research centers


Search results: Found 27

Listing 1 - 10 of 27 << page
of 3
>>
Sort by

Article
السلطان محمد الخامس وحزب الاستقلال

Author: م.هادي خليف كريم
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2010 Volume: 1 Issue: 3 Pages: 162-167
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

يأتي التصدي لدراسة احداث تاريخ المغرب المعاصر عبر دراسة الشخصيات التي أدت أدواراً فكرية وسياسية في تلك الاحداث التي تأتي من مقدمة المواضيع التي تستحق اهتماماً كبيراً من لدن المؤرخين والباحثين ولذلك ان احداث المغرب العربي بشكل عام والمغرب الاقصى بشكل خاص شكل امتداداً للتاريخ العربي المعاصر بل هو جزء لا يتجزأ منه من هنا وقع اختياري على دراسة شخصية السلطان (محمد الخامس) والحركة الوطنية وكيف أثرت الاحداث التي أقرتها الحرب العالمية الثانية في المغرب الاقصى بشكل واضح حيث تحول النشاط الوطني في المطالبة بتحقيق الاصلاحات الجزئية في ظل الحماية الفرنسية الى اعلان المطالبة بالاستقلال الكامل واحترام السيادة المغربية .


Article
دورُ المراكز البحثية في صنع القرار السياسي (الولاياتُ المتحدة الامريكية أنموذجاً)

Author: م.م. أنس حسن حميد
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2015 Issue: 50 Pages: 1-51
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The relationship between thought and policy does not look minor as some believe, but history gave us many examples of the correlation of thought in politics, in history was the wise close to the owner of the Sultan (King, Sultan, the Emperor), in the contemporary history thinkers still close to the heads and policy makers in the states. However, the difference between past and present is the institutions of the research centers that began to spread with the beginning of the twentieth century.The roles played by these institutions for the time being widened as a centers of research. The importance of the study of the role of research centers in political decision-making process today has become a necessity, not only just in academic fields, but on the international level, especially in the strategic and international relations areas, an attempt to predict the future of any policy of the state of the major countries in the world, and perhaps the best model depends to a statement this importance is the United States of America.

الملخص:لا تبدو العلاقة بين الفكر والسياسة ثانوية كما يعتقد بعض المختصين ولكن التاريخ قدم لنا أمثلة كثيرة عن ترابط الفكر بالسياسة، في التاريخ كان الحكماء مقربون من صاحب السلطان (الملك، السلطان، الامبراطور)، ومايزال المفكرون في التاريخ المعاصر مقربين من رؤساء وصناع السياسة في الدول. ولكن الاختلاف بين الماضي والحاضر هو المؤسسات التي بدأت بالانتشار كمراكز بحثية مع بداية القرن العشرين. ان الادوار التي تلعبها هذه المؤسسات الفكرية في الوقت الراهن اتسع على مسمياتها كمراكز بحثية، فقد امست هذه المؤسسات توجه السياسات العامة في دول لها ثقلها في النظام الدولي بأتجاه دون آخر. ان اهمية البحث في دور المراكز البحثية في عملية صنع القرار السياسي اليوم اصبح ضرورة، ليس فقط في المجالات الاكاديمية فحسب وانما على الصعيد الدولي لاسيما في مجالي الاستراتيجية والعلاقات الدولية، وفي اي محاولة للتنبؤ بمستقبل اية سياسة لدولة من الدول الكبرى في عالم اليوم، ولعل خير أنموذجاً يُعتمد لبيان هذه الاهمية هي الولايات المتحدة الامريكية.


Article
"النظام السياسي لسلطنة عمان وعلاقتة مع مجلس التعاون الخليجي"

Author: أ.م.د. نادية فاضل عباس فضلي
Journal: The International and Political Journal مجلة السياسية والدولية ISSN: 19918984 Year: 2017 Issue: 35-36 Pages: 189-228
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The Political System of the Sultanate of Oman and Its Relationship with the Gulf Cooperation Council"AbstractThe Sultan Qaboos bin Saeed worked on building the Sultanate of Oman by taking advantage of the newly discovered oil revenues. He worked to spread the concepts of political participation, citizenship, civil society, women's contribution to political work as well as emphasis on development and modernity. The Omani people are witnessing a state of political and social crisis that emerged in the protests of February 2011, despite the manifestations of modernity introduced by the Sultan "Qaboos bin Said" to the government and state institutions, but did not result in the emergence of State .The Omanis decided to break the barrier of fear of power and go down to the street to demand better living conditions, reform the constitutional structure and state institutions and raise complaints against those involved in corruption cases. As for the Sultanate's relationship with the GCC countries, we believe that Oman has followed a neutral and balanced policy, Contradictory and pragmatic, but gave the Sultanate of Oman a great deal of importance and freedom of movement and effectiveness at the Gulf and regional levels, making it a close ally of the United States of America, Britain and a founding member of the Gulf Cooperation Council and at the same time Wicca as president of Iran without neglecting the economic and trade relations with the major powers.

ان السلطان "قابوس بن سعيد" عمل على بناء سلطنة عمان بالاستفادة من ريع النفط المكتشف حديثاً، وعمل على نشر مفاهيم المشاركة السياسية والمواطنة والمجتمع المدني واسهام المرأة في العمل السياسي فضلاً عن التاكيد على التنمية والحداثة، ولكن بعد هذه السنين نلاحظ ان النظام رغم ماحققته من انجازات للشعب العماني الا ان هناك مظاهر سلبية رافقت التطور السياسي الذي شهدته ،فعمان اليوم تعيش حالة من التأزم السياسي والاجتماعي ظهرت بوادره في احتجاجات شباط 2011، فرغم مظاهر الحداثة التي ادخلها السلطان "قابوس بن سعيد" للحكم ومؤسسات الدولة ،ولكن لم ينتج عن ذلك ظهور دولة مدنية متفاهمة مع مجتمعها ،فقد قرر العمانيون كسر حاجز الخوف من السلطة والنزول للشارع للمطالبة بتحسين الاوضاع المعيشية واصلاح البنية الدستورية ومؤسسات الدولة ورفع شكاوى ضد المتورطين في قضايا الفساد، وفيما يتعلق بعلاقة السلطنة بدول مجلس التعاون الخليجي نرى ان عمان اتبعت سياسة حيادية ومتوازنة قد يراها البعض متناقضة وبرغماتية لكنها منحت سلطنة عمان قدرا ً كبيرا ً من الاهمية وحرية الحركة والفاعلية على الصعيدين الخليجي والاقليمي مما جعلها حليفا ًوثيقا ً للولايات المتحدة الامريكية، وبريطانيا وعضوا ً مؤسسا ً في مجلس التعاون الخليجي وفي الوقت ذاته شريكاً رئيسا ً لإيران مع عدم اهمال علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع القوى الكبرى.


Article
التوسع العثماني في الروميلي في عهد السلطان مراد الثاني1421-1451

Author: أ.م.د.علي خليل احمد
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2012 Volume: 7 Issue: 3عدد خاص بمؤتمر كلية التربية Pages: 446-463
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

الخلاصةيتناول هذا البحث التوسع العثماني في الروميلي في عهد السلطان مراد الثاني (1421-1451) فبعد ثلاث سنوات قضاها السلطان مراد الثاني في حل المشاكل الداخلية ،التي واجهته،مثل تمرد عمه مصطفى ،وكذلك أخيه مصطفى ،اتجه لمواجهة الدول التي تهدد نفوذه في البلقان ،فشن حرباً ضروساً على جمهورية البندقية ،توجها بفتح مدينة صالونيك،1430،ثم حقق نصراً على التحالف الصليبي في واحدة من أشهر المعارك الحاسمة في التاريخ(معركة فارنا 1444) وأعقبها بعد أربع سنوات بنصر أخر في كوسوفا الثانية ،وبذلك قضى على المحاولة الأوربية الأخيرة لطرد العثمانيين من البلقان ،فتوسعت الدولة العثمانية في عهد السلطان مراد الثاني في الأناضول الروميلي على حد سواء،وبذلك تهيأت الأرضية السياسية والعسكرية للسلطان محمد الثاني لفتح القسطنطينية


Article
الأرمن في عهد السلطان عبد الحميد الثاني 1876 – 1908

Loading...
Loading...
Abstract

The Ottaman state failed to base its foundatian on religion and thes it was farced to depend on the ethnic group for that purpose . That kind of feeling prevailed as a result of the Armenian question which caused much worry to the international diplomacy since Berlin carference in 1878 . That feeling also dominated because of the Armenian areas . This caused cantinous objection and demand for constitutional reforms in the ottoman rule . This , in turn , obliged the sultan to promise of introducing these reforms according to Article 61 of Berlin Treaty . But insteal of inhoduuing the refew, sultan Abd Al . Hameed massacred the Arumenians in the period of 1894-1896 without paying attention to his promises in Berlin ceference . He looked at the Armeniaes as other Bulgars who should be illuminated and for that purpose he formed AL-Hawidi kuights by which he wauted to punish the disobediemts and to suppress the mutineers as he pretnded . This , the Arwemian question chauged after Berlin conference from being an internal Ottoman problem to an international question . this led to intervention of the European states in the internal affairs of Ottoman states . Therefore, the Armenan question was a direct reason of collapse of the Ottoman state .


Article
مسألة العمل مع السلطان بين النظرية والتطبيق عند الشريف المرتضى

Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2016 Volume: 22 Issue: 93/انساني Pages: 301-332
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

أن رسالة الاسلام جاءت لايصال كلمة الدين الى الدولة الجائرة على الدوام كما يوحي بذلك حديث نبوي (افضل الجهاد كلمة حق امام سلطان جائر)، لذلك كان على الشيعة الاعتقاد بوجود حاجة فعلية للتعاطي مع سلطان الوقت. لذلك كان ينبغي وضع رؤية جديدة غير تقليدية للعمل السلطاني وفق حالة استثنائية غير طبيعية في زمن الغيبة .لاسيما وان الشريف المرتضى كان من الشخصيات التي تتمتع برجاحة العقل وبعد النظر ونفاذ البصيرة وعمق التجربة والهيبة ونفوذ الكلمة في الاوساط السياسية والشعبية. فقد كان المرتضى مرجعاً مهماً في الاحداث السياسية يلجا اليه الملك والخليفة والسلطة العامة. ونراه - الشريف المرتضى – انه بمثابة قائد ميداني يدور مع الاحداث لا يمكنه ان يغفل عما يحدث.ولعله بهذه المواقف ومثيلاتها يخفف من سوء الوضع الذي كان الفرد يعيشه .كما انه بعلاقته مع رجال السلطة البويهية من ملوك وسلاطين ووزراء وغيرهم لم يقف مع باطل فعلوه ابدا وانما كان غالبا ما تدفعه نزعته الاصلاحية الى تقويم عملهم كلما سنحت الفرصة الى ذلك. ان الحكمة تقتضي من انخراطه برفقة علماء عصره في ادارة الدولة مجتمعين ولا لانفراد وتسلط فئة على حساب فئة اخرى.وانه لا بد من توجيه بعض لبعضهم الاخر للوصول الى بر الامان . مثلت شخصية الشريف وبالرغم من تسارع الاحداث وتطورها انه صاحب قيم ثابتة بالرغم من الاحداث المتغيرة .ولعل السبب في ذلك هو معرفته برجال عصره بالرغم من كل انتماءاتهم الطائفية وانحداراتهم الطبقية وخلفياتهم الثقافية ومستوياتهم المعاشية.


Article
Big Data In the libraries of Sultan Qaboos University...
البيانات الضخمة في مكتبات جامعة السلطان قابوس: واقعها وأثر دور المدراء كمتغير وسيط للإستفادة منها في تحسين الخدمات

Authors: Abd Alhaa ben Salim Alhanaa عبد الله بن سالم الهنائي --- Khaled Ateeq Saeed خالد عتيق سعيد
Journal: Iraqi Journal of Information Technology المجلة العراقية لتكنولوجيا المعلومات ISSN: 19948638/26640600 Year: 2018 Volume: 9 Issue: 1 اللغة العربية Pages: 23-52
Publisher: iraqi association of information الجمعية العراقية لتكنولوجيا المعلومات

Loading...
Loading...
Abstract

Information institutions, especially university libraries, are faced with the imperative of dealing with big data that has emerged as a result of the increasing use of different information technology in libraries. Thus, Sultan Qaboos University libraries are concerned with dealing with big data in many activities; the acquisition of various sources, and subscriptions to databases on the Internet, and statistical analysis of data used, and tools to manage research data, and uses of social media and others. Against this background, this study sought to measure and assesses the current potential of big data available and their use and difficulties from the perspective of its employees, and the role of managers as a mediator variable in in the use of big data to improve the level of services.

تواجه مؤسسات المعلومات ولا سيما المكتبات الجامعية حتمية التعامل مع البيانات الضخمة التي ظهرت نتيجة للطفرة الرقمية المتزايدة حجما ونوعا بسبب استخدام هذه المكتبات لتكنولوجيا المعلومات المختلفة. وعليه فمكتبات جامعة السلطان قابوس معنية بالتعامل مع البيانات الضخمة في العديد من الأنشطة؛ فهناك اقتناء للمصادر المختلفة، واشتراكات في قواعد البيانات على الإنترنت، وتحليلات إحصائية للبيانات المستخدمة، وأدوات لإدارة البيانات البحثية، واستخدامات لوسائل التواصل الإجتماعي وغيرها. في ضوء ماسبق، سعت هذه الدراسة إلى قياس وتقييم واقع امكانات البيانات الضخمة واستخدامها في هذه المكتبات والصعوبات من وجهة نظر موظفيها، ودور المدراء كمتغير وسيط في الإستفادة من البيانات الضخمة لتحسين مستوى الخدمات.


Article
معاهدة الامتيازات العثمانية الفرنسية عام ( 1536م) في عهد السلطان سليمان القانوني (1520- 1566م)

Authors: الدكتور: ابراهيم أحمد الشياب --- الدكتور رياض مفلح خليفات --- الدكتور علي ابراهيم البشايرة
Journal: journal of the college of basic education مجلة كلية التربية الاساسية ISSN: 18157467(print) 27068536(online) Year: 2019 Volume: 25 Issue: 104 / انساني Pages: 1848-1864
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

وصلت الدولة العثمانية في بدايات القرن السادس عشر أوج اتساعها في عهد السلطان سليمان القانوني ، مما جعل العديد من الدول الأوروبية طلب ودها والتحالف معها ، وقد لخص البحث الحالة السياسية والاقتصادية التي كانت تعيشها أوروبا قبيل معاهدة الامتيازات التي وقعتها فرنسا مع الدولة العثمانية . كما تحدث البحث عن أهم البنود التي تناولتها المعاهدة وخاصة من الناحية التجارية الاقتصادية ، وما هي طبيعة هذه الامتيازات ، ثم الدوافع التي أدت إلى عقد هذه المعاهدة ، وأخيرا نتائجها على كل من فرنسا والدولة العثمانية .


Article
جهود السلطان محمد الأول في إعادة بناء الدولة العثمانية( 1413م – 1421 م )

Author: د.علي خليل احمد
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2008 Volume: 3 Issue: 1 Pages: 107-128
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis current paper deals with endeabours exerted loy Al-sultan Mohammed the first ,known as Mohammed chalabi , in rebuibling the Ottoman Empire after he could end the civil war over power in July 1413.He canldend interior riots in Anatolia and Rumelia ,thus he ended Ibn –Qaraman riot and spread states power on Ibn –Junaid Imara and his supporters.todevote his endearour the first followed apeacefal policy with the countries neijhbowrng the Ottoman Empire . thus he could build state establishnpnts, and he deserved the title the second establisher of the Ottoma Empire

الـخـلاصـةتتناول هذه الدراسة الجهود التي بذلها السلطان محمد الأول ، بعد تمكنه من إنهـاء حـرب الأخوة والانفراد بالسلطـة فـي حزيران سنة 1413 ، إذ اتبـع سياسة سلميـة مـع الإمبراطـور البـيـزنطي والقــوى المجـاورة للـدولة العثمانية ، لينصرف إلى ترتيـب وضـع الدولـة الـداخلـي ، إذ قـضـى علـى حـركـة بـدر الـدين الصمـاوني وبـركـولـوجـة مصطـفـى ، كمـا أنهـى تمـرد ابـن القـرمـان وابـن جنـيـد . ولـم يشغـلـه تــلك المـهـمات عــن الاهـتـمام بالـبـناء فـبـنـى جـوامـع ومـدارس كثـيـرة ، ولهـذا استحـق لـقب البـاني الثـانـــي للـدولـة العـثـمــانـيــة


Article
المشروع السلجوقي لتوحيد الامة الاسلامية في عهد السلطان طغرلبك( 429هـ - 455هـ )

Author: أ.م. د. عكاب يوسف جمعة
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2012 Volume: 7 Issue: 3عدد خاص بمؤتمر كلية التربية Pages: 431-445
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

الملخص . يعد ظهور السلاجقة نقطة تحول مهمة شهدها العالم الاسلامي منذ الربع الاخير من القرن الرابع الهجري ، ذلك ان ظهورهم جاء في حقبة حرجة من حياة الامة الاسلامية كانت تتجه بها نحو تحول جذري ابان عهد السيطرة البويهية . وهذا البحث يحاول مناقشة فكرة مشروع الوحدة الاسلامية مع بداية معالمها الاولى من خلال تسليط الضوء على جهود الزعيم السلجوقي طغرلبك في تاسيس الدولة السلجوقية وهو يستخدم الدبلوماسية تارة والقوة تارة اخرى في المراحل الاولى من تسلمه قيادة السلاجقة ووضع اسس لمشروع بناء دولة اسلامية قوية تتحقق في ظلها وحدة العالم الاسلامي وحصوله على الشرعية في تحقيق هذا الهدف ، من خلال مد جسور الثقة والعلاقة الحسنة مع الخلافة العباسية ، ثم تحديد هدف اخر ضمن هذا الاطار مكملا لمشروعه وهو العمل على انقاذ الخلافة العباسية وتقويض المشروع الفاطمي الرامي الى اسقاطها ، والذي حقق تقدما كبيرا ابان العصر البويهي .

Listing 1 - 10 of 27 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (27)


Language

Arabic (24)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (4)

2018 (3)

2017 (3)

2016 (2)

2015 (2)

More...