research centers


Search results: Found 224

Listing 1 - 10 of 224 << page
of 23
>>
Sort by

Article
The implications of the Arab media on the renewal of the Islamic discourse between recruitment and distortion
انعكاسات الاعلام العربي على تجديد الخطاب الاسلامي بين التوظيف والتحريف

Author: raad hameed tawfeeq رعد حميد توفيق صالح البياتي
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2016 Issue: 22 part 1 Pages: 481-508
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

فمما لا شك فيه أنَّ الإعلام أصبح الفاعل الرئيس في كثير من متغيراتمجتمعاتنا المعاصرة واصبح المُشكل لكثير من عقولنا ومواقفنا تجاه الذات والآخر، حيثصار المثبت للآراء والمغير للقناعات ؛ بسبب ما يمتلكه من أدوات إقناعيه.بناءً على تلكالامكانية اللامتناهية والمحورية التي يتمتع بها الإعلام، أخذ المسلمون يتوسلون بأدواتهمن أجل تجلية حقائق ديننا الإسلامي الحنيف وطرح الغشاء المغلف لكثير من شرائعهالسمحة، من استثمار اساليبه ووسائله المتنوعة.

Keywords

الخطاب


Article

Authors: جليل وداي حمود --- رباب كريم كيطان
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Issue: 66 Pages: 1-31
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study of propaganda speech in the provincial elections has a great role because it accurse in a politically disturb environment that has its impact on whole Iraqi life , especially with sociability sides that brings many questions about this issue . The nature of this phenomenon and trends become an important thing so identification on the trends propaganda speech shows the vision of the future because of the producer of it will be the rollers of the country themselves . By all of these provincials that the candidates have called in country including Diyala governorate which doesn’t get the analyzing with the scientific way to see its trends . So the aims of this paper are : Identifying the trends of propaganda speech for the elective campaign of the candidates of Diyala governorate council and showing speech effective of Diyala crowed nature . In addition showing the agreement of the advertisement campaigns in this issue . Scope of the paper is limited by the propaganda speech of the candidate of Diyala and numbers of the slogans and phrases which are set to analyze reach ( 73 ) as analyzing the content . After analyzing the sample , the slogans be included to its own trends , so the paper has got findings and conclusions.

ان دراسة الخطاب الدعائي في الانتخابات المحلية العراقية يكتسب أهمية بالغة ، كونه يجري في بيئة متأزمة سياسيا ألقت بتداعياتها على مجمل الحياة العراقية وبخاصة الجوانب الاجتماعية ، مما يثير الكثير من الاسئلة في هذا الشأن . وان الوقوف على طبيعة هذه الظاهرة والاتجاهات التي انطوت عليها غدا حاجة اساسية ، ذلك ان التعرف على اتجاهات الخطاب الدعائي يكشف صورة المستقبل ، بحكم ان منتجي هذا الخطاب هم أنفسهم الذين ستوكل لهم ادارة البلاد . وبهذا تجسدت مشكلة البحث في الكم الهائل من الخطابات التي اطلقها المرشحون في مختلف اُرجاء البلاد وبضمنها محافظة ديالى ، والتي لم تحظ بالتحليل على وفق منهج علمي للكشف عن اتجاهاتها . فكانت من أهداف البحث الحالي : التعرف الى اتجاهات الخطاب الدعائي للحملة الانتخابية لمرشحي مجلس محافظة ديالى، والكشف عن مدى دراسة الفاعل الخطابي لطبيعة جمهور محافظة ديالى ، فضلا عن بيان مدى توافق الحملات الدعائية مع الادبيات المختصة بهذا المجال في اطار المضمون الدعائي .واقتصر مجتمع البحث على الخطاب الدعائي الخاص بمرشحي المحافظة ، فبلغ عدد الشعارات والعبارات التي اخضعت للتحليل (73) شعاراً (على وفق أسلوب تحليل المضمون)، وبعد تحليل العينة اندرجت الشعارات ضمن اتجاهاتها المحددة . فخرج البحث بمجموعة من النتائج والاستنتاجات .


Article
مصطلح الخطاب مفهومه، أصوله الفكرية والفلسفية

Author: د.سولاف مصحب مهدي أحمد
Journal: Journal of College of the Great Imam University مجلة كلية الإمام الأعظم (رحمه الله) الجامعة ISSN: 18176674 Year: 2018 Issue: 25 part 1 Pages: 213-254
Publisher: Faculty of Imam Azam كلية الامام الاعظم

Loading...
Loading...
Abstract

يعد مصطلح الخطاب من أكثر المصطلحات شيوعاً في الدراسات الانسانية لغويةكانت أو أدبية أو نقدية أو فلسفية أو أصولية ، وهو مصطلح له جذوره التاريخيةالعميقة سواء عند العرب او الغرب .يتكئ النقد العربي الحديث في فهمه لمصطلح الخطاب على النقد الغربي الحديث،هذا النقد الذي يتصل بموروثه وأصوله الفلسفية القديمة في فهمه لهذا المصطلح ،على عكس الفهم العربي له الذي ينقطع عن أصوله العربية القديمة


Article
الخطاب الإسلامي للدكتور عماد الدين خليل إعادة تشكيل العقل المسلم -أنموذجاً-

Author: د.ايمان عبدالحميد الدباغ
Journal: Collage of Islamic Sciences Magazine مجلة كلية العلوم الاسلامية ISSN: 1812125X Year: 2019 Volume: 11 Issue: (1/19) Pages: 392-423
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research aims to study the arguments of Dr Imad al-Din Khalil in addressing the situation of the Islamic nation the restructuring of the Muslim mind based on the values that are enshrined in Islam shifts gears conceptual different carried out in the Muslim mind, given human opportunity in regeneration, development and creativity, and build an Islamic society technology that verifies the change of self-human energies, and to prepare for this change to benefit from the data of modern science, who confirmed the Quran in more than one place

يهدف البحث إلى دراسة طروحات الدكتور عماد الدين خليل في معالجة أوضاع الأمة الإسلامية بإعادة تشكيل العقل المسلم بالاعتماد على القيم التي جاء بها الإسلام بتحولات ونقلات تصورية مختلفة نفذها في العقل المسلم, منحت البشرية فرصة في التجدد والتطور والإبداع, وبناء مجتمع إسلامي تكنولوجي الذي يتحقق بالتغيير الذاتي للطاقات البشرية, والإعداد لهذا التغيير بالإفادة من معطيات العلم الحديث الذي أكدها القرآن الكريم في مواضع عدة.


Article
معالم التجدد والانغلاق في الخطاب الاعلامي المعاصر للاسلامي السياسي

Author: Muhamad Bdaiwy محمد بديوي الشمري
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2010 Volume: 2 Issue: 8 Pages: 156-166
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

لغرض تأصيل مفهوم الخطاب الاعلامي الاسلامي الذي تمت الاشارة له في الفصل الاول ،نحاول في هذا المبحث تقديم تعريف اشمل للخطاب الاعلامي وبشكل خاص خطاب الحركات والاحزاب والتيارات الاسلامية في العراق.
حيث بدا الخطاب الاسلامي صدى لحاله الانقسام التي عاشتها الحركة الاسلامية نفسها. ويشكل خطاب الحزب الاسلامي العراقي والمجلس الاعلى الاسلامي العراقي نموذجا لحالة الخطاب الاسلامي في العراق من حيث الانقسام وعدم الوضوح. فالحزب الاسلامي يؤكد في مشروعه السياسي انه يعتمد ’’خطابا سياسيا للعراقيين جميعا يتجاوز أي طرح فئوي او قومي او طائفي معتبرا العراق كيانا سياسيا واحدا، والعراقيين شعبا واحدا تجمعهم مصالح ومهام وطنية مشتركة


Article
Islamic literary contemporary - poet, ruled in favor of a model
الإسلامية الأدبية المعاصرة - الشاعر حكمت صالح أنموذجا

Author: Saleh M. alobaide صالح محمد عبد الله العبيدي
Journal: Mosoliya studies دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2007 Issue: 16 Pages: 41-64
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The research is a psychological study of the elements of sound sense and prayer movements. It tackles the poem within the analytic level from Hikmet Salih s collection : come to your Goodness .The poem is called "Takbeerat al Ihram". The research is entitled contemporary literary Islamism : Hikmet Salih s "Takbeerat al Ihram" as an Example. It is divided into two axes. The first axis is theoretical. It determines the concept of literary Islamism and the most important epistemological problem it encounters.Besides, it includes the poet s biography and his literary and critical achievements. The second axis is acritical analysis of the poetic text in which it excretes the poet s ability of depiction and skill of the poetic vision at picking what affects the level of meaning and signification

سعينا منذ فترة ليست بالطويلة إلى قراءة الخطاب الأدبي الاسلامي قراءة نقدية جادة وموضوعية إلى حد ما عبر سلسلة من البحوث النظرية التي تطرقنا من خلالها إلى محاور معرفية متنوعة، فاستطعنا من خلالها أن ندرك أن هذا الخطاب يحتاج إلى مزيد من الفحص والمراجعات النقدية، إذ ما تزال الرؤى والتصورات الصادرة عنه غير مكتملة، وغير ناضجة إلى درجة الوضوح أو الصدق الفني، فضلاً عن أن التمثلات الفكرية والأدبية الناطقة بإسمه ما تزال إلى الآن تغالط نفسها على المستويين المفهومي والمنهجي.إن ما يكتنف هذا الخطاب من إشكالات معرفية ليس من السهولة تجاهله أو تجاوزه ما دامت اللغة الناطقة بإسمه ذات فحوى شعاري خطابي لا تؤسس لذاتها، وإنما لظرفها وللأيديولوجية التي توجهها، إن أهم ما يمكن فعله في تصحيح مسار العملية الانتاجية لهذا الأدب هو أن نتكلم بلغة تعي ذاتها وتتمثل المحمولات الذهنية والعاطفية التي تصوغها على شكل خطاب، بحيث يكون مجال التعبير والقصد زائداً مجال الدلالة محكوماً بالوعي الأدبي ومدعوماً بتوجه عقلاني يؤسس لمعرفة موثوقة، ومتداولة تنأى عن التعالي والمثالية، وتحاول إن تغور في أعماق الواقع الذي تعبر عنه، فهي بذلك تحترم وظيفتها الأدبية، وتحافظ على تماسكها البنياني والايديولوجي. كما أنها تقدر موقف القارئ فتشركه في عمليات تدعيم الفعل الإبداعي عبر تنويع مجالات القصد، والاتساع الدلالي، وانفساح الدليل عبر التأويل.ولعلنا في هذا البحث المعنون بـ "الاسلامية الأدبية المعاصرة - الشاعر حكمت صالح انموذجاً" حاولنا إخضاع الخطاب الأدبي الاسلامي - الخطاب الشعري تحديداً - إلى معالجة نقدية من نوع آخر إنها المعالجة التطبيقية، ولم نقتصر على المراجعة النقدية النظرية كما هو الحال في البحوث السابقة، فكانت قصيدة "تكبيرة الإحرام" إحدى قصائد "ديوان حي على الفلاح" للشاعر حكمت صالح تشكل منطلقاً، وحافزاً تحليلياً خصوصاً على المستوى النفسي والإحساسي، كونها تصعيد روحي وذوقي لعمل الحواس، واستجابتها للمؤثرات العبادية الصوتية تحديداً، والمتمثلة بنداء التكبير للصلاة، فضلاً عن الأداء الحركي المتمثل برفع الكفين.يبقى أن نقول أن الشاعر حكمت صالح غني عن التعريف، فقد شهد له الكثيرون - النقاد والأدباء - من العراق وخارجه بالبراعة الشعرية والقدرة الفنية على تمثيل المضامين الشعرية في صورة نماذج مؤثرة مختزلة متعددة الأشكال. وأتصور أن شعره يحتاج إلى مزيد من الاهتمام والدراسة، وأن لا تقتصر شهرته على الاوساط المثقفة فحسب.


Article
سيمياء ( اطلاق التسميات ) في الخطاب الدعائي

Author: Rajaa Ahmed AAl Bhaish رجاء احمد آل بهيش
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2012 Volume: 4 Issue: 18 Pages: 9-24
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

عملية إطلاق التسميات في الخطاب الدعائي ,تعد من أهم أساليب الفعل الدعائي الإقناعي ,القائم على إيديولوجية الاشتغال بالدال,وتثمين هذا الدال,بخلق تمثيل تأويلي للمدلول يندرج ضمن نسق محدد ويستجيب لوظيفة محددة, وهي تحقيق مقصدية الفاعل الدعائي في الإقناع والتقنيع عبر المنطق الدعائي السلبي والايجابي ,وقد لعبت اسلوبية إطلاق التسميات دورا خطيرا ومروعا في الصراعات والحروب الأيديولوجية والعسكرية عبر التاريخ وتهدف هذه الدراسة إلى معرفة آليات النظام السيميائي الكامن وراء خطاب التسميات دعائيا ,بعيدا عن الأنموذج الوضعي –الامبيرقي القائم على التكميم والتوصيف للرسائل الاتصالية .لقد اعتمد البحث الخطاب التعريفي منطلقا لتحديد مفهوميه وتعريف الموضوع وحدد آليات اشتغال خطاب التسميات ,عبر تمثيل الواقع بشفرات لسانية قائمة على نمطين أساسيين هما الاستعارة الحجاجية والمغالطة الكنائية ,ثم استخدام الاغاليط المنطقية ,والصورة النمطية ,وخلق علاقة الاستلزام الدلالي ,واسطرة الخطاب ,عبر الرموز التأريخية والرموز المعاصرة ,حيث تم تحديد آليات وقوانين, إطلاق التسميات ,في رموزية الخطاب الدعائي.ان هذه الدراسة ان وضعت فلسفة إطلاق التسميات بعدا أساسيا لها ,فإنها لم تغفل التطبيقات الدعائية بل حرصت عليها ,لبيان آليات وقوانين اشتغال أسلوبية, إطلاق التسميات في العملية الدعائية ,وسيورة هذه العملية من حيث اختيارات الفاعل الدعائي واستراتيجيات التلقي من قبل الجمهور .ونأمل في هذا الاتجاه من البحث في سيمياء التواصل الخروج من (برادغيم) البحث التكميمي الذي غادرته اغلب البحوث الأمريكية منذ أوائل الثمانينيات ولكنه ظل مهيمنا في الوطن العربي عبر المدرسة المصرية دون أن ينتبه الباحثون والإعلاميون أن دراسات الاتجاه النقدي في تحليل الخطاب وهي بداية الطريق نحو أفاق إعلامية جديدة .


Article
Educational discourse to Ghanem Hhmoudat in the postmodern stage
الخطاب التربوي لغانم حمودات في مرحلة ما بعد الحداثة

Author: eman Abd al Hamid Mohamed إيمان عبد الحميد محمد الدباغ
Journal: Mosoliya studies دراسات موصلية ISSN: 18158854 Year: 2014 Issue: 43 Pages: 71-106
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

Scientists and advocates of Mosul speech educationally successful made him the means of reform , including Ghanem HAhmoudat which is active as an advocate and educator virtuous, an advocate and educator, possessed the ability rhetorical influential in terms of style, approach and choice of subjects, has focused in his speeches the educational issues of social, moral and realistic touched social strata in different time spread the behaviors and ideas, theories and challenges brought about by Western modernity is not commensurate with Islam as a religion and ethics, so sought Ghanem Hmoudat to formulate his educational according to data renewed worse through the school or lessons that were given by the young Brotherhood of building an elite educated sticking to faith and religion.

لعلماء ودعاة الموصل خطابا تربويا ناجحا جعلوه وسيلة من وسائل الإصلاح ومنهم غانم حمودات الذي نشط كداعية ومربياً فاضلاً, امتلك قدرة خطابية مؤثرة في الأسلوب والمنهج واختيار الموضوعات, إذ ركز في خطاباته التربوية على قضايا اجتماعية وأخلاقية واقعية لامست شرائح اجتماعية مختلفة في زمن انتشرت فيه السلوكيات والأفكار والنظريات والتحديات التي أحدثتها الحداثة الغربية بشكل لا يتناسب مع الإسلام ديناً وأخلاقاً, لذلك سعى غانم حمودات إلى صياغة خطابه التربوي وفق معطيات متجددة سواء من خلال المدرسة أم الدروس التي كان يلقيها على شباب الإخوان لبناء نخبة مثقفة معتزة بعقيدتها ودينها.


Article
التلون في الخطاب الشعري في العصر العباسي الأول

Author: كمال عبد الفتاح
Journal: Journal of Surra Man Raa مجلة سر من رأى ISSN: 18136798 Year: 2013 Volume: 9 Issue: 34 Pages: 49-94
Publisher: university of samarra جامعة سامراء

Loading...
Loading...
Abstract

يعد العصر العباسي الأول من أهم العصور الأدبية التي وضح فيها الخطاب الشعري ، وكان علامة بارزة في المدونة الشعرية ، ومازال الباحث في هذا العصر يجد فسحة من البحث عن جوانب قد غفل عنها الباحثون ،أو لم يستوفوها حقها من الدراسة . وشاعت في الآونة الأخيرة الدراسات التي تحاول أن تعكس بعض المفاهيم الحديثة على مضمون الشعر واتجاهاته في ذلك العصر ، ولاسيما السياسية : كالإقصاء ، والتحريض ، والدعاية السياسية ، والترويج الإعلامي... ، وقد طرحت موضوعات تُعد من باب الأدب أو النقد الثقافي: كالآخر ، وصراع الحضارات ، والتعايش السلمي وغيرها من المفاهيم الجديدة التي أراد الباحثون منها أن يعكسوا ذلك على الشعر ومضامينه ، وبخاصة الشعر العباسي . إن موضوع التلون في الخطاب الشعري ومفهومه لم يكن من ضمن الموضوعات التي استحدثت في الوقت الحاضر ، بل كان متداولا في العصور السابقة ، من حيث الإجراء الشعري ، أما من حيث التأسيس للمصطلح نحسب أننا أول من اشتغل عليه في هذه الدلالة، ودلالة اللفظة عند علماء اللغة تقترب – بل تتوافق – مع دلالتها عند النقاد ، إذ ذكر الأصفهاني في ألاغاني عند حديثه عن بشار : (( كان كثير التلون في ولائه ، شديد الشغب والتعصب للعجم ))( ) ، فقد عدّ أبو الفرج التلون عند بشار في موضوع واحد وهو الولاء لما له علاقة بأصل الشاعر ، ولم يذكر تلونه في جوانب أخرى ، مما دفعني إلى الخوض في إجراءات المفهوم والبحث والتقصي عنه في المنجز الشعري للعصر العباسي الأول ، ووجدت هذه الظاهرة عند كثير من الشعراء متخذة عدة جوانب في أشعارهم ، فمنهم من كان من أصول غير عربية، ومنهم من تذبذب في مواقفه السياسية ، والدينية، والثقافية وارتبط التلون بالشعوبية ، والزندقة ، والصراع السياسي والمذهبي ، وتغيير المواقف ، وأضحى التلون سمة من سمات بعض الشعراء ممن لا يعرف له رأي ، أو موقف ، أو مذهب ، أو اتجاه سياسي ، فضلا على موضوعة التكسب بالشعر؛ الذي كان ديدن بعض الشعراء ، فنجدهم كثيرا ما ينقلبون على ممدوحيهم حينما يحرمون من العطاء .ولم تكن ظاهرة التلون مقتصرة على الشعراء الموالي – وان وضحت عندهم أكثر– بل انسحبت على بعض الشعراء العرب . إذ إن للخطاب الشعري الذي عبر عن تلك الظاهرة دلالته الواضحة في الدواوين وكتب الاختيارات والتراجم ، وعمد الكُتّاب والمؤرخون إلى ذكر سير أولئك الشعراء وعلاقتهم بالممدوحين ورجال عصرهم ، فضلا على انتمائهم السياسي وموقفهم من السلطة وتوجههم المذهبي ومناسبة القصائد التي دخلت من ضمن المنازعات, والمتغيرات السياسية ، والاجتماعية ، والمذهبية . وقد شكل الشعراء جزءاً من هذه الأدوات التي استعملت في تلك المنازعات ومن ثم أصبحت جزءا من التلون ، ودأب النقاد والكتاب المحدثون حينما تناولوا ذلك العصر في ذكر سير الشعراء وبخاصة موضوع الشعوبية ، والزندقة ، والصراع السياسي ، وعلاقتهم بالآخرين ، لكنهم لم يتطرقوا إلى موضوعة التلون ، بل عدوا ذلك نفاقا ، وانقلابا على مواقف سابقة ولم يلتفتوا إلى التلون ، حتى القدماء منهم لم أجد لهم إشارة غير تلك التي ذكرها الأصفهاني( ). وقد يكون النفاق وعدم الوفاء وتغير المواقف والانقلاب على الممدوحين جزءا من التلون ، ولكنه لم يعبر بصراحة عن سلوكية الشاعر العامة وتلونه وتقلبه وعدم استقراره على رأي ، لذلك جاء البحث ليواكب ويتقصى تلك المواقف من خلال القراءة الحفرية في المنجز الشعري العربي في العصر العباسي الأول . وقد قسمت البحث على ثلاثة مباحث جاءت على وفق المادة المتوافرة وهي التلون الاجتماعي ، والتلون السياسي ، والتلون المذهبي والديني وسبقتها بتمهيد للتعريف بمصطلح التلون والبحث في دلالته اللغوية والاصطلاحية فضلا على التعريف بمصطلح الخطاب الشعري . وقد تداخلت بعض المفاهيم في المباحث من خلال طرق أكثر من موضوع في المبحث الواحد لتقارب الإطار العام وماله علاقة به.


Article
البعد الإيديولوجي في تشكّل النقد الثقافي العربي

Author: د. سامر فاضل الأسدي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 14 Pages: 13-30
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تنبثق فكرة البحث من محاولة معرفة أحد الخيوط الناسجة للنقد الثقافي، وهو البُعد الإيديولوجي، بوصفه معتقداً أسهم في تشكّله في الخطاب النقدي الحداثوي العربي. وعلى ذلك فلسنا هنا بصدد الحديث عن النقد الثقافي من حيث المفهوم والمصطلح وإشكاليتهما الوظيفية، على الرغم من قناعتنا بفكرة عدم استقرارهما(المفهوم والمصطلح) في النقد العربي، وقد كُتبت في ذلك مباحث بيّنت الاختلافات ومنطلقات منظّريها. ولذلك تمحور البحث في محاولة معرفة الصلة بين النقد والإيديولوجيا من جهة، ومدى التفاعل بين الدراسات الثقافية والنقد من جهة ثانية، والإيديولوجيا الموظّفة في تشكّل ذلك النقد عند نقاد النقد الثقافي العربي من جهة ثالثة.

Listing 1 - 10 of 224 << page
of 23
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (224)


Language

Arabic (169)

English (37)

Arabic and English (14)


Year
From To Submit

2019 (31)

2018 (56)

2017 (28)

2016 (24)

2015 (18)

More...