت الدول الاستعمارية إلى زرع الكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي واستنزاف وحدته وثرواته وباستهلاك جزء كبير من موارد وطاقات الشعب العربي لتأخير تحقيق أي وحدة سياسية او اقتصادية تذكر واخيراً نالت جميع البلاد العربية استقلالها السياسي وظلت تعاني من بعض المشاكل المشتركة الناتجة من كونها اقطار زراعية او استخراجية وغير صناعية إضافة إلى ان معدلات النمو الاقتصادي البطيء سواء ما يتعلق بعلاقات الإنتاج او لطبيعة ومستوى القوى المنتجة إضافة إلى طبيعة الاقتصاد العربي المشوهة حيث يتضح من الصورة التفاوت في توزيع الموارد الطبيعية والمالية والبشرية مما يجعل هذا التفاوت سبب في وجود التعاون الاقتصادي العربي للتخفيف من حدة المشاكل الاقتصادية ولكن في الحقيقة سعت كثير من الدول العربية مجتمعة في جامعة الدول العربية لاقامة تكتلات اقتصادية ولكن كلها باءت بالفشل وحتى الموجود لا يستحق الذكر عد المقارنة مع التكتلات التي حصلت في العالم(1) الهدف الأساسي من البحث التعرف على الأسباب الرئيسية التي تحول دون التقارب العربي في التعاون الاقتصادي دون الخوض في كل ما جرى سابقاً من خلال تقسيم البحث إلى فقرتين فقط:


Article
Astronomical interpration of the history of reading in the future events and wars that threaten human
التفسير الفلكي للتاريخ قراءة في مستقبل الحضارة وحروبها التي تهدد البشرية

Author: talib mohamad kareem طالب محمد كريم
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2017 Issue: 77 Pages: 1-21
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

Abstract Almost inevitable astronomical theory Nikolai Portsev response to the theories of the inevitable interpretation of modern history. This theory is characterized by both Bmcolat or predictions social conflict colors and different addresses. Prevail in the political character of the public more than it is to build a scientific discreet depends on scientific or philosophical sayings are looking at fossils tools used by the world or researcher in the scientific article laws. Hence the fundamental idea at the heart of the theory is talking about the present conflict, which has become a significant and premier event in modern history. But the need to say that the interpretation of the inevitable cosmic history in theory Portsev did not close the doors did not identify as part of the railing can not change it or make it one of the constants that do not subject to change. The lack of future predictions, unconditional consciously man and his knowledge of life and enjoy the will and the freedom to choose categories to help man the same education and well-prepared numbers can be accepted by the other co-existence. This vision is in line with the theory of Divine Providence lasting peace of the philosopher Kant, which we dealt with the most important paragraphs of his theory of education and take advantage of the events of history in the past and develop a lasting peace project, which serve as security expected to be achieved on the ground and the project.

ملخص عربي نشر بورتسيف عام 2006مشروعاً حضارياً يكمّل ( صدام الحضارات لهنتنغتون) ويقدم له ُأمثلة مستقبلية تعتمد فكرة ( الهيمنة الأصولية، الإسلامية على معظم العالم، وإعلان الخلافة)، في حرب دموية مسيحية إسلامية، لكي تجيًر الصراع المفترض لصالح مخططاتها.واذا ما اردنا ان نتكلم عن صدام الحضارات وصمومئيل هنتنغتون في التشكيك برؤيته السياسية كما عند البعض والذي يسميه بالكتاب الصعب الهضم بسبب الاحصائيات الكثيرة ونتائج الاستطلاعات ومن الملاحظ، انه ليس من السهل الربط بين مختلف التأكيدات التي يوردها، كما يرى ذلك تزفيتان تودوروف، ولذلك انه سيبقى دون اي تأثير على الرأي العام الا ان العكس هو الذي حصل الى درجة ان عنوانه الذي استعاره هنتنغتون في الواقع من المختص بالإسلاميات برنارد لويس. يرى جيكو موللر وزميله فاهر نهولتز ان هنتنغتون اراد بعنوان كتاب ( صدام الاصوليات) بحسب تسميته، توكيد احتمال ظهور هذه التطورات المحفوفة بالخطر في المستقبل، ومن ثم الرغبة في تحذير الامم الغربية من مغبة الانخراط فيها. وبذلك فقد اعتبر الكتاب او مضمونه هو واقع حتمي لا مفر منه: "وبدا ان هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 قد اثبتت صدق تنبؤات هنتنغتون. واصبح لويس نفسه على ما يبدو مرشداً روحيا للمحافظين الجدد في واشنطن، الذين تمثل هدفهم في تحويل العراق الى امة اخرى تتبع النموذج التركي. مع بروز الارهاب الدولي المدفوع ببواعث دينية، بدا الفهم الساذج لـ" نظرية الصدام " مخططاً هيكلياً سهلا يمكن ان يؤسس عليه الزعماء السياسيون استراتيجياتهم التصادمية.


Article
اختلال التركيبة السكانية لدول مجلس التعاون الخليجي للمدة ( 1994-2012) الأسباب والنتائج والحلول المقترحة

Authors: عماد مطير خليف ألشمري --- عبير ضيدان الجنابي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 17 Pages: 172-183
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تمهيد:-بات ما يعرف بموضوع “التركيبة السكانية” في دول الخليج العربية يحظى باهتمام متزايد من وسائل الإعلام المختلفة ومن المؤسسات المعنية بالموضوع من حيث علاقته بمهامها ومسؤولياتها، وقد حرص المسؤولون والسياسيون والباحثون على إثارة هذه القضية بدافع لفت الأنظار اليها وإلى مخاطرها وآثارها المهددة اجتماعياً وثقافياً وأمنياً لقد .تعددت وتنوعت المواقف بشأن “التركيبة السكانية” . ومعظمها اتسم بالتشاؤم الشديد والخوف على مستقبل الإنسان والمجتمع الخليجي من الانعزال والتقلص إلى درجة أن البعض توقع وحذّر من ذوبان شبه كلي، بحيث تصبح نسبة المواطنين من جملة السكان أقل من خمسة في المائة في بعض دول الخليج العربية . ومن المؤكد أن هناك أبعاداً وجوانب أخرى للموضوع السكاني يجدر ذكرها، بحيث لا تغيب عن الذهن العام وعن التمحيص العلمي لهذه الظاهرة المتعددة الأبعاد . وتتميز دول مجلس التعاون الخليجي بارتفاع اعداد العمال الاجانب فيها حيث وصل عدد العمالة الأجنبية فى الخليج إلى 14 مليون وافد عام 2012 يبلغ عدد الآسيويين منهم 12 مليون عامل وهو يشكلون ما نسبته 31% من اجمالي السكان البالغ حوالي 39 مليون نسمة (1)


Article
انعكاسات دخول العراق للكويت على سياسات دول مجلس التعاون الخليجي تجاهه للمد( 1990-2003)

Author: د.شيماء محمد جواد
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 186-196
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

انشيء مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربي عام 1981 من ست دول عربية مطلة على الخليج العربي هي المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والكويت والبحرين وقطر والكويت وقد انشيء هذا التجمع في ظروف حساسة ولدواعي معينة من ابرز هذه الظروف الآثار السلبية للاحتلال السوفيتي لأفغانستان على منطقة الخليج العربي وما أعقبه من اهتمام سوفيتي بمنطقة الخليج وأمنها وعزمه المشاركة في شؤونه وأمنه والظرف الثاني الذي قام المجلس في ضوئه فهو قيام الثورة الإسلامية في إيران في شباط 1979 وسياسات إيران التي أثارت الشكوك خاصة تلك المتعلقة بعزم إيران على تصدير ثورتها إلى دول الخليج0


Article
العلاقات الاقتصادية بين الاتحاد الأوربي وأقطار مجلس التعاون الخليجي (واقعا وتوقعا)

Author: ا.م.د. أسامة جبار مصلح
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2012 Issue: 37 Pages: 29-42
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

تقوم العلاقات الاقتصادية بين الاتحاد ودول مجلس التعاون الخليجي على تصدير النفط والمنتجات البتروكيمياوية استثمار ما يفيض عنه من بترودولارات ،واستيراد المنتجات الصناعية والغذائية اذ وصلت تجارة دول المجلس مع اوربا حوالي (40%) من تجارتها الكلية ،بينما لم تتجاوز تجارة الاتحاد معها اكثر من(4%) ،مما يضعف القدرة التنافسية الخليجية ويزيدها بالنسبة للاتحاد الاوربي ،وخاصة في ظل سعي اوربا الى توسيع مصادر الطاقة وتقليص اعتمادها على النفط المستورد ورفع كفاءة استخدهم الطاقة وترشيد استهلاكها اضافة الى فرض ضريبة الكربون تحت ذريعة ما يسمى بحماية البيئة والحد من التلوث ،في وقت تتراوح الاعباء الضربية على البرميل الواحد من المنتجات النفطية في اوربا ما بين (40%-80%) ،اضافة الى ما تواجهه المنتجات البتروكيمياوية من تحديات ناجمة عن استبعد هذه المنتجات من الاعفاءات الكمركية والاسراع بوضع القيود غير الكمية .وفيما يتعلق بمستقبل الاستثمارات الاوربية فانه من المتوقع ان تتزايد هذه الاستثمارات في اقطار الخليج وخاصة في مجال التنقيب عن النفط والغاز ،بينما في القطاعات الاخرى فليس من المنتظر حدوث تدفقات كبيرة للاستثمارات الاوربية وخاصة في ظل غياب الشروط الجاذبة للاستثمار،بالمقابل توفر المناخ الملائم للاستثمار في دول الاتحاد وفي مناطق اخرى من العالم ،ذلك في ظل قيام دول الاتحاد باستبعاد القيود على حركة راس المال والقيود على الصرف ،كما سيبقى المال الخليجي متجها الى دول الاتحاد ما دامت هذة الاموال لاتجد ما يشجعها سياسيا واقتصاديا للاستقرار في مواضيعها العربية .


Article
The Indian- Israeli military-cooperation and it's geo-politic influence to the national-security
التعاون العسكري الهندي – الإسرائيلي وآثاره الجيوبولتيكية في الأمن القومي

Author: Arak Turki عراك تركي
Journal: Journal of Literature Ink مجلة مداد الاداب ISSN: 22226575 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 579-622
Publisher: Iraqi University الجامعة العراقية

Loading...
Loading...
Abstract

In because of the elements of the military capability and the armament relations and its effective influence to build the forces of India and Israel, though we can say that these relations influences are not limited to those two counties only, but it will have national and international farness, even to countries living in mutual struggles with any of those countries.

لما كان لمقومات القدرة العسكرية والعلاقات التسليحية من اثر فاعل في بناء قوة كل من الهند " وإسرائيل " فانه يمكن القول بان هذة العلاقات لا تنحصر اثارها في هاتين الدولتين فحسب, وانما ستكون لها أبعاد إقليمية ودولية لاسيما على دول تعيش في صراع متبادل مع اي من هاتين الدولتين


Article
Iraq- German relation and prospects for its development
العلاقات العراقية الالمانية وآفاق تطورها

Author: Khulood Mohammed Khamees خلود محمد خميس
Journal: Journal of International studies مجلة دراسات دولية / تصدر عن مركز الدراسات الأستراتيجية والدولية ISSN: 19929250 Year: 2006 Issue: 31-32عدد مزدوج Pages: 199-219
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Listing 1 - 10 of 73 << page
of 8
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (73)


Language

Arabic (58)

Arabic and English (10)

English (3)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (7)

2017 (12)

2016 (8)

2014 (5)

More...