research centers


Search results: Found 22

Listing 1 - 10 of 22 << page
of 3
>>
Sort by

Article
دور النساء غير العلويات في واقعة الطف
دور النساء غير العلويات في واقعة الطف

Author: جنان جودة
Journal: Univesity of Thi-Qar Journal مجلة جامعة ذي قار العلمية ISSN: 66291818 Year: 2012 Volume: 7 Issue: 3 Pages: 1-15
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

This research took role the Un-Alaweyah woman's role in Al-Tuff battle because had a distinguish and Clare role in that battle, she went out with her husband to Karbala land and she sustained him, as well she scarified with the son, her role did not stop in this limit but she participated in the fighting, one of them had got honor of the martyrdom the impulse which push her in this battle was deepness of her faith sensation the Emam AL-Husain ( peace upon him)had announced his revolution against the un justice and the corruption and maintenances of the woman, but he did not allow her to participate with the struggle ,but her love for (Ahle lBait)and her wish to get the satisfaction of Cod made her participation was with various forms, as role which had passed through the battle ,the result of her participation was a scanted of the un gusts ,her existence had a clear effect upon raising of the soldiers spirits, solidarity of the women and her bear ness of the martyrdom situations had deep lessons which had been taken by the human being from Al-Tuff battle .

أنصار الإمام الحسين( )هم مدرسة في رفع راية العز والإباء والولاء لرسالة محمد صلى الله عليه واله وسلم ،ومدرسة في العقيدة والفكر والسياسة والجهاد من اجل نصرة الإمام الحسين( ). وقد تناول المؤرخون والباحثون دور أنصار الإمام الحسين ( )بنحو مفصل ،كما هو الحال في كتاب( أنصار الإمام الحسين ) لمحمد مهدي شمس الدين ، وكتاب (إبصار العين في أنصار الإمام الحسين () ) لمحمد السماوي ،ومن الكتب التي برّزت دور أنصار الإمام الحسين () ) من غير العلويين كتاب حسين نعمة البوهلالة (أنصار الإمام الحسين() )في واقعة كربلاء من غير الهاشميين) . غير ان هذا الكتاب قد تناول دور الأنصار من الرجال دون ان يعطي عناية واضحة لدور المرأة غير العلوية في هذه الواقعة وهو دور لا يستهان به إذ قضى الزوج والابن ضحية في سبيل نصرة قضية الإمام الحسين )).كما شاركت بعض النساء في القتال دفاعاً عن أهل البيت (عليهم السلام). كان لمجيء الإسلام تأثيراً كبيراً وواضحاً وملموساً في مساواة الرجل بالمرأة فعليها ما على الرجل من حقوق واجبات كضرورة ممارسة العبادات وضرورة الالتزام بالمبادئ والتمسك بالأخلاق والتحلي بها من خلال أتباع الدين الصحيح الذي جسدته الأمثلة الرسالية الكاملة واعني بذلك أئمة أهل البيت (عليهم السلام )والاقتداء بهم من خلال التضحيات العديدة التي قدمها أئمتنا الطاهرون ولاسيما الإمام الحسين ( ) .


Article
الإمام الحسن a... مقدمة لثورة الطف

Author: أزهار كريم الطرفي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2016 Volume: 3 Issue: 39 Pages: 27-56
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

It is known that Imam Hassan tribe (peace be upon him) has been an example and a model by the proverbial peace and peace across the globe since the emergence of Islam has seen him so enemies before friends who do not have a living conscience of the book, authors and experts in this regard as the Imam Abu Muhammad al-Hasan Mujtaba second Ahlulbait (peace be upon them) after the Messenger of Allah (Allah bless him and his family) and the master of the youth of Paradise unanimous modernists, one the two receded their offspring Messenger of Allah (Allah bless him and his family), four and one who Baja their The Messenger of Allah (Allah bless him and his family) Nsara Najran, and cleansers who go their abomination of God, and kin who God is Bmodthm, one of the two races that stuck with them survived and backwardness them astray and seduce. After admission to the Prophet Muhammad (may Allah bless him and his family) to the higher ranks, taking the march organizer deviation, after people leave one of the two races, which recommended by the Messenger of Allah (Allah bless him and his family) when he said, "I am one who does not in you Althaglin what that Thompsktm them will not go astray

من المعروف أن الإمام الحسن السبط a قد كان مثالاً وأنموذجا يحتذى به وتضرب به الأمثال للسلم والسلام في عموم الكرة الأرضية منذ انبثاق الإسلام، وقد شهد له بذلك الأعداء قبل الأصدقاء من اللذين لا يمتلكون ضمائر حية من الكتّاب والمؤلفين والمختصين في هذا الشأن كون ان الإمام أبو محمد الحسن المجتبى هو ثاني أئمة أهل البيت d بعد رسول الله i وسيد شباب أهل الجنة بإجماع المحدثين, واحد الاثنين اللذين انحسرت بهما ذرية رسول الله i، واحد الأربعة اللذين باها بهم رسول الله i نصارا نجران، ومن المطهرين اللذين اذهب الله عنهم الرجس، ومن القربى اللذين أمر الله بمودتهم، واحد الثقلين الذي من تمسك بهما نجا ومن تخلف عنهما ضل وغوى. وبعد التحاق الرسول محمد i الى الرفيق الأعلى، اخذ ذلك المسير المنظم بالانحراف، بعد أن ترك الناس احد الثقلين اللذين أوصى بهما رسول الله i حينما قال "إني تارك فيكم الثقلين ما أن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي"، وقد تصور المجتمع بساطة هذا الانحراف غافلاً من انه سيؤدي إلى كارثة عظيمة فالأمة التي كان لابد لها أن تبقى أفضل الأمم سرعان ما انحرفت في هذا الامتحان- امتحان الخلافة - وتبدلت تلك الافتخارات إلى حقيقة مخوفة سعى بسببها المليارات من الناس نحو الظلام. ومع غروب شمس النبوة المشرقة، اختطفت السلطة من صاحبها الأصيل، وتسلمها بنو أمية ظلماً وعدواناً، مع إن الإسلام ما اخضر عوده إلا بجهاد وتضحية بني هاشم.وعندما تسلم أمير المؤمنين a الخلافة جرى ماء الحياة من جديد في تلك الجذور المتخشبة لهذه الشجرة المقدسة ولكن لم تمضِ سوى فترة إلا وغيبت الشموس الزاهرة فحرمت البشرية من أن تحيا بسعادة في ظل حكم أهل البيت d فبعد استشهاد أمير المؤمنين a كان لابد أن تكون الخلافة لأبي محمد الحسن المجتبى a الذي سعى للحفاظ على دين الإسلام من جهة العمل ضمن نطاق سياسة إلهية مهمة تتضمن بيان الحقيقة للناس بفضح بني أمية وعلى رأسهم معاوية لعنه الله.ولابد لنا من القول أن أهل البيت d لا يمارسون قياداتهم للمجتمع ومواجهة الانحراف بنسق واحد وطريقة واحدة لان كل إمام منهم يواجه ظروفاً مختلفة تحكم بالضرورة لانتهاج ما يراه الإمام مناسباً وبالتالي فان هدف الأئمة d هدف واحد ومنهجهم في العمل السياسي والاجتماعي ايضا منهج واحد، وان الأئمة هم حجج الله على أرضه وكل عمل يقوم به احدهم هو بأمر الله تعالى وفي صالح الإسلام والمسلمين.وقد يفصل البعض بين نهضة عاشوراء التي قام بها سيد الشهداء a وبين الصلح الذي عقده الإمام الحسن المجتبى a مع معاوية رغم إنهما كما قال رسول الله i" الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا "، فالإمام الحسن والإمام الحسين K لم تكن أهدافهما مختلفة أبدا ولكن كل منهما قام بحسب ما تقتضيه شرائط زمانه، ولابد من القول أن موقف الإمام الحسن المجتبى a كان صعباً وحساساً أكثر من دور سيد الشهداء a لأن مسؤولية الإعداد أصعب من تفجير الثورة والقيام المسلح لأن الشخص الذي يريد بناء وتربية جيل على المفاهيم الصحيحة فبدون شك وتردد لابد أن يلاقي صعوبات عديدة، فهو يحتاج إلى برنامج منظم وزمان طويل ومخطط دقيق على المدى البعيد والكوادر الصالحة والتقية والاحتياط من اجل المحافظة على هذا الجيل في حال الإعداد والبناء وعوامل البقاء خلال عشرين أو ثلاثين سنة أو أكثر، وأخيرا فهو بحاجة للاستعداد الكامل لتحمل الكلمات الجارحة والبعد عن كل مدح وثناء ومن هنا يعرف مدى أهمية مسؤولية الإمام الحسن المجتبى a ودوره العظيم، فانه يشكل القسم المهم من النهضة المباركة وان رسالته ورسالة أخيه الحسين K كانت واحدة ولكن تتشكل من قسمين ولعل هذا من أسباب ما ورد من قول الإمام الحسين a في يوم عاشوراء حين قال: (وأخي خير مني)،لان الإمام الحسن المجتبى a كان عليه أن يهيئ الأرضية الصالحة للنهضة المباركة وان الإمام الحسين a قام بتلك النهضة الحقة من خلال تمهيد الإمام الحسن a له باتخاذ الموقف المناسب.


Article
مبادئ القيادة الحسينية في واقعة الطف

Author: علي فرحان عبدالله الفكيكي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 2 Issue: 43 Pages: 29-58
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The need for the application of the principles of the Al-Husseiniyya leadership in the Islamic society is very important, because the Islamic particularity we had the introduction of the concept of leadership in building our civilization in accordance with the jurisprudence from the Islamic Shariah, because the concept of inherent in our Islamic religion stems from the system of Islamic values, and that the leadership of Imam Al-Hussein is the reformist leadership was to perform to address corruption.Required research objectives that demands to be as follows: thefirst requirement:- leadership, according to the Western approach thesecond requirement: leadership According to the Islamic method and then the conclusion.A third requirement:. Conclusions and recommendations.

لقد بدأت القيادة في الإسلام مع نشأة الدعوة الإسلامية، وبزوغ فجرها، حيث تولى الرسولi قيادة المسلمين وتوجيههم، وتحديد أهداف الدعوة لهم، كما بين لهم i المنهج الذي يجب أن يسيروا عليه في تلك المرحلة. ثم تطورت القيادة وتنوعت في مجالاتها ومسؤولياتها بعد هجرة النبي i إلى المدينة، وتأسيسه للدولة الإسلامية فيها، حيث قام i بشؤون السياسة العامة؛ وتدبير شؤون الأمة، ورعاية مصالحها وأصبحت القيـادة من خلال ذلك المنهج تقوم بواجباتها بقوة وأمانة، وتقيم مصالح المجتمع الدينية والدنيوية، وتنظر إلى من تحت يدها بعين الرحمة، وبالشعور بالمسؤولية، قيادة تنمي الفضائل وتزكيها وتقمع الرذائل، وتوصد أبوابها. قيادة تحيي النفوس وتبني الرجال وتوجه الطاقات إلى ما يحقق للأمة العزة والكرامة والنصر والتمكين في الأرض( ). إذ إن القيادة بلا عمل لا تمثل قيمة معينة، بل هي منافية للقيم، ولعن أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب a مثل هؤلاء القادة بقوله: "لعن الله الآمرين بالمعروف التاركين له، والناهين عن المنكر العاملين به". في ضوء ذلك، تبدأ درجات القيادة الأخلاقية من القيادة القولية والعملية، وفي أعلى درجاتها يسبق عمل الإنسان قوله، ويصبح باطنه أفضل من ظاهره، أي: يقول قليلا ويعمل كثيرا، وهكذا يحظى بأجمل الفضائل الأخلاقية. إذ يقولa كذلك في هذا المجال: "زيادة الفعل على القول أحسن فضيلة، ونقص الفعل عن القول أقبح رذيلة". وينبغي أن يكون القائد الأخلاقي قدوة في سلوكه قبل أن يدعو الناس إلى القيم. وهذه الفضيلة من أجمل الفضائل الإنسانية( ).


Article
معركة الطف من خلال المصادر التاريخية

Author: رغد جمال مناف
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 5 Issue: 43 Pages: 671-686
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The reality of the Child also called (the Battle of Karbala), from more battles controversy in Islamic history, and was the outcome of the battle for political, psychological and ideological effects, because it is the most prominent historical event, bear thinking ideologically and historically and psychologically, is designed to get rid of the oppressor, and is a symbol of the Shiites, they are oppressed revolution the oppressor, and the triumph of the revolution blood on the sword., Becoming a (Aaltharat Hussein), a central factor in the crystallization of Islamic culture, and represents spiritual value, great meanings, to encourage the oppressed revolution against the ruling corrupt oppressor, and this is the same slogan that carried the sons of loyalty crowd (the popular crowd), Mr. al-Sistani issued a fatwa Ulkipana Jihad , inspired by the determination and the will of the Husseini revolution, they Almhelm for victory, was sacrificed Hussein, his life and the lives of his children, for his principle Sharif, and Njaddan heroes of the popular crowd or the national crowd, they did the same thing, they left their families and their lives and their children, without any charge, and they know that death Siderkhm inevitably influenced death but that defiles our pure, the land of prophets and saints, some bastards villains (Daash).He left the Imam Hussein (peace be upon him), to us and to all Arab and European generations, a revolutionary thought historically, adding to the human vigor and determination to live a free and dignified as God created him. Whatever we talked about the revolution led by Imam it will not boil down to a few About us, but revolut

- قدم الحسينa، على قتل نفسه هو وعائلته في طف كربلاء، ولم تكن في نظره هو سلطنة أو رئاسة، وكان يعلم منذ يعلم جده وابيه، انه سيقتل، لكنه خلد بقتله، في ذاكرة وقلوب الناس، بل كل منا في داخله حسين، حسين الذي ثار على الظلم وكل مظلوم منا ينتصر بالحسين، حتى اصبح علما لمن يريد الثورة والانتصار على الظالم. 2- تبقى واقعة الطف، علما ومنارا يهتدى به، لكل من يريد الانتصار على الظالم، والقيام بثورة ليحق الحق، ويعيش الانسان حرا كريما، وهو نفس الهدف الذي سار عليه حموع الحشد الشعبي، فنحن في كل لحظة نسمع فلان من الاقارب والاصدقاء استشهد في الحرب ضد داعش، وما لافتات الشهداء الا دليل على حب هؤلاء لأرضهم ووطنهم دون اي مقابل، وهم يعلمون انهم ميتون لامحالة، انهم يمضون إلى الموت وهم فرحين، متأسين بمبدأ امامهم، وهو يقول " اني امضي إلى القتل" وهذا الحشد فعل نفس الشي. 3- كانت واقعة الطف بقيادة الامام الحسينa، دافعا للعديد من القادة والفرسان، للدفاع عن الامام والوقوف معه، كالحر بن يزيد الرياحي، وزهير بن القين، والدفاع عنه حتى الموت غير مبالين بأرواحهم.


Article
خطبتا الامام الحسين ( عليه السلام ) في معركة الطف دراسة اسلوبية

Author: محسن تركي عطية
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 24 Pages: 63-88
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

توصّل البحث إن خطبتي الإمام الحسين (عليه السلام) اعتمدت في مستواها التركيبي على أسلوب الشرط ، وسيطر الأسلوب القرآني في الشكل والمضامين ، كالعنصر الجمالي وتوكيد الرسالة البلاغية والفنية من خلال الدعوة إلى استرجاع المتلقي إلى البنية الأصلية للنص الأدبي ، إن تشبيهات الإمام وكناياته جاءت بسيطة قريبة تنسجم وتلاءم إفهام المعسكر المقابل ..


Article
الخطاب الحسيني الشريف في الطف "قراءة في وسائل الإقناع البلاغية"

Author: عهود عبد الواحد العكيلي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 3 Issue: 43 Pages: 433-447
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The one who reads the letter of Imam Hussein, peace be upon careful reading, touching it has some great ability to persuade, has Imam realized his thought piercing importance of clarifying the facts and the statement by taking the argument on opponents by description, dialogue and soliciting and what God-given genius managed to revolution blessed landmarks which harness the energies of the Arabic language and to benefit from synthetic structures in outdoing the opponent and clarify renaissance blessed. Not landmarks of his contemporaries and by, but for future generations ,in which he gave them lessons, including the present era we are in dire need of paradigm of the rejection of injustice and Mgarath and revolt against it no matter how high his voice, and multiplied his influence.The speech of Imam Hussein, peace be upon him has been marked by eloquently and accurate words and phrases in the use of each method in place as required by the context, in accordance with the appropriate use of Holy Qur'an discloses being a Ahlulbayt they amended the Koran.This is what research through the analysis of the speech of Imam Hussein, peace be upon him in the tuff and indicate overwhelmed by means of persuading rhetorical collaborated three Rhetoric of Science (meanings and Budaiya and the statement) to be highlighted, indicating that the method persuasive in Khtptih differs: In the first it was quiet in the tone of his words and methods Trakiph; fits guidance while in the second he was strict in his words and methods Trakiph statement which fits the intensity of the anger of the Imam as a result of the insistence of the target audience on corruption and a determination not to benefit from the advice and profess to deny all the evidence despite their disbelief and the acknowledgment.

ـ بعد هذه القراءة المتأنية لخطاب الإمام الحسين a، وما فيه قدرة كبيرة على الإقناع أسفر البحث عن مجموعة من النتائج، أهمها: - لقد أدرك لا ريب من الإمام بفكره الثاقب أهمية توضيح الحقائق وبيان معالم ثورته المباركة من خلال إلقاء الحجة على الخصوم بما تقدَّم من وصف وحوار وبما وهبه الله من نبوغ تمكن من خلاله من تسخير طاقات اللغة العربية والإفادة من البنى التركيبية في إفحام الخصم وإيضاح معالم نهضته المباركة. ليس لمعاصريه وحسب وإنما للأجيال القادمة التي أعطاها دروسا، ومن بينها عصرنا الحالي فنحن أحوج ما نكون لمثال يحتذى في رفض الظلم ومقارعته والثورة عليه مهما علا صوته وكثرت سطوته.- إنَّ أهم ما ميَّز خطاب الإمام الحسين a الآتي: أولاً: فصاحة الألفاظ وبلاغة العبارات والدقة في استعمال كل أسلوب في موضعه بحسب ما يقتضي السياق على وفق مقتضى الحال. ثانياً: كثرة حمد الله تعالى في خطابه بأنواعه المختلفة ومنه الخطاب السياسي فلقد ربط نهجه بالله تعالى، مبينا اتصال خطه الإصلاحي بمبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مبينا صفات الخالق العظيمة وتفرُّده بالربوبية والرضا بما قَدَّرَه سبحانه؛ لتكون مقدمات إقناعية لمن شهد عصره أو من سيأتي من بعده أنَّ أهل البيت d ليسوا طلاب دنيا بل هم قادة روحيون من تمسَّك بهم فقد استمسك بالعروة الوثقى؛ لأنه اختار من البشرالأجدر بالاحتذاء والأطهر بشهادة رب السماء.- استعمال الحجة والدليلين النقلي والعقلي لإقناع السامعين ولاسيما من القرآن الكريم وأحاديث رسول الله i وسلم والأقوال المأثورة والأبيات الشعرية السائرة والأمثال العربية.- استعمال الأساليب البلاغية الإقناعية الأكثر تأثيرا؛ مما يدل على تمكُّنه من ناصية اللغة ومعرفته الدقيقة بأفانينها، ودقَّته في تناول أساليبها. وهذا ما ظهر جليا في أثناء البحث بمباحثه الثلاثة.- إن من يقرأ خطبتي الإمام الحسين a الفرق في أسلوبيهما. ففي خطبته الأولى كان أسلوبه هادئا مرشدا تخلَّلته الحجج والبراهين النقلية والعقلية، منها ما كان نقليا قرآنيا ألِفوه وسمعوه مرارا عند تلاوة من يقرأ القرآن منهم، ومنها ما كان عقليا خاطب ذوي الألباب من خلال أثارته أسئلة تجعل من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد متفكرا متأنيا عند سماعه؛ ولم يدخر وسعا في التذكير؛ لكن دعواه لم تلقَ آذانا صاغية فقد طُبع على قلوبهم؛ لذا اختلف أسلوب خطابه في خطبته الثانية بعد أن وثق من عدم الجدوى من هدايتهم، وبانت ألفاظه الشديدة ذات الجرس القوي التي تنمُّ عن شدة تناسب هول الموقف وبرز فيه الوعيد الشديد بإذلالهم وإهلاكهم كما فعل بالأمم التي كذبت الأنبياء d فجعلهم الله أحاديث ومزَّقهم كل ممزَّق.- لقد ظهرت الآيات القرآنية الكريمة في جميع خطابه لتفصح عن مدى ارتباطه بكتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه فقد طعم كلامه بكلام الله حتى لا فكاك له منه.- استثمر الإمام الجانب التنغيمي من خلال الإفادة من أساليبه المتمثلة في السجع والجناس الناقص والتكرار الصوتي واللفظي والجملي؛ ليجعل التكرار وسيلة لترسيخ الفكرة التي يتحدث عنها. - سخَّر الإمام قدرته البلاغية وسرعة بديهته ومبلغ علمه في كشف زيف إدعاءات خصومه و إظهار الحقائق التي حاول الأعداء التعمية عليها وإزالة التعتيم الإعلامي عن شخصيته وإبداء صورتها الحقيقية للناس ليعرفوا معادن الموجودين على الساحة السياسية فميزوا الخبيث من الطيب.- أفاد الإمام الحسن المجتبى - a - من طاقات اللغة ووسائلها الإقناعية التركيبية والبيانية والبديعية على حد سواء.- أفاد الإمام من الموازنة بينه وبين خصمه في خطابه السياسي مما رسم صورته الإيجابية الناصعة التي تمثل خط الالتزام بالمبادئ والقيم بمقابل صورة خصمه التي هي على الضد من صفاته فكان سمو الإمام عاكسا لدنو خصمه نتيجة تلك الموازنة، مستثمرا تقنية الإجمال والتفصيل التي أثارت عنصر المفاجأة لدى المتلقي؛ لتثيره في الإمعان في الاستماع والإنصات لحجج الإمام a.- أبرزت معركة الطف الشخصية الفريدة الحسين a في شدة بأسه وشجاعته، وفي عمق تعبُّده وفهمه للدين الحق الذي أنزله إلى المعاملة والتطبيق، والى مقدار ما تحلَّى به من الخلق الرفيع الذي استحق به وبما وضعه الله فيه من المؤهلات من علم وحلم وحنكة ونباهة ودراية وغيرها أن يكون سيد شباب أهل الجنة ورابع أهل البيت d الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهَّرهم تطهيرا. - يتضح للمتأمل أن ثورة الإمام a ليست صرخة في واد، بل هي جذوة في قلب كل مؤمن رافض للظلم والعدوان في وجه التعسُّف والطغيان وهي شعلة تنير دروب الأحرار في كل مكان من الأرض.


Article
قراءة نفسية لأحاديث الامام الحسين عليه السلام في واقعة الطف

Author: حيدر كريم سكر
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Volume: 5 Issue: 43 Pages: 171-186
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

في البداية لابد من وصف عام للشخصية من حيث توافقها وعدم توافقها والمعروف في الدراسات النفسية ان الشخصية غير السوية هي تلك الشخصية التي تعاني من الاضطراب والمرض ومن عدم القدرة على التعايش مع الاخرين بصورة طبيعية، في حين ان الشخصية السوية هي الشخصية الطبيعية المتزنة المتوافقة القادرة على الانفتاح والتعايش مع الاخر بصورة طبيعية، إذ يتضمن مفهوم الشخصية ثلاثة عناصر من خواص الإنسان، وهي افكاره واحاسيسه وسلوكه، ولكل فرد نمط خاص في التفكير والإحساس والسلوك، سببه اختلاف العوامل الجينية الموروثة وعوامل البيئة الاجتماعية والثقافية التي تؤثر في التفكير والإحساس والسلوك، وبذلك ينفرد كل شخص عن الأخر بمجموعة متميزة من الخصائص والخصال والسمات وانماط السلوك ذات الطابع الدائم والمستمر التي ترافقه طوال حياته ما لم يحدث طارئ يغير نمط شخصيته. وتتميز الشخصية السوية عن الشخصية المضطربة بقدرتها على المرونة في التفكير والإحساس والسلوك في المواقف الاجتماعية والشخصية المختلفة، يعني ذلك ان الشخص يكون قادرا على الاستفادة من خبراته السابقة في تغيير آرائه واحاسيسه وانفعالاته وسلوكه عندما يحصل على معطيات جديدة تبرر ذلك التغيير، وبذلك تمكنه المرونة هذه ان يتعايش مع الأخرين ويتفاعل معهم وان يعبر عن افكاره واحاسيسه وسلوكه بطريقة مقبولة من جانب الجماعة التي يتعايش معها، وان يفكر ويتصرف بطريقة يمكن توقعها في مواقف مختلفة، مثلا يغضب في موقف مثير للغضب، او يخجل في موقف يستدعي الخجل.على هذا الاساس، فإذا ما اردنا دراسة نمط الشخصية فإننا نقف امام نمطين من الشخصية احدهما يمثله مسار الامام الحسين a وهو الشخصية السوية السليمة المتزنة المشبعة بالإيمان نتيجة ما توارثه من خصائص وصفات كونه سليل بين النبوة وكذلك ما اكتسبه من صفات سلوكية كونه تعلمها من التنشئة التي نشأ عليها في حجر النبي (عليه افضل السلام والسلام) وابيه الامام علي a وامه الصديقة فاطمة الزهراء J فهذه المدرسة التي نشأ فيها، يقابله في الجانب الاخر معسكر يزيد وما يحمله هذا المعسكر من خصائص غير سوية بالاضطراب وعدم السواء وهذا ما يمكن ملاحظته من خلال التركيز على ما قاموا به من سلوكات وافعال غير سوية وفق ما تنقله كتب التاريخ.ووفقا للدراسات والابحاث النفسية فإن الشخصية الانسانية تتأثر بعاملي الوراثة والبيئة وما يولد الشخص وهو مزود به من امكانات وتؤديه البيئة من دور في هذه الاستعدادات والامكانات، ومن هنا يمكن القول ان الامام الحسين a وفقاً لنشئته قد، عد الروح الاجتماعية التي تسود طبيعة المجتمع وتشكيله من الجوانب المهمة التي تعمل على تأصيل العلاقة بين الافراد، كما أن التغيرات الطارئة التي تحدث في المجتمع قد تقود إلى التدهور والانحدار، لهذا كان انتقال الحكم إلى بني أمية واغتصابه عنوة وتوارثه من معاوية إلى يزيد، وخلال عشرين عاماً من الامور التي ادت إلى انحدار كل الحياة الاجتماعية في المجتمع الإسلامي حديث التكوين، والذي بناه الرسول المصطفى i فعودة الجاهلية من جديد بثوب ألبسه بنو أمية على البلاد الإسلامية بعد أن هدمه النبي في دعوته الإسلامية واستبدله بمجتمع القيم الإسلامية، وعودة العصبية من جديد كما أظهرها حكام بنو أمية في عصبيتهم لبني جلدتهم، يعد السبب الاجتماعي الأكثر طغياناً ودافعاً منذ البداية، فالحسين ثار من أجل القيم الإسلامية والشعب المسلم، لقد ثار على يزيد باعتباره ممثلاً للحكم الأموي، هذا الحكم الذي جوع الشعب المسلم، وصرف أموال هذا الشعب في اللذات وشراء الضمائر، وقمع الحركات التحررية، هذا الحكم الذي اضطهد المسلمين من غير العرب وهددهم بالإفناء، وفرق وحدة المسلمين العرب، وبث بينهم العداوة والبغضاء، هذا الحكم الذي شرد ذوي العقيدة السياسية التي لا تنسجم مع سياسة البيت الأموي وقتلهم وقطع عنهم الأرزاق، وصادر أموالهم، هذا الحكم الذي شجع القبيلة على حساب الكيان الاجتماعي للأمة المسلمة وقتل كل نزعة إلى التحرر بواسطة التخدير والدعاية الكاذبة، كل هذا الانحطاط ثار عليه الامام الحسين الشهيد. إن ثورة الحسين a لم تكن أحادية الجانب لا بالمعنى ولا بالمبنى حيث أن معانيها استمدت من الرسالة السماوية وتعاليمها الإلهية، فهو حمل معاني القيم الإنسانية مجتمعة في الدين الإسلامي الحنيف النقي دون التخدير الكاذب كما فعل بنو أمية، عندما حكموا الناس باسم الدين وقاوموا أي تحرك يقوم به الناس باسم الدين أيضاً، أما في مبناه، فقد بنى الإمام الحسين a دعوته للثورة على امتداد مبدئية والده الإمام علي بن أبي طالب a. إن الإمام الحسين a هو الامتداد الطبيعي لمنهج آل البيت d في التكوين والنشأة، ووجوده كان مكرساً لبسط سيادة قيم هذا الخط على عامة الناس من خلال ما يقوله وما يدعو إليه، فهو على حق بكل ما يدعو إليه وبكل ما يقوله، فهو يدعو إلى تصحيح مسار الحياة السياسية والاجتماعية، فكان الإمام الحسين a هو الرجل الذي يستطيع أن يثبت على تعاليم النبي الأكرم i دون رياء أو تحريف أو مواربة، وهو القادر على تجسيد مبدئية الامام علي بن أبي طالب a وهو القادر بأن يفضح الحكام الأمويين ويكشف زيفهم، وأن يتوجه للشهادة طوعاً وبعزم أكيد ضد دولة الظلم والكفر والعدوان إن ثورة الإمام الحسين ثورة أصحاب الحق الذين باتوا غرباء مضطهدين.من خلال ما تقدم يمكن القول توصيف نمط الشخصية التي اتصف بها الامام الحسين a هنا بما تحمله من صفات وخصائص منها الايثار والتضحية هي من نمط الشخصية المُصلح، والعمليات النفسية التي يتصف بها هذا النمط هي الموضوعية والمسؤولية الاجتماعية، كما ان الكوامن الايجابية في هذا النمط من الشخصية في الاعتدال وما يمليه عليه ضميره والضبط الذاتي، وإذا ما أردنا النظر إلى ما قام به الامام الحسين a من دور فأن الكوامن الايجابية لشخصية الامام تتوافق مع الكوامن الايجابية لنمط الشخصية المصلح، يضاف إلى ذلك ان المجتمع وافراده في تلك الفترة لم ينصروا الامام a وتركوه واهل بيته وحيداً يواجه طغياناً كبيراً تحركه نوازعه الشريرة، ووفقاً لنمط الشخصية المصلحة التي ينتابها الاحباط من كونها قد فقدت الصورة المثالية للمجتمع الذي امامها وهذا ما كان يراه الامام الحسين a من ان المجتمع قد فقد صورته المثالية والكمالية التي كان يتوق اليها، فكل ما يحيط به لا يتناسب والمعايير القياسية التي يحملها ويؤمن بها، وبالتالي فان العالم المحيط به لم يكن متسقاً لهذا فأن استشهاد الامام الحسين a يمثل تصدع في نفس كل مسلم غيور، رفض ويرفض الذل والمهانة، فهي واقعة خسر الامام الحسين a أهله وعشيرته من أجلها، ولكنه علّم الكون كيف تكون قوة المبادئ، وقوة الإرادة، فمحي أثر يزيد بعد أن عاش مهووساً (مرض الهوس) بمقتل الحسين، وعاش اللوثة العقلية في حياته بفعل ما اقترفه من ذنب، وانمحى أثره بعد موته، وظل الحسين شاخصاً بذكراه عبر القرون، ذكرى تظل تتجدد عبر العصور.كذلك يمكن القول أن شخصية الامام الحسين a تتميز بنمط الشخصية المؤمن, إذ تتحلى شخصيته a بأعلى الدرجات في السمات التي تتألف منها نمط الشخصية المؤمن وهي (العلم, والحلم, والسماحة, والشجاعة, والفصاحة, والمحبة في قلوب الإنسانيين), إذ أنه اكتسب من أبويه أعلى المراتب في سمات الطاعة والإخلاص لله سبحانه وتعالى, والحكمة والغبطة, والإيثار, والصبر, والتواضع, والصدق، وكل سمة من هذه السمات ينضوي في داخلها العديد من السمات السوية, والأفعال السلوكية الهادفة إلى نشر الخير لجميع الكائنات.


Article
الدور الإعلامي للإمام السجاد عليه السلام بعد واقعة الطف

Author: فاطمة فالح جاسم الخفاجي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Volume: 2 Issue: 46 Pages: 533-549
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

خرج الإمام الحسين a للإصلاح في امة جده كما نعرف جميعاً وفي كربلاء وقعت معركة الطف واستشهد الإمام a فكانت فاجعة أليمة حلت بالأمة الإسلامية ولكن كان استشهاده a يمثل مرحلة جديدة تمر على المسلمين، وفي هذه المرحلة جاء دور الإمام السجاد a ليقوم بما عليه في هذه المرحلة والتي تمثلت بدوره الإعلامي من خلال إظهار الجانب المفجع والمأساوي لما حدث في كربلاء وما صنع الأعداء بأهل البيت d من ذبح وسبي، والإمام لم يقم بذلك من اجل العبرة فقط ولكن لكي يستطيع بعمله هذا ترسيخ الفاجعة في أذهان الناس ومن خلال ذلك يثير لدى الناس نتائج الطف السامية، واستطاع الإمام a أيضاً وبالرغم من الضغوطات التي كانت تمارس بحقه من بني أمية استطاع أن يؤسس المنبر الحسيني الثوري وبث فيه أهداف الإمام الحسين a لينقذ الناس من ظلمة الجهل إلى نور معرفة الله وأوليائه.ولولا الدور الإعلامي الذي قام به الإمام السجاد سلام الله عليه إلى جانب العقيلة زينب J بعد واقعة الطف لما وصل إلينا الإسلام الصحيح، فعلينا أن نستثمر أهداف عاشوراء وما قام به الإمام السجاد وضحى من اجله الإمام الحسين a.


Article
استثمار واقعة الطف في المسرحية العراقية مسرحية ( ثانيةً يجيء الحسين ) أنموذجا

Author: محمد حسين محمد حبيب
Journal: kufa studies center journal مجلة مركز دراسات الكوفة ISSN: 19937016 Year: 2005 Volume: 1 Issue: 4 Pages: 161-190
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

ويهدف البحث إلى معرفة أهم المسرحيات العربية والعراقية التي استثمرت واقعة الطف إلى جانب الكشف ع طبيعة تناول الواقعة دراميا في النص المسرحي العراقي ، واعتمد الباحث في بحثه المنهج الوصفي في تحليل أنموذجه الإجرائي ..


Article
Websites of All Hussein subjects aveilabe on the net: A bibiogrophical study.
المواقع الحسينية المتاحة على الانترنت:دراسة ببليوغرافية

Authors: Rana Adnan رنا عدنان --- Hud Salman Jabbar هدى سلمان صبار --- Shaymaa Hamid salman شيماء حامد سلمان
Journal: Mustansiriyah Journal of Arts مجلة آداب المستنصرية ISSN: 02581086 Year: 2013 Issue: 63 Pages: 1-28
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The study aims to collect the olifferent websites of Al [Hussein subjects,Precinct threshold funeral ceremonies, processions, forums, Al Hussein poets and chorus, religions centres& institupions]. And of admit it concering the respon sibility, of the website, country, type, fwebsite and foundalion the study is limtted by the available Arabic websites and the websites of utupe, face book, news paperl,reconds, bullroarer websites, religions men,have all been putaside inaddition to the public websites of brood casting and TV channels, and also the religious websites [not specialists] (when are not dealing with Al Hussein subjects) mainly.The study depends on the lnternet methoel and Islamic proofs available on the internet as researching tool.*the study has many results?1. The websites Conerning the study are a bout(248) and the websites of forums, and social networks come first as about(84) websites because of the nature of them which help to thoughts and discussing them, as for the websites, of .Al Hussein subjects, procession,funeral ceremony come in the second place As for the poets and chorus, they were about(19) Websites, because of the liHle presence of such men and forming special websites of them.2.Al Hussein websites are available on(17) countrvies and not limited to one country, becous the Islamic people are many around the world, and they ofhen form snch religious websites which can help them to be with each other.3.Such websites are not permenant, in additivn to delete some of them.*the stydy has many recommendations:-Styding the subyevtive trends of the reseaches as studied, which are perseentect Al Hussein Center and institution, the matter whieh can help the researchers to know them.Key word All Hussein websites , internet wedsites, All-Hussein Revaiution , AL-tafe battel

تهدف الدراسة الى حصر المواقع الحسينية المختلفة(حسينيات،عتبات مقدسة،مأتم، مواكب،منتديات،شعراء ورواديد حسينيون،مؤسسات ومراكز دينية).والتعريف بها من حيث(مسؤولية الموقع،البلد، نوع الموقع،والتاسيس).تحددت الدراسة بالمواقع المتاحة باللغة العربية بشكل رئيسي، وتم استبعاد(مواقع اليوتيوب، الفيس بوك، الصحف، الدوريات، المدونات، مواقع الخطباء، رجال الدين) فضلا عن المواقع الإعلامية للإذاعات وقنوات التلفزيون، الى جانب المواقع الدينية غير المتحققه(التي لاتتطرق الى القضية الحسينية بشكل رئيسي). اتبعت الدراسة المنهج المسحي واستخدمت الانترنت والأدلة الإسلامية المتاحة على شبكة الانترنت كأدات للبحث توصلت الدراسة الى عدد من النتائج أهمها:-1.بلغ عدد المواقع التي شملها الدراسة(248) موقعا وقد حظت فواقع المنتديات والشبكات الاجتماعية بالمرتبة الاولى بواقع(84) موقعا وذلك لطبيعة هذه المواقع التي تساعد على بناء اواصر الحوار وتبادل الافكار ومناقشتها بين اعضاء المنتدى،بينما جاءت مواقع الحسينيات والمواكب والمأتم الحسينية بالمرتبة الثانية بواقع(76) موقعا وقد حظي مواقع الرواديد والشعراء باقل عدد بواقع(19) موقعا وذلك قلما ينشأ الشاعر او الرادود الحسيني صفحة خاصة به وانما يكون له تواجدا في المنتديات والمواقع المختلفة.2.توزعت المواقع الحسينية على(17) دولة مختلفة وعددا افتقارها على دولة معينة وذلك لكون المسلمين(الجالية المسلحة) منتشرة في مختلف انحاء العالم وغالبا ما يقومون بانشاء الحسينيات والمراكز الدينية والمواقع الالكترونية المختلفة التي تساعدهم على التواصل الديني والاجتماعي والثقافي واقامه الشعائر الحسينية.3.قلة ثبات المواقع الحسينية ضمن المسار الرقمي لها على الانترنت، فضلا عن الغاء البعض الاخر منها.خرجت الدراسة بعدد من المقترحات أهمها:-1. دراسة الاتجاهات الموضوعية للبحوث والدراسات التي تعرها المراكز والمؤسسات الحسينية الامر الذي يساعد الباحثين بالتعرف عليها والاطلاع على محتوياته

Listing 1 - 10 of 22 << page
of 3
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (22)


Language

Arabic (19)

Arabic and English (3)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2017 (7)

2016 (1)

2015 (1)

More...