research centers


Search results: Found 16

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by

Article
التخلف العقلي وأثره في المسؤولية الجنائية (دراسة مقارنة)

Author: Nawfal Ali Abd Alla نوفل علي عبدالله
Journal: alrafidain of law مجلة الرافدين للحقوق ISSN: 16481819 Year: 2005 Volume: 3 Issue: 26 Pages: 247-314
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ان التطورات التي شهدها الطب ، وتوسع الابحاث العلمية اثبت وجود حالات من الاصابة بعاهات عقلية لا تفضي الى فقد الادراك او الاختيار بشكل كامل ، وانما يتوقف تأثيرها على الانتقاص من احدهما او كليهما مما يؤدي بالنتيجة الى ظهور طائفة من المصابين عقليا يتوسطون في ملكاتهم الذهنية بين العقل وانعدامه ، أي ان هذه الطائفة يمتلك افرادها قدرا من التمييز لا يصل الى درجة العقلاء ولا ينعدم كما في حالة المجانين ، وهذه الحالة تعرف بالتخلف العقلي ويقصد بها نقص العقل وقصوره ، ويكون التخلف العقلي بمستويات عديدة تتدرج بحسب نسبة ذكاء المتخلفين عقليا ، كما انه يكون على انواع . وتجدر الاشارة الى ان معظم فقهاء القانون الجنائي وكذلك فقهاء الشريعة الاسلامية يخلطون بين الجنون والتخلف العقلي وينظرون الى الحالتين على انهما مسميان لمضمون واحد، ولكن الطب اثبت ان هنالك اختلافا بين كل منهما من نواحٍ عديدة .


Article
مذاهب تفسير المسؤولية الجنائية

Author: صـلاح حسـن احمـد
Journal: Journal of Kirkuk University Humanity Studies مجلة جامعة كركوك للدراسات الانسانية ISSN: 19921179 Year: 2007 Volume: 2 Issue: 2 Pages: 248-267
Publisher: Kirkuk University جامعة كركوك

Loading...
Loading...
Abstract

AbstractThis research deals with criminal responsibility and scope of human endurance in committing this crime or not the controversy upon this subject is still going on among researchers , tourists and philosophers and various trends particularly between.compulsory.trends.and.optional.trend . The reason of dispute and conflict go to the on its views and attitudes regarding this new and old subject . from this point , the research tries to answer collection of questions related to this subject and expose views of each trends through the proofs which they used to realize its ideas so as to get contented public opinion in its society till to become the prevailing trend in social framework and interclass , scientists and interpretors , on the light what they present scientific data or field studies which are far from precedent valued rules or deduce analysis based on logical and philosophical considerations Although the disparity of principles and trend the research proceeded to study this subject but it agreed in aim , to reach the reality about the solution of one of one of these cases which became place of intellectual arguments among diver schools theories and theories which discussed by research for sake of reaching to common understanding and to form legal base , its rule enlarges to include all what it faces of duties and to contain the divers practices in individual cases which can not be restricted in present and future , so as to baled to draw definite conduct and to absolute assinment for people to follow it ,for the sake of ordain the disciplinary in society, to achieve the harmony and accord in it.

الخلاصة لا يزال موضوع المسؤولية الجنائية ومدى تحمل الإنسان المقترف للإجرام المسؤولية من عدمها من أكثر الموضوعات مثارا" للخلاف في وجهات النظر بين المفكرين والباحثين والفقهاء والفلاسفة 0 فما زال الجدل قائما" والنقاش محتدما" حول حسم هذا الموضوع الشائك بين المذاهب المختلفة وخاصة" بين أنصار مذهب التسيير (الجبر) وأشياع مذهب التخيير (الاختيار) ويعزى سبب استمرارية الجدل فيه والخلاف عليه هو أن كل فريق ما زال متمسكا" برأيه ومتشبثا" بوجهة نظره في موقفه من هذا الموضوع القديم الجديد 0 من هذا المنطلق يحاول هذا البحث المتواضع أن يجيب على حزمة من التساؤلات بخصوص هذا الموضوع ، ويحاول أيضا" أن يستعرض آراء كل مذهب من هذه المذاهب من خلال التطرق إلى الأسانيد التي ساقها للتدليل على صحة أفكاره لكي يحظى برضا وقبول الرأي العام في مجتمعه حتى يكون هو المذهب الغالب في الأوساط الاجتماعية أو لدن أصحاب الفكر أو أرباب العلم والاجتهاد على ضوء ما يقدمه من البيناتَ العلمية أو الدراسات الحقلية البعيدة عن الأحكام القيمية المسبقة أو التحليلات الاستنباطية المبنية على الاعتبارات الفلسفية والمنطقية0 ويعزى سبب اهتمام مختلف الشرائع والثقافات بهذه المسألة من مسائل المعرفة كونها حظيت وما تزال تحظى بقدر واف من الاهتمام والتفكير بها 0وبذلك فقد علا شأنها وتعاظمت أهميتها في مجال الفقه وميدان القضاء وساحة العلم والفلسفة 0 وعلى الرغم من تباين المبادئ والاتجاهات التي انطلقت في دراسة هذا الموضوع ، إلا إنها أنفقت في الغاية وهي الوصول إلى الحقيقة الناصعة حول حل إشكالية إحدى القضايا التي كانت لا تزال محل تجاذبات فكرية بين مختلف المدارس والنظريات والمذاهب التي تناولتها بالبحث والتمحيص والدراسة والتنقيب ، من أجل الوصول إلى فهم مشترك وصياغة قاعدة قانونية يتسع حكمها ليشمل جميع ما تواجهه من فروض ، ولتستوعب في التطبيق مختلف الحالات الفردية التي يستحيل حصرها حاضرا" أو مستقبلا" ، ولكي تكون قادرة" على رسم سلوك معين وتكليف مطلق للناس بأتباعه وذلك من أجل إقرار النظام في المجتمع وتحقيقا" للانسجام والوئام فيه 0


Article
نطاق المسؤولية الجنائية عن الجرائم الاقتصادية

Author: م.م رباح سليمان خليفة، م.م محمد جياد زيدان
Journal: TIKRIT UNIVERSITY JOURNAL FOR RIGHTS مجلة جامعة تكريت للحقوق ISSN: 25196138 Year: 2011 Volume: 3 Issue: 10 Pages: 181-205
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

الدول جميعا وبصرف النظر عن النظام الذي تدين به، تولي عناية خاصة بتنظيم اقتصاداتها بجوانبه المختلفة، من اجل تحقيق ما يطلق عليه اليوم بالأمن الاقتصادي الذي له صلة وثيقة بسيادة الدولة وبهيبتها في نظر مواطنيها، الدولة وهي بصدد تنظيم اقتصادها تتخذ نوعين من الإجراءات، الأول يتمثل بوضع قواعد منظمة للعملية الاقتصادية، والأجراء الثاني يتمثل بوضع قواعد تنص على تجريم الافعال الماسة بالاقتصاد، ويستوي ان تكون هذه النصوص واردة في قانون العقوبات ام في القوانين الخاصة الاخرى، وتسمى هذه الافعال بالجرائم الاقتصادية، وهي باعتبارها تنظيما قانونيا شأنها في ذلك شأن أي جريمة اخرى تقوم على تكامل ركنيها المادي والمعنوي، واقتران حدوثهما وقت ارتكابها في وقت واحد، ولكن لهذا النوع من الجرائم في بعض الجوانب خصائص تميزها عن الجرائم التقليدية، ومن هذه الخصائص وصف أغلبها بانها جرائم قانونية يخلقها المشرع وحدة ويعاقب عليها من اجل حماية الانظمة المختلفة التي تحدثها الدولة في المجالات السياسية و الاقتصادية و المالية و الاجتماعية، و بالتالي فهي تختلف عن الجرائم التقليدية القائمة على العدوان و انتهاك القيم الاخلاقية الثابتة التي يحرص المجتمع على صيانتها ومن امثلتها القتل والسرقة والجرح والنصب..(1) هذا من جانب، و من جانب آخر فانه نظرا لأهمية الجرائم الاقتصادية في دعم السياسة الاقتصادية وخطط التنمية في البلاد نجد توسع المشرع في نصوص السلوك المجرم، و خروجه في بعض الاحيان من مجال القواعد العامة المقررة في قانون العقوبات، والاحكام التي تخرج عن القواعد العامة تتسم عادة بطابع الشدة في مجال التجريم او المسؤولية، وهذا ما جوزته الحلقة العربية الاولى للدفاع الاجتماعي في التوصية الاولى عندما اجازت النص في القوانين الخاصة على مبادئ معينة تخالف الاحكام العامة في قانون العقوبات وعند عدم وجود نص مخالف يعمل بالأحكام العامة في قانون العقوبات .(2)والذي يهمنا من موضوع الجرائم الاقتصادية والذي اخترناه محلا لبحثنا نطاق المسؤولية الجزائية عن الجرائم الاقتصادية والتي تقوم وفقآ للقواعد العامة على القصد و الخطأ، اذ في جرائم القصد تكون سيطرة الجاني على ماديات الجريمة بشكل اكبر منه في جرائم الخطأ، اذ يعلم الجاني علما محيطا بماديات الجريمة العمدية ويتوقع نتيجتها ويريدها بعكس جرائم الخطأ حيث تكون سيطرة الجاني اقل على هذه الماديات، كما انه قد لايكون عالمآ بعناصر الجريمة جميعها او بعضها وهو لايقبل بالنتيجة ولا يريدها . وبناءا على ذلك فأننا سوف نتناول في هذا البحث مدى انطباق هذه القواعد على الحريمة الاقتصادية متناولين ذلك في مبحثين يسبقهما تمهيد نتكلم فيه عن مفهوم الجريمة الاقتصادية ثم نخصص المبحث الأول لنطاق المسؤولية الجزائية عن الجريمة الاقتصادية في صورة العمد، و المبحث الثاني نخصصه لبيان نطاق المسؤولية الجزائية عن الجريمة الاقتصادية في صورة الخطأ .


Article
Criminal responsibility for the crime of genocide
المسؤولية الجنائية عن جريمة الابادة الجماعية

Author: hana esmail هناء اسماعيل
Journal: Risalat al-huquq Journal مجلة رسالة الحقوق ISSN: 20752032 Year: 2014 Issue: 1 Pages: 204-221
Publisher: Kerbala University جامعة كربلاء

Loading...
Loading...
Abstract

This research deals with the crime of genocide as a crime in which exist a clear violation of humen right the and the attention that has been focused on this crime, whether at the national or international levels. it included that crime among the crimes which are the jurisdiction of the international Criminal Court therefor most of the dealt with criminal liability that may arise from the right of the individual who commits a crime, and the extent of responsibility of the state to which he belongs if he had committed the crime as a representative of the state and not in his personal capacity.

تناولنا في هذا البحث جريمة الإبادة الجماعية كأحد الجرائم التي فيها انتهاك صريح لحق الإنسان في الوجود، والاهتمام الذي انصب على هذه الجريمة سواء على الصعيد الوطني او الدولي، فقد تناولت اغلب القوانين المحلية هذه الجريمة بالتنظيم وكذلك على الصعيد الدولي ، فقد شملت تلك الجريمة ضمن الجرائم التي هي من اختصاص المحكمة الجنائية الدولية. وتناولنا المسؤولية الجنائية التي قد تترتب بحق الفرد الذي يرتكب الجريمة، ومدى مسؤولية الدولة التي ينتمي إليها إذا كان قد ارتكب الجريمة كونه ممثلاً عن الدولة وليس بصفته الشخصية.


Article
The Effect of Legal Personality of Individual on Raising the International Responsibility in Armed Conflicts
الشخصية القانونية للفرد وأثرها في قيام المسؤولية الجنائية الدولية في المنازعات المسلحة

Author: عبدالأمير عبدالحسن إبراهيم
Journal: Al-Ma'mon College Journal مجلة كلية المامون ISSN: 19924453 Year: 2016 Issue: 28 Pages: 171-197
Publisher: AlMamon University College كلية المامون الجامعة

Loading...
Loading...
Abstract

The evolution of progressive development of international legal system in the twentieth century, and particularly after World War II, has caused a considerable increase in the importance of humanitarian values in the process of legislating international legal rules. The protection of both individuals and groups from any kind of violence, guaranteeing their freedom and dignity, has become one of the essential concerns of international community. The charter of the United Nations (U.N.) states that “respect of human rights and fundamental freedoms for all without distinction as to race, sex, language, or religion “is one of its organizational objectives set forth in the charter”.Furthering U.N objections, a number of states have entered in universal and regional international agreements for protection of right of the individual that contains a variety of substantive rights and procedures for their implantation.Furthermore, the individual, because of his legal position, becoms subject to present in front of international courts to confront allegations of commitment the international crimes as per Rome statute for the international criminal court in July 1998.

شهد النظام القانوني الدولي في النصف الثاني من القرن العشرين تطوراً بارزاً تجسد في الاهتمام بشؤون الأفراد خاصة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية ، وذلك بسبب الاهتمام الدولي المتزايد بتنظيم شؤون الأفراد بشكل أكبر من ذي قبل ، وإن كانت القواعد القانونية الدولية لا تخاطب الفرد بشكل مباشر في العموم .تاريخياً ظهر الاهتمام الدولي الرسمي بالفرد في عهد عصبة الأمم عام 1920 ، وذلك بموجب ما أشارت إليه المادتان 22 و 23 من العهد إلى حرص الدول الأطراف على توفير الظروف المناسبة التي تضمن تمتع الفرد بالحقوق الأساسية التي تكفل لهم الحياة الإنسانية الكريمة . وبعد قيام الأمم المتحدة ، فقد تضمن ميثاقها نصوصاً أكثر تفصيلاً تتعلق باحترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية تمثل دفعاً جوهرياً تجاه حماية الفرد في المجال الدولي وتشكل الإطار العام لتلك الحماية ، حيث أظهرت ديباجة الميثاق تصميم الشعوب وتأكيدها على إيمانها بالحقوق الأساسية للإنسان وبكرامة الفرد وقدره. وتبين المادة (3) من الميثاق أن المقاصد الأساسية التي تسعى إليها المنظمة هي : " تحقيق التعاون الدولي على حل المسائل الدولية ذات الصبغة الاقتصادية والأجتماعية والثقافية والإنسانية ، وعلى احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس جمعياً ، والتشجيع على ذلك إطلاقاً بلا تمييز بين الجنس ، أو اللغة ، أو الدين ".وتلا ما ورد في الميثاق من نصوص تعنى بشؤون الفرد خطوات أخرى تمثلت في تبني المجتمع الدولي مواثيق دولية عامة تهتم بحقوق الإنسان ، وعلى وجه الخصوص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948 ، واتفاقيات جنيف الأربع لعام 1949 والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لعام 1966، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لعام 1966، ونظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية لعام 1998. إن هذه التطورات قد دفعت العديد من فقهاء القانون الدولي إلى إيلاء الأهمية للفرد إلى جانب الدول والمنظمات الدولية عند طرحهم مذاهب مختلفة في تحديد أشخاص القانون الدولي العام فأصبح للفرد مركزاً قانونياً يتلقى بموجبه حقوق ويكلف بالتزامات في إطارالمسؤولية الجنائية الدولية.


Article
Criminal liability About folk medicine
المسؤولية الجنائية عن الطب الشعبي

Author: Ghazi Hanoun Khalaf غازي حنون خلف
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2012 Issue: 5 Pages: 128-219
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

Through the review of the treatment of the Holy Quran and the dances and grades, we find that there are many weak souls who exploit the ignorance of some simple people and their naivete in order to make a material profit in the name of treatment Koran, and this harm to the reputation of Islam and Muslims, remarkable that the law remained silent on these practices for that We see the need for the legislator to intervene to regulate this matter from two aspects:The first aspect is that there should be systematic and thoughtful information on the issue of promotion of therapists - because the media has a serious role in influencing many of the recipients of the people - in order to avoid mixing the matter with the people and not to exploit this subject by some fraudsters and charlatans who do not come to religion, Their only concern is the exploitation of ordinary and naive people for the sake of material gain.The second aspect is that the process of healing is as personal as possible, in other words, that the person should be promoted as the patient was in the era of the Prophet (pbuh), and if he is promoted by others, then the prayer is free and the process of reciting to others - if permitted by law - Accredited by Islamic references according to the fundamentalist leave of these references, to prevent the exploitation of people in the name of religion and discredit the reputation of the general community

من خلال استعراض العلاج بالقرآن الكريم والرقى والأحراز ، تبين لنا أن هناك العديد من ضعاف النفوس الذين يستغلون جهل بعض البسطاء وسذاجتهم من أجل تحقيق ربح مادي باسم العلاج بالقرآن ، وهذا الأمر يسيء إلى سمعة الإسلام والمسلمين ، والملفت للنظر أن القانون بقي صامتاً إزاء هذه الممارسات لذلك نرى ضرورة تدخل المشرع لتنظيم هذا الأمر من جانبين : الجانب الأول : أن يكون هناك إعلام منظّم ومدروس في مسألة الترويج للمعالجين - لأن للإعلام دوراً خطيراً في التأثير على كثير من المتلقين من الناس – تجنباً لاختلاط الأمر على الناس ولكي لا يستغل هذا الموضوع من قبل بعض المحتالين والمشعوذين الذين لا يمتّون إلى الدين بصلة ، وإنما همهم الوحيد استغلال البسطاء والسذج من الناس لأجل الربح المادي ليس إلا .والجانب الثاني : أن تكون عملية الاستشفاء شخصية قدر المستطاع ، بمعنى أن يرقي الإنسان نفسه كما كان المريض في عهد الرسول (ص) يرقي نفسه ، وحتى لو رقاه غيره ، فالرقية مجانية كما يجب أن تكون عملية الرقية للغير- إن أجازها القانون- قاصرة على الأشخاص المعتمدين من قبل المراجع الإسلامية وفق إجازة أصولية من هذه المراجع ، منعاً لاستغلال الناس باسم الدين وتشويه سمعته لدى عامة المجتمع .


Article
Criminal liability About folk medicine
المسؤولية الجنائية عن الطب الشعبي

Author: Ghazi Hanoun Khalaf غازي حنون خلف
Journal: The Journal of Law Research مجلة القانون للبحوث القانونية ISSN: 20724934 Year: 2013 Issue: 6 Pages: 128-219
Publisher: Thi-Qar University جامعة ذي قار

Loading...
Loading...
Abstract

We know the extent of the development witnessed by the world in recent times in all areas of technology, medical and other ... However, this development, despite the positive, it carries a negative aspect is more clear in the development of crime, as far as the medical side it can be easily noted that there are practices Such as human organ transplants, cloning, IVF operations and others. Thus, the medicine has reached the possibility of female egg fertilization sperm semen of the uterus (inside the tube) and after the extraction of the egg in special ways and accurate and specialized hands and it has become possible to freeze this egg to several years after the vaccination and then the fertilization of fertilized egg inside the uterus.Thus, the medicine has reached the possibility of female egg fertilization sperm semen of the uterus (inside the tube) and after the extraction of the egg in special ways and accurate and specialized hands and it has become possible to freeze this egg to several years after the vaccination and then the fertilization of fertilized egg inside the uterus.

نعلم حجم التطور الذي يشهده العالم في الآونة الأخيرة في كل المجالات التكنولوجية والطبية وغيرها ... إلا إن هذا التطور وبالرغم مما يحمله من الايجابيات فهو يحمل جانباً سلبياً يزداد وضوحه في تطور الجريمة ، ففيما يتعلق بالجانب الطبي من الممكن أن نلاحظ وبشكل ميسور إن هناك ممارسات طبية تم استحداثها كعمليات نقل الأعضاء البشرية والاستنساخ وعمليات أطفال الأنابيب ( البويضات الملقحة خارج الرحم ) وغيرها . وبذلك فان الطب قد توصل إلى إمكانية تلقيح البويضة الأنثوية بالسائل المنوي للرجل خارج الرحم ( داخل أنبوب ) وذلك بعد استخراج البويضة بطرق خاصة ودقيقة وبأيدي مختصين كما أصبح من الممكن تجميد هذه البويضة إلى عدة سنوات بعد تلقيحها وبعد ذلك يتم زراعة البويضة الملقحة داخل الرحم .


Article
Criminal liability arising from dealing with narcotic drugs and psychotropic substances
المسؤولية الجنائية الناشئة عن التعامل بالمخدرات والمؤثرات العقلية دراسة في ضوء احكام قانون المخدرات والمؤثرات العقلية العراقي رقم(50) لسنة 2017

Author: Advisor Rami Ahmed Kazem Ghalbi المستشار رامي احمد كاظم الغالبي
Journal: Journal inspector general مجلة المفتش العام ISSN: 20788789 Year: 2017 Volume: 1 Issue: 21 Pages: 89-119
Publisher: Ministry Of interior وزارة الداخلية

Loading...
Loading...
Abstract

Our authentic Iraqi society was one of the cleanest societies that are free from the crime of dealing with narcotic drugs and psychotropic substances. However, with the high level of events that were represented by wars, economic crises, deteriorating security situation and uncontrolled border with neighboring countries, especially after the US invasion of Iraq in 2003, Iraq is deeply regretted a hotbed of drug trafficking gangs in the promotion of these toxins and the introduction of various types of them to facilitate their abuse among young people and adolescents, and therefore must be concerted efforts to eliminate this phenomenon dangerous and alien to the Iraqi society.

إن مجتمعنا العراقي الأصيل كان من أنظف المجتمعات التي تعد خالية من الجرائم الناشئة عن التعامل بالمخدرات والمؤثرات العقلية, لكن مع ارتفاع مستوى الأحداث التي تمثلت بالحروب والأزمات الاقتصادية، وتردي الوضع الأمني وعدم السيطرة على الحدود مع دول الجوار، خاصة بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003, فقد أصبح العراق مرتعاً لعصابات تهريب المخدرات في ترويج هذه السموم، وإدخال مختلف الأنواع منها لتسهيل تعاطيها عند الشباب والمراهقين، ومن هنا لابد أن تتضافر الجهود للقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة، والدخيلة على المجتمع العراقي .


Article
criminal responsibility contraindication and its impact on disciplinary responsibility
موانع المسؤولية الجنائية وأثرها في المسؤولية الانضباطية

Loading...
Loading...
Abstract

SummaryThe Criminal legislation is based on the principle of an important and essential is that the crime is based on doing something forbidding by the law or leave as ordered by the law , and dos or don’ts legislator , these are not directed only to those who understood what it is . For that , the man alone is the one who perceivers and can adjust it is business on accordingly and thus can be held criminally, accordingly to what commit crimes , which thus be described as criminal. But it must be noted that the status of humanity is not the only requirements for those who can be described as criminal , but also required to be worthy of carrying liasits for his behavior , and is also a powerful psychological would creation and control ( will)and that this ( will) be considering a law and be aware and his chosen , either if headed willed illegal trend is called ( will ou strangeous ) .Which is evedience of the dangerous character of the offender , which make them the basis for criminal responsibility thus an indicator to guide the penalty to its purpose social generally intended to bear the consequences of what the person chief operating result in the behavior to do with the law , but the images of these liarits placed on the person vary depending on the kinds van wake liarits educated of duty or actor omission as if it violates the employee’s duty of literary or moral impact it is a penalty literary and so a guilty conscience or thoroughlyby the community and dominize. The perpetrator of the others a good behavior or religious as heaven punishment , penalty in a here after , and this can be said that liarits literary intervention in the circle of law doesn’t result in a penalty illegal . As a legal liarits legal means what come on violate certain legal duty as a civil responsibility criminal or disciplinary. The subject of research involves the problem of illegal criminal and administrative , because there are no rules of legal independent and specific in liarits disciplinary similar to what is known for the responsibility of criminal , so it has become necessary for some people the possibility quote some rules liaritss the criminal order applied to liarits discipline , and who gives the opinion that his truth liarits disciplinary regime is criminal , it is in this capacity is identical with liarits penal system . But perhaps there are those who may object to this view under the prefect of lack of match between the prescribed rules in liarits penal and what orteurvi liarits disciplinary , because the principle ( of a crime and as punishment except by law ) , which governs and determines the penalty are that go with that crimes and penalties for specific limited are not allowed to judge the pace no penalty is contained in a text or non. Specific type of crime the subject of the trail , as well as system tunable situation is different where he is condemned principle some what differently which ( except as punishment for text ), either if headed willed illegal tremd is called ( will outrageous ) . Which is evidence of the dangerous character of the offender . Which make them the basis for criminal responsibility thus an indicator to guide the penalty to its social purpose generally intended to bear the consequences of what that criminal legislation is based on important and essential principle is that the crime is based on doing something forbidden by the law or leaves as ordered by the law , and dos and don’t s legislator these are not directed only to those who perceived and understood what it is , for that the man alone is the one who moral and so aguity conscience or thoroughly by the community and demonize the perpetrator of others good behave or litigious penalty in the hereafter and this cannot be said that liarits intervention in the circle of law does not result in a penalty illegal . But the images of these liarits placed on the person vary depending on the kinds van was liarits literary of duty literary or act or omission , as if it violates the employees duty of literary or moral so penalty impact it is a penalty literary and so a guilty conscience or by community . For all above went we chose this research to fulfill right in studying in insight in our study we will follow the legal analytical approach through the comparative study of the legal text , analysis and statement of the legislative development introduced by developed countries in this area and what can applied to them in Iraq . We have been selected on the Egyptian legislation signed a model for the Arab legislations comparison , since Egypt is one of the oldest republics in the Arab world , which staged the provisions of administrative law as well as the home the oldest legislation Iraq . In our study of the topic of contraception liarits and criminal impact in liarits disciplinary go to three entrances preceded by on introduction and followed by summary comprise the main conclusions and proposals , the first entrance to identify cases of loss of cognition and their impact in the field of tunable and we recognize , the in the second entrance cases of loss of freedom of choice and its impact on the liarits disciplinary and final entrance to the extent the impact of crime disciplinary governing non- penal liarits them we finsh our research with the research sources .

الملخص إنَّ التشريعات الجنائية الحديثة تقوم على مبدأ مهم وأساسي ، هو أن الجريمة تقوم على القيام بفعل أمر ينهي عنه القانون أو ترك ما يأمر به القانون ، وأوامر ونواهي المشرع هذه لا توجه إلا لمن يدركها ويفهم ماهيتها وإلا كانت عبثاً . فلهذا كان الإنسان وحده هو الذي توجه إليه أحكام قانون العقوبات ؛ لأنه وحده الذي يدركها ويستطيع ضبط أعماله على وفقها ، ويمكن مؤاخذته جنائياً عما يرتكب من جرائم وبذلك يستحق بأن يوصف بأنه مجرماً. إن صفة الإنسانية ليست هي الشرط الوحيد لمن يمكن أن يوصف بأنه مُجرم ، بل يشترط فيه أيضاً أن يكون آهلاً لتحمل المسؤولية عن سلوكه ، ويكون كذلك عندما يكون ذا قوة نفسية من شأنها الخلق والسيطرة وهي ما يطلق عليه بـ ( الإرادة ) وأن تكون هذه الإرادة معتبرة قانوناً وتكون كذلك متى كانت مدركةً ومختارةً ، أما إذا اتجهت الإرادة اتجاهاً مخالفاً للقانون فتسمى عندئذ بـ (الإرادة الآثمة ) ؛ والتي تعد دليل على خطورة شخصية الجاني ألأمر الذي جعلها أساساً للمسؤولية الجنائية وبالتالي مؤشراً لتوجيه العقوبة إلى أغراضها الاجتماعية ، فالمسؤولية بشكل عام يراد بها تحمل الشخص عواقب ما يترتب على فعله المخالف لقواعد القانون ، إلا أن صور هذه المسؤولية تختلف باختلاف نوعها ، فإن كانت المسؤولية أدبية والمتمثلة مثلاً بواجب أدبي سواء أكان ذلك القيام بعمل أو الامتناع عنه ، كما لو خالف الموظف واجب أدبي أو أخلاقي ؛ فالجزاء المترتب هنا هو جزاء أدبي وذلك بتأنيب الضمير أو استهجان المجتمع وتشنيع السلوك المرتكب الغير حميد ؛ أو جزاء ديني كالعقاب الإلهي في الآخرة ، وبهذا فلا يمكن القول بأن المسؤولية الأدبية تدخل في دائرة القانون ولا يترتب عليها جزاء قانوني ؛ إنما توكل إلى الضمير وخلجات النفس. أما المسؤولية القانونية فيراد بها ما يترتب على مخالفة واجب قانوني معين ؛ كالمسؤولية المدنية أو الجنائية أو التأديبية . لكن البعض من صور موانع المسؤولية الجزائية لا يمكن إعمال قواعده على المسؤولية الإنضباطية ، وتمتنع بتوافرها مسؤولية الموظف ولا يحاسب عن الخطأ الذي يرتكبه بتأثير ذلك ، أما موانع المسؤولية الإنضباطية فلا يمكن إعمالها في مجال المسؤولية الجزائية .


Article
Individual Crime responsibility arising from the crime the recruitment of children in armed conflict
المسؤولية الجنائية الفردية الناشئة عن جريمة تجنيد الأطفال في النزاعات المسلحة

Loading...
Loading...
Abstract

Children are risky to a large number of violations during the armed conflict, so it came to be involved in because of recruitment by parties to the conflict, so the statute of the International Criminal Court has counted that work is a war crime requires international responsibility, and already it prevented in a number of international agreements , handles Find this statement the concept of child recruitment and conscription with a statement of the reasons for the size of its implications, with a statement that responsibility in the light of international justice in order to put an end to impunity . We studied this subject in two sections, we dealt with in the first part: the nature of the recruitment of children In the second section we dealt with the issue of liability in international justice and its applications, with the study of the possibility of prosecuting the occupation and terrorist forces Daesh exposure Iraq for that crime, and concluded that study into a set of findings and recommendations.

ملخص البحث يتعرض الأطفال لعدد كبير من الانتهاكات أثناء النزاعات المسلحة, حتى وصل الأمر لأن يشاركوا فيها بسبب تجنيدهم من قبل أطراف النزاع, لذا فقد عدَّ النظام الأساسي للمحكمة الدولية الجنائية ذلك العمل جريمة حرب تستوجب المسؤولية الدولية, كما حظرته عدد من الإتفاقيات الدولية, ولأجل الوقوف على أسباب وآثار تجنيد الأطفال سيعالج هذا البحث المسؤولية الناشئة عنه لوضع حد للإفلات من العقاب, ولقد درسنا هذا الموضوع في مبحثين تناولنا في المبحث الأول منهما ماهية تجنيد الأطفال وفي المبحث الثاني تناولنا موضوع المسؤولية وطبيعتها, مع دراسة إمكانية ملاحقة قوات الاحتلال وإرهابي داعش لتعرض العراق لتلك الجريمة, وخلصت تلك الدراسة إلى مجموعة من النتائج والتوصيات.

Listing 1 - 10 of 16 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (16)


Language

Arabic (14)

Arabic and English (2)


Year
From To Submit

2019 (1)

2018 (3)

2017 (3)

2016 (2)

2014 (1)

More...