research centers


Search results: Found 19

Listing 1 - 10 of 19 << page
of 2
>>
Sort by

Article
Building Measurement of Fear of Academic Failure of the Preparatory School Students
بناء مقياس الخوف من الفشل الدراسي لدى طلاب المرحلة الاعدادية

Author: Prof.Dr. Laith Kareem Hamad Al Samarai/ Nimir Khudair Abbas أ.د. ليث كريم حمد .نمر خضير عباس
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2015 Volume: 11 Issue: 62 Pages: 1-18
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed at building measurement of fear of academic failure of the preparatory school students in Baqubah district ,the study community consisted of (3508)students whereas the sample consisted of (409)students. The measurement validity was checked up by: check in the content validity (Jury validity), and the validity of the process of building .The stability of the measurement was achieved through two ways: retesting and Cronbach Alpha equation(internal consistency).The findings of the study revealed the validity and reliability of this measurement.

هدفت هذه الدراسة إلى بناء مقياس الخوف من الفشل الدراسي لدى طلاب المرحلة الاعدادية في مركز قضاء بعقوبة، تكون مجتمع الدراسة من ( 3508 ) وتكونت عينة الدراسة من (409)طالباً. وتم التحقق من صدق المقياس بطريقتين وهي: صدق المحتوى (صدق المحكمين) والصدق البناء ، كما تم التحقق من ثبات المقياس بطريقتين وهي: طريقة إعادة الاختبار وطريقة الاتساق الداخلي باستخدام معادلة كرونباخ ألفا، وأظهرت النتائج دلالات صدق وثبات مقبولة لمثل هذا النوع من المقاييس .


Article
Death and Its Terror in Geek and Islamic Philosopher
الموت والخوف منه عند فلاسفة اليونان والإسلام

Authors: Wafaa Kadhim Ali وفاء كاظم علي --- Ebaheem Rajab Abdu Allah إبراهيم رجب عبدالله
Journal: Anbar University Journal of Islamic Sciences مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية ISSN: 20716028 Year: 2009 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 512-562
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Death and fear of it was and still is one of the main and main motives of man to work and think to confront and address it, the old man when he began to secure his life from the feed, protect himself from the harsh monsters, and adapt to the harsh environment, and volunteer to serve him, and search for what secures his basic necessities And a dwelling, all instinctively motivated by the love of survival or the love of life, and the challenge of the ghost of death from taking it to an unknown worldIt is no different when the development of civilizations and the advancement of peoples and the multiplication and expansion of theoretical and scientific knowledge and techniques, they are looking for what promotes man and achieve comfort and happiness in life. Death and fear of it is still an obsession that haunts every human being, Time and multiple places. Scientists, intellectuals and philosophers may forget or forget this question in the midst of conflict with their new discoveries and inventions in the age of tremendous speed, and perhaps even the cruelty! But if we had analyzed many of their products, they would in one way or another have answers to what was death? And how to try to postpone it? Or can we overcome it, or even defeat it? The use of huge discoveries in the science of atom to manufacture the death of the other, and the development of chemical weapons, biological, nuclear, nitrogen, etc. is only to secure the lives of their discoverers and their people from the danger of their enemies or threaten to preserve their lives at the expense of the less developed peoples The development of science in the field of laser radiation and the division of the second in time, and millimeter in space to one million parts was aimed at access to the knowledge of the molecules of matter and the cell biology and how they originated and search for the origin of life to finally reach how to preserve According to the scientific imagination. The development of medicine in the field of technology and the search for new types of drugs and antibiotics is a stark example of facing death, challenge and attempt to postpone it, and the latest findings of modern science in this area is the renewal of vital cells and human cloning. Attention and the development of astronomical and geographic studies to predict the future danger of earthquakes, floods, meteorites, volcanoes, storms, etc., and then try to stand up and overcome them or at least move away from such areas threatened by disaster.Death, fear, and the search for eternity was not a preoccupation of philosophers and thinkers, but rather a strong concern for every human being on earth. The first man search for immortality is Adam , the father of mankind, as depicted by us the Koran in saying Taaly whispered to them the devil to show them what Laurie them from Soathma said what Nhakma Rbakma about this tree, but become angels or immortal  () and saying و And the devil whispered unto him, O Adam, shall I show thee the tree of immortality, and the king shall not wear out?Asking questions about what death is, fear of it, or the search for immortality does not require a person to think in depth and meditate, but if his answers to some philosophers and thinkers characterized him. These questions are not an intellectual luxury that can be characterized by a stage in the development of the human mind, a form of intellectual amusement or curiosity, but rather a discussion of the most important challenges facing human life: its inevitable fate / death. The fear of death and the attempt to cling to life is instinctive not only in humans, but in all animals when they escape any threat to their existence, and in their search for their strength, which believes in their lives from the very first moments of existence.إرسال تعليقاتالسجلّتم الحفظالمنتدى

الموت والخوف منه كان وما زال من البواعث الأساسية والرئيسة للإنسان على العمل والتفكير لمواجهته والتصدي له ، فالإنسان القديم حينما بدأ يؤمّن حياته مما يقتات عليه ، ويحمي نفسه من الوحوش الضارية ، ويتأقلم مع البيئة القاسية ، ويطوعها لخدمته ، والبحث عما يؤمن احتياجاته الضرورية الأولية من ملبس ومسكن ، كلها كانت بدافع غريزي هو حبّ البقاء أو حب الحياة، وتحديّ شبح الموت من أَنْ يأخذه إلى عالم مجهول ولا يختلف الأمر عند تطور الحضارات ورقي الشعوب وتعدد وتوسع المعارف النظرية والعلمية والتقنيات ، فهي تبحث عما يرتقي بالإنسان ويحقق راحته وسعادته في الحياة .ولا يزال الموت والخوف منه هاجساً يقضّ مضجع كل إنسان ، وبقيت هذه التساؤلات البدائية عن الموت وما بعده تتجدد وتجد إجابات مختلفة في الأزمان والأماكن المتعددة . فقد ينسى أو يتناسى العلماء والمفكرون والفلاسفة هذا السؤال وهم في غمرة الصراع مع مكتشفاتهم واختراعاتهم الجديدة في عصر السرعة الهائل الذي نعيشه وربما نقاسيه ! لكن لو حلّلنا الكثير من نتاجاتهم لكانت بشكل أو بآخر إجابات على ما الموت ؟ وكيف نحاول تأجيله ؟ أو هل باستطاعتنا التغلب عليه ، أو حتى نهزمه . فتوظيف الاكتشافات الهائلة في علم الذرة لصناعة موت الآخر ، واستحداث الأسلحة الكيمياوية والبيولوجية والنووية والنتروجينية ... الخ ما هو إلاّ تامين حياة مكتشفيها وشعوبهم من خطر أعدائهم أو تهديدهم للمحافظة على حياتهم على حساب الشعوب الأقل منزلة منهم رقياً (والمقياس هذا بحسب امتلاك أسلحة الدمار الشامل) كما أَنَّ تطور العلوم في مجال الأشعة الليزرية وتقسيم الثانية في الزمن ، والملم في المساحة إلى مليون جزء كان الغاية منه الوصول إلى معرفة جزيئات المادة والخلية البايلوجية وكيفية نشوئها والبحث عن أصل الحياة للوصول في النهاية إلى كيفية المحافظة عليها بحسب المخيال العلمي . وتطور الطب في مجال التقنيات والبحث عن أنواع جديدة من الأدوية والمضادات الحيوية مثال صارخ لمواجهة الموت وتحديه ومحاولة تأجيله، وآخر ما توصل إليه العلم المعاصر في هذا المجال هو تجديد الخلايا الحيوية والاستنساخ البشري . كما أَنَّ الاهتمام وتطور الدراسات الفلكية والجغرافية لتنبئ الإنسان بالخطر الذي سيحيق به مستقبلاً من زلازل وفيضانات وسقوط النيازك وحدوث البراكين والعواصف... الخ ومن ثم المحاولة للوقوف بوجهها والتغلب عليها أو على الأقل الابتعاد عن مثل هذه المناطق المهددة بحلول الكوارث فيها . فلم يكن الموت إذن والخوف منه والبحث عن الخلود شاغل الفلاسفة والمفكرين وإِنَّما كان يشكّل هاجساً قوياً لكل إنسان على وجه الأرض . فأول إنسان بحث عن الخلود هو آدم  ، أبو البشر ، كما يصوره لنا القرآن الكريم في قوله تعالى فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ ( ) وقوله  فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لا يَبْلَى  ( ).فطرح الأسئلة عن ماهية الموت أو الخوف منه أو البحث عن الخلود لا يحتاج من الإنسان إلى التعمّق في التفكير والتأمل ، وإِنْ كانت إجاباته عند بعض الفلاسفة والمفكرين تتصف به . ولا تعدّ هذه الأسئلة من الترف الفكري الذي يمكن أَنْ تتصف بها مرحلة من مراحل تطور العقل البشري أو ضرباً من التسلية الذهنية أو حبُّ الاستطلاع ، وإِنَّما هي بحث في أهم التحديات التي تواجه حياة الإنسان وهو مصيره الحتمي / الموت . فالخوف من الموت ومحاولة التشبّث بالحياة غريزي ليس عند الإنسان فحسب وإِنَّما عند جميع الحيوانات حينما تهرب من أي خطر يهدد وجودها ، وفي بحثها عن قوتِها الذي يؤمن حياتها منذ أول لحظات وجودها .


Article
Fear manufacture in the propaganda discourse image of terrorist ISIS «Daesh» via websites
صناعة الخوف في خطاب الصورة الدعائي لتنظيم “داعش” الإرهابي عبر مواقع الانترنت

Author: Aladdin Ahmed Abbas علاء الدين احمد عباس
Journal: AL - Bahith AL - A’alami مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 1995 8005 / EISSN 2617 9318 Year: 2017 Volume: 9 Issue: 38 Pages: 67-94
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Fear manufacture in the propaganda discourse image of terrorist ISIS «Daesh» via websites Aladdin Ahmed Abbas/master›s degree /mediaAbstractThis study aims to observe and analysis the propaganda discourse image for Daesh, and know how it marketing the fear due to symbols structure, and discover the straight meanings and hidden inspiration, with the ideology that the image presented.The study is descriptive and qualitative, and the method is analytic survey used semiotic approach.The most important results of the study refer to:- Daesh functioning the image in fear manufacture in all it components: the symbol of savageness, body language, color, clothes uniform and professionally shot.- The indicative meaning of fear promoted by Daesh based of the manufacturing «Holy», and that mean places non-touchable and non-insulted.- Daesh used in its propaganda image discourse all methods of violence for fear manufacture: direct, verbal and symbol violence.

تسعى هذه الدراسة إلى رصد وتحليل خطاب الصورة الدعائي لتنظيم “داعش” الإرهابي، ومعرفة كيفية تسويقه للتخويف بوساطة البناء العلاماتي، والكشف عن المعاني المباشرة والإيحاءات الخفية من ورائها، وما الأنساق الأيديولوجية التي تقدمها الصورة بوصفها خطابا بصريا.الدراسة كيفية وصفية، استعمل الباحث منهج التحليل المسحي، فيما استعمل اداة تحليل المحتوى السيميائي لخطاب الصورة الدعائي ، للكشف عن المحتوى الظاهر والضمني لمدلول العلامات المستعملة فيه، بعد اختيار عينة للدراسة .أشارت أهم نتائج الدراسة إلى: أن تنظيم “داعش” وظف الصورة في صناعة الخوف في جميع مكوناتها: رمز التوحش والجسد الإنساني والزي والألوان واللقطة الاحترافية، وكذلك أطهرت أن دلالة الخوف للتنظيم تقوم على “صناعة المقدس” بمعنى الحيز الممنوع مقاربته، ولا يُسمح بالتجريح فيه، كما بينت أن التنظيم استعمل في خطابه الدعائي للصورة كل اساليب العنف لصناعة الخوف: العنف المباشر واللفظي والرمزي.


Article
Menace and Fear In Harold Pinter's The Birthday Party
الخـــــوف والتهديد فـــــــي مسرحيات هارولد بنتر

Author: Alaa Mohammed Khalaf علاء محمد خلف
Journal: Journal of Al_Anbar University for Language and Literature مجلة جامعة الانبار للغات والاداب ISSN: 20736614 Year: 2013 Issue: 10 Pages: 103-112
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

Menace and fear play a vital role in Harold Pinter's plays. They are recurrent themes throughout the thematic construction of his plays. Pinter thinks that these feelings spring from within human beings. It is a matter of critical circumstances one may pass through. They are not only external elements that come from sinister people but also these things embodied within. The present paper tackles Pinter's The Birthday Party which trying to show the reason behind his fear which springs from his minority as a Jew.

يلعب الخـــــوف والتهديد دوراً حيويـــاً فـــــــي مسرحيات هارولد بنتر, وهـي أفكـــار متكررة نجدها جلية في البناء الفكري لمسرحياته . ويعتقد بنتر أن هذه المشاعر تنبع من مكنون النفس البشرية , وهي قضية تسببها الظروف القاهرة . حيث انها ليست عناصر خارجية تأتي من الناس الأشرار فحسب بل تتجسد فــي اغوار النفس البشرية. يتقصى البحث الحالي أسباب هذا التهديد والخوف فــــي مسرحية بنتر حفلة عيد ميلاد الذي ينبع من أصولة اليهودية.


Article
Academic Atychiphobia and its Relation with Memorization Habits among the Students of Preparatory Stage
الخوف من الفشل الدراسي وعلاقته بعادات الإستذكار لدى طلاب المرحلة الإعدادية

Author: Safaa Qasim Abdullah صفاء قاسم عبد الله
Journal: Al-Fatih journal مجلة الفتح ISSN: 87521996 Year: 2018 Volume: 14 Issue: 75 Pages: 369-387
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Academic atychiphobia happens among students when they experience anxiety and fear during evaluation situations and losing the attention of the people they care about ,especially, parents as a result of failure to give them the academic level that they ask for. Students face continuous pressure caused by memorization, preparation to exams, fear of academic future. Academic atychiphobia is one of those pressures. Adolescence is apparently one of the general and important topics of interest among the community ,especially, psychologists and educators. Atychiphobia can positively or negatively affect the human will and motivation. Its effect can reach to mental illness that needs treatment. The weak attainment of the students is sometimes not attributed to intelligence level or personality defects. It is more related to the lack of correct memorization habits.The present study aims at investigating the correlation between academic atychiphobia and memorization habits among the students of preparatory stage. This study was limited to the fifth literary grade of morning classes in the center of Baqubah city under the Directorate of Education in Diyala in the academic year 2017-2018. The sample of the study consisted of 200 students chosen randomly. The researcher used Academic atychiphobia scale (Abbas 2014) and memorization habits scale (Al Qassabi 2010) after applying their psychometric properties. The researcher used Pearson correlation coefficient and T test for single sample to extract the study results. The results showed that there is a positive correlation between academic atychiphobia and memorization habits. In the light of the results several recommendations and suggestions were presented

يحدث الخوف من الفشل الدراسي عند الطلاب نتيجة مرورهم بخبرات التوجس والقلق عند مواجهة مواقف التقويم , وفقدان اهتمام الاشخاص المهمين لهم من خلال العجز عن تقديم المستوى الدراسي الذي يطلبونه منهم وخاصة الأهل , فالطلاب يواجهون ضغوطا مستمرة بسبب الاستذكار والاستعداد للامتحان والقلق على مستقبلهم الدراسي والخوف من الفشل الدراسي أحد أبرز هذه الضغوط , لا شك أن المراهقة من الموضوعات العامة والمهمة التي يهتم بها المجتمع بأسره وخاصة علماء النفس والتربية , ويعتبر الخوف من الفشل الدراسي من المواضيع المهمة التي يطرحها طلاب المرحلة الإعدادية , فهو يمكن ان يكون دافعا للكفاح او لحماية الذات من المخاطر فالافراد الذين يتميزون بالقلق والتصلب يحاولون تطوير اساليبهم لتجنب فشلهم فيما بعد , والخوف من الفشل يمكن أن يؤثر سلبا أو إيجاباً على ارادة وعزيمة الانسان , وقد يصل تأثيره احيانا الى نشوء امراض نفسية تتطلب العلاج , إن مستويات كثير من الطلاب في الامتحانات قد لا يرجع الى ضعف قدراتهم الذكائية او الى القصور في جوانب شخصياتهم وانما يعود الى افتقارهم لعادات الاستذكار الصحيحة مما حدا بالباحث ألقيام بهذه الدراسة ,وإستهدف البحث الحالي التعرف على العلاقة الإرتباطية بين الخوف من الفشل الدراسي وعادات الإستذكار لدى طلاب المرحلة الإعدادية, وتحدد البحث الحالي بطلاب المرحلة الإعدادية (الصف الخامس الادبي) الدراسة النهارية في مركز مدينة بعقوبة التابعة لمديرية تربية محافظة ديالى للعام الدراسي 2017 /2018 ,وقد بلغ عدد العينة (200) طالب تم اختيارهم بـطريقة العينة العشوائية البسيطة , وإستخدم الباحث مقياس الخوف من الفشل الدراسي لـ(عباس 2014) ومقياس عادات الإستذكار لـ(القصابي 2010) بعد أن قام بتطبيق الخصائص السايكومترية لهما , وإستخدم الباحث معامل ارتباط بيرسون والإختبار التائي لعينة واحدة لإستخراج نتائج البحث وقد أظهرت النتائج وجود علاقة ارتباطية موجبة بين الخوف من الفشل الدراسي وعادات الإستذكار , وفي ضوء هذه النتيجة تم تقديم عدد من التوصيات والمقترحات .


Article
The Pleasure of Fear and the Temptation of the Thriller in Horror Cinema
لـــذة الــخــــــــــــــــــــــوف وغــوايـــــــــــــــــــــة الــمــثـيـــر فــي ســيــنــمــا الـــرعـــــــــــب

Author: Kadhim Moans Aziz كــاظــم مــؤنـــس عزيز
Journal: al-academy مجلة الاكاديمي ISSN: 25232029 18195229 Year: 2019 Issue: 93 Pages: 129-148
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

In the theory of cinema genre, horror films are at the forefront of the list. It is one of the oldest genres that saw the light with the early emergence of cinema, taking advantage of literary works, especially Gothic literature and it continues to this day, but the third millennium has seen a marked increase in the number of films and recipients alike. There were many types within the same genre and there are many authors and varied topics, all seeking to spread terror and panic and fear in the hearts of viewers who are passionate about the type of horror. Although the fear and horror have been, throughout the ages, a challenge to the psychological balance and stability, as well as being a rejection and an opposition to the aesthetic taste and hostile to all that is beautiful, joyful and valuable, yet it still appears in many practices of reception as a captivating aesthetic value, able to influence the souls and conscience, and attract many viewers. The increase in the production of horror movies and their viewers is conclusive evidence of the existence of this trend in many recipients of both sexes

في نظرية الأنواع السينمائية تأتي أفلام الرعب في مقدمة القائمة ، فهو من أقدم الأنواع قاطبة رأى النور مع بواكير ظهور السينما مستفيدا من الأعمال الأدبية وبالذات من الأدب القوطي وما زال مستمرا حتى يومنا هذا، بل شهدت الألفية الثالثة زيادة واضحة في عدد الأفلام والمتلقين على حد سواء ، فتعددت الأنواع داخل النوع الواحد وكثروا الكتاب وتنوعت الموضوعات وكلها تسعى إلى بث الرعب والفزع والخوف في قلوب المشاهدين الشغوفين بنوع الرعب .ورغم أن الخوف والرعب والهول كان يُعدُ على مر العصور تحديا للتوازن النفسي والأستقرار فضلا عن كونه رفضا وتعارضا للذائقة الجمالية وعدائيا لكل ما هو جميل ومُفرح وقيم ، إلاَ أنه ما زال يتمظهر في العديد من ممارسات التلقي باعتباره قيمة جمالية آسرة، قادرة على التأثير في النفوس والوجدان، وتستقطب العديد من المشاهدين ،وما تزايد إنتاج أفلام الرعب ومشاهديها إلآ دليل قاطع على وجود هذه النزعة لدى العديد من المتلقين من كلا الجنسين


Article
Fear and hatred central to determining the status of Fear
الخوف والكراهية مركزيان في تحديد وضع الخوف

Author: Dina Hatif Maky دينا هاتف مكي
Journal: Journal of the Center Palestine Studies مجلة مركز الدراسات الفلسطينية ISSN: 18195571 Year: 2008 Issue: 8 Pages: 177-182
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

As a result, and for understanding and dealing with the phenomenon of truthful extreme right wing in Israel, it is not sufficient to rely on ideological factors _ the regional, but it is also necessary to take into account the social perspective _ emotional, and in the basis, fear of the Arabs. Putting it memorable. We can cautiously say that the leaders of the extreme right, among them Rabbi Kahane, who was expelled from the legitimate boundaries of the Israeli political system, they succeeded in planting the seeds of hatred and intolerance in the Jewish community, which will continue to blossom over the years.

وبالنتيجة، ومن اجل التفهم والتعامل الصادقين مع ظاهرة جناح اليمين المتطرف في إسرائيل، فليس من الكافي الاعتماد على العوامل الايدولوجية_ الإقليمية ، لكن من الضروري أيضاً الأخذ بالحسبان المنظور الاجتماعي_العاطفي، وبشكل أساس، مشاعر الخوف من العرب. واضعين ذلك بالأذهان. نستطيع ان نقول وبحذر ان قادة اليمين المتطرف، وبضمنهم الحاخام كاهانا الذي طرد من الحدود الشرعية للنظام السياسي الإسرائيلي، نجحوا في زرع بذور الكراهية وعدم التسامح في المجتمع اليهودي والتي ستستمر لتزهر عبر السنين.


Article
Islam Phobia confronting it intellectually
ظاهرة الخوف من الإسلام في الغرب (الاسلام وفوبيا) ومواجهتها فكرياً

Author: PhD Yaseen Mahdi Salih د. ياسين مهدي صالح
Journal: Research and Islamic Studies Journal مجلة البحوث والدراسات الاسلامية ISSN: 20712847 Year: 2013 Issue: 31 Pages: 355-390
Publisher: Directorate of Research and Studies / Sunni Endowment دائرة البحوث والدراسات /ديوان الوقف السني

Loading...
Loading...
Abstract

The researcher talked about this horrified phenomena that the west trying to stick it on Islam ,and he showed it falsified against Islam and Islam exempt of it ,The Islam Phobia in scientific and specially western society is an old and new at the same time ,during Islam was rising and spreading ,its enemy worked hard to conquer it in various ways, by , distort it to keep people away from it and scarify them of it ,and this increased in our modern times .the researcher mentioned too to the distoration crusades against Prophet (Muhammad) earlier and afterwards ,,trying to pull people away of Him ,the researcher showed that this phenomena is very complicated in range and it needs all Islamic Nations efforts to vanish this endemic phenomena in the western society ,and he showed the ways that could follow to get rid of this phenomena


Article
students Intellectual stress and its relationship to the fear of failure among middle school
الاجهاد الفكري وعلاقته بالخوف من الفشل لدى طلبة المرحله الاعدادية

Author: O.m.d. Rahim Abdullah Jabr . رحيم عبدالله جبر الزبيدي
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2015 Issue: 69 Pages: 1-44
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

intellectual stress occurs as a result of the workload and the many pressures and loss of the ability to innovate and focus remember the above information and weakness. And intellectual stress affects human productivity in general and particularly in the student scientific achievement sides. So research aimed to identify: 1. - intellectual stress among students stage Alaaadadah.2- denote differences in mental stress among middle school students, depending on the variables of sex (Zkor- females) and section (literary my knowledge) 3. Fear of failure among middle school students .4- denote differences in the fear of failure among middle school students, depending on the variables of sex (Zkor- females) and section (literary my knowledge) 5. the relationship between intellectual relational stress and fear of failure among students stage Alaaadadah.othdd current research on middle school students (sixth grade) two branches (scientific and literary) and both sexes (males and females) from the first breeding Rusafa Directorate in the city of Baghdad for the academic year (2013-2014). On the findings of the research, the presence of stress intellectual among students stage Alaaadadah.ala the scientific section students higher than the literary section students, also found that students in middle school they have fear of failure and that females are more fearful of failure of the male students and the scientific section more afraid of failure of the scientific section students as well as the results showed the existence of a correlation between mental stress and fear of failure. In light of the results was presented a number of recommendations and suggestions.

يحدث الاجهاد الفكري من جراء عبء العمل وكثرة الضغوط وفقدان القدرة على الابتكار والتركيز وضعف تذكر المعلومات السابقة . والإجهاد الفكري يؤثر على إنتاجية الانسان بشكل عام والطالب بشكل خاص في الجانبين العلمي والتحصيلي. لذلك استهدف البحث التعرف على:-1 - الاجهاد الفكري لدى طلبة المرحلة الاعدادية.2- دلالة الفروق في الاجهاد الفكري لدى طلبة المرحلة الاعدادية تبعا لمتغيري الجنس(ذكور- اناث) والفرع(علمي- ادبي)3- الخوف من الفشل لدى طلبة المرحلة الاعدادية.4- دلالة الفروق في الخوف من الفشل لدى طلبة المرحلة الاعدادية تبعا لمتغيري الجنس(ذكور- اناث) والفرع( علمي- ادبي)5- العلاقة الارتباطية بين الاجهاد الفكري والخوف من الفشل لدى طلبة المرحلة الاعدادية.وتحدد البحث الحالي على طلبة المرحلة الاعدادية (الصف السادس) بفرعيه( العلمي والادبي) ومن كلا الجنسين ( ذكور واناث) من مديرية تربية الرصافة الاولى في مدينة بغداد للعام الدراسي(2013-2014) . ومن النتائج التي توصل اليها البحث, وجود اجهاد فكري لدى طلبة المرحلة الاعدادية.الا ان طلبة الفرع العلمي اعلى من طلبة الفرع الادبي , كذلك وجد ان طلبة المرحلة الاعدادية لديهم خوفا من الفشل وان الاناث اكثر خوفا من الفشل من الذكور وطلبة الفرع العلمي اكثر خوفا من الفشل من طلبة الفرع العلمي وكذلك اظهرت النتائج وجود علاقة ارتباطية بين الاجهاد الفكري والخوف من الفشل . وفي ضوء النتائج تم تقديم عدد من التوصيات والمقترحات .


Article
Measure the fear of some natural phenomena among children Riyadh Preparation
قياس الخوف من بعض الظواهر الطبيعية لدى اطفال الرياض

Author: . Anwar Abdul Wahab Fadel انوار فاضل عبد الوهاب
Journal: Journal Of Educational and Psychological Researches مجلة البحوث التربوية والنفسية ISSN: 18192068 /pissn 26635879 Year: 2016 Volume: 13 Issue: 50 Pages: 399-420
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

One of the most frightening to children ages pre-school entry , Are those concerns about natural phenomena such as (The darkness, the sound of thunder, lightning and light, and rainfall, and storms) These natural phenomena are not familiar to the child , It may have a surprise when he/ she sees , And others intimidated , The affects of panic and fears that may lead him some psychological injury symptoms.The fear of the dark, of the most common concerns associated with the child in his daily life , As the children's fear of the dark is reasonably fear that makes him a natural to live in the unknown , We can not identify what around him and is afraid of something collision, Or injury from something challenged, The exaggerated fear of the dark memories of its association with scary Ogress and goblins and the jinn and thieves , It Phobia is not based on the basis of realistic, It is difficult to adjust or get rid of it and control it. This kind of fear makes the child concerned and troubled, And what interests fear are things that weave his imagination, As a result of stories and anecdotes that crop them to them, Or as a result of his observation of the fear and the other adult and those with him in the house . As the parents' fear of the dark infect him by suggesting, As well as the sabotage practiced by the parents and siblings and adult caressing manner and especially at night.From the above it can sum up the problem of the current search the following question:-- What is the level of fear of some natural phenomena with kindergarten children?Through the above it can be released importance of research of the following: 1- The current research (within the limits of science researcher) from the few descriptive field research dealing with the fear of the some natural phenomena of the children of the kindergarten.2- - The current research provides an important tool (the fear of some natural phenomena), which may help researchers or curriculum designers in conducting research and studies to address this problem the children kindergarten scale.3- The study, the first attempt (within the limits of science researcher), which dealt with the measurement of the some natural phenomena of fear in a child kindergarten, after knowing the number of previous studies.The current research aimed to: -1. measure the fear of some natural phenomena of the kindergarten child.2- Know the differences in the fear of some natural phenomena of the kindergarten children by sex (males - females), and the stage (kindergarten - Pre-school).In order to achieve the goals of the research, it has been building a scale to measure the fear of some natural phenomena of the children of the kindergarten, which was extracted validity and reliability to him, and in doing analysis of data obtained by a researcher through the answers to the kids was reached as follows: -1- That the sample in general suffer from fear of physical manifestations compared to the average premise.2. that females suffer from fear of the physical manifestations of more than males, and children suffer in stage (preliminary) stage more than children (kindergarten).As the researcher after receiving the results to provide a number of recommendations and suggestions.

ان من اكثر ما يخيف الاطفال في عمر ما قبل دخول المدرسة ، هي تلك المخاوف المتعلقة بالظواهر الطبيعية مثل ( الظلام ، صوت الرعد ، وضوء البرق ، وسقوط الامطار ، والعواصف ) ، حيث ان هذه الظواهر الطبيعية غير مألوفة لدى الطفل ، قد تصيبه بالدهشة حينما يراها ، والبعض الاخر يرهبه ، وقد يصيبه بالهلع والمخاوف التي قد تؤدي به الاصابة ببعض الاعراض النفسية . ويعد الخوف من الظلام ، من اكثر المخاوف المرافقة للطفل في حياته اليومية ، اذ ان خوف الطفل من الظلام بدرجة معقولة يعد خوف طبيعي لانه يجعله يعيش في المجهول فلا يمكنه التعرف على ما حوله فيخاف من الاصطدام بشيء ما ، او الاصابة من شيء ما يعترضه ، اما الخوف المبالغ فيه من الظلام لارتباطه بذكريات مخيفة كالغولة والعفاريت والجن واللصوص فانه خوف مرضي لا يستند الى اساس واقعي ، ومن الصعب ضبطه او التخلص منه او السيطرة عليه ، وهذا النوع من الخوف يجعل الطفل قلقا ومضطربا ، وان ما يثير خوفه هي الامور التي ينسجها خياله ، اما نتيجة القصص والحكايات التي نقوم بقصها لهم ، او نتيجة ملاحظته لخوف الكبار والاخرين ممن معه في البيت ، اذ ان خوف الاهل من الظلام ينقل العدوى اليه عن طريق الايحاء ، كذلك عملية التخريف التي يمارسها الاهل والاخوة الكبار بطريقة المداعبة وخصوصا اثناء الليل .ومما سبق ممكن ان نلخص مشكلة البحث الحالي بالسؤال الاتي :-- ما مستوى الخوف من الظواهر الطبيعية لدى اطفال الرياض؟ومن خلال ما تقدم يمكن ان تنطلق اهمية البحث من الامور التالية :-1- يعد البحث الحالي (في حدود علم الباحثة ) من البحوث الوصفية الميدانية القليلة التي تتناول الخوف من المظاهر الطبيعية لدى اطفال الرياض .2- كما يقدم البحث الحالي اداة مهمة (مقياس الخوف من بعض المظاهر الطبيعية ) الذي قد يفيد الباحثين أو مصممي المناهج في إجراء الأبحاث والدراسات لمعالجة هذه المشكلة لدى اطفال الرياض3- تعد هذه الدراسة , المحاولة الاولى ( في حدود علم الباحثة ) , التي تناولت قياس الخوف من بعض المظاهر الطبيعية لدى طفل الروضة ، بعد اطلاعها على عدد من الدراسات السابقة .ولقد هدف البحث الحالي الى :-1- قياس الخوف من بعض المظاهر الطبيعية لدى طفل الروضة .2- تعرف الفروق في الخوف من بعض المظاهر الطبيعية لدى طفل الروضة تبعا للجنس(ذكور – اناث ) (، والمرحلة ( روضة – تمهيدي.ومن اجل تحقيق اهداف البحث تم بناء مقياس لقياس الخوف من المظاهر الطبيعية لدى اطفال الروضة ، والذي تم استخراج الصدق والثبات له ، وعند القيام بتحليل البيانات التي حصلت عليها الباحثة من خلال اجابات الاطفال تم التوصل الى ما ياتي :-1-ان العينة بصورة عامة تعاني من خوف من بعض المظاهر الطبيعية مقارنتا بالمتوسط الفرضي2- ان الاناث يعانون من خوف من المظاهر الطبيعية اكثر من الذكور ، كما يعاني الاطفال في المرحلة التمهيدي ) اكثر من اطفال مرحلة ( الروضة .كما قامت الباحثة بعد حصولها على النتائج بتقديم عدد من التوصيات والمقترحات . 

Listing 1 - 10 of 19 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (19)


Language

Arabic (12)

Arabic and English (4)

English (3)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (4)

2017 (2)

2016 (2)

2015 (3)

More...