research centers


Search results: Found 60

Listing 1 - 10 of 60 << page
of 6
>>
Sort by

Article
الجريمة الدولية في ظل المحكمة الجنائية الدولية

Author: بشير جمعة عبد الجبار
Journal: Journal Of AL-Turath University College مجلة كلية التراث الجامعة ISSN: 20745621 Year: 2011 Issue: 10 Pages: 153-183
Publisher: Heritage College كلية التراث الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

That international crime is a major threat to the international community in the security and safety because of their serious effects. Was not essential for the international community withholds turn to deal with this kind of crimes which would ensure the punishment and prosecution of criminals who commit them effectively result in ensuring the security of the international community through measures taken at the domestic level and promotion of measures at the international level. It was the fruit of the efforts of the international community that has lasted nearly fifty years to address international crime create an international criminal jurisdiction permanently represented in International criminal court which has been approved in 1998 at the Rome Conference, which adopted its constitution to put an end to such crimes and punish criminals who commit them. The present system of international crimes within the jurisdiction of the Court is, crimes of genocide, crimes against humanity and war crimes in addition to the crime of aggression, which did not specify the rules defined so far. It was this search for the study this type of serious crimes and the statement of the concept, types, bases, and contains the principles of the court system was the most important principle, which has not ignored the sovereignty of States in the prosecution of the perpetrators of these crimes in cooperation between national courts and international criminal justice, which he called the court system the principle of complementarily.

إن الجريمة الدولية تعد تهديدا كبيرا للمجتمع الدولي في اضمنه وسلامه لما لها من آثار خطيرة . فكان لا بد للمجتمع الدولي من أن يقوم بدوره للتصدي لمثل هذا النوع من الجرائم بما من شأنه ضمان عقاب ومقاضاة المجرمين الذين يرتكبونها ،على نحو فعال ينجم عنه ضمان أمن المجتمع الدولي من خلال التدابير المتخذة على المستوى الداخلي وتعزيزها بالتدابير على المستوى الدولي . لقد كان ثمرة جهود المجتمع الدولي التي استمرت ما يقارب الخمسين سنة للتصدي للجريمة الدولية إيجاد قضاء جنائي دولي دائم متمثلا بالمحكمة الجنائية الدولية التي تم إقراراها في عام ١٩٩٨ في مؤتمر روما الذي أقر نظامها الأساسي ليضع حدا لمثل هذه الجرائم ومعاقبة المجرمين الذين يرتكبونها . وقد حدد هذا النظام الجرائم الدولية التي تدخل ضمن اختصاص المحكمة هي ، جرائم الابادة الجماعية ، والجرائم ضد الانسانية ، وجرائم الحرب بالاضافة لجريمة العدوان التي لم يحدد النظام تعريفها لحد الانلقد جاء هذا البحث ليقوم بدراسة هذا النوع من الجرائم الخطرة وبيان مفهومها وأركانها وما احتوى نظام المحكمة من مبادئ كان من أهمها المبدأ الذي لم يغفل سيادة الدول في مقاضاة مرتكبي هذه الجرائم بالتعاون بين القضاء الوطني والقضاء الجنائي الدولي وهو ما أطلق عليه نظام المحكمة بمبدأ التكامل.


Article
البطالة وعلاقتها بارتفاع معدلات الجريمة

Authors: سلوان فوزي عبد العبيدي --- احمد جاسم مطرود الشبيلي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 10 Pages: 70-78
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

إن مشكلة الجريمة من اخطر واعقدها المشاكل التي تعاني منها الكثير من المجتمعات في عالمنا المعاصر، حيث أنها أصبحت من المشاكل الشائعة والخطيرة التي تواجه هذه المجتمعات ، وقد تزايد الاهتمام بها على نطاق محلي وعالمي بسبب القلق المتزايد الذي أصبحت تثيره لدى المسؤولين الرسميين وواضعي السياسات الاجتماعية والباحثين في مختلف الميادين.وقد كانت الجريمة الشغل الشاغل للمجتمعات ومعناها لا ينحصر بحدود قانون العقوبات والقوانين الأخرى بل تتعدى إلى الخروج على القيم والمثل والأخلاق والمعايير التي أولتها الأديان السماوية بكتبها وعلى رأسها القران الكريم، والجريمة بمعناها الشامل الخروج على قواعد العدل والقيم والعقل، وقد أدى الوعي بخطورة هذه المشكلة إلى انعقاد مؤتمرات علمية محلية ودولية تهدف إلى مكافحة الجريمة لغرض اتخاذ الخطوات الايجابية التي تهدف إلى الحد من اتساع هذه المشكلة وتقليل آثارها قدر المستطاع.


Article
The concept of cyber crime and the role of a computer to commit
مفهوم الجريمة المعلوماتية ودور الحاسوب بارتكابها

Author: Assistant. Lecturer. Mushtaaq Taleb Wehaeeb م.م. مشتاق طالب وهيب
Journal: Journal of Juridical and Political Science مجلة العلوم القانونية والسياسية ISSN: 2225 2509 Year: 2014 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 331-408
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The information crimes are considered of more prevalent topics on the international, regional and local levels currently. This crime has taken, as result of the negative using of technology and technics related, significant space of interesting in that side, because the magnitude of effects resulting from this modern phenomenon in all areas of life to some extent.In the time that these crimes found resonance with people who are interested in fighting them, we haven’t found that they have agreement or semi-agreement on specific term or definition or classification determined to refer to the non-social and illegal actives which could fall under the title of this crime.So, determining points mentioned above and issues related which can be arisen in the light of that term, such as determining the role played by a computer and technic systems and their relationship to the human factor, represents the fundamentals of the establishment of a legal strategy for combatting these crimes.In this study we have examined concept of the information crime which contains: defining of the information crime, determining characteristics of the information crime and clarifying types and features of cybercriminal. While the second part of this study has contained: determining accurate and clear classification of the information crime, displaying the relationship and the role of the information technologies and a computer in committing the crime. And a need of that technique to the human factor in fulfilling these illegal behaviors.

تعد الجريمة المعلوماتية من المواضيع الأكثر انتشاراً على المستوى الدولي والاقليمي والمحلي. فلقد أخذت هذه الجريمة, باعتبارها نتاج الاستخدام السلبي للتكنولوجيا وما يتصل بها من تقنيات, حيزاً كبيراً من الاهتمام بهذا الجانب وذلك لجسامة الاثار الناشئة عن هذه الظاهرة الحديثة نوعاً ما وفي جميع مجالات الحياة. في الوقت الذي وجدت هذه الجرائم صدى لدى المعنيين بمواجهتها, لم نجد هناك اتفاق أو شبه اتفاق لديهم على مصطلح معين أو تعريف ما أو تصنيف محدد بحيث تشير إلى الانشطة غير القانونية وغير الاجتماعية التي يمكن أن تندرج تحت مسمى هذه الجريمة. لذلك فإن تحديد النقاط السابقة مع ما يتصل بها من قضايا مهمة قد تثار في ظل هذا المصطلح, كتحديد الدور الذي يلعبه الحاسب والانظمة التقنية وعلاقتها بالعامل البشري, يكون من اساسيات انشاء استراتيجية قانونية في سبيل مكافحة هذه الجريمة.


Article
قياس العلاقة بين البطالة والجريمة في محافظة صلاح الدين للمدة (2009 2004)

Authors: م. ياسين موسى جاسم --- د. منعم احمــد خضير
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2011 Issue: 33 Pages: 103-122
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

تعد ظاهرة الجريمة من الظواهر الهامة وموضع اهتمام الدول لما لها من آثار سلبيه على المستوى الاقتصادي والاجتماعي. وجاء هذا البحث ليسلط الضوء على واحد من أهم العوامل المؤثرة في الجريمة وهي البطالة.
يهدف هذا البحث إلى بيان اثر البطالة على الجريمة في محافظة صلاح الدين خلال المدة (20092004) وقد اعتمد البحث أسلوب التحليل الإحصائي المعتمد على النموذج القياسي (معادلة الانحدار) من اجل نمذجة البطالة وبيان تأثيرها على الجريمة.
وقد أظهرت النتائج وجود علاقة طردية قوية بين البطالة والجريمة بحدود (0.983) ، وان البطالة تمارس تأثيرا معنوياً على الجريمة، كما اظهر البحث أن 96% من التغيرات التي تحصل في الجريمة سببها الرئيسي أعداد العاطلين عن العمل.

ABSTRACT
The realationship between unemployment and crime in the province of salah – Al – din for the period 2004 2009
Phenomenon of the crime, is important phenomena and the subject This research come to shed light on one of the most important effecting crime and unemployment are the aims of this research.
Eequation for the modeling of unemployment and its influence on crime. The results showed a strong positive correlation between unemployment and crime limits (0.983) and unemployment exercises significant effect on crime has shown that 96% of the changes that take place in crime caused by the unemployment.


Article
مفهوم الجريمة باستخدام شبكة المعلومات الدولية

Author: Adam Smaian AlGrery آدم سميان ذياب الغريري
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2009 Volume: 11 Issue: 40 Pages: 321-357
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

أصبحت الجرائم في ظل العصر المتطور في تزايد مستمر يستخدم مرتكبيها تقنية العصر الرقمي مثل ما يستخدمه الآخرون لخدمة الإنسانية ، والشبكة الدولية للمعلومات (الإنترنت) كوسيلة من وسائل التطور في العصر الحديث أصبحت كإحدى وسائل الجرائم المرتكبة عن طريق استخدام هذه الشبكة . بحيث أصبحت كثيرة ومتنوعة ، وواسعة النطاق بسعة هذه الشبكة ، بحيث أصبحت الشبكة هدفا للمجرمين المجيدين لاستخدامها ، أو أصبحت وسيلة لإرتكاب سلوكيات مجرمة، ومنها الواقعة على الأموال ومنها الواقعة على الأشخاص ، والجرائم الواقعة على الملكيات ومنها حقوق المؤلفات والمخترعات .... وغيرها في تعدد مستمر ، بإستمرار التطور التقني المتسارع الذي يشهده العصر التقني الذي نعيش فيه . فهل نحتاج إلى أطار قانوني ينظم العمل على هذه الشبكة ؟ وهل إن قوانيننا الجنائية قادرة وكافية لمعالجة هذه السلوكيات المتنامية والمتطورة بشكل يومي ؟ بشقيها الموضوعي العقابي ، والشكلي الإجرائي .


Article
أثر مبدأ التكامل في تحديد مفهوم الجريمة الدولية

Author: Talaat Jiad د. طلعت جياد لجي الحديدي
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2009 Volume: 11 Issue: 39 Pages: 243-271
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

يشكو النظام القضائي الدولي من ضعف،لا على المستوى البنيوي فحسب وإنما على المستوى الوظيفي أيضا"،فغياب التسلسل الهرمي والوحدة العضوية بين المحاكم الدولية قد ساهم ولحد كبير في زيادة ضعف هذا النظام . وكمحاولة دولية لتقوية القضاء الدولي فقد تم انشاء المحكمة الجنائية الدولية للتأكيد على الوحدة الوظيفية وخاصة في المجال الجنائي بين القضائين الوطني والدولي. فتضمن نظامها الأساسي (( مبدأ التكامل )) كان أشارة الى ميلاد بداية الترابط بين هذين النظامين


Article
Crime election
الجريمة الانتخابية

Author: dr.teacher talb alshara م.د. طالب الشرع
Journal: journal of legal sciences مجلة العلوم القانونية ISSN: 2070027X , 2663581X Year: 2006 Volume: 21 Issue: 1 Pages: 177-236
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Has become the Democratic one of the distinctive features of the developed countries, as it became democratic systems of government in the present age derives its legitimacy from the sovereign people and Musdralsultat, and the means by which they can assign the power and take over the reins of government, legislation and administration is the election, because it was lost on the authors of the constitutions and the شاكلتها many principles that should exercise the right to vote in which, as has been years legislator positive in the different legal systems to include a range of texts punitive to protect the right to vote, in order to lead the election role in the effectiveness and professionalism and to be expressed honestly and integrity and transparency of the popular will.So the basis of belief in the importance and inevitability of intervention legislature to address the manifestations of the deviation in the political life, and the risks to the exercise of political rights and freedoms in general, and enjoy my right to elect and be elected, including in particular, found legislator Criminal itself bound by an inventory and identify Jerim electoral sanctions, especially those relating to counterfeiting of Aradhnakhbayn Boselta bribery and corruption, اوالخاصة change those will be directed to the real objectives through arbitrariness and abuse of authority issued by the gatekeepers in the conduct and management of the electoral process wheel.

اضحت الديمقراطية احدى السمات المميزة للدول المتقدمة ، اذ اصبحت نظم الحكم الديمقراطية في عصرنا الحالي تستمد مشروعيتها من الشعب صاحب السيادة ومصدرالسلطات ، والوسيلة التي من خلالها يمكن اسناد السلطة وتولي مقاليد الحكم والتشريع والادارة هي الانتخاب ، اذ لم يغب عن واضعي الدساتير وما على شاكلتها العديد من المبادئ التي يتعين ممارسة حق الانتخاب في اطارها ، كما جرت سنة المشرع الوضعي في الانظمة القانونية المختلفة على ادراج طائفة من النصوص العقابية الكفيلة بحماية حق الانتخاب ، وذلك لكي يؤدي الانتخاب دوره في فاعلية واقتدار ولكي يكون معبرا بصدق ونزاهة وشفافية عن الارادة الشعبية .لذلك وانطلاقا من الايمان باهمية وحتمية التدخل التشريعي لمواجهة مظاهر الانحراف في الحياة السياسية ، والمخاطر المحدقة بممارسة الحقوق والحريات السياسية بصفة عامة ، والتمتع بحقي الانتخاب والترشيح من بينها بصفة خاصة ، وجد المشرع الجنائي نفسه ملزما بحصر وتحديد الجرئم الانتخابية وعقوباتها ، ولاسيما تلك التي تتعلق بالتزييف لارادةالناخبين بوسيلتي الرشوة والفساد ، اوالخاصة بتغيير تلك الارادة وتوجيهها الى غير مقاصدها الحقيقية من خلال التعسف والاساءة في استعمال السلطة الصادرين من المتحكمين في تسيير وادارة عجلة العملية الانتخابية .


Article
الجريمة المنظمة عبر الوطنية (الرشوة الدولية )

Author: م.د. نوال طارق إبراهيم عبد الرزاق
Journal: Journal Of the College of law /Al-Nahrain University مجلة كلية الحقوق/جامعة النهرين ISSN: 18156630 Year: 2010 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 185-226
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

The Organized crime represents areal peril face the human being , its civilization and its achievements by using illegal methods and not restricted with law or with morals, but has become a tool to verify aims and ambitions that some people can not be to verify it by legal normal methods or with extension the freedom of International commerce and the democratic revolution in afield of commercial information, financial and increasing the number and types of criminal activity that have been acted by insurgents of organized crime , in its advance , the Crime of international Bribe by nationality and the result of changing that have been happened for in ternational society to the types and shapes of crime whereas it proposed the dusting unshed features for the local and international crime in new style of criminal shapes and the relation ships have engaged in it and branched among the groups of organized crime either will be nationality or none- nationality ( Transitional ) whereas the Economic impression dominated on crimes of those groups. Of properties washing to strengthen the criminals or the groups of organized crimes and with in spreading all the curroo administrative and political corruption whereas the corruption of governmental me chemism that is consider one of important tolls of groups organized criminals to guarantee its prote cation and avoid its disclosure to facilitate its criminal activity, so , these groups of criminal to deploy the corruptions through two methods or styles , the first one is called in situational corruption and the second is called practical corruption that has been dealt by us in the research.

تمثل الجريمة المنظمة خطرا حقيقيا يواجه الوجود البشري وحضارته وانجازاته لما تتسم به من استخدام وسائل غير مشروعة وغير مقيدة بقانون أو بأخلاق لا، بل أصبحت أداة لتحقيق مأرب وطموحات يعجز البعض عن تحقيقها بالوسائل العادية المشروعة، ومع اتساع حرية التجارة الدولية والثورة التكنولوجية في مجال المعلومات التجارية والمالية تزايد عدد وأنواع الأنشطة الإجرامية التي تقوم به جماعات الجريمة المنظمة وفي مقدمتها جريمة الرشوة الدولية عبر الوطنية (الانتقالية) ونتيجة للتغيير الذي طرا على المجتمع الدولي في أنواع وإشكال الجريمة حيث امتزجت فيه الصفات المميزة لكل من الجريمة المحلية والدولية في بوتقة جديدة من الأنماط الإجرامية تشابكت فيه العلاقات وتشعبت بين مجموعات الجريمة المنظمة سواء الوطنية او عبر الوطنية (الانتقالية) حيث غلبت الصبغة الاقتصادية على جرائم تلك الجماعات ، ونتيجة لتحول الأسواق الاقتصادية من المحلية إلى الدولية فقد لاحقتها أسواق الجماعات الإجرامية المنظمة بالعمليات غير المشروعة التي لم تعد تعرف حدودا إقليمية وفي مقدمتها جرائم الإرهاب والرشوة الدولية محور البحث وغسيل الأموال .ومن هنا كان تطور وتعقد الجريمة المنظمة (عبر الوطنية ) ومنها الرشوة الدولية محور البحث يسير بسرعة لمواجهة القواعد والتشريعات الوطنية المطبقة ، وذلك من خلال ابتكار وسائل متجددة تتبناها جماعات هذه الجريمة .ولا تقل أهمية الرشوة الدولية عبر الوطنية عن جريمة غسيل الأموال في تقوية جماعات الإجرام المنظم وفي انتشار كل من الفساد الإداري والسياسي حيث أن إفساد الجهاز الحكومي إنما يعد احد أهم أدوات جماعات الإجرام المنظم لضمان حمايتها وتجنب كشفها لتسهيل نشاطاتها الإجرامية ، وبما أن جريمة الرشوة الدولية من ابرز مظاهر الفساد واهم أسباب دوافعه آذ تسعى هذه الجماعات الإجرامية إلى نشر الفساد من خلال أسلوبين يطلق على الأول منه الفساد المؤسسي أي إفساد من لهم نفوذ في مجال وظائفهم فتسهل أعمال تلك الجماعات في تحقيق ما تسعى إلى تحقيقه من أعمال غير مشروعة والنوع الثاني يطلق عليه الفساد العملي والذي يتعلق بأنشطة وأهداف محددة تسعى لها تلك الجماعات في إعمالها الإجرامية ، ومما يلاحظ على النوعين سألفي الذكر بأنه من الصعوبة التنبؤ به لأنه انتهازي بالضرورة وفي بعض الأحيان يصعب وضع حد فاصل بين الاثنين لان غاية هذه الجماعات تحقيق مأربهم . ولعل من المناسب في هذا المقام أن نلفت النظر إلى انه وان أدرج استعمال كلمة فساد كمرادف للرشوة لتشمل ضمن ما تشمل عليه على أية إجراءات غير سليمة داخل القطاع الخاص ، فان الغالب هو اقتصار مدلول الفساد على ما يتعلق بالإدارة العامة فقط .


Article
Parameters of Safe Environment in High Density Residential Complexes in City Centers
محددات البيئة الآمنة للمجمعات السكنية عالية الكثافة لمراكز المدن

Authors: ميس محمود مخلف الدليمي --- هدى عبد الصاحب العلوان
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2011 Volume: 17 Issue: 3 Pages: 58-86
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Crime is considered one of the important phenomena which was studied on the world level. The interested (planners and architects) tried hard on this phenomenon to establish security. The study of city centers is very important especially those of high population density because of the effect of this phenomenon on human behavior and his sense of security. The research is diagnosed as special cognitive problem dealing with ingenerality of scientific knowledge about the parameters of safe environment in high density residential complexes in city centers and the effect of crime phenomenon in its different types and the absence of a clear image of what the housing environment had to be in order to be more safe and secure for living. As a result the aim of this research is specified as an attempt to establish general knowledge over planning, designing and social indicators to attain safe environment. The research used the terms (territoriality, surveillance, privacy and social interaction) as supports in investigation of the solution to the research problem enlightened by a hypothetical image that the level of the residents' sense of security in residential complexes increases with the increase in organization at the planning , designing levels within the social parameters. Accordingly, a theoretical base on (crime) phenomenon is established through defining the main concepts, patterns, factors and theories related to it. The results of the research, in its theoretical aspect, led to clear mechanism in achieving the safety phenomenon. This mechanism is formed by applying the planning and designing indicators within the social limitations in high density residential complexes in city centers in order to innovate solutions to attain " Safe Environments"

تعد الجريمة احدى الظواهر المهمة التي تمت دراستها على المستوى العالمي، واجتهد المهتمون من مخططين ومعماريين للسيطرة على هذه الظاهرة لغرض تحقيق الامن. ومما يجعل دراسة ظاهرة الجريمة فيها ذات قدر عال من الاهمية ولاسيما ضمن نطاق المجمعات السكنية عالية الكثافة لتأثير تلك الظاهرة على سلوك الانسان فيها واحساسه بالامن.شخص البحث مشكلة معرفية خاصة تتعلق بعدم شمولية المعرفة العلمية المتوفرة حول محددات البيئة الآمنة للمجمعات السكنية عالية الكثافة لمراكزالمدن وتأثير ظاهرة الجريمة بانواعها المختلفة.وتحدد هدف البحث في محاولة ارساء معرفة اكثر شمولية حول المحددات التخطيطية والتصميمية الاجتماعية لأقرار بيئة مبنية آمنة للمجمعات السكنية عالية الكثافة لمراكز المدن. أتخذ البحث من مفردات (الحيزية,المراقبة البصرية, الخصوصية، التفاعل الاجتماعي) مرتكزات لتقصيه عن الحل مستنيراً بتصو افتراضي كون مستوى احساس السكان بالامان يرتفع في بيئة المجمعات السكنية عالية الكثافة كلما كانت اكثر تنظيماً على المستويين التخطيطي والتصميمي ضمن محدداتها الاجتماعية،في ضوء ذلك تم تأسيس القاعدة المعلوماتية حول ظاهرة (الجريمة) ودوافعها من خلال تعريف مفرداتها الاساسية وانماطها وطرح العوامل الداخلية والخارجية المرتبطة بها وأهم الطروحات التي تناولتها ومن ثم استخلاص المحددات التخطيطية والتصميمية والاجتماعية للحد منها. وقد افرزت النتائج التي خلص اليها البحث آليات واضحة لتحقيق مفهوم الامن والمتضمنة مؤشرات للمعالجات التخطيطية والتصميمية للمجمعات السكنية عالية الكثافة ضمن محدداتها الاجتماعية. ان هذه الآليات توفر للمصمم اصول عمل تعينه على ابتكار الحلول الملائمة لكي تصبح البيئات المبنية اكثر أمناً لمستخدميها.


Article
الجريمة المعلوماتية وأزمة الشرعية الجزائية

Author: عادل يوسف عبد النبي الشكري
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2008 Volume: 1 Issue: 7 Pages: 111-132
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

لما كانت جرائم الحاسبات الالكترونية او كما تسمى (جرائم المعلوماتية)، ظاهرة اجرامية حديثة النشأة لتعلقها بتكنولوجيا الحاسبات الآلية التي اكتنفها الغموض بالشكل الذي دعا الكثيرين الى القول بأن الجريمة المعلوماتية هي اشبه بالخرافة، وأنه لا يوجد أي تهديد حقيقي منبعه الحاسبات الالكترونية، وان كان هناك اشكال للسلوك غير المشروع التي ترتبط بالحاسبات الالكترونية، فهي جرائم عادية يمكن تطبيق النصوص الجزائية التقليدية بشأنها،غير ان تطبيق هذه النصوص التقليدية على هذه الانماط المستحدثة من الجرائم قد اسفر عن الكثير من المشكلات القانونية، فالبحث هنا يقدم رؤية معاصرة لمعالجة هذه المشكلة.

Listing 1 - 10 of 60 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (59)

journal (1)


Language

Arabic (46)

Arabic and English (8)

English (5)


Year
From To Submit

2019 (8)

2018 (6)

2017 (5)

2016 (6)

2015 (2)

More...