research centers


Search results: Found 53

Listing 1 - 10 of 53 << page
of 6
>>
Sort by

Article
السيد محمد الصدر دراسة في دوره السياسي والإداري في العراق (1883ـ 1922)

Author: ثامر مكي علي
Journal: Misan Journal of Acodemic Studies مجلة ميسان للدراسات الاكاديمية ISSN: 1994697X Year: 2012 Volume: 11 Issue: 20 Pages: 31-38
Publisher: Misan University جامعة ميسان

Loading...
Loading...
Abstract

اظهرت دراسة بعض الشخصيات السياسية الحاجة إلى مزيد من الدراسات لتقديم صورة واضحة الإبعاد عن تلك الشخصيات والظروف التي مرت بها ، وان الشخص هو صانع الحدث التاريخي وفهم طبيعة شخصيته ضروري مع فهم سير الإحداث وتكوينها وأسبابها ، لأن أحداث التاريخ عبارة عن سلسلة متصلة بعضها بالبعض الآخر لا يمكن فهم حدث معين من دون دراسة جذور ومعرفة العوامل الخفية الكامنة وراء تكوينه . ولا سيما إذا كان ذلك الحدث قد ارتبط بشخصية ما ، والسيد محمد الصدر واحد من الشخصيات التي تركت بصمات واضحة في تاريخ العراق المعاصر ، فهو شخصية وطنية لم يصبح تحت أي ظرف من الظروف آلة بيد السلطة الحاكمة حين ذاك ، فقد عرف بوطنيته الصادقة ودفاعه عن حقوق وطنه وشعبه في مختلف مراحل حياته سواء السياسية منها الإدارية والوزارية فكان رمزا وطنياً لا غبار عليه . إن للسيد محمد الصدر مكانة مرموقة بين علماء الدين الذين كافحوا في سبيل بلادهم ، وكان له دور بارز في الحركة الوطنية في العراق في حقبة مهمة من تاريخ العراق السياسي المعاصر (1920ـ 1956) . فهو أحد مؤسسي حزب حرس الأستقلال ، وأحد زعماء ثورة العشرين في العراق وأصبح خصماً عنيداً للسياسة البريطانية الاستعمارية ومؤيديها من ضعاف النفوس . ومن هنا جاء أختيارنا لهذه الشخصية ومتابعة نشاطها السياسي والفكري ، وما أسهمت به في الدعوة إلى الحياة الدستورية والديمقراطية في العراق


Article
Effect of kinds Sacks which treatment by the fruits extracts concentration of the fruits of Melia azedarach and Actellic insecticide on protection seeds Rice from Oryzaephilus Surinamensi L.
تاثير نوعية أكياس التعبئة المعاملة بمستخلصات ثمار نبات السبحبح ومبيد الأكتلك في حماية بذور الشلب من الإصابة بخنفساء ذات الصدر المنشاري Oryzaephilus Surinamensi L.

Loading...
Loading...
Abstract

This study has been conducted to knowing the effect of different concentration of alcoholic extract 2,4,12% and the cold aqueous extract 12,15,25, 23% of the fruits of Melia azedarach on the ability of the adults of Oryzaephilus surinamensis to penetrate the filling sacks (jute and poly propline)and on them the loss percentage in the seeds rice weight of the stored grains. Aqueous have shown the lowest percentage of losing weight of the seeds that were sacked in poly propline sacks that where treated with the alcoholic extract at the concentration of 12% which was 1.88% where by the cold watery extract has given the lowest percentage of losing weight of the sacked seed at the concentration of 35% which was1.02%after six months of storage when treaded jute sacks with insecticide actellic at concentration 0.01% (recommend concentration) has given the lowest percentage of losing weight of sacked seed was 0.36% after 6 months of treatment. Therefore we suggest using the treated with the alcoholic extract at the concentration of 12% weight of the sacked seed at the concentration of 35%.

أجريت هذه الدراسة بهدف معرفة تأثير التراكيز المختلفة من المستخلصين الكحولي 2،4،8،12% والمائي البارد 12،15،25،35% لثمار نبات السبحبح Melia azedarach في قابلية بالغات حشرة خنفساء ذات الصدر المنشاري Oryzaephilus surinamensis(L.) من اختراق أكياس التعبئة (الجوت والبولي بروبلين) المعاملة بالمستخلصين ونسبة الفقد في بذور الشلب المخزونة . أظهرت نتائج الدراسة حصول اقل نسبة فقد بوزن البذور المعبأة بأكياس البولي بروبلين المعاملة بالمستخلص الكحولي بتركيز12% اذ بلغت %1.88، في حين أعطى المستخلص المائي البارد بتركيز 35% اقل نسبة فقد بوزن البذور المعبأة في أكياس البولي بروبلين التي بلغت 1.02% بعد ستة أشهر من الخزن. أعطت معاملة أكياس الجوت بمبيد الاكتليك بتركيز0.01%(التركيز الموصى به) اقل نسبة فقد بوزن البذور المعبأة في داخلها وبلغت 0.36% بعد 6 أشهر من المعاملة . لذلك نوصي بمعاملة أكياس التعبئة بالمستخلص الكحولي لثمار نبات السبحبح تركيز 12% أو المستخلص المائي البارد بتركيز 35% ، وإجراء دراسات تطبيقية موسعة في مخازن الحبوب بمعاملة أكياس التعبئة وكذلك معاملة الحبوب بالمستخلص الكحولي لثمار نبات السبحبح M. azedarach لحماية الحبوب المخزونة من الآفات الحشرية المخزنية .


Article
البحث الصرفي في كتاب منة المنان للسيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر (قدس سره الشريف)

Authors: هدى محمد صالح عناد --- إيناس نعمان مهدي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2011 Volume: 1 Issue: 8( خاص بالمؤتمر) Pages: 121-135
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

يعد القرآن الكريم كتاب العربية الأكبر والناموس الإلهي الذي ضمن للناس سعادتهم فكل آية من آياته مصدر للهداية والرحمة والرشاد ،فلا عجب أن تكثر حوله الدراسات وأن يوليه الدارسون عنايتهم ليكون المحور الذي تدور حوله دراساتهم وفي جميع الاتجاهات من لغوية ونحوية وتفسيرية وبلاغية وغيرها ،ويعد كتاب منة المنان في الدفاع عن القرآن للسيد الشهيد الصدر من الكتب التي أغنت الفكر الإسلامي ببحوث قرآنية شاركت في إضفاء نوع من التجديد والتطوير في الدراسات القرآنية ولاسيما كتب تفسير القرآن وإن لم يعد منة المنان كتاب تفسير فقط بل هو حديث من كل نوع من الفقه والأصول والنحو والصرف وغيرها من العلوم كما أشار إلى ذلك صاحب الكتاب في مقدمته، وعنوان هذا البحث هو(البحث الصرفي في كتاب منة المنان للسيد الشهيد الصدر) ومجاله يقتصر على دراسة الجوانب الصرفية التي عرضها(قدس)في كتابه وأهم الآراء الصرفية التي تبناها أو التي وافق الآخرين عليها،وقد كان الدافع للكتابة في هذا الموضوع هو أن هذا الكتاب يعد من الكتب الحديثة التي تناولت القرآن الكريم بالدراسة والتحليل والتفسير بأسلوب يختلف عما سبقه من الكتب إذ ابتدأ من آخر القرآن على العكس مما هو معروف من تفسير القرآن من أوله مما ساعد على أن تأخذ السور الأخيرة من القرآن جانباً من الاهتمام والتركيز فضلاً عن استعمال أسلوب الأطروحات وإعطاء أكثر من وجه للمسألة مما يعطي أفقاً واسعاً في فهم المعنى المراد ، وقد اقتضى موضوع البحث أن يشتمل على مقدمة وتمهيد ذكرنا فيه الكتاب وصاحبه إذ سلطنا الضوء على الجوانب الرئيسة والمهمة من حياة السيد الشهيد فضلاً عن دراسة مختصرة عن الكتاب تضمنت سبب تأليفه ومنهجه وأسلوب طرح المادة فيه ،ثم تضمن البحث مطالب عدة اشتملت على بعض المباحث الصرفية كالاشتقاق والمشتقات والمصدر والتناوب الدلالي بين هذه الصيغ والمفرد والجمع والمذكر والمؤنث و أبنية الأفعال ثم ختم البحث بأهم النتائج التي توصل إليها ،وقد اعتمد البحث عدداً من المصادر الصرفية وكتب التفسير ولاسيما الكتب التي اعتمدها صاحب الكتاب كتفسير الرازي والميزان وإملاء ما من به الرحمن ،وفي الختام نرجو أن نكون قد وفقنا إلى الإلمام بالجوانب الصرفية عند السيد الشهيد في كتابه وما توفيقنا إلا بالله فهو نعم المولى ونعم النصير والحمد لله رب العالمين


Article
نظرية الفراغ التشريعي عند السيد الشهيد محمد باقر الصدر جذورها التاريخية وحدودها وموانعها الشرعية

Author: حسن كريم ماجد الربيعي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 16 Pages: 72-79
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

لم يترك الإنسان سدى أبدا بل أن النظام والتشريع والفكر استمر حتى ختمت الشرائع الإلهية بالدين الإسلامي الذي امتلك المقومات والأسس لإقامة الحكم في الأرض والقول بالحاكمية لله سبحانه وتعالى بإقامة أحكامه العادلة وفق نظرية التلازم بين الكتاب والسنة، وهذا الانطلاق يكون للأنبياء والاوصياء والعلماء من بعدهم ومنه يفهم المسيرة التكاملية للمنظومة المعرفية في الفكر الإسلامي بين النبي والإمام والفقيه في الدفاع عن شريعة السماء وحسب مساحات التطبيق لهذه النظرية.


Article
The Lady Amina Al Sadr : Ahistorical Study .
السيدة اّمنة الصدر دراسة تاريخية

Author: جاسم محمد هايس
Journal: Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية ISSN: 18180346 Year: 2009 Issue: 7 Pages: 53-82
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

انطلقت السيدة امنة الصدر لنشر الثقافة والوعي الاسلاميين فكانت تهتم بتربية واعداد جيل من المؤمنات ليقمن بعملية التربية والتوجيه في المجتمع واستطاعت في فترة زمنية قياسية ان تؤهل عدد لاباس به من النساء المؤمنات الرساليات .


Article
Social and economic impacts of graduate unemployment in Iraq An Empirical Study on Sadr City in Baghdad
الآثار الاجتماعية والاقتصادية لبطالة الخريجين في العراق دراسة تطبيقية على مدينة الصدر في محافظة بغداد

Author: عبير ضيدان الجنابي
Journal: Journals geographic مجلة البحوث الجغرافية ISSN: 19922051 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 18 Pages: 323-352
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

Became the unemployment phenomenon roiling Iraqi society, particularly young graduates, where the percentage of graduates from universities and colleges have increased the rate of inflation, which requires a serious stand and a determined effort by the government, private and society in general to put an end to this phenomenon of chronic and find appropriate solutions to get rid of Iraq is one of the countries that embrace thisscourge of social and economic terms that this phenomenon is not new, However, after the fall of the former regime have increased graduate unemployment in the country in general for many reasons, including the resolution, which was issued from the Coalition Provisional Authority, which includes the cancellation of a number of ministries, including defense, media and other terms of increasing the resolution of the phenomenon of unemployment in the Iraqi street, in addition to the difficult security conditions that preventedthe arrival of Iraqi youth to some realization that perhaps will make them threatening danger and this is due to acts of terrorism and terrorists, who have long sought to ruin this country and the destruction of his people also contributed to the faltering private sector for a long period of time in the aggravation of this problem where lost his possibility of polarization of the number of graduates along the lines of whatit exists in many developed countries. The lack of harmonization prepare graduates with the needs of the ministries are becoming an obstacle to this slot enlightened and-looking, which owns the real energy and the potential to push the development process of the country the responsibility to find solutions to the problem of accumulation of graduates still lost among government agencies themselves and between government agencies and the private sector on the other hand, which is expectedthat no jobs for thousands of graduates from universities and technical institutes and professional, but this is still far-fetched expectation. While the economy is facing Iraqi huge problems and the legacy of a terrible and he has to face it all programs process in the field the actual according to the variables of political, economic, social, and through the creation of conditions for reform and Calendar on the basis of logical and entails drawing general frameworks and the development of policies for economic reform to the side of the watchsupervision and down to the recovery of a stable and enable the variables that control the development process and the performance did it perfectly

المقدمة: أصبحت البطالة ظاهرة تؤرق المجتمع العراقي لا سيما الشباب الخريجين حيث ارتفعت نسبة الخريجين من الجامعات والكليات وزادت نسبة التضخم مما يتطلب وقفة جادة وجهود حثيثة من قبل الحكومة خاصة والمجتمع عامة لوضع حد لهذه الظاهرة المزمنة وايجاد الحلول المناسبة للتخلص منها ويعد العراق من اكثر الدول التي يحتضن هذه الآفة الاجتماعية والاقتصادية حيث ان هذه الظاهرة ليست جديدة ، الا انه وبعد سقوط النظام السابق زادت بطالة الخريجين في البلاد بشكل عام لاسباب متعددة منها القرار التي صدر من سلطة الائتلاف والمتضمن الغاء عدد من الوزارات منها الدفاع والاعلام وغيرها حيث زاد هذا القرار من ظاهرة البطالة في الشارع العراقي، بالإضافة الى الظروف الأمنية الصعبة التي حالت دون قدوم الشباب العراقي الى بعض الإعمال التي ربما سوف تجعلهم مهددين بالخطر وهذا يعود الى الأعمال الإرهابية والإرهابيين الذين طالما سعوا الى خراب هذا البلد وتدمير شعبه كما ساهم تعثر القطاع الخاص لحقبة طويلة من الزمن في تفاقم هذه المشكلة حيث أفقده إمكانية استقطابه لأعداد من الخريجين على غرار ما هو قائم في كثير من البلدان المتقدمة . كما ان عدم مواءمة اعداد الخريجين مع احتياج الوزارات كلها اصبحت عائقا امام هذه الشريحه المستنيره والمتطلعه التي تملك الطاقه الحقيقيه والكامنه لدفع عملية التنميه للبلاد فمسؤولية ايجاد الحلول لمشكلة تكدس الخريجين مازالت ضائعة بين الجهات الحكومية نفسها من جهة وبين الجهات الحكومية والقطاع الخاص من جهة ثانية الذي يتوقع أن يوجد فرص العمل لآلاف من خريجي الجامعات والمعاهد الفنية والمهنية ولكن لا يزال هذا التوقع بعيد المنال.‏ وفي الوقت الذي يواجه الاقتصاد العراقي مشاكل ضخمة وتركة رهيبة و عليه ان يواجه كل ذلك ببرامج عملية في الميدان الفعلي على وفق المتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وذلك من خلال تهيئة الظروف للاصلاح والتقويم على اسس منطقية ويستلزم ذلك رسم اطر عامة ووضع السياسات الكفيلة للاصلاح الاقتصادي الى جانب المراقبة والاشراف وصولا الى استعادة عافية مستقرة وتمكين المتغيرات التي تحكم عملية التنمية واداء فعلها على الوجه الاكمل .


Article
Histological study of oesophagus in white breasted kingfisher (Halcyonsmyrnensis )
Halcyonsmyrnensis د ا رسة نسجية للمريء في طائر السمّ اك ابيض الصد ر

Journal: JOURNAL OF MADENAT ALELEM COLLEGE مجلة كلية مدينة العلم الجامعة ISSN: 2073,2295 Year: 2016 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 29-39
Publisher: City College of Science University كلية مدينة العلم الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThe present study aims to study the histological structure of oesophagus in whitebreasted kingfisher (Halcyonsmyrnensis ). The result showed that the oesophagus wallconsisted of only three tunica represented by mucosa, muscularis and adventitia orserosa, the tunica sub mucosa was absent. The tunica mucosa composed of two layersrepresented by lining epithelium and lamina propria because the muscularis mucosaewere absent. The lining epithelium consisted of non keratinized stratified squamousepithelium, the lamina propria composed of fibrous connective tissue. The oesophagealglands were simple tubular type and arranged along the oesophagus. Tunica muscularisconsisted of two layers inner thin longitudinal and outer thicker circular, these layersseparated by fibrous connective tissue. The oesophagus surrounded by the tunicaadventitia at anterior part (Cervical), and by the tunica serosa at the posterior part(Thoracic).

الخلاصةهدفت الد ا رسة الحالية معرفة التركيب النسجي للمريء في طائر السمّاك ابيض الصدروأظهرت النتائج ان جدار المريء يتألف من ثلاث غلالات متمثلة بالغلالة ,Halcyonsmyrnensisإذ (Serosa or Adventitia) والب ا رنية أو المصلية )Muscularis( والعضلية )Tunica mucosa( المخاطيةفقدت فيه الغلالة تحت المخاطية . كما أظهرت النتائج ان الغلالة المخاطية مؤلفة من طبقتين فقط متمثلة بالبطانةإذ لاوجود للطبقة العضلية المخاطية ) Lamina Propria) والصفيحة الاصيلة Lining Epithelium)( الظهاريةفيها, وتتألف البطانة الظهارية من نسيج ظهاري حرشفي طبقي غير متقرن اما الصفيحة )Muscularis Mucosae(الاصيلة فأنها تتألف من نسيج ضام ليفي وتتموضع الغدد المريئية في طبقة البطانة الظهارية وتكون من النوع الانبوبيالبسيط حيث تنتشر على طول المريء وتتألف الغلالة العضلية من طبقتين تكون الداخلية طولية نحيفة والخارجيةدائرية سميكة يفصلهما نسيج ضام ليفي , ويحاط المريء بالغلالة الب ا رنية عند جزئه الامامي )العنقي( بينما يحاطبالغلالة المصلية عند جزئه الخلفي )الصدري(.الكلمات المفتاحية :التركيب النسجي , المريء , طائر السماك ابيض الصدر .


Article
البنية الاجتماعية في الإسلام وفق مطارحات السيد محمد باقر الصدر

Author: سعد جاسم لفته الكعبي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 19976208(print) 26644355(online) Year: 2016 Volume: 2 Issue: 37 Pages: 495-520
Publisher: Islamic University / Najaf الجامعة الاسلامية / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

والنتيجة التي ننتهي إليها هي أن الرؤية الإسلامية لبناء المجتمع تكون قد اجتازت نقاط الخلل التي وقعت بها المدرسة الليبرالية والمدرسة الاشتراكية.فقد ركزت المدرسة الليبرالية على الفرد واعتبرته مركز اهتمام المشرع فصار وفق نظرها منطلق التشريعات فصيغت الأسس الاجتماعية والاقتصادية بل والسياسية من خلال ما يعتقد أنه من مصلحة الفرد.بينما اتجهت الاشتراكية إلى نقطة النقيض من ذلك فاعتبرت أن الأساس في بناء المنظومة المجتمعية هو الأمة، ولا يحصل الفرد من المنظور التشريعي والقيمي إلا وهو فانٍ في جسد الأمة غير متميز بحده الفردي.إلا أن الإسلام أعطى لكل من هذين الركنين (الفرد والأمة) مساحته وأهميته من التأثير البناء التشريعي للمجتمع.فحتى يكون البناء المجتمعي متماسكاً فلا بد أن تكون التشريعات وملاكاتها متوازنة في نظر المشرع.ومن هذه الزاوية بالذات كانت نظرة الإسلام أكثر عمقاً ودقةً في صياغة البناء الاجتماعي والذي يتناسب مع الفطرة الإنسانية في حكمها بالحق في الملكية الخاصة خلافاً للمذهب الاشتراكي، مع عدم الإفراط في هذا الحق مما يهدد البناء المجتمعي - سلوكاً واقتصاداً - خلافاً للمذهب الليبرالي الرأسمالي.


Article
Employing Meaning, Dynamics of History and Idea of Hero in the Becoming of Islamic nation: According to Bergson's philosophy Martyr Sayyed Mohammed Baqir al-Sadr as a model
توظيف معنى وحركية التأريخ وفكرة البطل في صيرورة الأمة الإسلامية على وفق فلسفة برجسون -السيد محمد باقر الصدر الشهيد مثالًا-

Author: Mohamed M.H. Aalyasin محمد محمد حسن آل ياسين
Journal: Qirtas Al-Ma’rifa قرطاس المعرفة ISSN: 26642492 Year: 2019 Issue: 2 Pages: 23-68
Publisher: Shiite Endowment ديوان الوقف الشيعي

Loading...
Loading...
Abstract

The philosopher Henri-Louis Bergson presented his philosophic ideas and views related to society, religion and ethics in his numerous works; and he devised a special philosophical path that adopts the method of (intuition) and (duration). He believed that most philosophers abandoned time factor for the sake of the dynamics; and neglected changes for the sake of statics; and sacrificed duration, dynamics and becoming for the sake of space and the static. The elaboration is an expression of the evolution and the transition from status to other, where the past is always reflected and considered, and the present isconnected to the future.Bergson acknowledged that human society is characterized by the ability to change, with openness for elaboration. Life does not accept limitation by closed societies, but rather it is of a continuous evolutionary nature. Therefore, a "vital impetus" approaches extraordinary figures or individuals with creativity and heroism, that life produces and uses them as tools for the fulfillment of its purposes and intents in encouraging closed societies to march towards openness and dynamics, through responding to a hero, an intellect or a genius by following a role model but not reasoning. This research aims to track, extrapolate and analyze Bergson’s approach and employ it in clarifying the meaning and dynamics of history and the concept of the hero in the becoming of the Islamic nation and determine how far it complies with Martyr Muhammad Baqir al-Sadr's views, being a model for the Islamic nation’s intellects and heros, and also, as being a leader of the Islamic contemporary development project. Key words: Thinker Muhammad Baqir al-Sadr, martyr, Henry-Louis Bergson, dynamics of history, closed and open society, Revival of the Islamic nation.

قدم الفيلسوف هنري - لوي برجسون طروحاته الفلسفية وآراءه في مؤلفاته العديدة، وﭐختط لنفسه مسارًا فلسفيًّا خاصًّا، يعتمد (الحدس) منهجًا، و(الديمومة) مذهبًا، فهو يرى أنَّ الفلاسفة إجمالًا قد ألغوا الزمان لفائدة الآلية، وأهملوا التغيرات لفائدة الثبات، وضحَّوا بالديمومة والحركة والصيرورة لفائدة المكان والسكون، والديمومة في نظره هي تعبير عن تطور الكائن الحي وﭐنتقاله من حالة إلى أخرى يكون فيها الماضي حاضرًا دومًا، والحاضر موصول بالمستقبل، فهي حالة وصل بين الماضي والحاضر والمستقبل.وأقر برجسون أنَّ المجتمع الإنساني يتميز بأشكال قابلة للتغيير، فهو منفتح لكُلِّ أنواع التقدم، فالحياة لا ترضى بأنْ تقف عند حد المجتمعات المغلقة؛ لأنها تتسم بطابع تطوري مستمر، لذلك ﻓ(الوثبة الحيوية) تستعين بشخصيات ممتازة تتسم بالابداع والبطولة، تخلقهم الحياة وتتخذهم أدوات لتحقيق أغراضها ومقاصدها في جذب المجتمعات المغلقة نحو الإنفتاح والحركة، وذلك عن طريق الإستجابة لنداء ذلك البطل أو المفكر أو العبقري، أي عن طريق الاقتداء لا الاستدلال.ويسعى هذا البحث إلى تتبع وﭐستقراء وتحليل آراء وطروحات الفيلسوف، وتوظيفها في بيان معنى وحركية التأريخ، وفكرة البطل في صيرورة الأمة الإسلامية، ومطابقتها مع السيد محمد باقر الصدر الشهيد كأنموذج لأحد أبطال وعباقرة الامة الاسلامية، وقائدًا لمشروعها النهضوي في صيرورتها المعاصرة. الكلمات الدالة: السيد محمد باقر الصدر الشهيد، هنري برجسون، حركية التأريخ، صيرورة الأمة الإسلامية، فكرة البطل المغيَّر.


Article
ELECTROCARDIOGRAPHIC STUDY ON THE SIGNIFICANCE OF CHEST PAIN IN PATIENTS WITH ACUTE ASTHMATIC ATTACK
دراسة في تخطيط القلب للمرضى المصابين بالربو القصبي الحاد المصحوب بالم الصدر

Author: Zaidan K. Al-Hergani زيدان خلف الحركاني
Journal: IRAQI JOURNAL OF MEDICAL SCIENCES المجلة العراقية للعلوم الطبية ISSN: P16816579,E22244719 Year: 2007 Volume: 5 Issue: 2 Pages: 18-22
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Patients with acute asthma are usually presented with dyspnoea, wheezing and cough, but some are presented with chest pain, which is usually overlooked. The pain may be part of the clinical features or due to associated ischaemic heart disease.Objective: To assess the origin of chest pain in acute asthmatic patients.Methods: Tow hundred patients with acute asthmatic attacks were studied for their symptoms and those with chest pain were especially selected and studied by Electrocardiography (ECG) with other investigations. ECG was done on admission and repeated 48 hours later.Results: Thirty cases out of the total 200 with acute asthma were found to have chest pain [15%] as alone or part of the clinical features. The cases with chest pain were commoner in patients older Than 50 years [80%]. ST depression and T wave inversion were the most common abnormalities to be found in cases with chest pain [67%]. After 48 hours some of the ECG changes return back to normal and the remaining cases with ECG changes were [40%] which was considered as a substantial ischaemia.Conclusion: It appears that chest pain occurring in some of the acute asthmatic cases may be due to ischaemia rather than only as a apart of the clinical presentation and it is recommended to be investigated by repeated ECG in all cases.Key words: Asthma, Chest pain ,Ischaemic heart disease

خلفية الدراسة: أن أعراض مرض الربو القصبي الحاد متعددة وتشمل ضيق التنفس الشديد,السعال والاختناق ولكن البعض يصاب بألم الصدر أيضا والذي لا يتم التركيز عليه عادة تداخل الاعراض و حاجة المريض للعلاج الآنيهدف الدراسة: لمعرفة مصدر الم الصدر في مرضي الربو القصبي الحاد وهل هو جزء من الاعراض اوناتج من قصور الشرايين التاجية؟ طريقة العمل : تضمنت الدراسة 200 حالة ربو قصبي حاد وسجلت الاعراض السريرية المختلفة كما تم اختيار الحالات المصحوبة بالم الصدر وتم عمل تخطيط القلب تجميع الحالات مع الفحوصات الاخري واعيد تخطيط القلب بعد مرور 48 ساعة من بداية الحالة وتم تسجيل ودراسة التغيرات الحاصلةالنتائج :تبين من الدراسة ان30 حالة من اصل 200 حالة للربو القصبي الحاد كانت مصحوبة بالم الصدر (15%) وان اغلب الحالات كانت فى الاعمار اكثرمن 50 سنة(80%). ان التغيرات الحاصلة في تخطيط القلب كانت تدلل على احتمال وجودالدبحة الصدرية في (67%) في المرضي المصابين بالم الصدر وتراجعت النسبة الي (40%) بعد اعادة التخطيط للقلب بعد مرور 48 ساعة الاستنتاج: أن نسبة لايستهان بها من مرضى الربو القصبي الحاد تشكو من الم الصدر والذي تبين من الدراسة انه قد يكون ناتجا من قصور الشرايين التاجية للقلب وليس فقط احد الاعراض المصاحبة لحالة الربو والدي يتطلب الانتباه له والتحري عن مصدره. مفتاح الكلمات: الربو القصبي, الم الصدر, قصور الشرايين التاجية

Listing 1 - 10 of 53 << page
of 6
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (53)


Language

Arabic (39)

English (10)

Arabic and English (4)


Year
From To Submit

2020 (2)

2019 (6)

2018 (5)

2017 (2)

2016 (4)

More...