research centers


Search results: Found 6

Listing 1 - 6 of 6
Sort by

Article
آراء المستشرق فلهاوزن بنظام الخراج في صدر الإسلام

Author: عبدالخالق خميس علي
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2012 Volume: 1 Issue: 10 Pages: 79-86
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

بظهور الإسلام بدأ للعرب دور جديد في التاريخ إذ أصبحوا أصحاب رسالة عالمية , ملزمين بنشرها بين الناس , لذا بدأوا بذلك في العديد من البلدان والأقطار, وأدى هذا إلى دخول شعوب وأقوام جديدة في الإسلام , وازدادت مساحة الدولة العربية الإسلامية شيئاً فشيئاً مما تطلب إيجاد أنظمة متنوعة لتحقيق متطلبات الحياة الجديدة سواء أكانت سياسية أم إدارية أم اقتصادية أم اجتماعية , فعلى سبيل المثال ولكثرة الأراضي الزراعية الداخلة في حوزة الدولة الإسلامية, تطلب ذلك إيجاد نظام اقتصادي ضرائبي يتماشى ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف, فمثلاً ظهرت تسمية الأراضي الخراجية, وهي ما فُتحت عنوةً وحرباً , والأراضي العُشرية وهي ما فُتحَت صلحاً أو أسلم عليها أهلها , وما إلى ذلك.


Article
دراسة لآراء المستشرق تيودور نولدكه في نبوة الرسول محمد

Author: مشتاق بشير الغزالي
Journal: Journals eduction for girls مجلة كلية التربية للبنات للعلوم الانسانية ISSN: 19935242 Year: 2013 Issue: 13 Pages: 29-37
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

ربما يرد سؤال للبعض لماذا يقف هذا البحث عند حدود المستشرق الألماني تيودور نولدكه ؟ ولا بأس من الإجابة على ذلك بإيجاز في استهلال البحث . مع ان للمستشرقين آراء كثيرة ومتعددة بشأن نبوة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ، الا ان لآراء نولدكه اهمية كبيرة ورؤية استثنائية فتحت منافذ الايجابية لدى المستشرقين ومنهجياتهم في فهم او خلق تصور حقيقي لنبوة الرسول محمد() . كانت معظم الآراء ، واكثرها ايجابية لا تتخطى حدود الاعتراف بان محمداً عليه الصلاة والسلام هو احد كبار العباقرة على مستوى الإنسانية ، وان اثاره في التاريخ البشري يكاد لا يتجاوزها اثر . ومن الواضح ان هذا الحد على أهميته يبتسر علينا نحن المسلمين حقنا في اعتراف العالم في نبوة الإسلام ، اذ من الواضح ان الوصف بالعبقرية ، والأثر الإنساني البالغ هي إيمائه منطوية الى عدم الاعتراف بالإسلام على انه دين سماوي ، وبمحمد عليه الصلاة والسلام على انه نبي مرسل .


Article
Biography of Imam Hussein in the perspective of Orientalists (orientalist Marbin Marbin model)
سيرة الامام الحسين () في منظور المستشرقين (المستشرق الالماني ماربين Marbin أنموذجاً)

Loading...
Loading...
Abstract

The orientalist orientalist in the case of Imam Hussein between Moncef and Mughaf. The oriental orientalist Messiou Maribin distinguished himself from the rest of the orientalists by addressing this issue through objective and fair study, although there were some lapses that do not commend this study. And studied the impact of this policy in the short and long term. He also compared the policy of Husseiniya and the policy of some of the heads of religions. He compared the Hussein and the Prophet Yahya bin ZakRia, and Christ Jesus son of Mary, and also dealt with the impact of the Husseini funeral in building the personality of the individual belonging to the doctrine of Ahl al-Bayt.The researcher used many sources during his analysis and criticism of this study, notably the killing of Hussein Abu Makhnaf, the history of Yacoubi, the history of Tabari, and other sources and references.The researcher reached many results, notably:Maribans found that the sacrifice of self, parents, friends and money is a policy that can be reaped by large armies, and that it will remain in effect for generations without being obscured.The sacrifice of Hussein came to restore life to the Islamic religion, which the sons of illiteracy tried hard to obliterate, by questioning the prophecy of the Noble Prophet.The Husseiniya Conference has the unmatched impact of all lessons and meetings. It has been and continues to be a policy of sharpening the influence of the fighters and the revolutionaries.Finally, the researcher asks God Almighty to succeed in this humble work and the intercession of Mustafa and his pure family.

أدلى المستشرقون بدلوهم في قضية الامام الحسين بين منصف ومجحف، وامتاز المستشرق الالماني المسيو ماربين عن باقي المستشرقين بتناوله لتلك القضية من خلال الدراسة الموضوعية والمنصفة، وإن وجد فيها بعض الهفوات التي لا تقدح بتلك الدراسة، واسمى دراسته بالسياسة الحسينية، تناول فيها شخص الامام الحسين وصفاته النبيلة، والسياسة التي اتبعها مع بني امية اصحاب القوة والسلطة، وقارن بين سياسة الامام علي وسياسة الامام الحسين()، ودرس اثر تلك السياسة على المدى القريب والبعيد، كما قارن بين السياسة الحسينية وسياسة بعض ارباب الديانات حيث قارن بين الحسين والنبي يحي بن زكريا، والمسيح عيسى بن مريم، كما تناول اثر المأتم الحسينية في بناء شخصية الفرد المنتمي لمذهب أهل البيت. واستخدم الباحث العديد من المصادر اثناء تحليله ونقده لتلك الدراسة ابرزها مقتل الحسين لأبو مخنف، وتاريخ اليعقوبي، وتاريخ الطبري، وغيرها من المصادر والمراجع. وتوصل الباحث الى العديد من النتائج ابرزها: وجد ماربين ان التضحية في النفس والاهل والاصحاب والمال سياسة يمكن تجني ثمارها تجنيه الجيوش الكبيرة، ويبقى اثرها على مدى الاجيال دون أن يطمس. كما ان تضحية الحسين جاءت لإعادة الحياة الى الدين الاسلامي، الذي حاول بني أمية جاهدين من أجل طمسه، من خلال التشكيك في نبوة النبي الاكرم. وللمأتم الحسينية الاثر الذي لا تضاهيه كل الدروس والاجتماعات، فقد كانت ولا زالت سياسة تشحذ الهمم لدى المقاتلين، وأصحاب الثورات.


Article
دور المستشرق ماكس فون أوبنهايم في الدعاية الألمانية للحرب المقدسة 1915- 1918

Authors: مصطفى حيدر محسن الذبحاوي --- فرقان فيصل جدعان الغانمي
Journal: The islamic college university journal مجلة كلية الاسلامية الجامعة ISSN: 62081997 Year: 2018 Issue: 48 Pages: 415-440
Publisher: College Islamic University / Najaf كلية الاسلامية الجامعة / النجف الاشرف

Loading...
Loading...
Abstract

The German orientalist von Oppenheim was known for being a diplomat and an archaeologist who had extensive knowledge of the situation of the Arab and Islamic world and his connections with many political, partisan and intellectual Arab and Islamic figures and gained the confidence of the Emperor of Germany. Areas of influence and colonialism during the most intense stages of the colonial competition prior to the First World War, has been constantly called through his reports to exploit the feelings of Muslims to fuel Islamic Jihad against the enemies of Germany, He was called the "spiritual father of the Islamic Jihad." The British circles described him as the "Caesar's spy" and caused his activities in the British and French colonial circles. He was summoned at the outbreak of the First World War to carry out German propaganda supporting the German Ottoman alliance. The third axis focused on (the trip of Oppenheim to the Levant 1915 to spread the German propaganda), and the third axis (the fate of German propaganda and the Holy War until 1918).

توصل البحث الى النتائج الآتية:- إن من أهم الأسباب التي دفعت اوبنهايم الى محاولة كسب تأييد الشريف حسين للحرب المقدسة، هو قناعته الكبيرة بأن ذلك التأييد سيضيف لتلك الحرب وللتحالف العثماني الالماني صفة القدسية بشكل أكبر لما يتمتع به الشريف حسين من مكانة روحية لدى الكثير من المسلمين باعتباره شريف مكة المكرمة ومن سلالة النبي محمد i، الى جانب أهمية الشريف ومكانته بين العرب لدفاعه عن حقوقهم القومية التحررية.- ركز اوبنهايم على أهمية استغلال الصحافة العربية والاسلامية لنشر الدعاية الالمانية العثمانية الداعية الى الثورة ضد دول الوفاق والتخلص من حكمهم، وإنشاء مراكز الأخبار في المدن الكبيرة المزدحمة بالسكان، وبالتالي التأثير على اكبر عدد من السكان من خلال تذكيرهم بواجبهم الديني الذي يحتم عليهم الجهاد ضد أعدائهم، وتوحيد صفوفهم خلف السلطان العثماني بوصفه خليفةً للمسلمين. - إن مبالغة اوبنهايم في تقدير امكانية استجابة العرب والمسلمين للدعاية التحريضية الالمانية، أدت الى إنفاق الكثير من الأموال والامكانات لإنتاج مواد الدعاية والمنشورات وإنشاء المراكز الاستخبارية التي شكلت عبئاً كبيراً على كاهل الحكومة الالمانية لا سيما وزارة الخارجية، لكنها استطاعت خلق الكثير من الاضطرابات التي أضرت بالمصالح الاقتصادية والسياسية لدول الوفاق.- إن استغلال الاسلام في سبيل المصالح السياسية والاقتصادية والحربية الالمانية كان السمة الأبرز التي اتسمت بها توجهات المستشرق الالماني ماكس فون اوبنهايم، فقد اتضح من خلال دعايته اعتماده على امكانية اثارة المشاعر الدينية التي تحركها وصايا الاسلام الداعية الى الدفاع عن البلاد الاسلامية وممتلكات المسلمين ضد أي غزو أو اعتداء أجنبي. - رغم محاولات اوبنهايم لتطويع فكرة الجهاد لخدمة المصالح الألمانية الا ان دعوته كانت تنطوي على تناقض كبير لأنها دعوة للوقوف الى جانب دولة مسيحية ضد دولة مسيحية أخرى مما يعني افراغ فكرة الجهاد الإسلامي من أساسها.- رغم عدم قيام اوبنهايم برحلة الى العراق الا ان تجربة الجهاد الإسلامي ضد بريطانيا الى جانب الدولة العثمانية كانت قد طبقت بشكل كبير هناك من خلال المعارك ضد البريطانيين بينما كان العكس هو ما حصل في بلاد الشام والحجاز حيث ثار العرب هناك ضد العثمانيين وقاتلو الى جانب بريطانيا منذ اعلان الثورة العربية عام 1916 مما يعني فشل مشروع اوبنهايم في بلاد الشام والحجاز.


Article
Orientalist Thomas Arnold and the shift in Oriental Studies Book ((call to Islam))
المستشرق توماس ارنولد والتحول في الدراسات الاستشراقية كتاب (( الدعوة الى الاسلام ))

Author: Nasir Abd Razaq Al--Mulah ناصر عبد الر ا زق الملا
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2013 Volume: I Issue: 17 Pages: 165-184
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

The followers of the path of the Consultative parchment British finds she has lived reversal in writing with the late R. HornThe nineteenth century and the first decades of the twentieth century represent seeking to develop a new perspective to the understanding of Islam and the MiddleAway from the prevailing patterns of the western mind . The source of the new roles that necessitated Britain shouldPlayed with the growing interests and colonial expansion and presence in the continents of Asia and Africa , and the reflection of these rolesConsultative activity on a paper that is as much a product of those roles being enabled and checked her greatly .Perhaps believe embody this shift is marching prominent British orientalist Sir Thomas ArnoldThat cross through the diversity of his roles in teaching and writing and consultancy work for believe that expression ;And was the product of an architect for the new track at the same time . The book ) call to Islam ( which was publishedFor the first time in 6981 of the first impulses of this shift and a strong motivation to him at the same time .

ان المتتبع لمسيرة الاستش ا رق البريطاني يجد انها قد عاشت انعطافا خطي ا ر مع اواخر القرنالتاسع عشر والعقود الاولى من القرن العشرين تمثل بالسعي لبلورة منظور جديد لفهم الشرق والاسلامبعيدا عن الأنماط الذهنية الغربية السائدة . ومبعث ذلك الادوار الجديدة التي حتم على بريطانيا أنتلعبها مع تنامي مصالحها الاستعمارية وتوسع وجودها في قارتي اسيا وافريقيا، وانعكاس هذه الادوارعلى النشاط الاستش ا رقي الذي هو نتاج تلك الادوار بقدر كونه مفعلا ومحددا لها الى حد كبير.ولعل اصدق تجسد لهذا التحول يتمثل بمسيرة المستشرق البريطاني البارز السير توماس ارنولدالذي عبر من خلال تنوع ادواره في التدريس والتأليف والعمل الاستشاري عن ذلك اصدق تعبير؛فكان نتاجا وصانعا لذلك المسار الجديد في الوقت نفسه. ويعد كتابه )الدعوة الى الاسلام( الذي نشرللمرة الاولى عام 6981 من اول الارهاصات لهذا التحول ودافعا قويا له في الوقت نفسه.


Article
Russian orientalist Krackovski His life and his views in the Andalusian poetry study
المستشرق الروسي كراتشكوفسكي حياته وآراؤه في دراسة الشعر الأندلسي

Author: Khalid Khadim Yassin خالد كاظم ياسين
Journal: Journal Of Al-Frahedis Arts مجلة آداب الفراهيدي ISSN: 26638118 (Online) | 20749554 (Print) Year: 2016 Volume: I Issue: 27 Pages: 117-147
Publisher: Tikrit University جامعة تكريت

Loading...
Loading...
Abstract

It seems certain that the progress of civilization in various fields, it has achieved Andalus large and influential role in the general culture in the Iberian and other European nations Island, was the Arabic literature in Andalusia tributary of the tributaries that poured in Spanish literature in particular, and in the Arts European in general. One of the fruits of this openness and progress of civilization Iqbal enlightened orientalists on Arab culture in Andalusia all Dharoppea including Orientalist Krackovski who represented the School of Soviet orientalism in his views by including studying the value of the poetry in Andalusia, as evidenced clear in his book (Studies in the history of literature Arab teams) as well as its value over the investigation and indexing Arabic manuscripts are the efforts of a large degree of importance, thanks to Krackovski efforts in the study of Arabic manuscripts became a lot of old Arabic literature accessible to researchers. Krackovski tender was limited to research in fields that've included a mention, but also included his translator from Arabic to Russian and presentation and the definition of the effects of the Arab culture as well as his contributions to many scientific forums and scientific and cultural committees in Russia and abroad. Orientalists studies about literature in Andalusia and varied views have diverged some of them tend to Arabs and some of them tend to the Spaniards but the Krackovski in literary writings was a compromise between the Arabs and Spaniards do not tend to these nor to those. As for the origin of the hair in the Andalus was the Arabic original and not a Christian upbringing nor African. The influence of neighboring Spain Arts before entering the Arab was a Roman, but it fizzled after the entry of Arabs to Andalusia Fahimn Arabs on the literary scene; because the culture of the Arabs are the strongest. Orientalists studies have come a long way represent the great their efforts to publish ancient texts, and have done great benefit, but it is not without its faults, is today an urgent need for the people of the Arabic language themselves to keep the facial brilliant ones and Aenzeoha of those mistakes, he says Dr. Tahir Makki (( writing in light of their understanding and their taste and composition temperamental and for the benefit of their country and their culture first and foremost)) and for the Arab schools the right to hire those texts in line with our vision and our civilization Take the private views of what is consistent with this view and let what is not consistent.

بات من المؤكد أن للتقدم الحضاري بشتى الميادين الذي احرزته الأندلس الدور الكبير والمؤثر في الثقافة العامة في شبه جزيرة ايبريا ودول اوربية اخرى، فكان الادب العربي في الأندلس رافداً من الروافد التي صبت في الادب الاسباني بوجه خاص، وفي الآداب الاوربية بشكل عام . وكان من ثمار هذا الانفتاح والتقدم الحضاري اقبال المتنورين من المستشرقين على الثقافة العربية في الأندلس بكل ضروبها ومنهم المستشرق كراتشكوفسكي الذي مثل مدرسة الاستشراق السوفيتية في آرائه التي ضمنها دراسته القيمة عن الشعر العربي في الأندلس، اذ تجلى ذلك واضحاً في كتابه الموسوم ( دراسات في تاريخ الادب العربي منتخبات ) فضلاً عن جهوده القيمة ازاء تحقيق وفهرسة المخطوطات العربية فهي جهود على درجة كبيرة من الأهمية،‮ ‬‬وبفضل جهود كراتشكوفسكي في دراسة المخطوطات العربية صارت الكثير من المؤلفات العربية القديمة في متناول الباحثين‮.‬ ولم يقتصر عطاء كراتشكوفسكي على البحث في المجالات التي أوردنا ذكرها،‮ بل شملت جهوده أيضا الترجمة من العربية الي الروسية والتقديم والتعريف بآثار الثقافة العربية فضلاً عن إسهاماته في الكثير من المحافل العلمية واللجان العلمية والثقافية في روسيا وخارجها .‬‬‬ لقد تباينت دراسات المستشرقين ازاء الادب في الأندلس وتعددت وجهات نظرهم فمنهم من يميل الى العرب ومنهم من يميل الى الاسبان إلا ان كراتشكوفسكي في كتاباته الادبية كان وسطاً بين العرب والاسبان فلا يميل الى هؤلاء ولا الى هؤلاء . أما عن نشأة الشعر في الأندلس فكان عربي الاصل والنشأة لا مسيحي ولا افريقي . فتأثير الآداب المجاورة لاسبانيا قبل دخول العربي كانت رومانية إلا انها خفتت بعد دخول العرب الى الأندلس فهيمن العرب على المشهد الادبي؛ لأن ثقافة العرب هي الاقوى. لقد قطعت دراسات المستشرقين شوطاً كبيراً تمثل بجهودهم العظيمة بنشر النصوص القديمة، وحققوا بذلك فائدة جليلة، إلا انها لا تخلو من الاخطاء، وهي اليوم بحاجة ماسة لأبناء اللغة العربية انفسهم ليعيدوا الوجه الناصع منها وينزهوها من تلك الاخطاء، فهم كما يقول الدكتور الطاهر مكي (( يكتبون في ضوء فهمهم وذوقهم وتكوينهم المزاجي ولصالح بلادهم وثقافتهم اولاً وأخيراً )) وللدارس العربي الحق أن يوظف تلك النصوص بما ينسجم مع نظرتنا وحضارتنا الخاصة فنأخذ من آرائهم ما ينسجم مع هذه النظرة وندع ما لا ينسجم .‬‬‬‬‬‬

Listing 1 - 6 of 6
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (6)


Language

Arabic (6)


Year
From To Submit

2018 (2)

2016 (1)

2013 (2)

2012 (1)