research centers


Search results: Found 5

Listing 1 - 5 of 5
Sort by

Article
العلاقات العراقية الكويتية بعد عام 2003 (الحدود والوجود)

Author: م.م.وسناء محمد ابراهيم
Journal: political issues قضايا سياسية ISSN: 20709250 Year: 2016 Issue: 43-44 Pages: 365-380
Publisher: Al-Nahrain University جامعة النهرين

Loading...
Loading...
Abstract

يرتبط العراق بالكويت بجوار جغرافي حتم عليه ان يكون هناك تاريخ مشترك ولغة مشتركة ودين مشترك وعادات وتقاليد مشتركة وكل هذه الاواصر التاريخية جعلت من الصعب بمكان الحديث عن قطيعة مع دولة جارة ويربطها بالعراق كل هذه الاواصر، ولذلك جاءت الدعوات العراقية المستمرة باختلاف الازمنة التي عبرت عن رغبتها بضم الكويت الى العراق كجزء منه، الا ان هذه الدعوات والتي كانت بداية كل الخلافات اللاحقة مع الكويت، فأنها دعوات غير حقيقية ذلك ان الكويت دولة اعترفت بها الامم المتحدة والمواثيق الدولية واعترف بها العراق كدولة جارة وبناءا على هذا الاعتراف لابد ان تربطنا مع هذه الجارة علاقات طيبة قائمة على اساس الجوار الجغرافي والمصالح المشتركة المبنية على حسن الجوار واحترام السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.


Article
lraqi-kuwait relations after year 2003
العلاقات العراقية – الكويتية بعد عام (2003)

Author: Dr. faraqd dawood salmanLec د. فراقد داود سلمان
Journal: Journal of Historical studies مجلة دراسات تاريخية ISSN: 18180346 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 23كانون الاول Pages: 417-446
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

characterized Iraqi- Kuwaiti relations over the previous years tug of war continuing once because border problems between the two countries, and again because the ownership of Kuwait to lraq , it come the Iraqi invasion of Kuwait crisis, further complicating matters complexity ,after the usa occupation of lraq year 2003,lraq tried to build bridges with Kuwait,however,the recent every time the impact of problems lead to strained relations between the file of compensation the prisoners the problems of the border,ruledon any sign of hope abdominal last page.

امتازت العلاقات العراقية- الكويتية على مدى السنوات السابقة بشد وجذب مستمرين,تارة بسبب مشكلات الحدود بين البلدين وتارة أخرى بسبب عائدية الكويت للعراق,وجاءت أزمة الاجتياح العراقي للكويت ليزيد من تعقد العلاقات وتشابكها, وبعد الاحتلال الأمريكي للعراق عام 2003 حاول العراق مد جسور الثقة مع الكويت إلا إن الأخيرة في كل مرة تثير مشكلات تؤدي إلى توتر العلاقات بينهما فما بين ملف التعويضات والأسرى ومشاكل الحدود قضت على أية بادرة أمل يطوي صفحة الماضي .


Article
Mubarak harbor and the future of Iraqi- Kuwaiti relations
ميناء مبارك وآفاق العلاقات العراقية-الكويتية

Loading...
Loading...
Abstract

This research, which is entitled "Mubarak harbor and the future of Iraqi-Kuwaiti relations",focuses on the historical facts that led to the deduction of Kuwait from Iraq, then establishing the Emirate of Kuwait, andthe British role in it. It also deals with the geographical importance of Khor Abdullah and surrounding coastline borders of the area and the idea of establishing a harbor in the region to serve the British goals to isolate Iraq. The research also sheds light on the political development of Iraqi– Kuwaiti relations and the role of the foreign factor in perpetuating the idea of separation and continuous hostility, a matter that leads for existing problems between the two sides and that has not been resolved in a satisfactory way for both sides so far. As a result, we see that Kuwait is moving ahead towards the establishment of the harbor, while Iraq is stuttering in buildingFawharbor despite the vitality and importance of the project and its impacts on the future of Iraq and the region.

يركز البحث الموسوم " ميناء مبارك وآفاق العلاقاق العراقية – الكويتية " على الوقائع التاريخية التي ادت الى استقطاع الكويت من العراق ، ومن ثم انشاء ( امارة الكويت ) والدور البريطاني المميز في ذلك . كما يتطرق البحث الى الحقائق الجغرافية لمنطقة خور عبدالله والسواحل المحيطة والحدود البحرية للمنطقة وفكرة انشاء ميناء في المنطقة يخدم الاهداف البريطانية ويكرس عزلة العراق ، وخنقه بحريا . وفي هذا فأن البحث لا يغفل التطور السياسي للعلاقات العراقية – الكويتية ودور العامل الاجنبي في تكريس فكرة الفصل والعداء المستمرين ، مما اوجد صفة الديمومة للمشكلات القائمة بين الطرفين والتي لم يتم حلها بصورة مرضية للطرفين لحد الآن . وتجئ فكرة انشاء " ميناء مبارك " لتكريس حالة الريبة والشك القائمة ، وفيما تمضي الكويت قدما وبرسوخ نحو انشاء الميناء ، نجد ان خطوات العراق لإنشاء ميناء الفاو الكبير متعثرة وبطيئة مما يلقي كثيرا من الشك والظنون حول جدية الموقف العراقي على الرغم من حيوية واهمية المشروع وتأثيراته على مستقبل العراق والمنطقة .


Article
ميناء مبارك وانعكاساته على العلاقات العراقية – الكويتية (دراسة في الجغرافية السياسية)

Author: مدرس أحلام احمد عيسى
Journal: AL-Mostansiriyah journal for arab and international studies مجلة مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية ISSN: 2070898X Year: 2014 Issue: 47 Pages: 50-69
Publisher: Al-Mustansyriah University الجامعة المستنصرية

Loading...
Loading...
Abstract

The Iraqi-Kuwaiti relations went through a series of stages influenced positively once and negatively again, but in general, relations have witnessed a remarkable improvement where we note that Iraq's relations with Kuwait and was described as still taking place in the atmosphere of mistrust at the beginning of the emergence of a new Iraqi government through the exchange of concerns for gains political, economic, the most important is not to ask Iraq to re-demarcation of the border between the two countries painted after the first Gulf War in 1991 and considered by the Kuwaiti side boundaries acquired.And the best ways in which to be pursued in establishing positive relationships and built between Iraq and Kuwait is a joint action at all levels and serious dialogues and charge between the two sides to overcome the obstacles and challenges was that it is the responsibility of Kuwait and Iraq without the intervention of third parties with negative attitudes so needs the two countries from our point of view so long as the years to come, and interspersed with logical and unremitting efforts to remove impurities in the souls and minds.

ان العلاقات العراقية الكويتية مرت بسلسلة من المراحل اثرت بالايجاب مرة وبالسلب مرة أخرى ولكن في العموم شهدت العلاقات تحسناً ملحوظاً حيث نلاحظ ان علاقات العراق مع الكويت وصفت بأنها لا تزال تدور في أجواء عدم الثقة في بداية نشأة الحكومة العراقية الجديدة من خلال تبادل الاتهامات للحصول على مكاسب سياسية واقتصادية اهمها هو عدم مطالبة العراق بإعادة ترسيم الحدود بين البلدين التي رُسمت بعد حرب الخليج الأولى سنة 1991 والتي اعتبرها الجانب الكويتي حدوداً مكتسبة .وان افضل السبل التي لابد من انتهاجها في تأسيس علاقات ايجابية وبناءه بين العراق والكويت هو العمل المشترك على كافة الاصعدة والحوارات الجادة والمسؤولة بين الطرفين لتذليل العقبات ومواجهة التحديات كان ذلك الامر من مسؤولية الكويت والعراق دون تدخل أطراف خارجية ذات مواقف سلبية لذا يحتاج البلدين من وجهة نظرنا مادام الأمر كذلك الى سنوات قادمة تتخللها جهود مظنية وحثيثة لإزالة الشوائب العالقة في النفوس والعقول.


Article
Iraqi-Kuwaiti relations and the problem of Mubarak Harbor
العلاقات العراقية ـ الكويتية وإشكالية ميناء مبارك

Loading...
Loading...
Abstract

تمثل العلاقات (العراقية-الكويتية) إشكالية معقدة في مجال العلاقات (العربية- العربية) وتتميز هذه العلاقات بخصوصية محددة لما تشتمل عليه من توترات منذ قيام هذه العلاقات والى وقت قريب ، وهناك عوامل عدة تحول دون تحقيق الطموح في مجال تطوير العلاقات بين العراق والكويت، وهذه العوامل داخلية وأخرى خارجية أكثر حدة وتأثيراً تسبب إشكالية شبه مستعصية لعودة العلاقات الطبيعية بين البلدين، ولعل إشكالية ميناء مبارك الكبير الذي شرعت الكويت بإنشائه في نيسان 2011، أي بعد عام من قيام العراق بوضع حجر الأساس لميناء مشروع الفاو الكبير، إحدى أهم هذه العوائق الرئيسة التي تحول دون بناء علاقات طبيعية بين البلدين.شهدت العلاقات العراقية الكويتية توترات سياسية منذ العهد العثماني فقد كانت الكويت قضاءً تابعاً لولاية البصرة، وحتى بعد تأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1921 لم تشهد علاقة العراق مع الكويت الاستقرار. منذ عام 2003 والعراق يحاول إعادة بناء علاقته مع الكويت إلا أن الأخيرة في كل مرة تثير مشكلات تؤدي الى توتر العلاقات مرة أخرى وتقضي على اي امل بتطوير العلاقات بين الطرفين فتارة تعويضات وتارة ديون واخرى حقول نفط مشتركة، والاصرار على عدم خروج العراق من طائلة البند السابع وتوجت هذا كله بإنشاء ميناء مبارك في موقع استفزازي يوقع الضرر بالعراق سياسيا واقتصادياً وهذ ما انعكس على تطوير العلاقات بين الطرفين. وإن مستقبل علاقات العراق مع الكويت لا يمكن أن تأخذ منحاً ايجابيا ما لم تحل القضايا المعلقة بين البلدين ولعل أهم تلك القضايا التي تتمثل بـ(التعويضات والديون ومسألة الحدود وحقول النفط المشتركة).

Iraqi - Kuwaiti relations represent a complex problem within the case of Arabian- Arabian relations. It is characterized as full of tensions from the beginning and until recent times. However, there are several elements that prevent the development of relations between Iraq and Kuwait. These internal and external elements increase the tension between the two countries, which consequently lead the relations to remain instable and strained all the time. Perhaps establishing Mubarak harbor in April 2011, a year after Iraq's decisions to build Faw harbor, is one of the main obstacles that prevent restarting normal relations between the two countries. The research concludes that Iraqi-Kuwaiti relations will remain unstable and non-cooperative in the near future despite the announcement of both sides their willingness to develop relations, therefore, Iraq has to put a new strategy for its foreign policy.

Listing 1 - 5 of 5
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (5)


Language

Arabic (5)


Year
From To Submit

2017 (1)

2016 (1)

2014 (1)

2012 (2)