research centers


Search results: Found 74

Listing 1 - 10 of 74 << page
of 8
>>
Sort by

Article
Teacher preparation and in accordance with the sustainable professional development
إعــداد المعلم وفقاً للتنميـة المهنية المستدامــة

Author: Thaier Salman Tami ثائر سلمان طامي
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2013 Issue: 59 Pages: 1-20
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Given the vast amount of changes in the modern history since the mid-fifties of the twentieth century has shown firing Russians of the satellite (Sputnik) and to the present time, emerged many concepts and large in various fields of life, especially in the field of space science research and genetic engineering and digital communications modern and others, and became the race in the field of knowledge and scientific research and progress in all areas of life feature of the current era. This did not happen without education, and evidence for that is paid with the Americans to change their educational plans and is fully operational since mid-fifties of the twentieth century when they felt that their educational system is lagging behind and no longer meets ambition. Was a top priority attention to the teacher and give it the prestige it deserves as a maker generations and breeders creativity. ,Which encouraged a lot of attention to the teacher states and the need to set up and configured in accordance with the requirements of education on the one hand and the development of performance and raising educational Competencies to meet the challenges of the modern era and the changes taking place in communities on the other hand. This prompted researcher to discuss the topic of teacher preparation and in accordance with the sustainable professional development, in order to keep pace with the developments and modern styles and strategies in teaching and the ability to deal with the developments in the era of scientific progress and technological development in the field of education. The researcher touching that there are Arab orientations toward that goal, but did not rise to the level of ambition, this should be concerted efforts and intensify research on such topics in order to reach the teacher to exercise its leadership role in education

نظراً الى الكم الهائل من التغيرات التي شهدها تأريخنا المعاصر منذ منتصف خمسينات القرن العشرين أبان اطلاق الروس للقمر الصناعي (سبوتنك) وإلى وقتنا الحالي، استجدت مفاهيم كثيرة وكبيرة في مختلف ميادين الحياة، خاصة في مجال أبحاث علوم الفضاء والهندسة الوراثية والاتصالات الرقمية الحديثة وغيرها، وصار السباق في مجال المعرفة والبحث العلمي والتقدم في جميع مجالات الحياة سمة العصر الحالي. وهذا لم يكن يحدث لولا التعليم، والدليل على ذلك ما دفع بالامريكان من تغيير خططهم التربوية وبشكلٍ كامل منذ منتصف خمسينات القرن العشرين عندما شعروا بإن نظامهم التربوي بات متخلفاً ولم يعد يلبي الطموح. فكان على رأس الاولويات الاهتمام بالمعلم وإعطائه المكانة المرموقة التي يستحقها بصفته صانع الاجيال ومربي الابداع. الامر الذي شجع الكثير من الدول بالاهتمام بالمعلم وضرورة إعداده وتهيئته وفق متطلبات التعليم من جهة وبتطوير أدائه ورفع كفاياته التعليمية لمواجهة تحديات العصر الحديث والتغيرات التي تشهدها المجتمعات من جهةٍ اخرى. وهذا ما دفع بالباحث للبحث في موضوع اعداد المعلم وفقاً للتنمية المهنية المستدامة، لكي يواكب التطورات والأساليب والاستراتيجيات الحديثة في التدريس والقدرة على التعاطي مع مستجدات العصر من تقدم علمي وتطور تقني في المجال التربوي. وقد لمس الباحث أن هناك توجهات عربية نحو تحقيق هذا الهدف ولكنها لم ترق الى مستوى الطموح، لهذا ينبغي تضافر الجهود وتكثيف البحوث في هكذا مواضيع من أجل الوصول بالمعلم الى ممارسة دوره الريادي في التربية والتعليم.


Article
Sustainable Development and its Achievement Requirement in Iraq
واقع التنمية المستدامة ومتطلبات تحقيقها في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Sustainable development has become a tactic of development methods required by modern life, Has acquired a large regional and international attention, and been made in this direction vigorous and sustained efforts in many international bodies and organizations have contributed as well as experts and scholars interested in the environment and development, , And when Iraq was suffering from a deterioration in the economic, social and security situation have combined together to pose real challenges to development and cause the greatest impact to the environment and in particular Matter on wars and acts of terrorism which is right a lot of the pollution of soil, water and air as well as that the phenomenon of desertification accommodate vegetation recede and the levels of rivers decline with the failure of the sewage system and the release of large amounts of factory waste to direct the course of rivers, , Sustainable development in Iraq, is facing the challenges of a large variety and obstacles need to be mechanisms of action and the will to achieve them honest which requires the preparation of a national strategy for sustainable development is on according to sound scientific criteria and based on the actual ingredients available.

ان التنمية المستدامة أصبحتأسلوباً من أساليب التنمية التي تتطلبها الحياة المعاصرة، وقد استحوذت على اهتمام دولي وإقليمي كبير، وبذلت بهذا الاتجاه جهوداً حثيثة ومتواصلة أسهمت فيها العديد من الهيئات والمنظمات الدولية فضلاً عن الخبراء والعلماء المهتمين بالبيئة والتنمية، ولما كان العراق يعاني من تدهور في الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية تضافرت جميعاً لتشكل تحديات حقيقية أمام التنمية وتلحق اثرا" بليغا" بالبيئة ولاسيما مايترتب على الحروب وأعمالالإرهاب الذي الحق الكثير من التلوث بالتربة والمياه والهواء فضلاً عن ذلك فإنَ ظاهرة التصحر تتسع والغطاء النباتي ينحسر ومناسيب مياه الأنهار تتراجع مع تخلف في نظام الصرف الصحي وإطلاق كميات كبيرة من مخلفات المصانع إلى مجرى الأنهار مباشرة، فان التنمية المستدامة في العراق تواجه تحديات ومعوقات كبيرة ومتنوعة تحتاج إلىآليات عمل وإرادة صادقة لتحقيقها الأمر الذي يتطلب إعدادإستراتيجية وطنية للتنمية المستدامة تعد على وفق المعايير العلمية الرصينة وتستند إلى المقومات الفعلية المتاحة والعمل على صيانة وإدامة وتحديد البنى التحتية اللازمة للتنمية المستدامة ورفع مستوى الوعي الشعبي بأهمية التنمية لضمان استجابة المجتمع وتماسكه.


Article
The Impact of General Government Expenditur in some Variables of Sustainable Development: Application to the State of Algeria for the period (1995 to 2009)
أثر الإنفاق الحكومي العام في بعض متغيرات التنمية المستدامة بالتطبيق على دولة الجزائر للمدة (1995-2009)

Author: Mohammed Th. Al-sharaby محمد ذنون الشرابي
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2013 Volume: 35 Issue: 113 Pages: 193-214
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research seeks to describe the impact of government spending on some variables, sustainable development, which express the content of economic and social development and environmental during the period (1995_2009), and the purpose of briefing the content of the research has been addressing some of the theoretical concepts of government spending and sustainable development and the effects of government spending on the variables of sustainable development the practical part has been the adoption of the model of simple linear regression analysis to portray the impact of explanatory variable between government spending and some of the variables adopted for sustainable development (economic, social, environmental). That have been expressed in some of the indicators was reached several conclusions that were based on fact and applied the most important reasons for the failure of government spending in the face of challenges and achieve its goals of development.In light of this has been a number of recommendations that do government spending towards the achievement of its objectives of development.

يروم البحث بيان أثر الإنفاق الحكومي في بعض متغيرات التنمية المستدامة والتي تعبر في مضمونها عن التنمية الاقتصادية و الاجتماعية والبيئية خلال المدة (1995_2009), ولغرض الإحاطة بمضمون البحث تم تناول بعض المفاهيم النظرية للإنفاق الحكومي والتنمية المستدامة وآثار كل من الإنفاق الحكومي على متغيرات التنمية المستدامة, أما الجانب التطبيقي فقد تم اعتماد أنموذج تحليل الانحدار الخطي البسيط في تصوير الأثر بين المتغير المفسر الإنفاق الحكومي وبعض المتغيرات المعتمدة للتنمية المستدامة (الاقتصادية, الاجتماعية, البيئية). التي تم التعبير عنها ببعض المؤشرات, وتم التوصل إلى العديد من الاستنتاجات التي كانت مبنية على الواقع التطبيقي, و أهم أسباب فشل الإنفاق الحكومي في مواجهة التحديات وتحقيق أهدافه التنموية. وفي ضوء ذلك تم وضع عدد من التوصيات التي تفعل الإنفاق الحكومي باتجاه تحقيق أهدافه التنموية .


Article
التنمية الصحية المستدامة ونتائجها على المورد البشري )العراق حالة دراسية(

Author: اميرة خلف لفتة
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2018 Volume: 36 Issue: 3 Part (C) Pages: 274-285
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

لقد أصبحت مسألة الصحة من الشواغل األكثر أهمية في مجال التنمية في مختلف المجتمعات، سواء في تلكالمتقدمة او النامية، وذلك بوصفها من بين أهم العوامل التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة وأحد مؤشراتها على حدسواء. ففي حين تمثل الصحة قيمة في حد ذاتها، فإنها تعتبر كذلك مفتاحا لزيادة اإلنتاج ورفع اإلنتاجية. فالتنمية الصحية تمثلً هاماً في عملية التنمية االجتماعية واالقتصادية، حيث من غير الممكن تحقيق تنمية حقيقية، دون تحسين وتطويرًعنصرااألوضاع الصحية لإلنسان الذي هو نواة التنمية وهدفها، ذلك إن اإلنسان المكتمل صحيا هو القادر على بناء تنمية صحيةومستدامة ، من جانب آخر، إذا ما كان العامل المباشر والرئيسي في مجال الصحة هو التحكم في المرض والتطيبلمعالجته، فأن هناك العديد من العوامل الهامة والتي تقع خارج نطاق التحكم المباشر لقطاع الصحة ويقترن ذلك بقطاعاتالمياه والصرف الصحي والتعليم الحياة الحضرية والريفية واالسكان والطاقة والزراعة وخاصة البيئة. تظهر اهميةالدراسةفي ربط العالقةبين التنميةالصحيةالمستدامة للسكان في العراق واثارها على المورد البشري وتوضيح أثرها البالغاالهمية على طول الحياة ونوعية حياة السكان ومن ثم تأثيرها االقتصادي واالجتماعي المباشر على المورد البشري والتنميةالمستدامة كما ستمكن هذه الدراسة من الوقوف على نتائج التنمية الصحية في العراق بحكم ما يملكه من خصائص سكانيةوجغرافية وتنموية. كما ويهدف البحث الى ضرورة االهتمام بالموارد البشرية من خالل توفير الخدمات الصحية والتيتعتبر اساسا لزيادة فعاليته وتحسين أدائه، حيث ان مسؤولية التنمية الصحية المستدامة تكمن في رفع من عدد ونوعيهمتوسط امل حياة االنسان ومن ثم االستفادة من سنوات حياة اضافيه بإمكانها تحقيق بعض التوازنات االقتصاديةيهدفواالجتماعية. وايضا البحث الى توضيح العالقة الوثيقة بين التنمية الصحية المستدامة وتحسين حياة المورد البشري، ًباعتبار ان التنمية الصحية مدخل من بين مداخل اخرى للتنمية المستدامة اال انها تعتبر من اهم مداخل التنمية المستدامة النموضوعها المورد البشري.


Article
دراسة تحليلية لمحتوى كتاب الفيزياء للصف الرابع العلمي في ضوء مفاهيم التنمية المستدامة

Author: ماجد سليم عزيز
Journal: Psychological Science العلوم النفسية ISSN: 1816/1970 Year: 2018 Issue: 27 Pages: 131-164
Publisher: Ministry of higher education and scientific research وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

Loading...
Loading...
Abstract

ان الهدف من هذا البحث هو تحليل محتوى كتاب الفيزياء للصف الرابع العلمي و المقرر تدريسه (الطبعة 8 - 1438هـ / 2017م )، في ضوء مفاهيم التنمية المستدامة. ولتحقيق هذا الهدف، و بعد مراجعة الادب السابق، تم تطوير اداة تتضمن مفاهيم التنمية المستدامة وابعادها، تكونت في صورتها النهائية من (51) قضية فرعية موزعة بين المفاهيم الثلاثة الاساسية (الاجتماعية، الاقتصادية، البيئية). وبعد التأكد من صدق الاداة وثباتها، تم تحليل محتوى كتاب الفيزياء للصف الرابع العلمي، والمتكون من (179) صفحة من أصل (208) صفحة حيث استبعدت صفحات الفهرست واسئلة نهاية الفصل. اعتمد الباحث الفكرة كوحدة للتحليل. ومن أهم النتائج التي توصل إليها الباحث هو اهمال لعدد من قضايا و مفاهيم التنمية المستدامة. اي بمعنى اخر ان كتاب الصف الرابع العلمي لم يتضمن عددا من قضايا التنمية المستدامة وان بعضها تناوله الكتاب بنسب بسيطة و محدود تكاد لا يذكر. واختتمت الدراسة بعدد من التوصيات والمقترحات.


Article
Towards a sustainable development strategy Fisheries sector in Arab Republic of Egypt
حالة الموارد السمكية و تربية الاسماك و التنمية المستدامة بجمهورية مصر العربية

Authors: Doaa Ahmed Awad Mostafa دعاء احمد عوض مصطفى --- Mohamed Fawzy El- Safty محمد فوزي الصفتي
Journal: Iraqi Journal of Aquaculture المجلة العراقية للاستزراع المائي ISSN: 1812237X Year: 2018 Volume: 15 Issue: 1 Pages: 63-77
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The amount of annual change in the total quantity of Egyptian fish production from various sources about 11.45 tons, with an annual growth rate of approximately 1.1% of the annual average of about 1000.9 tons during the study period (2001-2015). The amount of annual change in the volume of consumption of fish in Egypt during the same study period of about 0.65 tons, with an annual growth rate of approximately 0.1% of the annual average of about 1185.4 thousand tons. The amount of annual change in the average per capita consumption of fish in Egypt during the same study period of about 0.02 kg/year, with an annual growth rate of about 0.12% of the annual average of about 16.3 kg/year. The amount of annual change in the self-sufficiency rate of fish in Egypt during the study period of about 0.55% with an annual growth rate of about 0.7% of the annual average of about 84.5%. The amount of annual change in the volume of exports of fish in Egypt during the study period of about 0.01 tons, with an annual growth rate of approximately 0.2% of the annual average of about 5.2 tons. The amount of annual change in the evolution of the volume of imports of fish in Egypt during the study period of about 0.45 tons, with an annual growth rate of about 0.24% of the annual average of about 189.5 million tonnes.

بلغ مقدار التغير السنوى فى الانتاج السمكى البحرى المصرى حوالى 0.51 ألف طن، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى 0.38% من المتوسط السنوى البالغ نحو135.2 ألف طن حلال فترة الدراسة (2001–2015). وكان مقدار التغير السنوى فى الانتاج السمكى من البحيرات المصرية حوالى 0.43 ألف طن ، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى 0.25% من المتوسط السنوى البالغ نحو173.6 ألف طن حلال فترة الدراسة السابقة. كما بلغ مقدار التغير السنوى فى الانتاج السمكى المصرى من النيل وفروعه حوالى -0.14 ألف طن، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى -0.14% من المتوسط السنوى البالغ نحو97.9ألف طن حلال فترة الدراسة المذكورة آنفا. أما مقدار التغير السنوى فى إجمالى كمية الإنتاج من الاستزراع السمكى المصرى خلال فترة الدراسة المذكورة سابقا فقد بلغ 7.34 ألف طن بمعدل نمو سنوى 1.02% من المتوسط السنوى البالغ نحو 721.7 ألف طن. بلغ مقدار التغير السنوى فى كمية الصادرات من الاسماك فى مصر خلال فترة الدراسة السابقة 0.02 ألف طن، بمعدل نمو سنوى بلغ حوالى 0.3% من المتوسط السنوى البالغ نحو7.4 ألف طن. بلغ مقدار التغير السنوى فى تطور كمية الواردات من الاسماك فى مصر خلال فترة الدراسة السابقة 0.63 ألف طن، بمعدل نمو سنوى 0.32% من المتوسط السنوى البالغ نحو 194.1 ألف طن.


Article
Studying the Effects of Economic Activities on the World's Environmental System
دراسة آثار الأنشطة الاقتصادية على النظام البيئي في العالم- دراسة تتناول الأسباب والتوقعات المستقبلية

Author: Ayad B. Abdulkaddir Al-Jalabi أياد بشير عبدالقادر الجلبي
Journal: TANMIAT AL-RAFIDAIN تنمية الرافدين ISSN: PISSN: 1609591X / EISSN: 2664276X Year: 2013 Volume: 35 Issue: 111 Pages: 159-186
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Traditional economy aims at maximizing Gross Domestic Product to achieve economic and social welfare in the absence of environmental quality concerns. Although, this aim achieved quality transformation in the economic and social life of the world, but it was not free negative consequences on the environmental system. The theoretical side of the study summarized it through analyzing the relation of Gross Domestic Product with the environment, and concluded that openness policy, rise of the mean of per capita income, and the decreasing the consumption of exhaustive energy have a positive effect on environment. To make sure, that this relationship is causative, the empirical side is summarized through adopting empirical models to measure the current and future relationship, and the extent of its response to environments variables on this basis some variables that interpret the economic and social variables were selected, these variables are Gross Domestic Product, the population, depleted energy consumption, and economic openness policy, to indicate the significance of the extent of its response to the chosen variables expressing the environmental system as they are a responsive variables, which include, carbon dioxide, chlorofluorcarbon, methane, nitrous, other gases, forests areas, forests, energy, and minerals depletion. There have impact on green houses gases phenomena, ozone decomposition, air pollution, soil pollution and water pollution. The analysis indicated that there is a relationship among economical activities and the environmental system variables. It was conclude that the modified environmental national income has to been considered and the decreasing pollution through awareness of the danger of this increment and inarching research on renewable energies, openness economic policy provided by regulation legislations, and agreements to protect the environmental world system.

يهدف الاقتصاد التقليدي إلى تعظيم الناتج الإجمالي المحلي لغرض تحقيق الرفاهية الاقتصادية الإجتماعية في ظل غياب حسابات النوعية البيئية، وعلى الرغم من أن هذا الهدف قد حقق نقلة نوعية في الحياة الاقتصادية والإجتماعية في العالم، إلا أنه قد ترك آثاراً سلبية على النظام البيئي. وقد لخص الجانب النظري ذلك من خلال تحليل علاقة الناتج المحلي الإجمالي على البيئة، وخلص إلى نتائج هي أن سياسة الانفتاح وارتفاع متوسط الدخل الفردي وتخفيض استهلاك الطاقة غير المتجددة يؤثر إيجاباً على البيئة، ولغرض التأكد من أن هذه العلاقة سببية لخص الجانب التطبيقي من خلال اعتماد نماذج تطبيقية لقياس العلاقة الحالية والمستقبلية ومدى استجابتها لمتغيرات البيئة، وعلى هذا الأساس تم اختيار بعض المتغيرات المفسرة للأنشطة الاقتصادية والإجتماعية، وهي الناتج المحلي الإجمالي، وعدد السكان، واستهلاك الطاقة غير المتجددة، وسياسة الإنفتاح الاقتصادي، وذلك لبيان معنوية درجة استجابتها لمتغيرات مختارة معبرة عن النظام البيئي، بوصفها متغيرات مستجيبة، والتي تشمل غاز ثنائي أوكسيد الكاربون، وكلوروفلوروكاربون، والميثان، والنتروز، وغازات أخرى ومساحة الغابات واستنزاف الغابات والطاقة والمعادن، التي تؤثر في ظاهرة الاحتباس الحراري، وتحلل الأوزون وتلوث الهواء وتلوث التربة وتلوث المياه، وتبين من خلال تحليل ذلك وجود علاقة سببية بين الأنشطة الاقتصادية، ومتغيرات النظام البيئي. وخلص البحث إلى اعتماد الدخل القومي المعدل بيئياً والعمل على تخفيض عدد السكان من خلال اعتماد التوعية من مخاطر هذه الزيادة، والعمل على تشجيع البحوث في مجال اعتماد الطاقة المتجددة، وتشجيع سياسة الإنفتاح الاقتصادي المشروطة بالأنظمة والقوانين والإتفاقيات المحافظة على النظام البيئي العالمي والتي تؤدي إلى التحسن البيئي.


Article
التنمية المستدامة وإبداع تخطيط المِعمار في القرآن

Author: عبد الكريم محمد باقر الشماع
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 31 Pages: 116-124
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The construction of housing since the beginning of creation, one of the pillars of human living and continuity in life, therefore there was a need to building materials and thus to the style of construction. When browsing the history books, and the fact that Necessity is the mother of invention, we find that the construction materials and methods sometimes be due to the creature and at other times by the Creator through what was recommended by the Almighty God series prophets and apostles and Orththma

كان بناء المسكن منذ بداية الخليقة, احد ركائز معيشة الإنسان واستمراريته في الحياة ولذلك برزت الحاجة الى مواد البناء وبالتالي الى اسلوب البناء. عند تصفح كتب التأريخ, وكون الحاجة ام الاختراع, نجد ان مواد البناء واساليبه تارة تكون بفعل المخلوق وتارة أخرى بفعل الخالق من خلال ما كان يوصي به الله تبارك وتعالى سلسلة الانبياء والرسل وورثتُهما . وكون العين البشرية بطبيعتها تحب الجمال وتتحسسه لذا راحت عقول المهندسين و سواعدهم في الماضي والحاضر تُغربْ يميناً وشمالاً بحثاً عن اللمسات المعمارية والإنشائية التي يكون فيها نوع من الإبداع من خلال بناء القصور والأبراج. القران الكريم نقل الينا شيئاً من اللمسات الإبداعية في مجال العمارة والانشاء نتعرف عليها من خلال الصور القرآنية التي جاءت بها بعض الآيات الكريمة.ومشكلة البحث يمكن تلخيصها, بجهل ذوي الاختصاص (المهندسين) في فقه البنيان المستمد من القرآن الكريم والسنة المطهرة. كما ان هدف هذا البحث أيضا يمكن تلخيصه, بتوسيع مدارك ذوي الاختصاص (المهندسين) في النص القرآني واكتشاف دلالاته الإنشائية عبر القراءة المتدبرة للنص القرآني. كما أعتمد البحث على المنهج التحليلي الوصفي التاريخي للنصوص القرآنية ذات الصلة بمشكلة البحث.ومن أهم الاستنتاجات,ان مادة الزجاج عُرفتْ من قِبلْ نبي الله سليمان (ع) الذي كان من اعجاز نبوته بناء القصور الفخمة طبقاً لمحتوى الآية 44 من سورة النمل. اما الصرح الذي شيده فرعون في محتوى الآية 38 من سورة القصص فقد كان مشابه لمأذنة سامراء شكلاً ولكنه كان اكثر منها علواً وحجماً. قوم عاد وثمود وبشهادة القرآن جاءوا بفن راقٍ من فنون العمارة والانشاءات.


Article
تقييم اداء المصرف الزراعي التعاوني ودوره في التخطيط للتنمية المستدامة في العراق

Authors: الدكتور حسين عاشور العتابي --- الدكتور باسم حازم البدري
Journal: Journal of Baghdad College of Economic sciences University مجلة كلية بغداد للعلوم الاقتصادية الجامعة ISSN: 2072778X Year: 2014 Volume: 2014 Issue: 5 Pages: 147-168
Publisher: Baghdad College of Economic Sciences كلية بغداد للعلوم الاقتصادية

Loading...
Loading...
Abstract

يهدف البحث الى تقييم الاهلية الائتمانية للمصرف الزراعي في جانبي الكفاءة التحصيلية للقروض من جهة واستقطاب المدخرات من جهة اخرى كونهما الاساس الذي يمكنّه من ان يأخذ دوره الفاعل في الاسهام في تخطيط التنمية الاقتصادية المستدامة في العراق من خلال تنمية قطاع اقتصادي مهم الا وهو القطاع الزراعي مع القاء الضوء على المبادرة الزراعية التي اطلقها مجلس الوزراء العراقي واثرها الكبير في تحقيق التنمية المستدامة في القطاع الزراعي . وقد وجد البحث بالنسبة الى الكفاءة التحصيلية للقروض ان المؤشر الاول وهو نسبة التحصيل لقروض المصرف الزراعي في العراق خلال مدة الدراسة (2003 – 2012) كانت منخفضة و شهدت تحسناً كبيراً خلال سنوات الدراسة الاخيرة, حيث ارتفعت من (0.41%) في سنة 2003 الى (70.97%) في سنة 2012. اما المؤشر الثاني وهو نسبة تحصيل القروض المتأخرة فقد شهدت هي الاخرى تحسناً هائلاًً حيث ارتفعت من (0.00%) في سنة 2003 الى (29.02%) في سنة 2012. ولو نظرنا الى المؤشر الثالث وهو التصنيف الزمني للمتأخرات فنرى انه ارتفع هو الاخر كثيراً من (0.00%) في سنة 2003 الى (54.99%) في سنة 2012. كما شهد المؤشر الرابع من مؤشرات الكفاءة التحصيلية للقروض وهو مؤشر التسديد أو مؤشر التحصيل ارتفاعاً كبيراً هو الاخر من (0.00406) في سنة 2003 ليصل الى (2.44521) في سنة 2012. ولقد شهد المؤشر الخامس وهو نسبة المبالغ المتأخرة إلى مجمل القروض القائمة ارتفاعا كبيراً من (0.00%) في سنة 2003 الى (8.32%) في سنة 2012. ونفس الحال ينطبق على المؤشر السادس وهو نسبة التحصيل العامة لسنة مالية معينة الى نسبة المتاخرات للسنة نفسها حيث شهد هو الاخر ارتفاعاً لنسبة التحصيل لتكون (70.97%) في سنة 2012 نسبة الى المتاخرات البالغة (29.02%) في نفس السنة. اما اداء المصرف الزراعي في كفاءة استقطاب المدخرات فقد اظهر المؤشر الاول وهو قيمة الودائع ان هناك تذبذباً في الاهمية النسبية للودائع الجارية خلال الفترة 2003 – 2008, في حين شهدت الاهمية النسبية لكل من الودائع الثابتة وودائع التوفير انخفاضاً ملحوظاً خلال الفترة ذاتها حيث كانت نسبها لسنة 2008 (90 , 8, 2%) على التوالي . اما بالنسبة للمؤشر الثاني من مؤشرات كفاءة استقطاب القروض الذي قام البحث باحتسابه فقد ظهر من تحليل نتائجه ان هناك انخفاضاً في نسبته من (830.72%) في سنة 2003 ليصل الى (191.11%) في سنة 2008, وقد تضائل نشاطه هذا بعد هذه السنة . لقد خرج البحث بعدة توصيات استناداً الى النتائج التي خرج بها لعل من اهمها هو ضرورة قيام المصرف بتطوير اداءه بما يتماشى مع الظروف الحالية لدعم موقفه المالي وبالتالي حفاظه على اهليته في النظام المصرفي في العراق, وكذلك اعادة النظر في هيكل الاقراض للمصرف بما يتناسب وتحقيق اهداف التنمية المستدامة في العراق


Article
Statistical Analysis for Some Sustainable Development Indicatorsin Iraq for The Period 2005 - 2012
تحليل إحصائي لبعض مؤشرات التنمية المستدامة في العراق

Loading...
Loading...
Abstract

Determining a strategic and vision for future sustainable development in Iraq , in order to face present and future challenges requires statistical analysis for some sustainable development indicators, there for , this research focus at presenting and analyzing some Economical, Social, Environmental, and Institutional indicators for sustainable development in Iraq for the period between 2005 to 2012 in order to determine the values and direction of changes that take place in this period and also to determine the levels of achievement towards the principles and goals of sustainable development. At the end this research present some results and conclusion which can be used in planning and programming sustainable development in Iraq.

إن وضع إستراتيجية ورؤية مستقبلية للتنمية المستدامة في العراق لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية يستدعي تحليلا احصائياً لمؤشرات التنمية المستدامة وهذا ما هدف إليه هذا البحث إذ تم عرض وتحليل بعض المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والمؤسسية للتنمية المستدامة في العراق للمدة (2005-2012) للوقوف على مقدار واتجاه التغيرات التي طرأت عليها وتحديد مستوى التقدم المحرز باتجاه تحقيق مبادئ وأهداف التنمية المستدامة . وفي الختام عرض البحث أهم النتائج التي تم التوصل إليها وطرح عدة توصيات للاستفادة منها عند وضع الخطط والبرامج التي تتعلق بالتخطيط للتنمية المستدامة في العراق

Listing 1 - 10 of 74 << page
of 8
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (74)


Language

Arabic (58)

Arabic and English (14)

English (1)


Year
From To Submit

2019 (12)

2018 (22)

2017 (4)

2016 (3)

2015 (7)

More...