research centers


Search results: Found 11

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The impact of some of the activities in the development of language written expression among students of the first grade average
اثر بعض الأنشطة اللغوية في تنمية مهارات التعبير الكتابي لدى طالبات الصف الاول المتوسط

Author: Intisar KitanHaza'a انتصار كيطان هزاع
Journal: Journal of Research Diyala humanity مجلة ديالى للبحوث الانسانية ISSN: 1998104x Year: 2014 Issue: 63 Pages: 56-98
Publisher: Diyala University جامعة ديالى

Loading...
Loading...
Abstract

Arabic isbestfor thelanguages of the worldbecause theywere chosenlanguagelastdivine messagethey area toolof understanding between theArabs and Muslimsareenduringandimmortalimmortality ofthe Koran, Arabic was and is stillthe besttoolto expressSoisthe expressionof the most importantpurposes oflinguistic studies, literary and mastery ofan end in itself, is subject tomanifest andLanguage Unitall branches ofthe Arabic languagebecauseonehurtthemost preciousof histhoughts and feelings, so it is rightwe havein the field ofeducationthatwe givegreaterpremiumcare and attention towaysof teaching.However, theprevailingweaknessin the share ofexpression and thelack of attention toitisa prevalent problemin our schools.It is in this sense that the recent trends emphasize help learners to language activities in written expression has been rewarded researcher among students statistically chronological age and the degree of sixth grade and educational attainment of the parents there were no statistically significant differences between the two sets of search. The researcher prepared a series of six tests dimensional tool to be discussed and adopted at Criteria correct spring with the two groups, and when the data collection and statistical analysis, and the study found the following: -Outweigh thestudentsof the experimental groupon theGroupofficerinlight of the resultshas beento draw someconclusions, whichis thelanguage activitiesofthe entrancesof moderneducationhas provenprocedureseffectiveness inteaching, and language activitiesto helpthe active participation ofstudentsas well as toaddress the weaknessesin theanswersthe studentsandhelp themon the health ofthinkingand expandTherutenlanguage. Theproposedupdate tothe researcherstudied: - 1-adoption of thelanguage activitiesof all kindsin the curricula ofprimary andjunior highschoolsandeducation.2-the adoption of thelanguage activitiesin the teaching ofotherbranches ofthe Arabic language.Arabic isbestfor thelanguages of the worldbecause theywere chosenlanguagelastdivine messagethey area toolof understanding between theArabs and Muslimsareenduringandimmortalimmortality ofthe Koran, Arabic was and is stillthe besttoolto expressSoisthe expressionof the most importantpurposes oflinguistic studies, literary and mastery ofan end in itself, is subject tomanifest andLanguage Unitall branches ofthe Arabic languagebecauseonehurtthemost preciousof histhoughts and feelings, so it is rightwe havein the field ofeducationthatwe givegreaterpremiumcare and attention towaysof teaching.However, theprevailingweaknessin the share ofexpression and thelack of attention toitisa prevalent problemin our schools.It is in this sense that the recent trends emphasize help learners to language activities in written expression has been rewarded researcher among students statistically chronological age and the degree of sixth grade and educational attainment of the parents there were no statistically significant differences between the two sets of search. The researcher prepared a series of six tests dimensional tool to be discussed and adopted at Criteria correct spring with the two groups, and when the data collection and statistical analysis, and the study found the following: -Outweigh thestudentsof the experimental groupon theGroupofficerinlight of the resultshas beento draw someconclusions, whichis thelanguage activitiesofthe entrancesof moderneducationhas provenprocedureseffectiveness inteaching, and language activitiesto helpthe active participation ofstudentsas well as toaddress the weaknessesin theanswersthe studentsandhelp themon the health ofthinkingand expandTherutenlanguage. Theproposedupdate tothe researcherstudied: - 1-adoption of thelanguage activitiesof all kindsin the curricula ofprimary andjunior highschoolsandeducation.2-the adoption of thelanguage activitiesin the teaching ofotherbranches ofthe Arabic language.

تعد اللغة العربية أفضل لغات العالم لأنها اختيرت لغة آخر رسالة سماوية فهي أداة التفاهم بين العرب والمسلمين فهي باقية وخالدة بخلود القران الكريم فالعربية كانت ومازالت خير أداة للتعبير لذا يعد التعبير من أهمأغراض الدراسات اللغوية والأدبيةوإتقانه غاية في حد ذاته ، فيه تتجلى وحدة اللغة لكل فروع اللغة العربية لان المرء يصب فيه أثمن مالديه من أفكار ومشاعر ،لذا فمن حقهُ علينا في ميدان التعليمي أن نوليهُ اكبر قسط من العناية والاهتمام بطرائق تدريسه .إلاأنالضعف سائد في حصة التعبير وعدم الاهتمام به تعد مشكلة سائدة في مدارسنا.ومن هذا المنطلق أكدت الاتجاهات الحديثة على مساعدة المتعلمين على الأنشطة اللغويةفي التعبير الكتابي وقد كافأت الباحثة بين طالبات إحصائياً بالعمر الزمني ودرجة الصف السادس الابتدائي وتحصيل الدراسي للوالدين ولم تكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين مجموعتي البحث .أعدت الباحثة ست اختبارات بعدية متسلسلة أداة لبحثها واعتمدت على محكات تصحيح الربيعي مع المجموعتين وعند جمع البيانات وتحليلها إحصائيالعينة البحث التي تكونت من (60) طالبة من طالبات الصف الأول المتوسط ، وتوصلت الدراسة إلى الآتي :-تفوق طالبات مجموعة التجريبية على المجموعة الضابطة عند مستوى دلالة (0.05) وفي ضوء النتائج تم استخلاص بعض الاستنتاجات ، منها تعد الأنشطة اللغوية من المداخل الحديثة في التعليم فقد أثبتتإجراءاته فاعليتها في التدريس، كما أنالأنشطة اللغوية تساعد على المشاركة الفعالة للطالبات فضلاً عن معالجة مواطن الضعف في إجابات الطالبات كما يساعدهن على صحة التفكيروتوسيع ثروتهن اللغوية .وقد أوصت الباحثة استكمالاً لدراستها :-1-اعتمادالأنشطة اللغوية بأنواعها في مناهج الابتدائية والإعدادية وكليات التربية والتعليم .2-اعتماد الأنشطة اللغوية في تدريس فروع اللغة العربية الأخرى .


Article
Writing Aptiude for slow learning of pupils
الاستعداد الكتابي لدى التلاميذ بطيئي التعلم

Loading...
Loading...
Abstract

This research aims to know the level of the writing a ptness to the low learning students the researchers elaborating a test to measure this skill.the test includes 53 items deuided on 13 main skill they try to extracting the psychometrics of the test which show and discerned the traeness and constancy on a sample formed from 200 students.to limit the society of the correctness research on such students in the primary school inferior to the Education of Babylon 2016-2017 the basic sample of the research formed the primary school of safi al Deen by using a saitable statistic devices. The reached the following results there is a gap and the students are suffering from the shortness in the skill of writing and they need a special treatment.

يهدف البحث الحالي الى التعرف على مستوى الاستعداد الكتابي لدى التلاميذ بطيئي التعلم، واعد الباحثان اختبارا يقيس الاستعداد الكتابي الذي تضمن عدة مهارات وتضمن الاختبار (53) فقرة مقسمة على (13) مهارة رئيسية، وتحدد مجتمع البحث الحالي بالتلاميذ بطيئي التعلم في المدارس الابتدائية التابعة للمديرية العامة لتربية محافظة بابل (مركز المحافظة) للعام الدراسي (2016 /2017)،وتكونت عينة البحث الاساسية من (16)تلميذ من مدرسة صفي الدين الابتدائية، توصل الباحثان الى النتائج الاتية: ان التلاميذ يعانون من قصور في مهارات الاستعداد الكتابي وهم بحاجه الى رعاية خاصة.


Article
مستوى طلبة قسم اللغة العربية في القراءة الناقدة

Author: رغد سلمان علوان
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 12 Pages: 374-379
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

على الرغم مما للقراءة من أهمية كبيرة بين مهارات اللغة العربية الا انها ظلت لمدة طويلة حبيسة مفهوم ضيق ومغلوط لا يؤدي الى الفهم الكتابي بالصورة الصحيحة ,فالسائد في مدارسنا الابتدائية والمتوسطة والإعدادية ,وحتى في المرحلة الجامعية فان القراءة لا تزال تقف عند المفهوم الميكانيكي الذي يقتصر على تعرف الرموز المكتوبة والنطق بها واحيانا فهمها .إذ لم تلتفت مدارسنا وجامعاتنا الى أن مفهوم القراءة لا يقتصر على الفهم فقط بل نقد ألمقروء واستعمال ما يفهمه الطالب وما يستخلصه فيما يواجهه من مشكلات حياتية عامة او خاصة اي توظيف القراءة لحل مشكلة تصادف الطالب ومن ثم الاستمتاع بالمقروء,ولذلك ترى الباحثة أن بقاء جامعاتنا مقتصرة في تعليم القراءة على المفهوم الميكانيكي لا جدوى منه اذ سيستمر في تخريج اجيال من ذوي القدرة على التذكر والاستعاب والذين تنقصهم القدرة على فهم انفسهم والعالم المحيط بهم .وقيام النشاط القرائي على الناحية الشكلية ادى الى اخفاق المؤسسات التعليمية في تنمية مهارات القراءة الناقدة.


Article
أحمد مطر بين الهمّ الجمعي والوعي الكتابي - قصيدة (مفقودات) أنموذجاً

Author: إدريس طارق حسين
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2016 Volume: 3 Issue: 23 Pages: 1179-1190
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

researcher tries through these papers monitor stylistic features and follow-up and down to catch the aesthetic Profiles that fueled the kinetics of poetic expression, and imposed a it's umbra over an area of awareness-mediated activation of mental mobility of the recipient.Declares Ahmed Matar, which came poem for the emancipation of the same and his refusal to undergo Assar stressed that emancipation through the behavior of the sensor for their collective and so by creating a balance between clarity and depth of the signal words useful technique of self-written and awareness to grasp the snapshot induced.The mechanism adopted in the disclosure of an entity text (idea and production), but refers to the nature of the product thinking the (good writing is good thinking) This is revealed by the discourse structure and confirmed by cultural elegance which resulted in a number of textual relations inspired by reality and revealed an aesthetic manner and viscerally

يحاول الباحث من خلال هذه الأوراق رصد السمات الأسلوبية ومتابعتها وصولاً إلى الإمساك بالملامح الجمالية التي غذت حركية التعبير الشعري ، وفرضت ظلها على مساحة الوعي بوساطة تفعيل الحراك الذهني للمتلقي . يعلن (أحمد مطر ) مما جاءت به قصيدته عن انعتاق ذاته ورفضه لأسار الخضوع مؤكداً ذلك الانعتاق عن طريق سلوكه المٌسْتَشْعِر للهمٌ الجمعي وذلك بفعل خلق التوازن بين وضوح العبارة وعمق الإشارة، مفيداً من تقنيته الذاتية باقتناص اللقطة المحرّضة ، فضلاً عن كيفية توظيف مرجعياته الثقافية التي انبنت عليها دوافع الكتابة وهي ممتلئة بالقيمة الجمالية . إن الاّلية المعتمدة في الكشف عن كينونة النص (فكرة وانتاجاً) إنما تشير الى طبيعة تفكير المنتج فإن ( الكتابة الجيدة هي التفكير الجيد) وهذا ما كشفت عنه بنية الخطاب وأكدته أناقه الثقافية التي أثمرت جملة من العلاقات النصيٌة التي استلهمت الواقع وكشفته بطريقة جمالية وجدانية .


Article
المعادل الموضوعي في الشعر الحديث قراءة تطبيقية في الشعر الحر، والتشكيل الكتابي

Authors: رفعت اسوادي عبد --- علي إبراهيم محمد
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2017 Issue: 44 Pages: 13-31
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

There is no doubt, that the last century was and friendlier theories and methods of literary visions, which has become a subject of research and study because of their importance to the Arab writers and critics, in the middle of the second decade of the last century, the substantive equivalent born at the hands of the critic Elliot; but what is striking that this birth was difficult, did not take the equivalent of a real realm of literature, because of its role in determining the meaning of sensation and perception, which built upon literature; shreds disturbed to the large number of approaches and terminology at the time, and therefore did not understand correctly, it took all explained, according to whims, as well as it has not received the substantive equivalent study meets a closer and read the clear touches of knowledge and sensation.Search was a matter of reading the substantive equivalent of what he wanted on according to its creator; to the injury of the ambiguity and lack of interest from the students, and reminded them not to him, but implicit in their books or studies.The research approaches optimal tool to reach satisfactory results, to stand on the facts that led to the multiplicity of concepts and labels the substantive equivalent, so it was a cultural approach critical talk a great asset to get to those results.And the importance of the sensory equivalent to explain many phenomena in Arabic literature and complex, and follow closely, it shall be read clearly reflected Webmasters to see the substantive equivalent.It came search to include the carries, several issues were the most important, the equivalent of substantive assets and manifestations, then he stopped to talk with the changing Arab poetry, handled the free verse movement, and then eat when the symbol Nazik Al-Malaika equivalent topic, and then explained the importance of the written composition in modern poetry as an equivalent topic to illustrate some of the applications addressed by the research, then came out research conclusion shows visions, appended a list of sources and a review.

مما لا ريب فيه، أن القرن الماضي كان ولوداً بالنظريات والمناهج والرؤى الأدبية، التي باتت موضوعاً للبحث والدراسة لما لها من أهمية لدى الأدباء والنقاد العرب، ففي منتصف العقد الثاني من القرن المنصرم، ولد المعادل الموضوعي على يد الناقد اليوت؛ لكن ما يلفت النظر أن هذه الولادة كانت عسيرة، فلم يأخذ المعادل حيزه الحقيقي في الأدب، لما لدوره في تحديد معنى الإحساس والتصور التي بني عليه الأدب؛ فبات مضطربا لكثرة المناهج والمصطلحات آنذاك، وبالتالي لم يُفهم بصورة صحيحة، إذ اخذ كلٌ يفسره بحسب أهوائه، فضلاً عن ذلك لم يحظ المعادل الموضوعي بدراسة مستوفية فاحصة وبقراءة واضحة تلامس المعرفة والإحساس.فكان من دواعي البحث قراءة المعادل الموضوعي على وفق ما أراد مبتكره؛ لما أصابه من غموض وعدم الاهتمام من الدارسين، وعدم ذكرهم إياه إلا ضمناً في كتبهم أو دراساتهم.تُعد المناهج البحثية أداة مثلى للوصول إلى نتائج مرضية، إلى الوقوف على الحقائق التي أدت لتعدد المفاهيم والتسميات للمعادل الموضوعي، لذا كان المنهج الثقافي النقدي الحديث خير عون للوصول إلى تلك النتائج.ولأهمية المعادل في تعليل الظواهر الحسية والمعقدة الكثيرة في الأدب العربي، ومتابعتها عن كثب، وجب قراءتها بصورة واضحة كي يتجلى المكنون في رؤية المعادل الموضوعي.جاء البحث ليضم بين طياته، موضوعات عدة كان أهمها، المعادل الموضوعي الأصول والتجليات، بعدها عرج على الشعر العربي الحديث ومتغيراته، فتناول حركة الشعر الحر، ثم تناول الرمز عند نازك الملائكة معادلاً موضوعياً، ثم وضح أهمية التشكيل الكتابي في الشعر الحديث بوصفه معادلاً موضوعياً، ليوضح بعض التطبيقات التي تناولها البحث، بعدها خرج البحث بخاتمة تُبَين رؤاه، مذيلةً بقائمة لمصادره ومراجعه.


Article
Effect of reading comprehension skills in the written expression of the second intermediate students in reading and texts
اثر مهارات الفهم القرائي في التعبير الكتابي لدى طالبات الثاني متوسط في مادة المطالعة والنصوص

Loading...
Loading...
Abstract

To achieve the goal of the research, the researcher prepared a list of reading comprehension skills presented to a group of experts, arbitrators and specialists in education and teaching methods. Twenty (20) skills were chosen for second grade students. The researcher also chose a target sample of (67) Al-Shamoos for girls affiliated with Babil Governorate. The researcher randomly selected the two research groups. A (A) was chosen to represent the experimental group with 33 students and B to represent the control group with 34 female students. After the analysis of the results, Experimental students who studied reading and texts with reading comprehension skills on students of the control group who studied the same subject in the traditional way in the final achievement test.

يهدف البحث إلى: تعرّف اثر مهارات الفهم القرائي في التعبير الكتابي لدى طالبات الثاني متوسط في مادة المطالعة والنصوص.ولتحقيق هدف البحث، أعدت الباحثة قائمة بمهارات الفهم القرائي عرضتها على مجموعة من الخبراء والمحكمين والمتخصصين في التربية وطرائق التدريس وتم اختيار(20) مهارة ملائمة لطالبات الصف الثاني المتوسط، كما اختارت الباحثة عينة قصدية بلغت (67) طالبة من طالبات الصف الثاني المتوسط في ثانوية الشموس للبنات التابعة لمركز محافظة بابل، وقد اختارت الباحثة عشوائياً مجموعتي البحث، إذ تم اختيار شعبة (أ)، لتمثل المجموعة التجريبية البالغ عدد طالباتها (33) طالبة، وشعبة (ب) لتمثل المجموعة الضابطة البالغ عدد طالباتها (34) طالبة, درست الباحثة المجموعة التجريبية بمهارات الفهم القرائي والمجموعة الضابطة بالطريقة الاعتيادية، وقد أجرت الباحثة تكافؤاً بين طالبات المجموعتين في المتغيرات الآتية: (العمر الزمني للطلاب محسوباً بالشهور، والتحصيل الدراسي للآباء والأمهات، ودرجات مادة اللغة العربية في اختبار الفصل الاول للعام الدراسي 2016-2017، ودرجات مادة المطالعة والنصوص في اختبار الفصل الاول للعام الدراسي 2016-2017، واختبار رافن للذكاء), وضبطت الباحثة المتغيرات الدخيلة التي قد تؤثر في سلامة البحث.


Article
Inhibitor of the written book numbers And its impact on the legal system of proof
المانع من أعداد الدليل الكتابي وأثره في النظام القانوني للإثبات

Author: Imad Hassan Salman عماد حسن سلمان
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2013 Issue: 7 Pages: 31-59
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

In some Leqal act ,the contractor may obtain a weitten document and then some external Force lead, without his own Fault, to lose his written documentIn order to prevont the losing of the contractor s Leqal riqht enshrined in the document, some Leqal shcools ,including the lraqi leqal system , permit to such contractor to proof the leqal act by testimony or judicial presumption . This rule dose not apply to the creditor but the debtor as wall.

قد يحصل المتعاقد على دليل كتابي , ثم يطرأ عليه ما يفقده هذا الدليل بسبب لايد له فيه, (اي دون تقصير منه) فلا يصح ان يضيع عليه حقه بسبب ذلك ,اذ ليس من العدل ان تسد امام وجهه سبل الاثبات الاخرى ,بعد ان استحال عليه تقديم الدليل الكتابي ,بل يسمح له الإثبات بالشهادة او القرينة القضائية.وهذا الحكم لاينطبق على الدائن فحسب,وانما ينطبق على المدين أيضا ,اذا فقد السند الذي يثبت قيامه بالوفاء.


Article
The Impact of a Expression tree strategy to develop Written expression skills
أثر إستراتيجية شجرة التعبير في تنمية مهارات التعبير الكتابي ومفهوم الثقة بالنفس لدى عينة من الطلبة ذوي صعوبات التعلم

Loading...
Loading...
Abstract

The study aimed to design a strategy and identify its impact on the development of written expression skills and the concept of self-confidence in students with learning disabilities in Asir.The sample consisted of (16) students. They were divided into two groups: the control group (8), and the experimental group (8). That was because the quasi-experimental methodology was adopted in the study. The researcher prepared two scales: one for Written expression skills and another for the concept of self-confidence through a review of the relevant literature and previous studies, and consulting the experts in Special Education and educational measurement. Validity and reliability of the scales were ensured. In addition, the researcher prepared a suggested strategy for developing the Written expression and concept of self-confidence for learning disabled students in the light of the needs of these students and their stage of age.

هدفت الدراسة إلى تصميم إستراتيجية والتعرف على أثرها في تنمية مهارات التعبير الكتابي ومفهوم الثقة بالنفس لدى الطلبة ذوي صعوبات التعلم في منطقة عسير في المملكة العربية السعودية, وتكونت عينة الدراسة من (16) طالباً تم توزيعهم إلى مجموعتين (8) طلاب مجموعة تجريبية و(8) طلاب مجموعة ضابطة, حيث استخدم المنهج شبه التجريبي، وقد قام الباحث بإعداد مقياس التعبير الكتابي ومقياس الثقة بالنفس بالرجوع للأدب النظري والدراسات السابقة والخبراء في التربية الخاصة والقياس والتقويم، وقد تم التأكد من صدق المقاييس وثباتها، كما أعد استراتيجية مقترحة لتنمية مهارات التعبير الكتابي والثقة بالنفس للطلبة ذوي صعوبات التعلم في ضوء احتياجات هؤلاء الطلبة والفئة العمرية، وأظهرت نتائج الدراسة وجود فروق دالة إحصائيا بين المجموعة التجريبية التي تلقت الإستراتيجية والمجموعة الضابطة ولصالح المجموعة التجريبية في مهارات التعبير الكتابي ومفهوم الثقة بالنفس.


Article
The effectiveness of the strategy of simulations in the written expression of second grade students in the medium of reading and texts
فاعلية إستراتيجية التشبيهات في التعبير الكتابي لدى طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة المطالعة والنصوص

Loading...
Loading...
Abstract

The current research aims to: the effectiveness of similes strategy in written expression to the second grade students in the middle of reading material and texts.To achieve the goal the research, the researcher randomly medium sparkle chosen, the same way the researcher chose Division (a), to represent the experimental group of a number of her students (42 students), and the Division (b) to represent the control of a number of her students group (44 students), has conducted a researcher parity between students of the two groups in the following variables: (chronological age of the students measured in months, and degrees of Arabic language material at the end of the previous year's test, and the academic achievement of the father and mother), and then identified the subject to be studied during the duration of the experiment, and formulated behavioral objectives of the subjects to be taught during the duration of the experiment. The researcher prepared plans for teaching the subjects to be taught during the duration of the experiment and offered researcher two plans Tdrisatin the elite of experts and specialists to learn disqualified, has been studied on their own sets of research, during the duration of the experiment, which lasted 8 weeks, and after the end of the experiment, conducted researcher final test of the two sets Find the unifying theme for both groups to write it, and to correct their answers adopted standard barber in correct written expression among students of fourth grade literary .

يرمي البحث الحالي إلى معرفة (فاعلية إستراتيجية التشبيهات في التعبير الكتابي لدى طالبات الصف الثاني المتوسط في مادة المطالعة والنصوص).وقد صاغ الباحثان الفرضية الآتية:ليس هناك فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) بين متوسط درجات طالبات المجموعة التجريبية اللائي يدرسن مادة المطالعة والنصوص باعتماد إستراتيجية التشبيهات وبين طالبات المجموعة الضابطة اللائي يدرسن المادة نفسها بالطريقة التقليدية في الأداء التعبيري.وقد اختار الباحثان عشوائياً متوسطة التألق، وبالطريقة نفسها اختار الباحثان شعبة (أ)، لتمثل المجموعة التجريبية البالغ عدد طالباتها (42) طالبة، وشعبة (ب) لتمثل المجموعة الضابطة البالغ عدد طالباتها (44) طالبة, وقد أجرى الباحثان تكافؤاً بين طالبات المجموعتين في المتغيرات الآتية: (العمر الزمني للطلاب محسوباً بالشهور، ودرجات مادة اللغة العربية في اختبار نهاية السنة السابقة، والتحصيل الدراسي للأب والأم), وبعدها حددت المادة الدراسية التي ستدرس في أثناء مدة التجربة، وصاغت الأهداف السلوكية للموضوعات المقرر تدريسها في أثناء مدة التجربة, وقد أعدّ الباحثان خططاً تدريسية للموضوعات المقرر تدريسها في أثناء مدة التجربة وعرض الباحثان خطتين تدريسيتين على نخبة من الخبراء والمتخصصين لمعرفة صلاحيتهما, وقد تم دراسة مجموعتي البحث، في اثناء مدة التجربة التي استمرت(8) أسابيع، وبعد انتهاء التجربة، اجرى الباحثان اختباراً نهائياً لمجموعتي البحث في موضوع موحد لكلتا المجموعتين للكتابة فيه، ولتصحيح اجاباتهم اعتمد معيار الحلاق في تصحيح التعبير الكتابي لدى طالبات الصف الثاني المتوسط. وقد استعملت الوسائل الإحصائية الآتية لمعالجة بياناتها: الاختبار التائي ،ومربع كأي (كا2)، ومعامل ارتباط بيرسون، وبعد تحليل النتائج إحصائياً توصّل الباحثان إلى: تفوق المجموعة التجريبية التي درست باستراتيجية التشبيهات على طالبات المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية وكان الفرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) وفي ضوء هذه النتيجة أوصى الباحثان بتوصيات عدة، منها:


Article
Living and Eating with Non-Muslims (A Legislative Study in the Light of Imamate Doctrine)
حكم مؤاكلة ومعاشرة غير المسلم (دراسة فقهية في ضوء المذهب الإمامي)

Author: م.د.فلاح عبد الحسن هاشم م.مرتضى جواد عواد
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: 18172695 Year: 2019 Volume: 44 Issue: 4 Pages: 473-495
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

The question of living with Non-Muslims whether they are pagan unbelievers or people of the book has become an important issue that needs to be highlighted due to globalization and technological advancement. The world has become one community and borders are no longer barriers that hinder cognitive and intellectual communication between the individuals of this community. This contributed to force a change in the lifestyle of Muslims who can no longer isolate themselves outside the frame of this big community. So, socializing with Non-Muslims became a pressing need imposed by the reality. From here does the problem of the research emerge; is it eligible to socialize with Non-Muslims?,

مسألة معاشرة غير المسلمين سواء كانوا كفاراً وثنيين أم أهل كتاب، أضحت اليوم من المسائل المهمة التي ينبغي تسليط الضوء عليها في ظل تطور الزمان وفي ظل العولمة في المعرفة والتكنلوجيا حتى أمسى العالم مجتمعاً واحداً وباتت حواجز الحدود غير قادرة على منع التواصل المعرفي والتعايش الفكري بين أفراد هذا المجتمع، وقد أسهم هذا في فرض تغيير في منهج الحياة الذي يتعسر على المسلمين اليوم فيه عزل أنفسهم خارج إطار هذا المجتمع الكبير، فأضحى التعامل مع غير المسلمين ضرورة ملحّة يفرضها الواقع، ومن هنا تبرز مشكلة البحث في السؤال عن مشروعية هذا التعامل مع غير المسلمين، فهل تجوز معاشرتهم بما فيها مؤاكلتهم؟ هل فكرة نجاسة الكافر لا زالت مهيمنة على الذهنية الإسلامية؟ هل أن الإسلام في تشريعاته قد نظر إلى هذه المشكلة التي نعاني منها اليوم، وهل وضع الحلول لها؟ وتبرز أهمية البحث في أنه يمثل إعادة قراءة للتراث في هذا الموضوع المهم، بغية الحصول على مقاربة يمكن معها تحقيق العيش المشترك، وإبراز مفاهيم تليق بالإسلام الذي تعد تشريعاته ذات طبيعة شاملة لكل زمان ومكان، ومرنة تعالج كل الوقائع الحياتية.

Listing 1 - 10 of 11 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (11)


Language

Arabic (10)

Arabic and English (1)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (4)

2017 (1)

2016 (1)

2014 (1)

More...