research centers


Search results: Found 101

Listing 1 - 10 of 101 << page
of 11
>>
Sort by

Article
Phase transformation study of Iraqi Bentonite with Al2O3 and MgO as additions at high temperatures
دراسة التحولات الطورية للبنتونايت العراقي مع الومينا ومغنيسيا بوصفهما اضافات في درجات حرارة عالية

Authors: Tariq Abdul-Ridha AL-Dhahir طارق عبد الرضا الظاهر --- Fadhel abed Rasin فاضل عبد رسن عمارة --- Shatha Hashim Mahdi شذى هاشم مهدي
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2012 Volume: 9 Issue: 1 Pages: 72-78
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

Iraqi bentonite is used as main material for preparing ceramic samples with the additions of alumina and magnesia. X-ray diffractions analyses were carried out for the raw material at room temperature. The sequence of mineral phase's transformations of the bentonite for temperatures 1000 ,1100 ,1200 and 1250 ºC reflects that it finally transformed in to mullite 39.18% and cristobalite 62.82%. Samples of different weight constituent were prepared. The effect of its constitutional change reveals through its heat treatments at 1000,1100,1200,1250and 1300ºC .The samples of additions less than 15% of alumina and magnesia could not stand up to 1300ºC while the samples of addition more than 15% are stable .That is shown by analyzing of X-ray diffraction pattern after heat treatments of the samples. The growth of mineralogical phases like cordierite, anorthite ,mullite, cristobalite wollastonite with highest percentage ratio of anorthite 87.53%,cordirite77.35% and wallostonite 62.35% .So the presence refractory materials in the obtained samples highly support the possibility of using the bentonite with additions in the ceramics industry for high temperatures.

أستعمل البنتونايت العراقي أساساً لنماذج سيراميكية مع أضافات من الألومينا والمغيسيا .تم تحليل حيود الشعاع السيني للمواد الأولية في درجة حرارة الغرفة من متابعة التغيرات الطورية المعدنية للبنتونايت مع درجات الحرارة الى 1000 و 1100و 1200 و 1250مئوي , وجد بأنها تشير الى تحوله الى المولايت بنسبة 39.18% وكرستوبولات60.82 %. .حضرت النماذج السيراميكية بنسب وزنية مختلفة و ظهر تأثير ذلك عند معاملتها حراريا الى 1000 و 1100و 1200 و 1300درجة مئوية.اذ لم تصمد بعض النماذج ذوات نسب الاضافات الاقل من 15% لكل من الألومينا والمغيسيا اما النماذج التي استقرت فكانت لنسب الأضافات الاكثر من15%. وانعكس ذلك على تحليل حيود الشعاع السيني لها اذ اثبت تبلور أطوار الكورديرايت ,الأنورثايت، المولايت ،الكرستوبولايت والولستونايت. ظهر الأنورثايت بوصفه اعلى نسبة 87.53% والكورديرات77.35 % والولستونايت62.55 % .أن ظهور المعادن الحرارية في النماذج يؤكد ويدعم أمكانية استعمال البنتونايت مع تلك الأضافات في الصناعات السيراميكية للحرارة العالية .


Article
Study of Austenitic Alloy AISI304 Oxidation after Coating by Aluminum and Chromium at High Temperature
دراسة اكسدة السبيكة الاوستنايتية نوع (AISI 304 ) المطلية بالالمنيوم والكروم في درجات الحرارة العالية

Authors: Yahya A. AL-Salman يحيى عبد الكريم سلمان --- Mahmood A. Hmood محمود احمد حمود --- Ahmad N. Mahmood احمد نوري محمود
Journal: Rafidain journal of science مجلة علوم الرافدين ISSN: 16089391 Year: 2013 Volume: 24 Issue: 5A Pages: 81-90
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

The present research study the effect of metallic coating namely aluminizing and chromizing on the oxidation resistance of stainless steel alloy (AISI 304). The oxidation kinetics of a single stage coating such as Aluminized and Chromized alloy have been studied under atmospheric pressure at 1000 ˚C using a thermal cyclic oxidation then compared with uncoated alloy. The results show, the two samples of coatings such as aluminized and chromized which have a two different resistances of cyclic oxidation, two results show of three samples stainless steel alloy AISI 304 and aluminum, chromium coatings, the reduction in the weight after 225 (hr) is about (5.81-0.3-0.01)gm/cm2 successively. aluminized coating exhibited the greatest resistance to oxidation. The superiority protection of aluminized coating can be due to the formation of Al2O3 and improving scale via pegs formation.

يتناول هذا البحث الطلاء الانتشاري لسبيكة الفولاذ المقاوم للصدأ نوع (AISI304) بالألمنيوم والكروم بمرحلة منفردة في درجة حرارية 1000 ˚C بطريقة السمنتة وأكسدتها بطريقة الدورات الحرارية العالية. أظهرت النتائج أن الطلاءين بالألمنيوم والكروم للسبيكة نوع (AISI 304) ذوا مقاومتين مختلفين للدورات الحرارية العالية. وكذلك تبين النتائج للنماذج الثلاثة: السبيكة غير المطلية – والمطلية بالكروم – والمطلية بالألمنيوم، إن التناقص في الوزن بعد مرور 225 ساعة بلغ مايقرب (0.01 - 0.3 - 5.81)غم/سم2 على التعاقب. ويمكن القول ان السبيكة المطلية بالالمنيوم ذات مواصفات جيدة لمقاومة الدورات الحرارية. ويعزى السبب الى ان القشرة الاوكسيديةAl2O3 تعمل على تكوين اذرع تسهم في تحسين قابلية التصاق القشرة الاوكسيدية بالسبيكة.


Article
The role of Arbuscular Mycorrhiza in accumulation of Pb and Ni in Panicum miliaceum L. from polluted soil
دور المايكوريزا الشجيرية في تراكم الرصاص و النيكل في نبات الدخن Panicum miliaceum L المزروعة في تربة ملوثة

Authors: Zahraa R. Taha زهراء رافع طه --- Ali H. Al-Mousawi علي هاشم الموسوي
Journal: Baghdad Science Journal مجلة بغداد للعلوم ISSN: 20788665 24117986 Year: 2015 Volume: 12 Issue: 1 Pages: 1-7
Publisher: Baghdad University جامعة بغداد

Loading...
Loading...
Abstract

The aim of this study was to isolate and identified Arbuscular Mycorrhiza from polluted soil. The soil was collected from place near Dora refinery , south of Baghdad city . The study was to present the ability of the isolation to extraction of Pb and Ni from polluted soil and to compared it with another isolation kindly supply from Agriculture research center . The study used Panicum miliaceum L. as a host plant .after75 days from Planting. The result showed that the isolate from polluted soil was more affected in accumulation of Pb and Ni in Panicum miliaceum. The accumulation showed increase in Pb by 98.0 ppm in vegetative part and 100.5ppm in root system .while the Ni was accumulation by 91.7ppm and 98.4ppm in vegetative and root system respectively. These results revealed that arbuscular mycorrhiza infected Panicum miliaceum could be used as phytoremediation from contaminated soil .

تهدف الدراسة الحالية الى عزل وتشخيص فطريات المايكورايزا الشجيرية من تربة ملوثة بالمعادن الثقيلة والقريبة من مصفى الدورة جنوب بغداد واختبار كفاءتها في الأستخلاص النباتي للرصاص والنيكل من التربة الملوثة ،ومقارنتها بعزلة فطرية اخرى تم الحصول عليها من دائرة البحوث الزراعية .أستعمل الدخن Panicum miliaceum L. بوصفه نباتاَ مضيفاَ وبعد 75 يوماَ من الزراعة اظهرت النتائج كفاءة عالية للعزلة الفطرية المعزولة من المنطقة الملوثة بالمعادن الثقيلة في زيادة تراكم الرصاص والنيكل أذ أدت الى زيادة عنصر الرصاص 98.0ppmفي المجموع الخضري والى 100.5ppmفي المجموع الجذري وفي حالة عنصر النيكل الى 91.7ppmو 98.4ppmفي المجموع الخضري والمجموع الجذري على التوالي في نبات الدخن.وهذا يبين دور فطريات المايكورايزا الشجيرية المتعايشة مع نبات الدخن في المعالجة النباتية للترب الملوثة بالمعادن الثقيلة .


Article
اتزان بعض العناصر النادرة لدى النساء بعد سن اليأس

Authors: داخل غاني عمران --- سارة حاتم عجيل
Journal: Journal of University of Babylon مجلة جامعة بابل ISSN: 19920652 23128135 Year: 2015 Volume: 23 Issue: 3 Pages: 110-117
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

Menopause marks the time in women's life when her menstruation stop and she is no longer fertile because of exhaustion of ovarian follicles and sharply decrease in ovarian production of estrogen and progesterone . The present study was designated to determinate some trace elements levels such as (Cu+2 , Zn+2 , Mg+2) of postmenopausal women . A total number used in this study was 130 women , 100 women were postmenopause and subdivided into four age groups (46-50 year, 51-55 year , 56-60 year , and 61-65 year) . Thirteen women were premenopause ,used as a control group, their ages ranged between 20-30 years. In all age groups of postmenopausal women , it have been found that the levels of estradiol hormone were progressioly decreased (p<0.05) when compared with control group .The present study involved determination specific and essential trace elements, levels of copper explained a significant decrease (p<0.05) in all age groups and a significant increase (p<0.05) of zinc levels in postmenopausal women. values of magnesium were insignificantly different (p>0.05) in all age groups of postmenopausal women when compared with control group.

يتميز سن اليأس لدى النساء بتوقف دورة الحيض (Menstruation) وتصبح الانثى غير خصبة بسبب فقدان جميع الحويصلات المبيضية (Ovarian follicles) وكذلك حصول انخفاض شديد لهرموني الاستروجين والبروجسترون , لذلك صممت الدراسة الحالية لقياس تركيز بعض العناصر النادرة مثل النحاس والزنك والمغنسيوم لدى الاناث في سن بعد اليأس (Postmemopausal women) اجريت الدراسة الحالية في مستشفى الاسكندرية العام في محافظة بابل ومختبرات كلية العلوم للبنات وكلية العلوم في جامعة بابل وشملت الدراسة فحص 130 امرأة , منها 100 امرأة في سن بعد اليأس وقد قسمت هذه المجموعة الى اربعة فئات عمرية الاولى(50-46 سنة) والثانية (55-51 سنة) والثالثة (60-56 سنة) والرابعة ( 65-61 سنة) . كذلك شملت الدراسة اختبار 30 امرأة في سن الانجاب كمجموعة سيطرة , اذ تراوحت اعمارهن بين 30-20 سنة .بينت قيم هرمون الاستراديول انخفاضا معنويا (p<0.05) لدى جميع الفئات العمرية للنساء بعد سن اليأس عند مقارنتها مع النساء قبل سن اليأس . تضمنت الدراسة الحالية قياس تركيز بعض العناصر النادرة (Trace elements) في المصل , اذ لوحظ حصول انخفاض معنوي (p<0.05) في قيم النحاس (Cu+2) المصلي في جميع الفئات العمرية بينما حصل ارتفاع معنوي (p<0.05) في قيم الزنك (Zn+2) في الفئتان الاولى والثانية و حصل انخفاض معنوي p<0.05 في الفئات العمرية الثالثة والرابعة , بينما تبين عدم حصول اختلاف معنوي (p>0.05) في قيم المغنسيوم (Mg+2) لدى جميع النساء في سن اليأس عند مقارنتها مع مجموعة السيطرة .


Article
Detection of microorganisims and metals in some tea types in local markets of Iraq
ﻮﺳﻻا ﻲﻓ ةﺮﻓاﻮﺘﻤﻟا يﺎﺸﻟا عاﻮﻧا ﺾﻌﺑ ﻲﻓ ندﺎﻌﻤﻟا ﺐﺴﻧو ﺔﯿﺑوﺮﻜﯿﻤﻟا ﺔﻟﻮﻤﺤﻟا ﻦﻋ ﻒﺸﻜﻟا ﺔﯿﻠﺤﻤﻟا

Author: Sudad,J.M. سداد جاسم محمدقسم تقویم
Journal: journal of al-qadisiyah for pure science(quarterly) مجلة القادسية للعلوم الصرفة (فصلية). ISSN: 19972490 Year: 2015 Volume: 2 Issue: 20 Pages: 36-44
Publisher: Al-Qadisiyah University جامعة القادسية

Loading...
Loading...
Abstract

The black tea from more types of hot drinks mission in Iraq in particular and beverage job inall parts of the world in general, because the tea because of the composition of chemicals havea close relationship to human health, and is the tea of hot drinks that contain antioxidants,dubbed (Flavoonoidz) which protect the arteries as these antibiotics inhibit cholesterolgathered on the inner walls of the arteries and thus maintain human health. For this reason,has been studied load microbial for tea and to make sure they are free of harmful bacteria andensure the safety of the product depending on the specification of Iraq through microbialcontent knowledge and comparing them to standard microbial content and microbial testsincluded (The Total Count of Bacteria, Molds and Yeasts promised last resort counting totalColiform) and has also study the composition of chemical tea by estimating the metalelements trace like element(Lead, Copper, Iron, Cadmium, Zinc) for black tea available in thelocal Markets of the City of Baghdad and fourteen brand include (Prairies, Lions, Knock,Blable).for tea Black Phil and type (Jehan, Perfume, Apple, Mahmud, Mahboba) type ofblack tea filled and (Ahmed Hill, Lipton, Alkozy peach, AlkozyCurrant,Ahmed perfumed) forthe type of tea bags is melting fast. Taking the test results showed the presence of Microbialnumbers of bacteria, yeasts and molds in tea products, as well as showing that all these freesamples of the total Coliform. The test results showed chemotherapy for a higherconcentration of the Lead was (0.2263µg/g) for mark tea prairies, while appeared lessconcentration of the Lead was (0.0000µg/g) ofTea mark (knock, Apple, Mahmud,Mahboba).As for Cadmium element higher concentration was (0.0426μg / g) for tea signprairies and appeared less concentration of Cadmium was (0.0009μg / g) for tea brand apple.As for the Iron element and higher concentration was (2.6117μg / g) for tea brand Lipton andless focus of iron elemental appeared (0.3868μg / g) for tea brand Mahboba. As for theelement Copper higher concentration was(0.2798μg / g) for tea sign Alkozy peach and lessconcentration of the element Copper appeared (0.1490μg / g) for tea brand perfumed. As forZinc the highestlevelofthe element concentration was(0.0196 µg/g)sign to Lipton tea and lessfocus of the element concentration was(0.0026 µg/g)sign to apple tea.

یعد الشاي الاسود من النباتات التي تزرع في الكثیر من بقاع العالم لكن موطنھ الاصلي الصین یعتبر الشاي الاسود من اكثر انواع المشروبات الساخنة المھمة في العراق بصورة خاصة ومن المشروبات المھمة في كافة انحاء العالم بصورة عامة وذلك لان الشاي وبسبب تركیبتة كیمیائیة لھا علاقة وثیقة بصحة الانسان , ویحتوي مضادات الاكسدة التي یطلق علیھا اسم (الفلافونویدز) التي تحمي الشرایین اذ ان ھذة المضادات تمنع تجمع الكولسترول على الجدران الداخلیة للشرایینوبالتالي تحافظ على صحة الانسان. ولھذا السبب تمت دراسة الحمولة المیكروبیة للشاي وذلك للتاكد من خلوھا من البكتیریا الضارة وللتاكد من سلامة المنتوج بالاعتمادة على المواصفة العراقیة من خلال معرفة المحتوى المیكروبي لھا ومقارنتھا بالمحتوى المیكروبي القیاسي وتضمنت الفحوصات المیكروبیة (العد الكلي للبكتریا , وعد الاعفان والخمائر واخیر عد بكتریا القولون الكلیة ) وتمت ایضا دراسة التركیب الكیمیاوي للشاي من خلال تقدیر بعض العناصر المعدنیة النزرة مثل عنصر( الرصاص , النحاس , الحدید , الكادمیوم , الزنك) للشاي الاسود المتوفر في الاسواق المحلیة لمدینة بغداد و لااربععشر علامة تجاریة تتضمن (البراري , الاسدین ,خبط , بلابل) للشاي اسود نوع فل و (جیھان, العطور ,تفاحة, محمود , محبوبة) للشاي الاسود نوع معبئة و( احمد بالھیل, لبتون,الكوزي بالخوخ ,الكوزي بالكشمش,احمد معطر) للشاي نوع اكیاس سریعة الذوبان . واذ اظھرت نتائج الفحص المیكروبي وجود اعداد من البكتریا والخمائر والاعفان في منتوجات الشاي وكذلك تبین خلو جمیع ھذة العینات من بكتریا القولون الكلیة. واظھرت نتائج الفحص الكیمیاوي بالنسبة لعنصر صﺎﺻﺮﻟا ﺮﺼﻨﻌﻟﺰﯿﻛﺮﺗ ﻞﻗا تﺮﮭظ ﺎﻤﻨﯿﺑﻮﯾراﺮﺒﻟا ﺔﻣﻼﻌﯾﺎﺸﻠﻟ (0.2263 µg/g) صﺎﺻﺮﻠﻟ ﺰﯿﻛﺮﺗ ﻰﻠﻋﺄﻓ صﺎﺻﺮﻟا(10-g/0009μg.0 ) للشاي علامة ( خبط , تفاحة ,محمود , محبوبة ). اما بالنسبة لعنصر الكادمیوم فأعلى تركیز لة(g/μg 0426.0) للشاي علامة البراریوظھراقل تركیز لعنصر الكادمیومكانت(g/μg 0009.0) للشاي علامة تفاحة .اما بالنسبة لعنصر الحدید فأعلى تركیز لة (g/μg 6117.2) للشاي علامة لبتونواقل تركیز لعنصر الحدیدظھرت (g/μg3868.0) للشاي علامة محبوبة .اما بالنسبة لعنصر النحاس فأعلى تركیز لة (g/2798μg.0) للشاي علامة الكوزي بالخوخواقل تركیز للعنصر النحاس ظھرت (g/μg 1490.0) للشاي علامة العطور .اما بالنسبة لعنصر الزنك فأاعلى تركیز لة (g/μg 0196.0) للشاي علامة لبتون واقل تركیرلة (g/μg 0026.0) للشاي علامة التفاحة.


Article
Study affecting factors on the recovery of some heavy metal ions from aqueous solutions using natural clay
دراسة العوامل المؤثرة على قابلية استرجاع بعض المعادن الثقيلة من المحاليل المائية باستخدام الأطيان الطبيعية

Author: Ahmed S. Yahya أحمد صبحي يحيى
Journal: Journal of university of Anbar for Pure science مجلة جامعة الانبار للعلوم الصرفة ISSN: ISSN: 19918941 Year: 2016 Volume: 10 Issue: 3 Pages: 76-82
Publisher: University of Anbar جامعة الانبار

Loading...
Loading...
Abstract

This study includes the ability of selected clays, which are (Iraqi bentonite, Iraqi Kaolin and Italian Kaolin) for the adsorption of heavy metals (Cu+2, Zn+2, Cd+2 and Pb+2) from aqueous solution. As preliminary experiment, the extraction operation of these ions were carried out by using batch method at (pH= 6.7 and 30 ̊C) for 10 min as a contact time to indicate the best type of these clays for removing these ions. Different temperatures (30 ̊C, 40 ̊C, 50 ̊C) and times (10 min, 20 min, 30 min) were also carried out at various pH (4 , 6.7 and 9) to select the optimum conditions for removing these ions. Flame atomic absorption spectrophotometer was used to determine the concentration of these ions. The obtained results showed that the ability of the studied clays to removal these ions at (pH=6.7, 30 ̊C and 10 min contact time) were as follows: Iraqi bentonite> Iraqi Kaolin>Italian Kaolin The results were also showed that the percent adsorption for removal the most ions at (pH = 9, 30 ̊C and 10 min contact time) was 100%. The increase of reaction temperature and contact time led to increase the adsorption percent. The adsorption percent for all these ions was half or less than half when the solution of these ions containing foreign ions.

تتناول هذه الدراسةقابلية اطيان مختارة هي ( البنتونايت العراقي ، الكاؤلين العراقي والكاؤلين الايطالي )لامتزازايونات المعادن الثقيلة (Cu+2, Zn+2, Cd+2, Pb+2) من المحاليل المائية.حيث اجريت عمليات الاستخلاص للايوناتبطريقة مزج المحاليل دفعة واحدة بالظروف(10 min, pH = 6.7, 30 ̊C)لبيان افضل هذه الاطيان المستخدمة في ازالة الايونات المدروسة. كما استخدمت درجات حرارة مختلفة (50 ̊C, 40 ̊C, 30 ̊C )وازمان امتزاز مختلفة ( 30 min, 20 min, 10 min) لكل من هذه الاوساط الحامضية( pH = 9, 6.7,4 ) لتحديد الشروط المثلى لازالة هذه الايونات. استخدم جهاز الامتصاص الذري اللهبي لتقدير هذه الايونات. اوضحت النتائج ان قابلية هذه الاطيان لازالةالايونات في درجة حرارة (30 ̊C) و زمن امتزاز (10 min) و دالة حامضية (pH = 6.7) تتبع الترتيب التالي.البنتونايت العراقي >الكاؤلين العراقي >الكاؤلين الايطالي. اوضحت النتائج ان الظروف المثلى لازالة ايونات المعادن الثقيلة بالبنتونايت تكون باستخدام (pH = 9) حيث وصلت النسبة المئوية للامتزاز الى % 100لاغلب الايونات في ظروف (30 C˚, 10 min). وان لزيادة درجة حرارة الوسط وكذلك زيادة زمن الامتزاز تأثير واضح على ارتفاع النسبة المئوية للامتزاز.انخفضت النسب المئوية للامتزاز لجميع الايونات الى النصف او اقل عندما يكون الايون المدروس في محلول يحتوي ايونات اخرى.


Article
لايوجد
نماذج من السيوف العثمانية المحفوظة في متحف الكفيل دراسة وصفية

Author: ضياء نعمة محمد ضياء نعمة محمد
Journal: journal of Human Sciences مجلة العلوم الانسانية ISSN: 19922876/25239899 Year: 2019 Volume: 26 Issue: 3 Pages: 888-908
Publisher: Babylon University جامعة بابل

Loading...
Loading...
Abstract

The importance of the state, its strength and building its glory were based on the various weapons it possessed and the great strength it helps to defend. That the survival of their thrones and the building of the glory of their nation based on their strength and the abundance of men and the strength and diversity of their weapons, and we will see through this research research, that the Ottoman Empire was paying great attention and monitor many amounts for the manufacture of weapons and diversity in addition to its decoration with floral designs coordinated and beautiful give the luster and shape Beautiful, representing that period of time from the history of the Ottoman Empire

تعتمد أهمية الدولة وقوتها وبناء مجدها على ما تملكه من اسلحة متنوعة وقوة جبارة تساعدها على الدفاع عنها، أذ نرى أن السلاطين والملوك والحكام في العصور المختلفة , اولوا اهتماماً كبيراً واسعاً بالأسلحة وتنوع اشكالها وقوة وصلابة المادة المصنوعة منها، ويأتي هذا الاهتمام الذي هو نابع من ايمانهم أن بقاء عروشهم وبناء مجد دولتهم يستند الى قوتهم وكثرة رجالهم وقوة وتنوع اسلحتهم، وسنرى في هذا البحث, أن الدولة العثمانية كانت تولي اهتماماً كبيراً وترصد مبالغ كثيرة لصناعة الاسلحة وتنوعها , فضلا عن زخرفتها بزخارف نباتية منسقة وجميلة تعطي رونقاً وشكلاً جميلاً، تمثل تلك الحقبة الزمنية من تاريخ الدولة العثمانية.


Article
إحياء الأرض الموات في المنظور الإسلامي

Loading...
Loading...
Abstract

يعد إحياء الأرض الموات من المسائل المهمة التي أكّد عليها المشرع الإسلامي لما لها من أهمية اقتصادية كبيرة للفرد والمجتمع عموماً، فهي تساعد على استثمار هذه الأراضي المعطلة لسبب من الأسباب، فضلاً عن إنها تقلل كثيراً من حجم البطالة لما توفره من فرص عمل عدة. كما تساهم بشكل كبير في زيادة الموارد الاقتصادية التي تعود بالنفع للأمة جميعاً .ومن أجل معرفة كيفية استثمار هذه الأراضي وآلية إحيائها في الإسلام، فقد اتخذناه ليكون موضوعاً لبحثنا هذا والمعنون بـ"إحياء الأرض الموات في المنظور الإسلامي"، وقد قمنا بتتبع أهم ما تناوله المشرع الإسلامي من موضوعات موضحة له، وما بيّنه الفقهاء – من مختلف المدارس الفقهية – لأهم ما يتعلق به .


Article
STUDY OF DIFFERENT CLINICAL AND DEMOGRAPHIC CHARACTERS OF PATIENTS WITH THALASSEMIA AND THEIR RELATION TO HEMOGLOBIN, SOME MINERALS AND TRACE ELEMENTS AND ALBUMIN LEVELS IN THEIR BLOOD
دراسة مختلف الأعراض المرضية والديموغرافية لمرضى الثلاسيميا وعلاقتها مع الهيموغلوبين ، بعض المعادن والعناصر الشحيحة في دم المرضى

Loading...
Loading...
Abstract

Background: Thalassaemia is considered the most common genetic disorder worldwide. β thalassaemia has emerged as a huge public health problem worldwide. The classic changes of untreated thalassaemia major are now regularly seen only in countries without resources to support long-term transfusion programs.Objective: To study the different clinical features of patients with anemia attending the center for anemia of Mediterranean origin in Ibn-Albalady Hospital in Baghdad for blood transfusion. To correlate different clinical features with the different demographic characters among the sample patients and with the blood levels of hemoglobin, some trace elements, minerals and albumin. Methods: Cross-sectional study was conducted in the center for anemia of Mediterranean origin in Ibn-Albalady Hospital, 157 patients were randomly selected using convenient sampling and patients attending the center for blood transfusion. Blood samples were taken from all the studied sample. Tests were done for different serum levels of trace elements, minerals, albumin and hemoglobin.Results: showed that out of 157 patients studied, there were 112 (71.3%) from Baghdad and 107 (68.2%) from urban areas. The mean age on diagnosis was 1.6 years and that thalassemia major was found in 121 (77.1%), there were 108 (68.8%) who require blood transfusion between 2-4 weeks, and desferol treatment frequency was >4 times week in 99 (63.1%) and under nutrition was found in 76 (48.4%) patients. Conclusion: More centers for thalassemia are to be established in different areas in our country, with increase efficiency as to include gene frequency. Programs based on carrier screening and counseling of couples at marriage, preconception or early pregnancy to be established. Prenatal diagnosis by mutation analysis on PCR amplified DNA from chorionic villi.Key word: Mineral, Trace elements, Thalassemia

خلفية الدراسة: تعتبر الثلاسيميا من أكثر الأمراض الوراثية انتشاراً في العالم و هي موجودة بنسبة عالية في الحزام الممتد من حوض البحر الأبيض المتوسط و الذي يمر خلال منطقة الشرق الأوسط في أسيا إلى مناطق شبه القارة الهندية و بورما و جنوب شرق أسيا. لاتزال بيتاً ثلاسيميا تظهر كمشكلة صحية عامة في العالم أجمع. كما أن أعراض المرض المتعلقة بعدم أعطاء العلاج الخاص بالمرض لا تزال موجودة في البلدان التي تفتقر إلى المصادر الأساسية التي تدعم برامج أعطاء الدم لفترات طويلة. هدف الدراسة : دراسة مختلف الأعراض الموجودة عند المرضى المصابين بفقر دم البحر الأبيض المتوسط و الذين يراجعون مركز فقر الدم لحوض بحر الأبيض المتوسط في مستشفى أبن البلدي لأجل إعطائهم الدم. دراسة مدى العلاقة بين مختلف الأعراض الموجودة عند المرضى مع مختلف الصفات الديموغرافية لهؤلاء المرضى. دراسة مستوى العلاقة بين الأعراض الموجودة عند المرضى و مستوى الهيموغلوبين و بعض المعادن و المعادن الشحيحة و الألبومين في دم المرضى. طريقة العمل: أجريت دراسة عرضية مقطعية للفترة ما بين 1/9 - 1/12/2002 في مركز الثلاسيميا (فقر دم حوض البحر الأبيض المتوسط) في مستشفى أبن البلدي في بغداد. حيث اختير 157 مريض بصورة عشوائية عند مراجعتهم المركز لغرض نقل الدم استعملت استمارة مدروسة بشكل جيد لملأ المعلومات المختلفة و أخذ نموذج دم من كل مرض و حفظ بعد فصله في درجة حرارة -20مْ لحين الاستعمال. أجريت الفحوصات الخاصة بالهيمو غلوبين و المعادن باستعمال الطرائق المعتمدة لكل مادة.النتائج : أظهرت النتائج أنه من بين 157 مريض تمت دراستهم كان هناك 112 (71.3%) من سكان مدينة بغداد و 107 (68.4%) من مناطق حضرية. كما أن معدل العمر عند التشخيص كان 1.6 سنة و كانت الثلاسيميا الشديدة تشكل نسبة 77.1% من المرضى (121مريض). كان هناك 108 مريض (68.8%) يحتاجون إلى نقل دم في فترة بين 2-4 أسابيع و العلاج بالدسفيرول لأكثر من 4 مرات بالأسبوع عند 99 مريض (63.1%). كما كان هناك 76 مريض (48.4%) يعانون من سوء التغذية. لوحظت وجود مختلف العلامات المرضية بنسبة عالية على المرضى المراجعين للمركز و قد أجري تحليل العلاقة بين مختلف هذه الأعراض و كذلك بينها و بين نسبة الرصاص و السلينيوم، الحديد المجموع الكلي لقابلية الحديد الرابطة و الهيموغلوبين في الدم. و كما وجد أن هناك علاقة بين العمر و الجنس مع مختلف العلامات المرضية عند المرضى.الأستنتاج: من الضروري جداً تهيئة مراكز عدة في مختلف أرجاء العراق و زيادة كفاءتها المختبرية لتشمل أجراء تحليل تكرار الجينات الخاص بهذا المرض. وضع برامج مرتكزة على أجراء الاختبارات لحاملي المرض، الاستشارة الطبية للراغبين في الزواج و قبل الحمل و في بداية الحمل. التشخيص المختبري للمرض أثناء الحمل باستعمال PCR و فحص DNA المأخوذ من الجنين. مفتاح الكلمات: المعادن، المعادن الشحيحة، العلامات السريرية، مرضى الثلاسيميا


Article
Opaque Minerals in Metavolcanic Rocks of the Mawat Ophiolite Complex, NE Iraq: Aspects of Mineral Beneficiation
المعادن المعتمة في الصخور البركانية المتحولة لمعقد ماوات الاوفيوليتي شمال شرق العراق: مجالات الاستفادة المعدنية

Authors: Hiyam A. Mohammad هيام محمد --- Elias M. Elias الياس محمد الياس
Journal: Iraqi National Journal of Earth Science المجلة العراقية الوطنية لعلوم الارض ISSN: 16823222 Year: 2010 Volume: 10 Issue: 2 Pages: 51-66
Publisher: Mosul University جامعة الموصل

Loading...
Loading...
Abstract

ABSTRACT
Sporadic copper – iron opaque minerals are found associated with metabasalts of the Mawat ophiolite complex, NE Iraq. These minerals are found as disseminations and in veins cross – cutting the host rocks. The essential opaque minerals are chalcopyrite and pyrite with minor iron oxide minerals namely magnetite and hematite. Fe – hydroxides and copper chloride minerals represent the secondary products of chalcopyrite oxidation. The presence of these opaque assemblages is related to the tectonic evolution of the Mawat ophiolite complex originated at fore – arc suprasubduction zone ( SSZ ) and is explained by deposition from hydrothermal solutions during basalt – seawater interaction that causes also the metamorphism and alteration of the studied metabasalts.
A particular finding of interest was the efficiency of nitric acid to extract measurable amounts of copper. A high copper extraction recovery ( 95% ) was obtained applying ion – exchange method on Dowex 50 resin after dissolving rocks in 4M nitric acid.

تم ملاحظة وجود معادن معتمة حاوية للحديد والنحاس مرافقة وبصورة متقطعة لصخور البازلت المتحولة ضمن معقد ماوات الاوفيولتي شمال شرق العراق. تتواجد هذه المعادن على هيئة حبيبات مبعثرة ضمن الصخور المضيفة لها, كما انها غالبا ما تتواجد مع معادن آخرى في عروق قاطعة لصخور البازلت. يمثل معدن الجالكوبيريت المعدن الاساسي لهذه المعادن المعتمة وكذلك معدن البايرايت مع قليل من المعادن الاكاسيدية للحديد وبالتحديد المكنتايت والهيمتايت. أما المعادن الهيدروكسيدية والكلوريدية للحديد والنحاس فتعتبر نواتج ثانوية لاكسدة الجالكوبيرايت. ان وجود هذه المعادن المعتمة يرتبط ارتباطا وثيقا بواقع التطور التكتوني لمعقد ماوات الاوفيولتي الذي نشأ في مقدمة القوس البركاني فوق نطاق الغوران. لقد تم تفسير نشأت هذه المعادن على انها ترسبت من محاليل مائية ساخنة خلال عملية التفاعل بين ماء البحر وصخور البازلت والتي بدورها أدت الى حدوث تحول وتحلل صخور البازلت المدروسة. من الملاحظات المثيرة للاهتمام هو كفاءة حامض النتريك في استخلاص كميات مقدرة من النحاس. تم الحصول على نسبة استخلاص عالية لفلزالنحاس (95%) عند محاولة تركيزه وعناصر أخرىبأتباع طريقة التبادل الايوني ياستخدام الراتنج نوع ( Dowex 50 )بعد اذابة الصخور بحامض النتريك بعيارية 4 مولاري.

Listing 1 - 10 of 101 << page
of 11
>>
Sort by
Narrow your search

Resource type

article (101)


Language

Arabic (45)

English (43)

Arabic and English (12)


Year
From To Submit

2019 (10)

2018 (11)

2017 (14)

2016 (8)

2015 (21)

More...