research centers


Search results: Found 15

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by

Article
The Architectural Development in Baghdad's house's elevations"an analytical study in Baghdad's house's elevations at twentieth century
التطور المعماري لواجهات المسكن في بغداد (( دراسة تحليلية عن المنظومة الشكلية لواجهات المسكن في بغداد خلال القرن العشرين))

Author: شيماء عباس علي
Journal: Engineering and Technology Journal مجلة الهندسة والتكنولوجيا ISSN: 16816900 24120758 Year: 2009 Volume: 27 Issue: 7 Pages: 234-249
Publisher: University of Technology الجامعة التكنولوجية

Loading...
Loading...
Abstract

The Architecture is a cultural monumental . It has its action's and reactionsand its position and historical distance . The house , as it concern , one of theArchitectural Phenomenon , has effected from the past till now with the conceptualand theoretical changes . and since the last has effected in the house as a whole ,from side . And the product of its elevation , from the other side . And as a result ofno assistance of any research which study the development of Baghdad's house'selevations during the twentieth century . And to have a completed knowledgementabout this subject , therefore the research problem has been :"There is no completed knowledgement about the development thathappened in the Baghdad's house's elevations at the twentieth century according tothe cultural and effectiveness"The work study different points : the architectural development , the developmentin the house's elevations at the twentieth century , the theoritcal frame , Thework, Practical study , Results , conclusions and advicesThe results refer to the development that happened in the Baghdad'selevation's houses during the twentieth century.The cultural and social theoryeffected in the elevations,coused a harmonycal changes between the elevations andthe theory.The results refer also to the local and historical values beside the new anddevelopmental theories and a large interested in the formal values.

العمارة صرح ح ضاري لها أفعالها وردود أفعالها . ولها موضعها وبعدها التاريخي . والمسكنباعتباره احد الظواهر المعمارية . فانه تاثر منذ القدم ولايزال بالتغيرات الفكرية . وحيث ان الاخيرة اثرتعلى المسكن ككل وعلى عملية انتاج منظومة الشكل الخارجي، ونتيجة لعدم توفر دراسة تبحث فيالتطور الذي حصل في الشكل الخارجي (الواجهة) للمسكن في بغداد خلال القرن العشرين اجمالا،وبهدف الحصول على نظرة متكاملة عن مسيرة تطور واجهات البيت في بغداد خلال القرن العشرين .بعدم تكامل المعرفة حول التطور الذي طرأ على منظومة الشكل ا لخارجي » : فقد تحددت مشكلة البحثوتمثل هدف . « (الواجهة) للمسكن في بغداد خلال القرن العشرين بفعل المؤثرات الحضارية والاجتماعيةالتعرف على التطور الذي طرأ على منظومة الشكل الخارجي (الواجهة) للمسكن في بغداد » : البحث فيواعتمد البحث دراسة جو انب مختلفة , تضمنت : .« خلال القرن العشرين بفعل المؤثرات الحضاريةبحث موضوع التطور المعماري , دراسة التغيرات الحاصلة في المنظومة الشكلية (الواجهات ) فيالمسكن على مدى القرن العشرين , بناء اطار نظري يدرس المنظومة الشكلية والتطورات الحاصلة فيهاعلى مدى القرن العشرين , وضع الفرضيات , الدراسة العملية , النتائج , الاستنتاجات و التوصيات .أشارت النتائج التي توصل إليها البحث إلى كشف التطور الذي طرأ على منظومة الشكلالخارجي (الواجهة) للمسكن . حيث انعكست المؤثرات الفكرية الحضارية والاجتماعية على واجهاتالمسكن محدثةً فيها تغييرات تتناسب والتغييرات الفكرية . وأشرت النتائج إبتعاداً عن المضامين المحليةوالقيم التراثية في تصميم الواجهات إضافة إلى ظهور أفكار حديثة ومتطورة واهتمام أكبر بتحقيقجماليات الواجهة .


Article
After dwelling desert Bedouin in child psychology
اثر المسكن الصحراوي في نفسية الطفل البدوي

Authors: . Fatma m.k Almobashr فاطمة محمد كاظم المباشر --- . Insaf ga'afr kh,ALyassrey أنصاف جعفر خيون الياسري
Journal: Adab Al-Kufa مجلة اداب الكوفة ISSN: 19948999 Year: 2013 Volume: 1 Issue: 16 Pages: 385-414
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The issues between the environment and the rights and mutual influence between them is one of the most important issues that began planners and architects seem attention reference to building a successful, and such studies are called environmental studies or behavioral psychology, and because any issue Search environmental - behavior is composed of three pillars are (human - Location - phenomenon behavioral), Man is the result of special groups such as children, adults, and seniors, either place, it may be a vacuum internally or externally or urban or housing, either phenomenon behavioral may be interactive with the group or activity or perception, and in our research ( after housing Desert in child psychology Bedouin) where he received, light mainly to overcome these dwellings natural boundaries and their contribution in the formation of children psychologically and socially, where are forms of housing and patterns of different symbol of human identity, as it represents a link individual assets, customs and traditions and contribute to the formation of psychological and social human beings Whether Kano in a house or a hut or a skyscraper.The chosen city wetlands case stady an applied research module housing (old and modern), The study was conducted on the (200) child of late childhood of (10-12 years old) who belong to the two types mentioned above (100) children per pattern, and used psychometric and statistical . The research revealed that the old style is better than the modern style in order to link the old style desert environment and privacy, it also provides a better mechanism for socialization.


Article
Patterns of Rural Housing in Haritha District
أنماط السكن الريفي في ناحية الهارثة

Author: أ.د. محمد رمضان محمد حسين مالح ناصر
Journal: Journal of Basra researches for Human Sciences مجلة ابحاث البصرة للعلوم الأنسانية ISSN: ISSN PRINT 27073580 /ISSN ONLINE 27073599 Year: 2018 Volume: 43 Issue: 3-B Pages: 327-339
Publisher: Basrah University جامعة البصرة

Loading...
Loading...
Abstract

Rural housing is one of the most important priorities that concern the human being in the Haritha district , as it is known that the first work done by man was to search for shelter to protect from the fluctuating environmental conditions and provide basic needs for him, but at the present tim it becomes difficult to obtain suitable housing meets the needs of the family , Due to the increases in land prices and the law level of some rural population. Therefor these study was intended to shed concept of rural housing and it's important to rural housing patterns in the study area. In addition to the result that study reached to

يعد المسكن الريفي من الاولويات التي تشغل بال الإنسان في ناحية الهارثة أن لم تكن أهمها فكما هو معروف إن أول عمل قام به الانسان هو البحث عن مأوى يقيه من الظروف البيئية المتقلبة ويوفر احتياجاته الاساسية , وفي وقتنا الحالي أصبح من الصعوبة الحصول على مسكن مناسب يلبي احتياجات الاسرة بسبب الارتفاع في اسعار الاراضي وانخفاض المستوى المعاشي لبعض السكان الريفيين, ومن هنا جاءت هذه الدراسة لتسلط الضوء على مفهوم المسكن الريفي وأهميته مركزه على أنماط السكن الريفي في منطقة الدراسة. بالإضافة الى النتائج التي توصلت أليها الدراسة


Article
Rhythm As Creative System In Houses Architecture Comparative Application Study Between Heritage And Contemporary Houses
الإيقاع كنظام إبداعي في عمارة المساكن - دراسة تطبيقية مقارنة بين المساكن الموصلية التراثية منها والمعاصرة -

Authors: Ebtisam Sameer Idrees ابتسام سمير إدريس --- Basma A. S بسمة عبد النافع سعيد --- Nasma Maan M نسمة معن محمد
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2013 Volume: 19 Issue: 12 Pages: 157-174
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Rhythm is considered one of the creative concepts in the recent architectural thought; it has emerged clearly as a mean of creating the highest levels of creativity in architecture, especially in contemporary architectural movements. The importance of rhythm has emerged, especially, when the architecture , its beginnings concentrated on the principle of the links with poetic structures. Many architectural studies deal with concept of rhythm in architecture with different ways various according to the trend of each study, this show the importance of studying the concept of rhythm in the architectural field in general. This study try to focus on the utilization of rhythm as creative system in architecture of heritage and contemporary house because its important in the generation of new architectural models. The paper discusses the importance of this concept and its utilization in the designs, in order to explore the particular problem which has been represented as (The absence of a specific imagination of methods and strategies for achieving rhythm).Thus the objectives of the paper has been formed by building theoretical framework consisting of five main items of detailed theoretical field which specifies rhythm as a concept ,firstly, then the application of the important heritage and contemporary houses in Mosul Architecture as a model, concluding utilization of rhythm as creative system in Heritage and Contemporary Houses in Mosul Architecture, finally, after discussing the results to submit the conclusions in the end. The conclusion is That suitable rhythm creativity in Mosul architecture is by unit and immerge the Mosul cultural elements as new tool in steps of design process of Heritage and Contemporary Houses in Mosul.

تحددت مشكلة البحث بالنقص المعرفي فيما يخص طبيعة العلاقة بين الإيقاع والإبداع وارتباطاتهما النظرية،حيث يمثل الإيقاع أحد المواضيع المطروحة بقوة على بساط البحث في أدبيات النقد المعماري،وهو يستقي أهميته المعمارية من جانبين،فهو يثري المرجعية الفكرية للمعماريين بقيم معمارية مختلفة من جانب،ومن جانب آخر يقدم للمعمار الموصلي تمرينا ملموسا لأهمية تلك القيم و المبادئ المألوفة لديه، من خلال قراءتها بنكهة خاصة متأتية من تفسير الآخر و تأويله لها ضمن معاييره الثقافية المختلفة و مستوى معرفته المهنية، من خلال إعادة فهم وتقييم العناصر المألوفة للعمارة الموصلية التراثية منها والمعاصرة ضمن رؤى مخالفة قادرة بحكم تميز منجزها أن تمنحها حياة أخرى،وتجعل منها جزءا من تطبيقات الخطاب المعماري الموصلي بمقارباتها المتنوعة، فالإيقاع هو عملية إبداعية يلجأ إليها المعماري لإثراء منجزه التصميمي ، يتم في البحث مناقشة الدراسات التي تناولت علاقة الإيقاع بالإبداع.وتحدد هدف البحث بطرح توضيح شامل لتوظيف مفهوم الإيقاع في العمارة لتحقيق الخلق المبدع للنتاج المعماري وتحديد مستويات استثماره سواء الفكرية منها أو الشكلية أو الفضائية، في العمارة بشكل عام وفي العمارة الموصلية التراثية منها والمعاصرة بشكل خاص.أما إجراءات البحث فقد تدرجت في أربعة محاور: وضح المحور الأول المفهومين الأساسيين وهما الإيقاع والنظام الإبداعي وعلاقة كل منهما بالآخر، وحقيقة المعرفة المطروحة عن المفهومين، بينما تم في المحور الثاني مناقشة الدراسات التي تناولت مفهوم الإيقاع كنظام إبداعي ثم اشتقاق الإطار النظري الذي يضم ست مفردات رئيسية بضمنها المفردات الثانوية بقيمها الممكنة(المحور الثالث)، أما في المحور الرابع فقد تم طرح إجراءات التطبيق المتمثلة بانتخاب المفردات الرئيسية الأهم للقياس ثم انتخاب عينة القياس وصياغة فرضية البحث المتمثلة بإمكانية إثراء العمارة المعاصرة من خلال توظيف مفهوم الإيقاع في العمارة الموصلية ، ومن ثم مناقشة النتائج وصولاً لطرح الاستنتاجات.استنتج البحث إن ما تقدمه العمارة الموصلية من إبداع إيقاعي متمثلا بمفرداته المتعددة تستند بالأساس إلى العلاقة المترابطة والمباشرة لعناصر الثقافة الموصلية بحيث يوظف الإيقاع كنظام إبداعي في صلب العملية التصميمية للمساكن التراثية منها والمعاصرة في عمارة الموصل.


Article
الهجرة وآثارها الديموغرافية لسكان محافظة بابل للمدة (2004-2009)( دراسة في جغرافية السكان )

Author: سحر عبد الهادي حسين
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2014 Volume: 1 Issue: 22 Pages: 155-169
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

تعتبر الهجرة ظاهرة جغرافية تعكس رغبة الإنسان في الانتقال من مكان يصعب العيش فيه إلى آخر يعتقد انه أفضل( ). وهناك من يرى إنها الحركة الجغرافية للأشخاص بين المناطق المنتظمة لتغيير المسكن( ). وهي العامل المؤثر على نمو الإنسان وخصائصهم الديموغرافية، فضلا عن إنها المصدر الأساس لتغير حجم السكان، لذلك فهي ذا اثر سلبي وايجابي على مناطق الجذب والطرد وقد تجمع بين ذلك وحينما يهاجر الأشخاص من منطقة ما فأنهم لا يبحثون عن مناطق ذات مميزات تختلف بشكل أو بآخر عن منطقة الأصل (كأن تكون ذات كثافة سكانية عالية أو منخفضة) لذلك فمن الطبيعي إن تكون المناطق التي يخرج منها السكان بدافع واحد وهو عدم الرضا عن مكان الشخص بالنسبة للشخص المهاجر. ونظرا لتعاظم حركة الهجرة من مختلف المحافظات إلى محافظة بابل تحديدا في المدة (2004-2009) وفي محاولة للوقوف على مدى تأثير ذلك على بعض الظواهر الديموغرافية للسكان في محافظة بابل فقد اختارت الباحثة دراسة هذا الموضوع للإجابة على الأسئلة التالية :-هل لعبت الهجرة الوافدة إلى محافظة بابل دورا كبيرا في رسم صورة ديموغرافية اختلفت كما كانت عليه؟-وهل يوجد تباين في معدلات الهجرة الوافدة بين الوحدات الإدارية لمنطقة الدراسة ؟


Article
توظيف التقنيات الرقمية في تعزيز استدامة الأبنية السكنية

Authors: عبد الله سعدون سلمان المعموري --- احمد حسين فاضل
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2018 Volume: 26 Issue: 1 Pages: 204-220
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Digital technology constitute is one of the most important aspects of the cultural progress in the 21st century. It has a great affect on the architectural production in both design and construction phases. This study deals with digital housing, which it characterized by the adoption of traditional construction systems with the use of automated systems and digital devices in the establishmen. These systems will promote the sustainability of these dwellings by creating a set of digital concepts in their spaces.The aim of this research is to determine the relationship between digital technologies and their abilities to achieve sustainability in contemporary housing. The study consists of four axes: first one aims to develop a knowledge base by defining the basic terms of research and identifying the research problem (to know the effect of digital techniques in promoting sustainability in residential buildings).The second axis dealt with the conceptual framework of research, while the third axis deals with practical and analytical procedures. In the fourth axis, a set of global and local architectural examples of contemporary dwellings has been presented to apply the theoretical framework on the samples and hence to evaluate the results based on a comparison with the global and local samples. Conclusions and recommendations have been presented at the end of the work.

تُشكل التقنيات الرقمية إحدى أهم مظاهر التقدم الحضاري في القرن الحادي والعشرين والتي اثرت بشكل كبير على النتاج المعماري تصميماً وانشاءً ونتيجة لذلك ظهرت المباني الرقمية، تتناول الدراسة المساكن الرقمية التي تتميز بكونها تعتمد النظم الانشائية التقليدية مع توظيف المنظومات الالية والأجهزة الرقمية في انشائها وتشغيلها، ستعمل هذه المنظومات على تعزيز استدامة تلك المساكن من خلال استحداث مجموعة من المفاهيم الرقمية في فضاءاتها، يهدف البحث الى تحديد العلاقة ما بين التقنيات الرقمية وقدرتها على تحقيق الاستدامة في المساكن المعاصرة. تتكون الدراسة من أربعة محاور، يهدف الأول منها الى وضع قاعدة معرفية عبر تحديد المصطلحات الأساسية للبحث وتحديد المشكلة البحثية والمتمثلة بـ(الحاجة العلمية لمعرفة تاثير التقنيات الرقمية في تعزيز الاستدامة في الأبنية السكنية)، تناول المحور الثاني بناء الإطار المفاهيمي للبحثي، والمحور الثالث يتناول الإجراءات التطبيقية والعملية التحليلية اذ تم عرض مجموعة من الأمثلة المعمارية العالمية والمحلية للمساكن المعاصرة التي تم اعتماد التقنيات الرقمية في بنيتها، ليتم تطبيق الإطار النظري على العينات ليتوصل البحث في المحور الرابع الى نتائج التطبيق ليتم المقارنة مع نتائج العينات العالمية والمحلية، وخلصت الدراسة الى جملة استنتاجات وتوصيات.


Article
Study comparison analgesic, antipyretic and anti-inflammatory activity of aqueous and alcoholic leaves extract of Lawsonia inermis L. (Henna) with ketoprofen in male albino rats
دراسة مقارنة الفعالية المسكنة للالام والخافض للحرارة والمضاد للالتهاب للمستخلص النباتي والكحولي لنبات الحناء مع عقار الكيتوبروفين في ذكور الجرذان البيضاء

Author: Haider H. Humaish حيدر حافظ حميش
Journal: Kufa Journal For Veterinary Medical Sciences مجلة الكوفة للعلوم الطبية البيطرية ISSN: 20779798 Year: 2017 Volume: 8 Issue: 2 Pages: 88-100
Publisher: University of Kufa جامعة الكوفة

Loading...
Loading...
Abstract

The pain considered is an important signs for many medical condition which is reduced by using analgesic drugs, that act either locally or systemically via central nervous system, that may have many harmful side effects. This study was carried out to evaluate the analgesic, antipyretic and anti-inflammatory effect of both aqueous and alcoholic extract of Lawsonia inermis L. and comparing with one of non-steroidal anti-inflammatory drugs (NSAID) Ketoprofen by using hot plate test, tail immersion method, and study ability of aqueous and alcoholic extract to reduce writhing induced by acetic acid injection. Also, study the antipyretic and anti-inflammatory activity of henna extract in formalin-induced paw edema . Twenty four Wister rats were used which divided randomly into four equal groups, first group served as control negative treated with distal water, second, control positive, injected with ketoprofen (8 mg/kg B.W.) third group treated with aqueous extract and fourth group treated with methanolic extract (200 mg/kg B.W.) in addition to the ketoprofen. At the end of experiment, the results clarified that alcoholic extract of henna has similar effect of ketoprofen via significant increase (P<0.05) in reaction time to hot plate and tail withdrawal from hot water. Moreover, the results explained significant decrease (P<0.05) in the writhes count( abdominal constriction). As well as, the ability of alcoholic extract to significant (P<0.05 ) reduce body temperature comparing with control group. Likewise, the result revealed that alcoholic extract of Lawsonia inermis has anti-inflammatory activity by significant (P<0.05 ) reduction in edema size induced by formalin injection in paw skin, and Tumor necrosis factor alpha. (TNF-α). Thus, the results of current study illustrated that methanolic extract of Lawsonia inermis has central and peripheral analgesic, antipyretic and anti-inflammatory activity comparing with control group.

يعتبر الالم من اهم العلامات في كثير من الحلات المرضية وهواكثر المؤشرات لكثير من الحالات الطبية , لذلك يتم التقليل او التخلص من الالم عن طريق استخدام العديد من العقاقير المسكنة للالام والتي اما تعمل موضعيا او جهازيا عن طريق الجهاز العصبي المركزي والتي لاتخلو من العديد من التأثيرات الجانبية المضرة بالصحة .اجريت هذه الدراسة لتقييم الفعالية المسكنة للالم والخافض للحرارة والمضاد للالتهاب لمستخلص اوراق نبات الحناء المائي والكحولي ومقارنتها مع احد عقاقير مضادات الالتهابات اللاستيرويدية وهو الكيتوبروفين وذلك من خلال استخدام اختبار الصفيحة الساخنة , اختبار غمر الذنب في الماء الحار وقدرة المستخلص على خفض التلوي المستحدث بواسطة حقن حامض الخليك. كما تم دراسة قدرة المستخلص على خفض درجة حرارة الجسم ودراسة فعاليته المضادة للالتهاب الناتج من حقن الفورمالين تحت الجلد في باطن القدم . تم استخدام 24 من الجرذان البيضاء بوزن 180-200 غم والتي قسمت عشوائيا الى اربعة مجاميع متساوية كالاتي: مجموعة سيطرة سالبة ومجموعة سيطرة موجبة تم حقن الحيوانات فيها بالكيتوبروفين (8 ملغم/كغم من وزن الجسم) ومجموعة ثالثة جرعت بمستخلص اوراق نبات الحناء المائي ( ومجموعة رابعة جرعت بالمستخلص الكحولي(200ملغم / كغم من وزن الجسم ). وقد اظهرت النتائج ان المستخلص الكحولي لاوراق الحناء له تأثير مشابه لعقار الكيتوبروفين من خلال وجود زيادة معنوية ( P<0.05 ) في وقت الاستجابة للصفيحة الحارة وسحب الذيل من الماء الحار, كذلك اضهرت النتائج انخفاض معنوي ( P<0.05 ) في معدل التلوي (تقلص البطن), بالاضافة الى قدرة المستخلص الكحولي على خفض درجة حرارة الجسم معنويا ( P<0.05 ) مقارنة مع مجموعة السيطرة. كذلك بينت النتائج ان مستخلص نبات الحناء الكحولي له فعل مضاد للالتهاب من خلال الانخفاض المعنوي ( P<0.05 ) في حجم الوذمة الناتجة من حقن الفورمالين تحت الجلد في باطن القدم وكذلك من خلال حصول الانخفاض المعنوي في عامل نخر الورم نوع الفا. بالاعتماد على نتائج الدراسة الحالية تبين ان المستخلص الكحولي لاوراق نبات الحناء له فعالية مسكنة للالم وخافض للحرارة ومضاد للالتهاب بالمقارنة مع مجموعة السيطرة.


Article
The Attributes of Architectural Form of Traditional House Internal Facades of Mosul's Traditional House as a Case-study
خصائص الشكل المعماري للمسكن التقليدي ا لو اج ه ات ا لد اخ لي ة ل لم س ك ن ا لت ق لي د ي ف ي م د ي ن ة ا لم و ص ل ا لق د ي م ة ن م و ذ ج ا

Author: Talaat I. M. Alaane طلعت إبراهيم محمد علي العاني
Journal: AL-Rafidain Engineering Journal (AREJ) مجلة هندسة الرافدين ISSN: 18130526 Year: 2014 Volume: 22 Issue: 2 Pages: 16-28
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

خصائص الشكل المعماري للمسكن التقليديا لو اج ه ات ا لد اخ لي ة ل لم س ك ن ا لت ق لي د ي ف ي م د ي ن ة ا لم و ص ل ا لق د ي م ة ن م و ذ ج اطلعت إبراهيم محمد علي العانيالهندسة المعمارية / كلية الهندسة / جامعة الموصلMobil : 00964 770 160 7447 E-mail : Talaat_aane@yahoo.comالخلاصةيمثل الشكل احد ركائز التكوين المعماري الأساسية و التي تشكل مع بعضها المظهر و المضمون الأساسيللتشكيل المعماري ككل ، سواء على مستوى الخصائص الشكلية أو مفرداتها التفصيلية . حيث مثلت هذه الورقة البحثيةخطوة في طريق تحليل ما تبقى من الموروث المعماري الإسلامي في مدينة الموصل القديمة ، و بالذات المسكن التقليديفيها و على مستوى الواجهات الداخلية لهذا المسكن ، وذلك لاستكشاف أهم ما استخدم من خصائص شكلية و آلياتلتكوين منظومة متكاملة من المفردات الشكلية الأساسية و التي بدورها أعطت الهوية المتميزة لعمارة هذه المدينة. وقداع ت م د ف ي ه ذ ه ا لو ر ق ة ا لب ح ث ي ة م ن ه ج ا تمثل بتأسيس قاعدة معلوماتية لطروحات معمارية تناولت الشكل و خصائصه ، ثمبلورة الخصائص بشكل دقيق و ارتباطاتها ، بعد ذلك تطبيق هذه الخصائص على نماذج منتخبة من المساكن التقليدية فيمدينة الموصل القديمة ، وقد أظهرت النتائج إن الخصائص الشكلية للتكوين المعماري على مستوى الواجهة الداخليةللمسكن التقليدي أتسمت بالوحدة المنظمة ، ومثل هذا النظام مجموعة من الخصائص هي )التوازن ، التكرار ، التناسب ،والمقياس( كانت هذه الخصائص بمثابة الخطوط الأساسية المنظمة للشكل العام للواجهة الداخلية للمسكن التقليدي ، كماو أن كان لعنصر )الإيوان( بحجمه و شكله المميزين الدور الأكثر أهمية و ت أث ي ر ا في تنظيم الخصائص الشكلية و علىمستوى تحقيق التناغم و الإيقاعية و الاستقرار الشكلي بالإضافة إلى التنوع المتماسك بالحجم و المقياس لهذهالواجهات. إن اختيار الأسلوب و توظيف الخصائص الشكلية و استخدام نظام الشكلي محكم يعد ضرورة مهمة لتشكيلعمارة تمتلك ب ع د ا ح ض ار ي ا و ه و ي ة له ا خ ص و ص ي ت ه ا ا لت ار ي خ ي ة ا لث اب ت ة .الكلمات الدالة : الخصائص الشكلية ، الشكل المعماري ، المسكن التقليدي ، الموصل القديمة .The Attributes of Architectural Form of Traditional HouseInternal Facades of Mosul's Traditional House as a Case-studyTalaat I. M. AlaaneEngineering Col. - Architecture Dept. - University of MosulMobil : 00964 770 160 7447 E-mail : Talaat_aane@yahoo.comAbstractThe form represents one of the major components of the architecturalcomposition, which all constitute the architectural work, both partially or as a whole.This paper tries to analyze some remains of the Islamic architectural heritage in oldMosul concentrating on traditional houses and their facades in particular in order toinvestigate the rules and mechanisms which produce an integrated system of attributesthat gave Mosul its own architectural identity. This paper adopts a methodologyrepresented by establishing a data-base from multi architectural essays which deal withfrom, then applying concluded from them on selected examples of traditional houses inMosul. Findings show that formal features on façade level were characterized byorganized unity with concepts like balance, repetition, proportion, and scale. Suchconcepts were basic guide-lines in organizing the internal façade. The (Iwan) was themost important element due to its size and form which affect in shaping these facades.This is so important in achieving a local architecture with distinctive identity.Key words: Formal attributes, architectural form, traditional house, old Mosul.

خصائص الشكل المعماري للمسكن التقليديا لو اج ه ات ا لد اخ لي ة ل لم س ك ن ا لت ق لي د ي ف ي م د ي ن ة ا لم و ص ل ا لق د ي م ة ن م و ذ ج اطلعت إبراهيم محمد علي العانيالهندسة المعمارية / كلية الهندسة / جامعة الموصلMobil : 00964 770 160 7447 E-mail : Talaat_aane@yahoo.comالخلاصةيمثل الشكل احد ركائز التكوين المعماري الأساسية و التي تشكل مع بعضها المظهر و المضمون الأساسيللتشكيل المعماري ككل ، سواء على مستوى الخصائص الشكلية أو مفرداتها التفصيلية . حيث مثلت هذه الورقة البحثيةخطوة في طريق تحليل ما تبقى من الموروث المعماري الإسلامي في مدينة الموصل القديمة ، و بالذات المسكن التقليديفيها و على مستوى الواجهات الداخلية لهذا المسكن ، وذلك لاستكشاف أهم ما استخدم من خصائص شكلية و آلياتلتكوين منظومة متكاملة من المفردات الشكلية الأساسية و التي بدورها أعطت الهوية المتميزة لعمارة هذه المدينة. وقداع ت م د ف ي ه ذ ه ا لو ر ق ة ا لب ح ث ي ة م ن ه ج ا تمثل بتأسيس قاعدة معلوماتية لطروحات معمارية تناولت الشكل و خصائصه ، ثمبلورة الخصائص بشكل دقيق و ارتباطاتها ، بعد ذلك تطبيق هذه الخصائص على نماذج منتخبة من المساكن التقليدية فيمدينة الموصل القديمة ، وقد أظهرت النتائج إن الخصائص الشكلية للتكوين المعماري على مستوى الواجهة الداخليةللمسكن التقليدي أتسمت بالوحدة المنظمة ، ومثل هذا النظام مجموعة من الخصائص هي )التوازن ، التكرار ، التناسب ،والمقياس( كانت هذه الخصائص بمثابة الخطوط الأساسية المنظمة للشكل العام للواجهة الداخلية للمسكن التقليدي ، كماو أن كان لعنصر )الإيوان( بحجمه و شكله المميزين الدور الأكثر أهمية و ت أث ي ر ا في تنظيم الخصائص الشكلية و علىمستوى تحقيق التناغم و الإيقاعية و الاستقرار الشكلي بالإضافة إلى التنوع المتماسك بالحجم و المقياس لهذهالواجهات. إن اختيار الأسلوب و توظيف الخصائص الشكلية و استخدام نظام الشكلي محكم يعد ضرورة مهمة لتشكيلعمارة تمتلك ب ع د ا ح ض ار ي ا و ه و ي ة له ا خ ص و ص ي ت ه ا ا لت ار ي خ ي ة ا لث اب ت ة .الكلمات الدالة : الخصائص الشكلية ، الشكل المعماري ، المسكن التقليدي ، الموصل القديمة .The Attributes of Architectural Form of Traditional HouseInternal Facades of Mosul's Traditional House as a Case-studyTalaat I. M. AlaaneEngineering Col. - Architecture Dept. - University of MosulMobil : 00964 770 160 7447 E-mail : Talaat_aane@yahoo.comAbstractThe form represents one of the major components of the architecturalcomposition, which all constitute the architectural work, both partially or as a whole.This paper tries to analyze some remains of the Islamic architectural heritage in oldMosul concentrating on traditional houses and their facades in particular in order toinvestigate the rules and mechanisms which produce an integrated system of attributesthat gave Mosul its own architectural identity. This paper adopts a methodologyrepresented by establishing a data-base from multi architectural essays which deal withfrom, then applying concluded from them on selected examples of traditional houses inMosul. Findings show that formal features on façade level were characterized byorganized unity with concepts like balance, repetition, proportion, and scale. Suchconcepts were basic guide-lines in organizing the internal façade. The (Iwan) was themost important element due to its size and form which affect in shaping these facades.This is so important in achieving a local architecture with distinctive identity.Key words: Formal attributes, architectural form, traditional house, old Mosul.


Article
THE IMPACT OF HOUSING AND LIVING SPACE ON SCHOOL LEVEL OF THE PUPIL AND COMPARED TO A FACTOR OF INDEPENDENT SCHOOL
اثر عامل السكن ومساحة المسكن على المستوى الدراسي للتلميذ ومقارنته بعامل استقلالية المدرسة

Author: Ghayath Hamza Ali م.م. غياث حمزة علي
Journal: Al-Qadisiyah Journal for Engineering Sciences مجلة القادسية للعلوم الهندسية ISSN: 19984456 Year: 2017 Volume: 10 Issue: 1 Pages: 30-42
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

This study is about the impact of housing factor and house area on school performance of the pupil and compared the impact of this factor with another factor is the independence of the school on the school performance of primary school pupils . To achieve this was taking a random sample of 72 sixth graders from primary schools located within the geographical area of the governorate of Karbala by 15 pupils from a school single -time and 32 pupils from a school dual-time and 25 pupils from a school three-time. from the information contained in school records per pupil, floor space per person within the household in the dwelling was calculated then the students divided into six categories depending on it, The overall average was recorded for the final exams (BAC) per pupil. Data collected were analyzed using descriptive and inferential statistics by calculate the weighted mean, standard deviation and ANOVA to the pupils rates . The study found that there are significant differences between the Pupils rates due to the variable of house area, and the lack of statistically significant differences between the rates of Pupils due to the independence of the school.

الهدف من هذه الدراسة هو تسليط الضوء على اثر عامل السكن ومساحة المسكن والعلاقة بينه وبين الاداء الدراسي للتلميذ ومقارنة اثر ذلك العامل مع عامل اخر هو استقلالية المدرسة على الاداء الدراسي لتلاميذ المرحلة الابتدائية . لتحقيق ذلك تم اخذ عينة عشوائية حجمها 72 لتلاميذ الصف السادس الابتدائي من المدارس الواقعة ضمن الرقعة الجغرافية لمحافظة كربلاء المقدسة بواقع 15 تلميذ من مدرسة ذات دوام احادي و32 تلميذ من مدرسة ذات دوام ثنائي و25تلميذ من مدرسة ذات دوام ثلاثي ومن المعلومات الواردة في البطاقة المدرسية لكل تلميذ تم حساب المساحة الارضية للفرد الواحد ضمن الاسرة في المسكن وتقسيم التلاميذ الى 6 فئات اعتمادا على ذلك, كما تم تسجيل المعدل العام للامتحانات النهائية (البكالوريا) لكل تلميذ . تم تحليل البيانات التي تم جمعها باستخدام الاحصاء الوصفي والاستدلالي بواسطة حساب الاوساط الحسابية والانحرافات المعيارية وتحليل التباين الاحادي (ANOVA) لمعدلات التلاميذ . توصلت الدراسة الى وجود فروقات ذات دلالة احصائية بين معدلات التلاميذ تعزى لمتغير مساحة المسكن , وعدم وجود فروقات ذات دلالة احصائية بين معدلات التلاميذ تعزى لاستقلالية المدرسة .


Article
The Phenomenon of Division and Modification of The Individual Houses in Baghdad after 2003
ظاهرة تقسيم و تحوير المسكن المنفرد في بغداد بعد 2003

Authors: Amna Basim Mohamed Salih امنه باسم محمد صالح --- Ghada Al- silq غادة موسى رزوقي
Journal: Journal of Engineering مجلة الهندسة ISSN: 17264073 25203339 Year: 2017 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 1-22
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The Research deals with the negative phenomena which appeared in the urban scenes of the Iraqi cities after 2003, particularly trespassing the architectural design of the urban Individual houses. Many academic researchers , critics, and cultural circles, drawn attention to the impact of political and cultural variable change on such phenomena without detailed analysis .The research problem is set according to central questions : If the phenomena is the trespass , what are the sides which are being trespassed in the division of the individual house? , If the diagnosis of the phenomena denotes perceived repetition of the cases , So what's size of this transposes on the architectural design of the individual house? , and what are its connections socially and economically ? The research problem diagnosis by: The lack of knowledge about the impact of the phenomena of trespassing on the architectural design of the individual house specifically?.The research target is to explain the range of the spreading of trespass in these houses with objective , social , economical investigation, Then clarify the phenomena's impact on the architectural design of individual house in Baghdad.The theoretical frame is built to extract the research indicators ( economic, social and design) theoretically , then enhance them with the study of the development of the urban house in Baghdad along the 20th century. The indicators were applied on (12) samples were distributed on (2) residential districts, (Palestine Street, AL- Sadr City) which they are various in the residential areas and they different in the social and economic level of the their dwelling, and their houses have modifications and divisions, then find its impact on the designing level of the individual house in Baghdad after 2003.The results showed that both districts in Baghdad houses have this kind of illegal division and (non efficient , non functional relationship and some of them non ventilation) , the spread of the phenomenon reflects that there are special details in the methods of division and the modification of the houses ,That should be a widely reviewed to get to limit this Regulations in precedent phenomena and regain the residential cultural of the city.

يتناول البحث الظواهر السلبية التي ظهرت في محيط المشهد الحضري للمدن العراقية عامة وبغداد خاصة بعد 2003 بشكل عام , وبشكل متخصص تلك التي ظهرت تجاوزا على التصميم المعماري للدار السكني المنفرد.لقد تناول عدد من الباحثين والنقاد , كما شخصت الاوساط الاكاديمية والثقافية في العراق , عددا من الظواهر السلبية المرتبطة بالبيئة الحضرية وتدهورها وتدهور النسيج التراثي , وكيف اثرت المتغيرات العامه في العراق على الدور السكنية فأثرت في ظهور تحويراتها وتقسيماتها ولكنها لم تدخل في تحليلاتها ومساحة تأثيرها. وقد تم تحديد مشكلة البحث حول تساؤلات عدة هي , اذا كانت ظاهرة التجاوز تعني (التخطي) فما هي الجوانب التي تم تخطيها في العمارة والتصميم المعماري في تصميم الدور السكنية المنفردة وما تجري عليها من تجاوزات؟واذا كان تشخيص الظاهرة يشير الى تكرار حالة التجاوزات وإدراك هذا التكرار ضمن مدى زمني , فما هو حجم التخطي (التجاوز) على التصميم المعماري للدار السكني الحضري المنفرد ؟ وما هي ابعاده ؟وما هي ارتباطاته التي ساهمت وتساهم في هذه الظاهرة السلبية ؟فاستخلصت المشكلة البحثية ب : نقص المعرفة حول مدى تأثير ظواهر التجاوز على التصميم المعماري في الدار السكني بشكل محدد ؟وعليه هدف البحث الى ايضاح مدى انتشار التجاوزات ومسبباتها على التصميم المعماري للدور السكنية المنفردة ضمن تقصي موضوعي للمتغيرات العامة في المجتمع العراقي بعد 2003 وعلى المستوى الاقتصادي والاجتماعي و تقصي اثارها على المستوى التصميمي للدار السكني .وتم بناء الاطار النظري باستخلاص المؤشرات المحلية التفصيلية التي تميز الدار السكني المنفرد في العراق منذ 2003 , ومن ثم تطبيق تلك المؤشرات على (12) عينة بحثية لدور سكنية توزعت على اثنين من الاحياء السكنية في جانب الرصافة من بغداد (شارع فلسطين ومدينة الصدر) المختلفة في مساحات دورها السكنية والمتباينة في المستوى الاجتماعي والاقتصادي للساكنين فيها وقد حصلت في دورها السكنية تحويرات وتقسيمات مختلقة ومن ثم تقصي ابعاد تلك التحويرات و تأثيراتها تصميميا على مستوى الدار السكني المنفرد.اوضحت نتائج البحث ان اللجوء الى المساحات الصغيرة الناجمة عن تقسيم الدار السكني وبشكل غير قانوني , قد وصل الى مرحلة واسعة جدا. وقد انتج وحدات سكنية غير ملائمة وظيفيا وذات علاقات وظيفية غير مناسبة وبعض فضاءاتها لاتحتوي على تهوية او إنارة طبيعية. كما وان سعة انتشار الظاهرة قد اوضح وجود تفاصيل خاصة في اساليب التقسيم والمساحات. مما يضع كل الباحثين والمعماريين والمخططين والمسؤولين امام قرارات كبيرة في مجال التخطيط والتشريع لأجل الحد من الظاهرة , او التمكن من وضعها تحت اطار تطبيق الحدود الدنيا من المعايير التخطيطية والتصميمية للفعالية الانسانية وللقيم التصميمية ولهوية وثقافة المكان للدار السكني المفرد في بغداد.

Listing 1 - 10 of 15 << page
of 2
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (15)


Language

Arabic (13)

English (2)


Year
From To Submit

2019 (2)

2018 (2)

2017 (5)

2015 (1)

2014 (2)

More...