research centers


Search results: Found 1

Listing 1 - 1 of 1
Sort by

Article
The healthy personality and its relation to the academic achievement of school and university teacher
الشخصية السليمة و علاقتها بالإنجاز العلمي للمعلم و الاستاذ الجامعي

Author: Sufian Saeb Al-Maddidi سفيان صائب المعاضيدي
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2018 Volume: 15 Issue: 58 Pages: 182-199
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Personality regard as one of the human soul pillars that has been built throughout the life of people, starting from the fertilizing process to different stages of people ages. Over time, numerous scientific studies have shown that fetus has the ability to hear and feel and he is being stereotyped since the first stages of formation. Accordingly, the process of forming human personality set up since that date. Besides, the socialization means that take different resources to enhance human personality such as holy Quran, school, social media, and social environment. The emergence of social media made the world as a small village which gives the chance for all people, over the world, to obtain the knowledge easily and limitless. Thus, the problem lies in the fact that the whole world is between the hands of teachers (schoolteacher, university teacher) and students. As we were previously looking for information in the books and often ask the teacher directly for information, currently, even children who didn’t get in school began to get information through mobile or computers

تعد الشخصية احدى ركائز النفس الإنسانية ، و يتم بناؤها طيلة مدة حياة المرء ، بدءا من تكوين البويضة المخصبة وصولا الى المراحل العمرية المختلفة. فقد أثبتت الدراسات العلمية أن الجنين يسمع و يشعر و يتم تنميطه منذ البواكير الأولى للتكوين ، و هذا يتطلب أن يتم بناء شخصيته السليمة منذ ذلك التاريخ، فضلا عما تعمل عليه وسائل التنشئة الاجتماعية التي كانت تتعلق بالأقران و وسائل الاعلام المختلفة و المدرسة و البيئة الاجتماعية ... التي أضيف لها حاليا وسائل التواصل الاجتماعي و انفتاحها على العالم ، الأمر الذي لم يجعل حدود التنشئة مدينة واحدة أو بلدا واحدا ، و هنا تكمن أساسيات المشكلة. اذ اصبح العالم كله بين يدي المعلم (و المعلم هنا بشقيه معلم المدرسة و المدرس و الأستاذ الجامعي) و بيد الطالب ايضا ، اذ كنا سابقا نبحث عن المعلومة في الكتاب و أحيانا كثيرة نطلبها من المعلم مباشرة ... بينما الآن حتى أطفالنا الذين لم يدخلوا المرحلة الابتدائية بدأوا يستقون المعلومة من الهاتف النقال و الحاسب الآلي !!من هنا يتطلب ان نبني شخصية الأستاذ و الطالب بناء جديدا متماشيا مع واقع التطور العلمي الذي يعيشه العالم و أن نواكب مسيرة متسارعة الخطى لن يلحق بها من يتوقف و لو لحظة من الزمن .

Listing 1 - 1 of 1
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (1)


Language

Arabic (1)


Year
From To Submit

2018 (1)